كاميرون فى رومانيا لمناقشة تقليص ميزات الرفاهية للمهاجرين من اوروبا الشرقية

الموضوع في 'أخبار العالم - World News' بواسطة ǦнόşƮ, بتاريخ ‏9 ديسمبر 2015.

  1. ǦнόşƮ

    ǦнόşƮ Un83474813 M!nD طاقم الإدارة

    [​IMG]رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون - أرشيفية

    وصل رئيس الوزرء البريطانى ديفيد كاميرون الى رومانيا اليوم الاربعاء فى بدء زيارة تستمر يومين الى المنطقة سيناقش خلالها اصلاحات الإتحاد الاوروبى بما فيها القضية المثيرة للخلاف حول الحد من ميزات الرفاهية لمئات الآلاف من الأوروبيين الشرقيين المقيمين فى بريطانيا.وكانت اول محطة فى زيارة كاميرون لرومانيا هى مكتب رئيس الوزراء الرومانى الجديد داسيان سيولوس قبل زيارة مزمعة الى نادى كولكتيف الليلى لتكريم 60 شخصا لقوا حتفهم هناك فى اعقاب حريق شب فى 30 اكتوبر.

    وكانت الألعاب النارية التى استخدمت فى النادى قد اضرمت النار فى ديكور من المواد العازلة ما دفع الرواد الفزعين الى التدافع للخروج. وأضاء رئيس رومانيا كلاوس يوهانيس شمعة اليوم الاربعاء خارج النادى الليلى وتعهد باستغلال المأساة من اجل العمل على وضع قواعد سلامة عامة اكثر صرامة.

    واحتج عشرات الآلاف بعد الحريق الذى ادى الى انهيار حكومة يسار الوسط وتعيين حكومة من المتخصصين يقودها سيولوس المفوض الاوروبى السابق للشؤون الزراعية.

    وسوف يجرى كاميرون بعد ذلك محادثات مع يوهانيس حول اصلاحات الإتحاد الاوروبى المزمعة قبل التوجه الى بولندا.

    ويعيش نحو 175 ألف رومانى فى بريطانيا ولكن الحد من ميزات الرفاهية للعمال الأجانب التى يسعى اليها كاميرون ليست قضية مثارة فى رومانيا.

    وفى وارسو من المرجح ان يكون تقليص تلك المزايا هو محور المحادثات عندما يلتقى كاميرون بقادة بولندا الجدد فى وقت لاحق اليوم الاربعاء وصباح غد الخميس.

    فى وقت سابق وصف وزير خارجية بولندا فيتولد فاشتشيكوفسكى خطط كاميرون للحد من ميزات الرفاهية للعمال المهاجرين الذين يشملون مئات الآلاف من البولنديين، فى إطار محاولته اعادة التفاوض على علاقة المملكة المتحدة مع الاتحاد الاوروبي، بانها "موضع خلاف".

    غير ان كاميرون سيجد الكثير من النقاط المشتركة مع القيادة المحافظة الجديدة فى بولندا التى لديها شكوك تجاه الاتحاد الاوروبى ولا ترغب فى الانضمام الى منطقة اليورو قريبا.
     

مشاركة هذه الصفحة