خبراء بترول : قرار التحكيم الدولي جاء من "دكان" في سويسرا.. ومصر لن تحتاج للغاز الإسرائيلي في 2017

الموضوع في 'أخبار العالم - World News' بواسطة ǦнόşƮ, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2015.

  1. ǦнόşƮ

    ǦнόşƮ Un83474813 M!nD طاقم الإدارة

    [​IMG]
    أعلنت الحكومة المصرية، الأحد، "تجميد" مفاوضات استيراد الغاز من شركات إسرائيلية، في أعقاب صدور حكم من هيئة تحكيم دولية بفرض عقوبات مالية ضخمة على مصر، لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية.
    وعلق الدكتور رمضان أبو العلا، أستاذ هندسة البترول، بجامعة قناة السويس، على القرار قائلا: "إسرائيل لها مخططات كثيرة، ومنها مخطط تصدير الغاز لمصر".
    وأضاف لـ"الدستور"، أن الحكم مناورة بينها وبين الدول التي لا تريد الاستقرار لمصر، مشيرًا إلى أن القرار تم اتخاذه من "دكان" بسويسرا وهي غرفة تجارية دولية.
    وأكد أن كل هذا مسرحية هزلية، والترويج للحكم إعلاميًا فقط للإرهاب المعنوي بالنسبة لمصر خاصة.
    وأوضح أن قرار تجميد مصر للمفاوضات لا يفيد بشيء، وأن القرار الذي تم اتخاذه من سويسرا استشاري.
    وقال: "تجميد المفاوضات أحزن رجال أعمال في مصر أكثر من إسرائيل نفسها، على شاكلة حسين سالم، لأن أهدافهم هو تصدير أو استيراد الغاز من إسرائيل ولمصالح شخصية".
    وأصر على أن مصر لن تحتاج إلى الغاز الإسرائيلي، مضيفًا لابد من تواجد إرادة مصرية سياسية من القيادات التي تحمل على عاتقها الكثير من المشاكل الداخلية.
    وأردف أن هناك حقل "زوهر" الذي تم اكتشافه وهو من سيعوض مصر من الغاز بدلا من استيراده من إسرائيل.
    وعن متى ستصل مصر إلى وقت لا تحتاج فيه الغاز الإسرائيلي، أجاب الخبير البترولي، إبراهيم زهران، أن مصر لن تحتاج إلى الغاز الإسرائيلي في عام 2017 لأن الغاز المصري سيبقى جاهزا للاستخدام في هذا العام بعد اكتشاف عدة حقول.
    وأضاف أن الغاز الإسرائيلي حتى إذا تم الاتفاق عليه للتصدير لنا سيكون جاهزا في 2019 للاستخدام، موضحًا أن في كلتا الحالتين مصر لن تحتاج للغاز الإسرائيلي.
     

مشاركة هذه الصفحة