رأس العش و الدور السوداني

الموضوع في 'التاريخ العسكري المصري الحديث' بواسطة MrHBK, بتاريخ ‏21 ديسمبر 2015.

  1. MrHBK

    MrHBK إشراف الدراسات الإستراتيجية

    بعد ايام من ذكري نكسه 67 و اقتراب ذكري معركه رأس العش الشهيره خرج علينا البعض بأدعاءات للاسف مدعومه بمصدر حكومي لتلك الدوله لذلك وجب علينا الرد 

    نحن لا نقبل اي تهاون او تزييف في تاريخنا و ان كانت هناك نيه لدينا لانكار دور اي فرد او لتحريف التاريخ لما حملنا انفسنا و انفسنا فقط اسباب النكسه في 67 و لما ذكرنا دور احد في نصرنا في 73 لكننا امه ذات تاريخ طويل لذلك نعي و نفهم قيمه التاريخ و المحافظه عليه

    بدأ الامر في 2012 حين نشر موقع وزاره الدفاع السودانيه تقرير عن كيف كانت القوات السودانيه هي من بمعركه رأس العش 
    مع الاحتفاظ بالاحترام و التقدير للاخوه السودانيين الا ان هذا الكلام محض تأليف و سيتم الرد عليه بالادله و البراهين 


    اولا نص البيان و المغالطات المنطقيه به ثم المغالطات التاريخيه و الاثباتات 

    دور القوات السودانية في حرب أكتوبر 1967
    06 كانون2 2011

    حدث بتاريخ: 10 تشرين2/نوفمبر 2012 
    نشر بتاريخ: 06 كانون2/يناير 2011 
    كتب بواسطة: shawgi 
    الزيارات: 6979
    دور القوات السودانية في حرب أكتوبر 1967

    في 5 يونيو 1967 قامت إسرائيل بهجوم مفاجئ على القوات السعودية والسورية والأردنية، وقد استطاعت إسرائيل مفاجأة القوات العربية وشل حركتها في وقت واحد والتي لها السيادة الجوية بعد تدمير الطائرات المصرية المقاتلة وهي في مطاراتها، قاد هذا الهجوم إلى احتلال أراض عربية ، سيناء في مصر، هضبة الجولان في سوريا الضفة الغربية لنهر الأردن وقطاع غزة وفلسطين.

    في الخرطوم أجتمع مجلس وزراء الدفاع لمساندة القوات المسلحة المصرية وعلى ضوء ذلك تم تكوين كتيبة مشاة بقيادة العقيد أ.ج (آنذاك) محمد عبد القادر،تحركت هذه القوة بالقطار في 7/6/1967. وكان لهذه القوة أهمية خاصة ترجع للآتي:

    أ . تم إعداد وتكوين القوة في زمن وجيز واستطاعت الوصول في زمن قياسي فكانت أول القوات العربية التي وصلت . كانت الوحيدة الموجودة شرق السويس في مواجهة القوات الإسرائيلية ففي ذلك الوقت تم سحب كل القوات العربية لضرب القناة. كلفت القوة بالدفاع عن منطقة فؤاد وهي المنطقة الوحيدة التي لم تحتلها القوات الإسرائيلية. بعد وصولها لموقعها تم دعم الكتيبة السودانية بوحدات دعم مصرية تمثلت في وحدات مهندسين، بعض المدافع المضادة للطائرات عيار 37مل و12 ملم مدفعية عيار 105 ملم، دبابات أم 34 ( خفيفة) وحدات طبية وسرية من القوات الخاصة.

    في 30///6/1976م تعرضت القوة السودانية إلى هجوم من قبل القوات الإسرائيلية والتي حاولت احتلال منطقة رأس العش في محاولة منها لتطويق القوة السودانية، غير أن القوة السودانية تمكنت من رصد الهجوم واضطرت القوات الإسرائيلية الى الانسحاب وعقب هذا الهجوم تم دعم القوة السودانية بمزيد من المدافع المضادة للطائرات، كما دعمت بدبابات 54، سرية مشاة وأخرى مظلية، أصبحت منطقة وجود القوات السودانية قطاعا عسكريا يقوده قائد القوة السودانية والتي كانت القوة الوحيدة في شرق قناة السويس، بقيت القوة السودانية لمدة ستة شهور في منطقة بور توفيق حيث مكثت هناك لفترة شهرين، وفي فبراير 1968 تم غيار القوة وعادت إلى السودان.

    أظهر العسكريون السودانيون شجاعة وصبرا كانا محل إعجاب وإحلال العسكريين المصريين خلال وجود القوة على الجبهة زارها رئيس الوزراء محمد أحمد محجوب الأمر الذي رفع معنويات ضباطها وأفرادها كما زارتها وفود صحفية سودانية لتغطية نشاطها، استمر إرسال الكتائب للجبهة المصرية حتى عام 1971 حيث تضاعف حجم القوة لتصبح لواء مدعما لأول مرة، وقد تبادل قيادة اللواء كل من العميد أ.ح حسن الأمين والعميد أ.ح عبد الله محمد عثمان، ظل هذا اللواء يعمل مع جيش الميدان الثالث في منطقة خليج السويس حتى يوليو 1971 عقب حادثة انقلاب الرائد هاشم العطا تم سحب كتيبة من اللواء للمحافظة على الأمن والنظام في الخرطوم ثم أعيدت بقية القوة في أغسطس 1972 وكان يطلق على هذا اللواء اسم لواء النصر.

    واجهت القوة السودانية عدة مشاكل تمثلت في الأتي :

    . لم تكن الكتيبة وحدة متجانسة في بادي الأمر حيث تم تكوينها من سرايا مختلفة.

    . تحركت القوة بدون وحدات دعم كالمدفعية والدفاع الجوي والمهندسين وغيرها وتم دعمها بالأسلحة المساعدة بعد وصولها إلى مصر .

    .الزى الذي كانت تستخدمه القوة لم يكن ملائما لفصل الشتاء ومن ناحية أخري لم يكن الجندي السوداني مدربا على الحرب في ظروف خارج طقس السودان.

    . صعوبة عمل الدفاعات في منطقة البحر الحمر حيث أن الأرض مسطحة وقريبة من سطح الأرض هذا بالإضافة إلى كثرة الأملاح التي أدت لظهور تأكل وحساسيات في أجسام الجنود.

    رغم الصعوبات التي واجهت القوة إلا أنها قامت بتنفيذ المهام التي أوكلت إليها بكفاءة عالية كما أنها لم تثقل كاهل القوات المصرية بأي مطالب حيث إن قيادة القوة تمكنت من معالجة المشاكل الإدارية التي واجهتها وقد اكتسبت القوة السودانية عدة خبرات.

    اولا بمراجعه كاتب المقال و رابط المقال اتضح ان الرابط هو 
    http://mod.gov.sd/index.php/section-blog/80-%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9/1539-%D8%AF%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1-1967.html

    كتب بواسطة: shawgi

    اي ان موقع الدفاع السوداني يعتمد علي مشاركات الاعضاء فيما يشبه المدونات لذلك هناك اسم للكاتب الذي يمثل نفسه 
    ثانيا من نفس المدونه تجد ان الافراد الكاتبين ينقلون من مواقع اخري من ضمنها ويكيبيديا عكس المتعارف عليه ان تنقل الموسوعه عن مواقع الدوله الرسميه و ليس العكس كما هو مبين في الرابط 


    http://mod.gov.sd/index.php/section-blog/80-معارك-تاريخية/5426-معركة-بيلوسيوم-(48-ق-م).html

    يمكن لاي هاو ان يدرك ان صيغه كتابه المواضيع في هذا الموقع هي ليست احترافيه و لا رسميه و لا عسكريه بل انها مساهمات افراد مثلما يقول المقال في الصوره ( مصر و حصلت مناوشات و معارك فى اسكندريه بين الطرفين اتعرفت بإسم الحرب السكندريه. قيصر اللى اتورط بجيش صغير اخد بطليموس التلتاشر رهينه عشان يقدر يطلع من مصر سليم، و بعت يطلب مدد من الرومان و اعوانه فى اسيا. قيصر اطلق سراح بطليموس التلتاشر على امل وضع حد للصراع) ركز علي التلتاشر كويس 

    نعود لمتن المقال المقصود عن رأس العش 

    يقول المقال 
    - في 30///6/1976م تعرضت القوة السودانية إلى هجوم من قبل القوات الإسرائيلية

    غالبا الحرب خلصت 73 و السودان كملت حرب 3 سنين بعدها ايضا تكون اول مره في حياتي اري دوله تعتمد صيغه كتابه التاريخ MM/YY/DD

    - في 5 يونيو 1967 قامت إسرائيل بهجوم مفاجئ على القوات السعودية والسورية والأردنية

    مصر كانت اجازه وقتها 

    تم إعداد وتكوين القوة في زمن وجيز واستطاعت الوصول في زمن قياسي فكانت أول القوات العربية التي وصلت . كانت الوحيدة الموجودة شرق السويس في مواجهة القوات الإسرائيلية ففي ذلك الوقت تم سحب كل القوات العربية لضرب القناة. كلفت القوة بالدفاع عن منطقة فؤاد وهي المنطقة الوحيدة التي لم تحتلها القوات الإسرائيلية

    نعم تم اعداد و تكوين و تشكيل القوه و نقلها من السودان الي مصر في وقت اسرع من نقل القوات المصريه الموجوده بالاساس علي الضفه الاخري للقناه علي بعد 100 متر 
    كلفت القوه بالدفاع عن منطقه فؤاد!! فؤاد مين؟!!
    و تم سحب كل القوات العربيه لضرب القناه؟! يعني العرب و اسرائيل بيضربوا نفس الهدف؟؟

    - استمر إرسال الكتائب للجبهة المصرية حتى عام 1971 حيث تضاعف حجم القوة لتصبح لواء مدعما لأول مرة

    4 سنين من ارسال الكتائب حتي تصل القوه الي لواء كامل. ( هو اللواء كان عامل كام كتيبه ساعتها؟)

    - بقيت القوة السودانية لمدة ستة شهور في منطقة بور توفيق حيث مكثت هناك لفترة شهرين، وفي فبراير 1968 تم غيار القوة وعادت إلى السودان.

    سته شهور اللي هما شهرين اللي هما الفتره بين يونيو و فبراير العام التالي
    ما نوع التقويم المستخدم من كاتب المقال؟


    - ، استمر إرسال الكتائب للجبهة المصرية حتى عام 1971 حيث تضاعف حجم القوة لتصبح لواء مدعما لأول مرة، وقد تبادل قيادة اللواء كل من العميد أ.ح حسن الأمين والعميد أ.ح عبد الله محمد عثمان، ظل هذا اللواء يعمل مع جيش الميدان الثالث في منطقة خليج السويس حتى يوليو 1971 عقب حادثة انقلاب الرائد هاشم العطا تم سحب كتيبة من اللواء للمحافظة على الأمن والنظام في الخرطوم ثم أعيدت بقية القوة في أغسطس 1972 وكان يطلق على هذا اللواء اسم لواء النصر.

    71 ؟ من دقيقه كانت قد غادرت عام 68؟!!

    - .الزى الذي كانت تستخدمه القوة لم يكن ملائما لفصل الشتاء ومن ناحية أخري لم يكن الجندي السوداني مدربا على الحرب في ظروف خارج طقس السودان.

    اي زائر لمصر يعرف ان فصل الشتاء لدينا يكون في اوجه في شهر يوليو و لذلك تقع الملامه علي الجانب السوداني الذي لم يحضر زي شتوي للحرب في يوليو 

    - . صعوبة عمل الدفاعات في منطقة البحر الحمر حيث أن الأرض مسطحة وقريبة من سطح الأرض هذا بالإضافة إلى كثرة الأملاح التي أدت لظهور تأكل وحساسيات في أجسام الجنود.

    الارض مسطحه و قريبه من سطح الارض!! مأساااه
    و المشكله ان منطقه البحر الاحمر بالاساس بها ما يدعي سلاسل جبال البحر الاحمر!!!!!!



    طبعا كانت الحجه ان هذا مصدر رسمي و لم يرد عليه مصدر من وزاره الدفاع المصريه 
    لكن نأسف لاحباط البعض بالقول ان الشئون المعنويه التابعه لوزاره الدفاع انتجت وثائقي اسمه الصمود و التحدي تم توزيعه و اذاعته علي القنوات المصريه




    تجدوا بهم ما يسر عن معركه رأس العش و المشاركين فيها 

    معركه رأس العش هي معركه مصريه مائه بالمائه و هي المعركه التي ادت الي حرب الاستنزاف و الي عدم تدهور الروح المعنويه للجنود اكثر بعد النكسه مثل عمليه ايلات 

    شكرا لجهود نزييف التاريخ لكن احد منكم لن يفلح
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. y.m.a.i

    y.m.a.i Well-Known Member

    الله ينور عليك

    المثير ان موقع وزارة الدفاع الرسمي بتاع السودان بيكدب

    وانا اللي قفشت الاخ بدر وهو بيروج للشائعه دي وأفحمناه يومها بالادلة الاسرائيليه قبل المصرية- اللي هما طرفي الصراع وبردو كان بيكابر :p
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. ali

    ali New Member

    توهم - خيالات - استغفال - استحمار
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة