سفير السعودية بأنقرة: تركيا مسئولة عن دمار سوريا وتشريد أهلها ?

الموضوع في 'متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية' بواسطة مطلع الشمس, بتاريخ ‏24 يناير 2017.

  1. مطلع الشمس

    مطلع الشمس مشرف طاقم الإدارة

     أنقرة (الزمان التركية) اعتبر السفير السعودي في تركيا الدكتور عادل بن سراج مرداد أن تحول الموقف التركي تجاه سوريا يعد نموذجا آخر من الغدر التركي منذ الحكم العثماني للدول العربية، والذي يأتي الآن وفق المصالح التركية الجديدة.


    وذكّر السفير السعودي بأنقرة – في مقابلة مع بي بي سي – بأن رجب طيب أردوغان كان يرفع دوما شعار “رحيل الأسد” كحل لا بديل عنه للأزمة السورية، إلا أن السلطات التركية وعلى رأسها أردوغان انقلبت خلال الآونة الأخيرة على هذا الشعار الذي كان يوما خطا أحمر لتركيا في تصرفاتها مع الأزمة السورية.


    قال مرداد إن ما تقوم به الدولة التركية من جهود في سبيل تقريب مواقفها من روسيا و إسرائيل، يأتي توفيرا لمصالحها والهروب من أزماتها الداخلية.


    وأشار مرداد إلى دعم السعودية إلى أردوغان في توليه منصبه الرئاسي بتركيا، واستمرارها في حمايتها له حتى اليوم، حيث كانت المملكة من أوائل الدول الداعمة لتركيا وحكومتها المنتخبة ديمقراطيا في مواجهة محاولة الانقلاب.


    ورأى السفير مرداد أن تركيا قامت بتحويل الانتفاضة الشعبية في سوريا قبل 6 سنوات لمعارضة مسلحة واحتضنت الفصائل المناهضة للرئيس.


    وأوضح مرداد أن تركيا أدارت ظهرها للإنجازات الأخيرة في سوريا وتركتها تدمر وتباد وهي الآن مسؤولة عن الخسائر البشرية للمدنيين وملايين المشردين واللاجئين في سوريا.                                               جريدة الزمان التركية - زمان عربي الجريدة التركية الناطقة بالعربية     


    [​IMG]


    [​IMG]






     
    10 شخص معجب بهذا.
  2. علاء تامر

    علاء تامر مشرف طاقم الإدارة

    السعودية: سفيرنا في أنقرة لم يهاجم أردوغان ولم يصرّح للـ “BBC”


    السعودية: سفيرنا في أنقرة لم يهاجم أردوغان ولم يصرّح للـ “BBC” | إرم نيوز‬‎


    لسفارة السعودية تقول إن هذه التصريحات مفبركة حيث أن السفير عادل بن سراج مرداد غادر تركيا قبل أكثر من 3 أسابيع بعد انتهاء فترة عمله.
     



    المصدر: مهند الحميدي - إرم نيوز



    أصدرت سفارة المملكة العربية السعودية لدى أنقره، يوم الثلاثاء، بيانًا إعلاميًا ينفي ما تم تداوله من تصريحات منسوبة للسفير السعودي، عادل مرداد، تتهجم على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتنتقد موقف الحكومة التركية حيال تغيير موقفها من الأزمة السورية.


    ونشرت السفارة في صفحتها الرسمية، على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، صورة عن البيان جاء فيه، إن “هذه التصريحات مفبركة، حيث أن السفير عادل بن سراج مرداد غادر تركيا قبل أكثر من 3 أسابيع بعد انتهاء فترة عمله”.


    وأكد البيان، أن السفير لم يدلِ بأي تصريحات سواءً للـ “BBC” أو أي وسيلة إعلامية أخرى، خلال الأشهر الماضية.


    وتناقلت مواقع عدّة، الإثنين، أنباء ادّعت أن مرداد أدلى بتصريحات لقناة “BBC”؛ جاء فيها أن “ما تقوم به الدولة التركية من جهود في سبيل تقريب مواقفها من روسيا و إسرائيل تأتي تنفيذًا لتوفير مصالحها والهروب من أزماتها الداخلية”.


    كما نسبت تلك المواقع للسفير قوله، إن “السعودية هي من دعمت أردوغان  في توليه منصبه الرئاسي بتركيا واستمرت بحمايتها له حتى اليوم، حيث كانت المملكة من أوائل الدول الداعمة لتركيا وحكومتها المنتخبة ديمقراطيًا في مواجهة محاولة الانقلاب” الفاشلة منتصف تموز/ يوليو الماضي.
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. علاء تامر

    علاء تامر مشرف طاقم الإدارة

    رأيي الشخصي ان الادارة السعودية لا تملك الشجاعة للرد علي قردوخان لأنهم يعرفون ان رد الأغا سيكون مؤلم وبالوثائق
     
    9 شخص معجب بهذا.
  4. Ahmed Nabil

    Ahmed Nabil New Member

    يبدو ان المملكة لا تملك الشجاعة الكافية لانتقاد خيانة تركيا لهم
     
    8 شخص معجب بهذا.
  5. ǦнόşƮ

    ǦнόşƮ Un83474813 M!nD طاقم الإدارة

    بركاتك ياشيخ ترامب
     
    7 شخص معجب بهذا.
  6. محارب

    محارب Well-Known Member

    عندما يختلف اللصوص على السرقه فتبداء بسماع نباحهم
     
    8 شخص معجب بهذا.
  7. لا اعتقد ان السعوديه تجرؤ على قول ذلك .... دول كانو ممولين ومسهلين ومسلحين ومدربين للارهابيين من بداية الازمه السوريه ....


    يعنى اردوغان ممكن يفضحهم فضيحة حرامى الغسيل...
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏25 يناير 2017
    9 شخص معجب بهذا.
  8. Jimm

    Jimm Well-Known Member

    لا اعتقد ان السفير السعودي قال ذلك..... والا رد اردوغان عليهم سيكون مزلزل
     
    5 شخص معجب بهذا.
  9. مطلع الشمس

    مطلع الشمس مشرف طاقم الإدارة


    الآن .. والآن فقط بدأ الجميع يفيقووون  من الغيبوبة .ز بعد تمزيق سوريا العزة


    الكاتب الصحفي والمحلل السياسى بشوؤن الشرق الاوسط


     عواصم العربية (الزمان التركية ) دعا الاعلامي الاماراتى حمد المزروعي عبر عدة تغريدات بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأهمية الاتصال والحوار المباشر مع الدولة السورية وليس عبر وسيط، فسوريا تبقى دولة عربية، وان كانت هنا دول عربية تختلف او تتفق تجاه الملف السوري فبالنهاية مصير سوريا هو من مصير باقى دول الوطن العربي، فالازمة السورية هي ازمة عربية بحته ومن المعيب ان يحدد مصيرها دول اجنبية بعيده كل البعد عن الوطن العربي (على حسب تصريحات المزروعي)


    وجائت تلك التصريحات من الاعلامي الاماراتي البارز بعد أن أنتقد مختلف تنظيمات المعارضة السورية، خاصة وأن أغلب تلك التنظيمات مدعومة من الخارج كما ذكر فى أحد تغريداته قائلا: “فشل المعارضه السورية كان بسبب تشكيل عدة هيئات مدعومة من 3 دول واصبح الخلاف بين الداعمين على مسار القضية السورية هو محور الخلاف”


    ويستكمل المزروعي تصريحاته قائلا:


    “بدايتها كانت من المجلس الوطني السوري المدعوم من قطر وبعدها هيئة الائتلاف الوطني المدعوم من تركيا والهيئة العليا للمفاوضات المدعومة من الرياض”


    كما وصف حمد المزروعي الوضع بالداخل السوري قائلا “في هذا الوقت تحديداً بشار اقوى واقرب للمجتمع الدولي ولولا تكبد المعارضة كل تلك الخسارة واكبرها حلب لما شاهدناها اليوم تقبل بالحوار”


    كما وصف الاعلامي الاماراتي حمد المزروعي مباحثات الاستانة على أنها أستراحة محارب، وأن القوة فى داخل سوريا هى للنظام السوري، وأن تركيا لم تعد قادرة على دعم التنظيمات المسلحة داخل سوريا، فى ظل ما تتعرض له تركيا من استنزاف داخل تركيا وخارجها وبسبب الاوضاع السياسية الغير مستقرة.


