الغزو الذي غير وجه أوروبا وصده المصريون ,,, شعوب البحر

الموضوع في 'التاريخ العسكري المصري القديم' بواسطة علاء تامر, بتاريخ ‏13 ابريل 2017.

  1. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member


    الغزو الذي غير التركيبة السكانية لأوروبا وصده المصريون ,,, شعوب البحر ,,, فمن هم ومن أين أتوا وما هو تسليحهم وكيف تعامل معهم المصريون ,,, هذا ما سنحاول شرحه بأيجاز في هذا الموضوع


    24.jpg




    شعوب البحر هم عبارة عن تحالف بين قبائل بحر أيجه وقبائل البحر الأسود وقبائل غرب اسيا الصغري ومناطق أوروبية وأسيوية أخري 1229ق.م-1187ق.م , وأدي هذا التحالف الي تدمير امبرطوريات كبري مثل الأمبرطورية الحيثية وابادة مدن كثيرة للأبد وعدد ضخم من الضحايا.


    في نهاية عهد العصر البرونزي في منتصف القرن 13 ق.م حلت كارثة اقتصادية باليونان وادت تلك الكارثة الأقتصادية الي انتشار المجاعة والفوضي السياسية وشملت ايضا تلك الأزمة اجزاء كبيرة من أسيا الصغري (تركيا حاليا) .




    سبب تلك الأزمة الأقتصادية الطاحنة هو ازدحام اليونان القديمة الغنية والمزدهرة بالمواطنين وبالمهاجريين  فبالتالي زاد الاستهلاك بشكل كبير  وقل الانتاج عن العهود السابقة بسبب قلة الأيدي العاملة الماهرة وقلة العبيد الماهريين وايضا سبب الأزمة الاقتصادية كان تعرض طرق التجارة البحرية لغارات القراصنة بطريقة متزايدة وبالتالي اصبحت تلك الطرق التجارية البحرية غير أمنة وادي كل ذلك في النهاية الي تبخر الاحتياطي والمخزونات الخاصة بامبرطورية اليونان القديمة في العصر البرونزي .




    اضطر في النهاية ملوك اليونان والطبقة الغنية الي البحث عن مناطق جديدة من أجل ايجاد مواد خام جديدة ومن اجل ايجاد عمال و عبيد أكثر واراضي أخري للاستيطان ولنهب بضائع ومخزونات البلاد الأخري ولأكتشاف طرق تجارة جديدة وبالتالي اضطر اليونانيين لمهاجمة طروادة (معركة حصان طروادة الشهيرة التي تكلم عنها الفيلم الشهير بطولة براد بيت) ولكن الازمة الأقتصادية استمرت واضطر معظم اليونانيين وسكان بحر ايجة للهجرة للبحر المفتوح ليصبحوا بعد ذلك شعوب البحر الشهيرة وذلك في النصف الأول من القرن 13 ق.م .


    العالمة البريطانية بجامعة مانشيستر أليزابيث فرينش تعتقد أن مدينة تيرينس التي تقع بالقرب من أثينا  هي كانت مركز انطلاق شعوب البحر خصوصا ان تلك المدينة ازدهرت عندما انهارت باقي المدن اليونانية وتحولوا ايضا الي البحر للقرصنة وبالتالي ازدهرت تلك المدينة بكونها مركز للقراصنة اليونانيين أو شعوب البحر كما تم تسميتهم لاحقا وكانت مدينة تيرنيس ايضا المركز لأخر فوجين من شعوب البحر وهم قبيلة البيليسيت أو فلسطيين (في النصوص المصرية كانوا يسموا بالبيليسيت أو بالبولاستي وفي النصوص اليونانية كانوا يسموا بالبيلاسجيانز) وقبيلة الدينين أو الدانونا والمعروفين ايضا بقبيلة داناس باليونانية .


    casestudy_image_troy.jpg


    turkey map arabic.png
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    20 شخص معجب بهذا.
  2. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member


    بدأ اليونانيين وسكان بحر أيجه وغيرهم من قبائل اوروبا التي اتجهت للقرصنة البحرية (شعوب البحر) بمهاجمة مصر القرنين 14 و13 ق.م منذ عهد الملك أمنحتب الثالث تاسع ملك من ملوك الأسرة 18والملك رمسيس الثاني ثالث ملوك الأسرة 19وتمت هزيمتهم علي يد المصريين .




    استطاع رمسيس الثاني علي أسر البعض من قبيلة الشردان اثناء محاولتهم مهاجمة دلتا النيل واستخدمهم في حربه ضد الحيثيين بعد ذلك , لكن أول هجوم خطير لشعوب البحر كان في عهد الملك مرنبتاح (أبن رمسيس الثاني) رابع ملوك الأسرة  التاسعة عشر .


    title_chariot_army.jpg




    صورة للجيش اليوناني أحدي المكونات الرئيسية في تحالف شعوب البحر


    حيث  صد الملك مرنبتاح تحالفا من قبائل الأمازيغ وشعوب البحر , فهاجم شعوب البحر والأمازيغ من الغرب وصدم مرنبتاح وتسبب في ابادة معظمهم . حسب المصادر المصرية تكونت قبائل شعوب البحر التي هاجمت مصر في عهد مرنبتاح من القبائل الأتية:


    قبيلة ليقيا أو ليكيا (مدينة في جنوب تركيا)


    قبيلة شيردان من سردينيا (جزيرة ايطالية كبيرة وتعتبر اكبر ثاني جزيرة في البحر المتوسط بعد صقلية)


    قبائل التيرسنيانز من مملكة ليديا في غرب تركيا


    قبيلة شاكاراسا من اقليم بيسيديا جنوب غرب تركيا


    الجيش اليوناني بأكمله انطلاقا من اقليم أخايا من اليونان


    11.jpg


    خريطة توضح توزيع القبائل في أسيا الصغري (تركيا حاليا)


    713px-Italy_1000_AD-ar.svg.png
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    18 شخص معجب بهذا.
  3. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member

    تكون هذا التحالف عن طريق اليونانيين بتسهيل التحالف بين القبائل الامازيغية الليبية و القبائل التركية والأيطالية ليتكون تحالف امازيغي ايطالي تركي يوناني لمهاجمة مصر , تجمعت قوات ذلك التحالف في مدينة برقة الليبية وقد اصطحب الليبيين معهم عائلاتهم بغرض الاستيطان في مصر, هاجمت قوات تحالف شعوب البحر مع الليبيين عند محوريين في غرب مصر , المحور الأول بحريا في شمال غرب مصر عند مصب النيل في أبي قير والمحور الثاني بريا عند واحة الفرافرة وحرك الملك مرنبتاح قواته المصرية عند تلك المحاور في 1229 ق.م محدثا نصرا كبيرا لمصر وهزيمة قاسية لهذا التحالف وسقط معظم قوات التحالف قتلي والمتبقي تم أسره أو هرب .


    7.jpg


    22.jpg


    الملك مرنبتاح


    1bbe80ff-2cae-42f6-adf1-2d13bd704ed8.jpg
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    16 شخص معجب بهذا.
  4. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member

    بعد انتصار مرنبتاح العظيم بوقت قصير حوالي عام 1220 ق.م , أدت المجاعات والفوضي السياسية المتزايدة في اليونان (خصوصا بعد هزيمة اليونانيين علي يد المصريين) والأقاليم في غرب تركيا الي تأسيس تحالف أكبر من المهاجرين من مختلف انحاء اوروبا بجانب اليونانيين وسكان غرب تركيا لتكوين تجمع من موجة أكبر من شعوب البحر في الساحل الغربي لتركيا


    التجمع الجديد تكون من التحالف القديم من الشعوب البحر الذي هاجم مصر في عهد مرنبتاح بجانب قبائل وأهالي مناطق أخري مثل قبائل فلسطيين من تركيا وايران  وقبائل دينيين من أوكرانيا وسكان مملكة طروادة وأهالي أقليم تراقيا التي هي جزء من بلغاريا ورومانيا حاليا وهذا بجانب سكان مدن من مدن تركية أخري ومهاجريين من أقاليم أوروبية أخري مثل تيوكريانز من وسط ايطاليا وكاركيشا من اسبانيا هذا بجانب قبائل مشويش اليبية . أي بأختصار ضم تحالف الكثير من المدن والبلاد المطلة علي البحر الأبسض المتوسط والبحر الأسود وتم وصفه من قبل المؤرخين ايضا بأنه تجمع للقراصنة علي مستوي العالم المعروف وقتها .


    15.jpg


    خريطة توضح طرق الملاحة البحرية في ذلك الوقت والأماكن المحتملة التي تجمعت منها جموع شعوب البحر


    europe-map.jpg


    خريطة أوروبا السياسية الحالية بالمقارنة بالصورة السابقة لتوضيح الأماكن التي اتت منها شعوب البحر
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    16 شخص معجب بهذا.
  5. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member

    تقدمت جيوش شعوب البحر في أسيا الصغري أولا (تركيا حاليا) فكانت أول ضحية لهم هي مملكة الحيثيين (بالرغم من قوة الحيثيين حيث ان كل جنودهم بلا استثناء مزودين بدروع وتروس من البرونز الي جانب عجلات حربية قوية) وتم تحويل مدنها وعاصمتها الي حطام , ثم بعد تدمير الامبرطورية الحيثية القوية , تقدمت جحافل شعوب البحر لتدمير مملكة أوغاريت أقوي مملكة في الشام القديمة وكذلك نفس المصير ينتظر مدن تركية و شامية أخري مثل حلب و غازي انتيب وحماة وصيدا وتم تدمير ايضا مملكة العموريين القديمة وبالتالي تشويه هذه المناطق للأبد بعد نهبها مخلفين فقط خلفهم الرماد والأطلال .


    f2c95180eb644161063ed9d6441fd8d2.jpg


    رأس ملك الحيثيين بيد جنود شعوب البحر


    815c00af3e48a2aac2ef94bb1dbf4bb5.jpg


    3643443621f988979dedc8af14202330.jpg


    beff65cbd34aa696a45c27c6cc069910.jpg


    d1b163611fe435fcad5935e399dd4cc0.jpg ملك العموريين تحت أقدام الغزاة
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    15 شخص معجب بهذا.
  6. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member

    في عام 1195 ق.م تحركت جموع الغزاة لحدود مصر الشرقية ليس بغرض النهب هذه المرة كما حدث في البلاد الأخري لكن هذه المرة من اجل ابادة جموع الشعب المصري واستعباده والاستيطان بمصر للأبد و قسم المهاجمين انفسهم لقسمين وهاجموا عن طريق محوريين كما حدث في الماضي , محور بري عند بيلوسيوم (تقع بالقرب من مدينة بورسعيد) ومحور بحري عند مصب النيل بالبحر وفي يوم واحد فقط خاض الجيش المصري العظيم بقيادة الملك رمسيس الثالث معركتين في مكانيين مختلفين , المعركة الأولي برية في بيلوسيوم والأخري بحرية عند مصب النيل وتم سحق التحالف الأوروبي بشكل شبه كامل لدرجة جعلت شعوب البحر لا يفكرون حتي مجرد التفكير في مهاجمة مصر مرة أخري وذهبوا ليبحثوا عن مناطق اخري للاستيطان بها .


    مجموعة من الصور توضح المعارك البرية والبحرية التي انتصر فيها المصريون :


    9.jpg


    5.jpg


    6.jpg


    بالرغم من دروع شعوب البحر البرونزية الا ان حماسة وشراسة المصريين جعلتهم يسددون حربهم وسهامهم بقوة لدرجة اختراقها تلك الدروع مما سبب فزع لشعوب البحر


    7.jpg


    بقوة عجيبة يشد جندي مصري جندي معادي من رأسه بيد ليضربه علي عنقه بسلاحه في يده الأخري وترك الجندي المصري الترس معلقا علي ظهره بواسطة الحزام


    34.jpg


    26.jpg


    25.jpg


    33.jpg


    المعركة البرية التي تمت في بيلوسيوم


    Pelusium_Egypt.PNG
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    15 شخص معجب بهذا.
  7. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member

    بعد هزيمتهم الساحقة علي يد المصريين , اتجهت قبائل شعوب للاستيطان بأماكن أخري فأستقر جزء  منهم في الشام وتركيا والأخر ايطاليا وجزرها مغيريين للأبد التركيبة السكانية لتلك البلاد .


    في النهاية الحمد لله سبحانه وتعالي الذي حمي شعب مصر من تلك الهجمة الكبري .


    وهكذا أخواني قد استعرضنا جزء مهم ليس فقط من تاريخ مصر لكن تاريخ اوروبا وافريقيا واسيا معا وبفضل الله اثبت ابناء مصر قوتهم وعبقريتهم ,,,, تحيا مصر .
     
    20 شخص معجب بهذا.
  8. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member


    تسليح شعوب البحر بأختصار:


    sea people weaponary.jpg


    184b5a89e83607423125377b1b9ee75c.jpg


    تسلح شعوب البحر بسيوف طويلة تصل للمتر وتروس دائرية من الخشب مع طبقة من البرونز يتراوح قطرها من ستين لتسعين سم والتدريع تكون من صفائح البرونز القوية التي تغطي غالب الجسم والخوذ من البرونز وصفائح قوية من البرونز تسمي الغريفز تحمي الساقيين بالكامل وبذلك يكون الجندي محمي بالكامل بتدريع سميك من البرونز من قمة رأسه حتي قدميه وهذا بالأضافة للدرع البرونزي الكبير اصلا وهذا التوصيف ينطبق بالاكثر علي القوات اليونانية والأيطالية ومن البلاد الأوروبية الأخري لكن بالنسبة للقوات من تركيا وأسيا والأمازيغ فهؤلاء ارتدوا دروعا من الجلد المقسي مثل القوات المصرية وكان القادة وكبار الضباط والفرق الممتازة تلبس قميص من الكتان او الجلد منسوج معه صفائح مثلثة برونزية صغيرة لتغطي كل القميص ونفس الوضع بالنسبة للجيش المصري , اي ان جيوش الشرق كانت متشابهة في التدريع بعكس جيوش الغرب التي تمتعت بقدر أعلي من التدريع والحماية ومع ذلك انتصر المصريون .


    استخدم المصريون سيف الخباش والذي يعد أو سيف يجمع بين خطائص السيف المقوس والسيف المستقيم
    وتم تقليل تقوس السيف إلى ادنى حد ممكن بحيث لا يضر ذلك التخفيض بقدرات السيف على القطع والانزلاق على العظام، لكنهم في ذات الوقت صنعوا طرفاً مستدقاً للسيف يمكنه من اختراق الخصم بشكل رأسي كالسيف المستقيم تماماً، ولكي يكتسب السيف قوة دفع كافية ، فالجزء الأول منه يسير على شكل مستقيم ما يلبث أن يعمل قوساً منحنياً بدرجة بسيطة ينتهي بطرف مستدق وكان السيف مزود بخطاف يساعد علي ابعاد ترس العدو لأسفاح المجال لطعنه وبالتالي بسلاح واحد وفي وقت واحد ايضا  كان يتم ابعاد ترس العدو وطعنه بالسلاح ذاته وكان طول السيف من خمسين لستين سم .


    شرح الترس والتدريع بالعربي الملخص النهائي.jpg


    received_492998184433255.jpeg




    صور توضيحية للمعركة البحرية


    16.jpg


    18.jpg


    24.jpg


    26.jpg


    egyptseap.jpg


    صورة للمعركة البرية


    31.jpg


    30.jpg


    33.jpg


    17.jpg
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    15 شخص معجب بهذا.
  9. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member


    استخدمت قوات شعوب البحر العجلات الحربية مثل المصريين لكن بتصميم مختلف كما سنشرح الان وكانت العربات الحربية هي السبب الرئيسي في انتصارات المصريين ضد شعوب البحر كما قال رمسيس الثالث ولذلك سنسلط الضوء بالتفصيل علي كيف ساهمت العربات الحربية المصرية في النصر في المعركة البرية ,


    شرح العجلة الحربية المستخدمة وقتها :


    كانت العربة الحربية المتعارف عليها وقتها عبارة عن صندوق مثلث الأضلاع يتكون كل ضلع فيه من عارض خشبي سميك وثقيل للحماية، وهي مرتكزة على عجلتين يرتبطان مع بعضهما عن طريق محور خشبي يمر بمنتصف صندوق الركوب


    ويرتكز صندوق الركوب على محور العجلات ( تسير تلك العربات فوق عجلتين فقط ). يتسع صندوق الركوب الثقيل لثلاثة مقاتلين أحدهم هو السائق، في حين يقوم المقاتل الثاني بحمل درع كبيرة لحماية ركاب العربة من الأسهم والحراب التي قد يلقيها المشاة عليهم، في حين يحمل المقاتل الثالث القوس لرمي السهام أو حربة طويلة ليطعن بها المشاة من وضع الحركة، وتزود العربة بخزانة للحراب حتى يعاد تسليح المقاتل الثالث إذا ما فقد حربته ويلبس المقاتلون الثلاثة دروعاً برونزية على أجسادهم

    ولجر وزن العربة الثقيل وركابها الثلاثة، استلزم الأمر ثلاثة جياد ترتدي بدورها دروعاً خفيفة للحماية. ولهذا كانت العربة تحتاج إلى بعض الوقت لتكتسب سرعة الهجوم، وكذلك تفقد تلك السرعة بشكل درامي إذا ما حاول السائق المناورة بها، لذا كان النمط السائد لاستخدام العربة هو الهجوم في خط مستقيم، خاصة وإن محور اتزان صندوق الركوب سيسبب انقلابها إذا ما قامت بمناورة حادة

    غير أن القوة الحقيقية للعربة الحربية لم تكن في الحراب التي يحملها المقاتل الثالث، بل تكمن في الخيل نفسها والتي ارعبت المشاة، فتلك العربة تندفع بسرعة هائلة نحو صفوف المشاة مع زميلاتها حيث يصدم الخيل المشاة بعنف يتسبب في تطايرهم وسحقهم تحت سنابك الخيل، في حين يقوم المقاتل الثالث بمحاولة طعن ما تيسر من المشاة أثناء شق العربة لطريقها في صفوفهم

    وهذا النمط يشبه استخدام المدرعات في الحرب الحديثة، وكانت العربة الحربية هي السلاح الذي يمتلك الحركية العالية والقوة التي تمكنه من تفريق صفوف الأعداء


    والأن نتناول العجلة الحربية المصرية:

    خلفية تاريخية
    عندما تمكن الهكسوس من إحكام سيطرتهم على الدلتا وشمال الصعيد، تراجع الحكم المصري إلى طيبة، وكان لزاماً على الفراعنة أن يقوموا بتطوير تسليحهم ليكافئ عدوهم. لكن عدم توافر الخيل شكل مشكلة كبيرة في ذاك الوقت، إذ أن مصدر الخيل الرئيسي يكون إما بالتوالد أو بالاستيراد، وكان عدد الخيل في حوزة المصريين قليلاً كما كانت الطريق التجارية إلى أسيا مسيطر عليها من قبل الهكسوس.

    حلول إبداعية

    لذا أصبح من الواضح لدي المصريين أنهم لن يستطيعوا تحقيق تكافؤ عددي مع الهكسوس أو أي عدو أخر في عدد العربات الحربية، لذا اتجه تفكيرهم إلى صناعة أعداد أقل من عربات لها تفوق تام على العربات الهكسوسية

    قتال العربات

    لمنع العربات المعادية من سحق المشاة، يجب ان يكون لدى الجيش المدافع أعداد كافية من العربات حتى تستطيع أن تدخل في اشتباك تصادمي مع العربات المعادية بعيداً عن خطوط المشاة، وفرضت الظروف على المصريين ألا يكون هذا الخيار متاحاً. فكان أول تفكير لهم هو بالأساس دفاعي،

    لقد تم تصميم العربة المصرية بما يوازي مقاتلات التفوق الجوي في يومنا هذا، وكانت مهمتها الأولى هي إبادة العربات المعادية ثم الهجوم على المشاة كمهمة ثانية

    وكان أول ما فكر به المصريون هو استخدام عدد أقل من الخيل للعربة الواحدة بما يمكنهم من صنع عربات أكثر بالخيل المتوافرة، لكنهم في ذات الوقت كانوا يريدون عربة حربية أسرع وأخف من العربة الهكسوسية حتى يمكنها ان تفوقها بالمناورة وتتخلص من الاشتباك كلما لزم الأمر،

    لذا فقد قام المصريون أول ما قاموا بالتخلص من الألواح الخشبية الغليظة المكونة لجسم العربة وأستبدلوها بالعديد من الجزاء المركبة والألوح الرقيقة والتي تم ثنيها بالحرارة وملصقة بالغراء، ولتدعيم الحماية تم تزويد الجدار الخارجي للعربة بطبقة رقيقة من البرونز وبذلك تم تخفيض وزن العربة بشكل كبير جداً.

    وكان التغيير الثاني هو تقليص عدد الركاب إلى اثنين فقط، على أن يقوم السائق بدور حامل الدرع، وبهذا فقد كانت العربة المصرية رغم تخفيض عدد الأحصنة التي تجرها إلى اثنين تتمتع قوة دفع أعلى وأفضل بكثير من العربات الحربية العادية.

    وكان التغيير الثالث، هو تغيير السلاح الرئيسي للعربة وكان هذا التغيير هو الأكثر جوهرية، قرر المصريون أن يستبدلوا الحربة بالقوس المركب، وبذلك حصلوا على منصة نيران بعيدة المدى عالية السرعة يمكنها أن تقضي على العربات المعادية من مسافة بعيدة، ورغم ذلك استمرت العربة تحمل جراباً خاصاً للحراب لاستخدامه في حالة الاشتباك القريب إذا ما إضطرت الظروف راكبي العربة لذلك

    واستلزم التطوير السابق تطويرات أخرى، فلم يكن التصميم الرئيسي للعربة يوفر ثباتاً لصندوق الركوب بما يسمح برمي السهام.

    لذلك قام المصريون بتغيير جوهري وذلك بتحريك محور العجلات من منتصف صندوق الركوب إلى مؤخرته، وبذلك تغير مركز ثقل العربة فبدلاً من أن يصبح فوق محور العجلات أصبح يقع بين المحور والخيل وهو ما زاد ثبات العربة بشكل كبير، والأهم هو أن هذا التطوير كان يسمح للعربة بالقيام بمناورات حادة لا تستطيع العربة التقليدية أن تقوم بها والا انقلبت


    ولم يكن نهاية المطاف، فقد قام المصريون بتغيير عبقري، إذ ابتكروا ما يعد بحق أول لنظام تعليق للعجلات في العالم. فقد قاموا بفصل العجلات عن المحور الخشبي وربطه بها عن طريق مجموعة معقدة من الأربطة الجلدية بما يسمح لكل عجلة بالتحرك بشكل مستقل عن الأخرى وامتصاص الصدمات الناجمة عن الأرض غير المستوية، ولمزيد من النعومة تمت تكسية العجلات بعدة طبقات من الجلد لتسهم مرونته في توزيع الضغط عن العجلات وامتصاص تأثير الأرض


    وبهذه التغييرات الهامة نتجة عربة خفيفة عالية السرعة و ذات قدرة ممتازةً على المناورة وذات سطح ثابت، وقدرة أعلى بكثير على التسارع من العربات العادية، وهو ما يعني التعويض السريعة للاندفاع عند القيام بالمناورات


    واعطى هذا التصميم اليد العليا للعربات المصرية في قتال العربات، كما وفر عربات أكثر لمصر بمقادر الثلث عما كان سيتوافر لها نتجية تقليص عدد الخيل والمقاتلين

    وعند القتال تندفع العربات المصرية في كتلة لتصوب زخات كثيفة من الأسهم على العربات المعادية، وإذا اقتربت العربات المعادية ينتقل الفرسان إلى التصوب المباشر بأقواسهم من مدى يصل إلى 200 متر، ويكفي إصابة الخيل لتسقط العربة الهكسوسية بمن فيها

    وإذا ما اقتربت العربات المعادية، تقوم العربات المصرية بالمناورة والابتعاد بسرعة عالية ويمكنها الإطلاق حتى وهي تبتعد، ومن ثم تعاود الكرة.

    إن القضاء على العربات المعادية الأبطأ والأقل قدرة على المناورة هي فقط مسألة وقت، وبعد أن يتم القضاء على العربات المعادية تقوم العربات المصرية بالتمهيد النيراني على المشاة المعادية سواء عن طريق رميهم بالأسهم من وضع الحركة أو باقتحام صفوفهم بالخيل، ثم يترك الإجهاز عليهم للمشاة المصريون


    واستلزم تطوير العربات تطوير مماثل لأطقمها، حيث تم توفير وسائل الحماية من دروع الجسم وغيرها والخوذات لهم. غير إن هذا كان أسهل الأجزاء.

    فتدريب السائق على أن يقوم بمهام حامل الدرع ويقود العربة بسرعة عالية ويناور بها في وقت واحد ليس بالشئ الهين، وكذا تدريب حامل القوس على الرماية الدقيقة من على سطح متحرك غير مستقر هو أمر صعب للغاية

    لذا كانت أطقم العربة من النبلاء والذين يتدربون منذ صغرهم على القيام بهذا الأمر ليبلغوا مستوى رفيع من الإجادة يمكنهم من الأداء البارع في ساحة المعركة




    العجلة الحربية المصرية


    9537e0dcb79b2b09a59e32fa0209d9bd91de2a14.thumb.jpg.54c29f94da4eee54bed699c3aa6bf969.jpg


    98063890_XS.jpg


    received_492998187766588.jpeg


    العجلة الحربية لشعوب البحر


    6a409549c5c247c8fe2d35e5d18bdaa9.jpg
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    13 شخص معجب بهذا.
  10. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member


    8.jpg


    تصميم السفن المصرية


    15056495_302430670156675_3128584094365758910_n.jpg




    المصريون بعد انتصارهم والعدو أسير بين أياديهم


    13450723_198414773891599_6652828789440370532_n.jpg




    ملك مصر واعلان الحرب


    return after victory.jpg




    الرجوع بعد النصر
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ديسمبر 2017
    14 شخص معجب بهذا.
  11. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member

    المصدر 


    THE SEA PEOPLES: HISTORY, WEAPONRY AND A DETAILED LIST OF THEIR TRIBES (13th-12th century BC) | Delving into History _ Periklis Deligiannis


    FURTHER  READING


    (1)   ANCIENT  HISTORY-  First  edition,  Cambridge  University  Press,  1925-1930.


    (2)   ANCIENT  HISTORY-  New  edition,  Cambridge  University  Press,  1989-1999.


    (3)   Desborough  V.R.:  THE  LAST  MYCENAEANS  AND  THEIR  SUCCESORS,  Oxford,  1964.


    (4)   Breasted,  J.H.,  ANCIENT  RECORDS  OF  EGYPT,  vols.  III,  IV,  Chicago,  1906.


    (5)   ARCHAEOLOGIA  HOMERICA,  vols.  I-III,  Gottingen,  1967-1970.
     
    13 شخص معجب بهذا.
  12. hossam7000

    hossam7000 Well-Known Member

    مجهود أكثر من رائع أستاذي الفاضل


    فكلما تعمقنا في دراسة التاريخ كلما إزدادنا فخراً بمصريتنا وبانتمائنا إلى حضارة بعظمة حضارتنا الممتدة منذ ما قبل عصر الأسر الفرعونية حتى يومنا هذا 
     
    8 شخص معجب بهذا.
  13. (hossam)

    (hossam) Well-Known Member

    فعلا نحن فى رباط الى يوم الدين


    اكثر دولة فى العالم تعرضت للغزوات  و الحروب 


    و اكتر دولة فى العالم نجحت فى صد و تدمير  اعدائها  والانتصار عليهم 
     
    9 شخص معجب بهذا.
  14. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member



    تسلم ياغالي وسعيد بمرورك 


    فعلا تلك الحقبة كانت في غاية الصعوبة ومصر كانت قوة عظمي بحق وقتها بالرغم من قلة الأمكانيات والمواد الخام التي تمكنك من بناء قوة عسكرية 
     
    6 شخص معجب بهذا.
  15. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member



    تحياتي أخي حسام وسعيد ان الموضوع أعجبك 


    فعلا مصر اكتر دولة صدت غزوات وهي من الدول القليلة التي حافظت علي تركيبة سكانها ثابتة بالرغم من كل المؤمرات والمحن 


    والغريب أن مصر اكتر دولة في الشرق الإوسط صدت الغرب بعكس باقي الدول الشرق أوسطية التي تنهار بسهولة أمام الغرب 
     
    6 شخص معجب بهذا.
  16. موضوع أكثر من رائع



    200 نقطة لهذا الموضوع الرائع



    تحياتي يا دكتور
     
    5 شخص معجب بهذا.
  17. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member



    حبيبي ياابوالسواهيم 


    تسلم ياغالي 


    الموضوع نور بوجودك ياكبير 
     
    4 شخص معجب بهذا.
  18. Egy-k-52

    Egy-k-52 ""FALCON >< SNIPER""

    من افضل الموضوعات يادكتور علاء


    بصراحة دائما مبدع@علاء تامر
     
    3 شخص معجب بهذا.
  19. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member



    ده بعض مما عندكم ياغالي ، تسلم ياكبير 


    الموضوع تشرف بوجودك 
     
    3 شخص معجب بهذا.
  20. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member

    معلومات اضافية من احد الاخوة الاثريين لمزيد من الاستفادة :


    FB_IMG_1505874016026.jpg


    received_492998187766588.jpeg


    received_492998184433255.jpeg


    received_492998201099920.jpeg


    إذا كان صاحب البيت جبانا.... واللص جريئا... فالبيت ضائع لا محالة.....سوف اخذكم لرحلة قصيرة ...لنعرف اعظم الملوك على الاطلاق ...ليس احمس ولا تحتمس الثالث ولا رمسيس الثانى ...ولكن شخصية ملك عاش لمصر ....ولم يمت الا ومصر فوق الجميع 
    رمسيس الثالث ….. آخر ملوك مصر العظام
    استحق الملك رمسيس الثالث لقب آخر الملوك العظام لمصر.... لما قام به من حماية لأرضها المقدسة.... فقد استطاع صد خطر بدو الصحراء الليبيين من الغرب فى بداية حكمه ....., ثم ما لبث أن ظهر خطر شعوب البحر ...., فجعل رمسيس الثالث مصر مقبرة لهم .....و مع ذلك لم تشغله الحروب المقدسة للدفاع عن أرض مصر الطاهرة.... عن أن يسير على نهج أجداده من الملوك العظام فى اكمال منظومة.... البناء و التشييد ..... فقد كان البناء و المعمار عملا مقدسا فى مصر القديمة ...., و لم يوجد فى تاريخ مصر القديم من أهمل هذا العمل المقدس ..... كان المعمار و البناء هو صلاة قدماء المصريين لاله الكون...سجل الملك العظيم رمسيس الثالث على جدران معبد هابو أهم انجازاته و هى حماية أرض مصر من غزو شعوب البحر , فقال :


    أنا (رمسيس الثالث) دافعت عن حدود مصر , لقد طردت من جاء من بلاده غازيا , و قتلت المعتدين من شعوب البحر الطامعة , لقد دمرت قواتهم و جئت بهم أسرى الى مصر … أسرى بعدد حبات الرمال


    شهد القرن الثانى عشر قبل الميلاد فترة اضطرابات سياسية أدت لسقوط بعض الممالك الواقعة شرق البحر المتوسط (و منها مملكة الحيثيين) و ذلك بسبب تفاقم خطر شعوب البحر .


    شعوب البحر هم مجموعة من الشعوب القديمة التي هاجرت عن طريق البحر الأبيض المتوسط وهاجمت الممالك التي واقعة شرقي حوض المتوسط، وكذلك مصرفي فترة حكم الأسرتين التاسعة عشر والعشرين، والحيثيون في الأناضول. أدت هجمات شعوب البحر إلى سقوط الإمبراطورية الحيثية وإضعاف المملكة المصرية الفرعونية لمدة طويلة، وتدمير العديد من مدن شرق المتوسط العامرة كاوغاريت


    عرفت شعوب البحر بأنهم بدو البحر و هم شعوب أتت من مناطق آسيا الصغرى و البلقان و البحر الأسود كانت تتربص بالممالك و الامبراطوريات الكبرى شرق البحر المتوسط و تتحين الفرص للانقضاض عليها و انتزاع أجزاء منها , و قد أدت هجماتهم الى سقوط مملكة الحيثيين وكبرى مدن شرق البحر المتوسط باستثناء بعض المدن الفينيقية .


    كانت مصر طوال تاريخها مطمعا للغزاة من البدو الرعاة , فالأرض الخصبة و المناخ المعتدل وكانت تغرى أعداء مصر من البدو بالهجوم المستمر على حدودها و كان دور ملك مصر الأول هو الحفاظ على الحضارة من غزو البداوة . كانت كل حروب مصر التى خاضتها هى لتأمين حدودها و حماية حضارتها من غزو البداوة . فالبداوة عكس الحضارة و عدوها الأول , تتربص بها و تنتظر ضعفها لكى تنقض عليها .


    و تكمن خطورة البداوة أنها لا تبنى حضارة فى أرضها و انما تتحين دائما الفرص لحين ضعف الممالك و الحضارات العريقة لكى تقتطع أجزاء منها و تستولى عليها و تستوطنها هذا هو فكر البداوة , و هو على النقيض من الحضارة , لأن الحضارة تقوم على الانتماء للوطن و استغلال سكان الأرض الأصليين لامكانياتهم لبناء دولتهم بدلا من سلب و نهب أوطان الآخرين . قامت مصر طوال تاريخها القديم بصد خطر شعوب البدو الرعاة من الشرق (الهكسوس و البدو الآسيويين) و من الغرب ( الليبيين) .


    أما فى عهد الملك رمسيس الثالث (الأسرة العشرين) , فقد ظهر خطر بدو البحر و هم شعوب قادمة من آسيا الصغرى و البلقان و البحر الأسود و منها الفلسطينيين .


    و قد شجع سقوط بعض الممالك فى شرق البحر المتوسط شعوب البحر على أن تبدأ حملات منظمة على حضارات الشرق الأوسط العريقة لتقتطع لنفسها مستعمرات فيها


    و بخلاف الحملات العسكرية التـأديبية التى كانت تقوم بها مصر لحماية حدودها , نجد أن شعوب البحر هذه زحفت من بلادها الأصلية مصطحبة معها النساء و الأطفال مما يؤكد على نية تلك الشعوب فى انشاء مستعمرات لها فى البلاد التى يقومون بغزوها .


    و هذا هو الفرق بين حروب الحضارة و غزوات البداوة . الحضارة تحمى حدود الوطن و البداوة
    تنقض على الآخرين لتحتلهم و تنهب أوطانهم .


    بدأ هجوم شعوب البحر على مصر منذ عهد الملك مرنبتاح , و كان هجومهم فى شكل موجات و قد تصدى الملك العظيم مرنبتاح لأول تلك الموجات من هجوم شعوب البحر الذين عرفوا بالوحشية و البربرية فقد أبادوا مدنا كاملة أثناء زحفهم لاقتطاع أجزاء من ممالك الشرق الأوسط .و فى عصر الملك رمسيس الثالث (حوالى 20 سنه بعد الملك مرنبتاح) بدأت الموجة الثانية و كانت فى منتهى الخطورة فقد هجموا على مصر من الحدود الشمالية و الشرقية .


    و استطاع الملك رمسيس الثالث التصدى لتلك الغزوات البحرية بنجاح . لعب رماة الرماح دورا كبيرا فى نجاح القوات المصرية , فقد زرع الملك رمسيس الثالث سواحل مصر الشمالية بخط دفاعى من حملة القوس و السهم الذين أمطروا سفن الأعداء بالرماح , كما لجأ الملك أيضا لاستخدام قوات تشبه الضفادع البشرية كانت تقوم باحداث ثقوب أسفل سفن الأعداء لاعطابها و اغراقها .


    و بعد هزيمة شعوب البحر و فشلهم فى غزو مصر , عادوا ليمارسوا هجومهم على مزيد من مدن شرق البحر المتوسط , بينما استقر منهم الفلسطينيون فى أرض كنعان التى استوطنوها مثل الاسرائيليين .
     
    9 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة