Jump to content
المنتدى العربي للعلوم العسكرية

المشاركات الموصى بها

"جلوبس": مصر توجه صفعة لحقول الغاز الإسرائيلية

 

 

قالت صحيفة "جلوبس" الإسرائيلية المتخصصة في الشأن الاقتصادي اليوم، إن مصر وجهت صفعة لحقلي الغاز تمار ولفيتان الإسرائيليين.وأوضحت الصحيفة أن وزير البترول، طارق الملا، توقع أن تستطيع مصر الحصول على احتياجاتها من الغاز الطبيعي عبر حقل "ظهر"، ولفتت إلى أن هذه الأنباء تعني المزيد من التراجع لاحتمالات تصدير الغاز لمصر من حقول تمار ولفيتان.وأشارت الصحيفة إلى أن مصر تجري عمليات تنقيب جدية عن الغاز الطبيعي في الحقول المحتملة، حيث حصلت مؤخرا العديد من الشركات الدولية على رخص التنقيب وتم توقيع اتفاقيات مع شركات "بي بي" وشركة فرانس توتال، للتنقيب عن الغاز والبترول بقيمة 220 مليون دولار. صدى البلد: "جلوبس": مصر توجه صفعة لحقول الغاز الإسرائيلية

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

رئيس الوزراء: اكتفاء ذاتي من الغاز الطبيعي نهاية 2019 ..صور

 

 

 

 

 

أكد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أن النتائج الإيجابية التى تحققت فى قطاع البترول مؤخرًا شملت اكتشافات كبرى للغاز ستسهم بدورها فى الوصل إلى الاكتفاء الذاتى منه فى نهاية 2019.

وشدد رئيس الوزراء خلال زيارته لوزارة البترول على أهمية التوسع فى توصيل الغاز الطبيعى للمنازل لما  يمثله هذا المشروع من تحسين للخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير كميات البوتاجاز التى يتم استيراد حوالى 50% منها من الخارج، موجهًا بسرعة استكمال تنفيذ مشروعات التكرير والبنية الأساسية الجارية لمواجهة الزيادة المستمرة فى الطلب المحلى على المنتجات البترولية والغاز.

 

 

 

 

 

 

 

 

921.jpg&key=1aa32048faac2f5ac89b2e6b16020f73fc4aead31541bb0274316eb215915c76

 

 

922.jpg&key=d2c45b0e6c61489a042bd9f8f4d5cee5110f404b035085e6fe8023da97777ceb

 

 

923.jpg&key=f48367e5ec578d1a3676ee6758984410ffca173ffbbbf38a3de098fd47f19a0a

 

 

924.jpg&key=3f851a71cb3b64c8c28d181b63527568483663deb9a1f5a4559a1e868047294a

 

 

925.jpg&key=95ab8f5a6c6508924c9a6211fb23243aa3231588719a418fe82ecf580e5e3488

 

 

926.jpg&key=a9aa270e569a8ef160eacdfaed5b5d9ca7ab00c9b6cc8d60c0f857cf9fdaf913

 

 

927.jpg&key=34e13bdbb1e690f9cc46520b0b3e8b7b479c472667fb2d52b285c7762bbe4a22

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

 

 

 

خلال اجتماعه بالمصرية للبتروكيماويات ،وزير البترول : البدء في تنفيذ 4 مشروعات جديدة للبتروكيماويات باستثمارات تتجاوز المليار دولار.

 

 

 

 

 

 

 

-مشروع إنتاج البروبيلين ومشتقاته بالأسكندرية والذى ستقوم بتنفيذه شركة "سيدبك".

المشروع سيعظم القيمة المضافة من إنتاج البروبان المنتج من مصنع شركة جاسكو بالأسكندرية بدلاً من تصديره. تقدر استثمارات المشروع بحوالى مليار دولار

 

 

 

- مشروع إنتاج الفورمالدهيد ومشتقاته باستثمارات تقديرية 40 مليون دولار حيث تقوم شركة السويس للخدمات البترولية (سوبسك) بإعداد دراسات الجدوى

سيتم استخدام منتجات المشروع في صناعة سماد اليوريا وتحسين مواصفات الخرسانة الجاهزة من خلال تقليل كمية المياه التي تحتاجها.

 

 

- مشروع إنتاج الراتنجات والألواح الخشبية متوسطة الكثافة بتكلفة 56 مليون يورو و393 مليون ج للاستفادة من المخلفات الزراعية (قش الأرز).

 

- مشروع إنتاج الأمونيا ومشتقاته بتكلفة 175 مليون دولار، للاستفادة من كميات الهيدروجين المنتجة حالياً والمخطط إنتاجها من شركة أنربك .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

C2cvDdIWEAA6nZs.jpg&key=8f12ce554a2c82b877cf5ec3c156963a25314bbea4c8e459e490a7b8efad429d

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بتروجت تنجح فى الفوز بتنفيذ مشروع خط غاز/ وقود اليمامة بالمملكة العربية السعودية

 

 

تماشياً مع التوجه العام لوزراة البترول المصرية والهادف الى توفير كل الدعم لكافة شركات القطاع للتوسع فى مجال أعمالها داخل مصر وخارجها  

 

 

 

فقد نجحت شركة بتروجت وبحمد الله تعالى فى الفوز بتنفيذ مشروع إنشاء خط غاز/وقود اليمامه بطول 40 كم وقطر 20،10 بوصة وبإجمالى قيمة تعاقدية 96 مليون ريال سعودى لصالح شركة جاز العربية والذى يقع جنوب مدينة الرياض وتبلغ مدة تنفيذه 14 شهراً.

 

 

----------------------------------------------------

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

"بشرة خير" بدء إنتاج حقول شمال الإسكندرية وظُهر وأتول العام الجارى باستثمارات 31 مليار دولار.. السيسى يؤكد أهمية تعظيم القيمة المضافة من ثروات مصر البترولية وتأمين احتياجات السوق المحلية

 

 

 

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، و المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

 

 

وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن المهندس طارق الملا استعرض خلال الاجتماع خطة عمل الوزارة فى إطار برنامج الحكومة، والتى تضمنت العمل على زيادة إنتاج الزيت الخام والغاز الطبيعى من خلال تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف، وحفر الآبار الاستكشافية والتنموية، وسرعة وضع الاكتشافات التى تم الوصول إليها على خريطة الإنتاج، والاستمرار في طرح المزايدات العالمية، فضلاً عن رفع كفاءة الحقول القائمة بالفعل.

 

 

57618-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25B3%25D9%2589-%25D9%2585%25D8%25B9-%25D8%25B1%25D8%25A6%25D9%258A%25D8%25B3-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25B2%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25A1-%25D9%2588%25D9%2588%25D9%2588%25D8%25B2%25D9%258A%25D8%25B1-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25AA%25D8%25B1%25D9%2588%25D9%2584--(1).jpg&key=16b817f09e96436c66d22f258c55faece83cdb5f93b205574995961ce3530408

 

 

وأكد الوزير استمرار التوسع فى إنتاج الغاز الطبيعى، مشيراً إلى أن العام الجارى، سيشهد بدء إنتاج المراحل الأولى لحقول شمال الإسكندرية وظُهر وأتول، باستثمارات تصل إلى 31 مليار دولار، الأمر الذى سيكون له أثر إيجابى فى زيادة إنتاج مصر من الغاز وتقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك المحلى، وبما يسهم في تخفيف العبء على موارد الدولة من النقد الأجنبى.

 

 

وأشار " الملا" إلى أن خطة عمل الوزارة تشمل كذلك تطوير صناعة التكرير والبتروكيماويات، التى تقوم عليها العديد من الصناعات التكميلية الصغيرة والمتوسطة، وبحيث تتم تلبية الطلب المتزايد على منتجاتها عالمياً ومحلياً.

 

 

52884-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25B3%25D9%2589-%25D9%2585%25D8%25B9-%25D8%25B1%25D8%25A6%25D9%258A%25D8%25B3-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25B2%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25A1-%25D9%2588%25D9%2588%25D9%2588%25D8%25B2%25D9%258A%25D8%25B1-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25AA%25D8%25B1%25D9%2588%25D9%2584--(2).jpg&key=876e3b266049c406af845aaf1bb86820910380c07957939c84876116d0d292cb

 

 

وأضاف المتحدث الرسمى، أن الرئيس أكد أهمية تعظيم القيمة المضافة من ثروات مصر البترولية، واستمرار العمل على جذب الاستثمارات الأجنبية بهدف تحويل مصر إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الطاقة، وذلك فى إطار خدمة أهداف التنمية الشاملة والمستدامة، مشدداً فى هذا الصدد على أهمية مراعاة عوامل التشغيل الآمن والحفاظ على البيئة فضلاً عن تخفيض النفقات، بالإضافة إلى استمرار التوعية العامة بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة.

 

 

وأكد وزير البترول أن تطوير منظومة تسويق وتوزيع ومراقبة تداول المنتجات البترولية يعد محوراً هاماً لتطوير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيراً في هذا الإطار إلى أن الشبكة القومية لنقل المنتجات البترولية تشهد تنفيذ مجموعة كبيرة من المشروعات لإنشاء خطوط أنابيب جديدة لنقل المنتجات البترولية، بهدف ربط مناطق الإنتاج والتوزيع بمناطق التخزين والاستهلاك، وذلك بالإضافة إلى مشروعات الإحلال والتجديد لتأمين احتياجات قطاعات الدولة المختلفة من المنتجات البترولية.

 

 

49412-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25B3%25D9%2589-%25D9%2585%25D8%25B9-%25D8%25B1%25D8%25A6%25D9%258A%25D8%25B3-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25B2%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25A1-%25D9%2588%25D9%2588%25D9%2588%25D8%25B2%25D9%258A%25D8%25B1-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25AA%25D8%25B1%25D9%2588%25D9%2584--(3).jpg&key=637a20a3d668f3b6cf658654cdfd009c07a57d03cd641fd9a798295b4056a18b

 

 

وفي هذا الإطار، شدد الرئيس على ضرورة مواصلة قطاع البترول لجهوده فى توفير وتأمين احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية بما يغطى احتياجات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن العمل على زيادة أطوال الشبكة القومية لنقل المنتجات البترولية لرفع طاقتها وتحسين كفاءة تشغيلها، وبحيث تتم تلبية احتياجات المستهلكين فى التوقيتات المناسبة، مؤكداً أهمية أعمال التطوير لتحقيق الاستغلال الأمثل للبنية التحتية والموانئ المختلفة بالجمهورية وتعظيم الاستفادة منها.

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

«السبكي» : تحويل مصر لمركز تجارة وتداول للطاقة يجعلها إحدى الدول «المتحكمة» عالميًا

 

 

 

شاد الدكتور محمد صلاح السبكي، رئيس مركز بحوث الطاقة السابق، بمطالبة الرئيس السيسي لوزير البترول بضرورة تحويل مصر إلي مركز لتجارة وتداول الطاقة في ظل الموقع الجغرافي الذي تتمتع به مصر، بالإضافة إلي إمكانيات البنية التحتية الأمر الذي يجعلها مهيئة لتنفيذ تلك المهمة، مؤكداً أن تنفيذ الفكرة علي أرض الواقع سيجعل مصر واحدة من دول العالم المتحكمة في مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة.

 

 

 

 

 

وأوضح "السبكي" في تصريحات لـ"صدي البلد" أن مصر لديها شبكات مختلفة لمصادر الطاقة غير المتجددة -الغاز الطبيعي والكهرباء والبترول- من خلال أنابيب تربط مصر بكل دول العالم بالإضافة إلى توافر طاقتي الشمس والرياح بشكل كبير طوال العام، مشددًا علي ضرورة التوسع في إنشاء معامل تكري الوقود الإحفوري للنهوض بالاقتصاد المصري من خلال مصادر الطاقة المختلفة.

 

 

 

 

 

وتوقع رئيس مركز بحوث الطاقة السابق، أن تكون مصر مصدر للطاقة منخفضة الانبعاثات لكل دول العالم لما تمتلكه من كميات للطاقة غير موجودة في أي دولة أخري، موضحًا أن تحويل مصر لمركز لتجارة وتداول الطاقة سيجذب المزيد من الاستثمارات والمستثمرين الأمر الذي يدر علي مصر دخلاً كبيراً.

 

صدى البلد: «السبكي» : تحويل مصر لمركز تجارة وتداول للطاقة يجعلها إحدى الدول «المتحكمة» عالميًا

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزارة البترول : أربع اكتشافات جديدة فى الصحراء الغربية تضيف احتياطيات بنحو 500 مليار قدم مكعب غاز طبيعى

 

 

 

 

 

 

 

 

C2xrbocWgAEk8qc.jpg&key=4e2975986363b8e49adba529dba4699d7e4b576b5a32cbf3aa64c25c16558608

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الرئيس السيسي يضع مصر من جديد علي طريق العالمية.. كلف وزير البترول بتحويل البلاد إلى مركز لدعم تجارة الطاقة وخبراء يؤكدون: خطوة جيدة وستجعل بلاد النيل متحكما في طاقة العالم

 

 

 

الأحد 22/يناير/2017 - 08:15 م

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 print.png&key=1608f0c2b205a5945cc9b52cb4b4375ae1feff24aad4a01ab59735d8036e4bb1

 

 

 

290.jpg&key=4af65805c0788664d547a21c46a7e221b4bc716f3d2c28b045314ab3e3310f12

الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

 

 

 

 

 محمود نوفل

 

 

 

 

 

 

  • عضو بمجلس الطاقة: مصر قادرة على تصدير الغاز إلى أغلب دول العالم عبر مد الخطوط إلى أوروبا وآسيا
     
  • «السبكي»: تحويل مصر لمركز تجارة وتداول للطاقة يجعلها إحدى الدول «المتحكمة» عالميًا
     
  • القليوبي: قطاع الطاقة سيجلب لمصر 40 مليار دولار خلال 5 سنوات
     

 

أصدر الرئيس السيسي توجيهاته الي المهندس طارق الملا وزير البترول بضرورة تحويل مصر الي مركز لدعم وتجارة الطاقة بعد الاكتشافات الهائلة التي تم الإعلان عنها في الفترة الاخيرة بشأن الغاز الطبيعي، الامر الذي وصفه عدد من الخبراء بالخطوة الجيدة التي ستجذب مزيد من الاستثمارات الي البلاد.

وقال الدكتور جمال القليوبي أستاذ هندسة البترول والطاقة بالجامعة الأمريكية، إن مصر من أهم دول العالم في إنتاج الطاقة خاصة الغاز الطبيعي بعد الاكتشافات الأخيرة في حقل ظهر العام الماضي، مشيرا إلي أن هذا الاكتشاف سيجعل مصر من أهم الدول في تصدير الطاقة الي العالمين العربي والأوروبي وذلك لما تمتلكه من بنية تحتية هائلة تتمثل في خط الغاز العربي الاول الذي تم إنشاؤه في عام 2003.

وأوضح القليوبي في تصريحات لـ"صدي البلد" أن إسرائيل بالتعاون مع قبرص تسعى لإنشاء خط غاز قادر علي نقل الغاز الطبيعي منهما الي الدول الأوروبية ومن المقرر ان يبدأ هذا الخط في العمل بداية من 2018 حيث تم الانتهاء من 50 % من البنية التحتية الخاصة به، منوها ان الخط العربي الاول يمتاز بأنه لديه القدرة علي التصدير الي الدول العربية والدول الاوربية معا.

وأضاف أستاذ هندسة البترول والطاقة بالجامعة الأمريكية ان مصر لديها واحد من اكبر مصانع الإسالة في منطقة البرلس والقادر علي إنتاج 600 الف طن ايثانول من الغاز المسال لاستخدامها كمادة خام لإنتاج مادة PVC المطلوب في جميع الصناعات البلاستيكية، بالاضافة الي امكانيات مصر من الغاز الطبيعي تجعلها من اهم دول العالم في صناعة البتروكيماويات.

وألمح القليوبي الي ان تحويل مصر مركزا لتجارة الطاقة سيجعلنا من اهم 5 دول مصدرة للطاقة على مستوى الشرق الأوسط فى عام 2030، متوقعا أن يجلب قطاع الطاقة لمصر حوالى 40 مليار دولار من الاستثمارات على مدار السنوات الخمس المقبلة بالإضافة إلى مضاعفة الناتج المحلى الإجمالى فى الفترة من 2015 وحتى 2030.

وأشاد الدكتور محمد صلاح السبكي رئيس مركز بحوث الطاقة السابق، بمطالبة الرئيس السيسي لوزير البترول بضرورة تحويل مصر إلي مركز لتجارة وتداول الطاقة في ظل الموقع الجغرافي الذي تتمتع به مصر، بالإضافة إلي إمكانيات البنية التحتية الأمر الذي يجعلها مهيأة لتنفيذ تلك المهمة، مؤكدًا أن تنفيذ الفكرة علي أرض الواقع سيجعل مصر واحدة من دول العالم المتحكمة في مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة.

وأوضح "السبكي" في تصريحات لـ"صدي البلد" أن مصر لديها شبكات مختلفة لمصادر الطاقة غير المتجددة -الغاز الطبيعي والكهرباء والبترول- من خلال أنابيب تربط مصر بكل دول العالم بالإضافة إلى توافر طاقتي الشمس والرياح بشكل كبير طوال العام، مشددًا علي ضرورة التوسع في إنشاء معامل تكري الوقود الإحفوري للنهوض بالاقتصاد المصري من خلال مصادر الطاقة المختلفة.

وتوقع رئيس مركز بحوث الطاقة السابق، أن تكون مصر مصدر للطاقة منخفضة الانبعاثات لكل دول العالم لما تمتلكه من كميات للطاقة غير موجودة في أي دولة أخري، موضحًا أن تحويل مصر لمركز لتجارة وتداول الطاقة سيجذب المزيد من الاستثمارات والمستثمرين الأمر الذي يدر علي مصر دخلًا كبيرًا.

فيما أكد الدكتور ماهر عزيز عضو مجلس الطاقة العالمي، أن تحويل مصر إلى مركز لتجارة ودعم الطاقة سيجعلها آمنة من الأزمات التي تضرب الكثير من دول العالم كل فترة، مشيرا إلى أنه من الممكن ربط مصر بكل دول العالم من خلال مد خطوط غاز من البحرين والإمارات حتى الشبكة المصرية، ومن ثم إلى محطة إسالة الغاز بدمياط، والتي من خلالها يمكن التصدير إلى كل دول العالم.

وأوضح عزيز، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الموقع الجغرافي لمصر المتوسط لكل قارات العالم جعلها مرتبطة بشبكة الكهرباء شرقا حتى أوروبا وغربا حتى المغرب ومنها إلى أوروبا، وأن هذا الموقع جعلها مركزا هاما لتبادل الطاقة، لذلك من الضروري تطبيق مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزير البترول بجعل مصر مركزا لدعم وتجارة الطاقة على أرض الواقع.

وألمح استشاري الطاقة إلى بند تحويل مصر مركزا لتجارة ودعم الطاقة الموجود في استراتيجيات الطاقة في مصر منذ عام 2007، ولكنه لم يتم تفعيله، إلى أن جاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ليعلن تبنيه له، مشيرا إلى أن تفعيل ذلك البند سيجذب مزيدا من الاستثمارات على الأراضي المصرية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أهمية تعظيم القيمة المضافة من ثروات مصر البترولية، واستمرار العمل على جذب الاستثمارات الأجنبية بهدف تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الطاقة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزير البترول الأسبق: أتوقع اكتشاف حقول جديدة بمياهنا الإقليمية بالبحر المتوسط

 

 

 

قال المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن أعمال الحفر واستكشاف البترول التى تجرى حاليًا، وبعض الإحصاءات والمؤشرات التى بدأت بدخول حقل ظُهر كأحد الحقول الكبرى فى البحر المتوسط، تشير إلى توقعات بوجود مجموعة أخرى من الآبار البترولية.

 

 

وأضاف كمال، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "أسواق وأعمال" الذى يقدمه الإعلامى أيمن صلاح، على فضائية ON LIVE، أنه خلال الثلاث سنوات الماضية وقعت مصر على 78 اتفاقية جديدة فى البحث والاستكشافات البترولية، بمعدلات إنفاق تفوق الـ15 مليار دولار خلال الثلاث سنوات المقبلة، مشيرا إلى أن الموازنة التقديرية لأعمال البحث والاستكشاف والتنمية بحقل ظُهر تصل لـ12 مليار دولار.

 

 

وتوقع وزير البترول الأسبق، أن المياه العميقة التى بها احتياطيات كبيرة من البترول على حدود المياه الاقتصادية المصرية بالبحر المتوسط، والتى أنتجت حقل "شروق" وحقل "ظُهر"، تحتوى على حقول أخرى، كما أن هناك مناطق أخرى محيطة بحقل "شروق" من الشرق والغرب يتوقع بها كميات لا بأس بها من الغاز.

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

2017 عام نهاية استيراد الغاز بعد إنتاج 1.6 مليار قدم يوميا.. تشغيل المرحلة الأولى من شمال الإسكندرية بطاقة 600 مليون قدم فى أبريل.. أكتوبر يشهد إنتاج 700 مليون من حقل ظهر.. وبدء تشغيل "أتول" فى ديسمبر

 

 

 

يبدو أن عام 2017 سيشهد بداية استغناء مصر عن كميات الغاز المسال التى تستوردها لسد الفجوة بين الطلب المحلى والإنتاج، بحسب ما قاله مصدر مسئول بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" فإن دخول ثلاثة مشروعات كبرى لإنتاج الغاز هذا العام يعنى زيادة إنتاج مصر من الغاز بنحو 1.6 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز.

 

 

وبحسب ما أضافه المصدر فإن بداية شهر إبريل المقبل ستشهد بداية الإنتاج من المرحلة الأولى من مشروع شمال الإسكندرية من حقلى ليبرا وتورس بمعدل 600 مليون قدم مكعب يوميا، مشيرا إلى أن الاحتياطى المؤكد بحقول شمال الإسكندرية يبلغ نحو 5 تريليونات قدم مكعب غاز، و55 مليون برميل متكثفات.

 

 

وتابع أن شركة بى بى الإنجليزية تبذل ما فى وسعها للتعجيل بموعد الإنتاج ليكون فى أبريل القادم بدلا من يونيو كما هو مخطط، موضحا أن الشركة اقتربت من الانتهاء من التوصيلات البرية اللازمة لبدء العمل.

وكشف المصدر عن أن المرحلة الأولى للإنتاج من حقل ظهر بمنطقة امتياز شروق فى البحر المتوسط، ستكون مع بداية شهر أكتوبر المقبل بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 350 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز، تزيد مع الانتهاء من الخط الكبير فى بداية شهر ديسمبر المقبل إلى نحو 350 مليون قدم مكعب أخرى، وهو ما يعنى أن حقل ظهر سينتج 700 مليون قدم مكعب يوميا قبل نهاية العام الحالى.

 

 

وتقدر احتياطيات حقل ظهر بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، باستثمارات تصل إلى نحو 12 مليار دولار ترتفع لـ16 مليارا طوال فترة المشروع.

 

 

وأشار المصدر أن الوزارة اتفقت مع شركة بى بى الإنجليزية على تسريع وتيرة العمل للتعجيل بإنتاج حقل أتول بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية فى شرق دلتا النيل بالبحر المتوسط، فى شهر ديسمبر المقبل أيضا بمعدل 300 مليون قدم مكعب غاز يوميا، مشيرا إلى أن المخطط الزمنى لبداية الإنتاج من حقل أتول كان يشير إلى أنها ستكون خلال الربع الثانى من العام المقبل 2018 .

 

 

ويشار إلى أن حجم الاحتياطيات بحقل أتول يقدر بنحو 1.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

 

 

وبحسب ما يوضحه المصدر فإن إجمالى الإنتاج الذى سيشهده العام الحالى من الحقول الثلاثة يقدر بنحو 1.6 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، فى حين أن مصر تستهلك يوميا ما يقترب من 6 مليارات قدم مكعب يوميا من الغاز، توفر منها من الإنتاج المحلى ما يتراوح بين 4.4 - 4.6 مليار قدم يوميا، فيما تقوم بتوفير نحو 1.2 – 1.4 مليار قدم مكعب غاز من الاستيراد من الخارج، وهو ما يعنى أن إنتاج حقول الغاز خلال العام الحالى ستقلل الاستيراد تماما، فى حين ستحقق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى تماما مع بداية 2018.

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الملا:زيادة إنتاج الغاز 50% منتصف 2018 ومشروعان للبتروكيماويات

 

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عن قيام قطاع البترول بتبنى استراتيجية جديدة للبترول والغاز لمواجهة التحديات تستهدف بصفة رئيسية ضمان أمن الطاقة والاستدامة المالية وتحسين المناخ الاستثماري.

 

 

 

 

 حيث من المخطط زيادة إنتاج الغاز بنسبة 50% فى منتصف عام 2018 والاستمرار فى زيادة معدلاته خلال السنوات التالية، فضلا على التوسع فى تحديث وتطوير معامل التكرير والبنية الأساسية والانتهاء من أكبر مشروعين للبتروكيماويات (موبكو وأيثيدكو) باستثمارات تبلغ 4 مليارات دولار.

 

 

جاء ذلك فى كلمة وزير البترول أمام غرفة التجارة المصرية البريطانية ومجلس الأعمال المصرى البريطانى فى لندن.

 

وقال الوزير إن من أهم ما تم انجازه فى الاستراتيجية الجديدة هو المزايدتان العالميتان للبحث عن البترول والغاز فى 21 منطقة برية وبحرية خلال العام الماضى وتوقيع 76 اتفاقية بترولية، فضلا على تأمين استثمارات أكثر من 31 مليار دولار خلال السنوات الأربع المقبلة لتنمية اكتشافات حقول الغاز (ظهر وشمال اسكندرية وأتول) وسرعة وضعها على خريطة الإنتاج.

 

وقال إن الاكتشافات الحديثة فى المياه العميقة بالبحر المتوسط ودلتا النيل تمثل حافزا قويا للشركات العالمية لتكثيف أعمال البحث والاستكشاف وإطلاق مكامن الثروات البترولية، هذا بالإضافة إلى أنشطة التكرير والبتروكيماويات والبنية الأساسية التى تعد عوامل جذب للاستثمارات الأجنبية.

 

الملا:زيادة إنتاج الغاز 50% منتصف 2018 ومشروعان للبتروكيماويات

- الأهرام اليومي

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم، أنه تم الانتهاء من حفر 7 آبار ضمن مشروع تنمية حقل “ظهر” بمنطقة شروق البحرية بالبحر المتوسط، مؤكدة ان من المنتظر أن يبلغ الإنتاج 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا في 2019.

 

 

وأشار الوزير المهندس طارق الملان خلال الجمعية العامة الثانية لشركة (بتروشروق)، إلى أن مشروع تنمية حقل ظهر يسير وفقًا لبرنامج العمل لتحقيق وضع المرحلة الأولى على الإنتاج في نهاية العام الحالي بمعدل إنتاج حوالي مليار قدم مكعب غاز يوميًا.

 

 

وذكر رئيس شركة “بتروبل” المهندس عاطف حسن التي تقع تحت مظلتها شركة “بتروشروق” إنه تم اعتماد استثمارات العام المالي 2017/ 2018 لتبلغ حوالي 3.8 مليار دولار لأنشطة الاستكشاف واستكمال تنمية المرحلة الأولى من المشروع.

 

 

وأضاف أن إجمالي استثمارات أعمال تنمية حقل ظهر ستصل بنهاية عام 2017/ 2018 إلى حوالي 8 مليارات دولار وهو يعد رقما ضخما للاستثمارات في فترة قصيرة ويعكس حجم المجهود والتحدي لإنجاز المشروع في التوقيت المحدد وأنه من المخطط أن يبلغ إجمالي استثماراته على مدار عمر المشروع حوالي 16 مليار دولار.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بالفيديو.. «البترول»: مليار قدم مكعب غاز يوميًا ينتجها حقل «ظهر» نهاية العام

 

 

قال حمدي عبدالعزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن الوزارة اعتمدت اليوم مبلغ 8 مليارات دولار استثمارات لأنشطة الاستكشاف واستكمال تنمية المرحلة الأولى من مشروع حقل ظهر بمنطقة شروق البحرية بالبحر المتوسط.وأضاف "عبدالعزيز"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج خط احمر الذي يقدمه الاعلامي محمد موسي المذاع علي فضائية الحدث اليوم، أن المشروع يسير وفقًا لبرنامج العمل لتحقيق وضع المرحلة الأولى على الإنتاج فى نهاية العام الجارى بمعدل إنتاج حوالى مليار قدم مكعب غاز يوميًا، واستكمال باقى مراحل المشروع ليصل الإنتاج إلى حوالى 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا بنهاية عام 2019.

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

"التخطيط" تعلن أهم 3 اكتشافات للغاز في الربع الأول من 2016/2017

 

 

 

463.jpg?q=1&key=b45ff412a80fc718d2f72957d4bc7adfee8e2dcbf14d3748e375e259b82d0747

 

 

كشفت وزارة التخطيط في تقرير لها اليوم أهم الاكتشافات والاتفاقيات خلال الربع الأول من عام 2016-2017، منها تحقيق 3 اكتشافات غاز جديدة بمنطقتي الدلتا والصحراء الغربية، وتوقيع اتفاقيتين لشركة جنوب الوادي القابضة للبترول في منطقتي شمال وجنوب البركة بغرب النيل، بحد أدني للاستثمارات حوالي 4.3 مليون دولار وفق تقريرًا لها. 

 

 

وأضاف التقرير أنه تم توقيع 3 اتفاقيات للهيئة المصرية العامة للبترول في مناطق التمساح ورأس البر ودلتا النيل بحد أدنى للاستثمارات حوالي 595 مليون دولار، وتوقيع اتفاقية عقد تنمية بمنطقة التزام أو سنان بالصحراء الغربية بإنتاج يومي 997 برميل زيت/ يوم و0.660 مليون قدم مكعب غاز مصاحب.

 

 

وأشار التقرير إلى أن شركة جنوب الوادي القابضة للبترول قامت بطرح مزايدة عالمية للبحث عن البترول واستغلاله في مناطق جنوب مصر أمام الشركات المتخصصة في هذا المجال لـ 10 قطاعات.

 

 

وإغلاق المزايدة العالمية التي طرحتها الهيئة المصرية العامة للبترول لـ 11 قطاعا، وجارٍ حاليًا دراسة العروض المقدمة.

 

 

وأشار التقرير إلى أن استثمارات قطاع الاستخراجات خلال الربع الأول من العام المالي 2016-2017 حققت ارتفاعًا بلغ نحو 3.9% مقارنة بذات الفترة من العام المالي السابق، وقد شكلت الاستثمارات الخاصة ما يقرب من 88% من جملة استثمارات القطاع.

 

 

وبلغت قيمة الصادرات البترولية خلال الربع الأول من العام المالي 2016-2017 حوالي 1.6 مليار دولار مقابل 1.7 مليار دولار لذات الفترة من العام السابق بنسبة انخفاض حوالي 5.2%.

 

 

في حين بلغت قيمة الواردات حوالي 2.5 مليار دولار بإنخفاض نسبته حوالي 4.3% عن قيمة واردات ذات الفترة من العام السابق.

 

 

ويرجع انخفاض قيمة صادرات وواردات قطاع البترول بشكل أساسي إلي انخفاض الأسعار العالمية للزيت الخام والمنتجات البترولية بالإضافة إلى تراجع الكميات المصدرة بنسبة 2.3% مع زيادة الكميات المستوردة بنسبة 21% خلال هذه الفترة.

 

 

وجاءت أبرز مشروعات البترول والغاز الطبيعي والبتروكيماويات المنفذة، توصيل الغاز الطبيعي إلى 138.7 ألف وحدة سكنية و340 مستهلكا تجاريا و13 مصنعا، وتحويل 1168 سيارة للعمل بالغاز الطبيعي.

 

 

أما فيما يخص تدعيم خطوط الشبكة القومية للغاز، حيث تم الانتهاء من تنفيذ خطوط تغذية محطات كهرباء شركة سيمنز "العاصمة الإدارية الجديدة- البرلس- بني سويف" بالغاز الطبيعي.

 

 

وفي مجال الثروة المعدنية، تم بيع حوالي 4.7 طن ذهب و452 كجم فضة من منجم السكري بقيمة إجمالية 200.5 مليون دولار، إنتاج 390 ألف طن من الفوسفات، الانتهاء من المراجعات النهائية لشركة السكري وبداية اقتسام الأرباح بصفة مبدئية.

 

 

كما تم تشغيل 8 محطات تموين خدمة جديدة بالإضافة إلى 14 منفذًا، وتم تقنين أوضاعها بمختلف محافظات الجمهورية، وفتح 4 مراكز توزيع بوتاجاز جديدة لأسطوانات البوتاجاز بمحافظات مطروح والغربية وبني سويف والمنيا.

 

البوابة نيوز: "التخطيط" تعلن أهم 3 اكتشافات للغاز في الربع الأول من 2016/2017

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

"البترول": نستهدف زيادة الاستثمارات في مجال التنقيب إلى 10 مليارات دولار

 

 

 

109.jpg?q=1&key=5d67f3b1df7a63cd9956b4967d7a96bbb19a3bee923abaae5c24a93a00d096da

 

 

كشف مصدر مسئول بالهيئة العامة للبترول، عن خطة لزيادة الاستثمارات في مجال البحث عن خام البترول والغاز خلال العام المالي المقبل 2017/2018 لتصل إلى 10 مليارات دولار.

 

 

وأوضح المصدر في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن القطاع اتخذ عدة إجراءات من شأنها تحقيق أهداف القطاع بزيادة الاستثمارات نحو 2 مليار دولار عن العام الماضي الذي سجلت حجم الاستثمارات فيه 88 مليارات  دولار، وتهدف بشكل أساسي إلى زيادة الإنتاج المحلي من الزيت الخام والغاز الطبيعي.

 

 

وأضاف المصدر، أن أهم هذه الإجراءات سداد دفعات من مستحقات الشركات الأجنبية العاملة في مجال البحث والتنقيب عن البترول والغاز في مصر مثل "ايني واباتشي وشل"، مشيرا إلى أنه من المقرر سداد ما يقرب من 100 مليون دولار خلال الأسبوع الأول من فبراير المقبل.

 

 

وأشار المصدر، إلى أن الالتزام بسداد دفعات من مستحقات الشركاء الأجانب بانتظام، ينعكس بشكل إيجابي على الاستثمارات في هذا المجال وكذلك الإسراع في برامج التنمية التي بدورها تزيد من حجم الإنتاج المحلي وتقلل من الاستيراد خاصة بعد تعويم الجنيه.

 

البوابة نيوز: "البترول": نستهدف زيادة الاستثمارات في مجال التنقيب إلى 10 مليارات دولار

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الكويت تضاعف تخزين النفط فى مصر لـ 4 ملايين برميل شهريا

 

 

 

كشفت مصادر نفطية كويتية أن الكويت ضاعفت تخزين النفط فى مصر ليصل إلى 4 ملايين برميل شهريا..وذلك حسبما ذكرت صحيفة (الأنباء) الكويتية اليوم الاثنين.

 

 

وقالت المصادر ذاتها- فى تصريحات خاصة للصحيفة- "إن عقد تخزين ونقل النفط الخام الكويتى الذى تم تجديده منتصف الشهر الجارى بين مؤسسة البترول الكويتية والشركة العربية لأنابيب البترول (سوميد) المصرية للعام الثالث على التوالى ضاعف القدرة التخزينية فى العقد إلى 4 ملايين برميل شهريا ؛ وذلك لتعزيز تواجد الكويت فى أسواق دول حوض البحر المتوسط".

 

 

وأفادت المصادر النفطية بأن رفع القدرة التخزينية لدى (سوميد) سيمكن الكويت من بسط نفوذها فى أوروبا ودول شمال أفريقيا، حيث من المتوقع أن تزيد الكويت كميات عقودها النفطية مع العديد من الدول والشركات فضلا عن إيجاد أسواق جديدة وهو ما استلزم تأجير خزانات تجارية إضافية..مشيرة إلى أنه قد تم تجديد العقد بشكل سنوى لتلبية احتياجات العمليات والزبائن وجداول التحميل حتى تتناسب القدرة التخزينية لدى خزانات سوميد مع توسع العمليات فى أوروبا.

 

 

وذكرت أن مؤسسة البترول ممثلة فى قطاع التسويق العالمى تهدف إلى خلق توازن فى الأسواق من خلال تدفق النفط الكويتى إلى دول كانت فى السابق صعب الوصول إليها، مشيرة إلى أن السوق الأوروبى يعتبر ثانى أقرب الأسواق جغرافيا لدولة الكويت وذات مردودات مادية تنافسية بالمقارنة بالأسواق الأخرى.

 

 

وقالت المصادر "إن شركة (سوميد) انتهت من الاستعدادات اللوجستية لزيادة كميات النفط طبقا للعقد المبرم حيث يتم تخزين النفط الخام الكويتى وذلك عبر تحرك بواخر النفط من الكويت إلى ميناء العين السخنة، ويتم نقلها عبر الأنابيب إلى ميناء سيدى كرير ثم البيع بالتجزئة لمستوردى النفط الكويتى فى القارة الأوروبية".

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

فيديو.. «البترول»: وفد مصري يزور بغداد لاستكمال إجراءات استيراد مليون برميل شهريا

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

موسكو تستثمر 1.5 مليار دولار في قطاع الطاقة بمصر

 

 

 

5890834ec46188c7208b45e6.jpg&key=0dea7377f5a6541c95d459a543acbd3348dd918698d43f515b497d3cb79be775

 

 

كشفت روسيا أنها استثمرت نحو 1.5 مليار دولار  بقطاع النفط والغاز المصري المباشر خلال فترة العام ونصف العام الماضية.

 

 

وقال فيودور لوكاشين، رئيس البعثة التجارية الروسية في مصر، لوكالة "نوفوستي"، الثلاثاء 31 يناير/كانون الثاني، إن البعثة التجارية نظمت سلسلة من المحادثات مع شركات النفط والغاز الروسية ووزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، إذ أظهر الجانب المصري حاجة قطاع النفط والغاز في البلاد إلى استثمارات ضخمة، كما أظهر اهتماما كبيرا أكثر من مرة بالتعاون مع المستثمرين المحتملين.

 

 

وأكد لوكاشين، أن السوق المصرية تستقبل حاليا عددا من الشركات الروسية، سواء بصورة مباشرة أو من خلال شركائها الغربيين، وقال: "على سبيل المثال، شركة ( لوك أويل) تعمل في مصر ... وتعتبر مستثمرا هاما في تطوير حقول النفط في البلاد ... أيضا هناك اتفاق على انضمام شركة (روس نفط) للاستثمار في حقل (ظهر) للغاز".

 

 

وأضاف لوكاشين أن البعثة التجارية ما زالت تراقب عن كثب تطور قطاع النفط والغاز في مصر، مؤكدا:" بالطبع، سنستمر في تشجيع رجال الأعمال الروس على إجراء مشاورات مع الحكومة المصرية، وبشكل منتظم، من أجل جذب شركات النفط والغاز الروسية للمشاركة في هذا القطاع الحيوي للاقتصاد المصري".

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزير البترول يعلن تفاصيل مؤتمر "إيجبس2017" والدول المشاركة

 

 

201612270830103010.jpg&key=09cacb9cfb0d0af2c13e445227e4d99d4989caaeae15371d183287a3020976d4

 

 

 

 

 

تنظم وزارة البترول والثروة المعدنية صباح اليوم الخميس، مؤتمر صحفيا بمقر الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول، للإعلان عن تفاصيل الدورة الأولى لمعرض مصر الدولى للبترول إيجبس ۲٠١۷، المقرر انعقاده يومى ١٤ - ١٦ فبراير الجارى، بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

 

يجمع "إيجبس ۲٠١۷ " بين ممثلين عن الحكومة المصرية والحكومات فى منطقة شمال إفريقيا، إلى جانب أبرز الجهات المالكة للمشاريع، وشركات البترول الوطنية والعالمية، ومزودى الخدمات الدوليين، ومقاولى الهندسة والمشتريات والإنشاءات، والاستشاريين، والممولين لمناقشة الفرص المتنامية فى مجال الطاقة بمصر وشمال إفريقيا.

 

 

ويساعد إيجبس صانعوا القرار فى تحديد المتطلبات المستقبلية للمشاريع فى مصر، وخطط البلاد على المديين القصير والطويل، والأولويات الإستراتيجية، والمخططات الرئيسية، كما سيتيح الحصول على معلومات مهمة حول قطاع البترول والغاز فى منطقة شمال إفريقيا ككل.

كان وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، قد وجه الدعوة لعدد من الرؤساء التنفيذيين لشركات النفط والغاز العالمية لحضور المؤتمر على هامش زيارته الأخيرة للعاصمة الإنجليزية لندن واللقاء بأعضاء غرفة التجارة المصرية البريطانية ومجلس الأعمال المصرى البريطانى الأسبوع الماضى، كما أعلنت أيضا عدد من شركات النفط والغاز الفرنسية مشاركتها فى المعرض.

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

سبوتنيك: مصر تستغني عن البترول السعودي قريبا

 

 

 

612.jpg?q=1&key=25ed3eda676307975139e7cef97f116142f18b33759f4ca8bda600704448106d

 

 

 

قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء، إن مصر سوف تستغني عن البترول السعودي خلال الفترة المقبلة.ونقلت الوكالة عن مصدر بوزارة البترول، لم تذكره، قوله إن مصر تجري مفاوضات مع العراق منذ أكثر من شهر كامل، وتعتبر زيارة الوفد المصري إلى العراق مؤخرًا تتويجًا لهذه المفاوضات، حيث من المحتمل أن يتم التوصل إلى الاتفاق بشكل نهائي، خلال أيام قليلة، وبالتالي توقيع الاتفاق قريبًا.وأضاف المصدر، أن مصر تتفاوض حاليا على مليون برميل شهريا لمدة سنة قابلة للتجديد، لافتا إلى أن الشحنات المتعاقد عليها، ستكون في شكل نفط خام، وسيتم تكرير البترول العراقي في معامل التكرير المصرية.جاء ذلك على خلفية إعلان رئيس الهيئة العامة للبترول، طارق الحديدي، أن مصر تتفاوض على استيراد مليون برميل من النفط الخام العراقي شهريًا، وذلك لمدة عام.

 

صدى البلد: سبوتنيك: مصر تستغني عن البترول السعودي قريبا

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وفد مصري يزور العراق الشهر الجاري للاتفاق على استيراد النفط الخام

 

 

 

43.jpg?q=1&key=7f7ff9394226b119004194842f5928f55b4ddd175463eb4b66c1aac2e77a96b2

 

قال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول المهندس طارق الحديدي، إن وفدا من الوزارة سيزور العراق خلال الشهر الجاري للاتفاق على البنود النهائية لاتفاقية توريد الخام العراقي لمصر.وأضاف الحديدي، أن الاتفاق مدته عام قابلة للتجديد بناء على اتفاق الطرفين، وذلك وفق شروط دفع ميسرة، لافتا إلى أن الاتفاق ينص على استيراد مليون برميل من الخام العراقي شهريا لتكريره في مصر.وأشار إلى أن وزارة البترول ستتولى توزيع الخام المستورد من مدينة البصرة العراقية على معاملها المختلفة لتلبية احتياجات السوق المحلية. وكانت مصر وقعت الاتفاقية مع الجانب العراقي في مارس من العام الماضي، كما جددت وزارة البترول اتفاقية مع الكويت لتوريد 2 مليون برميل من النفط الخام في نوفمبر الماضي.

صدى البلد: وفد مصري يزور العراق الشهر الجاري للاتفاق على استيراد النفط الخام

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزير البترول : مصر تحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز خلال عامين

 

 

 

8.jpg?q=1&key=80a1ef279d657c15dcc5e4da060a26cd29da03c55b34ca8c24c0e2c18eb92bff

 

 

 

قال المهندس طارق الملا وزير البترول إن مصر خلال عامين ستحقق الاكتفاء الذاتى من إنتاج الغاز وتتحول إلى مرحلة القيمة المضافة فى صناعة البتروكيماويات، مضيفا أن حقل ظهر سيدخل الإنتاج قبل نهاية العام.وأوضح أن هناك العديد من الحقول فى البحر المتوسط تعمل فيها الشركات بخلاف حقل ظهر فيها وكلها مبشرة بالخير وستكون إيجابيه وسنعلن عنها خلال النصف الثانى من ٢٠١٧.وأضاف، خلال مؤتمر صحفى اليوم ، أننا نعمل على عدة محاور كى تكون مصر مركزا إقليميا للطاقة نعمل على عده محاور، مشيرا إلى أن قانون الغاز الذى يتم مناقشته فى البرلمان الذى سيكون عاملا محفز للقطاع الخاص للمشاركة معنا فى العملوقال: نعمل على مناخ ملائم لجذب الاستثمار بالإضافة إلى الإجراءات الإصلاحية، ونعمل على تطوير البنية التحتية وتطوير معامل التكرير لتوفير المواد البترولية للسوق المحلى والداخلى، ونعمل بطريقة اقتصاديه وتنافسيه تحقق النجاح داخل وخارج مصر من خلال تحسين الكفاءة الإنتاجية وتطوير العاملين وتمكين الشباب مع تحديث الهيكل التنظيمى بما يتواكب مع خطة 2020/2021.

 

 

 

صدى البلد: وزير البترول : مصر تحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز خلال عامين

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

البترول: البحر المتوسط منطقة مبشرة باكتشافات غاز جديدة

 

 

 

66.jpg&key=c2b083f5111e0313c525eba52edf7dd757c44d82d1fc6a5606768e7ff3142dc6

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن البحر المتوسط مبشر بالخير جدًا بخصوص الاكتشافات البترولية، وأن شركاء أجانب يبحثون عن الغاز بخلاف حقل ظهر، وأن هناك بوادر إيجابية، مضيفا أن سيتم الإعلان عن النتائج الإيجابية حال تحقيقها. وأضاف، الملا، في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر "ايجبس 2017"، أن وزارة البترول تعمل على عدة محاور كي تكون مصر مركزا إقليميا للطاقة، لافتا إلى أن قانون الغاز الذي يتم مناقشته فى البرلمان، سيكون عاملا محفز للقطاع الخاص للمشاركة معنا في العمل. وأوضح وزير البترول، أن المناخ ملائم الآن لجذب الاستثمار، حيث هناك إجراءات إصلاحية، ونعمل على تطوير البنية التحتية وتطوير معامل التكرير لتوفير المواد البترولية للسوق المحلي، مضيفا أننا نعمل بطريقة اقتصادية وتنافسية تحقق النجاح داخل وخارج مصر.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنعقاد مؤتمر بين مصر والإتحاد الأوربي لمناقشة تصدير الغاز المصري إلى أوربا عبر قبرص بمشاركة شركات التنقيب في مصر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

C30bsVmWIAAbluC.jpg&key=ce1849e89e8c04accc4608fa24a3a34e4c0e917147973b02586861e309853d89

 

 

 

 

 

C30bsVnWMAA4ZMc.jpg&key=6e5299bc26032d2d021eda9e5e58b93bc3adf0442546234bb58e3fa8741bfcf8

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزير البترول: معمل تكرير أسيوط سيكون قلعة لإنتاج الغاز وسيغطى الصعيد

 

 

 

201702050625382538.jpg&key=88c228ca0e2f091b35acc44a5219750808b56775e52b0fdfde76fd976c304408

 

 

قال المهندس طارق المُلا، وزير البترول، إن شركة أسيوط لتكرير البترول ستكون قلعة لإنتاج الغاز فى مصر كونها ستغطى الصعيد بأكمله ويكون هناك فائض لباقى المحافظات وأن وحدة استرجاع الغاز الجديدة vru2 واحدة من أهم المشروعات ذو العائد الاقتصادى الكبير والتى ستوفر ملايين الجنيهات لمصر.

 

 

 

 

 

وأضاف الوزيرخلال كلمته بعد أن استمع إلى شرح تفصيلى عن وحدة استرجاع الغاز الجديدة بشركة أسيوط لتكرير البترول، اننا تأخرنا فى الانتهاء من الوحدة فمثل هذا المشروع العملاق والمكلف والمضمون العائد كان لابد أن ننتهى منه بسرعة ونقوم بتشغيله فى أسرع وقت خاصة أن هذه الوحدة تكلفت ١٨٧ مليون جنيه وهو مشروع اقتصادى كبير وهو جزء من اهتمامات الدولة حاليًا بتوجيه الاستثمارات إلى الصعيد ولا يمكن أن يكون هناك استثمار حقيقى إلا حينما يكون هناك غطاء من الطاقة للاستثمار والمشروعات الاستثمارية.

 

 

 

 

 

 كان المهندس طارق المُلا وزير البترول والثروة المعدنية قد تفقد وحدة استرجاع الغازات الجديدة  vru2 واستمع إلى شرح  تفصيلي للمشروع من المهندس ناجى عبد الغفّار كساب رئيس مجلس إدارة شركة أسيوط لتكرير البترول  تضمن فائدة المشروع وتكلفته التى وصلت إلى ١٨٧ مليون جنيه مصرى وأنه من المتوقع أن يسترجع المشروع الأموال التى صرفت عليه فى 16 شهرًا فضلاً عن الطاقة الاستيعابية للوحدة التى تبلغ  ٤٠٠ ألف طن فى السنة وذلك لإنتاج البوتاجاز، والبنزين المثبت وأضاف رئيس الشركة أنه من فوائد الوحدة الجديدة استيعاب حمولة التكوير البالغة 4.5 مليون جنيه بعد أن كانت الوحدة القديمة بها  فاقد كبير يتم استخدامه كحريق للأفران وبذلك تقوم الوحدة  الجديدة بإعادة  الفاقد وإعادة إضافته فى إنتاج البوتاجاز الأمر الذى يوفر  ملايين الجنيهات.

 

 

  

 

 

كما  تفقد الوزير الوحدة ووحده التحكم الخاصة بها والتى تتحكم فى التشغيل والحرارة والضغوط ومناسيب المنتجات فى الأبراج 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×