Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'uss'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 10 results

  1. حاملة الطائرات الأمريكية في رحلتها الأخيرة حيث تتوجه إلى تكساس حيث مثواها الأخير لتخريدها و تقطيعها في حوض بناء السفن 11 / 3 / 2017 الفيديو USS Independence just leaving Bremerton - YouTube
  2. الغواصة الامريكية Los Angeles-class USS Santa تصل الي امريكا لاجراء تصليحات وصيانة بشكل عاجل بعد مشاركتها في مناورات عسكرية في في المحيط الهادي والهندي Los Angeles-class attack submarine USS Santa Fe (SSN 763) arrived at Fleet Activities Yokosuka March 2 for a visit as part of its Indo-Asia-Pacific patrol. The visit strengthens the already positive alliance between the U.S. and Japan through the crew’s interaction with the Japan Maritime Self-Defense Force. It also demonstrates the U.S. Navy’s commitment to regional stability and maritime security in the U.S. 7th Fleet area of operations. Santa Fe is optimistic about the opportunity for a port visit in Yokosuka and looks forward to strengthening the ties shared with close allies. “Our crew has had the opportunity to meet our partner Japanese submarine crews that visit Pearl Harbor and are excited to visit their homeport,” said Cmdr. Jacob A. Foret, commanding officer. This submarine is capable of executing anti-submarine warfare, anti-surface ship warfare, strike, intelligence, surveillance and reconnaissance missions. “The crew has worked tirelessly at training and preparing for the western Pacific deployment and are eager to explore the many sights and sounds of Yokosuka,” said Master Chief Electronics Technician (Navigation) Jorge Perez, chief of the boat. “The crew has many first-timers who have heard so many interesting stories about Japan and look forward to experiencing the Japanese culture firsthand during this port visit. They joined the Navy to see the world, and this is their first foreign port visit.” Many crew members are excited to experience the rich culture of Japan. Measuring more than 360 feet long and weighing more than 6,000 tons when submerged, Santa Fe is among the world’s stealthiest platforms. Santa Fe is home ported in Pearl Harbor and is assigned to Commander, Submarine Squadron 7. It is named after the great city of Santa Fe, New Mexico.
  3. تعطل محركات البارجه الامريكيه الاحدث على الاطلاق الزوموالت اثناء عبورها قناة بنما و تم قطرها الى مرفا [ATTACH]29731.IPB[/ATTACH] Zumwalt Breaks Down, Gets Tow in Panama Canal WASHINGTON -- The new, high-tech destroyer Zumwalt suffered an engineering casualty Monday evening while passing through the Panama Canal and had to be towed to a berth, the US Navy said. The US 3rd Fleet in San Diego was able to provide only a few details late Monday evening, but early reports indicated the problems stemmed from an issue with heat exchangers in the ship’s integrated power plant, which provides electrical power to both the propulsion plant and sensors, weapons and ship’s services. Third Fleet spokesman Cmdr. Ryan Perry issued a statement late Monday: “Vice Adm. Nora Tyson, commander, US Third Fleet, has directed USS Zumwalt (DDG 1000) to remain at ex-Naval Station Rodman in Panama to address engineering issues that occurred while transiting the Panama Canal. The timeline for repairs is being determined now, in direct coordination with Naval Sea Systems and Naval Surface Forces. The schedule for the ship will remain flexible to enable testing and evaluation in order to ensure the ship's safe transit to her new homeport in San Diego.” The casualty occurred as the Zumwalt was passing through the lower half of the canal, and the ship was towed through the Miraflores locks at the southern, or Pacific end, to Rodman, a former US base once known as the Balboa Naval Station. The ship is en route to its home port of San Diego. The Zumwalt was commissioned Oct. 15 in a ceremony at Baltimore, having left its builder’s yard at Bath, Maine, on Sept. 7. The ship’s crew has been dealing with a series of relatively minor incidents, including a seawater leak in a shaft lube oil system in September and, reportedly, several engineering issues while the ship was at Mayport Naval Station in Florida in late October. The ship’s integrated power system is a new layout that uses advanced induction motors to produce up to 78 megawatts of electrical power, far more than any previous destroyer or cruiser. Once at San Diego, the Zumwalt will enter an extended industrial period to complete the installation of its combat system -- a job expected to continue through most of 2017. [ATTACH]29732.IPB[/ATTACH]
  4. - فيلادلفيا إسم لأشهر فرقاطة أمريكية أسرها بحارة ليبيا في العام 1804م ومن مرارة الحدث التاريخي ومكانه لا تزال هذه الحادثة ماثلة في مخيلتهم حتى أنهم يرددون في نشيد القوات البحرية الأمريكية إسم طرابلس كدلالة على خسارتهم وفقدانهم لها وعلى ذلك البعد التاريخي الذي تمثله لهم . - بنيت فيلادلفيا بين عامي 1798-1799م لصالح الحكومة الأمريكية من قبل مواطني مدينة فيلادلفيا، ببنسيلفانيا وقام بتصميمها المهندس البحري جوزيف فوكس (1763-1847) وتولى الإشراف على بنائها صامويل همبفريز (1778-1846) وهو مهندس من سلاح البحرية الأمريكية، إضافة لنثانيان هوتن وجون دلفو. - في زمانها ومقارنة بالقطع البحرية الحربية تعتبر فيلادلفيا من أكبر القطع البحرية فهي تزن 1,240 طن، فيما بلغ طولها 40 مترا، أما عرضها فبلغ 11.9 أمتار، عمقها كان يبلغ 4.1 متر . كان طاقمها مؤلفا من 308 فرد بينهم ضباط. أما ترسانتها فكانت مكونة من 44 مدفع . - ارسلت الولايات المتحدة في يوليو 1801م أسطولها الحربي إلى البحر المتوسط ، وكان يدخل في عداده فرقاطتان وهما بريزيدينت و فيلادلفيا وواحدة صغيرة مجهزة بـ32 مدفعا هي إيسكس ، وأخرى شراعية مجهزة بـ12 مدفعا هي انتربرايز. كان الرئيس توماس جيفرسون الذي باشر للتو أعماله الرئاسية كثالث رئيس للولايات المتحدة يأمل بإرسال أفضل قواته إلى البحر المتوسط ، للتعزيز من هيبة الولايات المتحدة في المنطقة. - " سوف نلقن هذا الأبله ويقصد حاكم طرابلس درسا لن ينساه في فنون القتال" قال الرئيس الأمريكي موجها كلامه لنائبه ووزير دفاعه في مكتبه الرئاسي "وسنجعله نصرا مدويا ندشن به حقبة جديدة لأسطولنا وتواجدنا العسكري في أكثر مناطق العالم حيوية ، وبهذا أيها السادة نكون قد خطونا الخطوة الأولى نحو بناء الامبراطورية الأمريكية". - كان باشا طرابلس القوي، قد شعر بان الأمريكيين يماطلون في دفع الجزية المفروضة على مرور السفن الأمريكية التجارية بالبحر المتوسط، فعمد إلى اهانتهم في رمز شرفهم الوطني، عندما أمر في 14 مايو 1801م جنوده بأن يحطموا سارية العلم الأمريكي القائمة أمام القنصلية الأمريكية في طرابلس، إشارة إلى إعلان الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية. انطلقت بعدها الطرادات الليبية تجوب البحر بحثا عن السفن الأمريكية للاستيلاء على غنائمها وإجبار حكومة واشنطن على دفع جزية سنوية مجزية. - كان وقع حرق العلم الأمريكي على قلب القنصل كوقع الصاعقة ، واشتط غضبا حينما وصله خطاب الباشا ، يأمره بمغادرة البلاد فورا كانت الأجواء مشحونة والنفوس معبأة بفيض من الكراهية ومشاعر الانتقام من الجانبين . ولم يستطع القنصل فعل أي شيء سوى تمزيق معاهدة السلام والصداقة ، التي وقّعها مع طرابلس الغرب سنة 1796 ، وعند حلول المساء ، طفق المنادون يجوبون الشوارع ؛ قارعين طبول الحرب ، فيما شرعت المآذن تلهب حماس الناس بآيات من الذكر الحكيم ، تحرضهم على قتال الصليبيين . وخلال عشرة أيام بالضبط بعد الحادث ، غادر القنصل الأمريكي “كاثكارت” طرابلس صحبة أسرته عبر البر متجها إلى تونس . - وهكذا يكون الباشا قد دق بالفعل أجراس الحرب ، التي لم يسمع قائد الأسطول الأمريكي “ديل” بأصدائها إلا في الـ30 من يونيو ، وذلك عندما دخل جبل طارق للتزود بالمؤن وهلع مما سمع ، إذ لم يكن يتوقع أن تجري الأمور بكل هذه السرعة . وصدرت الأوامر منه على الفور بإغراق وحرق وتدمير أكبر عدد من المراكب الطرابلسية ، التي من المحتمل أن تواجههم في عرض المتوسط وقام حينها الرئيس الامريكي باصدار الاوامر إلى اسطوله في البحر المتوسط بفرض الحصار على ميناء طرابلس عام 1803 وقصف مدينة طرابلس بالمدافع. - عصر يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول ،1803 كانت الفرقاطة المدمرة فيلادلفيا قريبة من ميناء طرابلس فأطبقت تسعة قوارب ليبيا على السفينة واعتقلت قبطانها بينبريدج وجميع أفراد طاقمها وعددهم 308 من المارينز وجردتهم جميعاً من ملابسهم واقادتهم أسرى إلى الشاطئ، ثم قامت القوارب بسحب السفينة إلى الشاطئ حيث قرر الوالي يوسف باشة القرملي إعادة تسميتها ب: “هبة الله”. - حينما علم آمر الأسطول الأمريكي في المتوسط بكارثة أسر فيلادلفيا كان رأيه قد إستقر على أنه طالما خسر فيلادلفيا فلتكن خسارة للجميع فأمر بـحرقها وهي في مكانها وعاود الأمريكيين على متن السفينة “إنتربيد” بعد أشهر وفي ليلة 16 فبراير 1804م قامت وحدة من المارينز متنكرين في زي بحارة مالطيين بالتسلل إلى موقع السفينة الأسيرة وقاموا بإحراقها وقتها علق البابا بيوس السابع على العملية بالقول إن “ما فعله الأمريكيون من أجل المسيحية أكبر مما فعلته أقوى دول العالم المسيحي على مدى عصور عدة” ووصف الأدميرال البريطاني هوراشيو نيلسون العمل بأنه "أكثر الأعمال بطولية في العصر" . - شكلت هذه الحادثة التاريخية حدثاً مفصلياً قوياً في البحرية الأمريكية التي قررت من يومها تأسيس بحرية قوية واتخذت من هذه الحادثة بيتاً في نشيدا لها يردده جنودها صباح كل يوم: "من قاعات مونتيزوما إلى شواطئ طرابلس نحن نحارب معارك بلادنا في الجو والأرض والبحر". ولا يزال ساري السفينة موجود في ركن السراي الحمراء في طرابلس يطل على ميدان الشهداء شاهدا على فترة كانت فيها طرابلس قوة لا يستهان بها في المنطقة.
  5. أصيبت السفينة الحربية “USS Montgomery” التابعة للبحرية الأميركية والتي بدأت الخدمة منذ أقل من شهرين، بصدع يبلغ طوله 45 سنتيمتراً، أثناء مرورها عبر قناة بنما في طريقها إلى مرفئها في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأميركية، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام العالمية في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر. وكانت “USS Montgomery” متجهة من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهادئ عبر سلسلة من “أقفال” القناة عندما ضربت بنية الإسمنت المعروفة باسم “جدار السنتر لوك”، عندما كانت تحت سيطرة المسؤولين المحليين بقناة بنما، وفقا لتصريح لشبكة CNN من البحرية. وقالت البحرية: “يقع الصدع حوالي 8 إلى 10 أقدام فوق سطح الماء ولا يشكل خطراً بتسرب المياه أو على استقرار السفينة”، مشيرة إلى أن السفينة خرجت من قناة بنما لمواصلة رحلتها إلى سان دييغو كما كان مقررا. ويُعد الحادث الأحدث في سلسلة من سوء الحظ للسفينة الحربية التي كلف اقتناؤها البحرية 360 مليون دولار في أيلول/ سبتمبر الماضي. إذ تعرضت “USS Montgomery” في الواقع لحادث منفصل منذ أسابيع قليلة أسفر أيضا عن تصدع في جسمها، وتسبب في تسرب بعد تعرضها لاصطدام مع زورق سحب للخروج من مسار الإعصار “ماثيو”. وفي وقت سابق، بعد أيام قليلة فقط من تدشينها، شهدت “USS Montgomery” أيضا تسرب مياه البحر إلى نظام السفينة للتبريد الهيدروليكي، وفي وقت لاحق من ذلك اليوم خسرت واحدا من المحركات التوربينية الغازية.
  6. واجهت المدمرة الشبحية ذات التقنيات العالية و الاغلى فى العالم مشكلات هندسية تتعلق بتسرب بعض المياة فى نظام ادارة وقود المحرك الأحتياطى فى اول رحلة بحرية تجريبية لها .‎ ‎ و ستبقى المدمرة الجديدة و ذات ال ٤،٤ مليار دولار و الاولى من نوعها فى الميناء لتتلقى بعض التصليحات و اعمال الصيانة لفترة مابين عشرة ايام و اسبوعين قبل ان تعود مرة اخرى للبحار .‎ http://www.popularmechanics.com/military/navy-ships/a22992/uss-zumwalt-malfunction/
  7. أفادت مصادر إعلامية، نقلا عن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، بأن مقاتلات روسية من نوع سوخوى 24 حلقت بشكل عدائى فوق بارجة أمريكية ببحر البلطيق والتقطت بعض الصور. Russian fighter jets in extremely close overflights with U.S. destroyer Apr 13, 2016 الفيديو Unarmed Russian fighter jets made two extremely close overflights this week of the USS Donald Cook, sailing in the Baltic Sea, CNN has learned. Navy officials are not commenting publicly, but inside the Pentagon there is an intense discussion about releasing video and still photos of the Russian encounter to demonstrate the danger the jets posed to the ship, a U.S. official told CNN. One of the Russian jets flew within 75 feet of the Cook’s ship superstructure. The initial reports indicate the two concerning encounters occurred Tuesday night in international waters. A third overflight, at a more acceptable distance, happened Sunday, according to the source. The ship, an Arleigh Burke-class guided-missile destroyer, also had a Polish helicopter on board as part of routine training, according to the official, leading to some speculation in military circles that the Russians were also “sending a message to Poland,” the official said. A U.S. official described the Russian maneuver as “strafing runs” without firing any weapons. The unarmed Russian aircraft swooped in over the deck in the same flight profile that would have been used if an attack was underway. A second U.S. defense official told CNN that the overflights were conducted by a Russian SU-24 and