Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

Jimm

عودة صفقة الرافال الإضافية لمصر الى مسارها

المشاركات الموصى بها

#عاجل جريدة La Tribune الفرنسية | المفاوضات على صفقة مقاتلات الرافال الإضافية لمصر تعود إلى مسارها ،، وزارة المالية الفرنسية وافقت على توفير التسهيلات المالية لصالح مصر ،، التوقعات لنمو الإقتصاد وتحول مصر لدولة مصدرة للغاز تضمن لها القدرة على السداد ،، جان إيف لودريان قدم العرض الجديد للرئيس السيسي في شرم الشيخ ،، 

___________________________________________________________________________________________________

 

 

ذكرت صحيفة " التريبيون La Tribune " الفرنسية صباح اليوم الخميس، أنه طبقا لمصادر موثوقة ومتطابقة، فإن وزارة المالية الفرنسية، لم تعد تحجب مسار المفاوضات الخاصة بعقد مقاتلات الرافال الإضافي لمصر والمقدر بـ12 مقاتلة جديدة. وكانت القاهرة قد طلب من باريس توفير تسهيلات مالية، على ضوء ماتم في العقود السابقة مع شراكات الصناعات الدفاعية الفرنسية، والتي قُوبلت بمعارضة من قبل وزارة المالية الفرنسية.

 

 

خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي فرنسا، والتي استغرقت 4 ايام في اكتوبر الماضي، الرئيس إمانويل ماكرون، أعلن عن رغبته في إستمرار العلاقات الوثيقة بين مصر وفرنسا، وتحديدا في إطار إتفاقية الشراكة الإستراتيجية المُوقّعة بين الجانبين عام 2015. وهذا ماكان الرئيس المصري يبحث عنه في باريس. فعلى مدار عامين، مصر قامت بتحديث قواتها المسلحة بمساعدة من فرنسا. باريس إلتزمت بتزويد القاهرة بمعدات حديثة، وتحديدا القوات الجوية ( 24 مقاتلة رافال + قمر الاتصالات العسكرية )، والقوات البحرية ( فرقاطة فريم + 4 كورفيتات جويند 2500 + حاملتي المروحيات ميسترال ). هذه العقود قُدِّرت قيمتها بـ6.83 مليار يورو لصالح مُصنّعي السلاح الفرنسي في الفترة " 2014 - 2016 ".

 

 

المفاوضات تعود لمسارها :

 

 

نتيجة لكل ماسبق، فإن الرئاسة الفرنسية من وزارة المالية أن تتراجع عن عرقلتها للمفاوضات مع شركة " داسو Dassault " المُصنّعة لمقاتلات الرافال. وطبقا لمعلومات ومصادر الجريدة، فإن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، هو من قام بتقديم العرض الفرنسي الجديد للرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال فعاليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ في شهر نوفمبر الجاري. كلا الطرفين -السيسي ولودريان- يملكان علاقة صداقة شديدة الثقة، وذلك منذ أن كان وزير الخارجية الفرنسي وزيرا للدفاع في حكومة الرئيس السابق فرانسوا هولاند.

 

 

بالتأكيد التسهيلات المالية التي وفرتها وزارة المالية الفرنسية، لا تعني أن العقود سيتم توقيعها في الغد، ولكن المفاوضات عادت الآن إلى مسارها في جو مستقر. ولكن طبقا للمصادر التي أجرت جريدة التريبيون لقاءا معها، فإنه توجد فرصة جيدة لتوقيع العقود خلال الأسابيع القلية القادمة.

 

 

مصر دولة منتجة للغاز :

 

 

وزارة المالية كانت تحجب أية عقود عسكرية او مدنية اضافية لصالح مصر. لماذا ؟ لأن كافة العقود الهامة المُوقّعة بين الدولتين، استنفذت كافة الأغطية المالية المُوفّرة من قبل بنك الاسثمار الفرنسي " Bpifrance " ( المعروف سابقاً بـCOFACE ). وبالتالي لم تكن المالية الفرنسية راغبة في إضافة غطاء مالي جديد خوفاً من حدوث تدهور في قدرات السداد لدى مصر. ولكن وعلى الرغم من ذلك، فإنه طبقاً لمصدر أدلى بحديث للتريبيون، فإن مصر لم تتعثر أبداً في السداد.

 

 

الرئيس الفرنسي ماكرون قام بحل نقط الخلاف بين الدولتين، وذلك لأنه حصل على الضمانات. مصر من المتوقع ان ينمو إقتصادها بشكل أفضل، كما أن القاهرة لديها القدرة على السداد. فعلى وجه التحديد، وبنهاية عام 2018، ستحقق مصر الإكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي، لتتحول إلى دولة مصدّرة للغاز، مُعتمدة على حقل ظُهر الذي يُعد الأضخم في البحر المتوسط. وبذلك ستتمكن من الوفاء بالإحتياجات المحلية لعقود، لتعود مرة أخرى للتصدير مستفيدة من عوائده بالعملة الصعبة.

 

 

_________________________________

 

 

Thunderbolt

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مرحبا، نشكرك علي مشاركتك  :heart: :heart:

 

تم نقل الموضوع من القسم التالي الأخبار العسكرية - Military News

 

إلي القسم المناسب له و هو المواضيع المحذوفه

 

و هذه رساله تلقائيه لتنبيهك ..

 

مع تحيات فريق الإدارة

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
زائر
This topic is now closed to further replies.

×