Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'يهدد'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 23 results

  1. "عبدالعال" فى لقائه رئيس وزراء البحرين: جاهزون لردع أى محاولة لزعزعة أمنكم الإثنين، 22 يناير 2018 04:43 م [ATTACH]51303.IPB[/ATTACH] فى إطار زيارته الحالية لمملكة البحرين، على رأس وفد برلمانى، التقى الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين، صاحب السمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس وزراء البحرين. وأكد "عبد العال" فى بداية اللقاء، دعم مصر الثابت لمملكة البحرين، مشددا على رفض مصر القاطع لأية محاولات من أى طرف إقليمى لزعزعة أمن واستقرار البحرين، ومؤكدا وقوف مصر ضد كل الأخطار التى تهدد أمن المنامة داخليا وخارجيا، واستعدادها لتقديم كل صور الدعم الممكنة للمملكة الشقيقة. وأشاد رئيس مجلس النواب بالتطابق الكامل فى مواقف البلدين تجاه قضايا المنطقة، انطلاقا من تطابق المصالح بينهما، والارتباط الوثيق بين أمن واستقرار وتنمية مصر والبحرين، داعيا لضخ مزيد من الاستثمارات البحرينية فى مصر، فى ضوء الإصلاحات الاقتصادية والبيئة الاستثمارية الإيجابية التى تشهدها مصر، وإصدار تشريعات داعمة لخلق بيئة جاذبة للاستثمار، وعلى رأسها قانونا الاستثمار والتراخيص الصناعية. وأشار الدكتور على عبد العال فى حديثه خلال اللقاء، إلى حرص مصر على تحقيق الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط وكل دولها، كما تطرق للحديث عن التحديات التى يواجهها الأمن القومى المصرى على الحدود الغربية، إذ ترتفع وتيرة عمليات تهريب السلاح ودعم الجماعات الإرهابية، متابعا: "الإرهاب لا دين له ولا وطن ولا مسمى، ومصر تجابه الإرهاب على مسارين متوازيين: الأول يتمثل فى الضربات الأمنية الإجهاضية، والثانى المواجهة الفكرية، ويضطلع بها الأزهر الشريف ووزارة التربية والتعليم، عبر تنقية المناهج الدراسية من أية مكونات تحرض على العنف والتطرف". ###
  2. [ATTACH]35224.IPB[/ATTACH] استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي، وعدد من أعضاء هيئة مكتب البرلمان، بحضور الدكتورعلى عبد العال، رئيس مجلس النواب. وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الدكتور مشعل قدم فى بداية اللقاء درع البرلمان العربى للرئيس، مشيداً بالدعم الذى يلقاه البرلمان من كافة المؤسسات فى مصر وعلى رأسها مجلس النواب. وأضاف المتحدث الرسمىن أن الدكتور مشعل استعرض خلال اللقاء الوثيقة الصادرة عن المؤتمر الثانى للبرلمان العربى ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، والذى عقد يوم 11 فبراير الجارى في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، مشيراً إلى ما تضمنته الوثيقة من تناول لمختلف الموضوعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التيىتحظى باهتمام الشعوب العربية، كما أكدت الوثيقة على إدانة كافة الأعمال الإرهابية الموجهة ضد الشعب المصرى وقواته المسلحة والشرطة، ودعت كافة الجهات والمؤسسات المعنية الإقليمية والدولية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتجفيف منابع الإرهاب وتمويله بالمال أو السلاح. وأوضح "مشعل" أنه من المقرر تقديم هذه الوثيقة إلى القمة العربية المقبلة، والمقرر أن تستضيفها المملكة الأردنية الهاشمية. و أشار المتحدث الرسمى إلى أن الرئيس السيسى وجه التهنئة للدكتور مشعل لفوزه بثقة النواب العرب وانتخابه رئيساً للبرلمان العربى، مثمناً الدور الذى يقوم به البرلمان فى دفع وتطوير العمل العربى المشترك. [ATTACH]35225.IPB[/ATTACH] وأعرب الرئيس عن تطلعه لقيام البرلمان العربى، باعتباره صوت الشعوب العربية الذى يُعبر عن آمالها وتطلعاتها، بمضاعفة جهوده لتعزيز التضامن العربى، فضلاً عن مواصلة العمل على زيادة وعى الشعوب العربية بأهمية التكاتف والتوافق، لا سيما في ضوء دقة المرحلة الحالية التي تمر بها منطقتنا العربية، والتي تتطلب توحيد الجهود من أجل مواجهة التحديات المختلفة. وأضاف السفير علاء يوسف، أن أعضاء وفد البرلمان العربى أعرب عن أمله فى خروج الأمة العربية من الأزمات التي تعصف ببعض دولها، وأشاد بنجاح مصر فى إتمام العديد من الانجازات رغم ما مرت به من تحديات، كما أعرب عن سعادته بعودة مصر إلى مكانتها كقلب نابض للأمة العربية، مؤكدين ثقتهم فى قدرتها على دفع مسيرة العمل العربى المشترك والتوصل إلى حلول للأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية. [ATTACH]35226.IPB[/ATTACH] كما تطرق اللقاء للأوضاع فى المنطقة العربية، حيث أكد الرئيس أن الموقف المصرى ثابت ويستند إلى أن الأمن القومى العربى هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومى المصرى. وأضاف الرئيس، أن الدول العربية قادرة بالوقوف معاً على ردع كل من تسول له نفسه تهديد أمنها. كما أكد على أهمية مساعدة الدول العربية التي تمر بأزمات والعمل على إعادة الاستقرار إليها، سعياً لتعظيم قدرات الدول العربية مجتمعة على مواجهة التحديات. وأكد الرئيس على حرص مصر على مساعدة كافة الأشقاء دون تدخل فى شئونهم الداخلية، وأنها تسعى جاهدة لإحلال السلام في أرجاء الوطن العربى. [ATTACH]35227.IPB[/ATTACH] [ATTACH]35228.IPB[/ATTACH] #مصدر
  3. [ATTACH]30914.IPB[/ATTACH] هدد قائد القوة البحرية الإيرانية الأميرال حبيب الله سياري، دول المنطقة وأمريكا بعد إعلان بلاده سيطرتها على مياه مضيق هرمز والخليج. وقال سياري، إن القوات البحرية الإيرانية ترصد جميع تحركات دول المنطقة والدول الأجنبية في الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عمان وشمال المحيط الهندي ولا تخشى أي تهديد. وأشار قائد البحرية الإيرانية، في كلمة ألقاها اليوم في مراسم صلاة جمعة طهران إلى ذكرى يوم القوة البحرية للجيش، زاعما أن نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، كان يعتقد حين شن الحرب على إيران، أن القوة البحرية لا تمتلك الاستعداد التام للدفاع عن الوطن بسبب أحداث الثورة. ونوه سياري إلى أن القوة البحرية الإيرانية وبعد مرور 67 يومًا على بدء الحرب العراقية، سطرت ملحمة في عمليات مرواريد يوم 28 نوفمبر 1980 وسمي ذلك اليوم بيوم القوة البحرية. وادعى قائد القوة البحرية للجيش الإيراني، أن عمليات مرواريد أسفرت عن تحطيم القوة البحرية العراقية، وتأكيد طهران في الخليج العربي منذ ذلك الحين وحتى الآن، فضلًا عن تدمير منصتي البكر والعمية لتصدير النفط العراقي ما أسهم في توجيه ضربة موجعة إلى اقتصاد ما أسماه "العدو العراقي"، وبالتالي فرض حصار بحري على موانئه، ولولا مساعدة الدول الأخرى لما استطاع النظام الصدامي الاستمرار في حربه ضد إيران. واختتم الأميرال سياري قائلا: إن من النتائج الأخرى لعمليات مرواريد، إثبات إمكانيات الجمهورية الإسلامية الإيرانية على الصعيد البحري، بحيث لا يتجرأ أحد على التفكير بمهاجمة مصالح طهران في البحار، وهذه النتائج القيمة أدت إلى تسمية يوم 28 نوفمبر بيوم القوة البحرية بمرسوم من الإمام الخميني، حيث أكد الإمام الراحل أن القوة البحرية تحولت اليوم إلى لؤلؤة ساطعة في الخليج العربي وبحر عمان. مضيفا أن قائد الثورة الإسلامية وصف القوة البحرية بأنها استراتيجية وسياسية ودولية وعلمية وعسكرية بإمكانها المساهمة في إعمار البلاد. وأوضح سياري أن قائد الثورة الإسلامية نوه إلى أن سواحل مكران تربط إيران مع مختلف مناطق العالم وتوفر لنا مصادر متنوعة في البحار بما فيها المصادر الغذائية والطاقة الأحفورية والطاقة المتجددة والنقل والشحن بتكاليف زهيدة. وأشار أن القائد العام للقوات المسلحة أوكل إلى القوة البحرية للجيش مهمتين هما تطوير سواحل مكران وتعزيز الاقتدار البحري. وأضاف: إن كل خطوة للإعمار في سواحل مكران ستعزز الأمن، ففي الوقت الحاضر يعد شمال المحيط الهندي وبحر عمان أحد أهم المناطق في العالم، حيث إن جميع دول العالم تولي أهمية لها، ومن الناحية الاقتصادية تحظى بأهمية بالغة بالنسبة لإيران. وتابع قائد القوة البحرية للجيش الإيراني قائلا: إن أكثر من ثلث التجارة العالمية تمر عبر شمال المحيط الهندي وبحر عمان وخليج عدن ومضيق باب المندب، وإن مسار إمدادات الطاقة العالمية بعد ضمان الأمن يعد أمرًا هامًا بالنسبة للعالم وإيران. وأردف سياري قائلا: حسب توجيهات قائد الثورة الإسلامية فإن القوة البحرية عززت وجودها باقتدار في شمال المحيط الهندي، ومع تواجدها في سواحل مكران وبحر عمان وشمال المحيط الهندي استطاعت ضمان أمن المنطقة، واليوم وبعد أن تمكنت من المحافظة على مصالح البلاد، وتنفيذا لأمر القائد فانها تتواجد بشكل مستمر في خليج عدن، وتقوم بإجراءات مؤثرة في التصدي لقراصنة البحر. وأكد أن قطع الأسطول البحري الإيراني استطاعت خلال السنوات السبع الماضية من توفير الحماية للسفن التجارية وناقلات النفط الإيرانية خلال عبورها خليج عدن ومضيق باب المندب ولم تسمح بإلحاق بأدنى ضرر باقتصاد البلاد. وأشار سياري إلى أن قطع الأسطول البحري الإيراني تصل حاليا إلى ميناء دوربان في جنوب أفريقيا مما يدل على الاقتدار البحري للجمهورية الإسلامية الإيرانية. وأضاف: إن القوات البحرية للجيش والحرس الثوري ترصد حاليا جميع تحركات دول المنطقة والدول الأجنبية في الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عمان وشمال المحيط الهندي، ولا تسمح لأي سفينة بالاقتراب من حدود إيران أو إلحاق الضرر بالمصالح الوطنية. واختتم قائلا: إن القوة البحرية وبدعم شامل من الشعب وتحت أمر قائد الثورة الإسلامية، لا تخشى أي تهديد، وتتواجد في الحدود البحرية على جميع الأصعدة. #مصدر
  4. [ATTACH]28846.IPB[/ATTACH] قالت صحيفة "ذا وول ستريت جورنال" الأمريكية اليوم السبت، إن الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب قال فى لقاء صحفى له، أن أمريكا لا تدرى من هم الثوار السوريون الذين تؤيدهم الولايات المتحدة. وأوضح ترامب أنه يقف ضد محاربة السلطة السورية، حيث قال "إذا اعتدت الولايات المتحدة على الأسد فسوف يؤدى هذا إلى الصراع مع روسيا". وكشف ترامب، أن وجهة نظره من ناحية الوضع الحالى فى سوريا تختلف عن وجهة نظر الكثير من الآخرين، سواء سياسيين أم رؤساء دول وأن الشأن السورى بالنسبة له ليس كما هو واضح للجميع، وأوضح ترامب أنه يرى ضرورة تأييد كل جبهة تعمل على مكافحة الإرهاب. وأكد أنه من أهم مؤيدى من يكافح تنظيم داعش الذى يريد العالم بأسره أن يتخلص منه، مشيرا إلى أن "سوريا تحارب داعش"، وأن روسيا دخلت فى حلف وثيق مع سوريا، كما تعد إيران أيضا حليفا لسوريا، ونحن (الولايات المتحدة ) نؤيد الآن الثوار السوريين ولكننا لا نفهم من هم هؤلاء. #مصدر
  5. [ATTACH]26839.IPB[/ATTACH] كراكاس (أ ف ب) أعلنت السلطات الفنزويلية، الأربعاء، أن الجيش والعمال سيسيطرون على الشركات التى ستلبى دعوة المعارضة إلى الاضراب العام الجمعة. وقال النائب ورئيس الحزب الاشتراكى الفنزويلى دويسدادو كابيو الذى يعد الرجل الثانى فى معسكر الرئيس نيكولاس مادورو "تحدثت عن ذلك مع الرئيس: اى شركة تتوقف سيسيطر عليها العمال والقوات المسلحة، وكانت المعارضة التى تريد رحيل الرئيس مادورو دعت الى اضراب لمدة 12 ساعة الجمعة. وقال كابيو "لا تراجع ممكنا، سنرى كيف ستكون الأمور، لكننا لن نسمح بالفوضى وسنرى ايها السادة المدراء، ما اذا كنتم ستضربون او تقررون العمل مع الحكومة من اجل الوطن". وتتهم السلطات والرئيس مادورو الشركات بالتحالف مع المعارضة "اليمينية" لزعزعة استقرار الحكومة فى اطار "حرب اقتصادية". #مصدر
  6. هددت وزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول، بالرد انتقاما من الطرف الذي أطلق صواريخ على مدمرة أمريكية في المياه الدولية قبالة سواحل اليمن، الاثنين. وقال المتحدث باسم البنتاغون، جيف ديفيس، خلال مؤتمر صحفي، إن أي شخص يطلق النار على سفن بحرية أمريكية تعمل في مياه دولية "يعرض نفسه للخطر"، مشيرا إلى أن الصواريخ جاءت من أراض يسيطر عليها الحوثيون. وعندما سئل إن كان البنتاغون يحدد أهدافا لضربات انتقامية أجاب :"لن أؤكد ذلك الآن". وكانت المدمرة "ماسون" الأمريكية تعرضت، الاثيين، لمحاولة هجوم صاروخي فاشل دون أن تصاب بأذى. المصدر: رويترز
  7. هدّد الداعية الديني فتح الله كولن الحكومة التركية بقوله إن جنوده النائمين ينتظرون أوامره للتحرك، مشيرًا إلى أن الحكومة المنتخبة قد تواجه المزيد من التهديدات. وفي رسالته الجديدة يشبه كولن جنوده بخلايا المخ، الذي يحتوي على أكثر من 10 مليارات خلية، مؤكدا أن جميعهم ينتظرون أوامره وتوجيهاته. وقال كولن إن الله لم يضع هذه الخلايا بدون سبب، مؤكدا امكانية تحقيق الكثير من خلال هؤلاء الجنود. وأضاف كولن أن الجنود نائمين اليوم لأنهم لم يتلقوا أية أوامر، كما أنهم لم يواجهوا أية مشكلات. بينما تنفي جماعة جولن "فيتو" ارتباطها بمحاولة الانقلاب الأخيرة التي وقعت في تركيا يوم 15 يوليو الماضي، إلا كولن نفسه أهان من خرجوا لمقاومة فصائل الجيش التركي التي قامت بالانقلاب، ونعت جولن الملايين التي خرجت إلى الميادين للتظاهر ضد الانقلاب "أغبياء". وتنشط جماعة فيتو من خلال شبكة سرية من القادة وممثلي المقاطعات على مستوى البلاد، وتُتهم الجماعة بتدبير محاولة الانقلاب التي أدت إلى مقتل 240 شخصا وجرح ألفين أخرين، ويعد جولن من أكثر المطلوبين لدى الحكومة التركية، التي تعمل على الحصول على مذكرة اعتقال دولية بحقه. وتعمل أنقرة على ترحيل كولن من الولايات المتحدة، وقامت بتسليم وثائق رسمية تطالب فيها بترحيله الأسبوع الحالي. ويدير أتباع كولن شبكة من المدارس حول العالم، إلا أن الاستثمار الأساسي للجماعة يتركز على المدارس المستأجرة في الولايات المتحدة، التي تتلقى الدعم الحكومي، لكنها تعمل بشكل مستقل عن نظام المدارس الحكومية. وتخضع عشرات من المدراس التي ترتبط بجولن للتحقيق حول ادعاءات بإساءة التصرف في المنح الفيدرالية، واستغلال نظام الفيزا لجلب المدرسين الأجانب من تركيا للعيش في الولايات المتحدة. وتقول الحكومة التركية إن جماعة جولن تشكل خطرا على الأمن القومي، وهو وصف يطلق على الجماعات الإرهابية، كما تتهم الجماعة بالتنصت على الاف المسئولين الأتراك، بما فيهم رئيس الوزراء وصحفيون وغيرهم من الشخصيات البارزة التركية. كما تتهم أيضا بحبس المعارضين من خلال محاكمات صورية. إذ تم اعتقال المئات من الجنرالات والأكاديميين وغيرهم على مدار سنوات لاتهامات تتعلق بمحاولات انقلاب، اتضح بعد ذلك أنهم سجنوا بناء على أدلة زرعها أتباع الجماعة في الشرطة.
  8. رد أحد النواب المقربين من رئيس الوزراء العراقي السابق، نوري المالكي، على دعوات رجل الدين، مقتدى الصدر، للإضراب عن الطعام والعمل، باعتبار هذه المطالب بمثابة الانقلاب على الدستور. وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون، جاسم محمد جعفر، الذي يعد من أبرز المقربين للمالكي، إن دعوات "زعيم التيار الصدري للإضراب عن الدوام والطعام خلال الأسبوع المقبل انقلابا على الدستور". ورجح أن تؤدي إجراءات الصدر إلى "حدوث خلل" في مؤسسات الدولة في العراق، الذي يشهد منذ 2003 أعمال عنف مستمرة وانتشارا للفساد بين التيارات التي تتقاسم السلطة بدعم من إيران. وكان الصدر توعد باتخاذ إجراءات تصعيدية ضد حكومة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وذلك في إطار جولة جدية من الضغوط السياسية تحت عنوان مكافحة الفساد وتنفيذ الإصلاحات. ودعا الصدر موظفي الحكومة إلى الإضراب والمواطنين إلى الإضراب عن الطعام ابتداء من الجمعة المقبل وحتى صباح الأحد، داخل المساجد والكنائس ودور العبادة والمؤسسات الثقافية والاجتماعية. وكان أنصار رجل الدين قد استأنفوا احتجاجاتهم في العاصمة بغداد ومحافظات عدة، بعد مضي شهر على إيقافها بقرار من زعيمهم، علما بأن الاحتجاجات ضد الفساد أطلقتها نشطاء لا ينتمون إلى أحزاب قبل عامين تقريبا. إلا أن الحراك المدني تم اختطافه لاحقا من التيارات السياسية، ونظم الصدر مظاهرات للضغط على العبادي والبرلمان لتشكيل ما يقول إنها حكومة تكنوقراط، وقام أنصاره باقتحام المنطقة الخضراء الشديدة التحصين مرتين. وكان العبادي، وتحت ضغط مظاهرات الحراك المدني، أعلن عن حزمة إصلاحات ودعا إلى تشكيل حكومة كفاءات في فبراير، لكنه واجه معارضة كبيرة من الأحزاب السياسية التي تعتمد على الوزراء لضمان تمويلها. ووافق البرلمان على بعض الوزراء الذين عينهم العبادي في أبريل الماضي، لكن المحكمة ألغت لاحقا جلسة البرلمان التي منع نواب من حضورها بعد أن سعوا لتخريبها. وعرقلت التيارات السياسية وتقاطع المصالح بين الزعماء الموالين للنظام الإيراني تنفيذ الإصلاحات، التي كانت ترمي إلى محاربة الفساد، الأمر الذي دفع بتيارات مدنية إلى التلويح بتنظيم مظاهرات جديدة. جدير بالذكر أن الضغوط الإيرانية نجت في تجنيب المالكي التعرض للملاحقة القانوية، لاسيما أن تقارير برلمانية حملته مسؤولية سيطرة داعش على مناطق واسعة بالبلاد واتهمته بملفات فساد. مصدر
  9. واشنطن تبدي قلقها حيال تصرفات الزوارق الإيرانية في الخليج المتحدث باسم البيت يقول إن نوايا الزوارق الإيرانية في وقائع حدثت بمياه الخليج العربي ليست واضحة لكن السلوك غير مقبول. قال البيت الأبيض اليوم الجمعة، إن تصرفات الزوارق الإيرانية في العديد من المواجهات مع سفن حربية أمريكية في الخليج العربي هذا الأسبوع تدعو للقلق وتزيد خطر حدوث حسابات خاطئة. وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست في بيان صحفي أن نوايا الزوارق الإيرانية في تلك الوقائع ليست واضحة، لكن السلوك غير مقبول. وأضاف “في مساحة ضيقة مثل مضيق هرمز تزيد الأخطار المصاحبة لاحتمال حدوث حسابات خاطئة”. وكان شريط فيديو نشرته البحرية الأميركية، الخميس، أظهر قوارب تابعة للبحرية الإيرانية تعترض المدمرة الأميركية “يو إس إس نيتز” في مياه مضيق هرمز، بشكل اعتبرته وزارة الدفاع الأميركية “خطيرًا”. وأعلن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية، أن 4 سفن حربية إيرانية أبحرت، الثلاثاء، بسرعة كبيرة بالقرب من المدمرة “يو إس إس نيتز” بأسلحتها المكشوفة في مضيق هرمز. وقال المسؤول الأميركي، الذي لم يكشف عن اسمه، إن ما قامت به البحرية الإيرانية شكّل اعتراضًا “خطيرًا وغير مهني”. وأضاف أن السفن الإيرانية لم تستجب للطلقات التحذيرية وصفارات الإنذار التي أطلقتها المدمرة الأميركية التي حاول طاقمها الاتصال بالسفن الإيرانية ولكن دون جدوى. وأشارت صحيفة الجيش الأميركي “ستارز آند سترايبس” إلى أن المدمرة “يو إس إس نيتز” القادرة على إطلاق صواريخ باليستية، اضطرت إلى تغيير مسارها لتجنب اصطدام محتمل، إذ إن إمكانية المناورة لديها كانت محدودة نظرًا إلى وجودها بالقرب من منصات نفط. /news
  10. سطنبول: «الشرق الأوسط» تواصلت العمليات العسكرية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في تركيا٬ بعد تصاعد الاشتباكات والعمليات الإرهابية في جنوب شرقي البلاد في الفترة الأخيرة. وقتل 13 من عناصر الحزب في قصف نفذته مقاتلات حربية تركية في ضواحي محافظة سييرت جنوب شرقي تركيا. وقالت مصادر عسكرية إن العملية نفذت مساء أول من أمس٬ بعد ورود معلومات استخباراتية عن وجود عناصر لـ«العمال الكردستاني» في المنطقة. وأضافت المصادر أن القصف أدى إلى مقتل 13 من عناصر الحزب «الإرهابي»٬ فيما عادت الطائرات الحربية التركية المشاركة في العملية إلى قواعدها بسلام. وقتل جندي تركي وأصيب 4 آخرون٬ السبت٬ في اشتباكات عنيفة بين القوات التركية وعناصر الحزب٬ في بلدة أروه التابعة لسييرت. في السياق نفسه٬ قال الرئيس المشارك لاتحاد المجتمعات الكردستانية القيادي في حزب العمال الكردستاني٬ جميل باييك٬ إن الحزب بدأ حرب مدن في تركيا. وأضاف باييك: «حزب العمال الكردستاني سيغير أساليبه الحربية في الفترة المقبلة٬ وذلك بسبب تدمير المدن٬ و(قذارة) أساليب الحرب التي اتخذتها الحكومة التركية ضد الحزب»٬ على حد تعبيره. ومنذ انهيار هدنة أعلنها الحزب واستمرت قرابة 3 سنوات في 20 يوليو (تموز) ٬2015 عقب إعلان أنقرة تجميد مفاوضات السلام الداخلي مع الحزب لحل المشكلة الكردية في تركيا٬ صعد الجيش التركي وقوات الأمن من عملياتهما في شرق وجنوب شرقي تركيا. وأدت العمليات العسكرية والأمنية إلى تدمير قرى وأحياء في المنطقة ذات الغالبية الكردية ونزوح عشرات الآلاف من قراهم٬ بسبب فرض حظر التجول أثناء هذه العمليات٬ التي استهدفت تدمير حواجز وخنادق أقامها الحزب في كل من ديار بكر وشيرناق وماردين. كما تصاعد نشاط الحزب في الفترة الأخيرة في هكاري جنوب شرقي البلاد٬ التي قررت الحكومة الأسبوع الماضي تغيير وضعها بعد أن كانت محافظة ضمن محافظات تركيا٬ وعددها 81 محافظة٬ مما أدى إلى احتجاجات من جانب سكانها. وقال باييك: «الحرب باتت قائمة في جميع أنحاء تركيا دون تحديد جبل أو مدينة أو سهل.. الحرب لم تعد قاصرة على المناطق الجبلية». كما ذكر باييك أن عناصر «العمال الكردستاني» سيشنون من الآن فصاعًدا هجمات في المدن الكبرى٬ مشيًرا إلى أن قتل رجال الشرطة باستمرار ونشوب مواجهات داخل المدن٬ يعكس مدى تحقق هذه الاستراتيجية الجديدة للحزب. وأوضح باييك أن هذه الخطوة هي مرحلة جديدة في الصراع مع الحكومة التركية بعد التخلي عن خيار المفاوضات مع الحزب من أجل تحقيق السلام الداخلي. وقال باييك إن المدن التركية لم تعد تخضع لسيطرة كاملة من قبل رجال الشرطة ومؤسسات الدولة التركية٬ مضيًفا: «لن ينعم رجال الشرطة بالراحة داخل المدن كما كان في السابق». في سياق مواٍز٬ ترددت أنباء أمس٬ عن إغلاق البوابات الرئيسية لمطار أتاتورك في إسطنبول بسبب ضبط قنبلة. ونشرت صحيفة «ميلليت» http://aawsat.com/home/article/709786/«العمال-الكردستاني»-يهدد-بحرب-مدن-في-تركيا?archive=1&date=01/10/2010
  11. تنذر تصريحات متطابقة لمسؤولين تونسيين، بأن كل المؤشرات الاقتصادية أصبحت حمراء، وأن البلاد تواجه أزمة اقتصادية غير مسبوقة، وسط تسريبات عن عجز متوقع في تسديد مرتبات الموظفين، وما يتردد عن فرضية الانزلاق إلى إفلاس الخزينة، وهو ما استبعدته مصادر حكومية لـ "العربية.نت"، دون أن تنفي وجود صعوبات حقيقية. في هذا السياق، أكد الخبير في المخاطر المالية مراد الحطاب في تصريح لراديو "ماد" المحلي ، اليوم الاثنين، أن خزينة الدولة التونسية تشهد عجزا تاريخيا لم تعرفه منذ تأسيس الدولة التونسية، وأضاف أن رصيد تونس هو في حدود 712 مليون دينار، وهو مبلغ لا يكفي لدفع الرواتب والأجور، وهو يضاهي رصيد شركة ليس دولة، على حد تعبيره. وتابع بقوله إن المنظومات المالية تعاني صعوبات على مختلف المستويات وديون الدولة خيالية وتونس بلغت مستوى قياسيا من العجز. وكان محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري، أكد في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن "تمويل ميزانية 2017 سيكون صعبا في ظل عدم كفاية الموارد الجبائية، التي لا تغطي النفقات الجارية مثل أجور القطاع العمومي ودعم المؤسسات وميزانيات الصناديق الاجتماعية". وأكد العياري أن الموارد الجبائية المباشرة وغير المباشرة لا تكفي لسداد أجور أكثر من 670 ألف موظف تعادل قيمتها 1 مليار دينار شهريا، قائلا: "نحن بصدد البحث عن حلول معقولة تخول تحقيق النمو وزيادة حجم الادخار، الذي لا يتجاوز 13 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، والارتقاء بالاستثمار في نفس الوقت". وقال المسؤول التونسي: "لا نزال في حاجة الى التمويل الأجنبي لتواصل تأزم الوضع الاقتصادي بسبب تقلص الإنتاج في قطاعين أساسيين لجلب العملة للبلاد وهما السياحة والمناجم اللذين تكبدا خسائر بمعدل 4،5 مليون دينار". والتقى رئيس حكومة تسيير الأعمال الحبيب الصيد، اليوم الاثنين، وزير المالية سليم شاكر للاطلاع على تقدم إعداد قانون المالية لسنة 2017 واعتماد ميزانية 2016. وأفاد وزير المالية، بحسب بيان لرئاسة الحكومة، بأنه أطلع رئيس الحكومة، على نتائج عملية إصدار ضمان قرض من الولايات المتحدة الأميركية بقيمة 500 مليون دولار جرى توقيعه الأسبوع الماضي مع البنك المركزي، مبينا أن الضمان الأميركي سيمكّن تونس من الحصول على قروض بنسبة فائدة في حدود 1.4 بالمائة عوضا عن 2 بالمائة مثلما أعلن عن ذلك أمام مجلس النواب. كما قال شاكر إن هذا التخفيض في نسبة الفائدة يعود بالأساس إلى السمعة الطيبة التي تحظى بها تونس في الأسواق المالية الأميركية وعلى قدرتها على تخطي الصعوبات الاقتصادية وأهمية الإصلاحات التي أقدمت عليها الحكومة. http://www.alarabiya.net/ar/aswaq/2016/08/08/تونس-تواجه-أزمة-اقتصادية-غير-مسبوقة-وشبح-الإفلاس-يهددها.html
  12. في الوقت التي أيقنت فيه دول الخليج العربي في سبعينيات القرن الماضي أن قطار تنميتها سيكون من خلال ثروة النفط، بدأت دول حوض النيل التي نالت استقلالها حديثًا في استغلال المياه ككنز إستراتيجي، لكنها ذهبت في طريقها هذا إلى تهديد الشريان الحيوي والبسطاء الذين يعيشون على ضفافه. وخلال خمسة عقود أنشأت 6 دول من 11 دولة هم مجموع دول حوض النيل 25 سدًا لتوليد الكهرباء؛ نصفها تقريبًا تم بناؤه في القرن الحادي والعشرين، إلى جانب 3 سدود أخرى لا تزال تحت الإنشاء على رأسها "سد النهضة" في إثيوبيا، و4 قيد الدراسة أو التفكير، ليبدأ صراع من نوع آخر بين دول القارة السمراء حول من سيتمكن من توليد الكهرباء ويصدرها، وعلى الجانب الآخر كيف سيؤثر ذلك على الحصص المائية للدول التي يمر بها النهر. أكبر سد في العالم وآخر تلك الدول هي الكونغو الديمقراطية إحدى دول حوض النيل التي أعلنت الحكومة عن نيتها بدء بناء "سد إنجا 3" ليكون أكبر سد في العالم، بقدرة إنتاجية من الكهرباء تصل إلى 4800 ميغاوات. وبدأت الكونغو الديمقراطية خطة التنمية معتمدة على إنشاء 5 سدود جميعها على نهر الكونغو؛ ثاني أطول نهر في أفريقيا بعد نهر النيل، وأنجزت منها حتى الآن سد "إنجا 1" في عام 1972 وسد "إنجا 2" في 1982 ثم "إنجا 3" المزمع إنشاؤه، ليتبقى سدان في الخطة الطموحة التي تأمل من خلالها البلاد تصدير الكهرباء إلى الدول الأفريقية والعالم، والاستفادة من مياه النهر. إثيوبيا تتصدر السباق وتتصدر إثيوبيا سباق الدول الأفريقية في إنشاء السدود بـ11 سدا، وعلى رأسها "سد النهضة"، الذي أنجزت نحو 70% من أعماله، وجميعها لغرض واحد هو توليد الكهرباء. واعتمدت إثيوبيا السدود طريقًا للتقدم منذ عام 1973 حين أنشأت سد "فينشا" على نهر فينشا، أحد روافد النيل الأزرق، والأخير يعد رافدًا رئيسيًا لنهر النيل، وظلت حتى عام 1985 بدون أي سدود أخرى، وظل إنتاجها من الكهرباء لا يتعدى الـ500 ميغاوات لـ60 مليون نسمة، هم العدد الكلي لسكان إثيوبيا في ذلك الوقت. لكن مع بداية الألفية الجديدة وخلال 16 عامًا فقط، تمكنت أديس أبابا من إنشاء 10 سدود أخرى تباينت أحجامها وقدرتها على توليد الكهرباء، وإن كانت أبرزها مجموعة سدود "جليجل 1" و"جليجل 2" و"جليجل 3" و"جليجل 4"، و"جيبا 1" و"جيبا 2" ثم "سد النهضة"، والذي يعد أكبر سد في أفريقيا حتى الآن. وينتج سدا «جيبا 1» و«جيبا 2» طاقة كهرباء بقدرة 1800 ميجاوات؛ أي ما يعادل كهرباء السد العالي، وهما سدان لن يضرا حصص القاهرة في مياه نهر النيل حسبما أكد «حسام مغازي»، وزير الري المصري السابق في تصريحات صحفية. السودان لم تكن غائبة عن المشهد بنصيب 8 سدود أحدثها سد «أعالي عطبرة» على نهر "سيتيت" أحد روافد نهر النيل بالقرب من مدينة عطبرة السودانية، بجانب سد "مروي" الذي تم افتتاحه في عام 2009. حلم التنمية شاركت فيه أوغندا التي تملك سدين هما «أولى» و«كليرا» من خلال إعلان نيتها لبناء سد جديد بتمويل صيني على بحيرة فيكتوريا لتوليد 600 ميجاوات من الكهرباء، فيما أعلنت تنزانيا عام 2013 عن انتهاء بناء سد "دودما" على نهر النيل. ويوزع تمويل تلك السدود بين البنك الدولي وشركات صينية وإيطالية بجانب مشاركة حكومة كل بلد. أضرار السدود تفوق الفوائد إنشاء أكثر من 12 سدًا منذ بداية الألفية الثانية يعتمد معظمها على مياه نهر النيل أثار حفيظة خبراء المياه الدوليون. ويرى «نادر نور الدين»، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة وخبير المياه الدولي، أن ضرر السدود التي تم بناؤها على نهر النيل يتمثل في المياه التي يتم تخزينها، ويتم توليد الكهرباء من خلالها، فهي مياه دائمة؛ أي لا يمكن إخلاء سد من مياهه، وبالتالي تحتاج تلك السدود باستمرار إلى المياه. وأضاف «نور الدين» أن بناء سدود على نهر الكونغو بعيدا عن نهر النيل وروافده، لا يؤثر بشكل مباشر على نهر النيل، لكن هذه السدود تعد من ناحية أخرى، استنزافا لموارد مائية بديلة تعتمد عليها الكونغو في حالة تراجع منسوب نهر النيل؛ وهو ما يعني أن تلك الدول، التي ستفقد مواردها المائية البديلة، لن يكون أمامها سوى نهر النيل والاعتماد عليه. وتابع أن خطة الكونغو تعتمد على إنشاء 5 سدود أنجزت اثنين منها وبدأت في الثالث، ويتبقى سدان هما "إنجا 4" و"إنجا 5"، وجميعهم على نهر الكونغو، ويحتاجون لتخزين المياه بكميات كبيرة؛ وهذا يعني أن البلاد خصصت نهرها لتوليد الكهرباء، أما باقي احتياجاتها المائية فستكون اعتمادًا على نهر النيل فقط. أما الدكتور محمد نصر علام فيرى أن تلك السدود سيكون لها تأثيرها القوي على منسوب مياه نهر النيل على المدى الطويل؛ وذلك لأن بعض الدول تلجأ إلى إقامة سلسلة سدود خلف بعضها تكون المسافة بينها كيلومتر واحد، وهو أمر موجود في إثيوبيا؛ فالمسافات بين سد جليجل 1 وجليجل 2 كيلومتر واحد؛ وهذا يقلل من منسوب المياه ما يعني تراجع حصة دولتي المصب (مصر والسودان) من مياه النهر. وأوضح «علام» أن السدود تنقسم إلى نوعين؛ أولهما سدود عادية تستخدم في أغراض كثيرة منها تخزين مياه الأمطار، أما النوع الثاني فهي لتوليد الكهرباء، وهي التي تنفذها الدول الأفريقية خلال الفترة الماضية، ومن المفترض أن يكون حدها الأقصى لتخزين المياه 14 مليار متر مكعب حتى لا تؤثر على الدول الأخرى. وتابع أن دول حوض النيل زادت سكانيا بنسبة 25% خلال العشر سنوات الماضية، ومع ثبات كمية مياه النيل، يبقى تخزين المياه أمرًا صعبًا، على حد قوله ناهيك أن العلاقات بين دول حوض النيل ليست طيبة، ومن ثم يمكن أن تكون تلك السدود سبب صراع قد يصل إلى خيار عسكري لتندلع ما تسمى بحروب المياه؛ إذا لم تراعِ دول المنبع الاحتياجات المشروعة لدول المصب. http://www.vetogate.com/2303901
  13. أخطر ما يهدد البشرية اليوم .. هى تلك الأسلحة التى تهاجم الضحايا من مصدر مجهول يستحيل أو يصعب رصده مثل الأسلحة البيولوجية والكميائية .. والكهرومغناطيسية.. وبالتحديد أسلحة موجات "الميكرو" عالية القدرة.. فى أقل من غمضة عين .. تستطيع "القنبلة الكهرومغناطيسية" أن تقذف بالحضارة والمدنية الحديثة مائتى عام إلى الوراء .. وكما ذكرت مجلة "Popular Mech" الأمريكية فإن أية دولة أو مجموعة تمتلك تكنولوجيا الأربعينيات تستطيع تصنيع هذه القنبلة. وقد برزت خطورة وتأثيرات هذه القنبلة فى حرب الخليج الثانية .. حيث استخدمتها الولايات المتحدة لأول مرة - كما ذكرت مجلة "News- Defense" فى الأيام الأولى من الحرب .. وأمكن بواسطتها تدمير البنية الأساسية لمراكز التشغيل وإدارة المعلومات الحيوية مثل الرادارات وأجهزة الإتصال بالأقمار الصناعية وأجهزة الكمبيوتر والميكروويف والإرسال والإستقبال التليفزيونى . وكذا أجهزة الإتصال اللاسلكى بجميع تردداتها.. وتختلف الأسلحة الكهرومغناطيسية عن الأسلحة التقليدية فى ثلاث نقاط .. - فقوة دفع الأسلحة الكهرومغناطيسية تعتمد على موجات تنطلق من خلال مولد حرارى أو ضوئى أو حتى نووى وليس على تفاعل كميائى نتيجة إحتراق البارود. - والقذيفة هنا هى موجة أو شعاع ينطلق عبر هوائى "إريال" وليس رصاصة تنطلق من مدفع أو صاروخ. - بينما تصل أقصى سرعة للقذيفة العادية 30 ألف كم/ث .. فإن سرعة الموجة الموجهة تصل إلى 300 ألف كم /ث (سرعة الضوء). التأثير النبضى للموجات الكهرومغناطيسية : وقد ظهرت فكرة "القنبلة المغناطيسية" حينما رصد العلماء ظاهرة علمية مثيرة عند تفجير قنبلة نووية فى طبقات الجو العليا .. أطلق عليها "التأثير النبضى الكهرومغناطيسى" The ElectroMagnetic Pulse Effect (EMP) .. تميزت بإنتاج نبضة كهرومغناطيسية هائلة فى وقت لا يتعدى مئات من النانوثانية (النانوثانية = جزء من ألف مليون جزء من الثانية) تنتشر من مصدرها باضمحلال عبر الهواء طبقا للنظرية الكهرومغناطيسية بحيث يمكن اعتبارها موجة صدمة Electromagnetic Shock Wave ينتج عنها مجال كهرومغناطيسى هائل .. يولد - طبقا لقانون فراداى - جهدا هائلا قد يصل إلى بضعة ألالف وربما بضعة ملايين فولت حسب بعد المصدر عن الجهاز أو الموصلات أو الدوائر المطبوعة وغيرها المعرضة لهذه الصدمة الكهرومغناطيسية . ويشبه تأثير هذه الموجه أو الصدمة - إلى حد كبير - تأثير الصواعق أو البرق .. وتصبح جميع أجهزة الكمبيوتر والإتصالات معرضة لتأثيرات خاصة وأن جميع مكونات هذه الأجهزة مصنعة من أشباه الموصلات ذات الكثافة العالية من أكسيد المعادن (MOS) تتميز بحساسية فائقة للجهد العالى العارض Transient .. بما يسفر عن إنهيار هذه المكونات بواسطة التأثير الحرارى الذى يؤدى إلى إنهيار البوابات Gate Breakdown فيها . وحتى وسائل العزل والحماية الكهرومغناطيسية المعروفة - وضع الدوائر داخل "شاسيه" معدنى - فإنها لا توفر الحماية الكاملة من التدمير .. لأن الكابلات أو الموصلات المعدنية من وإلى الجهاز سوف تعمل كهوائى Antenna يقود هذا الجهد العالى العارض إلى داخل الجهاز. وبذلك تصبح جميع أجهزة الكمبيوتر زمنظومات الإتصال وأجهزة العرض بل وأجهزة التحكم الصناعية بما فيها إشارات المرور والقاطرات وأبراج المراقبة الجوية للمطارات والهواتف المحمولة .. كلها عرضة للتدمير تقنيات القنبلة الكهرومغناطيسية : 1- المولدات الضاغطة للمجال عن طريق ضخ المتفجرات Explosively Pumped Flux Compression Generators تعتبر هذه التقنية من أكثر التقنيات نضوجا وصلاحية للتطبيق العملى فى تصميم القنابل الكهرومغناطيسية وقد تم استخدامها وتطبيقها بواسطة العالم "فوللر" فى نهاية الخمسينات فى القرن العشرين ويستطيع هذا النوع من التقنيات إنتاج طاقة كهربية تقدر بعشرات الملايين من " الجول" خلال زمن يتراوح بين عشرات ومئات الميكروثانية فى حزمة مدمجة إلى حد ما . وقد ينتج عن ذلك أن تصل القيمة القصوى للقدرة إلى مستوى "تيراوات" Terawatt أو عشرات التيراوات (التيراوات = 10^12 وات) ويمكن استخدام هذه التقنية مباشرة لإنتاج القنبلة أو استخدام نبضة واحدة منها لتغذية صمام ميكروويف وتتراوح شدة التيار الناتج عن هذه التقنية بين 10 - 100 ضعف التيار الناتج عن البرق أو الصاعقة (تيار البرق أوالصاعقة يتراوح بين 10^4 - 10^6 أمبير) وتتركز الفكرة الأساسية فى هذه التقنية فى استخدام متفجرات تقوم بضغط المجال المغناطيسى ونقل طاقة كبيرة من المتفجر إلى المجال المغناطيسى .ويتم إنشاء المجال المغناطيسى البدائى فى هذا النوع من التقنيات قبل بداية تشغيل المتفجرات بواسطة تيار البدأ الذى يمكن الحصول عليه من مصدر خارجى مثل مجموعة مكثفات جهد عال تسمى "مجموعة ماركس" أو مولد مغنطة ديناميكية هيدروليكية صغير .. أو أى جهاز قادر على إنتاج نبضة تيار فى حدود عشرات الألاف أو ملايين الأمبيرات .. وقد تم نشر العديد من الأشكال لمثل هذا النوع .. وكان أكثرها شيوعا هو ذلك النوع الحلزونى Helical الموضح فى الشكل السابق وفيه توجد حافظة متحركة Armature من النحاس مملوءة بمتفجر ذى طاقة عالية .عادة ما تحاط بملف كهربى نحاسى كبير المقطع (الجزء الساكن Stator). ونظرا لتولد قوى مغناطيسية هائلة أثناء التشغيل يمكنها تفتيت الجهاز قبل اكتمال وظيفته .. فغالبا مايتم عمل غلاف للجهاز من مادةغير مغناطيسية مثل الأسمنت أو الفيبرجلاس أو مواد الإيبوكس اللاصقة أو أية مادة أخرى لها خواص ميكانيكية وكهربية مناسبة .. ويبدأ الجهاز عمله - كما فى الشكل التالى بإشعال المتفجرات عندما يصل تيار البدأ إلى أعلى قيمة له والذى عادة ما يتم بواسطة مولد موجات مستوية . ومن ثم .. ينتشر التفجير عبر المتفجرات الموجودة فى الحافظةالتى تتحول إلى شكل مخروطى له زاوية قوس من 12 -14 وبينما تتمدد الحافظة إلى القطر الكامل للجزء الثابت .. فإنها تكونقد تسببت فى دائرة قصر Short Circuit بين أطراف ملف هذا الجزء وفصلت تيار البدأ عن مصدره.. وبذلك يكون قد تم حبس التيار داخل الجهاز ويؤدى إنتشار دائرة القصر من مؤخرة ملف الجزء الثابت حتى بدايته إلى ضغط المجال المغناطيسى المتولد من هذا الملف وخفض قيمة الحث الذاتى Self inductance لملف الجزء الثابت . والنتيجة .. نبضة كهربية منحدرة Ramp Current Pulse تصل قيمتها القصوى قبل التدمير الكامل للجهاز. ويتراوح زمن منحدر النبضة الكهربية .. بين بضعة عشرات إلى بضعة مئات من الميكروثانية .. فى حين تتراوح قيمة التيار القصوى حول بضع عشرات من الميجا أمبير .. وقيمة الطاقة القصوى حول عشرات من الميجاجول . أما عن معامل التكبير للتيار (النسبة بين التيار الناتج وتيار البدأ).. فإن قيمته تتغير طبقا للتصميم ..وقد وصلت أعلى قيمة لها إلى 60 وربما تكون هذه القيمة غير ممكنة عند استخدام القنبلة لتكون محمولة جوا بواسطة طائرات أو صواريخ حيث تكون الأولوية للحجم والوزن - وفيها يكون مصدر تيار البدأ صغيرا قدر الإمكان . ويمكن التحكم فى شكل النبضة الكهربية بواسطة دوائر تكيل النبضات أو المحولات أو مفاتيح التيار العالى المتفجرة. ​ 2- مولدات المغنطة الديناميكية الهيدروليكية ذات الدفع من المتفجرات أو الوقود النفاث: لايزال تصميم مولدات المغنطة الديناميكية الهيدروليكية ذات الدفع من التفجرات أو الوقود النفاث Explosive and Propellant Driven MHD Generators(MHD) فى مرحلة بدائية للغاية .. ولم يتم تطويره بدرجة كافية كما حدث ذلك فى مولدات ضغط المجال (FCG) .. وذلك بسبب بعض النقاط الفنية مثل حجم ووزن مولدات المجال المغناطيسى اللازمة لتشغيل مولدات المغنطة الديناميكية الهيدروليكية "MHD" وتنحصر الفكرة الأساسية فى تصميم وعمل هذه المولدات .. فى أنه عند تحرك موصل معدنى فى مجال مغناطيسى .. تتولد قوة دافعة كهربية وبالتالى تيار فى إتجاه عمودى على إتجاه الحركة وعلى إتجاه المجال المغناطيسى - قانون " فاراداى" - وفى هذا النوع .. سيكون الموصل المعدنى هو البلازما - الحالة الرابعة للمادة - الناتجة عن اللهب المتأين للمتفجرات أو غاز الوقود النفاث .. والتى تنتشر عبر تيار المجال المغناطيسى الذى سيتم تجميعه بواسطة أقطاب كهربية تلامس نفاث البلازما Plasma jet وقد جرى العرف فى تقنية هذه المولدات على تحسين الخواص الكهربية للبلازما عن طريق نثر أو بذر بعض الإضافات أو العناصر إلى المتفجرات أو الوقود النفاث - عادة ما يكون عنصر "السيزيوم"- وتسمى هذه العملية ببذر السيزيوم Cesium Seeding مصادر "الميكروويف" ذات القدرة العالية : على الرغم من فاعلية تقنية المولدات الضاغطة للمجال فى توليد نبضات كهربية عالية القدرة.. فإن هذا النوع من التقنيات - بطبيعة تكوينه- لا يستطيع أن ينتج هذه النبضات بترددات أكبر من "واحد" ميجا سيكل/ث وهذه الترددات المنخفضة - مهما كانت شدتها - لا تتيح مهاجمة الأهداف التى تتطلب ترددات أعلى من ذلك أو التأثير عليها بفاعلية .. وهى المشاكل التى تغلبت عليها تقنيات مصادر الميكروويف ذات القدرة العالية High Power Microwave (HPM) من خلال : أ- مولد ذبذبات نسبى للموجات السنتيمترية Relativistic Klystron ب- "الماجنترون" Magnetron وهو صمام مفرغ من الهواء يتم فيه التحكم فى تدفق الإلكترونات عن طريق المجال المغناطيسى. ج- جهاز توليد الموجات البطيئة Slow Wave Device د- صمام ثلاثى الإنعكاس Reflex Triodes ه- مذبذب المهبط التخيلى Virtual Cathode Oscillator (Vircator). ومن وجة نظر مصممى القنبلة أو الرأس الحربية .. فإن هذا النوع الأخير "Vircator" يعتبر أفضل هذه الأنواع .. وهو مع بساطة تصميمه الميكانيكى وصغر حجمه رغم ما يكتنف طبيعة عمله وتكوينه من تعقيد نسبى عن الأنواع الأخرى .. فهو قادر على إنتاج نبضة واحدة عالية الشدة وحزمة عريضة من ترددات الميكروويف. وتقوم الفكرة الأساسية لعمل هذا الجهاز "Vircator" على اكتساب شعاع إلكترونى ذى تيار عال لعجلة تسارعية فى الحركة من خلال شبكة مصدر Mesh Anode أو (رقاقة معدنبة) . وعند عبور عدد كبير من الإلكترونات لهذا المصعد .. تتكون خلفه فقاعة شحنات (الشحنات التى لم تتمكن من العبور خلال الشبكة المصعدية). وتحت ظروف خاصة تتذبذب فقاعة الشحنات بتردد متناه القصر "ميكروويف" فإذا ما تم وضع هذه الفقاعة من الشحنات فى فجوة رنين "Resonant Cavity" والتى تم توليفها بعناية - فإننا سنحصل على قيمة عالية للغاية من الطاقة وعندئذ .. فإن التقنيات التقليدية لهندسة "الميكروويف" سوف تتيح لنا استخراج طاقة "الميكروويف" من هذه القيمة من خلال فجوة الرنين.. ونظرا لأن تردد الذبذبة يعتمد كليا على مدلولات وقيم الشعاع الإلكترونى .. فإنه يمكن يمكن توليف هذا الجهاز "Vircator" على تردد بحيث يساعد فجوة الرنين فى تقوية الشكل المناسب للموجة . ويمكن لهذا الجهاز إنتاج قدرة تتراوح بين 170 ك وات حتى 40 جيجا وات على ترددات تغطى معظم حزمة الترددات السنتيمترية والديسيمترية. وهناك نوعان من هذه الأجهزة : - النوع المحورى Axial Varicator -​ ويعمل عن طريق موجات مغناطيسية مستعرضة .. ويعتبر الأبسط من حيث التصميم وله أفضل خرج .. ويبنى فى موجه موجات اسطوانى Cylendrical Wave Guide .. ويتم استخراج الطاقة الناتجة منه من خلال مرحلة انتقالية لموجه الموجات إلى هيكل بوقى مخروطى يعمل كهوائى. - النوع المستعرض Transverse Varicator ويعمل هذا النوع عن طريق حقن تيار المهبط من أحد جوانب فجوة الرنين.. ويقوم بعمل التذبذات عن طريق موجات كهربية مستعرضة (TE)​ ​ التأثير المدمر للرؤوس الحربية الكهرومغناطيسية: على الرغم من سهولة حسابات شدة المجال الكهرومغناطيسى الناتج عن قنبلة معينة على قطر محدد من الأهداف العسكرية .. فإن تحديد احتمالات التأثير المدمر لنوع معين من الأهداف يعتبر من الأمور الصعبة .. لأسباب عديدة .. منها : - الإختلاف الكبير لمدى مقاومة الأهداف للتدمير من قبل قبل الموجات الكهرومغناطيسية .. حيث أن بعض المعدات - لاسيما العسكرية منها - تكون معزولة كهرومغناطيسيا. - تعتبر كفاءة التوصيل Coupling Efficiency من أهم عوامل تحديد التأثير المدمر للقنبلة الكهرومغناطيسية .. وتعتبر مقياسا لكمية الطاقة التى تنتقل من المجال الكهرومغناطيسى الذى يتم نقلها للجهاز. ​ أشكال الوصلات Coupling Modes : عند تقدير حجم القدرة الكهربية التى تصل إلى الأهداف عند إطلاق القنبلة الكهرومغناطيسية .. يمكن تمييز شكلين فقط من أشكال الوصلات .. وهما : - وصلة الباب الأمامى: وتحدث عندما تصل القدرة الكهربية التى تطلقها القنبلة الكهرومغناطيسية إلى هوائى الرادار أو هوائى أجهزة الإتصالات اللاسلكية .وحيث أن هوائى أى جهاز لاسلكى يكون مزودا بدوائر كهربية تمكنه من إستقبال أو إرسال أى قدرة كهربية .. فهو بالتالى يمثل مسارا ذا كفاءة عالية لسريان الطاقة أو القدرة الكهربية الناتجةعن أى سلاح كهرومغناطيسى وبالتالى يتسبب فى تدمير الجهاز . ​ وصلة الباب الخلفى: وتحدث هذه الوصلة نتيجة للمجال المغناطيسى الهائل الناتج عن السلاح الكهرومغناطيسى خلال زمن قصير للغاية .. الذى يتسبب فى إنتاج تيار عابر أو مؤقت Transient Current عادة ما يسمى Spike (أى شرارة أو نتوء) عندما تنتجه أسلحة الترددات القصيرة .. أو يتسبب فى توليد موجات كهربية ثابته Electrical Standing Waves عندما تنتجه أسلحة ميكروويف ذات قدرة عالية. ويحدث ذلك التأثير على الكابلات أو الأسلاك أو الوصلات الكهربية التى تصل أجزاء الجهاز ببعضها البعض أو الأسلاك التى تصل الجهاز بالمصدر الكهربى أو بشبكة الهواتف. ويمكن لهذه التيارات المؤقته أو العابرة أن تحطم مصدر القوى الكهربية أو الأسطح البينية لشبكات الإتصالات .. وبذلك يمكن الدخول لقلب الجهاز وتدمير مكوناته الإلكترونية.​ ومما يميز الأسلحة الكهرومغناطيسية ذات الترددات المنخفضة .. أنها تقترن جيدا مع البنية الأساسية لشبكة الأسلاك النمطية مثل معظم خطوط الهاتف والقوى الكهربية لتغذية الشوارع والمبانى​ تعظيم القدرة التدميرية للقنبلة الكهرومغناطيسية ويتم ذلك من خلال .... 1- تعظيم وزيادة فترة القدرة القصوى للإشعاع الكهرومغناطيسى للقنبلة .. وذلك باستخدام أقوى المولدات الضاغطة للمجال أو أقوى مذبذب للمهبط التخيلى . 2- تعظيم كفاءة اتصال القنبلة بالهدف. ونظرا لتنوع طبيعة الأهداف وتعقيداتها التقنية .. يجب دراسة كل حالة على حدة طبقا لحزم الترددات الناتجة عن كل سلاح. ولتعظيم كفاءة اتصال القنبلة بالهدف وخاصة فى حالة القنابل ذات التردد المنخفض التى يتم فيها استخدام مولدات ضغط المجال .. فإنه يجب استخدام هوائىكبير للغاية. وعلى الرغم من أن هذه القنابل يكون لهااشعاع كهرومغناطيسى على مدى واسع من الترددات .. فإن معظم الطاقة المنتجة تقع فى حيز الترددات الأقل من (واحد) ميجا هرتز وبالتالى فإن الهوائيات المدمجة Compact Antennas لا تكون من الخيارات المطروحة. وربما كان استخدام خمسة عنار من الهوائيات .. أحد الخيارات المطروحة إذا أطلقت القنبلة من الإرتفاع المخطط له.. ويتم ذلك .. بإطلاق كرة ملفوف عليها كابل بحيث ينحل الكابل عدة مئات من الأمتار فى حين تكون أربعة هوائيات شعاعية فى مستوى أرضى تخيلى حول القنبلة بينما يستخدم هوائى محورى Axial لبث الإشعاع من المولد الضاغط للمجال. ويلاحظ أن أختيار أطوال عناصر الهوائيات يجب أن يكون متوافقا مع توزيع الترددات حتى يمكن إنتاج أكبر شدة لازمة للمجال.. وربما تطلب ذلك استخدام محول نبضات Pulse Transformer للتوفيق بين خرج المولد الضاغط للمجال - عادة ما يكون ذا معاوقة منخفضة - وبين المعاوقة الكهربية العالية للهوائى.. والتأكد من أن نبضة التيار لن تتبدد قبل التوقيت المخطط لها... وعلى أى حال .. فهناك بدائل أخرى متاحة .. أحدها هو توجيه القنبلة إلى مكان قريب جدا من الهدف والإعتماد على المجال قصير المدى الذى تنتجه ملفات المولد الضاغط للمجال والتى تعتبر عمليا "هوائى عروى" Loop Antenna ذا قطر صغير للغاية بالمقارنة بطول الموجة. إسقاط القنبلة الكهرومغناطيسية يمكن اسقاط القنبلة الكهرومغناطيسية من الصواريخ الطوافة Cruise Missile أو الطائرات بنفس التقنية المستخدمة فى إسقاط القنابل التقليدية .. مثل تقنية الإنزلاق الشراعى Gliding .. وتقنية GPS للتوجيه الملاحى بالأقمار الصناعية والتى عززت من كفاءتها الأنظمة التفاضلية الحديثة بعد أن كانت تفتقر إلى الدقة الفائقة Pin Point التى يعمل بها أى نظام أخر بالليزر أو الذاكرة التليفزيونية . ويمكن للقنبلة الكهرومغناطيسية أن تحتل نفس الحجم والمساحة المخصصة للمتفجرات فى الرأس الحربية.. ولو أن الصواريخ الطوافة سوف تحد من وزن القنبلة بما لا يتجاوز 340 كجم بنفس معدات التفجير الموجودة بالصاروخ. الحماية والوقاية يتمثل الأسلوب الرئيسى فى الحماية من أخطار القنبلة الكهرومغناطيسية فى منع إسقاطها عن طريق تدمير منصة الإطلاق أو مركبة الإسقاط كما هو الحال فى القنبلة الذرية .. وفى كل الأحوال .. فإن أفضل الأساليب لتعظيم الحماية الكهرومغناطيسية هو وضع الأجهزة اللاسلكية والكهربية فيما يسمى بقفص فاراداى . وهو ببساطة تبطين جدران وأسقف المبانى التى توجد بداخلها هذه الأجهزة بألواح من مواد موصلة كهربيا مثل النحاس أو الألومنيوم أو الرصاص من شأنها حجب الموجات الكهرومغناطيسية وربما منعها جزئيا من الوصول إلى الأجهزة المعنية. ولتحقيق الحماية الكاملة .. يجب أن تكون كابلات دخول وخروج الإشارات مصنوعة من الألياف الضوئية التى لا تتأثر بالمجالات الكهرومغناطيسية. أما كابلات القوى الكهربية فيجب وضع دائرة كهربية لحمايتها - أنظر الشكل المرفق - كما أن إستخدام أسلوب التكرار والإعادة Redundancy من خلال عدة وسائل إتصال يصبح ضروريا لضمان وصول المعلومة حتى فى حالة إصابة إحدى الوسائل بعطل أو تشويه من التأثير الكهرومغناطيسية.
  14. مدير المخابرات الأميركية يهدد الرئيس المقبل بالاستقالة هدد مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إيه" جون برينان بالاستقالة من منصبه إذا أمر الرئيس الأميركي المقبل وكالته باستئناف عمليات التعذيب بالإيهام بالغرق ضد المشتبه بأنهم متشددون. ومن الواضح أن تهديد برينان يأتي كرد على تصريحات المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب التي أيد فيها استخدام تلك الطريقة المحظورة في استجواب المشتبه بهم. وقال برينان الذي لم يذكر ترامب بالاسم "أستطيع القول بأنني ما دمت مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية، وبصرف النظر عما يقوله الرئيس، فإنني لن أكون مديرا لوكالة تصدر مثل ذلك الأمر. عليهم أن يجدوا مديرا أخر." وكان برينان، الذي يشغل منصب مدير المخابرات المركزية الأميركية منذ 2013، قال في السابق إنه سيرفض استئناف عمليات الإيهام بالغرق والتي استخدمتها المخابرات المركزية الأميركية مع ثلاثة من المشتبه بأنهم متشددون أثناء احتجازهم في سجون خارجية سرية خلال حكم إدارة الرئيس السابق جورج بوش. لكن تعهده بالاستقالة، إذا صدرت له أوامر باستئناف العمل بهذه الطريقة، يعد أقوى تأكيد على موقفه حتى الآن. مصدر
  15. هدد أعضاد في البرلمان الألماني تركيا بسحب الجنود الالمان المتمركزين ضمن قوات الناتو العامله في قاعده انجرليك التركيه و ذلك ردا علي استمرار رفض الحكومه التركيه السماح لاعضاء البرلمان الألماني بزيارة ال 250 جندي ألماني المتواجدين في القاعده و ذلك ردا علي قرار البرلمان الألماني الاعتراف بمذابح الأرمن http://mobile.reuters.com/article/idUSKCN0ZQ0NF?utm_campaign=trueAnthem:+Trending+Content&utm_content=5782641e04d30106b7ef3234&utm_medium=trueAnthem&utm_source=facebook استمرار العناد التركي ربما يؤدي ألي مزيد من المشاكل مع ألمانيا حيث ان العلاقات التركيه الألمانية شهدت تراجعا موءخرا علي اثر حادثتين هما: رفض القضاء الألماني طلب اردوغان مقاضاه احد مقدمي البرامج السياسيه الساخرة ( باسم يوسف الألماني ) بعد قوله قصيده ساخره في حق اردوغان الحادثه الثانية هي اعتراف البرلمان الألماني بمذابح الأرمن
  16. الفريق «التراس»: نمتلك منظومات حديثة لمواجهة الجيل الخامس من الطائرات الحربية.. ومن يهدد سماءنا سنحوله إلى «جحيم» الأربعاء 29/يونيو/2016 - 11:59 ص احدث المنظومات المنضمة للدفاع الجوي المصري منظومة الانتاي 2500 المصرية خلال معرض في روسيا - نمتلك أحدث وأعقد المنظومات والأسلحة التي تحمي سماء مصر - لدينا من القدرات الكافية لتحويل سماء مصر إلى جحيم على من يفكر في الاعتداء على أمنها - عملية التحديث والتطوير لها ضوابط وتكلفة اقتصادية ضخمة ونسير فيها وفق مخطط مدروس - الجيش واعِ للتحديات الموجودة على الساحة الإقليمية والدولية ومستعدون لها - الدفاع الجوي المصري أكبر وأعقد سلاح دفاع جوي على مستوى العالم - نمتلك خبرة قتال في الدفاع الجوي ويتم الاستفادة من خبراتنا في عدد من الدول - معركة الدفاع الجوي هي معركة صعبة ومعقدة جدا وتعمل وفق منظومة متكاملة - نمتلك القدرة الرادعة حتى نكون دائمًا على أهبة الاستعداد للحفاظ على أمن وسلامة مصر - قوات الدفاع الجوي تعمل وفق منظومة مشتركة مع كافة الأسلحة والأفرع الرئيسية - الجزء الغاطس من السفينة ليس كالجزء الظاهر منها ! - الميسترال إضافة كبيرة لمصر وللأمة العربية وهناك قطع بحرية للدفاع الجوي سترافقها لحمايتها أكد الفريق عبد المنعم التراس قائد قوات الدفاع الجوي، أنه يتم متابعة ومراقبة كل ما هو جديد في مجال التسليح، سواء كان من صواريخ أو حرب الكترونية أو مقذوفات أو معدات، موضحا أن التطوير الذي يتم داخل قوات الدفاع الجوي يأتي في إطار ممنهج ومنظم في إطار رفع الكفاءة القتالية والفنية والإدارية التي تشهدها أسلحة وإدارات وأفرع القوات المسلحة المختلفة. وأشار التراس، خلال مؤتمر صحفي له بمناسبة الاحتفال بالعيد السادس والأربعون لقوات الدفاع الجوي، إلى أن منظومة الدفاع الجوي تمتلك أخطر سلاح موجود وهو «الجندي المقاتل المصري»، وهذا ما أثبته التاريخ، فالقيادة العامة للقوات المسلحة، تولي اهتماما شديدا جدا بالفرد المقاتل، وتطويره وتعليمه بأحدث الوسائل. وقال الفريق «التراس» إن التحديث والتطوير داخل القوات المسلحة بدء عندما كان الرئيس السيسي وزيرا للدفاع، موضحا أن عملية التحديث والتطوير لها ضوابط وتكلفة اقتصادية ضخمة، لكنها تنفذ وتسير وفق مخطط مدروس، والقوات المسلحة المصرية واعية لكاف التحديات الموجودة علي الساحة الإقليمية والدولية، والجيش مستعد لها، ولا يغفل التهديدات المختلفة الموجودة حاليا في الإقليم أو منطقة الشرق الأوسط. وأكد أن قوات الدفاع الجوي تعمل وفق منظومة مشتركة مع كافة الأسلحة والأفرع الرئيسية والإدارات، مشيرا إلى أن معركة الدفاع الجوي هي معركة صعبة ومعقدة جدا وتعمل وفق منظومة متكاملة، مشددا على أن قوات الدفاع الجوي قادرة على التصدي لكافة التهديدات. وأكد أن المتغيرات الإقليمية والدولية والمحلية والمؤامرات التي تحاك لمصر جعلت لزامًا على الجميع التكاتف والاصطفاف خلف القيادة السياسية الوطنية الواعية للمحافظة على الدولة المصرية والعبور بالوطن إلى بر الأمان. ونوه إلى أن القوات المسلحة ومن منطلق مسئوليتها التاريخية في الحفاظ على الأمن القومي المصري والعربي تعمل دائمًا على التطوير والتحديث وإمتلاك القدرة الرادعه وتكون دائمًا على أهبة الإستعداد للحفاظ على أمن وسلامة الوطن وترابه المقدس وتساند شعب مصر العظيم في مسيرة التنمية والتقدم. وطمأن قائد قوات الدفاع الجوي المصريين بأن سماء مصر لها رجال يواصلون الليل بالنهار للدفاع عنها ضد كل من تسول له نفسه المساس بها ولديهم القدرات الكافية لتحويل السماء المصرية إلى جحيم على من يفكر في الاعتداء على أمن مصر وشعبها. وتابع: «نمتلك ما يلزم من الوسائل لحماية سماء مصر علي الرغم من امتلاك دول إقليمية طائرات حديثة من الجيل الخامس الجديد، حيث أننا نمتلك خبرة قتال في الدفاع الجوي، ويتم الاستفادة من خبراتنا في عدد من الدول، ومن يقترب من سماء مصر سنحوله إلى «جحيم». وأشار إلى أن الاهتمام بالفرد المقتل وإعداده جيدا وفق أحدث الأساليب هي الركيزة الأساسية لنجاح منظومة الدفاع الجوي، مشددا على أن القيادة العامة للقوات المسلحة تهتم اهتمام كبير بطلبة الكليات العسكرية من جميع النواحي. وتحدث «التراس» عن حاملة المروحيات المصرية «جمال عبد الناصر» والمعروفة باسم «الميسترال»، حيث أكد أنها إضافة كبيرة لمصر وللأمة العربية، كاشفا علي أن هناك قطع بحرية للدفاع الجوي سترافقها لحمايتها، كما أن القطع البحرية المصرية عليها وسائل دفاع جوي حديثة تقوم بمهامها ولها وسائلها الخاصة بها. وعن التعاون بين قوات الدفاع الجوي وباقي الأفرع والأسلحة والإدارات، أوضح أن هناك تنسيقا كاملا متكاملا بين قوات الدفاع الجوي والقوات الجوية وإدارة الحرب الالكترونية، من أجل حماية المجال الجوي المصري، والدليل علي ذلك الدور الذي تقوم به القوات من توفير الحماية الجوية للعمليات التي تحدث في سيناء من قبل رجال الأمن ضد عناصر الإرهاب. وشدد علي أن قوات الدفاع الجوي منتشرة علي كل شبر علي أرض مصر علي كل الاتجاهات، والتعاون وثيق بينها وبين جميع الدول في عمليه منظومة التسليح والتطوير، بالإضافة إلي أن القوات المسلحة تهتم جيدا وبصورة كبيرة بالتصنيع المحلي، مؤكدًا أن القوات المسلحة علي يقظة كبيرة من التدريب والكفاءة، ولديها قدر كبير من الخبرة في القتال وذلك بشهادة التدريبات مع الدول الصديقة والشقيقة. وأكد أن المهمة الرئيسية لقوات الدفاع الجوي هي حماية المجال الجوي للدولة المصرية على مدار الساعة طوال الوقت، وتقوم قوات الدفاع الجوي بإجراء مناوره ورمايات بالذخيرة الحية طوال العام، تشترك فيها جميع الوحدات، مشددا علي أن قوات الدفاع الجوي تمتلك المنظومات المطلوبة لحماية المجال الجوي المصري ضد أي عدائيات حديثه وتكنولوجيا متطورة. ووجه كلمه للشعب المصري قال فيها: «إن صفحات تاريخ العسكرية المصري تزخر بالعديد من البطولات والأمجاد التي تُجسد الجُهد والعطاء والتضحية والفداء وتدعو إلي العزة والفِخار، وكان يوم الثلاثين من يونيو عام 1970 أحد أهم هذه الصفحات وأكثرها إشراقا فهو اليوم الذي أكتمل فيه حائط الصواريخ بسواعد رجال الدفاع الجوي». وتابع: «ذلك اليوم الذي شهد تساقط أولي طائرات العدو وبتر ذراعه الطولي، وأعلن الدفاع الجوي المصري عن نفسه في هذا اليوم عملاقًا شامخًا، ومن هنا جاء احتفال قوات الدفاع الجوي بعيدها في هذا اليوم من كل عام وإيمانا منا بأنه من يعي تاريخه يستطيع أن يواكب عصره، ويخطط لمستقبله فلابد أن نتذكر شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بحياتهم حتى تعلوا رايات النصر وتظل عاليه خفاقا». ووجه رسالة إلى مصابي وشهداء الدفاع الجوي قال فيها: «كما نتوجه بتحية إعزاز وتقدير إلي مصابي العمليات الذين يحملون علي صدورهم أوسمه الفخر والعزة والتضحية، تحيه عرفان بالجميل للقادة السابقين والرواد الأوائل، الذين كان عطاؤهم غير محدود من أجل رفعه شان وطنهم، ولازلنا نتواصل معهم ننهل من خبراتهم ونسترشد بأعمالهم، وبطولاتهم وتضحياتهم». وطالب الفريق عبد المنعم التراس قائد قوات الدفاع الجوي المصري،الأجيال الجديدة، خاصة من الشباب، والتي لم تعاصر نصر أكتوبر،أن تقرأ تاريخ هذا الجيل – جيل أكتوبر-، ويستلهمون منه القدوة ويفخرون بما قدموه من تضحيات في سبيل الوطن الذي يستحق الكثير. واختتم قائد قوات الدفاع الجوي تصريحاته للمحررين العسكريين بمناسبة العيد السادس والأربعين لقوات الدفاع الجوي حيث قال: «الجزء الغاطس من السفينة ليس كالجزء الظاهر منها»، - في إشارة منه إلي ما تمتلكه قوات الدفاع الجوي من إمكانيات ومنظومات قتالية تعمل على حماة سماء مصر. مصدر
  17. أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة "إنجرليك" أمام الجيش الأمريكي هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإغلاق قاعدة "إنجرليك" التي يستخدمها سلاح جو الجيش الأمريكي كنقطة انطلاق لقصف مواقع المتطرفين في سوريا. وصعّد الرئيس التركي انتقاداته للأمريكيين والغرب في مؤشر إلى وجود انقسامات عميقة بين أعضاء الحلف الأطلسي حول سوريا. وذكرت وسائل الأعلام الغربية، أن الرئيس التركي حذر في اتصال هاتفي الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أي دعم جديد لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، والذي تتهمه تركيا بالوقوف خلف تفجير أنقرة الذي حصد 28 قتيلاً منذ أيام عدة. من جهته، أصرّ حزب الاتحاد الديموقراطي على نفي تورطه بالتفجير، وقال، إن أنقرة تستغله لتصعيد القتال في شمال سوريا، بعدما أثار تقدم الوحدات في الشمال أخيراً مخاوفها من إذكاء نزعة الانفصال لدى الأقلية الكردية التركية. فيما أعلنت جماعة "صقور حرية كردستان" القريبة من حزب العمال الكردستاني مسؤوليتها عن العملية، متعهدة بمواصلة الهجمات مصدر
  18. هدد تنظيم "داعش" في تسجيل يخاطب الأقلية المسلمة في الهند بتنظيم هجمات في بالبلاد انتقاما من مقتل مسلمين في اشتباكات بين المسلمين والهندوس في ولايات غوجارات العام 2002 ومناطق أخرى. ويظهر شريط الفيديو، الذي رصده موقع "سايت" الأمريكي المعني بمتابعة أخبار الجماعات الإرهابية، مقاتلا بالتنظيم من أصول هندية عرف باسم أبو سلمان الهندي، وهو ينشط في محافظة حمص السورية، يسخر من مسلمي الهند بسبب عيشهم "في تناغم مع الهندوس الذين يعبدون الأبقار والأشجار والشمس"وحثهم على الانتقال إلى المناطق التي يسيطر عليها التنظيم. ثم قال عنصر آخر في التسجيل إن مقاتلي "داعش" سيأتون إلى الهند لتحرير المسلمين والانتقام من العنف الذي مورس بحقهم، العام 2002، في ولاية غوجارات غرب البلاد وفي كشمير، وكذلك من تدمير الهندوس لمسجد بابرى، العام 1992، وقتل أكثر من 100 شخص في غوجارات كان معظمهم من المسلمين ردا على إحراق قطار كان يقل مواطنين هندوس من قبل مسلمين. يشار إلى أن في الهند، التي لا يتجاوز عدد المسلمين فيها 167 مليون شخص (نحو 14% من عدد السكان الإجمالي)، فقد انضمت قلة قليلة منهم إلى صفوف "داعش". وينشط في ولاية جامو وكشمير، وهي المنطقة الوحيدة في البلاد التي يشكل المسلمون أغلبية سكانها، انفصاليون يحاربون سلطات الهند لأجل الانضمام إلى باكستان وذلك في ظل انعدام حدود رسمية بين الهند وباكستان، ويحل محلها خط فاصل بين جيشي الدولتين. http://www.elfagr.org/2148784
  19. هدد نائب قائد الحرس الثورى الإيرانى الأربعاء، بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجى أمام الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها فى حال مثلوا أى تهديد للجمهورية الإسلامية. وقال الجنرال حسين سلامى- حسبما نقلت شبكة "إيه بى سى نيوز" الأمريكية- أن القوات الإيرانية لن تسمح بمرور أى سفن أمريكية أو أخرى تابعة للدول الحليفة لواشنطن عبر مضيق هرمز فى حال تعرضت الجمهورية الإسلامية لأى تهديد. يشار إلى أن مضيق هرمز هو أحد أهم الممرات المائية فى العالم وأكثرها حركة للسفن. . ويقع فى منطقة الخليج العربى فاصلا بين مياه الخليج العربى من جهة ومياه خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندى من جهة أخرى. ويعتبر المضيق- فى نظر القانون الدولى- جزءا من أعالى البحار، ولكل السفن الحق والحرية فى المرور فيه ما دام لا يضر بسلامة الدول الساحلية أو يمس نظامها أو أمنها. http://www.youm7.com6
  20. وزير خارجية إيطاليا يهدد مصر بخطوات تصعيدية قال وزير الخارجية الإيطالي "باولو جينتيلوني"، اليوم الأربعاء، إنه على مصر تحسين تعاونها في التحقيق بقضية مقتل الطالب "جوليو ريجيني" في القاهرة، وإلا ستتخذ روما الخطوات المقبلة. وتابع "جينتيلوني"، في حواره مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا": "في مواجهة فقر التعاون، سوف نقيم الإجراءات الممكنة، ولكننا نأمل في أن تجد العلاقات بين مصر وإيطاليا طريقًا للتحسينات اللازمة، وإذا لم يحدث هذا، أكرر، سنكون مستعدين للنظر في العواقب". كما رفض "جينتيلوني" القصص التي تقدمها الحكومة المصرية لتفسير سبب مقتل "ريجيني"، 28 عامًا، على حد وصف وكالة "أنسا" للأنباء. يُذكر أن "جوليو ريجيني"، طالب بجامعة كامبريدج البريطانية، اختفى يوم 25 يناير وعُثر على جثته بعد 8 أيام وعليها آثار تعذيب وحروق. المصدر
  21. تحلّ علينا هذا العام الذكرى السبعون لإلقاء القنبلتين الذريتين على هيروشيما وناغازاكي – ذكرى حدثين مؤلمين تركا أثراً لا يُمحى في ضمير الإنسانية ووعيها.. خطاب السيد "بيتر ماورير" رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر- 18 شباط/فبراير 2015، مقرّ اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف. وقد كنت في هيروشيما الأسبوع الماضي. وزرت متحف السلام التذكاري ، وتحدّثت إلى بعض الناجين. فما زال هذان الحدثان الفاصلان في تاريخ الحرب الحديثة، بعد مرور 70 عاماً على إلقاء القنبلتين الذريتين على هيروشيما وناغازاكي، يلقيان بظلالهما على حياة الناجين وحياة ما لا يُعدّ ولا يُحصى من الناس في اليابان. ويُعدّ حلول الذكرى السبعين لهذين الحدثين هذا العام تذكيراً قوياً بالتكلفة البشرية الباهظة وبالعواقب الإنسانية الوخيمة والطويلة الأجل للأسلحة النووية. وهو تذكير صارخ بإحراق مدينتين كاملتين وسكانهما. ويذكّر حلول هذه الذكرى الناجين بما أُصيبوا به آنذاك من الحروق والعاهات الدائمة كالعمى وغيرها من الإصابات التي نجمت عن الانفجار وعصف الانفجار وتعذّر علاجها آنذاك بسبب تدمير البُنى الطبية الأساسية في كلتا المدينتين؛ وبحالات الموت البطيء والمؤلم التي شهدوها؛ وبمعاناة أولئك الذين تعرّضوا للإشعاعات النووية وما زالوا، بعد مرور 70 عاماً على استخدام السلاح النووي، يُعالَجون من مختلف أنواع السرطان وغيره من الأمراض الناجمة عن الإشعاعات النووية. وقد عمل موظفو اللجنة الدولية للصليب الأحمر وموظفو الصليب الأحمر الياباني في هيروشيما وناغازاكي قبل 70 عاماً في ظروف عسيرة للغاية لا يمكن تصوّرها من أجل مساعدة الضحايا والتخفيف من المعاناة الناجمة عن انفجار القنبلتين الذريتين. ولكن كيف كان يمكننا أن نعالج الضحايا بعد تدمير المستشفيات وتحويلها إلى أكوام من الأنقاض والرماد، وبعد تلوث إمداداتها الطبية بالإشعاعات النووية ؟ ولا نعلم كيف ظلّ مبنى مستشفى الصليب الأحمر الياباني، الذي يقع على بُعد 1.5 كيلومتر من نقطة انفجار القنبلة التي أُلقيت على هيروشيما، قائماً بعد الانفجار. وفعل أطباء وممرضو الصليب الأحمر الياباني هناك ما استطاعوا لمساعدة الناس آنذاك. ولكن لا شكّ في أنّ كلّ الجهود التي بُذلت آنذاك لم تكن لتكفي للتخفيف من معاناة المتضررين من الانفجار. واستندت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تجاربها في اليابان آنذاك إذ خلُصت منذ شهر أيلول/سبتمبر من عام 1945 إلى رأي مفاده أنّ العواقب الإنسانية للأسلحة النووية غير مقبولة بتاتاً. وينبغي من وجهة نظر إنسانية حظر الأسلحة النووية. وقامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر برمّتها فيما بعد بدعوة الدول إلى التوصل إلى اتفاق لحظر الأسلحة النووية. إنّ الأسلحة النووية تعزّز الأمن. ولكن لا يسع المرء في واقع الأمر وحقيقته أن يعتبر هذه الأسلحة، التي يمكن أن تعود على البشر كافةً بعواقب إنسانية وخيمة ودائمة لا قِبل لهم بها، وسيلةً تحمي المدنيين أو البشرية جمعاء. وكانت الكوارث الإنسانية طوال التاريخ العامل الحافز والدافع في الكثير من الأحيان إلى اعتماد قوانين جديدة لتفادي المزيد من صور المعاناة والموت والفظائع أثناء الحروب. ويُعدّ استخدام الغاز السام خلال الحرب العالمية الأولى مثالاً على ذلك، إذ أدّى استخدامه خلال الحرب إلى اعتماد برتوكول جنيف لعام 1925 وإلى حظر الأسلحة الكيميائية والبيولوجية فيما بعد. ولكن لا يوجد حتّى الآن، بعد مرور 70 عاماً على ما حلّ بهيروشيما وناغازاكي – اسمان يذكران بكارثتين إنسانيتين لم يشهد التاريخ مثيلاً لهما - تقدّم واضح نحو حظر الأسلحة النووية وإزالتها. وتُعدّ الأسلحة النووية أسلحة الدمار الشامل الوحيدة التي ما زلنا نواجه ثغرة قانونية بشأنها. وإنّنا لنقرّ بالجهود التي بُذلت، وبالأهمية الجوهرية لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ولكلّ التعهدات والالتزامات الواردة فيها، وكذلك بالجهود الأخرى الرامية إلى المضيّ قُدماً في نزع السلاح النووي. ولكن ما زال التقدّم المحرز في مجال نزع السلاح النووي حتّى الآن غير كافٍ في ضوء العواقب الإنسانية المحتملة لهذا السلاح. وقد كرّر سلفي بكلّ ما أوتي من قوة قبل خمس سنوات ما قالته اللجنة الدولية للصليب الأحمر من قبلُ إذ دعت إلى الامتناع عن استخدام الأسلحة النووية وإلى إزالتها إزالة تامة. وتعهّد أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إبّان اجتماع القمة لمجلس الأمن قبل ذلك بعام واحد، وكذلك الرئيسان الأمريكي والروسي، بالسعي إلى "تهيئة الظروف لإيجاد عالم خالٍ من الأسلحة النووية". وشجّعنا وقوّى عزمَنا على المضيّ قُدماً في مساعينا الرامية إلى حظر الأسلحة النووية إقرارُ كافة الدول الأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية للمرة الأولى في شهر أيّار/مايو من عام 2010 بالعواقب الإنسانية الوخيمة لأيّ استخدام للأسلحة النووية، وتعهّدُ الدول الحائزة لأسلحة نووية والأطراف في المعاهدة بتسريع التقدّم في إجراءات نزع السلاح النووي وببذل المزيد من الجهود للحدّ من كل أنواع الأسلحة النووية وإزالتها إزالة تامة في نهاية المطاف. وقد دعوت أعضاء السلك الدبلوماسي للقدوم مجدداً إلى هذا المكان اليوم لأنّ اللجنة الدولية للصليب الأحمر تخشى خشية شديدة أن تكون تلك التعهدات والالتزامات في خطر. وسيُبحث التعّهد بالسعي إلى إيجاد عالم خالٍ من الأسلحة النووية مجدداً بعد ثلاثة أشهر في إطار مؤتمر استعراض معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية. وهذا أمر مهم للغاية للمعاهدة وللجهود الرامية إلى ضمان عدم استخدام الأسلحة النووية مرة أخرى أبداً. فقد حدثت أمور كثيرة منذ انعقاد مؤتمر الاستعراض الماضي للمعاهدة. وتوجد مستجدات وآفاق جديدة تعتقد اللجنة الدولية للصليب الأحمر بأنّه يجب على الدول الأطراف في المعاهدة أخذها بعين الاعتبار أثناء استعدادها للمؤتمر المقبل ولأي عمل آخر يرمي إلى بحث مخاطر الأسلحة النووية وإيجاد حلول لها. وستُنشر قبل انعقاد مؤتمر الاستعراض المقبل للمعاهدة معلومات كثيرة ومعلومات جديدة في بعض المجالات عن العواقب الإنسانية للأسلحة النووية. ويدرك المجتمع الدولي في الوقت الحاضر، بفضل المؤتمرات التي عُقدت في أوسلو وناياريت وفيينا، احتمالات ومخاطر استخدام الأسلحة النووية أو تفجيرها تفجيراً غير مقصود والعواقب التي يمكن أن يعود بها هذا الأمر على الناس والمجتمعات في جميع أرجاء المعمورة، وكذلك على البيئة، إدراكاً أكبر بكثير ممّا كان عليه في الماضي. وقد أكّدت تلك المؤتمرات الأمورَ التي استنتجتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والعِبرَ التي استخلصتها من تجربتها في هيروشيما وأضافت إليها المزيد من الأمور. وتضمّ الأمور الرئيسية التي نستخلصها من تلك الاجتماعات ما يلي: الأسلحة النووية أسلحة فريدة لا نظير لها نظراً للقوة التدميرية التي تملكها، ولحجم المعاناة الإنسانية الهائلة التي تنجم عنها. وقد يعود استخدامها، حتّى وإن كان على نطاق محدود، بعواقب وخيمة وطويلة الأجل على صحة الإنسان وعلى البيئة والمناخ وعلى سُبل إنتاج المواد الغذائية وعلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية. يمكن أن تدوم عواقب الأسلحة النووية على الصحة عقوداً وأن تؤثّر في أطفال الناجين من خلال الأضرار الجينية التي تلحقها بالوالدين. ويبدو هذا الأمر جلياً في الأماكن التي استُخدمت فيها الأسلحة النووية وفي الأماكن التي اختُبرت أو جُرّبت فيها تلك الأسلحة. ولم نكن لنتصوّر أن تواصل مستشفيات الصليب الأحمر الياباني حتّى هذا اليوم معالجة ضحايا مصابين بحالات سرطان وابيضاض دم ["اللوكيميا" أو "سرطان الدم"] منسوبة إلى الإشعاعات النووية الناجمة عن انفجار القنبلتين الذريتين اللتين أُلقيتا قبل 70 عاماً. بدأ "عصر الأسلحة النووية" قبل سبعين عاماً ولا توجد حتّى الآن في معظم البلدان، أو على الصعيد الدولي، وسائل فعالة أو مجدية لمساعدة عدد كبير من الناجين عقب أي انفجار نووي وتوفير الحماية الكافية في الوقت ذاته للقائمين على مساعدة هؤلاء الناجين. قد لا تقتصر العواقب الإنسانية لانفجار أي سلاح نووي على البلد الذي يقع فيه الانفجار، بل يمكن أن تمتد عواقبه إلى البلدان الأخرى وسكانها. وهذا ما يجعل استمرار وجود الأسلحة النووية، واحتمال استخدامها استخداماً مقصوداً أو غير مقصود، أمراً يُقلق الجميع على الصعيد العالمي ويشغل بالهم ويؤرقهم، ويجب أن يكون كذلك. وتبيّن شهادات خبراء نوويين ومنتسبين سابقين إلى وحدات عسكرية مسؤولة عن الأسلحة النووية أنّ احتمالات انفجار أسلحة نووية انفجاراً عَرَضياً ما زالت تشكّل مخاطر حقيقية. فقد كادت الأعطاب والحوادث وحالات الإنذار الخاطئ وسوء تفسير المعلومات تؤدي إلى تفجير أسلحة نووية تفجيراً مقصوداً أو غير مقصود في حالات عديدة منذ عام 1945. ولا يضمن عدم استخدام الأسلحة النووية طوال السنوات السبعين الماضية أنّها لن تُستخدم في المستقبل. ولا يمكن تفادي العواقب الإنسانية الوخيمة المحتملة إلاّ عن طريق حظر الأسلحة النووية وإزالتها. ويؤدي تزايد عدد الدول التي تملك أسلحة نووية، واحتمال تمكّن أطراف أخرى غير مندرجة في عِداد الدول من الحصول على أسلحة نووية أو على مواد مرتبطة بها إلى تزايد احتمالات ومخاطر الاستخدام المقصود وغير المقصود لهذه الأسلحة والمواد في واقع الأمر. ويؤدي بقاء 1800 رأس حربي نووي، وفقاً للتقديرات، في "حالة التأهب القصوى" لكي تكون جاهزة للإطلاق في غضون دقائق إلى تفاقم تلك الاحتمالات والمخاطر. ولم يعبأ أحد مع الأسف بالدعوات المتكررة إلى العدول عن هذه السياسات منذ انتهاء الحرب الباردة. وأدّت المعلومات التي جرى الحصول عليها منذ انعقاد مؤتمر الاستعراض الماضي لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية إلى اشتداد مخاوف اللجنة الدولية للصليب الأحمر من الأسلحة النووية. وترى اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنّ النتائج التي جرى التوصّل إليها بشأن الأسلحة النووية تؤثّر تأثيراً كبيراً في تقييم الأسلحة النووية بموجب القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني. وينبغي أن تدفع المعلومات الجديدة المتعلقة بعواقب الأسلحة النووية على الصحة والبيئة، وعدم امتلاك معظم البلدان للقدرات اللازمة لتقديم مساعدات كافية وملائمة للضحايا، جميع الدول إلى إعادة تقييم الأسلحة النووية من الناحيتين القانونية والسياسية. وقد رأت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في ردّها على الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية بشأن الأسلحة النووية في عام 1996 أنّه يصعب على اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن تتصوّر كيف يمكن أن يكون أي استخدام للأسلحة النووية متوافقاً مع متطلبات وقواعد القانون الدولي الإنساني. ولا تؤدي الأدلة التي ظهرت بشأن عواقب الأسلحة النووية منذ ذلك الحين إلاّ إلى تعزيز هذه الشكوك والمخاوف، إذ تبعدنا كل معلومة جديدة نحصل عليها أكثر فأكثر عن أيّ سيناريو افتراضي يمكن أن تكون العواقب الإنسانية لاستخدام الأسلحة النووية فيه متوافقة مع القانون الدولي الإنساني. ويقودنا هذا الأمر في كل مرة إلى الاستنتاج المتمثّل في وجوب حظر استخدام الأسلحة النووية ووجوب إزالة هذه الأسلحة إزالة تامة. وترى اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنّ الحدّ من احتمالات ومخاطر استخدام الأسلحة النووية وضمان إزالتها عن طريق اتفاق دولي ملزم ضرورة إنسانية. وقد اتُّخذت حتى الآن إجراءات مهمة، إذ قامت الدول التي تملك أكبر المخزونات من الأسلحة النووية منذ انتهاء الحرب الباردة بتخفيض عدد الرؤوس الحربية التي تملكها تخفيضاً كبيراً. وتنصّ المعاهدة المبرمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الروسي بشأن التدابير الرامية إلى زيادة تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحدّ منها (معاهدة "ستارت" الجديدة) لعام 2010 على تخفيض إضافي في عدد الأسلحة النووية المنشورة. واتُّخذت أيضاً إجراءات مهمة لتعزيز أمن المواد النووية. ووقّعت 115 دولة معاهدات لإنشاء مناطق خالية من الأسلحة النووية، وتعهّدت البلدان كلها تقريباً بالامتناع عن تجربة الأسلحة النووية عن طريق الانضمام إلى معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية أو عن طريق تعليق التجارب النووية طوعاً. ويثير بروز نزعات وتوجهات أخرى منذ عام 2010 مخاوف شديدة مع ذلك. فلا يوجد دليل على إجراء مفاوضات لتخفيض عدد الأسلحة النووية تخفيضاً سريعاً، ولا توجد أيّة دلائل على التوجّه نحو الإزالة التامة للأسلحة النووية. وتثير الأنباء المتعلقة بتباطؤ وتيرة تقليص حجم الترسانات النووية، وقيام بعض الدول بتحديث الأسلحة النووية، مخاوف من عدم الالتزام بتقليص دور الأسلحة النووية في السياسات الأمنية في واقع الأمر ومن احتمال أن يوفّر ذلك دوافع لانتشار الأسلحة النووية. ويُعدّ حلول الذكرى السبعين لأول استخدام للأسلحة النووية الوقت المناسب لإقامة الدليل على اقتراب نهاية عصر الأسلحة النووية وعلى العزم على التخلص من هذه الأسلحة وعلى تبديد مخاطرها إلى الأبد. وقد آن الأوان للخروج باستنتاجات قانونية وسياسية وعملية من المعارف المكتسبة بشأن "العواقب الإنسانية الوخيمة" التي أقرّت بها الدول الأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية قبل خمس سنوات. وقد دعا مجلس مندوبي الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في عام 2011 كافة الدول إلى "ضمان عدم استخدام الأسلحة النووية مرة أخرى على الإطلاق" وإلى "حظر استخدام الأسلحة النووية والقضاء عليها بشكل تام من خلال اعتماد صك دولي ملزم قانوناً بناءً على الالتزامات والواجبات الدولية القائمة". وأكرّر هذه الدعوة هنا اليوم. وتدعو اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدول أيضاً إلى الالتزام بالتعهدات المنصوص عليها في المادة السادسة من معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية عن طريق وضع إطار زمني محدد للتفاوض على اتفاق ملزم قانوناً وللنظر في الصيغة الممكنة لهذا الاتفاق، إذ لا يمكن تجاهل المخاطر الهائلة المتمثلة في العواقب الإنسانية الوخيمة للأسلحة النووية وفي النزعات والتوجهات الراهنة فيما يخصّ هذه الأسلحة. ويُعدّ حظر الأسلحة النووية وإزالتها عن طريق إبرام اتفاق ملزم قانوناً لهذا الغرض الضمان الوحيد لعدم استخدامها مجدداً. وينبغي للدول الأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية أن تجعل مؤتمر استعراض المعاهدة، الذي سيُعقد في شهر أيّار/مايو المقبل، حدثاً فاصلاً على صعيد اتخاذ القرارات اللازمة وتحقيق التقدّم المنشود في مجال حظر الأسلحة النووية وإزالتها. ولا بدّ أيضاً من بذل المزيد من الجهود للحدّ من المخاطر الوشيكة للانفجارات النووية العَرَضية أو للاستخدام المقصود للأسلحة النووية ومواصلة العمل على ذلك إلى حين التخلّص من آخر سلاح نووي على وجه المعمورة. وندعو الدول التي تملك أسلحة نووية وحلفاءها إلى اتّخاذ المزيد من الإجراءات الملموسة للحدّ من دور وأهمية الأسلحة النووية في الخطط والعقائد والسياسات العسكرية. ونحثّ الدول التي تملك أسلحة نووية على الحدّ من عدد الرؤوس الحربية الموضوعة في "حالة التأهب القصوى"، وإبداء المزيد من الشفافية بشأن الإجراءات المتخذة لتفادي الانفجارات العَرَضية. وينبثق الكثير من الإجراءات المنشودة بشأن الأسلحة النووية من التعهدات السياسية الطويلة الأجل ومن خطط العمل المتعددة الأطراف، وينبغي للدول أن تواصل التقيّد بها حتى النهاية وأن تعتبر ذلك مسألة عاجلة لا تحتمل التأجيل. وتتطلب حماية البشرية من العواقب الإنسانية الوخيمة للأسلحة النووية التحلي بالشجاعة ومواصلة الالتزام بالتعهدات والعمل معاً. وتُظهر الظروف الأمنية العسيرة والمعقدة السائدة في الوقت الحاضر التحديات التي تعترض العمل الجماعي في هذا المجال وضرورة هذا العمل في آن معاً. ويُقال في الكثير من الأحيان، ولا سيّما في أوقات انعدام الاستقرار على الصعيد الدولي، إنّ الأسلحة النووية تعزّز الأمن. ولكن لا يسع المرء في واقع الأمر وحقيقته أن يعتبر هذه الأسلحة، التي يمكن أن تعود على البشر كافةً بعواقب إنسانية وخيمة ودائمة لا قِبل لهم بها، وسيلةً تحمي المدنيين أو البشرية جمعاء. وإنّنا لنعلم الآن أكثر من علمنا في أي وقت مضى بأنّ احتمالات استخدام الأسلحة النووية مجدداً كبيرة وبأنّ مخاطر هذه الأسلحة هائلة ومؤكدة لا ريب فيها ولا مناص منها. وقد آن الأوان لقيام الدول وكل من يستطيع التأثير في مواقفها بالسعي إلى إنهاء عصر الأسلحة النووية سعياً حثيثاً وعاجلاً. https://www.icrc.org/ar/document/lslh-lnwwy-wd-hdw-lkhtr-yhdwd-lnsny
  22. "مشعل" يهدد تركيا باللجوء إلى إيران أصيبت حركة حماس، بخيبة أمل كبيرة بعد تعرضها لخداع على يد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وتخليه عن الحركة خلال مفاوضاته مع إسرائيل وموافقته على تطبيع العلاقات مع تل أبيب دون التمسك بشرط رفع الحصار عن قطاع غزة، أو إقامة دولة «حمساوية» فى القطاع. ووفقا لموقع المونيتور الأمريكي، فإن زيارة «خالد مشعل»، مسئول المكتب السياسى لحماس، لأنقرة شهدت مشادات بين مشعل وأردوغان وهدد بالتعاون مع إيران، بعد أن شعر قادة حماس بأنهم تعرضوا للخيانة والخداع على يد تركيا وقطر، ولم يعد هناك مصدر تمويل، الأمر الذى يهدد بإضعاف الحركة وتقويض سيطرتها على غزة. المصدر
×