helicopter. Flight operations by the Polish helicopter were interrupted because one of the overflight was so close. The Cook had been shadowed by a Russian intelligence-gathering ship for some time before the aircraft encounter. The U.S. crew had radioed the Russian ship that it was conducting routine operations, according to the official. There are often encounters between U.S. ships and aircraft and their Russian counterparts, but as long as they are conducted safely, there is minimal concern. This time, however, there were incidents that led the U.S. crew to conclude that the incidents were unsafe. The Russian aerial maneuvers come amid rising tensions on NATO’s eastern flank. In February, the Department of Defense announced it was spending $3.4 billion for the European Reassurance Initiative in an effort to deter Russian aggression against NATO allies following Russia’s 2014 intervention in Ukraine. In recent weeks, the U.S. has deployed additional military assets throughout Europe as part of Operation Atlantic Resolve. Earlier this month, the U.S. Air Force deployed F-15s to Iceland and the Netherlands and F-22s to the United Kingdom. And in February the U.S. announced that it would send six F-15s to Finlandfor a training exercise and pre-position tanks and artillery in Norway, both countries share a border with Russia. cnn.com
  8. مقاتلتين سوخوى 24 روسيتين تحلقان فوق المدمرة الامريكية USS Donald Cook اول امس الثلاثاء الفديو تصوير شخصى من احد جنود المدمرة الامريكية https://arabic.rt.com/news/819011-مصدر-عسكري-أمريكي-مقاتلتان-مدمرة/
  9. من المتوقع أن تقوم البحرية الأمريكية بعد أشهر فقط من اليوم بإضافة سفينة حربية تعد الأغلى في التاريخ إلى أسطولها، حيث أنها تكلف 13 مليار دولار وتدعى USS Gerald Ford، وتعتبر USS فورد، أول سفينة من سلسلة حاملات الطائرات فورد الجديدة، ومن المتوقع أن تنضم إلى البحرية الأمريكية في مطلع عام 2016، وفقا لشبكة CNN، وبمجرد نشرها سوف تكون من بين أكبر الناقلات التي تجوب البحار، وستشكل علامة مميزة في تاريخ البحرية الأمريكية لما تتضمنه من تغييرات و تطورات. من المتوقع أن تكلف USS جيرالد فورد أكثر من 13 مليار دولار عندما يتم نشرها، كما وتهدف فورد، وحاملة الطائرات فورد كلاس إلى تخفيف الضغط على البحرية الأمريكية، والتي تشغل حاليا 10 ناقلات لكنها تريد سفينة إضافية لتخفيف الضغط عن بقية الأسطول. سوف تبرز السفينة مجموعة من التغييرات على الطبقات الحاملة Nimitz-classe حيث أن حاملات فورد ستكون قادرة على توليد ثلاث مرات أكثر من الطاقة الكهربائية مقارنة بالطبقات الحاملة القديمة، على سبيل المثال. هذه الزيادة في إمدادات الطاقة تسمح لفورد بتشغيل المزيد من الأجهزة المتطورة، حيث أن النظام المصمم حديثا Electro-Magnetic Aircraft Launch System (EMALS) يسمح للسفينة بإطلاق 25٪ من الطائرات يوميا مقارنة بأنظمة الإطلاق البخارية السابقة. كمية الكهرباء على متن الحاملات أيضا يجعل من هذه السفينة المرشح المثالي لحمل أسلحة الليزر الموجهة للطاقة في المستقبل، مثل الصواريخ الاعتراضية. بمجرد إطلاقها، فإن فورد ستصبح من بين أكبر السفن الحربية في العالم، حيث يبلغ طولها 1092 قدما وحمولتها 100.000 طن. وهذا الحجم يسمح للسفينة بإيواء حوالي 4400 من الموظفين والعاملين وحمل أكثر من 75 طائرة. ومن المتوقع أن فورد ستحمل طائرات F-35S والطائرات بدون طيار عندما تصبح متوفرة، ورغم جميع هذه التطورات و المميزات يتساءل البعض عن الحكمة من إنفاق هذه المبالغ الخيالية بالنظر إلى أن ندرة فرضية دخول الولايات المتحدة في حرب، بالإضافة إلى كون الصين تعمل على صواريخ مضادة للسفن. اخوكم عيسي
×