Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

أبو عصام

مصير مقاتلات اف-16 فالكون ” F-16 ” في ظل برنامج تطوير القوات الجوية المصرية

المشاركات الموصى بها

مقاتلات اف-16 فالكون ” F-16 ” تعتبر حاليا العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حيث تعمل 218 مقاتلة من بلوكات مختلفة في صفوفها

 

 

1623680520_--16--F-16.thumb.jpg.ca8f453da64f6c5040ebb306ed071453.jpg

 

 

و بالعودة قليلا نجد ان مقاتلات اف-16 فالكون قد دخلت الخدمة علي مدار ما يقارب  40 سنة طبقا للتسلسل التالي:

 

 

في يناير 1980 وقعت مصر مع أمريكا صفقة شراء 42 مقاتلة اف-16 بلوك 15 F-16A/B مقسمة الي 34 احادية المقعد و 8 مقاتلات بمقعد مزدوج طبقا لبرنامج السلام الموجة Peace Vector I الذي تعتمدة وزارة الخارجية الامريكية علي ان يتم تصنيع هذه الصفقة بشركة Fokker الهولندية.

 

 

في يناير 1982 اعتمدت القوات الجوية المصرية الطائرات المقدمة لها و تم تسليم الدفعة الاولي التي تضمنت 6 مقاتلات بعد هذا التاريخ بشهرين تقريبا و توالي استلام المقاتلات بعد ذلك تباعا.

 

 

خلال 1983 طلبت مصر شراء كميات اضافية من اف-16 فالكون وصلت الي 40 مقاتلة بلوك 32 F-16C/D متضمنة القدرة علي تشغيل صواريخ  AIM-7 Sparrow.

 

 

في اكتوبر 1986 تم استلام الدفعة الاولي من الصفقة الثانية طبقا لبرنامج السلام الموجة 2 Peace Vector II  و تم تشغيل هذه الصفقة ضمن اللواء 242 بقاعدة بني سويف الجوية.

 

 

في يونيو 1990 طلبت القوات الجوية المصرية 35 مقاتلة احادية المقعد F-16C  بالاضافة الي 12 مقاتلة مزدوجة المقعد F-16D بلوك 40 مزودة بمحركات جينيرال اليكتريك طراز F110 turbofan.

 

 

و خلال1991 تم استلام الدفعة الاولي من هذه الصفقة طبقا لاتفاقية السلام الموجة3 Peace Vector III 

 

 

تم توقيع عقد جديد لبناء و توريد 34 مقاتلة اف-16 احادية المقعد F-16C بالاضافة الي 12 مقاتلة اف-16 ثنائية المقعد F-16D بلوك 40 مع شركة TUSAS Aerospace Industries التركية و يعتبر هذا هو العقد الاول في تاريخ صفقات اف-16 حول العالم الذي يتم اسناد تنفيذة الي طرف ثالث.

 

 

2044310461_--16-.thumb.jpg.28eb3a72e8c5387c592e6cf6547b5a1f.jpg

 

 

 

تم توقيع هذه الصفقة طبقا لبرنامج السلام الموجة4  Peace Vector IV و قد تم تسليم الدفعة الاولي من هذا التعاقد في عام 1994 و استكمل التسليم في 1995.

 

 

ولاسباب تتعلق بالسياسة الخارجية الامريكية لصفقات التسليح لا يسمح بتصدير مقاتلات اف-16 التي تصنع خارج الولايات المتحدة الامريكية مباشرة الي المستخدم النهائي ” قد تكون ضوابط امنية اكثر منها سياسية” لذلك فقد تم تسليم المقاتلات المصرية الي شركة لوكاهيد الامريكية اولا و من ثم تم تحويلها الي مصر فيما بعد.

 

 

و مع انتهاء تسليم الصفقة الاخيرة في 1995 يكون الاسطول المصري من مقاتلات اف-16 فالكون قد بلغ 175 مقاتلة.

 

 

في مايو 1996 وقعت مصر و أمريكا علي صفقة جديده تضمنت تصنيع و توريد 21 مقاتلة اف-16 بلوك 40 علي ان يتم تصنيعها بمصانع لوكاهيد في فورت ثورث و كذلك يتم تزويد هذه المقاتلات بمحركات حديثة من انتاج جينيرال اليكتريك طراز F110-GE100B مع تزويدها بوسائل حماية ذاتية.

 

 

و بداء بناء هذه الصفقة في 1999 طبقا لبرنامج السلام الموجة 5 Peace Vector V علي ان تنضم لمثيلاتها في قاعدتي ابوصوير و جناكليز.

 

 

في عام 1997 تم تطوير البلوكات القديمة للمقاتلة اف-16 التي تسلمتها القوات الجوية المصرية “بلوك 15 و بلوك 32” الي بلوك 42.

 

 

في فبراير 1999  تم التباحث حو صفقة جديده تضمنت بناء و توريد 24 مقاتلة جديده بلوك 40.

 

 

في مارس 1999 تم توقيع واحدة من اكبر الصفقات بين مصر و امريكا حيث بلغت قيمتها 3.2 مليار دولار تضمنت 24 مقاتلة اف-16 بلوك 40 و 200 دبابة M1A1 Abrams و 32 صاروخ باتريوت علي ان يتم سداد هذه الصفقة علي 3 سنوات من المعونة العسكرية الامريكية و قد خضعت هذه الصفقة لبرنامج السلام الموجة Peace Vector VI.

 

 

في ديسمبر 2009 تم الاتفاق علي صفقة لا تقل ضخامة عن سابقتها حيث طلبت مصر

 

 

•24 F-16C/D Block 50/52 Aircraft installed with either the F100-PW-229 or F110-GE-129 Increased Performance Engines (IPE) and APG-68(V)9 radars

•6 F100-PW-229 or F110-GE-129 IPE spare engines

•6 APG-68(V)9 spare radar sets

•60 LAU-129/A Common Rail Launchers;

•28 AN/APX-113 Advanced Identification Friend or Foe (AIFF) Systems without Mode IV

•28 M61 20mm Vulcan Cannons

 

 

•28 AN/ALQ-211 Advanced Integrated Defensive Electronic Warfare Systems (AIDEWS); or Advanced Countermeasures Electronic Systems (ACES) which includes the AN/ALQ-187 Electronic Warfare System and the AN/ALR-93 Radar Warning Receiver

•28 AN/ARC-238 Single Channel Ground and Airborne Radio System (SINCGAR) radios without HAVE QUICK I/II

•4 F-9120 Advanced Airborne Reconnaissance Systems or DB-110 Reconnaissance Pods

•28 Global Positioning Systems (GPS) and Embedded GPS/Inertial Navigation Systems (INS) with Standard Positioning Service commercial code only

•12 AN/AAQ-33 SNIPER Advanced Targeting Pods or AN/AAQ-28LITENING Targeting Pods

•24 pairs of Conformal Fuel Tanks

•28 AN/ALE-47 Countermeasures Dispensing Systems

 

 

كما طلبت مصر في صفقة منفصة في نفس التاريخ قطع غيار لتعمير 24 محرك من طراز F100-PW-229 او F110-GE-129.

 

 

هذا و قد اتخذت الولايات المتحدة موقفا معارض للدولة المصرية بعد الاطاحة بنظام الاخوان الارهابي و الرئيس الخائن الذي اتتب به و الذي حكم علية منذ يومين بتهمة التخابر مع دولة اجنبية ب 40 عام.

 

 

فقامت بتعليق كافة الصفقات المصرية من مقاتلات و صيانة المروحيات و قطع تصنيع دبابات الابرامز و غيرها في محاولة للسيطرة وفرض رغباتها علي إرادة المصريين.

 

 

و مع التوجة الجديد للدولة المصرية للخروج من ادبيات السياسة القديمة و التوجة الي روسيا و فرنسا و الصين و عدد اخر من الدول لتوسيع قاعدة توريد السلاح لمصر

 

 

اضطرت أمريكا الي الوفاء بالتزاماتها في تعاقدات 2009 حيث تم تسليم 20 مقاتلة اف-16 بلوك 50/52 للقوات الجوية المصرية

 

 

 

 

 

البرنامج

 

 

الموديل

 

 

بلوك

 

 

الكمية

 

 

مسلسل

 

 

فترة التسليم

 

 

 

 

Peace Vector I

 

 

F-16A

 

 

15

 

 

34

 

 

9301/9334

 

 

1982-1983

 

 

 

 

F-16B

 

 

15

 

 

8

 

 

9201/9208

 

 

1982-1985

 

 

 

 

Peace Vector II

 

 

F-16C

 

 

32

 

 

34

 

 

9501/9534

 

 

1986-1988

 

 

 

 

F-16D

 

 

32

 

 

6

 

 

9401/9406

 

 

1986-1987

 

 

 

 

Peace Vector III

 

 

F-16C

 

 

40

 

 

35

 

 

9901/9935

 

 

1991-1995

 

 

 

 

F-16D

 

 

40

 

 

12

 

 

9801/9812

 

 

1991-1993

 

 

 

 

Peace Vector IV

 

 

F-16C

 

 

40

 

 

34

 

 

9951/9984

 

 

1994-1995

 

 

 

 

F-16D

 

 

40

 

 

12

 

 

9851/9862

 

 

1994-1995

 

 

 

 

Peace Vector V

 

 

F-16C

 

 

40

 

 

21

 

 

9711/9731

 

 

1999-2000

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Peace Vector VI

 

 

F-16C

 

 

40

 

 

12

 

 

9732/9743

 

 

2001-2002

 

 

 

 

F-16D

 

 

40

 

 

12

 

 

9863/9874

 

 

2001-2002

 

 

 

 

Peace Vector VII

 

 

F-16C

 

 

52

 

 

16

 

 

9751/9766

 

 

2012-2013

 

 

 

 

F-16D

 

 

52

 

 

4

 

 

9821/9824

 

 

2012-2013

 

 

 

 

 

 

موقف صفقات اف-16 المصرية بعد استلام الدفعة الاخيرة

 

 

كما قامت في وقت سابق بتسليم مقاتلات الاباتشي و الزخائر و اعادت امداد مصنع 200 الحربي بما قد تم الاتفاق علية في 2011 من قطع لتصنيع دبابات الابرامز و حاليا يجري الحديث عن التزامها بتسليم قطع غيار المحركات الازمة لتعمير 24 محرك و اطله العمر الافتراضي لكل منهم 6 سنوات علي الاقل.

 

 

و قبل ان ننتقل من المقدمة الخاصة بتاريخ مقاتلات اف-16 في الخدمة داخل القوات الجوية المصرية علينا التطرق الي نقطتين هامتين جدا

 

 

  • لقد اثبت الطيار المصري كفاءة عالية جدا في استخدام هذه المقاتلات حيث تحطم حوالي 22 مقاتلة فقط علي مدار 40 سنة خدمة تحقق خلالهم عشرات الالاف من ساعات الطيران منها 9 مقاتلات بلوك 15 التي دخلت الخدمة مستعملة في الولايات المتحدة و 3 مقاتلات بلوك 32 التي دخلت ايضا الخدمة مستخدمة من قبل في مقابل 10 مقاتلات بلوك 40.
     
  • لقد دخلت مقاتلات اف-16 فالكون لإحلال المقاتلات الروسية التي كانت تعتبر العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حيث كانت تعتمد علي ميج-21 و ميج-17 و عدد من طائرات السوخوي و التوبولوف بما يتجاوز 400 طائرة حربية بقليل.
     
  • ان تعاقد مصر علي اي مقاتلة لهو بوابة التحول لهذه المقاتلة عالميا فالجميع يعلم كيف ينتقي المصريون مقاتلاتهم بصورة خاصة و صفقاتهم العسكرية بصورة عامة.
     

 

 

و الان ناتي الي السؤال المهم … ما هو مصير 218 مقاتلة اف-16 فالكون في ظل خطة تطوير القوات الجوية الحالية؟

 

 

 

و الاجابة تنقسم الي عدة اجزاء

 

 

اولا المقاتلات الاحدث

 

 

 

هناك 20 مقاتلة بلوك50/52 هم الاحدث مزودين بقطع غيار تكفيهم للعمل 6 سنوات تقريبا و هذا العدد خارج سياسات الاستبدال و التطوير فهو قادر علي العمل في سربين تقريبا باستقلالية و كفاءة عاليتين و من الممكن ان يتم النظر في تطويرهم بعد 5-6 سنوات تقريبا.

 

 

ثانيا البلوكات الاقدم

 

 

 

هناك 198 مقاتلة من بلوكات 40 و 42 و عدد صغير جدا بلوك 15 و 32 لم يتم تطويرهم يجري حاليا الضغط علي امريكا لاتمام صفقة قديمة تعود الي 2009 لتعمير محركات حوالي 24 مقاتلة منهم للعمل 6 سنوات قادمة علي الاقل بالاضافة الي مخزون سابق من قطع الغيار تم الحصول علية في نهاية التسعينيات يمكنه تمديد العمل بجزء كبير من هذه المقاتلات.

 

 

ثالثا موقف الفالكون المتوقع في خطة التطوير

 

 

 

في ظل خطة التطوير الشاملة التي تنتهجها القوات المسلحة المصرية بادخال 50 مقاتلة ميج-35 و 29 مقاتلة سوخوي و 36 مقاتلة رافال بالاضافة الي احتمال وجود صفقة لدخول حاملة طائرات مقاتلة واحدة علي الاقل و بالتالي ادخال نسخ من المقاتلات البحرية للقوات المسلحة المصرية بالاضافة الي صفقات اخري قيد التفاوض يكون مصير مقاتلات اف-16 هو مصير الميج-21 و اخواتها منذ 40 عام.

 

 

فستكتفي القوات الجوية بتمديد عمر جزء منها و استخدام الجزء الاخر كقطع غيار للجزء الذي سيظل في الخدمة او هناك بديل اخر يمكن الحديث عنه لاحقا !!

 

 

مع اكتمال دخول مقاتلات الجيل 4++ و ما يليها ستكون الفالكون هي الاقدم في الاسطول المصري و عمليات التطوير التي ستخضع لها لن تتعدي ما كانت تقوم به مصر من تطويرات مستمر لاسطول الميج 21 التي تعمل في القوات الجوية المصرية منذ السبعينيات و اواخر الستينيات و حتي اليوم بدون دخول صفقة جديده عليها فقد انتقلت مصر الي المقاتلات الغربية سواء الامريكية او الفرنسية و احتفظت بالاسطول السوفيتي لمهام الخط الثاني.

 

 

و اليوم يبدو ان التاريخ سيعيد نفسة فستنتقل مقاتلات الصف الاول الامريكية الي مهام الصف الثاني و الاسناد و الدعم المباشر فمصر علي وشك اخراج اسطول الميج-21 و الميراج بمختلف طرازاتها و كذلك تم اخراج قسم كبير من الالفاجيت لصالح دخول مقاتلات احدث و ادق و تستطيع العمل بكفاءة و فاعلية اكبر بكثير مما سبق.

 

 

السبب الثاني الذي يدفعنا الي هذا التحليل هو ان امريكا و من خلفها اسرائيل لن تعطي مصر ميزة تنافسية في سلاح الجو المصري بسهولة.

 

 

فمع دخول احدث مقاتلات الشرق و الغرب للاسطول الجوي المصري خلال 5 سنوات قادمة سيكون تطوير المقاتلات الامريكية ميزة اضافية لن تسمح اسرائيل المسيطر الرئيسي علي الادارة الامريكية بمنحها لمصر فلنا في صفقة اف-15 و صواريخ الامرام التي وافق عليها البنتاجون و رفضتها الخارجية و الكونجرس عبرة فهم يهابون الي درجة الرعب وصول اي سلاح متطور الي مصر.

 

 

الاحتمال الاقل حدوثا هو تطوير جزء من الاسطول الاقدم الي البلوك F-16V فايبر “Viper ” الذي ظهر في معرض سنغافورة الجوي عام 2012 حيث يتمتع برادار ايجابي AESA و كمبيوتر جديد للمهام و معدات حرب الكترونية حديثة و عدد من التغيرات في كابينة القيادة.

 

 

و نتوقع ان حدث هذا الاحتمال سيكون في فترة زمنية لاحقة و بضغط خليجي نظرا للاسطول الخليجي من المقاتلات الامريكية التي لن تكون امريكا سعيدة بتحولهم ايضا الي فرنسا او روسيا و الصين.

 

 

فالامارات و السعودية يدفعون بسخاء لتطوير نسخهم الخاصة من المقاتلات و تعتبر اف-16 بلوك60 الاماراتية هي الاحدث في الخدمة حول العالم ولا يمكن بيعها لاي دولة بدون موافقة الامارات الممول الوحيد لهذه النسخة.

 

 

مع العلم ان الامارات بالفعل تتجة الي توقيع اكبر صفقة في تاريخ الرافال الفرنسية.

 

 

و كذلك الامر في نسخة اف-15 السعودية الجديده F-15SA التي كان لها الفضل في استمرار خط انتاج الايجل في العمل !!

 

 

حتي الان لم يتضح موقف المعونة العسكرية الامريكية التي يتم دفعها لمصر طبقا لاتفاقية السلام التي تلتزم مصر بمضمونها دون الالتزام بالتفاصيل كما كان يحدث في السابق !!

 

 

لقد كانت الفالكون العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حتي قررت امريكا بغبائها السياسي و غطرسة القوة لديها الدخول في صراع مع إرادة مصر و التدخل في شانها الداخلي فقررت مصر اعادة تشكيل قواتها الجوية فكان الفوز الكبير بتشكيلة غاية في التطور من المقاتلات الاحدث التي يتم انتاج نسخ خاصة من بعضها لمصر تحديدا بناء علي طلباتنا الحصرية في حين مُنيت أمريكا بخسائر جسيمة فلم يعد مرحب بها كما كانت من قبل.

 

 

لقد وجدت مصر بديل للمعونة الامريكية و السبب في ذلك التصرفات الامريكية الرعناء فهي ما دفع الإدارة المصرية للبحث و التفاوض و اكتساب عدد من الحلفاء الجدد.

 

 

الفالكون ستسحب من صفوف القوات الجوية المصرية تدريجيا و لربما يكون اقصي رقم لاسطول الفالكون هو 40-60 مقاتلة بحد اقصي خلال 10 سنوات.

 

 

 فبغض النظر اذا  تم تطوير جزء من الفالكون ام لا فلا يمكن الوثوق مرة اخري في امريكا و عليها بذل الكثير و الكثير جدا من الجهد و تقديم اثباتات حقيقية لاقناع الادارة المصرية بان ما حدث لن يتكرر ثانية وهذا ليس بالامر السهل مع قوات مسلحة محترفة لا يمكن اقناعها او اجبارها علي قبول انصاف الحلول فيما يتعلق بالامن القومي المصري.

 

 

الخلاصة

 

 

 

مقاتلات اف-16 فالكون الامريكية هي مقاتلة صف ثاني ابتداء من 2020 مهما تم تطويرها فلن تكون الاساس مرة اخري و لن ترتقي الي مرتبة اعلي من ذلك ولربما تتدني مرتبتها اكثر مع مرور الوقت

 

 

لقد كانت الميج-21 و الميج-17 نجمتان لامعتان في سماء مصر باعداد اضعاف الفالكون خفت بريقهما تدريجيا حتي اختفت الثانية تمام و  صارت الاولي علي وشك التقاعد حاليا.

 

 

مصر اقوي و اكبر من ان يتم السيطرة عليها او الضغط عليها بواسطة الصيانة وقطع الغيار مهما كانت اهمية السلاح الذي يتم الضغط بة.

 

 

مع دخول مقاتلات الجيل الخامس و الرابع ++ في الخدمة لا يمكن ان تظل القوات الجوية المصرية معتمدة علي مقاتلة جيل رابع مهما تم تطويرها وهذا سبب اضافي لجعلها مقاتلة صف ثاني

 

 

الولايات المتحدة في ظل التخبط السياسي الشديد الذي تتسم به لم تعد الحليف الذي يمكن الوثوق به وعليها ابداء الكثير من الجدية لكي تثق بها مصر مرة اخري.

 

 

ان ما يثار اليوم عن عن صفقة قطع غيار ما هي الا اجبار مصري لامريكا علي الوفاء بالتزماتها كما حدث في عدد من الصفقات التي تم تعليقها بعد 30 يونيو 2013.

 

 

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

يجب علينا الشروع اليوم قبل غدا في بدايه بناء المقاتله المصريه الوطنيه 

 

يجب ان ندخل هذا المجال وبقوه واتمني ان يكون التعاون في هذا المجال مع الفرنسيين او اليابان 

 

مع تعاون في الزخائر والصواريخ مع الروس والصين والبرازيل 

  • Like 6

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

يجب علينا الشروع اليوم قبل غدا في بدايه بناء المقاتله المصريه الوطنيه 

 

يجب ان ندخل هذا المجال وبقوه واتمني ان يكون التعاون في هذا المجال مع الفرنسيين او اليابان 

 

مع تعاون في الزخائر والصواريخ مع الروس والصين والبرازيل 

 

 

مشروع مقاتلة مع اليبابان صعبة اوي افضل المقاتلة لن تظهر إلا صيني او روسي فقط لا غير واعتقد JF17 موجودة وبمواصفات مصرية خالصة وبتصنع في مصر وكلعادة لن نعرف عنها شئاً حتى نراها في سمائنا 

  • Like 4
  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

32 صاروخ باتريوت علي ان يتم سداد هذه الصفقة علي 3 سنوات من المعونة العسكرية الامريكية

 

هل نحن لدينا منظومه الباتريوت لكي نطلب 32 صاروخ لها ام لا ؟؟؟ 

 

الواحد في حيره من امره بخصوص الباتريوت في مصر 

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هل نحن لدينا منظومه الباتريوت لكي نطلب 32 صاروخ لها ام لا ؟؟؟ 

 

الواحد في حيره من امره بخصوص الباتريوت في مصر 

 

مفيش باتريوت في مصر وفي صفقات كتير مع الامريكان لم يتم تنفيذها فعليا زي المدفع ام 110 و الامرام الارضي كصواريخ دفاع جوي قصيره الي متوسطه المدي

 

 

راي الشخصي استخدام الاف16 للقصف الارضي الثقيل و الدقيق برفعها للمعيار mlu و البلوك52 حسب نوع البلوكات الموجوده بالخدمة 

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

مفيش باتريوت في مصر وفي صفقات كتير مع الامريكان لم يتم تنفيذها فعليا زي المدفع ام 110 و الامرام الارضي كصواريخ دفاع جوي قصيره الي متوسطه المدي

 

 

راي الشخصي استخدام الاف16 للقصف الارضي الثقيل و الدقيق برفعها للمعيار mlu و البلوك52 حسب نوع البلوكات الموجوده بالخدمة 

 

لو نظرنا لعملية سيناء 2018 سنجد ان كلامك هو ده اللي صحيح بالفعل وستجد معظم القصف الارضي للأوكار والعشش كلها بالاف 16 وهذا يدل على انها بالفعل للقصف الارضي الدقيق بالفعل لاحظ التصوير مشاء الله ستجد ان الاستهداف بدقة متناهية وهذا يدل ايضاً على مهارة طيارينا 

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

تحس ان السلاح الامريكى مثل الايجار القديم لا تعرف تعدل  ولا تبنى ولا تهد  لك  حق الانتفاع فقط وليس لك حقوق المالك

 

مع ان السلاح الامريكى مصر دفعت ثمنة من قراراها و انحيازها للامريكان فى مواقف كثير غير عبور سفن و طائرات امريكية الاراضى و البحار المصرية بخلاف الدعم اللوجستى ..

 

مفروض هذا السلاح ملكنا نفعل بة ما نريد ..نحدثة مع الصين مع فرنسا  احنا حرين 

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هل من الممكن صناعة platform مصري بالمواصفات الى تناسب طموحتنا يكون روسي صينى مع نسبه تصنيع محلى ولتكن صغيره فى بادئ الامر مع اضافه افيونكس غربى ( فرنسى - ايطالى ) ويكون تسليحها روسي صينى 

 

 

ونترحم من تحكمات دول اخرى شرقيه او غربيه ونطور فيها حسب الحاجه

 

 

وليس ما يفرض عليك من امكانيات ونوع تسليح ومنع ومنح

 

 

خصوصا واحنا عندنا خبرات متراكمه كثيره من انتاح وصيانه وتشغيل خبرات كبيره وتم الاستثمار فيها لوقت طويل وحان وقت قطف ثمارها 

 

 

دى امنيه بتمنى اشفها ولو بعد ١٠ سنين مش مهم بس يكون فيه الاراده ونبدأ

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

 

تحس ان السلاح الامريكى مثل الايجار القديم لا تعرف تعدل  ولا تبنى ولا تهد  لك  حق الانتفاع فقط وليس لك حقوق المالك

 

مع ان السلاح الامريكى مصر دفعت ثمنة من قراراها و انحيازها للامريكان فى مواقف كثير غير عبور سفن و طائرات امريكية الاراضى و البحار المصرية بخلاف الدعم اللوجستى ..

 

مفروض هذا السلاح ملكنا نفعل بة ما نريد ..نحدثة مع الصين مع فرنسا  احنا حرين 

الامريكان لا يعطوك شئ بدون مقابل وانت دفعت اكثر من هذا بكثير واولاها اتفاقية السلام مع الكيان الصهيوني وهذا اهم شئ بالنسبة لهم 

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الامريكان لا يعطوك شئ بدون مقابل وانت دفعت اكثر من هذا بكثير واولاها اتفاقية السلام مع الكيان الصهيوني وهذا اهم شئ بالنسبة لهم 

 

فى الاتفاقيات بيكون فيه طرفين بتوافق على شيئ وبتاخد ثمن هذه الموافقه وبيكون جميع الاطراف متراضيه 

 

 

احنا كمصر وفقنا على معاهدة السلام مع اسرائيل فى سبيل انك تاخد ارضك ( سيناء ) وتاخد معونة للجيش المصري

 

 

فضل الوضع للمعونه مرضي للجانب المصري لعقدين من الزمان 

 

 

المشكلة ان الجانب الاسرائيلى والامريكى كان بيشتغل على الكفه بتاعته بيحاول يعظم من قيمتها واحنا بنشتغل على الكفه بتاعتنا بنحاول نقلل قيمتها وندفنها قدر المستطاع ودى بحجج كتيره منها اتفاقيه مع المحتل ومعارضه العرب ليها فقيمة الكفه تبعنا قلت كتير بالرغم من انها الاعلى بمراحل ولو كان الجانب المصري اشتغل على الاتفاقيه دى وان احنا انتازلنا ووقعنا عليها كان هيبقي لمصر شأن تانى خالص

 

 

بس ديما تاريخنا المعاصر جمله من الف رص الضائعه

 

 

اعتقد بل واجزم ان الوقت ما فتش لو الدوله المصريه انتبهت لقيمة اتفاقية السلام بالنسبه للكيان الصهيونى وامريكا وفتحت خوار فى جدوى الاتفاقيه بالنسبه لمصر ومدى استفادتنا منها اعتقد هيكون فيه شكل تانى للعلاقات العسكريه والاقتصاديه والدبلوماسيه بين مصر وامريكاالاسرائيليه 

 

 

دا رأي الشخصى لا الزم به احدا

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

هل من الممكن صناعة platform مصري بالمواصفات الى تناسب طموحتنا يكون روسي صينى مع نسبه تصنيع محلى ولتكن صغيره فى بادئ الامر مع اضافه افيونكس غربى ( فرنسى - ايطالى ) ويكون تسليحها روسي صينى 

 

 

ونترحم من تحكمات دول اخرى شرقيه او غربيه ونطور فيها حسب الحاجه

 

 

وليس ما يفرض عليك من امكانيات ونوع تسليح ومنع ومنح

 

 

خصوصا واحنا عندنا خبرات متراكمه كثيره من انتاح وصيانه وتشغيل خبرات كبيره وتم الاستثمار فيها لوقت طويل وحان وقت قطف ثمارها 

 

 

دى امنيه بتمنى اشفها ولو بعد ١٠ سنين مش مهم بس يكون فيه الاراده ونبدأ

 

 

محتاج ميزانيه بالمليارات و عشره سنوات عمل جاد و سريع و ان نجحنا سنجد اننا ننتج مقاتله جيل رابع متقدم و العالم بدا انتاج جيل سادس 

 

 

الافضل توطين و انتاج تكنولوجيا التسليح الجوي و الافيونكس مع دمجها علي مقاتلاتنا و تصديرها للخارج لتحقيق جدوي اقتصاديه لاستمرار خطط الانتاج و التطوير

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

فى الاتفاقيات بيكون فيه طرفين بتوافق على شيئ وبتاخد ثمن هذه الموافقه وبيكون جميع الاطراف متراضيه 

 

 

احنا كمصر وفقنا على معاهدة السلام مع اسرائيل فى سبيل انك تاخد ارضك ( سيناء ) وتاخد معونة للجيش المصري

 

 

فضل الوضع للمعونه مرضي للجانب المصري لعقدين من الزمان 

 

 

المشكلة ان الجانب الاسرائيلى والامريكى كان بيشتغل على الكفه بتاعته بيحاول يعظم من قيمتها واحنا بنشتغل على الكفه بتاعتنا بنحاول نقلل قيمتها وندفنها قدر المستطاع ودى بحجج كتيره منها اتفاقيه مع المحتل ومعارضه العرب ليها فقيمة الكفه تبعنا قلت كتير بالرغم من انها الاعلى بمراحل ولو كان الجانب المصري اشتغل على الاتفاقيه دى وان احنا انتازلنا ووقعنا عليها كان هيبقي لمصر شأن تانى خالص

 

 

بس ديما تاريخنا المعاصر جمله من الف رص الضائعه

 

 

اعتقد بل واجزم ان الوقت ما فتش لو الدوله المصريه انتبهت لقيمة اتفاقية السلام بالنسبه للكيان الصهيونى وامريكا وفتحت خوار فى جدوى الاتفاقيه بالنسبه لمصر ومدى استفادتنا منها اعتقد هيكون فيه شكل تانى للعلاقات العسكريه والاقتصاديه والدبلوماسيه بين مصر وامريكاالاسرائيليه 

 

 

دا رأي الشخصى لا الزم به احدا

 

 

الفرص الضائعه الفائتة حمادة والفرص الضائعه خلال الفترة اللى فاتت حمادة تانى خالص

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

محتاج ميزانيه بالمليارات و عشره سنوات عمل جاد و سريع و ان نجحنا سنجد اننا ننتج مقاتله جيل رابع متقدم و العالم بدا انتاج جيل سادس 

 

 

الافضل توطين و انتاج تكنولوجيا التسليح الجوي و الافيونكس مع دمجها علي مقاتلاتنا و تصديرها للخارج لتحقيق جدوي اقتصاديه لاستمرار خطط الانتاج و التطوير

 

 

مش مختلف معاك بس يكون فيه خطوات على ارض الواقع لأن مع مرور الوقت اسرائيل بتزبط علاقات عسكريه واقتصاديه مع الروس وبلاد تانيه كتير فمش مستبعد تلاقى زى موضوع الاف ١٦ وعظم تطويره مع دول اخرى مصالحها ارتبطت بالكيان وامريكا فلازم يكون فيه صناعه مصريه تتركن عليها وتحصنك من المشاكل دى كلها 

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

فى الاتفاقيات بيكون فيه طرفين بتوافق على شيئ وبتاخد ثمن هذه الموافقه وبيكون جميع الاطراف متراضيه 

 

 

احنا كمصر وفقنا على معاهدة السلام مع اسرائيل فى سبيل انك تاخد ارضك ( سيناء ) وتاخد معونة للجيش المصري

 

 

فضل الوضع للمعونه مرضي للجانب المصري لعقدين من الزمان 

 

 

المشكلة ان الجانب الاسرائيلى والامريكى كان بيشتغل على الكفه بتاعته بيحاول يعظم من قيمتها واحنا بنشتغل على الكفه بتاعتنا بنحاول نقلل قيمتها وندفنها قدر المستطاع ودى بحجج كتيره منها اتفاقيه مع المحتل ومعارضه العرب ليها فقيمة الكفه تبعنا قلت كتير بالرغم من انها الاعلى بمراحل ولو كان الجانب المصري اشتغل على الاتفاقيه دى وان احنا انتازلنا ووقعنا عليها كان هيبقي لمصر شأن تانى خالص

 

 

بس ديما تاريخنا المعاصر جمله من الف رص الضائعه

 

 

اعتقد بل واجزم ان الوقت ما فتش لو الدوله المصريه انتبهت لقيمة اتفاقية السلام بالنسبه للكيان الصهيونى وامريكا وفتحت خوار فى جدوى الاتفاقيه بالنسبه لمصر ومدى استفادتنا منها اعتقد هيكون فيه شكل تانى للعلاقات العسكريه والاقتصاديه والدبلوماسيه بين مصر وامريكاالاسرائيليه 

 

 

دا رأي الشخصى لا الزم به احدا

 

كلامك صحيح وكل ما ذكرت حضرتك يندرج تحت بند الإرادة السياسية وارسم على هذه الإرادة مخططك كله بما فيها العلاقة المباشرة مع الكيان او العم سام 

 

ومما لا شك فيه اننا اليوم نمتلك الارادة السياسية والقوة التي تحميه ولك في دخول هذا الكم الهائل من قواتك بجميع افرعها لكل المناطق المحرمة على الجيش المصري ضمن الاتفاقية مثال رائع على هذه الارادة السياسية 

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

الفرص الضائعه الفائتة حمادة والفرص الضائعه خلال الفترة اللى فاتت حمادة تانى خالص

 

 

اعتقد ودى وجهة نظرى احنا الى بنعمل الفرص واحنا الى بنعظمعها واحنا الى بندفنها ونخليها ملهاش لازمه فاحنا لازم نشتغل على امكانيتنا وهيا مش قليله واعتقد فى الوقت ده ربنا بيوفق

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

كلامك صحيح وكل ما ذكرت حضرتك يندرج تحت بند الإرادة السياسية وارسم على هذه الإرادة مخططك كله بما فيها العلاقة المباشرة مع الكيان او العم سام 

 

ومما لا شك فيه اننا اليوم نمتلك الارادة السياسية والقوة التي تحميه ولك في دخول هذا الكم الهائل من قواتك بجميع افرعها لكل المناطق المحرمة على الجيش المصري ضمن الاتفاقية مثال رائع على هذه الارادة السياسية 

 

وضيف شيئ كمان انهم لازم يشعرو انهم مهددين سياسيا مش عسكريا الموقف العسكري ضبابى لازم يكون للدولة المصريه بعد تانى وتالت مش معنى كده انو انقسام لا ماعاذ الله ولكن ادوار 

 

 

فيه حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم بيقول المسلم كيس فطن

 

 

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

 

من الاخر لازم ناخد تمن كل حاجه عملناها ولازم ناخد تمن الحروب الحروب السابقه وما حدث لنا كمصر جريمه حقيقيه اشترك فيها كتير فلازم الكل يدفع مش مادى اقصد ولكن بالوقوف جمبك وفيه اطراف لازم تدفع تمن حمايتها بكل المعانى بتاعة الحمايه تدفع فى تقدم البلد دى زى ما البلد دى دفعت فى حمايتهم من اسرائل وامريكا لحد اقرب المقربين ودا برضه حمايه ليهم

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×