Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'يريد'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 10 results

  1. ألأصــدآر المـرئـي (( أنهيـنـآ المسيـر )) أصـدآر يحـآكـي عمـليـآت القـوآت الخـآصـة والقـوة المـسـآندة لهـآ منـذ تكليـف القــوآت الخـآصة بمحـور الصـآبـري ووسـط البـلآد ومنطقـة أخـريبـش والـذي وثـق فيـة مكـتب أعـلآم القـوآت الخـآصة بطـولآت وتضحيـآت وشجـآعة أبطـآل القـوآت الخـآصة ومـن سـآندهم فـي منطقـة تـوهمـوا فيـهآ الأرهـآبييـن والخـونـة أنهـآ لهـم درع حصيـن وفـور دخـول الأسـود الذيـن زأرت حنـآجرهـم بالقـوة والعـزيمـة والأصـرآر وبـث الـرعب والشـك والهـلع فـي صفـوف الأرهـآبييـن فحصـدوا مـآزرعـوه مـن تهـديد ووعيـد وتفجيـر وتنكيـل وهـذا كـآن وقـود القـوآت الخـآصة والـرد كـآن فـي الشـوآرع وأمـآكن من ضنـوآ أنهـم أهـل حـق ولـم أن الحـق يعطـآ لصـآحبـة ويـؤخـذ بايـد الحـق أصـدآر يحـآكي من قـدموا لبنغـآزي أرواحهـم الغـآليـة وسطـروا المـلآحـم لأجـلهـآ وكـآنوا ولآزآلـوا كالجبـآل شامخيـن وفـي سبيـل الله قضـوآ تـآركيـن لنـآ مـوآقفهـم وأستبسـآلهـم وتـآريخهـم المشـرف لنحكـي نحـن ولتحـي الأجيـآل عليـة رحـم الله من هم تحـت التـرآب وفـآرقـونـآ وزرعـوآ كـل الخيـر ليعيـش الـوطن وشفـآ الله مـن كـآن المقـدآم الهمـآم فـي صفوفنـا وحفـظ الله بـآقـي القـآدة والأمـرآء والمقـآتليـن وأرجعـهم ألـي أهلـهم سالميـن غـآنميـن
  2. يواجه البرنامج الهندي-الروسي الطموح، الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار والقائم على التطوير والإنتاج المشترك للطائرات المقاتلة من الجيل الخامس (FGFA)، عقبة خطيرة جديدة حيث تطالب القوات الجوية الهندية بوقف المشروع. وقد أعربت القيادة العليا للقوات الجوية الهندية مؤخراً عن تخوّفها لوزارة الدفاع، قائلة إن برنامج الطائرات المقاتلة من الجيل الخامس المشترك مع روسيا لا يفي بالمتطلبات المطلوبة كقدرات مقاتلات “أف-35” (F-35) الأميركية، وفقاً لما ذكره مسؤول كبير في سلاح الجو. وأضاف المسؤول أن “القوات الجوية الهندية ليست حريصة على مواصلة البرنامج”. وفسّر المسؤول نفسه أن برنامج مقاتلات الجيل الخامس لا يفي بالميزات المطلوبة من القدرة الشبحية والمقاطع العرضية (Stealth and Cross Section) بالمقارنة مع مقاتلة أف-35، وبالتالي هناك حاجة إلى تغييرات هيكلية كبيرة لا يمكن تلبيتها في النماذج الروسية الحالية. كما أن برنامج المقاتلات لا يمتلك مفهوم محرك الوحدات (Modular Engine Concept)، مما يجعل عمليات صيانة وقدرة خدمة الأسطول مكلفة ومزعجة. من جهته، قال مسؤول آخر في الخدمة إن مفهوم المحرك النموذجي يعتبر أمراً أساسياً من أجل خدمة أسطول الطائرات وتوافر طائرات الجيل الخامس المقاتلة في غضون مهلة قصيرة. هذا وعرض الروس من جهتهم محركات غير نمطية (Non-Modular Engines) لبرنامج مقاتلات الجيل الخامس وصيانته، حيث لا يمكم حتى التعامل مع الأمور الأخرى إلا من قبل الشركة المصنعة. ورفض الدبلوماسيون الروس في الولايات المتحدة التعليق على هذا الموضوع. من ناحيته، قال فيجيندر كا. ثاكور، قائد سرب متقاعد من سلاح الجو الهندي ومحلل دفاعي إن النموذج الروسي الحالي من برنامج مقاتلات الجيل الخامس، المعروف بطائرات “سو-57” (Su-57) يشمل محرّك من نوع AL-41F1. ولكن النسخة المنتجة من تلك المقاتلات ستكون مجهّزة بمحرك Product 30 والذي يعتبر أخف وزناً بنسبة 30% ويتميّز بقوّة دفع محسّنة، كفاءة وقود أفضل وأجزاء متحركة أقل. وقد رشّحت الهند شركة “هندوستان للطيران المحدودة” المملوكة للدولة كوكالة الإنتاج الخاصة ببرنامج FGFA. وكانت الهند قد خططت في وقت سابق لطلب 108 مقاتلات ودفع حوالى 5 مليار دولار على مراحل خلال فترة التطوير والإنتاج. https://www.defensenews.com/air/2017/10/20/indian-air-force-wants-out-of-fighter-program-with-russia/
