نهضة الدب الروسي والارتباك الامريكي

الموضوع في 'الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies' بواسطة Ahmad Muhammad Awad, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2015.

  1. Ahmad Muhammad Awad

    Ahmad Muhammad Awad New Member

    نهضة الدب الروسي والارتباك الامريكي
     ​
    الولايات المتحدة تمر بأصعب ظروف في تاريخها الحديث نتيجة ضعف الإدارة الحالية برئاسة أوباما ، حيث فقدت الكثير من المصداقية وفقدت الكثير من الأصدقاء .. القرار الأمريكي يترنح تحت تأثير مجموعة من المستشارين قليلي الخبرة معدومي الكفاءة ، دفعوا بالإدارة الأمريكية للعديد من الأزمات خلال الأعوام السابقة بدءاً من العراق وتدمير قواته المسلحة والانسحاب منه وتركه فريسة للصراعات الطائفية والإقليمية ، حتى تمزق وصار محتلاً مما يعرف بالدولة الإسلامية أو داعش وبدأت قصة الانفصال داخله واشتدت النعرة الطائفية التي تحرق كل شيء ولم يتبقى إلا غارات وهمية ينفذها ما يسمى بالتحالف الدولي ، حيث لم يتم رصد أي نتائج ذات قيمة لها ، وبمفهوم الأمن القومي العربي فإن نسر الشرق الذي يحمي البوابة الشرقية للدول العربية قد هوى وأصبحت بلا حارس ، يمتهن حدودها كل يوم المتربص التركي أو المتآمر الإيراني ولا حياة لمن تنادي .ولو أضفنا إلى هذا الموقف الأمريكي المتخاذل والمعادي بعد ثورات الربيع العربي لاكتملت الصورة ، ولو سقطت مصر لاكتملت المؤامرة وتمزق العالم العربي تماماً .

    ....................................

    هنا بدأ الدب الروسي التحرك بذكاء وقوة ، فهو يعرف أن مصر هي قلب العالم العربي وأن العالم العربي بدون مصر من السهل تمزيقه وزرع حالة من الفوضى داخله قد تمتد لمئات السنين .. وبدأت روسيا في خطوات التقارب بذكاء مع مصر والتي كانت تقرأ المشهد بعناية فائقة وتعد خططها وقوتها للتصدي لهذه المؤامرة .. وبدأ تسليح الجيش المصري منذ تولي الرئيس السيسي السلطة وانتهاءً بحاملتي الطائرات الهل ( الميسترال ) ، وصفقة مقاتلات الهل طراز (ka-52) والتي ستعمل على متن هذه الحاملات ، وسيشهد التعاون العسكري خطوات عملاقة خلال الفترة القادمة .

    ..............................................

    بدأ الدب الروسي يكشر عن أنيابه وبدأ التدخل العسكري في سوريا بعد فترة كافية من العمل الاستخباراتي لجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات على الأرض لاستخدامها حين يتحدد موعد ساعة الصفر وبدأت الضربات وبدأت سوريا تجني ثمارها على الأرض في تقدم نوعي للجيش السوري ولكن الخصم الأمريكي أبى أن يعترف بنجاح القوات الجوية الروسية في عملياتها وبدأت حرب الجيل الرابع واستخدام الميديا في أن الطيران الروسي استهدف أهداف مدنية وأن روسيا لن تخرج من هذا المستنقع في سوريا وطالبوا الروس بوقف غاراتهم دون إيجاد بديل سوى أن تعود الأوضاع إلى ما كانت عليه بل وصل الأمر إلى مطالبة دول عربية بعينها بوقف الغارات الروسية وهو ما لن يحدث بكل تأكيد .لقد اختلط المشهد وأصبحت الأراضي السورية هي أرض المعركة للجميع ( تركيا / إيران / إسرائيل / التحالف / روسيا / التنظيمات الإرهابية / داعش ) ، والكل ينتظر الحسم ، وماذا ستسفر عنه الأيام بخلاف زيادة أعداد الفارين من أبناء الشعب السوري والمهاجرين إلى أراضي لا تقبلهم ولا ترحب بهم ..
    ...............................
    الأيام القادمة ستشهد متغيرات كثيرة في المشهد لو نجحت الضربات الجوية الروسية في فتح الخط الاستراتيجي من دمشق مروراً بحماة وحلب وحتى اللاذقية ، حينها ستتغير قواعد اللعبة ويتنفس الجيش السوري ، وقد نشهد خلال الساعات القادمة ظهور مارد آخر وهو المارد الصيني ليساعد السوفيت ، وتكون الإشارة واضحة للغرب أن الشرق آتي وبقوة وأن الهيمنة الغربية على العالم في مهب الريح ..
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. amr hanfi

    amr hanfi New Member خبير عسكري

    اولا اسمحلي احيك علي هذا التحليل الاكثر من رائع من شخص رئا الواقع بعيون حادة وعقل يجيد قرائة ما بين سطور المشهد الحالي لاعادة تشكيل المنطقة والتحالفات بين من يصنع تاريخ جديد ومن يأخر قدم ويقدم قدم اخري لعدم الثقة او لكونه تعود ان يكون تحت جناح احدي القوي الكبري

    ثانيا لو الكلام ده اتقال في منتدي داعش لاقيما عليك حد الحرابة

    تحياتي لحضرتك
     
    1 person likes this.
  3. Ahmad Muhammad Awad

    Ahmad Muhammad Awad New Member

    على اساس ان داعش بيمثلو الاسلام كلهم خونه ومرتزقة لحساب مخابرات اجنبيه والاسلام بريئ منهم 
     
    1 person likes this.
  4. amr hanfi

    amr hanfi New Member خبير عسكري

    طبعا ان معاك وازيدك من الشعر بيت القوات الخاصة المرتزقة من شريكة بلاك واتر الا كانت بتشكل القوات الاساسية علي الارض هم الاساس الحقيقي لداعش بس بلاك واتر بذقن
     
    1 person likes this.
  5. ali

    ali New Member

    نحن نشاهد و نستمتع و نتعاقد مع الفائز
     

مشاركة هذه الصفحة