    فمن المعلوم ما تشهده تركيا من حرب سياسية بالداخل بين النظام الحاكم والمعارضة بعد ان أقر الرئيس التركي أستبدال النظام البرلماني بنظام رئاسي، كذلك حرب أمنية بين الشرطة التركية والارهابيين، وبين الجيش التركي والاكراد فى شرق تركيا.


    [​IMG]


    [​IMG]


     
    [​IMG][​IMG]

     
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. السهم الذهبي

    السهم الذهبي Well-Known Member

    حسبي الله ونعم الوكيل في كل من باع سوريا من أجل أطماع رخيصة
     
    6 شخص معجب بهذا.
  11. النبوت

    النبوت إشراف القوات البرية

    نثق في عدل الله المطلق 


    لن اقول اكثر من هذا 
     
    4 شخص معجب بهذا.
  12. مطلع الشمس

    مطلع الشمس مشرف طاقم الإدارة


    @Ahmed Nabil @علاء تامر @Nighthawk @ǦнόşƮ @محارب دعوة مني لقراءة هذا التحليل من أجمل ما قرأت


    بوادر تصدعات في محور تركيا – الخليج بقيادة السعودية




    تقرير: يافوز أجار


    بعد خمس سنوات من التحالف بين تركيا ودول الخليج بقيادة المملكة العربية السعودية حول القضية السورية، أخذت خطوط الصدع بين الطرفين تتحرك في الأيام والشهور الأخيرة، وذلك بالتزامن مع التغير الكامل لموقف الرئيس رجب طيب أردوغان من النظام السوري برئاسة بشار الأسد وانحيازه إلى المحور الروسي الإيراني. وليس من المستبعد أن تشهد العلاقات التركية الخلجية برودة ملحوظة قد تؤدي في نهاية المطاف إلى انتهاء “شهر العسل” بين الجانبين. 


    بوادر الأزمة بين أردوغان ودول الخليج


    فقد بدأ الفتور في العلاقات بين تركيا ودول الخليج بقيادة الرياض في الخفاء أولاً عندما أشار رئيس وزراء تركيا بن علي يلدرم إلى تورط السعودية فيما يسمى بـ”محاولة الانقلاب”، حيث كان أجاب على سؤال حول ادعاءات دعم السعودية للمحاولة بقوله “الدخان لا يتصاعد بدون نار”. وقد يكون يلدريم استند في اتهامه للسعودية إلى مزاعم المستشار الأعلى للقائد العام للحرس الثوري العميد حسين دقيقي إذ قال “أردوغان نجا من الانقلاب الذي دبرته السعودية، حيث إن الروس أبلغوه بمحاولة الانقلاب قبل ساعتين من وقوعه”.


    حوار “العربية” مع الأستاذ غولن


    وجاء رد الفعل السعودي على ذلك بنشر قناة “العربية” السعودية المعروفة حوارًا تاريخيًّا أجرته مع الأستاذ فتح الله غولن حول مزاعم أردوغان بشأن الانقلاب الفاشل، وفنّد خلاله كل الاتهامات الموجهة إليه، وكشف القناع عن يد أردوغان في الحادث بهدف تصفية معارضيه، الأمر الذي أقامه ولا أقعده فيما بعد، بحيث مارس الضغط على القناة من خلال هاشتاج #العربية_تتبنى_فتح_الله_كولن، الذي أطلقه جيشه الإلكتروني على تويتر، وشنّ هجومًا شرسًا عليها استخدم خلاله كل أنواع والشتم والإهانة وشتى الاتهامات، ما دفعها إلى حذف فيديو حوارها مع الأستاذ غولن من موقعها، لكن بعد أن وضعت القناة الحجر في زاويته!


    حملة العاهل السعودي لدعم حلب


    كما أن الحملة التي أطلقها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمساندة الشعب السوري في مدينة حلب، مقابل اتفاقية انسحاب الفصائل المسلحة المعارضة الموقعة بين كل من موسكو وأنقرة من علامات هذه البرودة بين الأخيرة والمملكة.


    العربية تصف أردوغان بـ”الرئيس المهزوم”


    ثم طفا انكسار العلاقات الثنائية إلى السطح بشكل علني قبل أسبوعين عندما نعتت قناة “العربية” أيضًا أردوغان بـ”الرئيس المهزوم”، خلال برنامج “دي إن إية” للإعلامي نديم قطامش الذي ناقش مع ضيوفه مخاطر توطيد العلاقات بين أنقرة وطهران، ما أفضى إلى توجيه لجانه الإلكترونية في الداخل التركي وسائر الدول العربية سيلاً من الانتقادات اللاذعة للرياض.


    التصريحات العنيفة للسفير السعودي في أنقرة


    أما القشة التي قصمت ظهر البعير تجسدت في التصريحات التي أدلى بها السفير السعودي لدى أنقرة الدكتور عادل بن سراج مرداد لموقع بي بي سي العربي. مع أن هذه التصريحات نفاها الجانب السعودي فيما بعد، لكن يبدو لي أن هذا كان من قبيل “عملية الكر والفر”، فهو قد أدلى بهذه التصريحات وأوصل الرسالة إلى صاحبها (أردوغان)، ثم جاءت خطوة التكذيب للحفاظ على “شعرة معاوية” والعلاقات الحالية والحيلولة دون تدهورها أكثر، أو أن هناك تباينًا في الموقف السعودي إزاء أردوغان على أقل تقدير. وارتأى السفير في هذه التصريحات أن تحوُّل موقف أردوغان من القضية السورية غدر للدول العربية، بعد أن كان يرفع دوما شعار “رحيل الأسد” كحل لا بديل عنه. ونوّه السفير بأنه انقلب خلال الآونة الأخيرة على هذا الشعار الذي كان يوما خطا أحمر له، واتهمه بتحويل الانتفاضة الشعبية في سوريا قبل 6 سنوات لمعارضة مسلحة واحتضانِ الفصائل المناهضة للرئيس بشار الأسد، وإدارة ظهره للإنجازات الأخيرة في سوريا وتركها تدمر وتباد، محملاً إياه مسؤولة الخسائر البشرية للمدنيين وملايين المشردين واللاجئين في سوريا.


    هذه التصريحات أحدثت صدمة في الرأي العام التركي والسعودي والدولي. وأعتقد أنه ليس من المصادفة أن تأتي تلك التصريحات، بغضّ النظر عن كونها صحيحة أو مزورة منسوبة إلى السفير، قبيل انطلاق محادثات أستانة في 23 من الشهر الجاري.


    الفرق بين مباحثات أستانا وسابقاتها


    الفارق الأساسي الذي يميز مباحثات أستانا من سابقاتها يكمن في أن هيئة التفاوض للمعارضة السورية تتألف من ممثلي المجموعات المقاتلة على الساحة فعلاً بدلاً من السياسيين. وبحسب الادعاءات، فإن موسكو هي من أصرّت على ذلك.


    هذا الأمر لن يشكّل مشكلة كبيرة بالنسبة لأنقرة، رغم أنه يهمش دور هيئة المفاوضين المعارضين في إسطنبول؛ نظرًا لأن الهيئة التي ستشارك في المباحثات تتكون من المجموعات المسلحة التي موّلتها ودربتها وسلّحتها أنقرة. غير أن تداعيات هذا الأمر مختلفة جداً على كل من الرياض والدوحة، فإلحاح روسيا على ضرورة كون هيئة التفاوض من المجموعات المسلحة أبقاهما تلقائيًّا خارج اللعبة، مما يعني بالتالي خلق روسيا سببًا جديدًا للنزاع بين أردوغان وحلفاءه الخليجيين.


    لم تبق الرياض مكتوفة الأيدي أمام إقصاءها من مباحثات أستانا بطبيعة الحال، بل مارست ضغوطات على أنقرة لكي تؤثر على بنية هيئة التفاوض بحيث أسفرت عن انضمام “محمد علوش” إلى أعضاء الهيئة بحسب الادعاءات. وما ساقته المصادر الإيرانية حول اعتراف رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان المعروف بعلاقاته القوية مع طهران بإحداث كل من السعودية وقطر مشاكل في المفاوضات التي جرت في العاصمة أنقرة بين المعارضين السوريين قد يمثل دليلاً على ما ذهبنا إليه أيضًا.


    السبب الحقيقي لغضب السعودية من أردوغان


    أظن أن تغير موقف أردوغان من القضية السورية لا يمثل مشكلة أساسية بالنسبة للرياض، حيث إن مفهوم السياسة الذي تتبناه يتمتع بالمرونة التي تسمح لها بتغيير مواقفها عند اللزوم، لكن سبب انزعاجها إلى هذه الدرجة يعود إلى توجه أردوغان بوحده إلى الاتفاق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وإقصائها من مباحثات أستانة، وذلك إضافة إلى الانزاعاج الخليجي عامة من مبادرات أردوغان إلى التقارب مع إيران.