  3. 07:15 روسيا عرضت على المغرب اقتناء مقاتلات “سو 35” التي أثبتت قدرة كبيرة في الحرب الدائرة في سوريا، في ظل خطة جديدة لمجمع الصناعات العسكرية الروسي لتسويق الطائرة لدول شمال إفريقيا؛ فيما يرغب المغرب في اقتناء طائرات بدون طيار وسط استبعاد اقتناء “سو 35”. ووفق المنبر ذاته فإن مجمع صناعات الدفاع الروسية وضع المغرب ضمن البلدان التي بدأ تسويق المقاتلة لديها، وتقديم عروض لشراء المقاتلة التي تعتبرها روسيا من بين الأقوى في العالم، وسبق أن اقتنتها جيوش دول كبرى كالصين. وأضافت “المساء” أن هناك اهتماما من المغرب والجزائر باقتناء المقاتلة، مشيرة إلى أن هناك تفاوضا في الوقت الراهن قد يجعل البلدين يشتريانها بعدما اقتنتها كل من الصين وإندونيسيا. رصيف الصحافة: روسيا تعرض على المغرب اقتناء مقاتلات "سو35" – ماروك باز
  4. يسعى الأمين العام الجديد للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ، إلى الرد بشكل جذري على الاعتداءات الجنسية التي يرتكبها جنود حفظ السلام، وقد أعلن الجمعة استراتيجية جديدة بهدف تغيير الوضع. وعين غوتيريس، الذي تولى منصبه في الأول من كانون الثاني/يناير خلفاً لبان كي مون، لجنة مؤلفة من تسعة أشخاص يعملون على نهج جديد، ليعطي بذلك إشارة واضحة عن عزمه على تشديد العقوبات رداً على هذا النوع من الاعتداءات التي تلحق ضرراً بالغاً بصورة الأمم المتحدة. ومجموعة العمل هذه ستقدم “بشكل سريع إلى حد ما” استنتاجاتها “المتعلقة بالطريقة التي يمكن عبرها التقدم بنحو أكثر جرأة” في هذا النوع من القضايا، بحسب ما أشار ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة. وتعرضت بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لعشرات تهم الاعتداء الجنسي، غير أن البلدان التي تشارك عبر جنودها في تلك البعثات كثيراً ما تتردد في ملاحقة الجنود المشتبه بهم. واستناداً إلى قواعد المنظمة الدولية، يعود إلى البلاد التي يتحدر منها جنود حفظ السلام ملاحقة العناصر المتهمين بسوء السلوك أثناء تأديتهم مهماتهم في إطار الأمم المتحدة. لكن جماعات حقوق الإنسان تشتكي من عدم اتخاذ إجراءات ضد هؤلاء الجنود المتهمين، الذين غالباً ما لا يتم التحقيق معهم، أو أنهم لا يحصلون إلا على عقوبات خفيفة. والاستراتيجية الجديدة التي سيتم وضعها، ستشكل إحدى عناصر تقرير حول الاعتداءات الجنسية يقدمه غوتيريس في شباط/فبراير إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة. العام الفائت أشار تقرير سنوي قدمه بان كي مون الى وجود 69 تهمة اعتداء جنسي واستغلال بحق جنود ينتمون الى 21 دولة مختلفة. غير أن هذا الرقم ارتفع الى 82 تهمة الشهر الفائت، وفقاً لموقع الأمم المتحدة، غالبيتها تتعلق بجنود عاملين ضمن إطار مهمة “مينوسكا” في جمهورية أفريقيا الوسطى. وأشار دوجاريك إلى أن الأمم المتحدة تدرك صعوبة التخلص بالكامل من هذا النوع من السلوك السيئ، لكن غوتيريس يريد تعزيز العقوبات بشكل جدي.
  5. كشف دونالد ترامب بشكل مفاجئ تغريده له علي تويتر انه علي استعداد لسباق تسلح نووي جديد مع روسيا وقد زعم أن الولايات المتحدة ستكون المنتصر في هذا السباق نص الخبر كاملا Donald Trump declares 'Let it be a nuclear arms race' with Russia[ATTACH]32364.IPB[/ATTACH]
  6. محمد السادس في جولة إفريقية.. ماذا يريد المغرب من دول شرق القارة؟ يقوم العاهل المغربي الملك محمد السادس منذ أيام بجولة في دول شرق إفريقيا تشمل كلا من رواندا وتنزانيا وإثيوبيا. وقد التقى العاهل المغربي برؤساء كل من رواندا بول كاغامي وتنزانيا جون بومبي ماغوفولي؛ فيما يتوقع أن يتباحث مع رئيس إثيوبيا مولاتو تيشومي عندما يحل في العاصمة أديس أبابا. طريق الاتحاد وتأتي زيارة العاهل المغربي إلى دول شرق إفريقيا في خضم مساعي المملكة للعودة إلى الاتحاد الإفريقي بعد أن غادرته منذ أكثر من ثلاثين عاما احتجاجا على قبول عضوية جبهة البوليساريو. وعلى الرغم من أن الهدف المعلن لهذه الزيارة هو تعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي بين المغرب ودول شرق إفريقيا، فإن المملكة تضع عينها على أصوات هذه الدول عندما يصوت الاتحاد الإفريقي على ملتمس عودة المغرب إلى حضن الاتحاد شهر يناير/ كانون الثاني المقبل. ويحتاج المغرب إلى ثلثي أصوات الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي حتى يتمكن من تعديل النظام الداخلي للاتحاد وطرد جبهة البوليساريو. ومع أن المغرب ضمن أصوات عدد من أعضاء الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي، فإنه يخشى من تكرار سيناريو فشله في العودة إلى الاتحاد وطرد البوليساريو نهاية القرن الماضي. وقد أبدت كل من رواندا وتنزانيا عدم ممانعتها في التصويت لمصلحة عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي. وصرحت وزيرة الخارجية الرواندية لويز موشيكيوابو بأن "الوقت قد حان لعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي". كما أكد وزير الخارجية التنزاني أوغوستين ماهيغا أن المملكة في حال التزامها بالإجراءات المطلوبة، فلن تلقى رفضا من داخل الاتحاد، بل ستلقى عودتها الترحيب. وستكون هذه التصريحات موضع ترحيب من قبل المغرب، لكنها لن تكون كافية لطمأنته إزاء كسب المعركة الدبلوماسية مع معسكر الجزائر وجنوب إفريقيا الذي يرفض بشكل قاطع ملتمس المغرب. وتحدثت تقارير إعلامية عن أن معسكر الجزائر-إفريقيا الجنوبية يضم دولا عربية وإفريقية تتمتع بنفوذ كبير في الاتحاد، بينها: موريتانيا وتونس ومصر؛ حيث رفضت مساعي المغرب لطرد جبهة البوليساريو. توسيع النفوذ وإذ يبدو من الواضح أن الدافع الأساس نحو التحولات التي طرأت على السياسة الخارجية المغربية وأدت إلى البحث عن حلفاء جدد في منطقة شرق إفريقيا، كان قضية الصحراء الغربية؛ فإن هناك دوافع أخرى يسعى المغرب عبرها للتغلغل في دول القارة السمراء شتى. ويتحدث مراقبون عن أن توجه المغرب نحو دول شرق إفريقيا التي تتميز ببعدها جغرافيا وثقافيا، وخاصة أنها "مستعمرات إنجليزية سابقة"، يدخل في إطار نشر الثقافية الدينية الوسطية التي يمثلها المذهب المالكي. كما أنه يواجه خلاله انتشار الفكر المتطرف الذي تحمله التنظيمات الإرهابية النشطة في مناطق من إفريقيا. ويرى الخبير في العلاقات الدولية موساوي العجلاوي، في حديث إلى صحيفة "هسبريس" المغربية، أن التوجه الديني المغربي لا يمكن الحديث عنه بعيدا عن معطيات أخرى اقتصادية وسياسية وأمنية تصب جميعها في مقاربة متكاملة لاختراق المجال الإفريقي. ويعتقد العجلاوي أن تدشين العاهل المغربي جامع محمد السادس بدارس السلام التنزانية يمثل امتدادا لأنشطة هيئة تكوين العلماء الإفريقيين، حيث جاء بناء المسجد بناء على طلب من ممثل تنزانيا في الهيئة. وبالإضافة إلى العامل الثقافي، يلعب العامل الاقتصادي دورا كبيرا في رسم السياسة الخارجية المغربية في الوقت الراهن. إذ يركز المغرب على الشراكة مع دول الجنوب التي تشكل بالنسبة إلى الملكة حافزا اقتصاديا مهما. وفي هذا السياق وقع العاهل المغربي عشرات الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية مع زعماء الدول التي زارها ضمن جولته الحالية. ويعدُّ المغرب من أكثر دول القارة الإفريقية استقرارا اقتصاديا وماليا، وهو معطى يجعل دول الاتحاد تعول عليه في مجال التمويل والاستثمار. وفي المجمل، تشكل التحركات الحالية اختبارا حقيقيا للدبلوماسية المغربية، التي تحاول إثبات قدرة هذا البلد على التأثير في دوائر صنع القرار في إفريقيا، وضم حلفاء جدد إلى معسكر المملكة. RT
  7. التقرير باختصار يتحدث عن رغبه الرئيس الامريكي في انهاء الدعم المادي الامريكي للصناعات العسكريه الاسرائيليه. حيث ان اسرائيل هي الدوله الوحيده من متلقي المعونات الدفاعيه الامريكيه التي يسمح باستقطاع جزء من المعونه لشراء اسلحه اسرائيليه و ليس امريكيه كما يفعل الباقي التقرير مهم جدا و يستطيع اي من الاخوه ترجمته للصعوبه التي اواجها عند الكتابه بالعربيه If you want to understand just how special the U.S.-Israel relationship really is, look no further than the annual aid package. Israel is not only the greatest beneficiary of U.S. defense assistance, but also the only one allowed to spend a portion of that assistance on weapons and equipment from its own industry. Everyone else has to buy American. President Barack Obama is now looking to end this U.S. subsidy of Israel's defense sector, according to U.S. and Israeli officials. They say the "offshore procurement" provision, unique to Israel's aid package, is one of the last obstacles to completing an agreement to extend aid until 2029. Obama would like to phase out the agreement that allows Israel to spend 26 percent of U.S. annual aid at home. Prime Minister Benjamin Netanyahu, so far, disagrees. In one respect this is surprising. Obama and his supporters like to tout U.S. military aid to Israel as an act of the president's unprecedented generosity. The U.S. has given Israel nearly $24 billion under Obama, more than any other U.S. president. As National Security Adviser Susan Rice said this month, "Even in these days of belt tightening, we are prepared to sign the single largest military assistance package -- with any country -- in American history," adding that it today comprises more than 50 percent of the total U.S. military aid budget. At the same time, Obama's insistence on ending the U.S. subsidy for Israeli defense items reflects a growing unease among many U.S. defense companies that America's cold war client state is now a competitor in the international arms market. Mary Beth Long, who served as assistant secretary of defense for international security affairs from 2007 to 2009 and is now an independent consultant to U.S. and foreign defense companies, told me it was time to rethink Israel's offshore procurement exception. Long, it should be said, is no Israel basher. She told me she believes the U.S. has a strategic and moral obligation to maintain Israel's "qualitative military edge," a defense concept that obliges the U.S. to sell Israel more advanced defense technology than its regional rivals receive. "The information sharing, the tactics, techniques and procedures, the things we have learned from the Israelis particularly as to asymmetric confrontation, and their visibility into the region is absolutely critical to our national security," she told me. But at the same time, Long said the aid relationship in recent years has gone off the rails. "It doesn't make sense for Israel to come back and ask for supplemental projects if they can't make the case of why they didn't spend their own budget and the normal $3 billion in aid on a critical item," she said. "If it's critical, and therefore we have to subsidize it, then why didn't you find your own money for this?" Long was talking about the special appropriation for Israel's Iron Dome rocket and missile defense system. When she was in government, she opposed a plan to create an independent aid program for Iron Dome. She lost that battle though. Since 2010, Congress and Obama have provided Israel nearly $1 billion -- in addition to the annual $3.1 billion aid package -- to buy more of these systems, which have been effective in intercepting Hamas rockets from Gaza. But Obama was not initially supportive of this funding. One former White House official told me the president in 2010 initially told his staff that Israel should be able to find the money for Iron Dome, particularly at a moment when the U.S. economy was still reeling from the 2008 financial crisis. At the time, the president had a point. Israel's gross domestic product has nearly doubled in the last 10 years, to around $230 billion. In this same period, Israel has emerged as one of the world's top arms exporters. In 2015 Israel sold $5.7 billion worth of military goods to other countries. As Long posed the issue: "How inexplicable is it that we are competing against the Israelis in the Indian defense procurement market at the same time we are subsidizing the Israeli defense industry?" Israeli officials tell a different story. While it's true that the Jewish State is the only country allowed to spend U.S. defense assistance on its own defense industry, much of that funding goes to projects that end up benefitting the U.S. military. In the case of Iron Dome, Congress eventually passed legislation that required Israel to share its related intellectual property with U.S. defense firms. "The 26 percent is used primarily on joint ventures between the U.S. and Israel," Yair Lapid, a former finance minister and leader of the centrist Yesh Atid block in the Knesset, told me last week. "Look at the new F35b; there are systems on it from Elbit," he said, referring to an Israeli defense concern. "It's this money that becomes the technological edge the U.S. has." Like almost everything else in Israel, there is no consensus on whether Netanyahu should just accept the aid package as Obama proposes. Moshe Kahlon, Israel's finance minister and a former member of Netanyahu's Likud Party, called on the prime minister this week to take the deal as it is, even though he acknowledged it could be better. Meanwhile, a member of Kahlon's party, the former Israeli ambassador to Washington Michael Oren, has urged Netanyahu to go slow, according to the Jerusalem Post. Elliott Abrams, who was a senior National Security Council official under President George W. Bush, told me he agrees with Oren. "If you do it this year, you will give Obama a talking point for why he is the best person for Israeli security, ever," he said. "And Obama will misuse that in his last months in office to produce his parameters for the peace talks." Abrams has a point. Obama has been doing this since he came into office. He has boosted Israel's defense subsidy, as he has distanced America from Israel in both the Iran negotiations and on settlement growth in the West Bank. The lavish military aid was political cover for a foreign policy Israel's leaders opposed. If Israel's leaders really want to deprive Obama and future U.S. presidents of this kind of political cover, there is an easy solution. They could negotiate a deal to wean the country, over time, off the military aid altogether. Indeed, an Israeli leader did just that when it came to U.S. economic assistance in the 1990s. His name was Benjamin Netanyahu. http://www.bloomberg.com/view/articles/2016-06-22/obama-wants-to-stop-subsidizing-israel-s-defense-industry
  8. حلف المحيط الهادئ يريد مزيدا من التكامل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بويرتو فاراس (تشيلي) (أ ف ب) - اكد حلف المحيط الهادئ الذي يضم تشيلي وكولومبيا والبيرو والمكسيك في قمة في مدينة بويرتو فاراس في تشيلي الجمعة انه يتطلع الى تعزيز العلاقات بين دوله في مواجهة "شبح التفكك" الذي ظهر مع قرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الاوروبي. وقالت الرئيسة التشيلية ميشال باشيليه في خطاب في افتتاح اللقاء مع نظرائها الكولومبي خوان مانويل ساتوس والبيروفي اويانتا اومالا والمكسيكي انريكي بينيا نييتو "على الرغم من شبح التفكك الذي نجم عن ما يسمونه بريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد)، يميل العالم الى تنظيم صفوفه في كتل كبرى". وحلف المحيط الهادئ انشئ قبل خمس سنوات ويمثل حاليا 52 بالمئة من المبادلات التجارية لاميركا اللاتينية و36 بالمئة من اجمالي ناتجها الداخلي. واذا جمع انتاج الدول الاربع، فامها تشكل معا سادس اقتصاد في العالم. من جهته، قال الرئيس المكسيكي ان "حلف المحيط الهادئ يشكل واحدة من اهم عمليات التكامل الاقليمية والطموحة". واضاف ان "الامر لا يتعلق بتحرير التجارة فقط بين الدول الاعضاء بل بتشجيع حرية تنقل الاشخاص والممتلكات ورؤوس الاموال". وسبق القمة اجتماع عقده الخميس نحو مئة رجل اعمال في المنطقة، حضره الرئيس الارجنتيني الجديد ماوريسيو ماكري في ما يعكس تحولا في السياسة الخارجية لبلده. وبين الافكار المطروحة لعزيز الحلف، اتحاد محتمل مع "السوق المشتركة لاميركا الجنوبية" التي تضم الاوروغواي والباراغواي والارجنتين وفنزويلا والبرازيل. كما يبحث في تقارب مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) التي تضم عشر دول. وقالت باشيليه ان "حلف المحيط الهادئ مشروع اقليمي لكن يمكنه ان يصبح شاملا". وتعهدت الدول الاعضاء تحسين امكانية حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على تمويل وكذلك انشاء صندوق للمساهمة في تطوير مشاريع استثمارية في البنى التحتية في المنطقة، القطاع الذي يتوقع ان يشهد مزيدا من التحسن لتعزيز التجارة في المنطقة. وقال الرئيس الكولومبي "اعتقد انه يمكننا تحقيق ذلك بسرعة كبيرة". مصدر
  9. بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اليوم اصدقائي اقدم لكم هذا الموضوع الذي اذكر فيه لكم مجموعه من المصادر العسكريه والتي تفيد جدا في حالة القيام بكتابة موضوع عسكري وايضا الحصول على معلومات عامه حول اي سلاح. (ملاحظه:هذا الموضوع متنامي.يعني اللي عنده حاجه جديده ياريت ما يبخلش علينا) نبدأ باسم الله: اولا: http://www.fas.org/ موقع فاس الشهير.ويوجد به معلومات عسكريه كثيره عن قطاعات عسكريه مختلفه.ولكن بعد اعادة هيكلة الموقع اصبح من الصعب العمل فيه ولذلك اقدم لكم هذه الوصله التي تاخذكم مباشة الى شبكة التحليلات العسكريه والتي تستطيعون من خلالها الحصول على ما تريدون من معلومات. http://www.fas.org/programs/ssp/man/index.html ثانيا: http://www.defencetalk.com/ مقوع ديفينس توك .وهو من المواقع المشهوره جدا ويمكن من خلاله الحصول على معلومات جيده في المجال الجوي واخر الاخبار العسكريه واخبار الصفقات وغير ذلك. ثالثا: http://www.fighter-planes.com/ مقوع فايتر بلانز.وهو موقع متخصص في المجال الجوي بالدرجه الاولى.كما انه يوجد به وصلات للصواريخ والاسلحه المحمله على متن الطائرات ويمكن الحصول منه على معلومات قيمه عنها.(بعض الناس يشككون في معلومات هذا الموقع لذا انصح بمقارنة معلوماته بمعلومات عدة مواقع اخرى حتى تتاكد من صحتها). رابعا: http://www.globalaircraft.org/ موقع جلوبل ااير كرافت.وهو موقع يمكن من خلاله الحصول على ملخصات قصيره عن انواع كثيره جدا من الطائرات العسكريه .وهو من المواقع سهلة الاستخدام والبحث.(تستطيع من خلاله الحصول على معلومات سريع وعامه عن الطائره مثل السرعه والارتفاع العملياتي .....الخ) خامسا: http://www.scramble.nl/databases.htm هذا الموقع يتيح لك الحصول على معلومات عن الطائرات العسكريه وايضا الحوادث الجويه وغيرها. سادسا: http://www.combataircraft.com/ موقع كومبات ااير كرافت.من افضل المواقع واسهلها استخداما ويفور معلومات جيده وقيمه جدا عن الطائرات العسكريه والتدريبه وغيرها.كما انه في نهاية كل ملخص عن اي طائره يقوم بذكر الدول المالكه لها.وهو شيئ لا تجده في كل المواقع. سابعا: http://blogs.avions-militaires.net/rogcas/?post/2007/06/10/Radars هذا الموقع هو عن الطائرات بشكل عام ولكنني وضعت هذه الوصله خصيصا .فهي تحتوي على معلومات عن الرادرات الجويه وايضا انواع الطائرات التي تستطيع حملها وغير ذلك من المعلومات. يتبع .....
  10. مصر تطلب قمرين صناعيين عسكريين للإتصال والمراقبة من فرنسا ( إيرباص للصناعات الدفاعية والفضائية + طالس ) الرئيس السيسي يريد بشكل عاجل شراء قمرين صناعيين من فرنسا للإتصالات و للمراقبة بـ1 مليار يورو من شركتي طالس وإيرباص للأغراض العسكرية والتوقيع الصفقة خلال نهاية هذا العام أو في بداية 2016 بحسب لاتربيون ..لازال هناك الكثير من الجهد قبل الوصول لإتفاق بشأن التعاقد .. من ضمن القضايا هو الموقع المداري للأقمار الصناعية .
×