جدوى الفرقاطة فريم للبحرية المصرية

الموضوع في 'القوات البحرية - Navy Force' بواسطة Hsb 27 Fighter, بتاريخ ‏28 نوفمبر 2015.

  1. Hsb 27 Fighter

    Hsb 27 Fighter مشرف سابق


    جدوى الفرقاطة فريم للبحرية المصرية ____________________________تكلمنا كثيرا عن الفرقاطة فريم كمواصفات وتجهيزات الكترونية وتسليحية ونشرنا تقريرا كاملا عنها مُثبّت في اعلى الصفحة من فترة يمكنكم مراجعته للمزيد من التفاصيل ولكن ... لم نتحدث بتعمق أكبر وأكثر احترافية عن تصميم الفرقاطة نفسها ، ولماذا وقع اختيار البحرية المصرية عليها ؟ 
    * أول نقطة غاية في الأهمية والحيوية ، وهي البصمة الرادارية والحرارية والصوتية والمرئية والمغناطيسية للفرقاطة ، وبمعنى آخر يعني قدرة الفرقاطة على مقاومة وسائل الرصد المختلفة سواء الرادارات او المستشعرات الحرارية او الكهروبصرية او السونارات والاجهزة عالية الحساسية للتغيرات في المجال المغناطيسي .

    1) البصمة الرادارية :
    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    الفرنسيون معروف انهم كان لهم السبق والباع الطويل في تقنية التصميمات الشبحية المقاومة للرادارات في سفنهم والتي ظهرت لأول مرة وثمثّلت في الفرقاطة الشهيرة " لافاييت La Fayette-class Frigate " من منتصف التسعينيات ، حيث اعتمدوا على تقليل الانحاناءات في تركيبة الهيكل العلوي Superstructure وبزوايا مُشتّتة للإشعاع الراداري 
    ، مع استخدام الطلاء الماص للإشعاع الراداري RAM Radar Absorbent Material ، وكذلك استخدام المواد المُركبّة Composite Materials المُختلطة من الياف الزجاج والخشب ومواد اخرى تمتلك صلابة المعدن مع خفة الوزن ومقاومة النار ، وأيضا دفن واخفاء الاسلحة والمستشعرات الالكترونية في هيكل السفينة ، ومنذ ذك الحين اتبعت باقي دول العالم نفس التصميم في انتاج سفنها القتالية الجديدة .

    وطبعا واعتمادا على خبرتهم وباعهم الطويل في هذا المجال ، ابدع الفرنسيون في التصميم الشبحي للفرقاطة فريم وحصلت على تصميم انسيابي ومواد اكثر امتصاصا وتشتيتا للإشعاع الراداري .

    2) البصمة الحرارية :
    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    تماما كما حدث مع البصمة الرادارية ، تمتعت الفرقاطة بقدرة متكاملة لتقليل وعزل الانبعاثات الحرارية من خلال الطلاء المانع لامتصاص حرارة اشعة الشمس والتي تتسبب في رفع درجة حرارة الهيكل الخارجي ، وكذلك استخدام تقنية بناء الهيكل المزدوج بحيث يكون هناك طبقة ثانية داخلية من الهيكل منفصلة عن الطبقة الخارجية ومهمتها عزل الانبعاثات الحرارية ومنعها من التسلل للطبقة الخارجية .

    المحرك نفسه يتم تبريده بواسطة مياه البحر لتقليل انبعاثاته الحرارية مع فلترة كاملة للعوادم المنبعثة منه وفصل المواد الغير سامة منها وتصريفها من فتحات مخصصة في اسفل السفينة وباقي المواد السامة يتم تصريفها من المدخنة .

    3) البصمة الصوتية :
    ــــــــــــــــــــــــــــ

    الفرقاطة فريم تُعتبر وبدون ادنى مبالغة قاتلا صامتا من الدرجة الأولى للغواصات وهي أصلا مُخصصة لهذه النوعية من المهام ( نسخة مكافحة الغواصات ASW Anti-Submarine Warfare وهي نفس النسخة المصرية ) وذلك بفضل محركات الديزل الكهربية والغازية المدمجة CODLAG Combined Diesel-Electric & Gas حيث يتم توصيل نواقل حركة ومحركات كهربية بالمراوح الدافعة للسفينة مما يمنحها قدرة الدوران بأقل معدل من الاهزازات وبالتالي بصمة صوتية شديدة الانخفاض ، والبحريات الوحيدة التي تستخدم هذه التقنية المتقدمة ومشتقاتها الجديدة ( الدفع الكهربي المُدمج IEP Integrated Electric Propulsion ) هي البحرية الفرنسية ( فرقاطات FREMM ) والبريطانية ( فرقاطات Type-23 ومدمرات Type-45 وفرقاطات Type-26 المستقبلة ) والإيطالية ( فرقاطات FREMM ) والأمريكية ( مدمرات Zumwalt ) والألمانية ( فرقاطات F-125 ) وتتميز ايضا بتكاليف تشغيل اقتصادية وكذلك عدد مرات صيانة اقل .

    وهناك أيضا أحدث التقنيات على الإطلاق والمستخدمة لقتل الفقاقيع الناتجة عن حركة شفرات المراوح الدافعة للسفينة ، وذلك عن طريق فتحات اسفل السفينة تقوم بإطلاق فقاقيع اضافية ترتطم بالفقاقيع الناتجة عن دوران الشفرات لتلغي بعضها بعضا ، وهذه التقنية المتطورة لا تعمل إلا على فرقاطات FREMM الفرنسية و Meko ( مستقبلا ) وF-125 الألمانية والروس في طور التجارب عليها حاليا .

    4) البصمة المغناطيسية :
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الفرقاطة فريم تتمتع شأنها شأن باقي السفن الحربية الحديثة بتقنية الغاء المغناطيسية Deperming / Degaussing باستخدام ملف كهربي Coil معدني ( نحاس ) يحيط بهيكل السفينة يسري فيه تيار كهربي يقوم بإلغاء المجال المغناطيسي الناتج عن المعادن الداحلة في تركيب هيكل السفينة وهذا يساعد بشدة في الهروب من المستشعرات عالية الحساسية للشذوذ في المجال المغناطيسي MAD Magnetic Anomaly Detector الموجودة بطائرات ومروحيات الدورية البحرية وكذلك الألغام البحرية المغنايطسية ، حيث ان المعادن الداخلة في تركيب هياكل السفن معروف انها بطبيعتها تخلق مجالا مغناطيسيا مع حركة السفينة نتيجة للتفاعل المغناطيسي الميكانيكي Magneto-mechanical مع الحقل المغناطيسي للأرض نظرا لأن هذه المعادن مصدها باطن الارض نفسها ، وبالتالي تولّّد بصمة مغناطيسية واضحة للسفينة ، وهذه التقنية متاحة لدى صانعي السفن الحربية في انحاء العالم .

    5) البصمة البصرية :
    ــــــــــــــــــــــــــــ

    الفرقاطة تتمتع شأنها شأن باقي السفن الحربية الحديثة بارتفاع قليل فوق سطح البحر وتصميم يضمن حجم ليس ضخما مع استخدام انواع خاصة من الطلاء الغير عاكس للضوء وبألوان تتناسب مع البيئة البحرية لتقليل فرص الرصد من قبل منظومات المراقبة الكهروبصرية البحرية على متن السفن والطائرات والغواصات .

    _______________________________________________________

    * ثاني نقطة والتي لا مجال للجدال والتشكيك بها أن الفرقاطة تعتبر الأفضل على الاطلاق في مجال مكافحة الغواصات لنظرا لميزة المحرك ذات الضوضائية شديدة الانخفاض كما اسلفنا في جزئية البصمة الصوتية ولكن مضافا إلى ذلك امتلاك السفينة لسونارين من أفضل وأقوى أنظمة السونار المضادة للغواصات وهما :

    1) السونار Thales UMS 4110 CL المثبّت اسفل مقدمة هيكل السفينة ، ويعمل بنمط سلبي وايجابي للكشف بعيد المدى في مختلف الظروف حتى السيئة منها ، ويقوم بالبحث عن الغواصات في زاوية 360 درجة حول السفينة وكذلك العوائق تحت الماء في زاوية 90 درجة أمام السفينة .

    2) سونار CAPTAS 4 مقطور يعمل بنمط سلبي وايجابي يتم انزاله لكشف الغواصات حتى اعماق تصل الى 350 متر تحت سطح البحر وذات السرعات البطيئة والبصمة الشبحية ، ويوفر زاوية كشف وتغطية 360 درجة ، ويعمل في أسوأ الظروف البحرية ، ويعمل بالتوافق مع السونار المُثبّت اسفل مقدمة هيكل السفينة ، وستحصل كورفيتات جاويند المصرية على نسخته الخفيفة CAPTAS 2 حيث انها مخصصة للسفن ذات الازاحة الاقل من 3000 طن .

    - أيضا سيعمل على متن الفرقاطة المروحية البحرية NH-90 NFH عالية التطور والتي تُعد واحدة من افضل المروحيات المضادة للغواصات في العالم ، والتي تمتلك انظمة رادار وسونار ومستشعرات عالية الدقة والحساسية لرصد الغواصات والسفن .

    - وبذلك ستكون الفرقاطة فريم -بجانب كورفيتات جاويند مستقبلا- العدو الأول لغواصات دولفين الإسرائيلية ألمانية الصنع شبحية التصميم والتي تتمتع ببصمة صوتية ومغناطيسية شديدة الانخفاض وتُعد الذراع الطولى للبحرية الإسرائيلية ، وكذلك غواصات Type-214 / 209 التركية ألمانية الصنع ( مشتق منها الدولفين الاسرائيلية ) في حال حدوث اي توتر او نزاع حول حقول الغاز في البحر المتوسط .

    _______________________________________________________

    * ثالث نقطة أن الفرقاطة تعد منصة Platform بحرية ممتازة ذات قابلية هائلة لاستيعاب اية تطويرات او اضافات الكترونية او تسليحية مستقبلية بفضل ازاحتها الكبيرة البالغة 6000 طن والتي تسمح لها بمزيد من الحمولة دون مشكلات ، بخلاف أنظمتها الألكترونية الاحدث من نوعها والمُجهزة للترقية والدمج مع الأنظمة المُنتظرة مستقبلا سواء الرادار الجديد Sea Fire 500 المشابه لرادار AN/SPY-1 الأمريكي العامل ضمن منظومة أيجيس AEGIS على السفن الحربية الأمريكية ، او صواريخ Aster 30 للدفاع الجوي بعيد المدى ، أو اية انظمة اخرى .

    * الخلاصة أن الفرقاطة فريم هي تحفة تكنولوجية بكل المقاييس بدءا من بنيتها الهيكلية ومرورا بتجهيزات الاعاشة الداحلية وانتهاءا بأنظمتها الألكترونية بقدراتها القتالية وتستحق كل يورو تم انفاقه عليها ، وبالتالي لم يكن اختيار البحرية المصرية لها آتيا من فراغ ، فالقوات المسلحة المصرية كانت ولازالت وستظل الأفضل في اختيار مايناسبها من تسليح وبأفضل المواصفات العالمية المتاحة والممكنة .

     


    مشاهدة المرفق 2
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏28 مايو 2016
    5 شخص معجب بهذا.
  2. Mohamed Elkashab

    Mohamed Elkashab New Member

    شرح جميل جدا استمر 
     
    1 person likes this.
  3. Elsayed Elsawaf

    Elsayed Elsawaf New Member

    تقرير رائع 
     
    1 person likes this.
  4. Amun

    Amun Law Enforcement Forces

    موضوع ممتاز
    ولسه لما يتم اضافة السى فاير والاستر 30
     
    1 person likes this.
  5. BoT

    BoT ™«ǦнσşƮ»™

    1 person likes this.
  6. أبو عصام

    أبو عصام مشرف


    تقرير رائع من شخص رائع مثلك 


    ولسه مثل ما قال اخي   MR Grim مع اضافة السي فاير والاستر 30 


    فلن تضاهيها اي فرقاطة على مستوى العالم وهي بالفعل كذلك حاليا 
     

مشاركة هذه الصفحة