    وإذا قرأنا زيارة وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح لطهران أمس الأربعاء، وحمله رسالة من أمير الكويت باسم دول مجلس التعاون الخليجي إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني، في هذا السياق، يمكن أن نعتبرها مبادرة خليجية لاسترداد دورها الإقليمي المسروق من طرف أردوغان.


    توقعات..


    دأبت الرياض على إبداء ردود فعلها من خلال العقوبات الاقتصادية في أثناء الأزمات الدبلوماسية، كما رأينا ذلك مؤخرًا في تعاملها مع كل من لبنان ومصر. إذ اتخذت قرارًا بوقف مساعداتها إلى الجيش اللبناني في أعقاب تجنب بيروت إدانة الهجوم الذي استهدف السفارة السعودية في طهران يوم 2 يناير عام 2016. كذلك اتخذت الخطوة ذاتها مع مصر عندما ظهر الخلاف بين الطرفين في مسألة تبعية جزيرتي “تيران” و”صنافير” في البحر الأحمر، وأوقفت إمداداتها النفطية للقاهرة.


    وفي هذا الإطار، من الممكن القول بأن السعودية وقطر قد تلجآن إلى وقف مشاريعهما واستثماراتهما في الداخل التركي في حال تحول هذه التوترات إلى أزمة حقيقية بين هذه الأطراف. وهناك محللون لا يستبعدون أن يكون هدفُ أدبيات وخطابات أردوغان حول تعرض تركيا لـ”هجمات ومؤمرات اقتصادية” في أعقاب ارتفاع الدولار أمام الليرة دولَ الخليج.


    وغني عن البيان أن أردوغان لن يستطيع تعويض أضراره إذا ما خسر دول الخليج بقيادة السعودية التي ظلت متحالفة معه ودعمته اقتصاديًّا في وقت كانت علاقاته فيه سيئة مع كل من إيران والعراق وسوريا ومصر. وأردوغان يدرك ذلك جيدًا ويحاول إيجاد طرق تكفل له بقاء حلفاءه الأغنياء إلى جانبه، لكن يبدو أن هذا الأمر ليس بيد أردوغان وإنما بيد حليفه الجديد الرئيس بوتين.


     











     
    6 شخص معجب بهذا.
  13. علاء تامر

    علاء تامر مشرف طاقم الإدارة

    @مطلع الشمس فعلا مقال جميل تسلم الأيادي ويلخص الكثير 


    والمختصر المفيد ان الادارة السعودية الحالية حاولت عيش دور الزعامة علي الدول العربية المحيطة لدرجة اللجوء لما تراه هي عقوبات اقتصادية مع ان البديل متوفر  :emoticon-crying-tears-of-joy: لكن علي الصعيد الدولي فالدبلوماسية السعودية كانت كالقطة بلا مخالب لكن مجرد عواء لا قيمة له وللأسف تم تمويل خراب سوريا علي يد ادارة سلمان ولم تستفيد شئ غير عداء الشعوب العربية وحسبي الله ونعم الوكيل 
     
  14. مطلع الشمس

    مطلع الشمس مشرف طاقم الإدارة



    تقرير أمريكي يشرح أسباب تصاعد التوتر بين القاهرة والرياض.. السعودية لم تلتزم بوعودها بالدعم المالي لمصر.. القاهرة رفضت محاولات محمد بن سلمان لمساعدته في تنصيبه ملكا بعد أبيه

     السعودية لم تف بتعهداتها المالية
    - مصر رفضت إرسال قوات لتعزيز حكم محمد بن سلمان
    - القاهرة رأت الحرب على اليمن قرار غير حكيم
    - الخلاف بين البلدين ينتقل إلى السودان وإثيوبياكشف تقرير لموقع "أويل برايس" الأمريكي عن أسباب تصاعد التوتر بين مصر والسعودية خلال الفترة الأخيرة وأوضح التقرير الذي كتبه، جورج كوبلي، وهو مؤرخ ومحلل استراتيجي وله علاقات على مستوى عال- بحسب وصف الموقع، ان مصر والسعودية والإمارات والكويت نجحت منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكم في إقامة علاقات اقتصادية وسياسية قوية، تقوم على تقديم دعم اقتصادي كبير لمصر لتعويض تراجع الدعم القادم من الولايات المتحدة جراء تعليق أوباما الدعم لفترة.- السعودية لم تف بتعهداتها الماليةوتابع التقرير بالقول أنه غير أن السعوديين فشلوا في الوفاء بوعودهم في تقديم المساعدات المالية أو الاستثمار في مصر، بينما استمرت السعودية في ممارسة الضغوط على مصر لدعم هجومها العسكري في اليمن.وأضاف التقرير أن الازمة طفت إلى السطح، مع رفض مصر قبول هيمنة وزير الدفاع وولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، على العلاقات بين البلدين.وأشار التقرير إلى أن مصر رفضت مبدأ استخدام قوات مصرية وضباط استخباراتيين مصريين لمساعدة محمد بن سلمان على أن يكون الملك القادم  خارج عملية الخلافة المعهودة التي تتبعها المملكة، فيما يمثل التفاف على العرش.وبين التقرير أن مصر رفضت هذا الالتفاف على العرش في السعودية، لأن الأمير المقبل المنتظر وفقا للترتيب هو ولي العهد محمد بن نايف، وليس محمد بن سلمان.وتابع التقرير بالقول أن مصر قاومت محاولات من قبل محمد بن سلمان للإصرار على الحصول على دعم القاهرة من أجل تعزيز سلطته، والتورط عسكريا في الحرب التي تقودها السعودية في اليمن، التي تراها الحكومة المصرية حرب غير حكيمة.وجراء هذا الرفض، بدأت الرياض ضغوطات مالية على مصر، وهو ما أثار غضب الرئيس المصري الذي رأى أن المملكة لم تف بوعودها لمصر.ونوه التقرير أن السلطات المصرية تكتفي في اليمن بحماية ساحل البحر المتوسط ولا تحارب إلى أي جانب من الجانبين.- السودان وإثيوبيا ورقتا ضغط على مصر ويلفت التقرير إلى أنه جراء هذا الموقف المتعنت من قبل مصر، عملت المملكة على تعزيز علاقاتها مع السودان من أجل كبح جماح قدرة مصر من الضغط على إثيوبيا في ظل الخلاف الكبير بين القاهرة وأديس أبابا حول قيام هذه الأخيرة بإنشاء سد النهضة على مجرى نهر النيل.وأمام هذا الالتفاف، بدأت مصر في اتخاذ هي الأخرى خطوات استراتيجية في المنطقة لقلب اللعبة التي تمارس ضدها، مشيرة إلى أن الرئيس السيسي عمل على إعادة بناء علاقات قوية مع جنوب السودان للالتفاف على السودان.وتابعت الصحيفة أنه رغم العبء الاقتصادي على مصر خلال الفترة الأخيرة، إلا أن القاهرة عملت على إعادة تقوية قواتها في البحر الأحمر، من خلال إنشاء قيادة بحرية في البحر مؤخرا.كما عمدت مصر إلى تقوية علاقاتها مع إريتريا من أجل زيادة نفوذها في البحر الأحمر ومنع جدوى أي محاولة للضغط على القاهرة في الملف الإثيوبي.
    صدى البلد: تقرير أمريكي يشرح أسباب تصاعد التوتر بين القاهرة والرياض.. السعودية لم تلتزم بوعودها بالدعم المالي لمصر.. القاهرة رفضت محاولات محمد بن سلمان لمساعدته في تنصيبه ملكا بعد أبيه
     
    3 شخص معجب بهذا.
  15. علاء تامر

    علاء تامر مشرف طاقم الإدارة

  16. Rafale-EG-Sukhoi

    Rafale-EG-Sukhoi إشراف القسم الإخباري

    التقرير دة لو 50% منو صحيح


    يبقي توقعوا انو الملك سلمان ميكملش الحكم لحد اخر السنة نتيجة الصراعات اللي حتحصل


    سواء بمنطق ابنة ان صح بالالتفاف علي مقاليد الحكم 


    او اللعب باوراق السودان واثيوبيا


    او عقاب الرهان الخاطيء علي تركيا


    في كل الاحوال .... هو بالنسبة للعلن .... لاحول لة ولا قوة 


    خلينا نتفرج علي الايام مخبية اية تاني 
     

مشاركة هذه الصفحة