مناقشه : ذكرى انفصال السودان عن مصر

الموضوع في 'مواضيع عسكرية عامة - General Topics' بواسطة احمد ابراهيم, بتاريخ ‏1 يناير 2018.

  1. الموضوع للمناقشه .


    مع ذكرى انفصال السودان عن مصر هل ترى انه تم التخلص من السودان وانه كان سيتسبب فى العديد من المشاكل لمصر 


    وكانت ستصبح دوله فاشله .


    ام انه تم التفريط فى السودان وان الموارد الضخمه لهذه الدوله كانت ستتغلب على الاختلافات . 
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. يكفى ان نطلع على عدد سكان مصر والسودان 


    ومساحه مصر قبل انفصال السودان


    دوله جباره فى مواردها البشريه والطبيعيه 


    واكيد فى ظل وحده الدولتين لم يكن جنوب السودان سيتمكن من الانفصال 
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. عمرو القناوى

    عمرو القناوى Well-Known Member


    اعتقد لو احتفظنا بالسودان كان عاجلا ام اجلا سينفصل بالاضافة انة كان حيكون دائما فى  حالة غليان ضد مصر بمساندة من اسرائيل وامريكا
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. ǦнόşƮ

    ǦнόşƮ Un83474813 M!nD طاقم الإدارة

    الأمن المائي.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. علاء تامر

    علاء تامر Well-Known Member


    الانفصال هو النتيجة الحتمية لأختلاف الثقافات والأصول الچينية تماما 


    فهم كيان ونحن كيان أخر تماما لكن نظل طبعا أخوة بالنهاية في الدم والدين 


    وأنا مؤمن بمثل مصري في مصر القديمة يقول انه لو اردت بناء علاقة أخوية مع جارك فعليك أول شئ احترام الجدار بينك وبينه والكلام ده معناه انه يجب احترام خصوصيات وثقافات كل بلد مع تعزيز التعاون 


    أما انفصال الجنوب فهذا مسؤولية النظام الاخونجي هناك 
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏1 يناير 2018
    5 شخص معجب بهذا.
  6. Hani4d

    Hani4d Well-Known Member


    أعتقد كان مازال وسيظل عبء


    فـ السودان الواحد لم يتفق مع نفسه شماله وجنوبه وأقاليمه هل سيتفق معنا نحن المختلفين كلياً ؟؟


    فهو ثقافات واعراق وديانات وأحزاب كثيرة 


    ومهما كانت الموارد فهذه الإختلافات إن أجلاً أو عاجلاً ستقضي عليها


    وهو الحاصل اليوم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. إكرامي

    إكرامي Well-Known Member


    السودان انفصل عن مصر فعلياً منذ اتفاقية 1899 للحكم الثنائي والتقسيم كان هدف بريطاني من الأساس حيث وضعت نصب اعينها تقسيم هذه الدولة المهولة التي تملك مقدرات الدول العظمى عن بعضها بزرع بذور التفرقة والخلاف بين الاشقاء في الشعبين فهم سمحوا بقيام الثورة المهدية حتى تحل بالعقلية السودانية نزعات الانفصال ومن ثم سمحت لهم باحتلال السودان ثم قامت بعد ان أدت الثورة المهدية غرضها بتدميرها وإعادة احتلال السودان وأصبحت الحاكم الفعلي له ومصر مجرد تبعية كتبعية مصر للحكم العثماني ....وقد زرعت بذور الخلاف بين البلدين في قضية حلايب وشلاتين وجعلت من الحدود الهندسية عوضاً عن الحدود الطبيعية فمصر تاريخياً حكمت حتى الجندل الرابع قريب من موقع الخرطوم الحالي لأكثر من خمس آلاف عام حكم متواصل بدون انقطاع  الا على فترات الاضمحلال للدولة المصرية ...الخرطوم من الأساس مدينة مصرية انشأها إسماعيل باشا بن محمد على كمقر للحكم المصري في السودان ....السودان أساسا لم يكن يشكل وحدة سياسية قبل دخول الجيش المصري للسودان فقد حارب الجيش المصري الكثير من الممالك والحكام المحليين لتوحيد ما هو يمثل السودان بالشكل الحالي.
     
    9 شخص معجب بهذا.
  8. El Amprator Ramy

    El Amprator Ramy Well-Known Member

    انا بصراحه مع عدم فكره التقسيم لان لو السودان منفصلتش كنا بقينا حاجه تانيه خالص كموارد بشريه وطبيعيه اما بخصوص الانفصال او اي خلاف فالجيش والعقليه المصريه تختلف تماما عن السودانيه وكنا استطعنا  السيطره عليها بس مين اللي كان هيسمحلك تكون دوله عظمي
     
    6 شخص معجب بهذا.
  9. لو لم تنفصل السودان لكنا من اقوى 


    شعوب العالم اقتصاديا وعسكريا 


    و عمرنا ما كنا حنشوف الاشكال اللى 


    زى البشير و اللى زيه سواء فى جنوب 


    السودان او شماله او غربه او شرقه


    ربنا ياخد الكلاب اصحاب الفتن 
     
    4 شخص معجب بهذا.
  10. العقرب الأسود

    العقرب الأسود Well-Known Member خبير عسكري



    متفق معك جداً في رأيك ، مصر لو مازالت تضم الأقليم الجنوبي (السودان) الأن ، مهما كانت هناك قلاقل وبذور للخلاف أو حتى ضعف سيطره كان الأقليم الشمالي سوف يستمر بدفع جماعات كبيره من السكان في إتجاه الجنوب لأستصلاح الأراضي والزراعه والتجاره طوال الفترات الماضيه مما كان سوف يغير من التركيبه السكانيه وكذلك الثقافات السائده الأمر الذي كان سيجعل إنصهار الأقليم الجنوبي في مصر ككل أمر حتمي لا محاله ، كما كان سوف يسمح بالرواج الأقتصادي المجتمعي (إقتصاد الأسره) الذي يفتقده الأقليمين الشمالي والجنوبي الأن


    كما أن قوة وكفائة الجيش المصري المعهوده كانت سوف تكون مسيطره ورابط قوي للأقليمين ، كما أنه كان سيضع الجيش المصري كاملاً على مرمي البصر من سد النهضه أو مكان إنشائه وهو ما كان سيؤمن منابع النيل بشكل حاسم ونهائي ، لأنه حينها لن يجرؤ أحد باللعب في هذا الملف أبداً .


    هذا ناهيك عن زيادة روابط الأتصال بالقاره السمراء ووجود مواطنين مصريين من أعراق أفريقيه جنوبيه متعلمين ومثقفين في جامعاتنا سوف يسمح بالتواصل بإفريقيا بشكل أكثر قوه عندما يصبح منهم مسؤلين أتصال وسفراء بدول القاره السمراء ............. الحقيقه مصر كانت سوف تصبح دوله عظمى فعلاً ، أستراتيجياً و عسكرياً وأقتصادياً .
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2 يناير 2018
    6 شخص معجب بهذا.
  11. العقرب الأسود

    العقرب الأسود Well-Known Member خبير عسكري


    أتفق معك في الجزئيه الأولى ، و أختلف معك في الجزئيه الأخيره ............... الدول العظمى تتكون غصباً عن عين التخين ولا تنتظر أن يسمح أو لا يسمح لها ، أساس تكون الدول العظمى ينبع من داخلها وليس خارجها ، وأهم عامل هو رغبة شعبها الشديده في تحقيق ذلك .


    لذلك مصر سوف تصبح دوله عظمى لأن شعبها قرر ذلك


    وإيران أيضاً شعبها قرر ذلك ولكن الفرق بيننا وبينهم إننا أكثر ذكاءاً
     
    4 شخص معجب بهذا.
  12. Elshazly

    Elshazly إشراف القسم العسكري العام و قسم بيع وشراء الأسلحة

    اسمحلي اختلف مع حضرتك جدا , تخيل الفرق بين العقلية السودانية والمصرية واختلاف التقاليد مابينهم وتخيل دخول الجيش في صراعات مع قبائل الجنوب والغرب والتوخل في المستنقعات ومحاربة الاوبئة والسيطرة على الدولة , ايام زمان تختلف علن الان ولا مجال للمقارنة والحل هو التكامل معهم بحيث ناخذ ما نريد ونعطيهم ما يريدون دون التدخل في صراعات لا طائل لنا بها ..


    وافتح الرسايل يا باشا :) :) .............................
     
    4 شخص معجب بهذا.
  13. El Amprator Ramy

    El Amprator Ramy Well-Known Member

    اللي اقصده يا استاذي ان الضغوط اللي علينا حاليا مكنش هيكون بنفس التاثير لان اغلب الضغوط  الحاليه علي الاقتصاد وضعف السيوله الماليه 
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة