Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

علاء تامر

مصرتحفر قناة في جنوب السودان لحل ازمة المياه

المشاركات الموصى بها

كشف رئيس الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية السابق اللواء سمير فرج، مساء أمس السبت، عن قناة ستحفرها مصر في جنوب السودان لحل أزمة المياه.

 

 

وقال اللواء سمير فرج، في لقاء مع برنامج "على مسئوليتي"، إن مصر ستقوم بحفر قناة في جنوب السودان، تسمى مشروع قناة "جونجلي"، وستوفر 30 مليار متر مكعب من المياه سنوياً.وأضاف أن هذه القناة في جنوب السودان لاستقطاب جزء من مياه المستنقعات ما يوفر 30 مليار متر مكعب سنويا، الأمر الذي سيفيد السودان ومصرأيضا.

 

 

ولفت إلى أن مصر تدير منطقة استثمارية لدعم التنمية في إثيوبيا، مشدداً على أن التفاوض حاليا مع الإثيوبيين في طريقة ملء الخزان، موضحاً أن مصر تريد ملئه في 7 سنوات وإثيوبيا تريده في عامين.

 

 

والنسبة لأريتريا، لفت رئيس الشئون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية السابق، إلى أن هناك اتفاقيات مصرية مع إريتريا، لتأمين مصر، بتواجد مدني استثماري في إريتريا، مشدداً على أن مصر لا تتدخل في الشأن الداخلي لأي دولة، ولا يوجد قوات مصرية هناك. وقال إن إدارة تركيا لجزيرة "سواكن" السودانية، تعتبر "نقطة سوداء" في الممر الملاحي، موضحاً أنه ليس لها أي ظهير عسكري، وليست تقلق مصر.

 

396.jpg.0d4d410b8a47a175d3ab4f73112380a2.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

دي قناه دونقلي مشروع السادات الذي لم يكتمل حتي الان 

 

تم حفر منها 70 % ثم قامت الحرب الاهليه في جنوب السودان وتوقف المشروع وهربت الشركه الفرنسيه المنفذه 

 

للاسف كان لنا يد في عدم اكتمال المشروع بسبب اهمالنا لتعهداتنا في الجنوب ببناء مدارس ووحدات صحيه لهم 

 

اذا تم احياء المشروع وقلت هذا سابقا سوف يوفر لمصر والسودان الشمالي 30 مليار متر مكعب كانت تضيع هدرا في منطقه المستنقعات 

 

نتمني ان يتم التنفيذ في اسرع وقت نظرا لطول مسافه القناه  ودا هيعوض ويزيد ايرادات مصر من المياه الجنوبيه 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

دي قناه دونقلي مشروع السادات الذي لم يكتمل حتي الان 

 

تم حفر منها 70 % ثم قامت الحرب الاهليه في جنوب السودان وتوقف المشروع وهربت الشركه الفرنسيه المنفذه 

 

للاسف كان لنا يد في عدم اكتمال المشروع بسبب اهمالنا لتعهداتنا في الجنوب ببناء مدارس ووحدات صحيه لهم 

 

اذا تم احياء المشروع وقلت هذا سابقا سوف يوفر لمصر والسودان الشمالي 30 مليار متر مكعب كانت تضيع هدرا في منطقه المستنقعات 

 

نتمني ان يتم التنفيذ في اسرع وقت نظرا لطول مسافه القناه  ودا هيعوض ويزيد ايرادات مصر من المياه الجنوبيه 

المشكلة انة فىى انقسامات وحروب اهلية فى جنوب السودان ودة طبعا وراة امريكا واسرائيل ودة الى معطل المشروع حاليا

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مشروع قناة جونقلي سيوفر 55 مليار متر مكعب , يتم تقيسمها بين مصر و السودان و جنوب السودان.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

من احسن الاخبار الللى سمعتها من سنين ,,,

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بالإضافة أن مصر أدخلت تعديل على المشروع ليكون أيضا مشروع ملاحي عن طريق وصل بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط لتعميق القيمة الاقتصادية لدول المنبع الحبيسة وتوفير حماية ذاتية من دول المنبع للقناة لأنها شريان تجاري لأوروبا. 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هذا مشروع كل من الراحلين " جعفر محمد نميري + محمد أنور السادات " في سبعينات القرن الماضي من ضمن مشروعهم الكبير التكامل والدفاع المشترك وتوقف نتيجة الحرب الاهلية في الجنوب بين قبيلتي " النوير + والدينكا " ثم جاء مبارك وتقاعس عنه لانه كان يفضل الحلول السهلة وهي منع الاثيوبيين من بناء السد ولم يحسب حسابا للمستقبل كان مقضيها يوم بيوم في كل شيء سياسة واقتصاد وتعليم وصحة وعسكريا واجتماعيا واخلاقيا وحاضر ومستقبل 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مراحل مشروع جونجلي كما تقول الوثائق الكثيرة:

 

 

المرحلة الأولى، واسمها القطع الأول، وهي ترعة بعرض 19 مترًا تصرف 113 مترا مكعبًا في الثانية من جونجلي إلى نهر الزراف، وأبعاد الترعة وتصريف المياه فيها كافيان إلى درجة يمكن معها سير الكراكات المستعملة دون عائق. وأوضح بوتشر أن مشروع جونجلي سيؤدي إلى زيادة إيرادات مصر من المياه بـ2 مليار متر مكعب في 11 سنة بتكلفة تقدر بنحو 4 ملايين جنيه.

 

 

والمرحلة الأولى من المشروع، حسب الوثائق، كانت تقتضي إنشاء تحويلة من جونجلي تخترق الأرض شرق المستنقع إلى مسافة 200 كيلو متر حتى الزراف على بعد 175 كيلو مترًا من النهر، حيث تستفيد مصر من 2 مليار متر مكعب من المياه، وهي الفائدة التي كانت مصر ستحصل عليها لو تم تنفيذ مشروع فيفينو- بيبور.

 

 

وقالت الوثائق إنه بعد إنشاء مشروع قناة جونجلي بمكن إنشاء سد البرت في أوغندا بطريقة مفصلة، مؤكدة أن الكراكات ذات الرفاص وطول الذراع فيها نحو 18 مترًا وترمي لمسافة 19 مترًا على محور الكراكة المستخدمة في الإنشاءات، لافتًة إلى أن الكراكات ستقضي نحو 21 شهرًا في العمل المتواصل.

 

 

وأوضحت وثائق المشروع أن الأضرار التي ستصيب السكان من المشروع قليلة جدا. إلا أنه تم وضع ميزانية لإدراج موارد الماشية والمعدات، لافتة إلى أن مكعبات الحفر في الكراكات لإتمام المشروع تقدر من 42 لـ65 مليون متر مكعب.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

المشكلة انة فىى انقسامات وحروب اهلية فى جنوب السودان ودة طبعا وراة امريكا واسرائيل ودة الى معطل المشروع حاليا

 

وعطله سابقاً ,,,

 

ثم جاء مبارك وتقاعس عنه لانه كان يفضل الحلول السهلة وهي منع الاثيوبيين من بناء السد ولم يحسب حسابا للمستقبل كان مقضيها يوم بيوم في كل شيء سياسة واقتصاد وتعليم وصحة وعسكريا واجتماعيا واخلاقيا وحاضر ومستقبل 

 

اسمحلى , الكلام ده غير صحيح ,,,

 

 

المشروع وصل لنسبة اتمام تجاوزت الـ 75 % قبل ما يتوقف بشكل كامل سنة 1984 نتيجه لتصاعد العنف فى المنطقة والحرب ما بين الانفصاليين الجنوبيين والجيش السودانى ,,,

 

 

ماكينة الحفر الالمانية العملاقة اللى كان اسمها " العجلة القادوسية " لازالت موجودة فى مكان المشروع ,,,

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×