Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'يحاول'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 3 results

  1. كشف موقع “إنتلجنس أونلاين” الفرنسي أن الإمارات تمارس ضغوطا شديدة على الرئيس اليمني “عبد ربه منصور هادي” لعدم التعاون مع حزب التجمع اليمني للإصلاح”. وقال الموقع الفرنسي، في تقرير له إن الإمارات تشعر بقلق شديد من حالة التقارب الموجودة بين القوات اليمنية الحكومية والتي تحارب في نفس خندق التحالف العربي الذي تشارك فيه أبوظبي، وبين الإسلاميين وعلى رأسهم حزب الإصلاح اليمني. ووفق الموقع، فإن هذا التقارب أثار أزمة بين الإمارات و هادي مؤخرا، أدت إلى تدخل العاهل السعودي “الملك سلمان” بشكل شخصي لمحاولة إنهائها. وفي التفاصيل، أوضح الموقع أنه مع زيادة التوتر بشكل كبير بين حكومتي الإمارات واليمن في أعقاب الاشتباكات للسيطرة على مطار عدن في وقت سابق من الشهر الماضي، دعا ولي عهد أبوظبي الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان” الرئيس اليمني لعقد اجتماع يوم 27 فبراير الماضي. وبحسب الموقع، فإنه خلال الاجتماع الذي عقد في الإمارات، أبلغ “بن زايد” الرئيس اليمني اعتراضه على التقارب الحاصل بين الأخير وجماعة الإخوان المسلمين المتمثلة في حزب الإصلاح اليمني. وقال “بن زايد” خلال الاجتماع الذي حضره قيادات أمنية وعسكرية إماراتية إن 14 من قيادات حزب الإصلاح اليمني الذي هو جزء من الائتلاف الحكومي والموالين للرئيس اليمني، لديهم ارتباطات مع تنظيم “القاعدة في شبه الجزيرة العربية”. ولفت التقرير إلى أن “هادي” رد على هذه الاتهامات، بأن وعد بالتشاور مع حزب الإصلاح حول الأمر وما إذا كان هناك قيادات من الحزب لديها ارتباط بالتنظيم بالفعل، وفي حال ثبت ذلك سيطلب منه فصلهم. الاجتماع ذاته، وفق التقرير، لم يخل من انتقادات لـ”ناصر عبد ربه منصور هادي”، نجل الرئيس وقائد وحدة الحماية الرئاسية والذي غاب عن الاجتماع، حيث تدعي أجهزة الاستخبارات الإماراتية أنه تخلى عن مساحات واسعة من الأراضي في محافظة أبين، في أقصى جنوب البلاد على مقربة من عدن، إلى مقاتلي القاعدة في جزيرة العرب. ونقل الموقع عن مصادر استخباراتية، أن العاهل السعودي تدخل شخصيا في الآونة الأخيرة في محاولة لإنهاء التوتر المتزايد بين دولة الإمارات والرئيس اليمني. وقالت المصادر إن العاهل السعودي يتابع الوضع في اليمن باهتمام منذ الاشتباكات التي وقعت في منتصف شهر فبراير الماضي في مطار عدن بين قوات الحزام الأمني التي تقودها الإمارات، وقوات الحماية الرئاسية التي يقودها نجل هادي. ولفتت المصادر إلى قلق ولي ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” هو الآخر من هذا التوتر لا سيما أنه قد يهدد اتفاق جرى عام 2015 بين المملكة وأبو ظبي حول مناطق النفوذ في اليمن، دون تفاصيل عن هذا الاتفاق. وكشفت المصادر أن الحكومة السعودية أصدرت تعليمات لـ”فهد بن تركي آل سعود”، قائد القوات الخاصة لها، لترتيب قمة ثلاثية يمنية سعودية إماراتية في أبو ظبي، ولكن آنذاك، رفضت السلطات الإماراتية التعاون، ما جعل الملك سلمان”يتدخل لعقد الاجتماع قبل جولته الآسيوية التي بدأها الشهر الماضي والتي قد تستمر لأكثر من شهر. وقبل أيام، قال مسؤول يمني بارز، إن قيادات حكومية في اليمن توصلت إلى اتفاق برعاية المملكة العربية السعودية، يضمن تنسيق عمل القوات الأمنية والعسكرية بعدن، جنوب البلاد. وقال المسؤول إن “القيادات الأمنية والعسكرية الجنوبية وقعت على محضر اتفاق يتضمن دمج القوات الأمنية في جهاز واحد ودمج القوات العسكرية بجهاز واحد وتشكيل غرفة عمليات مشتركة”. وتم الاتفاق منذ أيام برعاية وإشراف الرياض التي تقود تحالفا عربيا لدعم الرئيس الشرعي للبلاد «عبد ربه منصور هادي»، ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. وكانت السعودية قد استدعت كافة القيادات العسكرية الموالية للإمارات في عدن، بعد تمرد قائد قوات المطار على «هادي»، محذرة من الخروج على الرئيس الشرعي. وكان «هادي»، طالب في وقت سابق، بدمج قوات الحزام الأمني التي تخضع بشكل مباشر للإمارات. http://www.moheet.com/2017/03/11/2554555/بالتفاصيل-الملك-سلمان-يتدخل-شخصيا-لإن.html#.WMO8nH20nIU
  2. قال ماهر فرغلي، الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية إن استراتيجية التنظيم الجديدة تهدف إلى اختلاق بؤر صراع جديدة في العالم لتحويل الجهود الدولية عن مكافحته في سوريا والعراق. وأوضح فرغلي أن تبني تنظيم "داعش" المتشدد التفجيرات الأربعة التي هزت العاصمة البلجيكية بروكسل، الثلاثاء، يأتي في إطار استراتيجية التنظيم الجديدة التي تهدف إلى اختلاق بؤر صراع جديدة في العالم لتحويل الجهود الدولية عن مكافحته في سوريا والعراق. وأضاف فرغلي "التفجيرات الأربعة التي هزت بلجيكا ترجمت الرسالة التي أصدرها من قبل، أبو النعمان، القيادي الداعشي، عندما هدد بتنفيذ عمليات إرهابية في قلب أوروبا". وتابع "هدف داعش من عمليات التفجير في تونس ومصر وأندونيسيا وتركيا وأخيرا بلجيكا، هو تأمين حدود دولته "دولة داعش" التي تمتد من الرقة في سوريا وحتى الموصل شمال العراق". وقال "داعش يريد أن يشغل العالم بضربات كثيرة لخلق بؤر صراع جديدة لتحويل جهود العالم عن مكافحته في سوريا والعراق، هو أيضا نجح في أن يزاوج ما بين قتال العدو القريب وقتال العدو البعيد بحسب أدبياتهم". وشدد فرغلي على أن "نجاح استراتيجية داعش الجديدة مرتهن بفشل الجهود العالمية في مقاومته، إذا تبنى العالم الغربي الذي تسبب في خلق داعش وسائل أخرى ناجحة في مكافحته ستفشل خطة داعش". هذا وقد أعلن تنظيم "داعش" المتشدد مسؤوليته عن تنفيذ ثلاثة تفجيرات هزت العاصمة البلجيكية بروكسل، صباح اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل 34 شخصا وإصابة آخرين. ووقع تفجيران في مطار العاصمة البلجيكية، أسفرا عن مقتل 14 شخصاً وإصابة آخرين، كما وقع انفجار آخر في محطة مترو "مالبيك" القريبة من مقر الاتحاد الأوروبي والسفارة الأمريكية، أسفر عن مقتل 20 شخصاً وإصابة آخرين حسبما ذكرت الشركة المشغلة للمترو. http://arabic.sputniknews.com/arab_world/20160322/1017983061.html
  3. أعلن اللواء عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء ، اليوم الخميس، عن منح كل عروسين بحفل الزفاف الجماعي، 10 آلاف جنيه، كهدية ومباركة من الرئيس عبدالفتاح السيسي . وأضاف المحافظ، خلال حفل الزفاف الجماعي لـ 40 عريساً وعروسة من الأيتام، والذي نظمته محافظة شمال سيناء تحت شعار «مصر بتفرح»، وذلك بالمدينة الشبابية الدولية، بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية وأسر العرائس، أن الرئيس السيسي أرسل أمنياته لكل عروسين بحياة زوجية سعيدة. وقال «حرحور» إن حفل الزفاف الجماعي يؤكد على معنى التآخي بين عنصري الأمة من مسلمين ومسيحيين، فتواجد الأخوة المسيحيين بيننا يدل على قيم التعايش التي تسود المجتمع. وشارك في تنظيم حفل الزفاف الجماعي مديرية الشباب والرياضة بشمال سيناء، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية، منها جمعية «الفيروز للخدمات الإجتماعية»، مبادرة «فكرة خير»، مبادرة «شباب الفيروز»، وجمعية «الفئات الخاصة». http://www.almasryalyoum.com/news/details/907912
×