Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

المشاركات الموصى بها

 

 

 

 

489.jpg?q=4&key=576d3241d099aa4f8d935d00650483010c1b178fc99877910a15345e1070d4b4

 

 

 

 

 

 

شهدت مساء أمس الجمعة العاصمة اليمنية صنعاء، مواجهات مسلحة، بين الحوثيين وأنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وذلك بعد فشل المفاوضات التي جرت بينهما لإنهاء الاقتتال، وأشار شهود عيان إلى إطلاق نار كثيف جنوب صنعاء، بالقرب من مقر إقامة اللواء طارق صالح قائد القوات الموالية لعبد الله صالح، ونرصد في التقرير أهم الأحداث والتطورات الدائرة.

 

في البداية، أصدر الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بيانا، دعا فيه أنصاره إلى عصيان أوامر القيادات الحوثية، وإلى التعبئة من أجل الدفاع عن اليمن، ومضيفا في البيان، الذي نشره الحزب الذي يترأسه، على موقعه الرسمي، "أبناء الشعب اليمني في كل مناطق ومحافظات الوطن وفي المقدمة رجال القبائل الشرفاء بأن يهبوا للدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التي تتعرض اليوم لأخطر مؤامرة يحيكها الأعداء وينفذها أولئك المغامرون من حركة أنصار الله".

 

وحمل حزب "المؤتمر الشعبي"، الحوثيين مسؤولية الاشتباكات وأعمال العنف، التي اندلعت منذ أيام، في العاصمة صنعاء، داعيا "القوات المسلحة وموظفي الدولة المتواجدين في العاصمة صنعاء وكافة المحافظات بالالتزام بالحياد وعدم تنفيذ توجيهات مليشيات الحوثي أو الانصياع للأوامر الصادرة من القيادات الحوثية أو مشرفيه، التي أهانت المؤسسات العسكرية والأمنية وكافة مؤسسات الدولة".

 

وقال الحزب في بيانه إن الحوثيين "لم يكتفوا بما ارتكبوه في حق المواطنين من جرائم وممارسات ضاعفت من معاناتهم وزادتهم فقرًا وبؤسًا وجوعًا وحرمانًا، وفي مقدمة تلك الممارسات والجرائم قطع مرتبات الموظفين لمدة تزيد عن سنة كاملة.. تحت مبررات ومسميات وذرائع ما أنزل الله بها من سلطان".

 

وانتشرت اليوم السبت 2 ديسمبر، قوات الرئيس اليمني السابق" علي عبد الله صالح" في أرجاء صنعاء، العاصمة، مما أدى إلى انسحاب جماعة "أنصار الله" "الحوثيون" من معظم أجزاء العاصمة اليمنية صنعاء.

 

واستجابت معظم القبائل المحيطة بصنعاء، لبيان الرئيس اليمني، وقطعت الطرق على جماعة أنصار الله، متابعة بأن "اشتباكات متقطعة وقعت في حي النهضة شمال العاصمة".

 

وأعلن مصدر مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إعطاء الأمان لقيادات ومقاتلي جماعة "أنصار الله" شريطة التزامهم الحياد، مطالبا موظفي الدولة والعسكريين بعد الانصياع للأوامر الصادرة من الجماعة، مشيرًا في البيان، صباح اليوم السبت "الأمان قائم لمن أراد أن يعود إلى صف الوطن"، متابعا "كما هو كذلك لأنصار الله الشرفاء، قيادات أو مقاتلين، إذا التزموا الحياد فلهم الأمان من المؤتمر الشعبي العام، وحلفائه "أحزاب التحالف الوطني، وكل القوى الوطنية السبتمبرية والأكتوبرية".

 

وتشير النتائج حتى الآن إلى تمكن قوات الرئيس المخلوع من سيطرته، على مبنى التليفزيون في صنعاء، بعد أن كانت تسيطر عليه ميليشيا "الحوثيوين"، واعتقلت القوات "عبد الخالق الحوثي، نجل شقيق زعيم ميليشيا الحوثي".

 

وتدور منذ وقت متأخر من مساء الجمعة مواجهات مسلحة هي الأعنف بين جماعة الحوثي وأنصار علي عبد عبد الله صالح، تستخدم فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في منطقة الحي السياسي، وشارعي الجزائر وحدة ومناطق أخرى.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

عاجل| قوات الرئيس اليمني السابق تسيطر على مبنى التليفزيون في صنعاء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

09:47 ص

 

 

السبت 02/ديسمبر/2017

 

 

 

 

 

 

 

446.jpg?q=2&key=92c64f46b97427c965b45cbf541a4adcfe86bc072f6de39ae0522cb020fdc869

 

 

 

 

 

 

 

 

أفادت ذلك قناة "العربية" الإخبارية فى نبأ عاجل لها، أن قوات حزب المؤتمر الشعبى التابع للرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح، سيطرت اليوم السبت، على مبنى التليفزيون فى صنعاء.

 

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت أمس الجمعة وفجر اليوم بين ميليشيات الحوثى وقوات على عبدالله صالح أسفرت عن سقوط عشرات من القتلى والجرحى.

 

فى سياق متصل، دعا حزب الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح رجال القبائل إلى مواجهة ميليشيات الحوثى، محملا إياها مسئولية "إشعال فتيل الحرب".

 

وقال حزب المؤتمر الشعبى اليمنى فى بيان اليوم- حسبما أفادت قناة (سكاى نيوز) الاخبارية- " إزاء هذا التطور الخطير فإن المؤتمر الشعبى العام وحلفاءه يحملون ميليشيات الحوثى كامل المسئولية عن إشعال فتيل الحرب نتيجة تلك التصرفات الهوجاء للعناصر التابعة لها، كما يحملون المجلس السياسى الأعلى المسئولية المباشرة عن كل ما يجرى نتيجة للتهاون الواضح مع تلك العناصر وعدم ردعها وإيقافها عند حدها".

 

وأضاف:"نحن ندعو أبناء الشعب اليمنى العظيم فى كافة مناطق ومحافظات الوطن وفى مقدمتهم رجال القبائل بأن يهبوا للدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التى تتعرض اليوم لأخطر مؤامرة يحيكها الأعداء ".

 

وتابع البيان" قد حانت لحظة أن يقف الجميع صفا واحدا ويدا واحدة وقلبا واحدا، وأن يهبوا هبة رجل واحد للتصدى لمحاولات جر الوطن إلى حرب أهلية تبدأ من العاصمة صنعاء والتى لاشك أنها ستجر نفسها إلى عموم مناطق اليمن".

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

أول تعليق من "زعيم الحوثيين" على الوضع في اليمن

 

 

 

 

 

 

 

11:33 ص

 

 

السبت 02/ديسمبر/2017

 

 

 

 

 

 

 

497.jpg?q=1&key=1891ab432c08e647fa905727eef5d065b013a36a38d6ff77c393dae4ed1539b8

 

 

 

 

 

دعا زعيم جماعة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إلى التعقل وعدم الانجرار وراء من وصفهم بالمليشيات المتهورة، التي تسعى لإثارة الفتنة.

 

ونفى عبد الملك الحوثي في كلمة ألقاها اليوم السبت، أن يكون أنصاره قد هاجموا أو اقتحموا جامع الصالح في صنعاء، مضيفا أن هناك مليشيات مسلحة متهورة ومشبوهة، وليس لها أي مبرر في تصرفها العدائي تجاه أنصار الله.

 

وقال الحوثي: "أدعو الجميع، الشخصيات والعقلاء والمواطنين أن يكونوا متحلين بأعلى درجات المسؤولية والانضباط والتعاون مع مؤسسات الدولة في الحفاظ على الأمن والاستقرار".

 

وأضاف زعيم "أنصار الله" لابد أن نبتعد عن الفتن وأن نركز على التصدي للعدوان"عمليات التحالف الدولي بقيادة السعودية"، مؤكدا أن جبهات القتال لن تتأثر بما يحدث في صنعاء، مشيرا إلى أنه إذا كانت هناك أي خلافات فإنها تحل بالحوار والتفاهم.

 

وتأتي كلمة الحوثي بعد توتر الأوضاع الأمنية في صنعاء في الأيام الأخيرة، بين الحوثيين من جهة وأنصار المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

حزب صالح يدعو إلى التعبئة وعصيان أوامر القيادات الحوثية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

11:31 ص

 

 

السبت 02/ديسمبر/2017

 

 

 

 

 

 

 

452.jpg?q=1&key=f7318696e2be5bdda3841fe4d7a7cf25bfcce08f0d5bb9938441b1c071b10adc

 

 

 

 

 

 

 

أصدر حزب المؤتمر الشعبي بقيادة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بيانا، دعا فيه أنصاره إلى عصيان أوامر القيادات الحوثية، وإلى التعبئة من أجل الدفاع عن اليمن.

 

كما دعا البيان، الذي نشره الحزب على موقعه الرسمي، "أبناء الشعب اليمني في كل مناطق ومحافظات الوطن وفي المقدمة رجال القبائل الشرفاء بأن يهبوا للدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التي تتعرض اليوم لأخطر مؤامرة يحيكها الأعداء وينفذها أولئك المغامرون من حركة أنصار الله".

 

وحمل حزب "المؤتمر الشعبي"، الحوثيين مسؤولية الاشتباكات وأعمال العنف، التي اندلعت منذ أيام، في العاصمة صنعاء، داعيا "القوات المسلحة وموظفي الدولة المتواجدين في العاصمة صنعاء وكافة المحافظات بالالتزام بالحياد وعدم تنفيذ توجيهات مليشيات الحوثي أو الانصياع للأوامر الصادرة من القيادات الحوثية أو مشرفيه، التي أهانت المؤسسات العسكرية والأمنية وكافة مؤسسات الدولة".

 

وقال الحزب في بيانه إن الحوثيين "لم يكتفوا بما ارتكبوه في حق المواطنين من جرائم وممارسات ضاعفت من معاناتهم وزادتهم فقرًا وبؤسًا وجوعًا وحرمانًا، وفي مقدمة تلك الممارسات والجرائم قطع مرتبات الموظفين لمدة تزيد عن سنة كاملة.. تحت مبررات ومسميات وذرائع ما انزل الله بها من سلطان".

 

وتدور منذ وقت متأخر من مساء الجمعة مواجهات مسلحة هي الأعنف بين جماعة الحوثي وأنصار علي عبد عبد الله صالح، تستخدم فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في منطقة الحي السياسي، وشارعي الجزائر وحدة ومناطق أخرى

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح: ندعو جيران اليمن لوقف "العدوان" ورفع الحصار وسنتعامل معهم بإيجابية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صالح: أنصار الله وقوات هادي ميليشيات غير قانونية والأزمة لا تُحلّ إلا بالحوار بين اليمينيين أنفسهم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ماذا يجري في صنعاء؟

 

 

  • 11:44 2017-12-2

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  •  
     
  •  
     
  •  
     
  •  
     
  •  
     

 

 

 

 

 

  • 1280x960.jpg&key=ec4b158dff2a3ce55e524a88b105d6892f2f81a6775e04a6b6239806d269b017
     enlarge-32.png&key=dcc5e9c879fcb03a300091e79c56975f42cbb5048c218ec413a3e78ae6fa423c
     

 

 

 

 

 

بعد إعلان حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق عبدالله صالح انتزاعه السيطرة على معسكر 48 (الحزيز) جنوب العاصمة صنعاء من الحوثيين، اشتعلت العاصمة بالمواجهات بين قوات صالح، والمقاتلين الحوثيين، في وقت دعا فيه الحزب اليمنيين إلى العصيان على من وصفها بـ"الميليشيات الحوثية".

 

 

 

ونقل موقع الحزب الإلكتروني عن مصدر لم يسمه قوله: "نوجه هذه الرسالة إلى أبناء القوات المسلحة والأمن، والأمن السياسي والأمن القومي (المخابرات)، وكافة موظفي الدولة الشرفاء بأن يلزموا الحياد وعدم تنفيذ أوامر مليشيات الحوثي"، كما دعا كافة المؤسسات إلى "عدم الانصياع والتنفيذ للأوامر الصادرة من القيادات الحوثية أو مشرفيها".

 

 

 

وتتسع نطاق المعارك بين قوات صالح والحوثيين جنوب العاصمة اليمنية، وبحسب قناة "العربية"، فإن قوات صالح سيطرت أيضاً على مباني المالية والجمارك ووكالة سبأ الحوثية، مشيرةً إلى أن قوات صالح تحاصر أيضاً مطار صنعاء وأن "انهياراً كبيراً يحدث في صفوف "ميليشيات الحوثي"، حسب قولها.

 

وأضافت أن قبائل يمنية، دخلت على خط المواجهات المسلحة في العاصمة صنعاء، وانحازت إلى قوات صالح ضد الحوثيين، لافتاً إلى أنباء عن انسحاب ميليشيات الحوثي من معظم مواقع صنعاء.

 

وحسب الأنباء الواردة من أرض المعركة أن المواجهات الأعنف تدور بين الطرفين في الأحياء الجنوبية والغربية للعاصمة صنعاء. ونقلت "العربية" عن مصادر طبية قولها إن "العشرات بين قتلى وجرحى من ميليشيات الحوثي وصلوا إلى المستشفى الجمهوري ومستشفى الثورة ومستشفيات خاصة تديرها الميليشيات، بالتزامن مع اشتداد المواجهات بين الطرفين".

 

وكانت قناة "اليمن اليوم" المقربة من صالح قد قالت فجر اليوم إن الحوثيين قصفوا منزل أحمد نجل صالح، وحاصروا منازل قيادات أخرى في الحزب.

 

يشار إلى أنه منذ الأربعاء الماضي، شهدت صنعاء مواجهات مسلحة بين الحليفين، مسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

 

(وكالات)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

علي عبد الله صالح دة ميسي في السياسة 

 

 

عمال يلعب بالكل 

 

 

و حيطلع كسبان 10000000%

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الرئيس اليمني المخلوع: أدعو الشعب للدفاع عن الثورة (فيديو)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

12:00 م

 

 

السبت 02/ديسمبر/2017

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قال الرئيس اليمنى المخلوع، على عبدالله صالح، إن هناك قيادات فى الحراسات الخاصة وبعض الوزراء حاصروا مبنى اللجنة الدائمة وأطلقوا الأعيرة النارية، مضيفاً ان هناك اعتداءات متعددة على المنشأت والمساكن وتستمر حتى الأن.

 

وأكد الرئيس اليمنى المخلوع، خلال تصريحات تليفزيونية، أن الشعب تحرك ضد العدوان السافر الذى تتعرض له اليمن، وأن البعض يعيش الأن بدون مرتبات ولا دواء ولا طعام، داعياً كل جماهير الشعب اليمنى أن يهبوا كرجل واحد للدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة والحرية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

التحالف العربي يتلقف تصريحات صالح ويمنحه الضوء الأخضر

 

 

قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية اليوم السبت، إنه يثق بإرادة قيادات وأبناء حزب المؤتمر الشعبي، التابع للرئيس السابق علي عبد الله صالح، بالعودة إلى المحيط العربي.

 

 

وجاء هذا البيان بعد يوم من الاشتباكات مع جماعة الحوثي، أسفرت عن سيطرة صالح على مناطق حيوية في صنعاء، وكلمة لصالح في وقت سابق من اليوم دعا فيها دول التحالف العربي إلى إيقاف الحرب وتعهد بفتح صفحة جديدة معها.

 

 

هذا وأكدت قيادة التحالف في بيان نشرته وكالة واس السعودية الرسمية، "أنها تراقب عن كثب أحداث اختلاف طرفي الانقلاب الجارية في صنعاء وكافة محافظات اليمن، التي تظهر وبجلاء الضغوط التي كانت تمارسها الميليشيات الحوثية التابعة لإيران، وسيطرتها بقوة السلاح على قرارات ومصير ومقدرات الشعب اليمني العزيز، مما أدى إلى انفجار الوضع بين طرفي الانقلاب".

 

 

وقالت قيادة التحالف: "إن التحالف يدرك أن الشرفاء من أبناء حزب المؤتمر الشعبي العام وقياداته وأبناء الشعب اليمني الأصيل، الذين أجبرتهم الظروف للبقاء تحت سلطة المليشيات الإيرانية الطائفية قد مروا بفترات عصيبة، وينظر التحالف إلى أن هذه المرحلة من تاريخ اليمن تتطلب التفاف الشرفاء من أبناء اليمن في هذه الانتفاضة المباركة، على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والقبلية بمن فيهم أبناء حزب المؤتمر والأحزاب الأخرى وقياداتها الشرفاء، للتخلص من الميليشيات التابعة لإيران، وإنهاء عهد من التنكيل والتهديد بالقتل والإقصاء وتفجير الدور والاستيلاء على الممتلكات العامة والخاصة".

 

 

وجاء في البيان: "ثقة التحالف بأن استعادة أبناء حزب المؤتمر الشعبي زمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم اليمني وانتفاضته المباركة، ستخلص اليمن من شرور الميليشيات الإيرانية الطائفية الإرهابية، وعودة يمن الحكمة إلى محيطه الطبيعي العربي الخالص".

 

 

وأكد التحالف أنه يقف بكل قدراته في كافة المجالات مع مصالح الشعب اليمني للحفاظ على أرضه وهويته ووحدته ونسيجه الاجتماعي في إطار الأمن العربي والإقليمي والدولي.

 

 

ودعا علي عبد الله صالح، التحالف العربي، إلى وقف الهجمات، ورفع الحصار عن اليمن لتمهيد الطريق أمام إنهاء الحرب المستمرة منذ 3 أعوام.

 

 

وتأتي هذه الدعوة في وقت تدور فيه اشتباكات في صنعاء بين أنصار صالح والحوثيين المتحالفين معه.

 

 

وقال صالح، في كلمة متلفزة: "أدعو الأشقاء في دول الجوار، والمتحالفين، أن يوقفوا عدوانهم، ويرفعوا الحصار، وأن يفتحوا المطارات، وأن يسمحوا للمواد الغذائية وإسعاف الجرحى، وسنفتح معهم صفحة جديدة، للتعامل معهم بحكم الجوار، وسنتعامل معهم بشكل إيجابي، ويكفي ما حصل في اليمن".

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الحوثيون يتهمون الإمارات بالتنسيق مع حزب صالح

 

 

 

اتهم المتحدث باسم حركة "أنصار الله" ("الحوثيين") محمد عبد السلام اليوم السبت الرئيس السابق علي عبد الله صالح بقيادة "انقلاب على الدولة والشراكة" مثل الرئيس عبد ربه منصور هادي.

 

 

ووصف عبد السلام، في حديث إلى قناة "المسيرة"، تطورات الأحداث في البلاد بأنها "انكشاف لخداع دعاة الوقوف بوجه العدوان"، مضيفا أن ما فعله صالح يمثل دليلا واضحا على ذلك.

 

 

وأشار المتحدث باسم الحوثيين إلى وجود مشروع تعول عليه الإمارات مع "بعض القيادات المحسوبة" في حزب "المؤتمر الشعبي العام" بقيادة صالح، وذلك بهدف تحقيق ما عجز عنه التحالف العربي وحلفاؤه ميدانيا على مدى ثلاثة أعوام.

 

 

وأعرب عبد السلام عن أسفه من تطورات الأحداث في العاصمة صنعاء التي شهدت على مدى الأيام الأخيرة اشتباكات بين الحوثيين وأنصار صالح، مضيفا أن ذلك يخدم مصالح "العدوان" ويجري بالتنسيق مع التحالف العربي، وقال إن "استهداف المواطنين في الأحياء المدنية في العاصمة عمل منحط وغير أخلاقي".

 

 

وقال إن ما جاء في كلام صالح هو انقلاب على التحالف والشراكة تقف وراءه قوى "العدوان"، مشيرا إلى أن العديد من قيادات "المؤتمر" لا يقبلون أن يكون حزبهم متناغما مع التحالف العربي.

 

 

وشدد عبد السلام على جاهزية جماعته على الوقوف إلى جانب الأجهزة الأمنية في وضع حد للتصعيد، مضيفا أنه على المواطنين الإدراك أن الأمن مصلحة الجميع والتحرك بـمسؤولية عالية.

 

 

وذكر المتحدث أن الوضع على الجبهات لم يتضرر جراء "محاولات زعزعة أمن العاصمة"، مدعيا أن الحوثيين يتقدمون في الساعات الماضية، ونفى أنباء عن خسائر الحوثيين.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

للتذكير فقط على تضيع ابن سلمان الفرصه من البدايه والان يعود لنفس الحلول التى عرضها ابن صالح من البدايه 

 

 

حصري لـ"العربية": لقاء وزير الدفاع السعودي بابن صالح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

آخر تحديث: الأحد 9 جمادي الثاني 1436هـ - 29 مارس 2015م KSA 11:57 - GMT 08:57

 

 

السبت 8 جمادي الثاني 1436هـ - 28 مارس 2015م

 

 

الرياض - قناة العربية

 

 

 

"العربية" تكشف لقاء وزير الدفاع السعودي بنجل صالح قبل عاصفة الحزم

 

 

 

حصلت "العربية" على معلومات تفيد أن ابن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، كان في الرياض قبل ساعات من عملية عاصفة الحزم، بعد أن طلب اللقاء مع المسؤولين السعوديين، والتقاه وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان، وفي هذا اللقاء عرض أحمد علي عبدالله صالح مطالبه ووالده، مقدماً عدة تنازلات مقابلها.

 

 

نجل صالح طلب لقاء القيادة السعودية قبل يومين من "عاصفة الحزم"

 

 

 

هذه المعلومات تعرضها "العربية" بعد يوم من خروج الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، بما اعتبره مبادرة سياسية لوقف عملية عاصفة الحزم.. مبادرة صالح هذه استرعت الانتباه ليتبين اليوم أن وراءها قصة.

 

 

قبل يومين من إطلاق الملك سلمان إشارة بدء عملية عاصفة الحزم، التي تهدف إلى دعم الشرعية في اليمن، وصل نجل الرئيس السابق أحمد علي عبدالله صالح إلى الرياض بعد أن طلب لقاء القيادة السعودية، وفي استقباله كان الفريق أول ركن يوسف الإدريسي نائب رئيس الاستخبارات السعودية، لينتقلا إلى مكتب وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 

 

نجل صالح طلب من وزير الدفاع السعودي رفع العقوبات عن والده

 

 

 

جلس الأمير محمد بن سلمان مستمعاً إلى فحوى ملفين جلبهما ابن صالح لعرضهما على السعودية. الملف الأول احتوى على مطالب صالح ونجله، أولها رفع العقوبات المفروضة على والده من قبل مجلس الأمن الدولي في وقت سابق، والتي شملت منعه من السفر، وجمدت أصوله المالية، ومنعت الشركات الأميركية من التعامل معه.

 

 

قبل "عاصفة الحزم".. نجل صالح طلب تثبيت حصانته وحصانة والده

 

 

 

نجل صالح طلب أيضاً تأكيد الحصانة عليه وعلى والده، التي اكتسبها من اتفاق المبادرة الخليجية القاضية بخروجه من السلطة.

 

 

قبل "عاصفة الحزم".. نجل صالح عرض الانقلاب على الحوثيين

نجل صالح عرض الانقلاب على الحوثي مقابل الحصانة وإعادة أمواله

نجل صالح عرض مقاتلة الحوثي بـ 100 ألف من الحرس الجمهوري

 

 

 

 

مطالب صالح ونجله لم تقف عند هذا الحد، بل طالب بوقف ما وصفها بالحملات الإعلامية التي تستهدفه ووالده، عندها أغلق ملف الطلبات، ليفتح الملف الآخر الذي تعهد فيه نيابة عن والده في حال تحقيق المطالب بعدة أمور، يأتي في مقدمها، الانقلاب على التحالف مع الحوثي، وتحريك خمسة آلاف من قوات الأمن الخاصة الذين يوالون صالح لمقاتلة الحوثي، وكذلك دفع مئة ألف من الحرس الجمهوري لمحاربة ميليشيات الحوثي وطردهم.

 

 

وزير الدفاع السعودي تمسك بالمبادرة الخليجية ورفض عرض نجل صالح

 

 

 

الجواب السعودي جاء حاسماً وقوياً، برفض عرض صالح ونجله، حيث أكد الأمير محمد بن سلمان على ألا مجال للاتفاق لكل ما طرحه ابن الرئيس السابق، مشدداً على أن السعودية لا تقبل سوى الالتزام بالمبادرة الخليجية التي تم الاتفاق عليها من كل الأطياف اليمنية.. وضرورة عودة الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي لقيادة اليمن من العاصمة صنعاء، محذراً في الوقت عينه من أي تحركات تستهدف المساس أو الاقتراب من العاصمة المؤقتة عدن، معتبراً ذلك خطا أحمر.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

عبد  الله صالح هذا المفروض يسموه عبد الله مصالح 

 

ده ممكن يبيع امه علشان الكرسي يرجعله 

 

واكيد الخليج ادوله امااال بذالك خصوصا فشلهم المخزي

 

بالسيطره على صنعاء مع هااادي

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

من كانو يطلقو عليه عفاش الانقلابي اصبح قائد الثوره المباركه

 

 

هههههههه المملكه المسعوده والفشل الزريع العسكري والسياسي والاخير يعودو لصالح

 

 

كما بداءتم تعودون

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

السعوديين لم يكسبوا غير كره الشعب اليمني وتدمير اليمن وقتل اليمنيين وخسارة سمعة جيشهم باليمن واصبح ماده للسخرية في المنتديات العسكرية العربية والاجنبية

 

 

السعوديين خرجوا من الحرب مهزومين يجرون ذيول الخيبه وستكون الحرب باليمن وانتهاكاتهم ضد البشر والحجر ورقة ضغط وسيف على رقاب سياسييهم لابتزازهم

 

 

بالنسبة للحوثي فلم ينتهي من المشهد اليمني بل انه قد زادت قوته عن ذي قبل بفضل السلاح اللي حصل عليه من مخازن ومعسكرات الجيش اليمني بالاضافه لوضع يده على ترسانة صواريخ اليمن فوق ما يملكه اصلا من صواريخ ايرانية 

 

 

مبروك عليكم تمريغ انوفكم بالتراب وتداعي اقتصادكم وترنحة وفرض الضرائب وغلاء الاسعار ( الكهرباء والبنزين والمياة كمثال ) بعد ان انهكتكم الحرب ل 3 سنوات خاصة مع كمية الاموال التي سطى عليها ترمب بدق الخشوم ( الجزية )

 

 

صالح هو الرابح الوحيد بالحرب رغم انف الجميع

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

حزب صالح يقول إن خطابه أمس فسر تفسيرا خاطئا وإنه يقف ضد العدوان ويرحب بأي جهود تزيل أسباب التوتر مع الحوثيين (الجزيرة)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

يوم امس دخلت على تويتر للتصفح ، فجئه شاهدت امامي تغريدات رنانه كلها تتحدث عن العروبه والقوة السعودية والحنكه السعودية والله واكبر الله اكبر ، واحدهم يغرد الان جاء الدور على الدوحة دمشق وبيروت وبغداد لتحرير العرب ، انا في نفسي قلت اما السعودية حررت القدس من دنس الاحتلال او سيطرت على مدينة الحواز العربية !!! 

 

 

لكن بعد التركيز وخروجي من الصدمة علمت ان الحوثي وصالح تقاتلو فيما بينهم !!! مليشيات تقاتلت فيما بينها اما على غنائم او للسيطرة على ارض او بنك مركزي او شيء من هذا القبيل ...

 

 

انت السعودي انا اتفهم موقفك المبكي في اليمن لكن الى هذا الحد وصل بك وتخليت عن كل اهدافك واحلامك واعطيتها الى شخص انت كنت تقول مجرم ومخلوع فجئه اصبح بطل قومي حرر صنعاء وهو لم يسيطر الا على 5 ‎%‎ من صنعاء !!

 

 

والله شيء عجيب من دولة ميزانيتها العسكرية تعادل ميزانيات الدول العربية مجتمعه يكون هذا موقفها ، لكن فعلاً موقف التحالف في اليمن حرج جداً جداً ...

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

يوم امس دخلت على تويتر للتصفح ، فجئه شاهدت امامي تغريدات رنانه كلها تتحدث عن العروبه والقوة السعودية والحنكه السعودية والله واكبر الله اكبر ، واحدهم يغرد الان جاء الدور على الدوحة دمشق وبيروت وبغداد لتحرير العرب ، انا في نفسي قلت اما السعودية حررت القدس من دنس الاحتلال او سيطرت على مدينة الحواز العربية !!! 

 

 

لكن بعد التركيز وخروجي من الصدمة علمت ان الحوثي وصالح تقاتلو فيما بينهم !!! مليشيات تقاتلت فيما بينها اما على غنائم او للسيطرة على ارض او بنك مركزي او شيء من هذا القبيل ...

 

 

انت السعودي انا اتفهم موقفك المبكي في اليمن لكن الى هذا الحد وصل بك وتخليت عن كل اهدافك واحلامك واعطيتها الى شخص انت كنت تقول مجرم ومخلوع فجئه اصبح بطل قومي حرر صنعاء وهو لم يسيطر الا على 5 ‎%‎ من صنعاء !!

 

 

والله شيء عجيب من دولة ميزانيتها العسكرية تعادل ميزانيات الدول العربية مجتمعه يكون هذا موقفها ، لكن فعلاً موقف التحالف في اليمن حرج جداً جداً ...

 

 

بتشوووووف

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

يا أخي أحفظ أدبك وأنت تخاطب الاخرين فلا تصف الناس بأنهم حقراء وما شابه علق وفند أراء الناس فالسباب دليل ضعف وليس قوة الحجة بالحجة والرأي بالرأي والدليل بالدليل فلا تسب شعوب ولا دول مجرد أحدهم قال رأي يخالف رأيك فلا تجمع الجميع في سلة واحدة فالجميع له ألسن ويجيد الكتابة ويملك من الحديث الطيب والحديث السيء للرد عليك

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

قمه المسخره السيالسيه حين خرج تصريح اليوم من حزب صالح بان تصريحاته فسرت تفسيرا خاطئا بعد احتفاء غريب عجيب من قنوات المملكه التى كانت تهاجمه وتلعنه بالامس القريب وبانه الرئيس المخلوع المتعاضد مع الحوثيين فى انقلابهم على السلطه!!

 

الوضع محرج للغايه الان ...هل تعود الادوات السعوديه مره اخرى لمهاجمه صالح ونظامه ام انهم ينتظرون بشغف التهدئه التى ياملونها بدليل تصريح فورى من المملكه بترحيبها بخطوات التهدئه من جانب صالح!! ....فى الاخير عاصفه الحزم التى اقتربت من عامين ونصف اتضح انها اطلاقا لم تحرز اى شىء على الارض يحرك المياه الراكده وان الامور فعليا متعلقه بالاوساط اليمنيه الداخليه سواء صالح او الحوثيين

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

قال عزيز راشد، نائب المتحدث باسم الجيش اليمني المتحالف مع "أنصار الله"، إن الأجهزة الأمنية التابعة لهم بالتعاون مع عدد كبير من القبائل تمكنت من تطهيرعشرات المواقع التي تمركزت فيها القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء وعدة محافظات.

 

 

وأكد راشد، في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الأحد، 03 ديسمبر/كانون الأول، 2017، أنه تم "تطهير" معسكر السواد وشيراز ومعسكر اللواء الرابع بالسواد ومجمع 48 الطبي، أما في شارع بغداد فتم "القضاء" على قوات صالح المتمركزة في جامع أبو عبيدة.

 

 

وتابع راشد، أنه تم استعادة معسكر عمد، وتمشيط عدة عمائر باتجاه منزل طارق الأحمر وتأمين جولة النوارة وعمارة النوارة، تقاطع شارع جيبوتي مع شارع عمّان، كما تم تأمين السفارة السعودية وعدد من العمائر بالحي السياسي, كذلك تمت السيطرة على  اللجنة الدائمة بالحصبة واللجنة الدائمة بحدة وقناة اليمن اليوم في عطان وجامع الصالح وكل المباني التابعة لها وكانت عدد من الفلل المجاورة لهما مليئة بالقناصين، على حد قوله.

 

 

وأشار راشد إلى أنه تم التقدم من جهة ضبوة على خط سنحان وتطهير عدة مواقع, و"اغتنام" دبابة ومعدل 23، إضافة إلى ذلك تم "تطهير" جبل حروة المطل على مزرعة صالح ومفرق جوب في خط خولان مثلث سنحان خولان، ومعسكر ومخازن جربان ونقطة قاع ارتل، كما تم تأمين خط صنعاء صعدة بالكامل وإزالة كل النقاط التي كانت قوات صالح قد استحدثوها وقتل وأسر كل من كان فيها.

 

 

أما في محافظة عمران "فقد تمكنت الأجهزة الأمنية بالتعاون مع اللجان الشعبية وبعض أبناء القبائل من تطهير بني صريم و السيطرة الكاملة على بني قيس في عمران وتأمينها بالكامل ومحاصرة بيت الشيخ مبخوت المشرقي"، حسبما قال راشد.

 

 

وفي محافظة إب تم تأمين خط نقيل السياني ومطاردة التابعين لصالح، وكذا تم تأمين قسم الشرطة شرق مدينة إب، وتأمين نقيل سمارة ومصرع وجرح عدد من مسلحي صالح، فيما لاذ البقية بالفرار.

 

 

 أما في يريم والحديث لـ "راشد"، فتم أسر عدد من مسلحي صالح عندما حاولوا الدخول إلى مبنى مالية يريم كذلك تم تأمين خط كتاب- يريم, وفي محافظة ذمار، تم تأمين خط بيت الكوماني ومصرع أحد مسلحي صالح واغتنام طقم عسكري، وكذا تأمين بوابة ذمار من جهة الشمال, والسيطرة على منزل الشيخ العزعزي حيث تم اقتياد عدد من مسلحي صالح أسرى فيما لاذ البقية بالفرار، كما تم تأمين خط رصابة وتأمين خط معبر وتأمين خط سنبان وكذلك تأمين خط الحداء حورور بعد أن كان قد قام الموالون لصالح باستحداث نقاط وأرتاب في تلك المناطق, والآن يتم مواصلة التقدم لفتح خط نقيل يسلح وما بعد نقيل يسلح، على حد قوله.

 

 

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201712031028038040-أنصار-الله-صنعاء/

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حزب صالح يقول إن خطابه أمس فسر تفسيرا خاطئا وإنه يقف ضد العدوان ويرحب بأي جهود تزيل أسباب التوتر مع الحوثيين (الجزيرة)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يعني هيرجع المخلوع عفاش تاني

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

 

 

 

 

عملية "صنعاء العروبة" التابعة للتحالف العربي سترسل قوات لدعم المقاومة الشعبية في العاصمة من جبهات عدة (العربية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الرئيس اليمني يأمر الجيش الوطني بفتح عدد من الجبهات لدخول صنعاء (سكاي نيوز)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الحوثيون ينشرون دبابات في حي حدة بصنعاء (العربية)

 

 

 

 

 

 

 

 

الحوثيون يقصفون بالدبابات منازل بعض قادة المؤتمر غرب صنعاء (العربية)

 

 

 

 

 

 

 

 

الحوثيون يسيطرون على جامع الصالح وميدان السبعين في صنعاء (روسيا اليوم)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الحوثيون يفجرون منزل صالح في صنعاء وغموض حول مكان تواجده

 

 

 

 

 

تاريخ النشر:04.12.2017 | 11:00 GMT |

 

 

آخر تحديث:04.12.2017 | 11:06 GMT | أخبار العالم العربي

 

 

 

 

5a2517cfd43750940b8b4569.jpg&key=adc6eb186346dd940e8133a501257118aa096e89800d373fb6439898561ed8dd

Reuters

 

صنعاء

 

 

 

 

تضاربت الأنباء حول مصير الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بعد أن قام الحوثيون بتفجير منزله في صنعاء، وسيطرتهم على مقر اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي.

 

 

 

إقرأ المزيد

 

5a251cbdd43750ff0d8b4567.jpg&key=f900f44ed555d5a869cb01242bc27870e4d77481e97dd87bb0fe4209aac730ebهادي يوعز للجيش الوطني بفتح عدد من الجبهات للدخول إلى صنعاء

 

 

 

وقالت مصادر لـRT، اليوم الاثنين، إن الحوثيين سيطروا على جامع الصالح وميدان السبعين في العاصمة اليمنية صنعاء.

 

 

كما أكدت ذات المصادر أن الجماعة تمكنت من السيطرة على محافظة المحويت بالكامل.

 

 

وتشهد صنعاء معارك بين قوات الرئيس السابق صالح والمسلحين الحوثيين، ازدادت وتيرتها بعد أن دعا صالح الشعب اليمني إلى الانتفاضة ضد الحوثيين مؤكدا استعداده لبدء صفحة جديدة مع دول الجوار، ووضع حد للحرب الأهلية في البلاد.

 

 

https://arabic.rt.com/middle_east/913510-مصادر-لـrt-الحوثيون-يسيطرون-على-جامع-الصالح-وميدان-السبعين-في-صنعاء/

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×