خمسة أنواع من الأسلحة البرية الروسية التي ترهب الأعداء

الموضوع في 'القوات البرية - Land Force' بواسطة ǦнόşƮ, بتاريخ ‏20 ديسمبر 2015.

  1. ǦнόşƮ

    ǦнόşƮ Un83474813 M!nD طاقم الإدارة

     القوات البرية، إنها النوع الأكثر تعداداً وتنوعاً ضمن القوات المسلحة الروسية من حيث التسليح وطرائق خوض العمليات الحربية. وتتركز مهماتها على صد هجمات العدو داخل المناطق البرية، وحماية سلامة الأراضي والمصالح الوطنية الروسية. موقع " روسيا ما وراء العناوين" اختار خمسة أنواع من أسلحة القوات البرية، ابتداء من أنظمة الدفاع الجوي وحتى المدفعية التي ترهب الأعداء المحتملين إذا ما واجهوا هذه الأسلحة خلال المعارك.
    [​IMG]
    منظومة " بوك ـ أم 3" الصاروخية المضادة للطائرات: أَطلق وانسَ

    يجري حالياً اختبار منظومة " بوك ـ إم 3" المضادة للطائرات التي من المقرر أن تدخل ضمن تسليح الجيش الروسي في العام 2016. وتستطيع هذه المنظومة تدمير الطائرات التكتيكية والاستراتيجية والمروحيات والصواريخ المجنحة والطائرات من دون طيار على ارتفاع يتراوح ما بين 15 متراً إلى 35 كيلومتراً، وعلى مدى 40 كيلومتراً. علماً بأن صواريخ هذه المنظومة مجهزة بنظم رادارية فعالة، وتستخدم منظومة " بوك ـ إم 3" صواريخ اعتراض جديدة تماماً من طراز " 9 إم 317 أم" التي تعمل على مبدأ " أطلق وانسَ".

    منظومة " تور ـ أم 2" الصاروخية المضادة للطائرات: درع الحدود القريبة

    [​IMG]

    تصوير: دميتري روغولين/TASS

    تُعد منظومات " تور ـ إم 2" في الوقت الحالي إحدى أكثر المنظومات الصاروخية المضادة للطائرات فعالية على المدى القصير، فهي قادرة على حماية قوافل الآليات العسكرية على مسافة تتراوح ما بين 8 ـ 10 كيلومترات من مكان تواجد هذه المنظومات. وتتميز " تور ـ إم 2" بسرعة إطلاق النيران؛ بمعدل 2.5 ثانية حتى تصيب الصواريخ المضادة للرادار التي تحلق على ارتفاعات منخفضة جداً ( أقل من خمسة أمتار عن الأرض). وهذه المنظومة مزودة بمحطة رادارية وإلكترونية تتيح الكشف والتعامل مع 144 هدفاً تقريباً، وتقدم معلومات عن أخطر عشرين هدفاً من بينها، وتضمن في الوقت نفسه إصابة أربعة منها. وبفضل وزنها الخفيف ( 15 طناً) فإن هذه المنظومة مناسبة للنقل على الرافعات الخارجية للمروحية لإيصالها إلى مختلف الأماكن الوعرة، بل حتى إلى أسطح المباني. 

    عربة " بي أم بي تي ـ 72": مدمّر يسير على جنازير

    [​IMG]

    TASS

    صُممت عربة " تيرميناتر ـ 2" القتالية لدعم الدبابات في عام 2013 من أجل حماية أمن الدبابات في المعارك، وبفضل ترسانتها الضخمة من التسليح يمكن لهذه العربة القيام بإطلاق وابل من النيران لإخماد نيران العدو. وتمتلك عربة " " بي أم بي تي ـ 72" رشاشين مزدوجين من عيار 30 مم، ورشاش كَلاشنيكوف، وأربعة صواريخ موجهة مضادة للدبابات من طراز " أتاكا" مع منظومة تصويب ليزرية، ويصل مدى الإصابة إلى 6 كيلومترات. وتعدّ هذه العربة فعالة جداً في ظروف حرب المدن، حيث يمكن للدبابة أن تصبح هدفاً لقاذفي القنابل، وخلافاً للنماذج الأولى فقد صممت هذه العربة على قاعدة دبابة " تي ـ 90" وليس دبابة " 72".

    منظومة " فيربا" المضادة للصواريخ والطائرات: مرعبة الطائرات من دون طيار

    [​IMG]

    فيتالي كوزمين/Wikipedia.org

    صُممت منظومة " فيربا" المحمولة المضادة للصواريخ والطائرات خلال عامي 2011 ـ 2013، ودخلت في تسليح القوات الروسية في عام 2014، وبفضل منظومتها الإلكترونية تستطيع هذه العربة التعرف على " القريب والغريب" خلال الهجوم، وتتفوق على مثيلاتها الغربية مثل " ستينغير" و" ستارستريك" وسابقتها الروسية " إيغلا" من حيث قدرتها على العثور على الصواريخ التي تصدر أشعة ضعيفة وعلى الطائرات من دون طيار وتدميرها. وحصلت منظومة " فيربا" على هذه الإمكانيات بفضل صواريخ " 9 إم 336" ذات رأس توجيه ذاتي مبتكر ثلاثي المدى يعمل على أشعة تحت الحمراء، وقد استطاع مصممو منظومة " فيربا" زيادة حساسية رأس التوجيه الذاتي بعدة أضعاف، ورفعوا في الوقت نفسه مستوى حمايتها من التشويش. وتتيح المنظومة الجديدة تقليص الوقت الضروري لمهاجمة الهدف إلى عشرات المرات، بينما احتاجت "إيغلا" في السابق لمدة 3 ـ 5 دقائق.

    منظومة " تورنادو" الصاروخية: المدفعية الذكية

    [​IMG]

    ميخائيل فوسكريسينسكي/ريا نوفوستي

    تُعدُّ " تورنادو ـ جي" قسماً من النسق الثاني وتضطلع بمهمات الدعم الناري لوحدات المشاة المؤللة، وجرى اختبار منظومة " تورنادو" للمرة الأولى ضمن القوات الروسية في عام 2011. وقد أظهرت تفوقاً على سابقتيها " غراد" و" سميرتش"، وخلافاً عن سابقتيها تمتلك  "تورنادو" نظام توجيه بالأقمار الصناعية، أما الآن فإن كل قذيفة مجهزة برقائق إلكترونية تتحكم بمسار الطيران. وفي الوقت الحالي فإن " تورنادو" تظهر المسافة القصوى لمدى الإطلاق التي تصل إلى 90 كيلومتراً.

    ويمكن أن تترك منظومة " تورنادو" موقعها قبل أن تلامس أول قذيفة من القذائف سطح الأرض، وعندما تنفجر آخر قذيفة وتدمر الهدف. كما يمكن للمنظومة نفسها أن تكون على بعد عدة كيلومترات عن الموقع الذي أطلقت منه النيران

     ​

     

     
     

مشاركة هذه الصفحة