Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

نادية الجزائرية

عاجل // الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة نائب رئيس الاتحاد الافريقي

المشاركات الموصى بها

عاجل // الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة نائب رئيس الاتحاد الافريقي

 

 

 

large-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2582%25D8%25A7%25D8%25AF%25D8%25A9-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25B1%25D9%2582%25D8%25A9-%25D9%258A%25D8%25B9%25D9%258A%25D9%2586%25D9%2588%25D9%2586-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B1%25D8%25A6%25D9%258A%25D8%25B3-%25D8%25A8%25D9%2588%25D8%25AA%25D9%2581%25D9%2584%25D9%258A%25D9%2582%25D8%25A9-%25D9%2586%25D8%25A7%25D8%25A6%25D8%25A8%25D8%25A7-%25D9%2584%25D8%25B1%25D8%25A6%25D9%258A%25D8%25B3-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A7%25D8%25AA%25D8%25AD%25D8%25A7%25D8%25AF-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2581%25D8%25B1%25D9%258A%25D9%2582%25D9%258A-1f5e4.jpg&key=1f2e7581bf0ef43f39b44c780cc3c2faf368045feb21e1b7e132e7aee330f008

 

 

 

عين قادة الاتحاد الافريقي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة نائبا للرئيس الجديد للاتحاد الذي انتخب الرئيس الغيني الفا كوندي اليوم الاثنين اديسا ابابا رئيسا جديدا للاتحاد الافريقي برسم سنة 2017 خلفا للرئيس التشادي ادريس ديبي اتنو وتضمن منطقة غرب افريقيا رئاسة الاتحاد الافريقي الى غاية القمة المقبلة طبقا لنظام التناوب حيث اتفقت دول المنطقة على ترشيح الغيني الفا كوندي  ويشارك الوزير الاول عبد المالك سلال  في اشغال الندوةبصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة .

 

 

وأشاد قادة الدول الإفريقية بالحنكة التي يتمتع بها الرئيس الجزائري ونظرته الاستشرافية الثاقبة، معتبرين أنه الأنسب لتولي هذه المهام حتى تستفيد القارة من خبرته وأفكاره قصد تنمية وتطوير القارة.

 

 

 

 

C3V2QtaXAAAFTCd.jpg&key=4774bd2a5bd8acb2aa52da8f08a9cd571244b96a53ed9babf098b2766cc5c66e

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

تبدو رسالة لملك المغرب ,تابعت الاعلام المغربى منذ بدء القمة واراهم ينظرون للامور بسطحية ويتخيلون انهم سيعودون للاتحاد الافريقى ليطردوا البوليساريو فى حين ان الجميع يعلم ان عودتهم لن تتم الا بالاعتراف بالبوليساريو :al:

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اولا الجزائر لا دخل لها بالمغرب وصراعه مع الصحراء الغربية

 

 

 

فهناك من يخلط من العرب  بين الحرب التي حدثت بين الجزائر والمغرب وتسمى حرب الرمال وهي حرب سببها الحدود بين البلدين

 

حيث عندما استقلت الجزائر فقط بعد عام من الاستقلال سنة  قامت المغرب بالاستغلال الارهاق الجزائري ضد فرنسا وخروج فرنسا  من الجزائر والاثار الاستعمارية من دمار وخراب وغياب جيش حقيقي عندما خرجت فرنسا من الجزائر تحرشت المغرب على الجزائر للتوسع على حساب الاراضي الجزائري وكان الرد الجزائري واضح اين كانت المغرب حينما كانت الجزائر تحت الاستعمار الفرنسي ولماذا طالبت المغرب باسترجاع اراضيها الا بعد خروج الاستعمار ام المغرب تريد اخذ الاراضي الجزائرية بالمجان وعلى حساب الكفاح الشعب الجزائري

 

فكان الرد المغربي غير مقنع ان المغرب كانت تنتظر نصرة الشعب الجزائري ثم التحدث عن هذه المسالة مما قابله رفض جزائري فقامت الجزائر بشن هجوم على المغرب وحدثت حرب قتل فيها واسر فيها العديد من المغاربة والجزائريين وكان حليف المغرب هي فرنسا مما كشف حقيقة المغرب فواجهه الجزائر بحلف مصري وكوبي وليبي .

 

اندلعت الحرب ثم توقفت بالانتصار الجزائر وتم مجلس الامن باعلان شرعية اراضي الجزائر وتم ترسيم الحدود بين البلدين

 

 

 

اما بالنسبة للصحراء الغربية والمغرب لا دخل للجزائر فيها بل هو فقط زج الاعلام المغربي بالجزائر كي لا يتم التقليل من معنوية المغرب بعد فشلها مع منظمة الصحراء الغربية

 

حيث كانت منظمة الساقية الحمرا منظمة عسكرية حاربت الاستعمار الاسباني وحينما خرجت اسبانيا من المغرب ارادت المغرب الاستيلاء على الصحراء الغربية هي وموريطانيا ودعت المغرب كل من الجزائر وموريطانيا لتقسيم الصحراء الغربية وكل دولة تاخذ نصيبها فقبلت موريطانيا ورفضت الجزائر وحينها اصبحت الجزائر تدعم الصحراء الغربية ضد المغرب وموريطانيا

 

 

 

قامت حرب شرسة بين الصحراء الغربية والمغرب وكان الدعم للصحراء الغربية من الجزائر واسبانيا حيث اعترفت اسبانيا ان لها وثائق تثبت ان اسبانيا حينما استعمرت المغرب كانت الصحراء الغربية غير تابعة لها

 

حيث تم تدويل قضية الصحراء الغربية وقضية فلسطين من قبل هواري بومدين فاعترف مجلس الامن انها مناطق غير تابعة للمغرب بنسبة للصحراء الغربية وفلسطين بالنسبة لاسرائيل

 

وقام الجيش الصحراوي اسر وقتل الكثير من مغاربة مما جعل موريطانيا تخرج من صحراء الغربية متخوفة من  قوة الجيش الصحراوي واستيلائه على موريطانيا فاعترفت موريطانيا بجمهورية الصحراء الغربية

 

 

 

وكشفت موريطانيا حقيقة المغرب فطالب المغرب بعد الاستنزاف قوته وقف النار وتم وقفه في 1991

 

 وهذه هي حقيقة الصحراء الغربية والمغرب

 

اما الجزائر هي مجرد حليفة للصحراء الغربية وتعترف انها دولة مستقلة  مثلها مثل مدغشقر و بوروندي و أنغولا  و بنين و موزمبيق و غينيا بيساو و كوريا الشمالية و توغو و رواندا و سيشيل و جمهورية الكونغو و ساو تومي وبرينسيبي و بنما و غينيا الإستوائية و تانزانيا و إثيوبيا و فيتنام و فيلندا وجنوب افريقيا وغانا والارجنتين والكثير

 

 

 

 

 

بالنسبة للمغرب وجمهورية الصحراء الغربية والاعلام المغربي

 

اولا المغرب انسحب سنة 1984 من المنظمة الافريقية وليس الاتحاد الافريقي

 

 

 

ثانيا انسحاب المغرب سابقا من المنظمة الافريقية جاء بسبب انظمام الصحراء الغربية للمنظمة فكان الرفض من المغرب وانسحابه

 

 

 

اوكي هذه هي الحقيقة التاريخية

 

 

 

لنذهب الان الى الاعلام المغربي

 

 

 

نجد ان الاعلام المغربي يغلط الراي العام فهو يقول عودة المغرب للاتحاد الافريقي وهذا خاطيء

 

 

 

بل المغرب تريد الانظمام الى الاتحاد الافريقي

 

 

 

لان المنظمة الافريقية انتهت وجاء تاسيس الاتحاد الافريقي سنة 2002 بمدينة سرت الليبية

 

 

 

اذن المغرب الان يحاول الانظمام وليس العودة

 

 

 

بالنسة من الشق القانوني القانون التاسيسي للاتحاد الافريقي يختلف كليا عن المنظمة الافريقية بالنسبة للدول الاعضاء

 

 

 

اولا الجمهورية الصحراء الغربية تم بالاجماع في مدينة سرت انها جمهورية ذات سيادة وعضو مؤسس بالاتحاد الافريقي مثلها مثل فلسطين

 

 

 

وبعد 33 عاما يريد المغرب الانظمام الى الاتحاد الافريقي تحت اعلام منفوخ انه انتصار

 

 

 

فاين الانتصار اذا كان انسحاب المغرب سابقا في 84 بسبب تواجد الصحراء الغربية وهو الان يريد الانظمام الى الاتحاد الافريقي

 

والصحراء الغربية الان اكثر شرعية عن المنظمة الافريقية التي احلت اي ان الصحراء الغربية الان عضو مؤسس ودولة قائمة

 

 

 

هذا انتصار للصحراء الغربية لان القانون التاسيسي للاتحاد الافريقي ينص المادة الثالثة من قانون الاتحاد الإفريقي على الدفاع عن السيادة على الدول الأعضاء ووحدة أراضيها واستقلالها، بينما تنص المادة الرابعة على المبادئ، ومنها المساواة والترابط بين الدول الأعضاء في الاتحاد، واحترام الحدود القائمة عن نيل الاستقلال، وتسوية الخلافات بين الدول الأعضاء في الاتحاد بوسائل مناسبة.

 

لّان العودة المرتقبة للمغرب إلى الاتحاد القاري، تخللتها مخاوف محلية من إمكانية اعتراف غير مباشر بـ"الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" التي تعلنها البوليساريو، إذ رغم عدم اعتراف الأمم المتحدة بها، فالاتحاد الإفريقي يعتبرها دولة عضوًا، وهو القرار الذي دفع المغرب إلى الانسحاب من المنظمة القارية، إذ يجمعه نزاع منذ 1975 مع البوليساريو حول منطقة الصحراء.

 

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×