Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'rafale'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. كشفت المصادر الفرنسية عن أهم التفاصيل المتعلقة بأعمال التطوير لمقاتلات الرافال إلى المعيار الجديد Rafale F4 و التي أعطى وزير الدفاع الفرنسي " جان ايف لودريان Jean-Yves Le Drian " مؤخرا الضوء الأخضر للبدء فيها ليصبح المعيار F4 مكتمل القدرات و يدخل الخدمة بشكل رسمي بحلول عام 2025 . العمل على تطوير المعيار F4 سيكون في الأساس نتيجة للتطور الشديد في تكنولوجيا منظومات الدفاع الجوي المتطورة كأنظمة S-300 و S-400 و غيرها و الحاجة الملحة لمواكبة التغيرات من خلال تطوير أنماط العمل الشبكي للمقاتلة مع المنصات القتالية الأخرى من أجل التصدي لتلك المنظومات و لذلك سيتم وضع في الأذهان جميع تحليلات و نتائج الرافال السابقة في مسارح العمليات مع قوات التحالف الدولي و التدريبات العسكرية المشتركة عند العمل على المعيار F4 و من المقرر أن يشتمل التطوير على الاتي : - وصلة بيانات Data-link أحدث و أكثر تطوراً لتبادل المعلومات و الصور مع المنصات القتالية المختلفة عبر قنوات اتصال مؤمنة و مشفرة مضادة للتشويش بالإضافة لتزويدها بوصلة الأقمار الصناعية Satellite-link جديدة لزيادة المدى العملياتي لنقل البيانات مع محطات القيادة و السيطرة الأرضية و رصد كافة المتغيرات خلال العمليات الجوية بعيدة المدى لسرعة اتخاذ القرار و يعد تحسين وصلات الإتصال للرافال و تأمينها من خطر الإستخبار الإلكتروني Electronic Intelligence ELINT هو عماد التطوير للمعيار F4 . - تطوير محركين الرافال التوربينيين المروحيين طراز Snecma M88-4E من خلال زيادة قوة الدفع عن القوة الحالية البالغة 11.25 ألف رطل لكل محرك و 17.5 ألف رطل بإستخدام الحارق اللاحق و ذلك لملاءمة طبيعة عملها على الارتفاعات الشاهقة في المناطق شديدة الحرارة كالهند و التي تؤثر على كفاءة المحرك و بالتبعية سيتطلب تطوير الأنظمة الكهربائية و قناتي التبريد للمحركين مع إحتمالية إجراء بعض التعديلات لفوهات المحرك و المواد الخام المستخدمة لتخفيض الإنبعاثات الحرارية المتزايدة مع زيادة قوة الدفع . - إدخال نظام IRST Infrared Search & Track جديد للكشف و التعقب الجوي و الأرضي الحراري داخل منظومة الكشف و التعقب OSF Optronique Secteur Frontal الكهروبصرية و التي تحتوي على نظام IRST بخلاف الكاميرا التيليفزيونية و نظام قياس المسافات بأشعة الليزر LRF Laser Range Finder و يمتلك نظام IRST الحالي مدى رصد يزيد عن 100 كم ضد الأهداف الجوية . - الرادار ذو مصفوفة المسح الالكتروني النشط AESA Active Electronically Scanned Array المتطور طراز AESA RBE2 البالغ مداه سيحصل على موديولات أكثر كفاءة من مادة نتريد الغاليوم Gallium nitride ذات قدرات محسنة ضد أنظمة التشويش الإلكتروني و قد تأخر هذا التطوير نظراً لإرتفاع تكلفة برنامج تطويره و لكن من المتوقع أن يكتمل مع المعيار F4 . - حزمة مطورة من الذخائر منها الإنتهاء من تطوير الصاروخ MICA-NG جو-جو الراداري الأكثر دقة و الذي يتميز بمدى أبعد عن المدى الحالي البالغ 80 كم و منطقة قتل أو لا هروب NEZ No Escaping Zone أكبر كما سيزود بوصلة بيانات جديدة تمنح القدرة لمقاتلة رافال أخرى صديقة في تزويده ببيانات و إحداثيات الهدف المعادي بعد الإطلاق كما سيتم الإنتهاء من تطوير ذخائر AASM Hammer Block 4 الذكية الموجهة بالأقمار الصناعية GPS و القصور الذاتي INS بخلاف الأشعة تحت الحمراء و أشعة الليزر و يبلغ مداها الأقصى 60 كم و ستوفر النسخة الجديدة نفس القدرات و لكن بتكلفة شراء أقل للقنبلة الواحدة . المعيار F4 هو استكمال للتطويرات القادمة في المعيار F3R و الذي سيكتمل بحلول عام 2018 و سيدخل لدى القوات الجوية الفرنسية و المصرية بالتزامن و سيتضمن اكتمال دمج صواريخ Meteor جو-جو بعيدة المدى و تطوير منظومة الملاحة بالقمر الصناعي و نظام تعريف العدو و الصديق IFF و قدرات محسنة لمنظومة الحرب الإلكترونية SPECTRA . المصدر Le Rafale F4 à l’horizon. | Le portail des passionnés d'aviation
  2. [ATTACH]25687.IPB[/ATTACH] أكملت شركة Thales بنجاح أول رحلة لمدة ساعتين وأكثر لجيلها الجديد من بود الاستهداف اللايزري TALIOS على مقاتلة Rafale . وصرحت Thales أن نظام التحديد والتعريف بعيد المدى للنموذج الأولي للبود الجديد كان قد قام بجمع صور عالية الجودة تم التقاطها باستخدام قناة "day"، وقدم عروضا لافتة في الإشارة والقياس عن بعد. وقالت الشركة في إعلان لها أن "TALIOS هو أول مزحف للاستهداف يقوم بتغطية سلسلة قرارات بأكملها، بدءا من جمع الاستخبارات و وصولا إلى التدمير." "ومع أحدث جيل من وأجهزة استشعار الأشعة تحت الحمراء البصرية والكهربائية العالية الدقة، وتثبيت خط البصر، ومعالجة الصور عالية الأداء، فإن قدراتها تتراوح من توجيه الضربات العميقة مع الذخيرة الموجهة بدقة، إلى تحديد الأهداف جو-جو و الدعم الجوي القريب، سواء أثناء النهار أو الليل." يتوقع أن يتم استخدام مزحف TALIOS في سلاح الجو الفرنسي و Rafales البحرية ويشكل جزءا رئيسيا من برنامج تطوير المقاتلات. إن عملية تطوير برامج TALIOS وتشغيله ومن ثم دمجه مع Rafale تسيران بشكل متواز. حيث ستستمر اختبارات التعديل وقياس أداء طوال العام المقبل المصدر : http://nsaforum.com/industry/4308-thales-rafale
  3. يجب قراءه كل حرف من هذا الموضوع بعنايه لانه من ناس بتفهم بجد مش بصمجيه ___________________________ ضمن أعمال الاعداد والتجهيز الجارية على قدم وساق لإعلان مقاتلة الجيل الخامس F-35A أنها جاهزة للخدمة العملياتية بشكل أول Initially Operationally Capable IOC لدى طيران القوات الجوية الأمريكية، وبعد مرور عام على دخول النسخة F-35B ذات خاصية الاقلاع القصير والهبوط العمودي الخدمة لدى طيران مشاة البحرية، قامت قيادة القتال الجوي Air Combat Command ACC التابعة للقوات الجوية الأمريكية ( أحد القيادات الرئيسية المسؤولة عن تزويد القيادات القتالية لطيران الولايات المتحدة بالطائرات المسؤولة عن توجيه الضربات الجوية الغير نووية على مستوى العالم Non-nuclear Global Strike Combat Aircraft ) بإجراء الاختبارات المؤهلة للمقاتلة لهذا الامر، والتي بدأت منذ عام 2013 بقاعدة " هيل Hill Air Force Base " بولاية يوتاه Utah . هذا العام 2016 وتحديدا في شهر يونيو الجاري تم اجراء تدريب عملي شامل للمقاتلة F-35A والذي تم على النحو الآتي : تم نشر 7 مقاتلات F-35A من قاعدة " هيل Hill " الجوية الى قاعدة " ماونتين هوم Mountain Home Air Force Base " بولاية " أيداهو Idaho " ومعهم 188 فردا مسؤولين عن العمليات والصيانة . وامتدت اعمال النشر لفترة تجاوز 11 يوما بدءا من 6 يونيو 2016 الجاري، والتي اثبتت انه يمكن للمقاتلة ان تعمل بعيدا عن قاعدتها الاساسية ضد مجموعة متنوعة من التهديدات المختلفة . نفذت المقاتلات السبع 88 مهمة مختلفة وحققت نسبة نجاح 94% في اصابة 15 هدفا من اصل 16 بواسطة القنابل الذكية GBU-12 الموجّهة بأشعة الليزر . وتضمنت المهام الثماني والثمانين اعمال : - الهجوم الجوي المضاد Offensive Counter-Air OCU ( الهجوم على مطارات العدو وتدمير وشل فاعلية قواته الجوية على الارض بأفضلية رئيسية قبل تمكنها من الاقلاع للجو ) - التحريم الجوي Air Interdiction AI ( تعرف ايضا بالدعم الجوي في العمق Deep Air Support DAS والتي تتمثل في توجيه الضربات الجوية الوقائية ضد قوات العدو التي لا تمثل تهديدا حاليا لتأخيرها او تعطيلها عن القيام بالاشتباك مع القوات الصديقة ) - اخماد الدفاعات الجوية المعادية Suppression of Enemy Air Defense SEAD ( ضرب وتدمير محطات الرادار الخاصة بالتحكم النيراني والتوجيه لبطاريات صواريخ الدفاع الجوي المعادية لأخماد قدرتها على الاشتباك وذلك باستخدام الصواريخ والذخائر المضادة للرادار وحواضن التشويش الإلكتروني ) - الدفاع الجوي المضاد Defensive Counter-Air DCA ( اجراءات دفاعية تتضمن اعمال رصد Detect وتعريف Identify واعتراض Intercept وتدمير Destroy او إبطال الهجمات الجوية المُعادية التي تحاول اختراق المجال الجوي الصديق ) - الدعم الجوي القريب Close Air Support CAS ( اعمال الهجوم الجوي على القوات البرية المعادية المُشتبكة مع القوات البرية الصديقة لدعمها وتوفير الحماية لها ) الأهم من كل ماسبق هو اعمال القتال الجوي التي نفذتها الـF-35A السبع ضد مقاتلات F-15E Strike Eagle من أسراب الـAggressors ( اسراب قتالية تُحاكي طيران العدو اثناء التدريبات المشتركة ويطير عليها افضل طياروا القوات الجوية وأكثرهم خبرة وبراعة في مختلف مهام القتال الجوي ) التابعة للواء الجوي رقم 366 " 366th Fighter Wing " المتمركز في قاعدة " ماونتين هوم Mountain Home " والتي انتهت بانتصار ساحق للـF-35A على الـF-15E Strike Eagle بنتيجة 8 : 0 !!. * السؤال هنا | كيف حدث ذلك ؟ وماهي دلالاته ؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ - أولا علينا التوضيح ان الـF-15E المشاركة هي من النسخة المطورة برادار مصفوفة المسح الإلكتروني النشط AESA طراز AN/APG-82(V)1 المتطور جدا ومزودة بحواضن التهديف والملاحة طراز " لانتيرن LANTIRN " و " سنايبر إكس Sniper-X " التي اعتمدت عليها في الرصد الحراري ضد الـF-35A، وكانت مُسلحة بأحدث نسخة من صواريخ الأمرام الرادارية طراز AIM-120 C7 وصواريخ القتال الجوي القريب الحرارية طراز AIM-9X Sidewinder مع خوذات التوجيه الخاصة بها . - ثانيا بكل بساطة لم تنجح الاف 15 في رصد الاف 35 لأنها لا تمتلك منظومة الوعي الادراكي المناسبة لرصد مقاتلة شبحية كالإف 35 من مسافة بعيدة بعكس الثانية التي تملك افضل منظومات الوعي الادراكي بعيد المدى كنظام الحرب الإلكترونية AN/ASQ-239 Barracuda المتطور جدا والمسؤول عن توفير الانذار المبكر ضد موجات الرادار المعادية من مسافات بعيدة بزاوية 360° ( مشابه لمنظومة SPECTRA على الرافال ومشتق في الاساس من منظومة الحرب الإلكترونية الخاصة بالـF-22 Raptor ) والذي يعمل بنمط سلبي للتحذير او بنمط التشويش النشط . هذا بالاضافة لامتلاك الاف 35 ايضا منظومة AN/AAQ-37 Distributed Aperture System DAS وهي عبارة عن مستشعرات كهروبصرية / حرارية عالية الحساسية وبعيدة المدى توفر التحذير ضد الصواريخ المقتربة وتستخدم ايضا في الكشف البصري والحراري ضد مختلف التهديدات المحيطة بالمقاتلة بزاوية 360° . بخلاف ان الإف 35 طبعا ذات بصمة رادارية شبحية من المقدمة تبلغ 0.0015 متر2 . - ثالثا الاف 35 هنا اتبعت تكتيكا جديدا لخداع تشكيل الاف 15 الذي اعتمد على تشغيل الرادارات للبحث وطبعا حواضن السنايبر واللانتيرن للكشف الحراري، والذي تلخص في انها طارت على ارتفاع شديد الانخفاض بسرعة مادون صوتية منخفضة مما قلل بشكل هائل من امكانية رصدها راداريا وحراريا . فالطيران على الارتفاع شديد الانخفاض يضع الطائرة داخل منطقو تأثير الحقل الحراري والكهرومغناطيسي للأرض Earth Clutter ( كوكب الارض له حقل حراري وكهرومغناطيسي يؤثر على انظمة الرصد الراداري والحراري على الارتفاعات المنخفضة وشديدة الانخفاض ) والذي يتسبب في تخفيض مدى انظمة الرصد الراداري والحراري لدى اي طائرة للنصف او اكثر من ذلك، بخلاف ان الطيران بسرعة مادون صوتية منخفضة يساعد على تقليل الانبعاثات الحرارية لمحرك المقاتلة بعكس ما اذا كانت تطير بسرعة اكبر تتسبب في توليد المزيد من الحرارة . اعتمدت الاف 35 خلال طيرانها بهذا الشكل على منظومتها الخاصة بالحرب الالكترونية والتحذير بدون تشغيل الرادار نهائيا، بمعنى اخر دخلت في نمط صامت بقدرة رصد سلبي والتقطت موجات رادار الاف 15 بكل سهولة وطبعا بصمتها الحرارية العالية ودون ان تشعر الاخيرة باقتراب الاف 35 منها، والتي قامت بتطويقها من الاجناب في المرحلة الاخيرة لتجنب التعرض للرصد في حالة البقاء في وضعية المواجهة، ثم قامت بالتسلق المفاجىء لأعلى Pop-up على يمين ويسار تشكيل الاف 15 وقامت بالقضاء عليه بصواريخ Sidewinder X الحرارية بكل بساطة . وطبعا من اهم افضليات الاف 35 هي امتلاكها وصلات بيانات ذات قدرة ربط هائلة القوة والدقة فيما بينها لتبادل البيانات والمعلومات وتوجيه الصواريخ والذخائر مما يجعل تشكيلها قادرا على العمل بشكل مُشترك ومُوحّد اكثر بكثير مماهو الحال في قدرات الربط للإف 15 . * من هنا يتضح لنا كيف ان رادار الاف 15 بعيد المدى لم يوفر لها اية افضلية، بل على العكس فقد ساعد الاف 35 على تحديد موقها بكل سهولة بمنظومتها السلبية، بخلاف عدم امتلاك الاف 15 للمنظومة الحرارية بعيدة المدى المناسبة للتعامل مع هذه النوعية من الطائرات المقاتلة المزودة بالتقنيات التي تؤهلها للعمل في الحروب المستقبلية وبتكتيكات قتالية جديدة لم تستطع الاف 15 ان تتعامل معها . الاف 35 لم تتغير ولم يطرأ عليها اي تعديل في انظمتها، ولكن بكل بساطة هي استخدمت تكتيكا مُغايرا وجديدا لخداع وتطويق الاف 15 وتحييد قدرتها الرادارية بعيدة المدى بل واستغلالها ضدها جنبا الى جنب مع بصمتها الحرارية الكبيرة، فالحجم الكبير وامتلاك رادار ذات طاقة بث كبيرة ومدى راصد بعيد لم تعد الميزة والافضلية في العصر الحالي والعصر القادم من الحروب الجوية التي اصبحت تعتمد في المقام الاول على المستشعرات السلبية والصمت الراداري الالكتروني والرصد البصري والحراري مع البصمة الرادارية والحرارية الشبحية . * السؤال التالي | ماهي فرص الرافال ضد الإف-35 ؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الرفال مقاتلة جيل رابع++ ممتازة جدا في اخضاع اى هدف ارضي او بحري مع امكانية الاشتباك الجوي باستخدام التكنولوجيا المتطورة وتكتيكات جديدة تجعلها قادرة على التصدي للمقاتلات الحديثة جدا حتى من الجيل الخامس نفسه . تأتي هذه الميزات من امتلاكها لمنظومة الحرب الالكترونية المتطورة SPECTRA ذات قدرات الرصد السلبي والتحذير من موجات الرادار من مدى بعيد يصل الى 250 كم مع قدرة تعريفها وتصنيفها من مسافة 200 كم، وايضا امتلاكها مستشعرين كعين السمكة للتحذير البصري والحراري من التهديدات الجوية المحيطة والصواريخ المقتربة، بالاضافة الى منظومة الرصد الحراري / البصري بعيدة المدى OSF . وتمتلك بصمة رادارية منخفضة جدا تصل الى 0.2 ~ 0.3 متر2 . تمتلك الرافال ايضا وصلات بيانات علية القوة والتأمين تؤهلها للعمل الجماعي كقطيع الذئاب كل منهم يُغطي زميله اثناء العمليات ويتبادل معه البيانات والمعلومات عن الاهداف مما يساعد على تبادل الادوار في الاشتباك والانسحاب والهجوم والدفاع اثناء العمليات الجوية المختلفة . * عندما نتحدث عن المناورة سنجد ان اداء الرفال يتلخص فى رقمين : (1) اقصى معدل دوران فوري Maximum Instantaneous Turn Rate : حوالي 30 درجة / الثانية وهذا يضمن لها زاوية هجوم جيدة جدا ويتساوى مع الميراج 2000 وهي من اعلى المقاتلات في هذة النسبة . (2) اقصى معدل دوران مستمر Maximum Sustained Turn Rate : حوالي 23 درجة / الثانية وهذا معدل اقل من الإف 16 والميج 29 وهما اعلى مقاتلتين فى هذة النسبة ولكن هذا المعدل بكل تأكيد اعلى من الاف 15 . - اذا نظرنا الى معدل الدفع / الوزن Thrust / Weight سنجد انه اعلى من 1 صحيح وهذا يضمن لها مناورة جيدة ، وسنجد ايضا انها ذات اداء متميز جدا على السرعات المنخفضة والتي تعد اصلا نقطة ضعف للمقاتلات ذات تصميمات الاجنحة دلتا ( المثلثة ) ، ولكن تم تعديل المشكلة بوجود الجنيحات الامامية وبزاوية 45 درجة للجناح . ايضا يمكن للمقاتلة اداء مناورة Loop او الالتفافات الرأسية ( صورة للتوضيح http://i.imgur.com/MNRVrK9.gif ) التى تحتاج قدرة مناورة عالية وتقوم بها الرفال على سرعات تصل الى 30 كم / ساعة !! وهذه سرعة اقل من سرعة الانهيار Stall Speed التى تصل الى 120 كم / ساعة ، ولكن بفضل نظام الطيران بالسلك تتمتع الرفال بهذة الميزة وتتحرك برشاقة بمنورات جانبية على السرعات القليلة . محركي الرافال يمتلكان قناتي تبريد لتخفيض الانبعاثات الحرارية بنسبة كبيرة بخلاف خاصية السوبر كروز Supercruise التي تكفل للمقاتلة الوصول لسرعة فوق صوتية دون استخدام الحارق اللاحق Afterburner . اذا نستنتج من كل ماسبق ان الرافال هي واحدة من اكثر المقاتلات بالجيل الرابع++ ذات القدرات والامكانيات التي تؤهلها للدخول في حروب المستقبل والعمل بتكتيكات جديدة ونوعية مشابهة لما تعتمد عليه الاف 35 للتعامل مع وخداع الانواع الاخرى من الطائرات المقاتلة وضمان البقائية والتخفي لأطول فترة ممكنة في المعركة . - ناتي للإف 35 | لاشك أنها مقاتلة تتمتع نظريا على الورق بردار قوي مشتق في الاساس من رادار الاف 22 وتكنولوجيا متقدمة جدا للتبع والرصد ، ولكن لانستطيع اهمال النقاط التالية : معدل الدفع للوزن Thrust / Weight حوالي 0.87 وهذا معدل يشير الى قدرة على المناورة اقل من الاف 22 رابتور ، ولكنه يزيد كلما تم تقليل الحمولة ليرتفع الى 1.07 وهذا بما يقارب نسبيا الاف 16 بلوك 15 . الحجم الكبير للمقاتلة ومساحة الاجنحة البالغة 42.7 متر2 . محرك يوفر قو دفع هائلة تصل الى 191.35 كيلو نيوتن ( 43 ألف رطل ) وهذا معدل بالغ القوة ( يتجاوز قوة الدفع لمحركي الميج 35 معاً ) لكن في نفس الوقت المقاتلة ثقيلة ومع محرك بالغ القوة بهذا الشكل وكأنها مقاتلة ثنائية المحرك مما ينتج عنه بصمة حرارية هائلة بالاضافة الى بصمة صوتية مرتفعة جدا ، اعلى من الاف 16 نفسها ، بخلاف السرعة القصوى القليلة نسبيا والمقدرة بـ1.6 ماخ ( 1900 كم / ساعة ) . - حسنا ماذا عن التصميم الشبحى ؟ باعتراف الخبراء الامريكان ان الاف 35 ليست بقوة شبحية الاف 22 ومن المؤكد ايضا انه يتم اكتشافها بواسطة الانظمة الحرارية والبصرية ولكن من مسافة ابعد من الرابتور بسبب انها تمتلك اكبر محرك باعث للحرارة على الاطلاق في فئة المقاتلات على مستوى العالم ، وبجانب ذلك لاتحتوي على عوازل لتقليل الحرارة والتي تم ازالتها فى محاولة لتقليل الوزن الثقيل الذى يؤدي بدوره الى استهلاك كمية كبيرة من الوقود في الاشتباكات وايضا تمتلك نسبة Supercruise سيئة ( اقصى سرعة تصل لها الطائرة بدون ستخدام الحارق اللاحق Afterburner ) فالرفال تستطيع ان تقوم بالـSupercruise بدون الحارق اللاحق على سرعة 1.3-1.4 ماخ حسب الحمولة ولكن فى المقابل الاف 35 ما تستطيع الوصول اليه هو 0.89 ماخ اي ان طيارها اذا ما اراد الهروب من منطقة الاشتباك او من صواريخ معادية او من منظومات ارضية فسوف يستخدم الحارق اللاحق للوصول لسرعات فوق الصوتية وهو ما يجعلة كالشمس المضيئة او النيازك امام كل أنظمة الرصد الحرارية . من المعروف ان الاف 35 تم طلاء هيكلها الخارجي بمادة الرام Radar Absorbing Material الماصة لموجات الرادار، وعلى الرغم من اهميتها الشديدة في امتصاص موجات الرادار لخفض البصمة الرادارية للمقاتلة إلا انه وبكل تأكيد، موجات الرادار هي عبارة عن طاقة، والطاقة لا تقنى ولا تستحدث من العدم، ولكنها تتحول من صورة لأخرى، وبالتالي فإن موجات الرادار المُمتصة من قبل الرام تتحول الى طاقة حرارية مُخزنة على هيكل المقاتلة، ومع احتكاكه مع الهواء ايضا، سيؤدي كل ذلك الى زيادة بصمتها الحرارية بخلاف الحرارة المُنبعثة من محركها. ( العلم يجعلنا نستوعب ان كل ميزة تقنية يُقابلها عيبا تقنيا ايضا ) ونجد ايضا النظام الكهروبصرى للاف 35 والمعروف بإسم EOTS والغرض منه هو ان يكون ضد الاهداف الارضية بحكم موضعه اسفل انف المقاتلة فهو ليس مخصص للجو جو على عكس نظام الرفال . وبالنظر ايضا فكل من الطائرتين تستخدم منظومة حماية محيطة بها فى دائرة 360 درجة ، حيث تستعمل الرفال نظام عين السمكة وفى المقابل تستخدم الاف 35 6 كاميرات من الاسفل والخلف وبسبب وضعهم فى زوايا ضيقة فإنها تجعل الاف 35 مكشوفة تماما وغير خفية من رادارات الدفاع الجوي العاملة على النطاق X-Band من الاسفل ومن الخلف . واذا ما تم كشفها بواسطة الرفال وتم الدخول فى معركة جوية طاحنة وبالنظر الى النسخة A من الاف 35 باعتبارها النسخة الاكثر مناورة وسط باقي النسخ الاخرى فهى تمتلك نسبة حمل على الاجنحة Wing Loading كافية للحد من مناورتها وتجعلها تفقد الوقود بكميات هائلة . وقد تم تسريب تقرير حديث لمعركة تدريبية بين الاف 35 والاف 16 فى حوار صحفي مع طيار اف 16 بلوك 40 اختباري ( طيار متخصص في اختبارات الطائرات ) كان قد واجه طائرة اف 35 فى التدريبات وقاتل ضدها 3 مرات مع تقييد مناورة الاف 16 بعدد 2 خزان للوقود لتقليل مناورتها وبدات المواجهة كالاتي : تكون الاف 16 في وضعية الدفاع ضد الاف 35 التي تكون هي الصياد وتطارده من الخلف ، ومرة اخرى يكون هو الصياد ومطاردا لها ومرة اخرى يكون في نفس المستوى ، وقال ان مناورة الاف 16 ضد الاف 35 كانت مثل مناورتها ضد الاف 18 هورنيت ، فمن المعروف ان الهورنيت انها اقل بكثير من الاف 16 في معدل الالتفاف المتواصل Sustained Rate ونتيجة لذلك فإنها تقوم بتقليل سرعتها وتستفيد من ميزة الهجوم من زوايا عالية التي تتفوق فيها على الاف 16 . فيقول الطيار ان الاف 35 مثل الاف 18 هورنيت ولكن اقل منها لأنها تنزف السرعة والطاقة بشكل اسرع وهذا يتيح للاف 16 الفرصة للدخول السريع خلفها على الرغم من المحرك القوي جدا جدا للاف 35 ولكن نسبة السحب والمقاومة Drag كبيرة جدا مما من سرعتها وطاقتها بهذا الشكل . ويقول ايضا انه خلال الاشتباك ضد طيار يرتدي خوذة توجيه الصواريخ كالمستخدمة على الاف 35 فإنه يمكن خداعه عن طريق البقاء في البؤرة العمياء بالنسبة له من الخلف وبالتالي فقد نجحت في ضربه " As they say, lose sight, lose the fight " . وهذه صورة للتوضيح فالمهاجم من البؤرة العمياء مثل المقاتلة التي يمثّلها -على سبيل المثال- الخط الابيض للأفق والتي تنقض من الاسفل على الطائرات المعادية . واكمل الطيار ان ان المناورة الوحيدة للاف 35 هى الهاي ألفا High Alpha الموجودة فى الصورة : ولكنه قال ان هذة المناورة ككل مناورات سرعة الانهيار هي مجازفة لأنك تقضي على اي امل فى النجاة من صاروخ قد انطلق تجاهك لذلك لا تصلح هذة المناورة فى اشتباك متعدد ضد اكتر من طائرة بسبب العمل الجماعي تجاة الهدف المعادي . وفى تقرير اخر من طيار فى سلاح الجو الهولندى كان قد تكلم ايضا عن خوذة التوجية وقال انة يفضّل ان ينظر بعينيه ليحدد زاوية الهدف المعادي ومسافة الاقتراب وأن الخوذة غير مريحة في ان يقوم بمثل هذه المواقف وانة لمن الافضل ان لا تجعل العدو يقترب من الاساس وان الاف 16 تتيح راحة فى الاشتباكات اكثر من الاف 35 . وبالنظر الى الرفال فنجد انها تفوقت على جميع طائرات سلاح الجو الامريكى فى التدريبات والاشتباكات القائمة على المدى البعيد والقريب وايضا على طائرات اوروبية مثل التايفون والجريبين وبعض الطائرات الروسية كالسو 30 الهندية والميج 29 البولندية ولكن اعتمدت فى المقام الاول على تكنولوجيا الصواريخ المتقدمة ( الميكا ) وعدم اقحام نفسها فى اشتباك متلاحم مع الطائرات الروسية التى تبرع فى هذا النوع من القتال وسنعرض بعض اللقطات للاقفال على بعض الطائرات من داخل الرافال : ضد الاف 18 ليلا : ضد الاف 18 نهارا : ضد الاف 16 : ضد التايفون : وعندما ادرك الامريكان هذة الحقيقة الموجعة بسبب عدم ادراكهم لها في البداية قاموا بدمج الانظمة البصرية / الحرارية على مقاتلاتهم للتدريب ضد مقاتلات الجيل الخامس ، وقد ظهرت سنة 2013 فى تدريبات العلم الاحمر على الاف 16 والاف 15 ، حيث استطاعت الاف 16 من الاغلاق على الاف 22 لاول مرة وفي نفس العام ايضا استطاعت الاف 18 جراولر من التشويش على رادار الاف 22 والاغلاق عليها ايضا والاطلاق من مدى 10 كم فقط لتحقيق اصابة محققة على الطائرة الشبحية الغير منيعه كما تزعم الادعاءات الامريكية . صورة لعلامة قتل الاف 22 على الاف 18 جراولر : صورة لحاضن الرصد البصري / الحراري على الاف 16 : والاحدث هو حاضن الليجيون Legion الذى سيُعمم قريبا على كل المقاتلات الامريكية : * الخلاصة | الحروب الجوية اختلفت في هذا الزمن واصبحت المقاتلات الحديثة من الجيل الرابع++ والجيل الخامس بقدراتها التقنية الجديدة قادرة على القتال في الحروب الحديثة بشكل افضل من مقاتلات الاجيال السابقة . امتلاك مصر للرافال يجعلنا نطمئن على اننا نسير على الطريق الصحيح في دخول عصر الحروب المستقبلية واكتساب الخبرات في التكتيكات الجديدة الناتجة عن امتلاك مقاتلة ذات قدرات نوعية بهذا الشكل. باختصار شديد القوات الجوية المصرية اصبحت بامتلامها للرافال جزءا من المستقبل وانتقلت تقنيا وتكتيكيا الى مستوى مختلف من القدرات القتالية الجوية الغير مسبوقة . امتلاك الجانب الاسرائيلي لمقاتلة الاف 35 بكل تأكيد يُصعّب المهمة على طيران القوات الجوية المصرية، ولكنه في نفس الوقت يزيد من متعة التحدي في التفكير والتخطيط وابتكار الحلول والتكتيكات المناسبة للتعامل مع هذه المقاتلة، ووجود مقاتلة متطورة كالرافال في مكوّن الاسطول المصري يمنحنا مفتاح باب العمل على هذه النوعية من التكتيكات المضادة . الامر لا يقتصر على مجرد رافال ضد اف 35، بل يمتد على منظومة عمل متكاملة ضد منظومة اخرى متكاملة، بمعنى اننا نتحدث هنا عن الرافال كرأس حربة فقط، ولكن باقي مكوّن الحربة يتمثل في باقي طائرات القوات الجوية المصرية المقاتلة ووحدات الدفاع الجوي البرية والبحرية وانظمة الانذار المبكر الرادارية والبصرية ومحطات القيادة والسيطرة والربط الارضية والمحمولة جوا ومحطات الاعاقة والتشويش الالكتروني الارضية والمحمولة جوا . ونفس الحال للطرف الاخر فهو لديه الاف 35 تمثل رأس حربته وباقي مكوّنها يتمثل في مقاتلات الاف 16 والاف 15 وطائرات الحرب الالكترونية والانذار المبكر ووسائل الرصد الارضي المختلفة . التهويل من قوة العدو ليس في صالحنا تماما كما هو التهوين ايضا، وفقط المعرفة والقراءة بتمعّن هي ماتجعلنا نبصر الحقيقة، والحقيقة وحدها وبلا زيادة او نقصان . * النهاية : ــــــــــــــــــ نختتم بمقولة طيار ميراج 2000-5 فرنسي كان قد واجه الاف 22 فى الظفره بالإمارات في قتال مفتوح ( بمعنى انه قتال فى سماء مفتوحة يبدأ من الاكتشاف وحتى مدى الرؤية للاشتباك القريب ) واستطاعت الميراج 2000-5 من اسقاط الاف 22 برغم الفارق التكنولوجي بينهما لصالح الرابتور الامريكية . وقال معلقا : " Sometimes a battle begins even before meeting the adversary when it is necessary to convince themselves that the opponent is not so terrible, and despite the gap of performance the technological chasm, one is able to get the game " في بعض الاحيان تبدأ المعركة مبكرا حتي قبل ان تواجه العدو حينما يتوجب علينا ان نقنع انفسنا انه بالرغم من الفارق في الاداء و العوائق التكنولوجية الا اننا مازلنا قادرين علي اقتناص النصر . _____________________________________________ اعداد وكتابة : - دكتور / مينا عادل " Golden Eagle " - أستاذ / محمد الكناني " Thunderbolt مصدر
  4. المقاتلة الفرنسية رافال مقاتلة تنتمي إلي الجيل +4 من المقاتلات و يطلق عليها مقاتلة كل المهام ( و ليست متعددة المهام ) حيث أنها قادرة علي القيام بكفاءة كبيرة بكل المهام الجوية : 1- الإعتراض الجوي ( Air Intercepting ) . 2- التفوق الجوي ( Air Superiority ) . 3- الإستطلاع ( Reconnaissance ) . 4- الإسناد الجوي القريب ( Close Air Support ) . 5- القصف الجوي الجراحي ( Air Precision Strike / Surgical Strike ) . 6- التحريم الجوي ( Air Interdiction ) . 7- مكافحة القطع البحرية ( Anti-Ship ) . المقاتلة RAFALE من إنتاج شركة DASSAULT AVIATIONالفرنسية طارت للمرة الأولي في يوم 4 يوليو 1986 و دخلت الخدمة الفعلية في عام 2001 و تعمل حاليا في القوات الجوية الفرنسية و القوات الجوية المصرية بعد أن تعاقدت مصر علي شراء عدد 24 مقاتلة منها و تسلمت مصر أول 3 مقاتلات منها في عام 2015 . و المقاتلة RAFALE تعد واحدة من أفضل مقاتلات الجيل الرابع + علي مستوي العالم علي الرغم من تعثر العديد من محاولات بيعها لدول أخري في مرحلة ما قبل إتمام الصفقة الفرنسية المصرية . [ATTACH]7712.IPB[/ATTACH] التصميم الخارجي [ATTACH]7713.IPB[/ATTACH] المواصفات الفنية [ATTACH]7714.IPB[/ATTACH] - الطول الكلي : 15.30 متر . - المسافة بين أطراف الأجنحة : 10.9 متر . - الإرتفاع : 5,30 متر . - الوزن الكلي فارغة : 10 طن للنسخة C . - الوزن مع الحمولة الكاملة : 15,21 طن . - أقصى وزن عند الإقلاع : 24,5 طن للنسخة C و 22,2 طن للنسخة M . - حمولة الوقود الداخلية : 4,7 طن . - حمولة الوقود الخارجية : بحد أقصي 6,7 طن . - حمولة الأسلحة علي نقاط التعليق : 9,5 طن موزعة على : 14 نقطة تعليق لنسخة القوات الجوية C . 13 نقطة تعليق لنسخة القوات البحرية M . - أقصي سرعة : 2000 كلم / ساعة علي الإرتفاعات الشاهقة. 1390 كلم / ساعة علي الإرتفاعات المنخفضة. - أقصي مدي : 3700 كلم مع خزانات الوقود الخارجية. - نصف قطر العمليات : 1850 كلم × 2 بحمولة وقود 3 خزانات فئة 2000لتر. - أقصي إرتفاع : 15,24 ألف متر. - معدل التسلق : 305 متر / ثانية. - أقصي قدرة للمناورة : 9+ مرات ضد قوة الجاذبية الأرضية 9+ G . - أقل طول لمدرج هبوط : 450 متر . الدفع و المحركات [ATTACH]7715.IPB[/ATTACH] 2 محرك توربيني من طراز SNECMA M88 من إنتاج شركة SENCMA : - الطول الكلي : 3,53 متر. - القطر : 69,6 سم. - الدفع العادي : 50 كيلو نيوتن. - الدفع الأقصي : 75 كيلو نيوتن بإستخدام الحارق الإضافي. - التوربينات : مرحلة واحدة للضغط المنخفض ، مرحلة واحدة للضغط المرتفع. - الضاغط الهوائي : 3 مراحل للضغط المنخفض ، 6 مراحل للضغط المرتفع. - معدل الضغط الكلي : 24,5 : 1 - معدل الإلتفاف الكلي للتوربينات : 0,3 - معدل تدفق الضغط الهوائي : 65 كجم / ثانية. - أقصي حرارة لغرفة الإحتراق : 1577 درجة مئوية. - معدل قوة الدفع للوزن الكلي للجسم : 5,7 : 1 في الحالة العادية. 8,5 : 1 بإستخدام الحارق الإضافي. أنظمة الملاحة [ATTACH]7716.IPB[/ATTACH] - وحدة معالجة بيانات جزيئية MDPU Modulare Data Processing Unit و هي عبارة عن كمبيوتر مهام و معالجة و تحكم في إلكترونيات الطيران يحتوي على 18 معالج جزيئي و يعتبر أسرع 50 مرة من كمبيوتر المهام الخاص بالميراج 2000 . - أنظمة شبكية رقمية للإتصال بين مكونات المقاتلة و بين أنظمة التحكم و كابينة القيادة و وحدات إطلاق الذخائر و الصواريخ . - نظام مراقبة لكفاءة الهيكل و المحرك مدمج معه نظام تسجيل رقمي و معدات إختبار . - أنظمة ملاحة رقمية بالقمر الصناعي GPS و معها نظام ملاحة بموجات الراديو و نظام رسم خرائط الكترونية رقمي. - نظام ملاحة رقمي متخصص في مراجعة التضاريس و نظام رقمي أخر لقياس الارتفاعات متخصص في العمل على الارتفاعات المنخفضة وشديدة الإنخفاض و يبدأ في العمل عند ارتفاع 3200 متر فأقل . - أنظمة إتصالات VHF/UHF على عدة قنوات بجانب وصلات إتصال مؤمنة و نظام إتصالات عسكرية تكتيكي بجانب قنوات إتصال مشفرة مضادة للتشويش . أنظمة الرادار و الكشف و إدارة النيران رادار ذو مصفوفة مسح إلكتروني نشط من طراز AESA RBE 2 : يبلغ مداه الأقصي للرصد 230 كلم و يتميز بالقدرة علي القيام بالكشف و التتبع في نفس الوقت ( Search & Track ) حيث يستطيع تتبع 40 هدف و الإشتباك مع 8 أهداف منها في وقت واحد . [ATTACH]7717.IPB[/ATTACH] [ATTACH]7718.IPB[/ATTACH] كما يمتلك نظام أوتوماتيكي لتحديد و تصنيف الأهداف و ترتيبها حسب الأكثر الخطورة و نظام تتبع أوتوماتيكي للتضاريس و تفادي الخطر منها بما يسمى بقدرة الإختراق العميق ذات مستوى الطيران المنخفض Deep Low-Level Penetration . و الرادار قادر علي إنشاء خرائط ثلاثية الأبعاد للتضاريس في زمن المرور مما يمنحه القدرة علي إنشاء خرائط مصورة ملونة للتضاريس و إنتقاء الأهداف منها . و يمتلك الرادار أيضا قدرة رسم الخرائط الأرضية عالية الدقة SAR synthetic Aperture Radar و أيضا ميزة الكشف جو / سطح و التتبع لأكثر من هدف عند الهجوم المصاحب للطيران الملاصق لسطح البحر Sea Skimming Attack . و يمتلك الرادار قدرة عالية علي مقاومة التشويش الإلكتروني ECCM Electronic Counter-Countermeasures . و هو أيضا قادر علي التحويل بين أكثر من خاصية من خواصة بسرعة فائقة بسبب إعتماده علي خاصية المسح الإلكتروني النشط بمعالج فائق السرعة ، كما إن إحتياجه لأعمال الصيانة يكون علي فترات متباعدة جدا مما يمنحه ميزة إنخفاض تكلفه التشغيل. نظام الكشف و التعقب OSF Optronique Secteur Frontal و يتكون من : - نظام IRST Infrared Search & Track للكشف و التعقب الجوي و الذي يعمل أيضا ككاميرا تصوير حراري FLIR Forward Look Infrared radar للأهداف الأرضية و يمتلك النظام مدى راصد يصل الى 100+ كلم ( حتى 130 كم ضد هدف من الخلف بسبب الانبعاث الحراري للمحرك و 80 كم من الأمام ) ضد الاهداف الجوية متضمنة صواريخ الأمرام مع القدرة على رسم صورة للهدف بشكل واضح من مسافة +40 كلم . [ATTACH]7719.IPB[/ATTACH] [ATTACH]7720.IPB[/ATTACH] - كاميرا تليفزيونية ذات نظام تصوير ثلاثي الأبعاد مع نظام لاقط شديد الحساسية للتغيرات الضوئية CCD-TV Camera و يبلغ مداها الراصد 45 - 50 كلم حيث يمكنها إلتقاط صورة طبيعية واضحة لأي طائرة من هذه المسافة . - نظام تحديد مدى ليزري LRF Laser Range Finder يبلغ مداه 33 كلم . [ATTACH]7721.IPB[/ATTACH] 3 صور توضح مدي دقة التصوير و إلتقاط الأهداف للنظام OSF حاضن الإستطلاع AREOS المتطور من الجيل الجديد : [ATTACH]7722.IPB[/ATTACH] حيث يوفر الحاضن قدرة تصوير ليلي و نهاري عالية الوضوح HD يعمل بتطبيق مصفوفات المسح الرقمية بالرؤية المباشرة أو بالأشعة تحت الحمراء و له القدرة علي العمل في مختلف الظروف الجوية على الإرتفاعات العالية أو شديدة الإنخفاض مع سرعات فوق صوتية و يحتوي على لواقط كهروبصرية و حرارية . [ATTACH]7723.IPB[/ATTACH] صورة توضح قدرة الحاضن علي التصوير من إرتفاعات عالية و الحاضن محمل بسوفت وير خاص قادر علي حفظ أو معالجة الصور أو تحويلها لوحدة إدارة النيران لإستخدام الصور في التهديف مباشرة مما يوفر وقت كبير في عملية تحويل هدف ملتقط في صورة إلي هدف قيد التعامل ، و قادر أيضا علي برمجة عمليات تصوير مسبقة عن طريق إدخال إحداثيات يبدأ التصوير فور الوصول إليها. الحاضن أيضا مزود بــ Mobile Antenna لبث الصور لغرفة العمليات المربوطة عليها المقاتلة و مزود أيضا بوحدة تخزين بيانات تبلغ سعتها 1 TERA BYTE و يبلغ طول الحاضن 4,60 متر و يصل وزنه إلي 1,1 طن . [ATTACH]7724.IPB[/ATTACH] [ATTACH]7725.IPB[/ATTACH] صور توضح عمليات تصوير و فصل الأهداف أثناء التصوير الليلي [ATTACH]7726.IPB[/ATTACH] نماذج لدقة تصوير الأهداف عن طريق الحاضن حاضن التهديف DAMOCLES لتوجيه الذخائر الذكية : [ATTACH]7727.IPB[/ATTACH] حاضن تهديف متطور متعدد المهام من الجيل الثالث لتوجيه الذخائر الذكية يمتلك نظام تصوير عالي الدقة High Resolution Imagery بجانب نظام كشف بالأشعة تحت الحمراء يتيح القدرة علي الملاحة و القصف الليلي FLIR Forward Look Infrared بنفس معدل كفاءة القصف النهاري. الحاضن مزود أيضا بنظام إستطلاع مجهز ببث مباشر للصور لمحطات الإستقبال الأرضية Instant Transmission و يستطيع قيادة القنابل الموجهة بالليزر إلى مدى 16 كلم و التعرف على أنوع المركبات المدرعة من مسافة 27 كم بالإضافة لإمكانية عمل تحليل وتقييم لفاعلية إصابة للهدف Post-Strike Analysis . الحاضن قادر أيضا علي تمييز و إصابة الأهداف سابقة التعليم بإشارات الليزر أو المعلمة بالبصمات الليزرية . كما إن الحاضن قادر أيضا علي تحديد و إصابه الأهداف بالقنابل و الصواريخ الموجهه بالأقمار الصناعية GPS . الحاضن أيضا قادر علي تمييز الأهداف المعادية و الأهداف الصديقة سواء من خلال نظام تشفير رقمي للأهداف أو عن طريق قراءة كود التعارف المتبع للأهداف الصديقة . الحاضن DAMOCLES قادر علي تعقب عدد كبير من الأهداف و التعامل مع الأهداف المختارة منها بسرعة عالية جدا نظرا لسرعته الفائقة في معالجة الصور و البيانات التي يتلقاها من رادار الكشف الرئيسي أو من حاضن الإستطلاع . يبلغ طول الحاضن 2,5 متر و يصل وزنه الكلي إلي 265 كجم . النظام الدفاعي SPECTRA Self-Protection Equipment : [ATTACH]7728.IPB[/ATTACH] و هو يعتبر واحد من أحدث حزم الحرب الإلكترونية للمقاتلات على مستوى العالم يتم التحكم بها بواسطة كمبيوتر إدارة وتوافق أنظمة مكون من ثلاث معالجات متطورة و تتكون منظومة SPECTRA من مجموعة من التجهيزات : 1- نظام الرصد و التشويش الكهرومغناطيسي : و يقوم بمهام الإستخبار الإلكتروني و الإشاري SIGINT / ELINT Signal Intelligence & Electronic Intelligence لإعتراض الإشارات الرادارية و اللاسلكية المعادية من مسافة تصل الى 250 كلم و يقوم بتعريفها و تحديد موقعها و تصنيفها من حيث الأولوية من مسافة تصل إلى 200 كلم ( يعمل كرادار راصد ) مع إرشاد و توجيه الرادار الأساسي أو منظومة OSF لموضع الهدف بنسبة خطأ اقل من 1 درجة فقط و يعمل في نطاق 360 درجة لكشف كافة العدائيات المحتملة من كافة الإتجاهات . كما يمكنه العمل بنمط سلبي Passive Detection ضد رادارات الدفاع الجوي لتحديد مواقعها و مقارنتها ببيانات التضاريس الأرضية لإرشاد الطيار لأكثر المسارات الآمنة بعيدا عن نطاقات الكشف الراداراي . كما إنه يقوم برسم الخرائط الأرضية عالية الدقة و الوضوح ( HD ) و يمكنه تحويل كل مايرصده إلى أهداف لتوجيه أنظمة التسليح بالمقاتلة و يتكوّن من 3 هوائيات رقمية يتم تركيب 2 منها على جوانب فتحات دخول الهواء للمحرك و الثالث أعلي مؤخرة دفة المقاتلة و يمتلك كل هوائي منهم زاوية كشف 120 درجة لتغطية المقاتلة من جميع الاتجاهات . 2- نظام التشويش النشط DECM : و يتكون من 3 هوائيات ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA Active Electronically Scanned Array تعمل من خلال 3 أنماط تشويش هجومي و دفاعي و شبحي ، و كل هوائي منها يمكنه إستخدام تقنية الإشعاع الرفيع Thin Beam للتشويش على رادارات المقاتلات المعادية بصورة إنتقائية و يمكنه أيضا العمل ضد أكثر من رادار في وقت واحد ، كما لديه القدرة علي التشويش على البواحث الرادارية النشطة للصواريخ ، و يتم تركيب الهوائيات على قواعد الجنيحات الأمامية و في الخلف أسفل مؤخرة الدفة . 3- نظام التحذير ضد الصواريخ المقتربة DDM NG-out Detector Missile : و هو نظام للإنذار يعمل بالأشعة تحت الحمراء مضاد للصواريخ ذات التوجيه الحراري Infrared Missile Warning Sensor و يتكون من مستشعرين حراريين على شكل عين السمكة يتم تركيبهم على أعلي جانبي دفة المقاتلة يعملان على رصد و تحديد الصواريخ الحرارية المطلقة مع تفادي انظمة التحذير الكاذبة و يوفّران زاوية كشف 360 درجة . و يمكن إستخدامه أيضا لتوجيه الأسلحة أو إطلاق وسائل التشويش الحراري مستقبلا DIRCM Directional Infrared Countermeasures و أهم مميزاته أنه نظام سلبي لا يصدر أي إنبعاثات تكشف موقع المقاتلة بعكس نظيره العامل على المقاتلة تايفون الذي تصدر منه إنبعاثات دائمة تكشف موقعها . [ATTACH]7729.IPB[/ATTACH] صورة لنظام DDM NG-out Detector Missile 4- نظام التحذير ضد أشعة الليزر DAL Laser Detector Alert : الخاص بكشف الصواريخ المعادية الموجهة بالليزر و يتكون من 3 مستشعرات يتم تركيب 2 منها على جانبي الهيكل أسفل كابينة المقاتلة و الثالث أعلي مؤخرة الدفة و يمتلك كل مستشعر زاوية كشف تصل إلي 120 درجة ليمنح الـ3 مستشعرات مجتمعين زاوية كشف 360 درجة كاملة حول المقاتلة . 5- أنظمة إطلاق الشعلات الحرارية و الرقائق المعدنية : أربع أنظمة دفاعية لإطلاق الشعلات الحرارية Flares المضللة للصواريخ الموجهة بالأشعة تحت الحمراء و تتواجد أعلى الهيكل قرب نهاية حواف الأجنحة بخلاف 2 أخرين على جوانب الهيكل خلف الأجنحة لإطلاق الرقائق المعدنية Chaffs المضللة للصواريخ الموجهة راداريا . [ATTACH]7730.IPB[/ATTACH] صورة توضح إطلاق الشعلات الحرارية من المقاتلة رافال نظم التسليح 1- مدفع GIAT 30M 971 من عيار 30 ملم : مدفع للقتال الجوي التلاحمي مزود بـ 125 طلقة ذات سرعة إطلاق تصل إلي 1025 متر / ثانية و كثافة نيرانية متعددة الإختيارات ما بين 300 و 600 و 1500 أو 2500 طلقة / دقيقة و تقدر السرعة المثالية للإطلاق 810 متر / ثانية مع كثافة نيرانية 750 طلقة / دقيقة . [ATTACH]7731.IPB[/ATTACH] صورة للمدفع من طراز مدفع GIAT 30M 971 2- صاروخ MICA-EM جو - جو : صاروخ موجه بالرادار النشط بنظام Fire & Forget مع قدرة تحديث بيانات الهدف بواسطة Data-link يحتوي على منظومة ذات قدرة عالية جدا على مقاومة التشويش الإلكتروني ECCM Electronic Counter-Countermeasures يبلغ مداه 80 كلم و يتميز بمنطقة قتل أو لا هروب تقدر بـ60 كم مقابل 28 كم للأمرام الأمريكي و يتميز أيضا بتقنية فوهات الدفع الموجه في المحرك TVN Thrust Vectoring Nozzles حيث يمكن لفوهة العادم أن تتحرك في عدة إتجاهات لتكفل ميزة المناورة الحادة للإلتفاف في زاوية 360 درجة لضرب الأهداف خلف المقاتلة بخلاف وجود ميزة الإقفال على الهدف بعد الإطلاق LOAL Lock-on After Launch بحيث يتمكن من إمساك أهداف تكون أبعد من نطاق التغطية قبل إطلاقه من المقاتلة . [ATTACH]7732.IPB[/ATTACH] صورة للصاروخ MICA-EM 3- صاروخ MICA-IR جو - جو موجه بالأشعة تحت الحمراء : صاروخ جو - جو يصل مداه إلي 60 كلم يمتلك منظومة قوية جدا مضادة للتشويش الحراري IRCCM IR Counter-Countermeasures و الصاروخ يمتلك منطقة قتل بنفس المدى و يمتلك أيضا نفس مميزات النسخة الرادارية من حيث فوهات الدفع الموجه و قدرات المناورة في زاوية 360 درجة في حالة التوجيه بالخوذة بخلاف الدقة الهائلة في الإصابة و قدرة ضرب أية أهداف جوية بما فيها الصواريخ جو- جو و أرض- جو و الطائرات بدون طيار و يتميز بإمكانية إستخدام باحثه الحراري كنظام إستشعار إضافي للمقاتلة على طرفي جناحيها يقوم بتوفير صور حرارية لنظام معالجة البيانات المركزي . [ATTACH]7733.IPB[/ATTACH] صورة للصاروخ MICA-IR 4- الصاروخ Meteor جو - جو : و هو صاروخ موجه بالرادار النشط Active Radar مع نظام تحديث معلوماتي لمنتصف المسافة Mid-Course Update قبل تشغيل رادار الخاص و يبلغ مداه + 100 كلم و هو الآن قيد التجربة و التطوير و سيتم دمجه بشكل نهائي على المقاتلة عام 2018 ، مع العلم أنه يدخل ضمن العقد المصري و سيتم دمجه علي الطائرات الرافال المصرية في 2018 . [ATTACH]7734.IPB[/ATTACH] صورة للصاروخ Meteor 5- صاروخ R.550 Magic II جو-جو : و هو صاروخ موجه بالأشعة تحت الحمراء و يبلغ مداه 15 كلم . [ATTACH]7735.IPB[/ATTACH] صورة للصاروخ R.550 Magic 6- صاروخ Storm Shadow-SCALP EG جو - سطح : صاروخ شبحي جوال موجه بالملاحة بالأقمار الصناعية GPS و الملاحة بالقصور الذاتي INS و نظام تيركوم TERCOM Terrain Contour Matching أو كفاف التضاريس للطيران على الارتفاع المنخفض لتفادي الدفاعات الجوية و يبلغ مداه +250 كلم و يتميز برأس حربي ثقيل مزدوج الشحنة لإختراق التحصينات ثم الإنفجار داخل الهدف . [ATTACH]7736.IPB[/ATTACH] صورة للصاروخ Storm Shadow-SCALP EG 7- صاروخ AM-39 Exocet جو – سطح : صاروخ مضاد للسفن موجه بالرادار النشط و الملاحة بالقصور الذاتي و يبلغ مداه 70 كلم . [ATTACH]7737.IPB[/ATTACH] صورة لصاروخ AM-39 Exocet 8- قنابل AASM Hammer الذكية : قنابل مماثلة لقنابل JDAM الأمريكية و توجد منها عدة فئات و يتم توجيهها بالملاحة بالأقمار الصناعية أو الأشعة تحت الحمراء أو الليزر و يصل مداها إلى 15 كلم على الإرتفاعات المنخفضة أو 55 كلم في حالة الإطلاق من الإرتفاعات الشاهقة . [ATTACH]7738.IPB[/ATTACH] صورة لقنابل AASM Hammer 9- قنابل GBU-12 Paveway II الذكية : قنابل ذكية موجهة بالليزر و الأقمار الصناعية و يبلغ مداها 15 كلم . صورة لقنابل GBU-12 Paveway II 10- صاروخ ASMP-A : صاروخ جوال ذو رأس نووي تكتيكي و يبلغ مداه 300 كلم - 500 كلم ( غير متاح للتصدير ) . صورة لصاروخ ASMP-A
  5. كما هو واضح من عنوان الموضوع المقارنة ستكون بين الرافال المصرية والاف 35 الاسرائيلية .. بينما النسخة المصرية من الرافال تتطابق مع النسخة الفرنسية وبالتالي اغلب معلوماتها متاحة .. فان الاف 35 الاسرائيلية تمتلك مواصفات مختلفة اغلبها سرية غير معلنة .. لكن سنحاول هنا مقارنة ما هو معلن منها . في البداية رفضت الولايات المتحدة بشدة طلب اسرائيل القيام بتعديلات جذرية على الكترونيات الطائرة .. السبب ببساطة ان طائرة الاف 35 تمتلك القدر الاكبر من صهر البيانات امتلكته اي طائرة امريكية من قبل (تتفوق حتى على الرابتور) .. هناك حالة من التناغم والاتصال والتفاهم بين الالكترونيات المختلفة لاعطاء اجابة موحدة دقيقة للطيار على الشاشة امامه .. وبالتالي فان تغيير بعض الالكتورنيات يحتاج الى تعديلات على باقي الالكترونيات والنظام بالكامل .. وتصبح المشكلة اكبر عند محاولة عمل طائرات الاف 35 من اسلحة جو مختلفة معا .. ويحتاج ذلك الى مجهود وتكاليف كبيرة بخلاف تاخيرات اضافية للبرنامج. وجدت الولايات المتحدة حلا لذلك بالسماح لزبائنها بمستوى معين من التعديل يتمثل في دمج الاسلحة وبعض التعديلات الاخرى .. لكن مع عدم السماح بالتعديل على الجزء الاكبر من انظمة الطائرة بما يمكن ان يؤثر على قدرات صهر بياناتها . لكن اسرائيل اتخذت حلا مختلفا .. باستخدام وحدات الكترونيات موحدة او متكاملة integrated modular avionic .. تلك الالكترونيات يمكن استخدامها على كافة اشكال الطائرات (مروحيات - مقاتلات - وغيرهم) .. تستخدم برمجيات بمفهوم التطبيقات (كالموبايل مثلا) .. يسهل دمجها وتطويرها .. دون مزيد من التفاصيل فان بتلك الطريقة ستتمكن اسرائيل من دمج حزمة الكترونياتها الى الاف 35 بتعديلات اقل . تستخدم الرافال اسلوبا مقاربا من ذلك .. لا اعرف كيف يمكن مقارنتهما في تلك النقطة .. اتصور ان التقنية الاسرائيلية ستكون افضل بفعل فارق الزمن . اولا : EOTS VS TALIOS POD اول جزء من المقارنة سيكون بين بود التاليوس على الرافال وبين منظومة EOTS على الاف 35 .. تلك المنظومات هي منظومات رصد حراري وتليفزيوني الهدف من منظومة EOTS على الاف 35 هو لاستبدال البود الخارجي باخر مدموج داخل البدن لا يزيد من المقطع الراداري للطائرة .. المنظومة الامريكية ستكون مماثلة للبود الشهير sniper xr .. اما اسرائيل فتخطط ان تمتلك امكانات مماثلة للبود الاسرائيلي القادم litening 5 . يتميز البود الفرنسي والاسرائيلي بامتلاكهما تردد ثالث .. يتمثل في الموجات القصيرة تحت الاحمراء SWIR (حوالي 1.5 ميكرون) .. والتي تتميز بقدرات ممتازة في العمل ليلا .. وتاثر اقل بالعوامل الجوية .. وكذلك مدى رصد ابعد من الموجات المتوسطة او الرصد التليفزيوني .. يمتلك كلاهما قناة رصد تليفزيونية ملونة .. يقال ان البود الاسرائيلي يتمكن من رصد وتعقب عربة من مدى 60 كم .. يمتاز بود تاليوس بانه يمتلك زاوية كشف اكبر فيما يخص القناة التليفزيونية الملونة .. كما ان حجمه اكبر وبالتالي يمتلك خيارات واسعة افضل وقابلية اكبر للتطوير .. كلا البودين يمتلكا قدرة توجية القنابل عن طريق تتبع التضاريس لمسافات بعيدة . كلا المنظومتان (او للدقة المنظومة الاسرائيلية والبود المصري) تقريبا متطابقتان في الامكانات والقدرات .. لكن تتميز المنظومة الاسرائيلية بانها مدموجة داخل مع البدن ولا تسبب زيادة كبيرة في المقطع الراداري للطائرة .. وذلك رغم ان تصميم بود تاليوس من المتوقع ان يكون اكثر شبحية من بود داموكليس القديم . في نفس الوقت تمتلك الرافال بصمة حرارية اصغر من مثيلتها على الاف 35 .. وبالتالي فمن المتوقع ان تمتلك الرافال افضلية طفيفة في جانب الرصد الحراري عن الاف 35 التي اتخذت ايضا اجراءات عديدة لتقليل البصمة الحرارية . ثانيا DDM-NG VS EODAS هي منظومات التحذير الصاروخي السلبي للطائرتان .. لكنهما اكثر من ذلك بكثير .. تمتلك كلا المنظومتان جودة تصويرفائقة تمكنهما من رصد وتعقب الاهداف الجوية بل واستهداف الحراري منها بواسطة شعاع ليزري .. المنظومة الامريكية عبارة عن 6 اجزاء تغطي الطائرة 360 بالكامل بينما الخاصة بالرافال عبارة عن جزئين تغطي "تقريبا" 360 درجة حول الطائرة .. جودة تصوير المنظومة الامريكية يقال انها ما بين 1-4 ميجا بيكسل (واحتمال تطويرها حتى 16 ميجا بيكسل) .. بينما جودة تصوير المنظومة المصرية لا ارقام محددة حولها .. تمتلك المنظومة الامريكية افضلية متمثلة في صغر زاوية الكشف لكل جزء من اجزائها وبالتالي جودة افضل .. بمعنى ان المظومة المصرية تحتاج ان تكون 3 اضعاف جودة تصوير المنظومة الامريكية لتمتلك نفس القدرات وبالتالي مدى الرصد .. لكن كما اوضحت غير معروف مدى جودة المنظومة المصرية . المنظومة الامريكية تمتلك حاليا بالفعل قدرة اصابة اهدافها بالليزر .. بينما الرافال تفتقد تلك القدرة حاليا (لكنها معدة لاضافتها مستقبلا) .. يقال ان الاصعب من امتلاك المنظومة هو امتلاك برمجيات معقدة تمكن الاستفادة الكاملة منها ... المنظومة الامريكية تمكنت من رصد انطلاق صاروخ من مسافة حوالي 1300 كم .. البعض يعتبر ذلك ليس دليلا على شئ فيمكننا بالعين المجردة رؤية نجوم تبعد عنا ملايين السنين الضوئية بفضل حجمها وحرارتها .. وان قدرة المنظومة على رصد الانبعاثات الحرارية من الطبيعي ان تكون افضل من العين المجردة .. البعض يقدر قدرة المنظومة على رصد هدف جوي من مدى حوالي 30 كم اذا كانت جودة المنظومة 4 ميجا بيكسل .. ارقام استنتاجية غير مبنية على معلومات كافية . غير معروف هل ستستخدم اسرائيل المنظومة الامريكية ام ستتجه لمنظومة خاصة بها .. لكن بالتاكيد لو قررت اسرائيل تغيير المنظومة الامريكية فهذا سيعني تركيب منظومة افضل . في المقارنة بين المنظومتان نجد انهما يمتلكان نفس القدرات .. المنظومة الامريكية قدراتها مكتملة واكثر نضجا على المستوى البرمجي بينما المنظومة المصرية بعضها مازال يحتاج الى التطوير و الدمج .. المعلومات حول دقة تصوير المنظومتان غير متوفرة لكن من المرجح ان تمتلك المنظومة الامريكية افضلية في تلك النقطة كما تمتلك تغطية اكثر تكاملا . اهمية تلك المنظومة انها توفر قدرات فريدة في القتال القريب .. فبينما الرافال تمتلك افضلية واضحة في قدرات المناورة لكن منظومة كهذة ستقلل كثيرا من الحاجة للمناورة .. فطيار الاف 35 يستطيع الاستهداف والتصدي للصواريخ الحرارية بدون الحاجة للمناورة .. يستخدم خوذته في الاستهداف (ميزة اخرى تفتقدها الرافال) التي توفر له قدرات استهداف 360 درجة حول الطائرة دون نقاط عمياء (عكس خوذات الاستهداف التقليدية ) .. لكن عندما تتمكن الرافال من تطوير منظومتها وتضيف خوذة التهديف فحينها ستمتلك افضلية المناورة على الاف 35 .. ويبقى مدى الرصد عاملا مهما ايضا وحاسما لا تتوفر معلومات عنه حاليا .. لكن حتى ذلك الوقت فان الاف 35 ستتفوق عليها في القتال القريب هجوما ودفاعا . ثالثا : الرصد الراداري وقدرات التشويش - المقطع الراداري : يقدر المقطع الراداري للاف 35 من الامام بحوالي 0.001 متر مربع .. بينما المقطع الراداري للرافال بحوالي 0.1 - 0.2 متر مربع .. لكن بينما تستطيع الاف 35 ان تحمل اسلحتها داخليا تضطر الرافال الى حمل اسلحتها خارجيا .. وبالتالي سيرتفع المقطع الراداري العملي للرافال بتسليح 6 صواريخ جو جو الى 0.75 - 1.1 متر مربع ... لكن الرافال اذا قررت ان تحمل 4 صواريخ جو جو فقط (نفس حمولة الاف 35 الداخلية) فسيقل مقطعها الراداري عن ذلك .. خصوصا ان وضع صاروخي ميكا على طرفي الاجنحة يساهمان بتاثير متناهي الصغر على الرافال سواء على مستوى الانسيابية الهوائية او المقطع الراداري . لكن على الجانب الاخر تعتمد الرافال على الشبحية الالكترونية .. تتميز الشبحية الالكترونية بفاعليتها 360 درجة حول الطائرة عكس الشبحية التقليدية .. فالاف 35 شبحية من الامام اكثر بكثير من باقي الاجناب وكذلك الرافال .. لكن يعيب الشبحية الالكترونية انها تحتاج الى قدرات كبيرة في معالجة البينات خصوصا ضد رادارات الايسا الحديثة ..وبالتالي فغير معلوم مدى قدرتها على فعل ذلك في مواجهة رادار شديد التطور مثل رادار الاف 35 .. لكن على الارجح لن تستفيد الرافال من شبحيتها الالكترونية في مواجهة خصم كالاف 35 (او قد تكون استفادة محدودة) - الرادار : كلا الطائرتان تستخدمان رادارات ايسا بموديولات جاليوم ارسنيد .. حسب التصريحات الرسمية فان رادار الرفال يحتوي على حوالي 1000 موديول وطاقة بث حوالي 10 كيلو وات .. بينما التصريحات الرسمية تقول ان عدد موديولات رادار الاف 35 ستكون اكثر من 1200 موديول .. حسب صور رادار الاف 35 المتاحة في المعارض فان عدد موديولاته ستكون حوالي 1676 موديول . تقدير مدى كشف الرادار يتوقف على عوامل عديدة .. اذا اعتبرنا ان عدد موديولات الاف 35 هو 1676 موديول وتستخدم افضل انواع موديولات الجاليوم ارسنيد المتاحة للانتاج حاليا بطاقة بث 16 وات للموديول فان مدى الرادار ضد هدف مقطعه الراداري 3 متر مربع سيكون اكثر قليلا من 400 كم .. وبالتالي ضد الرافال اكثر قليلا من 250 كم ... لكن لو اعتبرنا ان عدد الموديولات 1200 موديول وتستخدم موديولات طاقة بثها القصوى 10 وات للموديول فان مداها ضد الرافال سيكون اقل قليلا من 150 كم . على الجانب الاخر فان الرافال سترصد هدف مقطعه الراداري 5 متر مربع من مدى 200 كم .. وبالتالي سترصد الرافال الاف 35 من حوالي 25 كم . وبالتالي كما نرى هنا افضلية كبيرة للاف 35 في الرصد حيث سترصد الرافال من مدى 150 -250 كم .. بينما سترصدها الرافال من مدى حوالي 25 كم . لكن هذا مدى الرصد وليس مدى التعقب ولا مدى الاستهداف .. بينما الرقم الاهم سيكون مدى الاستهداف في وجود تشويش ... وهو اقل كثيرا من الارقام السابقة . - قدرات التشويش : تمتلك الاف 35 افضلية ضخمة نظرا لحاجتها الى طاقة تشويش اقل 1000 مرة من الرافال نظرا لانها اصغر في المقطع الراداري 1000 مرة من الرافال .. لكن في الواقع فان الاف 35 تمتلك طاقة تشويش كبيرة نظرا لاستخدامها رادارها في التشويش .. حسب التصريحات الامريكية فان الاف 35 ستمتلك اكثر من 10 مرات قدرات تشويش الاجيال السابقة من الطائرات .. يصل التصريح الامريكي الى القول انه رغم ان طاقة تشويش الجراولر اكبر من الاف 35 الا ان الاف 35 ستكون اكثر تاثيرا وفاعلية نظرا لشبحيتها .. لكن من جهة اخرى تنحصر قدرات تشويش الاف 35 على الاكس باند .. وفقط في النصف الامامي من الطائرة .. تعتمد الاف 35 على التعاون بين عدة طائررات لضمان تغطية 360 درجة حولهم .. لكن الاف 35 الاسرائيلية ستمتلك بود تشويش .. هذا كل ما هو معلن عنه .. ان تحتاج بود تشويش لطائرة لا تحتاج اصلا لقدرات تشويش كبيرة ورغم ذلك تمتلك قدرات تشويش كبيرة هو امر غريب .. تفسيره من وجهة نظري ربما انها ستغطي طيف اخر من الترددات غير الاكس باند او ستمتلك قدرات هجوم سيبراني مماثل للجيل القادم من بودات التشويش الامريكية واكبر من القدرات التي يمتلكها الرادار .. فاسرائيل تمتلك خبرات في الهجوم السيبراني يؤهلها لذلك . على الجانب الاخر تمتلك الرافال قدرات تشويش متميزة تستخدم انتينا ايسا ذات تغطية 360 درجة حول الطائرة تغطي طيف ترددي واسع من 100 ميجا هرتز حتى 40 جيجا هرتز .. تستخدم خاصية الشعاع الضيق لتركيز التشويش وزيادة قوته .. ويستطيع التشويش على عدة اهداف في نفس الوقت .. تم تطوير المنظومة بناء على بود تشويش هجومي اختباري فرنسي اسمه Carbone تم اختباره في بعض تمارين MACE في مواجهة طائرات غربية حديثة وادى نتائج رائعة حسب وصف الفرنسيين .. الفرنسيين وصفوا البود الخاص بهم انه اقوى بفارق كبير من كل البودات الهجومية الموجودة في ذلك الوقت .. ايضا سيتم تحويل موديولات المنظومة الخاصة بالرافال الى الجاليوم نيتريد بدلا من الجاليوم ارسنيد بما سيضاعف من قوة التشويش 3-4 اضعاف القدرات السابقة بافتراض استخدام نفس الطاقة . في النهاية فرغم امتلاك الرافال لقدرات تشويش متميزة تجعلها على قمة مقاتلات جيلها التي لا تمتلك بودات تشويش .. لكن الاف 35 تتفوق بوضوح على مستوى الرصد و الاستهداف والتشويش .. والنسخة الاسرائيلية التي ستمتلك بود مخصص من المتوقع ان تزيد من هذا الفارق خصوصا في قدرات الهجوم السيبراني ومهاجمة شبكات الدفاع الجوي المتطورة . رابعا : المدى والحمولة والمناورة - المدى : تتميز الاف 35 بحمولة داخلية ضخمة من الوقود تصل الى 8.4 طن في مقابل حمولة داخلية للرافال تصل الى 4.7 طن .. وبالتالي في حالة قتال الجو جو ربما ستحمل الرافال خزان وقود خارجي واحد فقط لتحتفظ بقدرات مناورة عالية ولتحافظ على مقطع راداري منخفض نسبيا .. وبالتالي فقد تصل حمولتها من الوقود الى 6.7 طن .. لكنه يظل اقل من الاف 35 . لكن على الجانب الاخر في غير حالات المواجهات الثنائية فان الرافال تمتلك مدى عملياتي اكبر بكثير .. فالمدى القتالي للرافال يصل الى 1900 كم بينما المدى القتالي للاف 35 يصل الى 1135 كم .. لكن الوضع لن يكون كذلك مع النسخة الاسرائيلية .. فكان مخططا للنسخة الاسرائيلية ان تحمل خزانات كتفية .. وكان الاسرائيليين يسخروا ممن انتقد هذه الخطوة معتبرها ستفقد الاف 35 شبحيتها مؤكدين على قدرتهم على صنع خزانات كتفية تحافظ على شبحية الاف 35 .. لكن مؤخرا قرر الاسرائيليين دراسة اضافة خزانات خارجية يمكن التخلص منها ومن حاملها قبل دخول مسرح العمليات لتستعيد الاف 35 كامل شبحيتها ..الاصرار الاسرائيلي على ذلك رغم حمولة الوقود الداخلية الجيدة سببه رغبتهم في مهاجمة هدف مثل ايران وقطع المسافة ذهابا وايابا بدون الحاجة الى تانكر للتزود بالوقود جوا . الحمولة : تتفوق الرافال بوضوح على الاف 35 في الحمولة سواء جو - جو او جو- ارض .. لكن على الجانب الاخر لو احتاجت الاف 35 فيمكنها التخلي عن شبحيتها (مثلا في حالة عدم وجود تهديد جوي او ارضي لاستهدافها) .. وبالتالي ستصل حمولتها الى 8.1 طن .. لكن حتى في تلك الحالة ستظل الرافال ذات حمولة اكبر تصل الى 9.5 طن . المناورة : معدل الالتفاف اللحظي للرافال 36.4 درجة/ث في مقابل 26.6 درجة/ث للاف 35 .. معدل الالتفاف المستمر للرافال 27.3 درجة/ث في مقابل 10.8 درجة/ث للاف 35 .. المقارنة في الارقام السابقة للرافال على ارتفاع اكثر من 25 الف قدم بينما الاف 35 على ارتفاع 15 الف قدم .. معدل التسلق للرافال 305 متر/ث في مقابل 259 متر/ث للاف 35 .. كما هو واضح تتفوق الرافال بفارق كبير عن الاف 35 .. سيقل هذا الفارق قليلا في حالة حمل الرافال لـ 6 صواريخ جو - جو عكس الاف 35 التي تحمل اسلحتها داخليا .. لكن رغم ذلك سيظل الفارق كبير لصالح الرافال . تستطيع الرافال السوبر كروز بحمولة 6 صواريخ جو جو بسرعة 1.4 ماك .. بينما الاف 35 لا تستطيع السوبر كروز بشكله المعروف .
  6. شركة داسو للطيران من فرنسا تقدم النسخة رافال M المقاتلة البحريةفي عرض لصالح القوات المسلحة الهندية لتشغيليها علي حاملة الطائرات ( II (IAC-II) التي تخطط لبناءها والانتهاء منها في 2020-2021 في عرض تقديمي الي نيودلهي يوم 29 يناير، وأكد التنفيذيين في داسو ان المقاتلة التي تعمل بمحركين من طراز رافال ستكون صفقة جنبا إلى جنب مع عدد 36 رافال لسلاح الجو الهندي (IAF) هو في مرحلة متقدمة من المفاوضات المتقدمة جدا وأكدوا أن "عامل القواسم المشتركة" في نشر رافال ستستفيد من الناحية العملية وفي في قطع الغيار وتوفير المصادر والوصول إلى سلاح الجو الهندي للصيانة وإصلاح وتجديد . ووقعت الهند مذكرة تفاهم مذكرة تفاهم مع فرنسا لعدد 36 رافال خلال زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى دلهي في أواخر يناير كانون الثاني، مع المسؤولين الهنود يقولون ان اتفاق بين الحكومتين بات أكثر إلزاما واقترب من الحزم والتوقيع الرسمي Dassault pitches Rafale M for Indian Navy's IAC-II Rahul Bedi, New Delhi - IHS Jane's Defence Weekly 12 February 2016 France is offering the Rafale M to India for the Indian Navy's Indigenous Aircraft Carrier-II Source: PA Dassault Aviation of France is offering the Indian Navy (IN) its Rafale M carrier-borne fighter to operate off the Indigenous Aircraft Carrier-II (IAC-II) it plans to build from 2020-21. In a presentation to the IN in New Delhi on 29 January, Dassault executives stressed the benefits of operating twin-engine Rafale Ms alongside the 36 Rafale Cs the Indian Air Force (IAF) is in advanced negotiations to acquire in flyaway condition. They emphasised that the 'commonality factor' in deploying Rafale Ms would operationally benefit the IN in sourcing spares and accessing the IAF's maintenance, repair, and overhaul (MRO) facilities for the French fighters, industry sources have told IHS Jane's . India signed a memorandum of understating (MoU) with France for the 36 Rafale Cs during French president François Hollande's visit to Delhi in late January, with officials saying a more binding inter-governmental agreement (IGA) on the procurement was imminent. Dassault is believed to have agreed to set up two MRO facilities for the IAF's Rafales. In around 2001-02 the IN opted for 45 single- and dual-seat Russian Mikoyan MiG-29K/KUB fighters for two of its two aircraft carriers for about USD2.8 billion, primarily because the IAF had been operating MiG-29s since 1985. It reasoned that this would provide the MiG 29Ks - deliveries of which will be completed by 2017 - with easy access to spares and MRO support from a wider user base. The IN's selection at the time had also revived Mikoyan's flagging MiG-29 naval variant programme by ensuring that the aircraft carriers INS Vikramaditya (ex-Admiral Gorshkov ) and INS Vikrant , which is scheduled to join IN service in late 2018, embarked only these fighters. The IN is currently conceptualising IAC-II (likely to be called INS Vishal ), especially the complement of 50-55 fixed- and rotary-wing aircraft it will carry, before starting to build it around 2020-21 and commissioning it a decade later. Want to read more? For analysis on this article and access to all our insight content, please enquire about our subscription options ihs.com/contact http://www.janes.com/article/57966/dassault-pitches-rafale-m-for-indian-navy-s-iac-ii
  7. داسو رافال (بالفرنسية: Dassault Rafale) طائرة مقاتلة فرنسية متعددة المهام من الجيل "الرابع والنصف". صنعت من قبل شركة داسو أفياسيون، وكشف عنها في ديسمبر 2000، وهي تخدم كمقاتلة متعددة المهام في القوات الجوية الفرنسية، وقد أبدت عدة دول اهتمامها بالطائرة لكن لم توقع أي صفقة لبيعها حتى الوقت الحاضر وصنع من الرفال 290 نسخة لصالح القوات المسلحة الفرنسية. يبلغ وزن الطائرة بدون حمولة 9,500 كغم اما وزن الإقلاغ الأقصى فيصل إلى 24,000 كغم وتبلغ سرعة الطائرة القصوى في الأرتفاعات العالية 2,000 كم بالساعة وتأتي الرافال بعدة فئات منها الفئة "M" الصالحة للاستخدام من على متن حاملات الطائرات وتستخدمها البحرية الفرنسية، والفئة الجوية لسلاح الجوي الفرنسي وهي الرافال C. .......................................................... قامت كل من المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا الغربية وإيطاليا وإسبانيا في عام 1983 بإطلاق برنامج مشترك يهدف إلى إنتاج طائرة مقاتلة أوروبية إلا أن فرنسا كانت تريد طائرة ذات قدرة على الاقلاع من على متن حاملات الطائرة الأمر الذي دفع كل من المملكة المتحدة وألمانيا الغربية وإيطاليا إلى الانسحاب وتشكيل برناج جديد خاص بهم في 2 أغسطس 1985 الذي تمثل بطائرة يوروفايتر تايفون، بينما مضت فرنسا في برنامجها الذي تمثل بطائرة الرفال. .......................................................................... الطاقم: 1–2. الطول: 15.27 متر.[1] المسافة بين الجناحين: 10.80 متر.[1] الارتفاع : 5.34 متر.[1] مساحة الأجنحة: 45.7 متر².[1] الوزن فارغة: 9,500 كجم للفئة © 9,770 كجم للفئة (B) 10,196 كجم للفئة (M). أقصى وزن للإقلاع: 24,500 كجم للفئة (C/D) 22,200 للفئة (M). المحرك: محركان من نوع (Snecma M88-2). الدفع الجاف: 50.04 كيلو نيوتن لكل محرك. االدفع بغرفة الاحتراق المساعدة:75.62 كيلو نيوتن لكل محرك. ........................................................ السرعة القصوى: 1.8+ ماخ.[1] المدى: 3,700+ كيلومتر. أقصى ارتفاع: 16,800 متر.[1] معدل الصعود: 350+ متر/ثانية.[2] الحمل على الأجنحة: 326 كيلوجرام/متر². النسبة دفع-وزن: 1.13. .......................................................... مدافع: 1× 30 ملم من نوع GIAT 30/719B مع 125 طلقة الصواريخ: جو-جو: ماجيك-2 ميكا إيه.آي.إم-9 سايد وايندر أرض-جو: إكزوست AASM MBDA Apache SCALP EG GBU-12 Paveway II ................................................................ رادار نوع RBE2 قادر على تعقب 40 طائرة في وقت واحد والاشتباك مع 8 طائرات دفعة واحدة ويمكنه اكتشاف الطائرات التي تحلق تحت الطائرة. أنظمة حرب إليكترونية نوع Spectra Thales. نظام كهروبصري من النوع SAGEM / OSF، للبحث الحراري وتتبع الأهداف. للمزيد http://www.dassault-aviation.com/en/defense/rafale/introduction/
  8. مقاتلة ال"Rafale" المصرية الخامسة تحمل الترميز "DM05" تخرج من خط الإنتاج [ATTACH]198.IPB[/ATTACH] http://www.defens-aero.com/2015/12/photo-rafale-dm05-force-aerienne-egyptienne.html?utm_source=_ob_share&utm_medium=_ob_twitter&utm_campaign=_ob_share_auto
×