Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'war'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. سلسلة الحرب العالمية الثانيه من 6 حلقات مترجمه شوفتها بصراحه اعجبتني جدا .. http://myegy.tv/movies/documentary/1795/Apocalypse: Second World War لمن يواجه صعوبة في التحميل يسالني فقط
  2. بـــــــــــــــــــــــــسم الله الـــــــــــــــــــرحمن الــــــــــــــــــــــــرحيم مـــــقدمــــة عــــــــامة أصبحت معارك الحصول على السيطرة الجوية وإستخدام أحدث أنواع أجهزة الإعاقة الإلكترونية أهم سمات الصراع المسلح فى العصر الحديث .. زادت أهمية دور ومكان وسائل الحرب الإلكترونية فى معركة الأسلحة المشتركة الحديثة حيث ثبت فى العمليات العسكرية الحديثة أن الطرف الذى يجيد استخدام وسائل عناصر الحرب الإلكترونية بكفاءة لتحقيق السيطرة الإلكترونية على مسرح العمليات سيكون هو القادر على تحقيق النصر الحاسم .. تلعب الحرب الإلكترونية دورا رئيسا فى تغيير إستراتيجية الحرب التقليدية حيث تمثل المجال الحقيقى لتطبيق وإستخدام التكنولوجيا الحديثة نظرا للتطور الهائل لطرق وأساليب إستخدام القوات الجوية فى إستخدام الحرب الإلكترونية والمتمثل فى إستخدام الإعاقة الإلكترونية والحرارية فى أعمال القتال وكذلك التطوير المستمر فى نظم الإعاقة سواء المحمولة جوا أو الارضية .. يمكن الجزم فى ظل اتجاهات التطور العالمى للتسليح بأن الحروب القادمة ستبدأ بالتمهيد الإلكترونى قبل التمهيد النيرنى، وسيكون النصر حليف الجانب الذى سيمكنه تحقيق السيطرة الإلكترونية على مسرح العمليات .. كان لنتائج حرب أكتوبر سنة (1973) الميلاد الحقيقى للحرب الإلكترونية وما أعقبها من تطبيقات عملية لإستخدام وسائل الحرب الإلكترونية فى حرب الخليج وحرب كوسوفا وغيرها من العمليات العسكرية بالإضافة إلى ما تشهده المنطقة العربية من تعاظم فى قدراتها القتالية والتغيرات الإستراتيجية التى طرأت على الموقف الدولى والإقليمى أثره البالغ على خطط تطوير الوسائل الإلكترونية وخاصة أعمال الإعاقة الإلكترونية .. فهــى حـــرب تـقــوم باتــخــاذ اجــراءات الالكــتــرونــيــة التــى تــسـتــخــدم الــنظــم والوســائــل الالكــتــرونــيــة الصــديــقــة فــى اسـتـطلاع الاشـعــاع الكــهــرومـغـنــاطيــســى الصــادر مــن النـظــام ويــتــم اسـتــخـدام الطــاقــة الكـهــرومـغنـاطيـسـيــة فــى الـتــأثــيــر عــلــى هــذه الانــظــمــة ومــنــع الــعدو او تــقــليــل استــخــدامــه للمــجــال الكــهـرومـغـناطــيــسـى .. ((( يهدف هذا الموضوع إلى دراسة مفهوم ونشأة تطور وسائل الحرب الإلكترونية ودورها المؤثر فى تحديد نتائج الحروب الحديثة ))) وتأتى أهمية الموضوع نتيجة لتعاظم دور الحرب الإلكترونية فى الحروب الحديثة مما يستوجب ضرورة دراسة التطوير فى أنظمة الحرب الإلكترونية وتقنياتها الحديثة .. ** فى البداية ما هو مفهوم و بداية نشأة الحرب الإلكترونية : أ - تهدف الحرب الإلكترونية إلى خلق وإستغلال الظروف الإلكترونية واستخدامها إلى أبعد الحدود لتحقيق النصر للقوات لذلك تم تسليح القوات المسلحة فى كل دول العالم بوسائل الحرب الإلكترونية .. ب - برز دور الحرب الإلكترونية (الصراع الإلكترونى) كأحد صور الصراع المسلح بإستخدام الأسلحة المتطورة ذات الدقة العالية والتى أدت إلى تقليل فترات الحروب التقليدية وتحطيم قدرات الأطراف المتحاربة وفعاليتها .. ج - تعرف الحرب الإلكترونية من وجهة نظر القوات المسلحة بأنها أى عمل عسكرى يتم فيه استخدام الطاقة الكهرومغناطيسية أو الصوتية أو الطاقة الموجهة للسيطرة على الطيف الكهرومغناطيسى أو الصوتى ومنع العدو من الاستفادة منهما .. د - تحتل أعمال الحرب الإلكترونية فى الوقت الحالى مكاناً بارزاً بين الأنشطة العسكرية الأخرى ويولى كافة الأطراف من الشرق أو الغرب الكثير من الأهتمام لتطوير وسائلها وأساليب إستخدامها بعد أن أثبتت خبرات الحروب التى تلت الحرب العالمية الثانية أهميتها سواء فى الدفاع أو الهجوم .. ه - أحدث استخدام معدات الحرب الإلكترونية فى الحروب الحديثة تطورا هائلا فى مجالات هذه الحروب ومراحلها وأصبح الحسم فى المعارك الحديثة لصالح القوات المسلحة التى تستخدم الحديث منها وبقدر ما يملكه كل طرف من الأطراف المتصارعة بعد أن كانت تحسم لمصلحة الطرف الذى يمتلك التفوق العددى أو النوعى أو يمتلك الأسلحة البعيدة المدى والدليل على ذلك أن معدات الحرب الإلكترونية المستخدمة فى الطائرات المقاتلة يقترب ثمنها من نصف قيمة الطائرة .. و - تمتد مسارح الحرب الإلكترونية من قاع المحيطات إلى الطبقات العليا للفضاء الخارجى إذ يستخدم فيها مختلف النظم الإلكترونية .. ( المراقبة والكشف – القيادة والسيطرة – الإعاقة – الخداع – رصد الأهداف – توجيه الأسلحة ) وجميع هذه النظم تستخدم نظم تحليل الإشارات فى تحليل الموجات المنعكسة من نبضات التردد الموجى للمجال المغناطيسى والمجال الصوتى .. ز - أن الدروس المستفادة الهامة والتى تتعلق بالحرب الإلكترونية خلال الحرب العالمية الثانية والنزاع فى كوريا وجنوب شرقى آسيا وحرب أكتوبر قد أظهر بأن هذا الجانب من الحرب يجب أن تشمل جميع مراحل التخطيط العسكرى، وهو عامل حيوى فى نجاح أى عملية عسكرية ولقد أطلق على الحرب الإلكترونية مصطلح (عامل كسب أو فقدان الحرب) أى كسب أو خسارة الحرب متوقف عليها .. ح - بإختصار يــــعنى هى مــجــموعـة مـن الاجــراءات التـى تـنـفـذ ضــد الوســائــل الاكــتــرونــيــة المــعــاديـة واخــلال عــمــل هــذه الانـظمـة والوسائــل الالكــتــرونيــة ومـقــاومــة الاـستـطــلاع المـعــادى .. وتــحــقــيــق اســتــقــرار عـمـل الانظـمـة الالكتـرونيـة الصــديـقــة تـحــت ظــروف استـخـدام العــدو اعـمـال الاستـطــلاع والاعــاقــة الالكـتــرونـيــة .. ** تنقسم الحرب الإلكترونية بشكل عام إلى ثلاثة أقسام رئيسية كالأتــــــــــــــــــــى : ( 1 ) الإسناد والإستطلاع الإلكترونى .. ( ELECTRONIC SUPPORT MEASURES ESM ) ويهدف إلى الكشف والإنذار عن مصادر التهديد الإلكترونى وأيضا للمساعدة فى تحاشى الأهداف وتوجيه الأسلحة .. ( 2 ) الهجوم الإلكترونى .. أو ما يسمى (الإعاقة الإلكترونية) أو ( ELECTRONIC COUNTER ECM MEASURES ) وتعرف بأنه ذلك القسم من الحرب الإلكترونية الذى يتضمن إستخدام الطاقة الكهرومغناطيسية أو الطاقة الموجهة بغرض إضعاف أو تحديد القدرات القتالية للعدو وذلك بواسطة التشويش والخداع .. ( 3 ) الحماية الإلكترونية .. أو ( ELECTRONIC COUNTER MEASURES ECCM ) وتعرف بأنها ذلك القسم من الحرب الإلكترونية الذى يتضمن إتخاذ تدابير لحماية الأنظمة الإلكترونية للقوات الصديقة من أى تأثير ناشئ نتيجة إستخدام الحرب الإلكترونية سواء كان ذلك من قبل القوات الصديقة أو المعادية والذى يضعف أو يدمر أو يعمل على تحييد القدرات القتالية للقوات الصديقة .. ( 4 ) تتم إجراءات الإسناد الإلكترونى .. إما يدويا عن طريق محطات المراقبة الإلكترونية سواء كانت محمولة جوا أو على السطح (برا أو بحرا) أو تحت السطح ويتم التحكم بها بواسطة مشغلى الحرب الإلكترونية الموجودين على المنصات الحاملة لهذه المحطات ويتم برمجتها سلفا حسب التصور المسبق عن التهديدات المعادية ومن إجراءات الإسناد الإلكترونى (البحث & الاعتراض & التحليل & تحديد الموقع وأخيرا التسجيل )الإلكترونى .. ( 5 ) هنالك أيضاََ أقسام تندرج تحت دائرة الحرب الإلكترونية : أ - االاستخبارات الالكترونية أو (INELLIGENCE) .. ب - جمع الاشارات أو (SINGINT) عن طريق التنصت على كافة الاشارات اللاسلكية في الهواء .. ج - التنصت على الاتصالات أو (COMINT) وهى التنصت على شبكات الاتصال و التواصل .. د - الاكتشاف أو (DETECTION) وهى محاولة اكتشاف اي اشارات يبثها العدو .. ه - ايجاد الوجهة أو (DIRCTION FINDING) .. و - التحليل أو (ANALISIS) وهى تحليل الاشارات الملتقطة .. ** ينقسم الهجوم الإلكترونى إلى الآتــــــــــــــى : ( 1 ) التشويش وهو البث للطاقة الكهرومغناطيسية أو الصوتية لمنع العدو من استقباله للمعلومات فى محطاته ويتطلب هذا النوع معلومات دقيقة ومفصلة عن أنظمة العدو المراد التشويش عليها .. ( 2 ) الخداع وهو البث المعتمد للطيف الكهرومغناطيسى أو الصوتى بشكل يقصد به خداع العدو عند قيامه بتحليل المعلومات المستخلصة من أنظمتنا الإلكترونية .. ( 3 ) الإخماد أو التدمير ويقصد به القضاء على تلك المعدات أو تعطيلها جزئيا ويتخذ هذا الإجراء فى الحالات التى يتعذر فيها توفر معدات إعاقة كافية وتستخدم الصواريخ ومدفعية والقوات الجوية والوحدات الخاصة لتدمير نظم القيادة والسيطرة والإتصالات أو الإستيلاء عليها .. ** تنقسم الحماية الإلكترونية إلى الآتــــــــــــى : ( 1 ) إجراءات وقائية وهى الإجراءات الموجهة ضد الإسناد الإلكترونى المعادى بهدف حرمان العدو من الحصول على المعلومات التى يحتاجها لتنفيذ عمليات الحرب الإلكترونية .. ( 2 ) إجراءات المعالجة وهى الإجراءات التى تتخذ للحد من تأثير إجراءات العدو الإلكترونية المضادة .. ** تتنوع الأهداف الإلكترونية العادية والتى يجب التعامل معها بإستخدام الإعاقة الإلكترونية أو التشويش الإلكترونى إلى الأتـــــــى على سبيل المثــل : ( 1 ) محطات الإتصال اللاسلكى .. ( 2 ) معدات اللاسلكى المتعددة القنوات .. ( 3 ) أنظمة ومحطات الرادار على إختلاف أنواعها .. علـــــــى ســـــــــبيل المــــــــثال : ((( أنظمة قيادة النيران & محطات الإنذار والمراقبة الساحلية & محطات الإستطلاع والإنذار الجوى & رادارت مراقبة التحركات البرية & مراكز القيادة والسيطرة بشكل عام سواء جوية أو دفاع جوى & محطات إستقبال الأقمار الصناعية & أنظمة الكشف والتوجيه سواء حرارى أو تلفزيونى أو ليزى أو بصرى & الرادارت الجوية المدنية & محطات توجيه صواريخ أرض - أرض & ... ))) لعل أهم قسم فى إدارة الحرب الإلكترونية هو ( التشويش الإلكترونى ) وهنا حنشرح معناه بقدر المستطاع .. { ( التشويش ) أو ال ( JAMMING ) } .. مقدمة بسيطة .. أولاََ .. التشويش الرادارى .. هو بمعناه البسيط منع أو إعاقة الهوائي المستقبل من استقبال الاشارة الصحيحة و القادمة من الهوائي المرسل .. المبدأ الأساسي للتشويش هو إرسال اشارة من جهاز التشويش بنفس التردد و بطاقة أكبر من الإشارة الاساسية التي تصل إلى هوائي المستقبل المراد تشويشه و بذلك يتم استقبال الاشارة الاقوى التي تحمل معلومات تختلف عن الاشارة الاساسية أو قد لا تحمل اي معلومات من أصله و للتشويش عدة أنواع كثيرة جداََ تختلف طبعاََ حسب الجهاز المراد تشويشه و نطاق التردد الذي يعمل به .. ** ينقسم التشويش الراداري إلى قسمين أساسيين وهما (( تشويش ميكانيكي & تشويش إلكتروني )) : أولا ََ .. ( التشويش الميكانيكي ) : وهو التشويش الذي يحصل بسبب جهاز أو معدة تعكس موجات الرادار إلى الرادار نفسه مما يؤدي لتشكيل أهداف وهمية على شاشة الرادار وفيما يلى أدوات التشويش الميكانيكي وهى كالتالــــــى : ( 1 ) إستخدام الرقائق المعدنية أو ال (CHAFFS) .. الحقيقة إنه زاد استخدام الرقائق المعدنية وزودت الطائرات الحديثة بمستودعات للرقائق المعدنية يتم إسقاطها طبقاً لأزمنة معينة مما ينتج عنهما سحب (ديبولية) تعكس قدر كبير من الطاقة التى تسقط عليها من أجهزة الرادارات المعادية فتظهر فى شاشة الرادار كأهداف خداعية أو مناطق مضيئة تماماً مما ينتج عنه تضليل العدو .. ( 2 ) إستخدام العواكس الركنية أو ال (CORNER REFECTORS) .. الهدف منهما هو عكس ( إعادة إشعاع ) الموجات الكهرومغناطيسية التى تشعها الأجهزة الإلكترونية المراد إعاقتها وتستعمل العواكس الركنية لتعطيل أو تضليل نظم التوجيه الرادارى الإيجابـي والنصف إيجابى والـعواكس الركنيـة ذات الأسطـح المعدنيـة سواء ( دائرية & ثلاثية & ثمانية & ... ) ويظهر العاكس الركنى بنفس المقطع الرادارى للهدف المطلوب تقليده على شاشات الرادار المعادى كما لو كان هدفاً معادياً وتوضح العواكس الركنية عادة طبقاً لنظام معين لمحاكاة الأهداف الأرضية وتجمعات القوات ومراكز القيادة .. ( 3 ) إستخدام الأشراك الخداعية أو ال ( DECOYS ) .. و هي أدوات طائرة تستطيع القيام بمناورة في الجو فتبدو كأنها طائرة حقيقية بالنسبة للرادر,تستطيع الأشراك الخداعية أن تحمل عواكس فتبدو أكبر حجماً و تستطيع أيضاً حمل أجهزة تشويش إلكتروني و أيضاً تستطيع حمل حتى (CHAFFS) يتم حمل الأشراك الخداعية بالنسبة للطائرات في بودات الحرب الالكترونية .. حتى إن معظم الصواريخ العابرة للقارات تستطيع حمل الأشراك الخداعية .. ( 4 ) هناك أساليب أخرى تندج تحت مسمى الخداع الميكانيكى أيضاََ على سبيل المثال الأتـــــــــــى .. أ - إستخدام شباك التموية المطورة : حيث نجحت شباك التمويه إلى حد كبير فى إخفاء المعدات والأغراض العسكرية ضد وسائل الأستطلاع والتصوير البصرية ولكنها فقدت الميزة مع ظهور وسائل الاستطلاع المتطورة التى تعتمد على الأشعة الحرارية والليزرية والردارية فى إكتشاف الأهداف ولذلك بدأت البحوث لتطوير شباك التمويه لتخفى الأهداف من وسائل الأستطلاع الحديثة فظهرت شباك التمويه المطورة ذات التأثيرات الكهروبصرية والتى تقوم بالإخفاء البصرى والتليفزيونى والإخفاء الرادارى والإخفاء الليزرى وكذلك الحرارى .. ب - إستخدام مولدات الدخان : حقق التطور العلمى إمكانية تقليل كفاءة الأنظمة الكهروبصرية بإنتاج دخان له خصائص إشعاعية وأصبحت ستائر الدخان من أفضل الطرق لمواجهة أنظمة الصواريخ الموجهة ( حرارياً & ليزريا & مغناطيسياً ) بحيث يعمل الدخان على ألغاء التباين بين المناطق المتجاورة ذات درجات الحرارة المختلفة وتمويه البصمة الحرارية وكذلك تعكس سحابة الدخان نقطة الليزر .. وتظهر لجهاز البحث وكأنها الهدف وبذلك يوجه الصاروخ إلى حافة سحابة الدخان ويصطدم بالأرض ويستخدم فى امتصاص جزء من الأشعة المغناطيسية أثناء مرورها من خلال ستارة الدخان مما ينتج عنه نقص فى طاقة الأشعة واختلال فى المسار لتوجيه الأسلحة .. ج - إستخدام المواقع والأهداف الخداعية : يمكن للحرب الإلكترونية معاونة القوات البرية وعناصر الدفاع الجوى فى مواجهة وسائل الإستطلاع والإعاقة وذلك بتصميم مواقع وأهداف خداعية متعددة تقوم باستنزاف جزء كبيرمن إمكانيات هذه التهديدات علاوة على تقليل إحتمال إصابة الأهداف الأصلية والرادارات أو إعاقتها وتكون المواقع الخداعية بالقرب من المواقع الأصلية وتزود بوسائل خداع لجميع وسائل الأستطلاع والفرق المحمولة جواً سواء الرادارية أو التليفزيونية أو التى تستخدم الأشعة تحت الحمراء عن طريق استخدام العواكس الرادارية لتمثل معدات المواقع الأصلية وتعمل نماذج لهذه المعدات بالحجم الطبيعى من مواد بناء قليلة التكاليف مع إضافة بواعث للأشعة تحت الحمراء ومحاكاة الموقع الأصلى من الناحية الرادارية والنشاط الألكترونى .. د - إستخدام المواد الكيمائية المستخدمة فى الطلاء الحديث للمعدات : يتم فيها معالجة الأسطح المختلفة بطبقة من الطلاء ذات لون وانعكاسية تتمشى مع الخلفية المحيطة بالغرض ومع تقدم وسائل الاستطلاع تطورت الطلاءات بحث تغير طيفها مع تغير استضاءتها تم تصنيع طلاءات ذات خاصية الإشعاع الحرارى الصادر من الغرض . ه - إستخدام المنشآت والأغراض الهيكلية : ( 1 ) أهـــــــــميتها : تعتبر الأغراض الهيكلية هى الأساس الى تبنى عليه جميع الأعمال الخداعية وقد تطورت الأغراض العسكرية تطوراً كبيراً وأضيفت إليها الكثير من الوسائل الإلكترونية الحديثة وذلك لتواكب التطور الكر فى وسائل الاستطلاع لتكون قادرة على الخداع الحرارى والرادارى والليزرى بالإضافة إلى الخداع البصرى .. ( 2 ) إسلوب إستخدام الأغراض الهيكلية : 1 - يتم إنتخاب بعض المواقع الحقيقية التى يتعين عمل إخفاء لها كأن يكون العدو سبق له استطلاعها وكذا المواقع التى على أجناب تشكيل القتال ويتم عمل خطة توزيع الأغراض الهيكلية بأنسب أسلوب لخداع وسائل استطلاع العدو .. 2 - يجب عمل تداخل بين الأغراض الهيكلية والأغراض الحقيقية بصور مختلفة وعدم الإلتزام بنمط معين أو عدد محدد من العناصر الهيكلية بل يجب أن يكون لكل موقع مطلوب الخداع عنه خاصة بإستخدام الأغراض الهيكلية بما يتمشى مع الشكل العام للموقف .. 3 - يجب عمل خطة لتواجد الأغراض الحقيقية مع الهيكلية فى جمع مراحل المعركة لإستمرار تضليل العدو تشتيت جهوده .. 4 - يجب الاهتمام بوضع الأغراض الهيكلية فى أكثر الأتجاهات احتمالاً لهجوم العدو الجوى .. 5 - يجب الأهتمام بالصيانة الدورية للأغراض الهيكلية وتغير اتجاهها بصفة مستمرة للمحافظة على كفائتها وتشابهها بالأغارض الحقيقية .. ************************************* ثانياََ .. (التشويش الإلكتروني) .. يتم بإستخدام معدات إلكترونية معقدة تقوم ببث إشارة راديوية بتردد معين (يعتمد على تردد الرادار المعادي) فتقوم بمنع الإشارة المنعكسة بالوصول لمستقبل الرادار و عوضاً عنها يتم استقبال إشارة خاطئة .. وينقسم إلى التالى .. 1- (Spot Jamming) .. يحدث عندما يقوم جهاز التشويش بتركيز كل طاقته على تردد واحد فقط .. 2 - (Sweep Jamming) .. يحدث عندما يقوم جهاز التشويش بتركيز كل طاقته بين ترددين مختلفين و لكن ليس بنفس الوقت .. 3 - (Barrage Jamming) .. هو تشويش عدة ترددات مختلفة بنفس الوقت و بجهاز تشويش واحدهذا الأسلوب يستهلك طاقة كبيرة و قد لا يكون فعالاً إذا كانت الترددات المراد تشويشها كثيرة .. 4 - (Base Jamming) .. يتم تركيز طاقة جهاز التشويش على رادار واحد من المنظومة فيتم التشويش عليه بفاعلية و لكن بقية رادرات المنظومة تبقى عاملة .. 5 - (Pulse Jamming) .. تم بث نبضات تشويش بفارق زمني معين يعتمد على الرادار المعادي,هذه الطريقة تجعل من الصعب إكتشاف موقع جهاز التشويش .. 6 - (Cover pulse jamming) ..عندما تكون طائرة الحرب الإلكترونية بمقدمة السرب المقاتل يتم بث نبضات تشويش قصيرة تقوم بإخفاء الطائرات الأخرى التي خلفها .. 7 - (Digital radio frequency memory) .. إختصاراً ل (DRFM) أي أن البود يقوم بإلتقاط الترددات التي يبثها الرادار المعادي ثم يحولها إلى شكل رقمي و يقوم بتعديلها و إعادة بثها للرادار المعادي بأقل من (10) نانوثانية مما يؤدي لوصول معلومات خاطئة عن الطائرة كالسرعة و الموقع و البصمة الرادارية بالإضافة فهو يقوم بتخزين الإشارة ليقوم ببثها لاحقا عند الحاجة لقيام بعمليات إخماد الدفاع الجوي مما يؤدي لتشكيل أهداف وهمية للرادار المعادي و بالتالي حماية الطائرة يتم إستخدام هذا النوع في بودات التشويش الحديثة .. ** هنـــــــاك عدة أنواع أخرى للتشويش وهى بالتحديد ثلاثة أنواع : ( 1 ) الـتــشـويـش الـغـيـر مـخـطط : عـبـارة عـن انعـكـاسات مـن سـطـح الارض تــؤثــر عــلـى اداء اجـهـزة الرادار الجـويـة وكـذالك الـرادارات الـمتـمـركـزة عـلـى سـطـح الارض وكـلـمـا ارتـفـع الـرادار عـن مـسـتـوى الارض كـلمـا كـان حـجـم الانـعـكـاسـات مـن سطـح الارض تـؤثـر عـلـيـه اكـثـروبـالنـسـبـة للـرادار المـتـمـركـز عـلـى الارض تـكـون مـعـظـم الانـعـكـاسـات الارضـيـة نـاتـجـة عـن ظـواهـر ثـابـتـة مـثـل الجـبـال امـا المـنـشـأت والمـبـانـى والابـراج تـؤثـر بـشـكـل اكـبـر عـلـى الـرادار لأسـتـواء سـطـحـهـا .. ( 2 ) الـتـشـويـش الـصـديـق : ويـكـون عـن طريق إسـتخدام مفرط لأجهـزة الـرادار أو اسـتخـدام أجـهـزة الاتصال الالـكـتـرونية أو اسـتـخـدام أجـهـزة إشعاع كهرومغناطيسى لأن الاشـعـة الـصـاردة عـن جـهـاز صـديـق بيـتـداخـل مـع اسـتـقـبـال الـرادار لـمـوجاتـه .. لتـجـنـب عـمـلـيـة التـداخـل بـيـن الـرادارات المـتـجـاورة تــخـتـار تـرددات مـخــتلـفـة لـتـلك الــرادارات .. ( 3 ) الـتـشـويـش الـمـخـطط و هو الأهــــم : هـو عبـارة عـن اعـاقـة الـكـتـرونـيـة لـخـفـض كـفـاءة الـرادار ويـنـقـسـم الـى : ( أ ) إعـاقـة بـالـطـاقـة الايـجـابـيـة .. ( ب ) إعـاقـة بـالـطـاقـة سـلبـيــــة .. ((( أولاََ ... الاعـاقـة بالـطـاقـة الايـجابـيـة ))) 1 - الاعـاقـة الـضـوضـائـيـة : وهو إسـتـخـدام وحـدة إرسـال مـوجـة مـستـمرة تـعـمـل عـلـى نفـس تـردد الـرادار المـطـلوب الـتـدخـل عـليــه ويـتـم تـوجـيـه المـوجـة المـستـمـرة فـى إتـجـاه هـوائـى الـرادار .. * ولخـفـض تـأثـيـر الاعاقـة الـضـوضـائـيـة يتبع الأتى .. أ - تـبـديـل الـتـردد .. ب - إسـتـخـدام الخـوارزمـات لإسـتـبـعاد الاشـارات التـى لا فـائـدة مـنهـا .. ج - تحـديـد نـمـط مـعـيـن لتعمـل الـرادار مـثـل تتـبـع الاهـداف المـقـتـربـة فـقـط .. د - إسـتـخـدام نـظـام إظـهـار الأهـداف المـتحـركـة .. ه - زيـادة طـاقـة الـبـث .. و - تـبـادل المـعـلـومـات آليـا بـيـن مـحـطـات الـرادار للتـعـرف عــلــى الاهــداف المــؤكــدة وتـقـديــر مــدى مـصـداقـيـة بـاقـي الأهـداف .. 2 - الإعـاقـة الـخـداعـيـة : و هـو إظـهار أهداف وهمية عديدة على شاشة الرادار لإرباك العاملين على الرادار وتشتيت جهودهم وأحيانا يقوم العاملين باطلاق إنذار كاذب أو إتخاذ إجراءات دفاعية مضادة .. * ولخـفـض تـأثـيـر الاعاقـة الخداعية يتبع الأتى .. أ - تـبـديـل التـردد .. ب - زيادة طاقة البث .. ب - مـراقـبـة الـطـائـرات ذات الـبصـمـة الـكبـيرة حـيـث يـحـتمــل أنـها تكون محـمـلـة بأشـراك خـداعـيـة سلـبـيـة .. ج - المـسـح الـدقيـق للـهدف عبـر رادارات دقـيقـة مـثـل رادارات قـيـادة الـنيـران للحـصـول عـلـى صـورة تـفـصـيـلـيـة راداريـة للـهـدف لـمـعـرفـة ان كـان طـائـرة فـعـلا .. 3 - الإعـاقـة لـمـنـع الـتـتـبـع : حيث أن الـرادارت المـتتـبعـة تـعـد أخـطـر مـا يـهـدد الطـائـرات الـمـهاجـمـة و يـتـم كـسـر التـتبـع عـن طـريـق سـرقـة بـوابـة المـدى أو سـرقـة بـوابـة الـسـرعـة وهنا يتم كسر التتبع .. ((( ثـــــانياََ ... الإعاقة بالطاقة السلبية ))) تـعـتـمـد عـلـى الطـاقـة الـصـادرة مـن الـرادار نـفـسـه بـحـيـث تـقـوم باحـداث شـلـل لـديـه او إربـاكـه أو عمل تحميل كبير على الرادار فلا يستطيع معالجة البيانات الواردة له وهى من أخطر أنواع الإعاقة .. ** يـتـم تصـنيـف التشـويـش حـسـب ثلاثة أشياء وهى كالتــــــــالى : ( 1 ) المـنـصـة المـنـتجـة لـه : أ - مـنـصـة مـحـمولـة جـواََ .. ب - منــصـة أرضـيـة ثـقـيـلـة .. ج - منـصـة بـحـريـة .. د - مـنـصة خـفيـفـة مـحـمولـة .. ه - منـصـة متـبـددة ( مقـذوف أو مـلـقـى بـالـمـظـلة ) .. ( 2 ) حـسـب درجـة تـأثـر الــهـدف : أ - تـشـويـش ضـعيــف أقـل مــن (15) % .. ب - تشـويـش متـوسـط أقل مــن (35) % .. ج - تشـويـش قـــــــوي أقل مــــن (65) % .. د - تشـويـش كـاســـح أكـثـر مـن (65) % .. ( 3 ) حـسـب الـهـدف مـن اسـتعـمـالـه : أ - إسـتـثـارة رادارات العـدو لمـعـرفـة قـدراتـهـا فـي مـكـافـحـة التـشويـش .. ب - إخـفـاء قـوة الهـجـوم عبـر سـتـرهـا بالتـشـويـش .. ج - خـفـض مـدى الرادار المـعـادي .. د - الحـمـايـة الذاتيـة مـن نـيران الـدفـاع الـجــوي .. ه - المـشـاغـلـة وجـذب الـنيـران .. ********************************* كده عرفنا معنى الخداع الإلكترونى وهو إرسال موجات كهرومغناطيسية أو تغير إتجاهها أو إمتصاصها أو إنعكاسها بغرض تضليل العدو وخداعه .. أبضاََ عرفنا إنه أهم عنصر فى تنفيذ أعمال الخداع التعبوى للقوات المسلحة وهو عبارة عن إجراءات متكاملة تنفذ بواسطة القادة والضباط وبمساعدة الأجهزة والوسائل الإلأكترونية .. ** وكمثال على ذلك ممكن الأتــــــــى : ( 1 ) يمكن تضليل وخداع إستطلاع العدو اللاسلكى ووسائل الإستطلاع الإلكترونى عن طريق إرسال معلومات كاذبة من خلال أجهزة الإستطلاع اللاسلكية الصديقة وتمثيل نشاط إلكترونى وهمى وتشغيل رادارت ضمن مواقع الرادارت الهيكلية لجذب إنتباه وتشتيت وسائل الإستطلاع المعادية .. ( 2 ) أيضاََ يمكن خداع أسلحة العدو التى توجه بالطرق الإلكترونية مثال الصواريخ التى تركب الموجات الرادارية والصواريخ الموجهة رادارياََ والتى توجه بالأشعة تحت الحمراء والصواريخ والقنابل التلفيزيونية مما يضلل هذه الأسلحة فلا تصيب أهدافها .. ** لكن هناك مبادىء هامة لتنفيذ أعمال الخداع الإلكترونية وهى .. أ - ( الواقعية ) .. يعنى لازم تكون هذه الوسائل تساير الواع والتطور فى الجانب المعادى حتى لا يتم كشفهها .. ب - ( الإستمرار ) .. بمعنى إنه يجب أن يحقق إستخدام تلك الوسائل الإستمرار طبقاََ لخطة زمنية معينة وتعليمات محددة دون توقيت .. ج - ( التــــكامل ) .. ( 1 ) بمعنى أنه .. لكى يكتب النجاح لوسائل وأساليب الخداع الإلكترونى وأساليب الإخفاء يجب أن تكون شاملة ومتكاملة لمواجهة الإمكانيات المتطورة الموجودة لدى العدو بحيث تشمل ( خداع لاسلكى & ليزرى & رادارى & حرارى & سونارى & وضد أجهزة المواقبة التلفزيونية ) .. ( 2 ) ولتحقيق هذا التكامل يجب أن يشمل كل حيز التردد بما يتمشى مع طبيعة ومهام الأهداف المدافع عنها بالإخفاء والخداع .. د - ( الترابط والتنسيق ) ..بمعنى أنه يجب أن تكون الوسائل المستخدمة تترابط مع وسائل الخداع الأخرى كما لو كانت حقيقية بمعنى أنه يتواجد حجم مناسب من المعدات والأفراد بما يحقق خلق نشاط خداعى مناسب .. كذلك يتم تنسيق وسائل الخداع الإلكترونى على المستويات المختلفة ( إستراتيجى & تعبوى & تكتيكى ) .. ه - ( الإقتصاد ) .. بمعنى إنه يجب أن يتم تناسب التكاليف التى يتم إستخدامها على تلك الوسائل من المرجو منها .. و - ( التطور ) .. بمعنى أنه يجب أن تكون تلك الوسائل متطورة وتلاحق التكنولوجيا المتطورة للعدو المنتظر .. ** تعتبر المهام الأساسية للخداع الإلكترونى : ( 1 ) التأثير على قيادات وقوات العدو وذلك بإعطائة صورة خاطئة وغير حقيقية عن التشكيل لقوات المجود الرئيسى أو القوات الحقيقية التى سوف تقوم بالمعركة سواء ( برية & جوية & بحرية & دفاع جوى ) أو ( حالة المعدات العسكرية & مناطق التمركز & نوايا القوات والقوات الصديقة ) . ( 2 ) إخفاء تجمعات وإستعداد الوسائل الإلكترونية لقواتنا عن طريق إنشاء مركز هيكلية متشابهة لها تماماََ لكن ليس لها دور فى العمليات .. ( 3 ) إجبار العدو على إستخدام ذخيرته والقوة النيرانية له وذلك عن طريق إرغامه على فتح النيران على المواقع و الأهداف الهيكلية وتقليل دقة توجيه الأسلحة الإلكترونية .. ( 4 ) إستنفاذ وإنهاك مجهود العدو الجوى وكذلك مدفعيته والقوة النيرانية لديه فى قذف أهداف ومعدات هيكلية لقواتنا .. ( 5 ) تأمين عنصر المفاجأة لصالح قواتنا وتشتيت قيادات العدو وقواته .. ( 6 ) إخفاء المتاورة بالنيران والقوات وكذلك إنتقالات مراكز القيادة والسيطرة ومراكز الإشارة الرئيسية والتبادلية وطبقاََ لأهداف وحجم وطبيعة المهام المخصصة لذلك فإن الخداع بشكل عام يمكن أن ينفذ فى وقت السلم ووقت الحرب وعلى المستويات ( إستراتيجى & تعبوى & تكتيكى ) .. (( إتجاهات التطور في الحرب الإلكترونية المعادية )) أ - التطـــور الفني .. ( 1 ) إستخدام الحواسب الآلية في كافة المجالات لتحقيق الآتي : أ - إمكانية نقل صورة الموقف الراداري المعادى للأنظمة الأرضية. ب - زيادة أعداد الأهداف المعاق عليها بمرسل إعاقة واحد. د - متابعة الموقف الراداري بصفة مستمرة. ( 2 ) تطــور الهوائيـات : أ - ستخدام هوائيات موجهه إلكترونياً حتى يمكن توجيه الإعاقة آلياً. ب - إستخدام هوائيات ذات معامل كسب عالي. ج - إستخدام هوائيات ذات أحجام وأوزان صغيرة. ( 3 ) تطــور المستقبـلات : أ - إستخدام مستقبلات قياس التردد لحظياً. ب - زيادة الحساسية مع سرعة المسح الترددي والتي تقوم بالمسح الشامل للنطاق الترددي خلال زمن عرض النبضة المرسلة. ( 4 ) تطــور مرسلات الإعاقة الإلكترونية : أ - استخدام أنظمة الإعاقة المزدوجة التي تمكن مستودع الإعاقة من القيام بالإعاقة المستمرة أو النبضية مما يؤدى إلى إمكانية التعامل مع أكثر من نظام راداري بطريقة فعاله باستخدام مستودع إعاقة واحد. ب - زيادة الحيز الترددي فوق العالي إلى (100ـ 500) جيجا هرتز. ج- ظهور مرسلات الإعاقة التكرارية والتي يتم من خلالها استقبال الشعاع المعادى وتكبيره وإعادة إرساله بعد تعديله. ب - التطـــور التكتيكي .. ( 1 ) إستخدام الطائرات الموجهة بدون طيار ال (UAV) : 1- تمثيل نشاط إلكتروني مخادع ومخالف لاتجاه الهجوم الحقيقي. 2 - إلقاء مستودعات إعاقة تتعلق في الجو لفترة زمنية كبيرة فوق الهدف المراد إعاقته حتى يعوض نقص المدى. 3 - الخداع الإلكتروني حيث يتم توجيه الرادارات للعمل في اتجاه محدد للحصول على المعلومات الفنية عن الرادارات. 4- إستخدامها كألغام جوية ضد مصادر الإشعاع الراداري مع زيادة الفترة الزمنية للبقاء في الجو ليكون زمن لا نهائي باستغلال الطاقة الشمسية دون الحاجة للوقود التقليدي مثل الطائرة كادار. ( 2 ) إستخدام مستودعات الإعاقة المتناثرة : أ - مستودعات إعاقة معلقة .. تم إلقاء هذه المستودعات في منطقة العمل المطلوبة وتظل في الهواء لمدة طويلة باستخدام مظلات أو أجنحه هوائية. ب - وســــائل إعاقة متبددة .. عبارة عن أجهزة صغيرة الحجم تلقى من الطائرات أو يتم زرعها بواسطة العملاء بالقرب من مصادر الإشعاع. ج - إستخدام البالونات المجهزة بنظم الإعاقة الرادارية .. يتم إلقاؤها من الطائرات بمظله تتعلق في الجو حتى تمتلئ بغاز الهليوم وبعدها تنفصـل المظلة ويصبح البــالون جاهز للعمل والإعاقة على أجهزة الرادار. (( إتجاهات التطور فى الرادار )) ( أنـــــــــواع الرادارت والشرح بالتفصيــــــــــــــــــــــل ) أ - أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الملليمتري. ب - أجهزة الرادار الثنائية & المتعددة المواقع. جـ - أجهزة رادار كشف فيما وراء الأفق. د - أنظمة كشف الصواريخ أرض - أرض. *** أولاََ .. أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الملليمتري : أ - يقع النطاق الترددي الملليمتري في الحيز من (40) جيجا هرتز ( طول الموجة 7.5 ملليمتر ) إلي (300) جيجا هرتز( طول الموجة 1 ملليمتر ). ب - مميزات استخدام الترددات الملليمترية : (1) صعوبة الإعاقة الالكترونية ضدها نظراً للنطاق الترددي الكبير لها . (2) الإمكانيات العالية في اكتشاف الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير جداً وذات الطلاءات والمواد الماصة للشعاع الراداري. (3) القدرة العالية علي الفصل بين الأهداف الجوية. (4) القدرة العالية علي تمييز حركة الأهداف البطيئة. (5) القدرة العالية في قياس الإحداثيات وتحديد سرعة الأهداف الجوية. ج - عيوب استخدام الترددات المليمترية : (1) صغر حجم الهوائيات المستخدمة نظراً للصغر الكبير في طول الموجة مما يؤدى إلي عدم إمكانية إشعاع قدرات إرسال كبيرة وبالتالي عدم إمكانية استخدام الأجهزة الملليمترية في الكشف لمدي كبير وهو من أهم متطلبات الإنذار. (2) حدوث ضعف وخفوت للقدرة المرسلة عند المسافات البعيدة وخاصة في طبقات الجو العليا. (3) مجسمات الإشعاع ذات عرض ضيق نسبيا مما يتطلب تطور تكنولوجي خاص لتحقيق إمكانية الحصول علي مجسمات إشعاع عريضة في المستويين الأفقي والرأسي. *** ثأنياًً .. أجهزة الرادار الثنائية / متعددة المواقع : أ - يعتمد نظام العمل لهذه الأنواع من الرادارات علي استخدام جهاز إرسال واحد في موقع وجهاز استقبال أو أكثر في موقع& مواقع أخري وتعتمد المسافة بين كل من جهاز الإرسال وجهاز الاستقبال علي المدى المطلوب كشف الهدف الجوي عليه. ب - مميزات أجهزة الرادار متعددة المواقع : (1) يمكن لها الحماية الذاتية من الأسلحة المضادة للإشعاع الراداري لانفصال نظام الإرسال عن نظام الاستقبال. (2) تمتلك قدرة عالية على اكتشاف الأهداف المنخفضة والمنخفضة جداً. (3) يتوفر لها إمكانية عالية علي مقاومة الإعاقة الإلكترونية المعادية نظرا لتواجد كل من هوائي الإرسال وهوائي الاستقبال في أماكن منفصلة. *** ثالثاََ .. أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق ( Over The Horizon ) : أ - يحقق هذا النوع من أجهزة الرادار إمكانية كشف الأهداف الجوية ذات الارتفاعات المنخفضة جداً من مستوى سطح البحر وعلى مسافات بعيدة جداً ، كما أن لها قدرة عالية على اكتشاف الأهداف الجوية ذات الطلاءات الماصة للشعاع الراداري. ب - أنواع أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق : (1) رادار الكشف فيما وراء الأفق باستخدام حيودأ إنعطاف الأشعة حول كروية سطح الأرض وهو الذي يعرف برادار الموجات الأرضية /السطحية. (2) رادار الكشف فيما وراء الأفق باستخدام الأشعة من طبقة الأيونوسفير وهو الذي يعرف برادار الموجات السماوية. ++ خصائص استخدام أجهزة رادار فيما وراء الأفق : أ - تعمل أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق في الحيز الترددي العالي (H.F) والذي يمتد من (30:3) ميجا هرتز وكان استخدام أجهزة الرادار في هذا الـنطـاق الترددي نادراً للأسباب الآتية : (1) عرض مجسم الإشعاع كبير الاتساع مما يؤدى إلى ضعف قدرة المحطة على الفصل بين الأهداف الجوية ويقلل الدقة في تحديد الإحداثيات. (2) عرض النطاق الترددي ضيق مما يجعله أكثر تأثراً بالإعاقة. ب - يتمركز جهاز الاستقبال على مسافة تصل حتى (100) كيلو متر من جهاز الإرسال ويعمل في تزامن آلي معه. جـ - تستخدم هذه النوعية من الرادارات مرسلات ذات قدرة إرسال عالية جداً تصل إلى حوالي (100) ميجا وات كما تستخدم هوائيات ضخمة لتحقيق عرض مناسب للشعاع (في حدود 8 درجة). د - رغما عن الأسباب السابقة في هذا النوع من الرادارات فقد أصبح ذا أهمية خاصــة جعلتــه يبرز في الآونــة الأخيرة ليتصدر اهتمام الأوساط العسكريــة لما يتميز به من الخصائص الآتية : (1) يؤدى أسلوب الكشف / المسح الجوى لما وراء الأفق إلى اكتشاف الأهداف الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً. (2) انفراد هذه الأنواع من الرادارات بخاصية الانتشار لموجاتها المغناطيسية علي مسافات بعيدة فيما وراء الأفق عن طريق حدوث انعكاس لهذه الموجات بعد اصطدامها بطبقة الأيونوسفير في الجو أو انعطاف هذه الموجات علي سطح الأرض الأمر الذي يعطي إمكانية اكتشاف الأهداف الجوية لمسافات تصل إلى (4000) كيلو متر للموجـات السمـاويـة (400) كيلو متر للموجات الأرضية. *** رادارات الموجات السماوية : أ - تمتاز هذه الموجـات السماويـة بطـول موجـة كبيـرة جداً يتراوح من (10 :30 ) متر وهذا يوضح القدرة الفائقة لهذه الرادارات في اكتشاف الأهداف الجوية ذات الطلاءات والمواد الماصة للشعاع الراداري حيث من الصعب تصميم أسطح لهذه الطائرات يتناسب مع هذا الطول الموجي الكبير. ب - تعتمد نظرية عمل هذا النوع من الرادارات علي إرسال الموجات الكهرومغناطيسية في الجو وتصطدم بطبقة الأيونوسفير وترتد إلي سطح الأرض فتصطدم بالأهداف الجوية وتنعكس وترتد مرة أخري عن طريق طبقة الأيونوسفير إلي جهاز الاستقبال. جـ - أهم العيوب الرئيسية : (1) تبدأ مسافة منطقـة البث علي سطـح الأرض من مـدي لا يقل عن (80) كيلو متر وتعتمد هذه المسافة علي اقل تردد في حيز التردد العالي (H.F) ويؤدي ذلك إلى مشكلتين أساسيتين هما: ( أ ) يمكن لجهاز استطلاع راداري معادي تحديد موقع تمركز جهاز رادار الموجة السماوية و بمعرفة التردد العامل . (ب) عدم إمكان اكتشاف أهداف جوية قبل مسافة منطقة البث. (2) تتغير خصائص طبقة الأيونوسفير من آن لآخر نهاراً و ليلاً مما يشكل عبئاً فنياً علي أنظمة الإرسال و الاستقبال نظراً لإمكانية ارتداد أكثر من إشارة بمديات مختلفة لهدف جوي واحد وهذا يتطلب وجود نظام معقد لتنظيم التردد باستخدام حاسب إلكتروني خاص لاختيار الإشارة الحقيقية من بين هذه الإشارات المرتدة. *** أجهزة رادار الموجات الأرضية السطحية : أ - يمكن اكتشاف الأهداف الجوية فيما وراء الأفق باستخدام نظرية انتشـار الموجـات السطحية ذات التـردد العـالـي ( H.F )وحتى مـسافـة (300) كيلو متر من الساحل للأهداف التي تطير علي ارتفاعات منخفضة جداً. ب - تعمل هذه الأجهزة علي سواحل البحار الواسعة والمحيطات فقط حيث تستغل مياه البحر (ذات درجة ملوحة معينة) في الانتشار السطحي للموجات الكهرومغناطيسية ذات التردد العالي و تنتشر علي سطــح الـبحر بحيث تتطـابـق مع الانحنـاء الطبيعي لـسطحـي الأرض ( البحر) الكروي. جـ - مميزات رادارات الموجة السطحية : (1) كفاءة عالية في اكتشاف الطائـرات ذات المقطع الراداري الصغير و ذات الطلاءات المضادة للرادار و الطائرات الخفية و الصواريخ الطوافة. (2) تمتاز عن رادارات الموجات السماوية في أنها لا تعتمد علي طبقة الأيونوسفير بما لها من عيوب وأيضا عدم التأثر بالظروف الجوية. (3) القدرة الكبيرة علي اكتشاف الأهداف الجوية التي تطير علي ارتفاعات منخفضة ومنخفضة جداً / الأهداف البحرية في اتجاه البحر علي مسافات تصل إلى (300) كم . (4) تمتاز رادارات الموجة السطحية بقدراتها علي التخفي حيث توضع الهوائيات ذات الصواري الرأسية الدقيقة وسط المستنقعات والنباتات. (5) يمكن بتحليل تردد (دوبلر) لهذا النوع من الأجهزة توفير معلومات عن نشاط الأهداف الجوية ومناورتها أكثر من أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الميكرويفي. *** رابعاََ .. أنظمة كشف الصواريخ أرض / أرض : أ - يمكن اكتشاف الصواريخ الأرض / أرض باستخدام : (1) أجهزة رادار الموجات الأرضية لاكتشاف الصواريخ الطوافة. (2) أجهزة رادارات الموجات السماوية لاكتشاف الصواريخ الباليستيكية. الحمد لله إلى اللقاء فى الأجزاء الإثنيين الباقيين JACK.BETON.AGENT
  3. بـــــــــــــــــــــــــسم الله الـــــرحمن الـــــــرحيم (( الــــــخداع اللاســــــلكى )) { عــــــــــــــام } حدث أول إستخدام للحرب الإلكترونية بعد زهور اللاسلكى بفترة قصيرة كوسيلة مواصلات .. ففى بداية القرن الحالى كان اللاسلكى وسيلة لتبادل الرسائل الدبلوماسية بين البعثات الدولية وفى الحال أدرك الخبراء العسكريون أن إرسال الإشارات اللاسلكية تكون فى كافة الإتجاهات فأدرك الخبراء أن من الممكن مراقبتها ليس فقط من قبل الراسل والمرسل إليه لكن أيضاََ من قبل أفراد المخابرات المهتمين .. وخلال تلك السنوات المبكرة قامت الأطراف المتنازعة بإستخدام المعلومات والتى تم الحصول عليها بوسائل جديدة ومبتكرة .. وقرر حينها الأطراف المتنازعة بضرورة إنتاج نظام للرمز أو ( كــــود ) والشفرة للتقليل من كمية المعلومات التى يحثل عليا الخصم وبالتأكيد لم يكن إستخدام الرمز عسكرياََ شىء جديد .. وعبر التاريخ إستخدم القادة العسكريون رموزاََ خاصة للتواصل فيما بينهم ودربوا مجموعة كبيرة من الأفراد للوحدات للقيام بهذا الأمر وهو كسر أو فك هذا الرمز ونتيجة لهذا كان التجسس الإلكترونى على الإرسال اللاسلكى وكانت البداية لميلاد ( الحـــرب الإلكترونية ) .. وبمرور الوقت تحسنت نظم الرمز ( الكود ) وبالتالى قلت كميات المعلومات التى يمكن للخصم الحصول عليهم من عمليات الإستطلاع اللاسلكى .. ولكن لاحظ بعض الخبراء أنه من الممكن الحصول على معلومات قيمة نتيجة فحص تبادل الإرشارات بين المحطات وتحديد المحطة المرسلة للإشارة وأيضاََ المحطة المستقبلة و وأيضاََ عدد الإشارات .. لذلك قامت الجيوش بتشكيل وحدات خاصة بالإستطلاع اللاسلكى وصممت أجهزة خاصة بذلك صمتت بغرض إعتراض وتحليل مواصلات العدو اللاسلكية والخطية أيضاََ .. ولمقابلة هذا التطور ظهرت أساليب جديدة للحرب الإلكترونية وأحد هذه الأسباب هو الخداع الإلكتروني والذى تمثل الاسلكى فكان الخداع اللاسلكى .. طرق الخداع اللاسلكى : ( 1 ) الخداع عن طريق التقليد .. ( 2 ) الخداع عن طريق التضليل .. ( 3 ) الخداع عن طريق تمثيل نشاط وهمى إلكترونى .. نبدء فى الأول بالخداع عن طريق التقليد : أ - هو إحداث خلل وشلل وإرباك فى الشبكات والإتجاهات اللاسلكية المعادية وذلك بتقليد نوع من العمل والإشعاع الذى ينبعث من أجهزتة والتداخل على قنوات موصلاته بنفس الأسلوب الذى يتبعه أى الدخول على شبكاته وإتجاهاته اللاسلكية وقنوات توجيه الطيران والدفاع الجوى بغرض إرباكة وجعل الإشارات التى يتلاقها العدو كأنها صادرة من معداته وأجهزتة .. لذلك للقيام بمثل هذه الأعمال يتطلب الأول التدريب الجيد والصارم للأفراد القائمين بأعمال الخداع اللاسلكى على أساليب المواصلات المعادية و المصطلاحات التى يستخدمها العدو وعلى طرق التخاطب اللاسلكى المعادى وده بيتطلب مهارة كبيرة فى التشغيل وتوقيتات العمليات .. ب - يتم ذلك بتشغيل المحطات الاسلكية الصديقة لتقليد عمل شبكات العدو الاسلكية وبشكل يناظرها تماماََ وذلك عن طريق إرسال تعليمات خاطئة من الممكن أن تحتوى على ( تقارير & بلاغات قتال & إشارات لاسلكية ) وتعتبر هذه الطريقة من طرق الخداع المقصودة والتى تجعل من الممكن بث بيانات سريعة وخاطئة ومباشرة للقادة وضباط الهيئات القيادية وعمال الاسلكى للعدو مع طبعاََ وضع فى الإعتبار السلوك شخصى والسمات المميزة لعمال اللاسلكى المعادى وعلى نفس الترددات وأنواع العمل التى تعمل عليها أجهزة العد حتى يتوهم هؤلاء العمال أن الإشارات اللاسلكية من الشبكات من الأجهزة والإتجاهات الصديقة التى يستقبلوها صحيحة مع مراعاة أن إرسال المعلومات الخاطئة من أجهزتنا وشبكاتنا يجب أن تتم بطريقة لا تمكن العدو من إكتشافها بحيث تأخذ فى الإعتبار الشكل والطريقة المستخدمة فى إرسال البينات الحقيقية للعدو .. ج - يتطلب القيام بهذه الأعمال من الخداع الإلمام بأساليب عمل الشبكات المعادية وذلك عن طريق : ( 1 ) الإعتراض اللاسلكى .. ( 2 ) تحليل حركة تبادل الإشارة .. ( 3 ) تحليل الإشارة .. ( 4 ) المراقبة .. ( 5 ) تحليل الشفرة وكسر الكود والرمز.. ( 6 ) تحديد وإيجاد الإتجاه اللاسلكى .. وده حتى يتمكن القائم بالعمل التعرف على الأتـــــى : 1 - المحطات الرئيسية والفرعية للعدو ( الإتجاه ) نوع العمل المستخدم .. 2- نداء المواصلات & الكود المستخدم & المحطة الرئيسية والفرعية .. 3 - طبيعة عمل الشبكة النبضات والصفات المميزة لعمل تلك الشبكة .. 4- هل يستخدم لغة عادية بدل من المصطلحات المصدق عليها .. 5- تبعية الشبكة أو الإتجاه ومستوى الإستخدام التكتيكى الذى تعمل عليه .. 6 - النداء عل بيتم على أسماء أشخاص بعينهم .. 7 - هل يستخدم العمال نداءات غير مسموح بها أو غير صحيحة .. 8- هل هناك إرسالات غير ضرورية .. 9- هل يتم الإرسال بسرعات عالية لا يتمكن العمال من إستقبالها .. 10- هل تم تبادل أحاديث غيرقانونية بين العمال .. 11- هل التعارف للوحدات أو الأفراد يتم أثناء الإرسال .. 12- نقاط القوة والضعف فى أمن القوات المعادية .. د - يمكن أن يتم إسلوب الخداع بالتقليد عن طريق تسجيل إشارات حقيقية لشبكات العدو اللاسلكية ثم إعادة إذاعتها مرة أخرى بإستخدام أجهزة التسجيل فى المكان والزمان المناسب بحيث يتمشى ذلك مع موقف إدارة المعركة وطبيعة عمل القوات وذلك كما حدث مع إخوانا الأمريكان فى ( فيتنام ) .. ه - يجبل تغير طريقة الخداع عن طريق ( التقليد ) حسب الموقف وأعمال القتال للقوات وكذلك تبعاََ لتغيير العدو للكود المستخدم والت يتم كشفها بإستمرار وفك رموزها .. و - بالنسبة لقنوات الإتصال الخاصة بتوجيه مثلاََ طيران العدو التكتيكية خاصة أثناء المعارك الجوية فمن الأفضل أن يستخدم الخداع عن طريق تسجيل لأوامر التوجية والإنذارات لطائرات العدو ثم إعادة إرسال الأوامر بإسلوب يتناسب مع أعمال قواتنا الجوية وموقف القتال الجوى لنا .. ز - لكى يتم وضع العدوتحتهذه الظروف وفى خلال عمل الشبكات والإتجاهات اللاسلكية الخداعية من المناسب بعد إرسال عدة إشارات لاسلكية خداعية ( أوامر & إشارات & .. ) إيقاف عمل هذه الشبكات والاتجاهات ثم القيام بإجراء إعاقة لاسلكية ايجابية سواء كانت موضعية أوغلالية على نفس الترددات التى يتم إرسال الإشارات الخداعية من خلالها وذلك لزيادة اقتناع العدو بأن هذه الإشارات التى تم إرسالها حقيقية وصادره من قواته ووحداته اللاسلكية وكقاعدة يكون إستقبال الإشارات اللاسلكية الخداعية فى هذه الحالة مقبول ومن المناسب أيضا ليس فقط إعاقة هذه الشبكات التى يتم إرسال الأوامر والإشارات الخداعية من خلالها ولكن أيضا يتم إعاقة قنوات الاتصال الأخرى للعدو ومراكز قيادته وسيطرته .. ح - فى حالة عدم القدرة على فك (كسر) الكود والشفرة للعدو ولكن محطاته اللاسلكية مازالت تجيب على نداء المحطات الخداعية فى هذه الحالة تستمر محطات الخداع فى إرسال رسائل لاسلكية مختلفة بغرض تضليل عمال اللاسلكى للمحطات المعادية وذلك بالتداخل على شبكاته وفرعياته العاملة على أن تكون هذه الإشارات تشابه فى نصها طبيعة عمل تلك الشبكات اللاسلكية والاتجاهات ومن المناسب فى مثل هذه الحالة أن تكون هذه الإشارات سابقة التجهيز والإعداد ثم يرسل بعد ذلك تصحيح لهذه الإشارات مثل قوة السمع و الإفادة عن وصول الإشارة و طلب تغيير والإنتقال إلى التردد الإحتياطى وأى مطالب أخرى مماثلة ... وعادة فإن مثل هذه الطرق حتى بدون معرفة الشفرة للعدو يمكن أن تتسبب فى إرباكه وإحداث خلل فى عمل هذه الشبكات . ط - يعتبر تنظيم التعاون الوثيق بين القوات والوسائل الخداعية مع وسائل الإعاقة خلال القيام بخداع العدو عن طريق تنفيذ التقليد أحد الأسباب الرئيسية الهامة لنجاح أعمال الخداع .. ى - يجب أن تكون المواد المحتوية على المعلومات الخداعية والتى يتم إرسالها بطريقة التقليد والتداخل على شبكات العدو اللاسلكية مع ملاحظة مراعاة الآتــــــى أثناء تجهيز بيانات الخداع : ( 1 ) دراسة تنظيم قوات ووحدات العدو .. ( 2 ) أنواع عمل أجهزة العدو اللاسلكية .. ( 3 ) الكود والشفرة المستخدمة بواسطة العدو .. ( 4 ) أنواع الإشارات اللاسلكية المستخدمة وأى معلومات أخرى يتم تبادلها من خلال تلك الشبكات وإتجاهاتها .. ك - من الأفضل أن تكون المحطات اللاسلكية الخداعية مشابهة للمحطات المستخدمة عند العدو مع ملاحظة مستوى الإستخدام لهذه المحطات ومخطط تنظيم المواصلات اللاسلكية عند العدو حتى يمكن أن يكون الخداع مطابقاً تماما لأسلوب الإستطلاع الإلكترونى .. ل - يجب مد المنفذين بأعمال الخداع ببلاغات خداعية أو بمعنى إشارات بصفه مستمرة مع تحديد أسبقية إرسال تلك البلاغات والإشارات وإعدادها وذلك بالتعاون مع وحدات الإستطلاع الإلكترونى .. م - ضرورة إرسال إشارات خداعية متصلة بتطورات المعركة المختلفة بهدف الإستعداد الدقيق لإرسال مواد الخداع للقائمين بتنفيذ أعمال وإدارة الخداع الإلكترونى فى الوقت المناسب .. ن - يجب أن يكون عمال اللاسلكى والمترجمون (هاتف – تلغراف صوتى ) على دراية ومعرفة تامة بقواعد إستخدام المواصلات الإشارية للعدو وكذلك التأهيل الشخصى والصفات المميزة والمصاحبة لعمال تشغيل الشبكات والاتجاهات اللاسلكية المعادية.كما يجب أن تتم الأعمال الخداعية من خلال شبكاتنا اللاسلكية بطريقة لاتمكن العدو من اكتشافها بحيث تماثل فى الشكل والمظهر الطريقة المستخدمة منه فى إرسال المعلومات الحقيقية .. س - يجب تدريب عمال اللاسلكى والمترجمين القائمين بتنفيذ أعمال الخداع ( برق صوتى & هاتف ) على أسلوب إستخدام أجهزة تسجيل الإشارات بغرض تسجيلها ثم إعادة إذاعتها مرة أخرى فى الزمان والمكان المناسبين بحيث تتمشى مع تطور ظروف المعركة وذلك فى حالة وجود صعوبة للتداخل مع شبكات العدو نتيجة ضعف مستوى عمال اللاسلكى والمترجمين فى ( اللغة العبرية ) أو نتيجة وجود أخطاء لغوية أو هجائية لهؤلاء العمال مع مراعاة أن تكون أجهزة التسجيل ذات نوع جيد ومسجل علية بلاغات من ( إشارات & أوامر .. ) خاصة بالإرسال الحقيقى للعدو وخصوصاً على المستوى التكتيكى وعلى مستوى توجيه طيران العدو التكتيكى فى الجو .. ع -يمكن أن تستخدم فكرة ( المنارات اللاسلكية المضللة ) أو ( MASKING BEACONS ) لتضليل العدو وذلك عند إعتماد العدو على اللاسلكى فى الملاحة وهناك عدة أنظمة لاسلكية تستخدم فى الملاحة وتتلخص الفكرة فى وجود منارتين لاسلكيتين فى مكانين متباعدين يشعان فى وقت واحد بطريقة متزامنة تماما فإذا كان الطيار عمودى على منتصف الخط الواصل بينهما فإن فرق الطور بين الإشارتين التى يستقبلها يكون صفرا وهكذا يمكن عن طريق قياس فرق الطور بين الإشارات التى يستقبلها من المنارات لتحديد مكانه .. (( ثانياََ الخداع عن طريق التضليل )) أ - هو تعمد إشعاع موجات كهرومغناطيسية وتبادل إشارات خداعية على شبكاتالمواصلاتالعاملة لقواتنا يترتبعلى إلتقاطها بواسطة العدو وتحليلها إلى الخروج بإستنتاجات ومعلومات مضللة عن قواتنا .. ب - يمكن تضليل الضباط القادة على مختلف المستويات عن طريق التأثير على إستطلاع العدو اللاسلكى والإلكترونى وذلك بإرسال إشارات وهــــــــمية ( أوامر & توجيهات & بلاغات قتال & تقارير عن طبيعة عمل قواتنا ونوايانا & نوع المعركة & بدء الهجوم & إتجاه الهجوم & طرق التحرك ) بحيث يلتقطها إستطلاع العدو اللاسلكى والإلكترونى ويقوم بتحليلها والوصول إلى استنتاجات خاطئة والتى يتم تبليغ قادة العدو بها فى شكل تقارير مما يؤدى إلى حصول العدو على معلومات مضللة عن قواتنا . جـ - عند التحول من الهجوم إلى الدفاع أو العكس وأثناء تحرك القوات أوإجراء عمليات الغيار أوإعادة التجميع يجب أن يتم ذلك مع إتخاذ إجراءات التأمين الإلكترونى لمراكز القيادة ومراكز الإشارة مع ملاحظة ترك بعض المحطات اللاسلكية ذات الأهمية الخاصة من وجهة نظر العدو اللاسلكى والإلكترونى فى المناطق السابقة مع إستمرار عملها بنفس النشاط السابق و من ناحية حجم تبادل الإشارات ونوعيات هذه الإشارات وبنفس الشدة السابقة مع إستخدام نفس معلومات الشبكة أوالإتجاه والوثائق المستخدمة فى أمن السيطرة على القوات كما هو مستخدم من قبل تماماً وفى نفس الوقت ترسل القيادات والرئاسات إشارات لاسلكية مضمونها يهدف إلى تضليل العدو عن الموقف الحقيقى الجارى اتخاذه وفى نفس الوقت تكون المحطات اللاسلكية التى إنتقلت إلى المناطق الجديدة الجارى إحتلالها على وضع الاستقبال فقط مع ملاحظة التأكد أن معلومات التضليل الجارى إرسالها فى خلال أعمال شبكات مفهومه جدا لدى القوات الصديقة حتى لايؤدى إلى نتيجة عكسية أو إحداث أى بلبلة فى نشاط عمل القيادات والقوات .. د - عند تجهيز المعلومات الخداعية بغرض تضليل العدو والتى يتم إرسالها من خلال عمل شبكاتنا وإتجاهاتنا اللاسلكية يراعى الآتــــــى : ( 1 ) خصائص حجم ومحتويات المعلومات الخداعية .. ( 2 ) طريقة إرسال المعلومات الخداعية .ومن خلال عمل شبكاتنا والشبكات والاتجاهات الصديقة (كلام واضح & مشفر & كود مختصر & إشارات لاسلكية ) على أن تكون متضمنة بعض المعلومات الحقيقية .. ( 3 ) الإجراءات التى تتخذ بغرض منع القنوات من الاستجابة للمعلومات الكاذبة والتى ترسل بغرض إلتقاطها عن طريق وسائل الإستطلاع للعدو اللاسلكية .. ( 4 ) تحديد الشبكات والاتجاهات التى يتم من خلالها إرسال المعلومات المضللة وتحديد نوع الإرسال المستخدم ( برق صوتى & برق كاتب & صورة مرئية & هاتف. & .. ) .. هـ - يتم تنفيذ الخداع عن طريق التضليل إما طبقاً لخطة مسبقة التجهيز ومخطط لها من قبل أو على شكل بلاغات وإشارات خاصة تصدر فى وقته وطبقاََ للموقف . و - يتم تجهيز المعلومات والوثائق الخداعية التى يتم إرسالها عن طريق المواصلات الصديقة بواسطة ( فرع الخداع التعبوى ) بواسطة ( مركز الخداع الإلكترونى ) وبتعليمات من رئيس عمليات أوقائد هذا المركز .. ز - على المستوى التكتيكى وخصوصاً فى حالات المناورة للقوات يستخدم الإرسال الواضح أو الكود الجزئى ( كلام واضح + كود ) .. ح - يراعى عند إستخدام هذا الأسلوب من الخداع والذى يتم عن طريق دس معلومات خاطئة عن قواتنا أن يكون أثناء العمليات فقط حيث لا يوجد الوقت الكافى لدى العدو للتأكد من صحة هذه المعلومات وأن يتم الإرسال بجميع الوسائل الأخرى المتيسرة عن طريق تقسيم الإشارات اللاسلكية إلى عدة مقاطع ووثائق منفصلة ذات دلالة نوعية محددة لنفس الموضوع الخداعى الجارى إرساله و يستخدم أكثر من طريقة .. ط - يراعى أن لا يكون هناك أى إختلاف جوهرى بين مواد وموضوعات الخداع المرسلة باللاسلكى وبين الحقيقة سواء من ناحية الشكل أوالمضمون .. ى - من الحالات السابقة يمكن التوقع أن إستطلاع العدو الإلكترونى سيقوم بتحليل المعلومات المتحصل عليها وبالتالى سيصل إلى إستنتاجات خاطئة عن أوضاع قتال قواتنا . (( ثالثاََ الخداع عن طريق تمثيل نشاط إلكترونى وهمى )) أ - ويتم ذلك عن طريق تمثيل نشاط إلكترونى طبيعى بوسائلنا الإلكترونية كما لو كان صادراً من وحداتنا وذلك من خلال إقامة مراكز إشارة هيكلية وتقليد عملها تماما وتنفيذ الإتصال اللاسلكى من خلالها وبنفس الحجم الحقيقى فى المراكز الأصلية وكذلك يمكن تمثيل عمل مراكز القيادة والسيطرة بمختلف المستويات عن طريق إرسال معلومات وهمية من خلال عمل هذه المراكز بأحداث غير صحيحة عن نشاط وتحركات القوات وذلك بقصد خداع العدو بالنسب للحجم ومواقع القوات وتحركاتها- تستخدم قوات ووحدات خاصة لأحداث هذا النوع من الخداع .. ب - يمكن تحقيق ذلك النوع الخداع بالتالـــــــى : ( 1 ) إنشاء وإقامة مراكز إشارة مخفضة ( أقل من الواقع من ناحية حجم المعدات ) وأجهزة ومحطات لاسلكية منفصلة وتشغيلها من مواقع هيكلية على شكل شبكات وإتجاهات حقيقية أو هيكلية تتبع مستوى القيادة الذى تخصه هذه المراكز الخداعية وذلك بناءاً على جدول زمنى وخطة موضحه بغرض تقليد مراكز قيادة ورئاسات وتجمعات هيكلية تناسب خطة الخداع .. ( 2 ) تمثيل إنتقالات مراكز الإشارة الحقيقية عن طريق إنتقال المحطات اللاسلكية الخداعية إلى مناطق هيكلية توضح إنتقالات خداعية لمراكز الإشارة الحقيقية .. ( 3 ) يمكن إستخدام المحطات اللاسلكية الغير مستخدمة فى أغراض العمليات وكذلك المحطات اللاسلكية لمراكز الإشارة والرئاسات المجاورة والتى ليس لها دور فى العملية المقبلة بغرض زيارة مركز الإشارة الخداعي من المنطقة الخداعية .. جـ - يتم تنفيذ تمثيل نشاط إلكترونى كما هو سابق الإشارة إليه بإستخدام الوسائل اللاسلكية للقوات الصديقة والوسائل اللاسلكية الخاصة بوحدات الخداع الإلكترونى .. د - يجبأن يكون عمل جميع المواصلات اللاسلكية والتى تقوم بتمثيل إعادة التجميع أو التحرك والتى تنفذ من مناطق ومراكز قيادة خداعية أن تكون الأجهزة المستخدمة من نفس الأجهزة التى تعمل مع هذه القوات الجارى تمثيل إعادة تجميعها مع مراعاة إستخدام نفس الأسلوب المستخدم مع الوحدات العاملة نفس معدلات العمل وكذلك نسبة الإشارات المستخدمة فى أساليب الكود والشفرة ويكمل هذا تحريك قوات بالأحجام التى تناسب المعلومات المتبادلة على هذه الشبكات وفى الأماكن والطرق الوارد ذكرها فى الرسائل .. هـ - عند تنظيم الخداع الإلكترونى بطريق تمثيل نشاط إلكترونى يراعى أن تعمل الوسائل اللاسلكية المستخدمة لأغراض الخداع بحيث تطابق وتكون متوافقة تماما مع أنواع العمل الحقيقية المستخدمة مع هذه القوات الفعلية .. و - يمكن أن يؤدى الإفراط فى الإرسال الصريح للإشارات من المناطق الخداعية التى لايوجد فيها أى تحركات خداعية للقوات وأى إنحراف عن أنواع العمل الحقيقية لنظم الإتصالات أوالأعمال الحقيقية المحتملة للقوات إلى يقظة إستطلاع العدو مما قد ينتج عنه كشف العدو لخطط وأساليب خداعنا .. ز - عند تحديد أنواع عمل الرسائل اللاسلكية لأغراض الخداع الإلكترونى يجب مراعاة المهام التى تكلف بها القوات وإمكانياتها وكفاءة هذه القوات وكذلك قواعد امن المواصلات فعلى سبيل المثال عند إيضاح أو إظهار حشد وتجميع للقوات يجب ألا يسمح بأى زيارة مكثفة غير عادية فى حركة تبادل الإشارات اللاسلكية بين المحطات اللاسلكية الخداعية التى تمثل وصول قوات كاذبة حيث أن التعليمات والقيود وقواعد امن السيطرة تنص على تقييد حركة الإشارات أثناء عمليات حشد وتجميع القوات .. ح - يفضل إستخدام محطات لاسلكية ومحطات متعددة القنوات لتمثيل وصول قوات جديدة والتى لاتكون قد استخدمت للإرسال من قبل مع هذه المجموعة حيث أن الخصائص المميزة للمحطات اللاسلكية ومحطات متعددة القنوات التى كانت تعمل من قبل على الجبهة يمكن أن تكون معروفة لإستطلاع العدو . ط - يفضلعند تمثيل انسحاب التشكيلات والوحدات من تشكيل الجيش الميدانى إيقاف عمل الوسائل اللاسلكية التى تعمل مع القوات الخداعية القائمة بالانسحاب حتى نهاية المرحلة الجارية اللاسلكى وفى حالة تمثيل إعادة تجميع القوات من المستحسن أن يكون هناك إنتقالات حقيقية للوسائل اللاسلكية . ى - يهدف تمثيل عمل الوسائل اللاسلكية إلى تضليل العدو عن التشغيل الحقيقى للشبكات اللاسلكية بمواقع مراكز القيادة وتشتيت جهود قوات ووسائل إستطلاع العدو اللاسلكى وكذلك قوات ووسائل الإعاقة اللاسلكية له عن قنوات الإتصال الحقيقى لقواتنا . ك - عند تضليل العدو عن أماكن مراكز القيادة والسيطرة لقواتنا يجب أن يوضع فى الإعتبار المعدلات الزمنية لإنشاء هذه المراكز & تنظيم هذه المراكز & مسافات تمركزها بالنسبة للقوات .. وأثناء تمثيل هذه المراكز يجب أن يوضع فى الإعتبار النقاط الآتيــــــــــــة : ( 1 ) البدء فى تمثيل عمل أهم مراكز السيطرة . ( 2 ) من الضرورى تمثيل عمل مراكز قيادة فى نفس الوقت (على مختلف مستويات القيادة ) وذلك بهدف إقناع العدو بحقيقة وجود هذه المراكز مما يؤدى إلى خروجه باستنتاجات خاطئة عن نظام السيطرة وتجمعات القوات .. ( 3 ) يجب أن يوضع فى الاعتبار أن تمثيل نشاط إلكترونى لمركز السيطرة ليس هدفه تضليل إستطلاع العدو اللاسلكى فقط ولكن أيضا الإستطلاع المرئى والتليفزيونى والتصوير والإستطلاع الأرضى والجوى الرادارى وكذا الحرارى والليزرى .. ل - كمثال عند تمثيل نشاط إلكترونى لمركز قيادات الفرق يجب أن تنتخب مواقع تمركز مراكز القيادة الهيكلية بحيث تكون على مسافات تناسبه من الحد الأمامى وعلى أجناب مراكز القيادة الحقيقية مع الوضع فى الإعتبار أن تكون السمات الخداعية لعمل هذه المراكز طبيعية قدر الإمكان .. م - لتمثيل عمل مركز قيادة جيش ميدانى يتبع نفس الأسلوب السابق ولكن يتم التنفيذ على حجم أكبر يناسب إمكانيات مركز قيادة الجيش الميدانى .. س - عند تمثيل تمركز القوات وأماكن الحشد ( فرقة مدرعة مثلاََ ) فى هذه الحالة يجب على وحدات الدبابات أن تظهر تحركات حقيقية فى مناطق التمركز علاوة على تشغيل محطات لاسلكية تردد عالى جدا التى مع هذه الدبابات بالإضافة إلى ذلك يتم تمثيل مناطق الحشد بالدبابات عن طريق إستخدام العواكس الركنية وأهداف هيكلية بحيث تظهر فى حالة إستخدام العدو للإستطلاع الجوى الرادارى كأهداف حقيقية ذات مقطع رادارى يماثل المقطع الرادارى للأهداف الحقيقية .. ع - ومن المناسب عند تمثيل تحركات وانتقالات وحدات الدبابات من مناطق التمركز عن طريق إستخدام محطات لاسلكي كتلك التى تعمل مع هذه الوحدات وبإستخدام المحطات اللاسلكية لوحدات الخداع اللاسلكى وذلك بغرض تمثيل تحركات فرقة مدرعة عن طريق إرسال إشارات كاذبة من المناطق الهيكلية وعلى إمتداد طريق التحرك على أن يعمل على هذه المحطات أطقم مدربة على أسلوب تبادل الإشارات فى المدرعات وذلك لتمثيل تبادل البرقيات التى تناسب طبيعة العمل المطلوب خداع العدو به . ف - يراعىعند الإعلان عن مناطق خاطئة لمراكز السيطرة وغيرها من الأهدافأن يكون أسلوب الخداع للوسائل الإلكترونية مشابها إلى حد كبير للمواقع أى ضرورة إنطباق الوسائل الإلكترونية المخادعة مع الطرق والوسائل الحقيقية بقدر الإمكان .. كده بحمد لله خلصنا الخداع الاسلكى يتبع بعد كده الخداع الرادارى .. JACK.BETON.AGENT
×