Jump to content
المنتدى العربي للعلوم العسكرية

المشاركات الموصى بها

إسماعيل يبحث الإسراع بإنشاء خط الغاز مع قبرص

الملا : مشاورات لتنمية حقل «أفروديت » القبرصى للغاز وربطه بمصانع الإسالة فى مصر

2018-636613241071534249-153.jpg

التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء امس يورجوس لاكوتريبيس، وزير الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة القبرصي، لبحث سبل دعم وتعزيز مجالات التعاون بين البلدين، بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وخاريس موريتسيس، سفير قبرص لدى القاهرة.

 

وفى بداية اللقاء، رحب رئيس الوزراء بوزير الطاقة القبرصي، مشيراً إلى تميز العلاقات التى تربط البلدين، وما شهدته الفترة الماضية من زخم وزيارات متبادلة من الجانبين للارتقاء بمستوى العلاقات والانتقال بها لآفاق أرحب.

 

وخلال اللقاء، تم استعراض عدد من مجالات التعاون المشتركة وفى مقدمتها ما يتعلق بمجال الربط الكهربائى والغاز الطبيعى فى ضوء هدف مصر التحول إلى مركز اقليمي للطاقة، حيث ناقش الجانبان التعاون فى هذا المجال خاصة مشروع إنشاء خط انابيب يسمح بتصدير الغاز القبرصى الى مصر وتسييله بهدف اعادة تصديره من خلال محطات الاسالة الموجودة فى مصر والتى تعتبر اضافة متميزة للبنية التحتية فى مصر فى مجال الغاز الطبيعي، وتدعم هدف أن تكون مركزا اقليميا للطاقة.

 

وتم التأكيد خلال اللقاء على التوافق بين البلدين فيما يتعلق بأهمية خط انابيب الغاز وما يحققه من عائد اقتصادي، كما تم الاتفاق فى هذا الصدد على اهمية الاسراع فى خطوات تنفيذ المشروع بالتنسيق مع الشركات المنفذة بحيث يمكن الاستفادة منه فى أقرب وقت ممكن، وتناول اللقاء بعض جوانب التبادل التجارى بين البلدين. وفى سياق متصل عقد المهندس طارق الملا مع وزير الطاقة القبرصى جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدى البلدين، وتناولت مجالات التعاون بين البلدين فى مجال البترول والغاز الطبيعى ، حيث تم بحث الموقف التنفيذى للاتفاق المبدئى بين مصر وقبرص بشأن نقل الغاز الطبيعى من قبرص إلى مصر . واضاف انه تم التشاور بشأن موقف تنمية حقل افروديت القبرصى وربط انتاجه من الغاز بالبنية التحتية ومصانع اسالة الغاز وتصديره فى مصر، لافتاً الى الاتفاق بين الجانبين على تخصيص جزء من الغاز القبرصى للوفاء باحتياجات السوق المحلى فى مصر وتصدير الجزء الآخر الى الاسواق الاوروبية.

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/650248.aspx

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

محافظ البحر الأحمر: الإعلان عن كشف بترولي جديد يفوق حقل ظهر للغاز

222.jpg?q=1

كشف اللواء أحمد عبدالله، محافظ البحر الأحمر، أن سفينة الأبحاث التي قامت بالبحث عن البترول في البحر ستعود في شهر سبتمبر المقبل، لتحديد أماكن التنقيب عن البترول والطرح على شركات التنقيب العالمية.

 

وأكد خلال استقباله وفد لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، برئاسة هشام عبد الواحد، الذي يزور المحافظة لتفقد الطرق والموانئ، وبحضور اللواء هشام أبو سنة، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر أن سفينة الأبحاث انتهت من عمليات البحث والتي شملت 8 آلاف كيلو متر في مياه البحر الأحمر حتي خط عرض 22، وسافرت نتائج الأبحاث والخرائط في المعامل الأمريكية لتحويلها إلي صور ثلاثية الأبعاد.

 

وأوضح أن النتائج الأولية أكدت وجود كميات ضخمة من البترول وأنه سيتم الإعلان عن مناطق تفوق حقل ظهر للغاز في البحر المتوسط، لافتا إلى أن ذلك جاء بعد اعتماد اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية والتي اختصرها البعض في جزيرتي تيران وصنافير.

 

وأكد المحافظ أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، تم البدء في إيجاد شركة لرسم الخرائط للمياه الإقليمية للبدء في الاكتشافات البترولية في سواحل البحر الأحمر مشيرا إلى أن النتائج مبشرة والخير قادم بعد اتفاقية ترسيم الحدود.

http://www.elbalad.news/3307222

  • Like 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

أرامكو: استخدام طاقة مصر الاستيعابية لتخزين البترول السعودى وتسويقه بأوروبا

20180515110357357.jpg

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وإبراهيم بو العينين الرئيس التنفيذى لشركة أرامكو للتجارة، إحدى الأذرع الرئيسية لشركة أرامكو السعودية ومحمد الملحم نائب الرئيس والوفد المرافق، سبل تعزيز التعاون المشترك وتحقيق الاستدامة فى العلاقات التجارية بين قطاع البترول وأرامكو ودعم التعاون القائم والمتمثل فى توريد الزيت الخام لتكريره فى معمل ميدور بالإضافة إلى المنتجات البترولية المازوت والسولار والبنزين.

 

 

وأشار الملا، بحسب بيان صحفى اليوم الثلاثاء، إلى أن المباحثات تطرقت أيضاً إلى التعاون فى مجال تجارة المنتجات البتروكيماوية والاستفادة من موقع مصر الذى يقع فى قلب إفريقيا ويمثل سوقاً واعداً وتحقيق المنافع الاقتصادية المشتركة، مؤكدا حرص قطاع البترول على تعظيم أوجه التعاون البترولى فى ظل العلاقات المتميزة التى تجمع بين البلدين.

 

 

وتم خلال اللقاء استعراض القدرات المصرية فى مجال البنية الأساسية التى تم تطويرها فى ميناء سوميد فى العين السخنة التى تمثل نموذجاً يحتذى به للتعاون العربى المشترك فضلاً عن المشروعات الأخرى الجارى تنفيذها فى إطار المشروع القومى لتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول.

 

ومن جانبه، أكد بوالعينين، أن هناك فرصاً جيدة للاستثمار والتوسع فى التعاون القائم الذى كان له مردود اقتصادى متميز للجانبين، مشيراً إلى ان هناك مجالات لزيادة ضخ البترول السعودى عبر خط أنابيب سوميد بما يؤهل منطقة سيدى كرير كمركز مهم لدعم تسويق مبيعات أرامكو من الخام لأوروبا وأن التوجه الحالى هو استخدام أرامكو للطاقات الاستيعابية بمصر لتخزين المنتجات البترولية السعودية حيث يتم تنفيذ مستودعات لتخزين المازوت بالعين السخنة ومستودعات للسولار فى سيدى كرير واستخدامها كقاعدة انطلاق للمنتجات السعودية للأسواق المجاورة .

 

http://www.youm7.com/3794754

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

أرامكو: استخدام طاقة مصر الاستيعابية لتخزين البترول السعودى وتسويقه بأوروبا

20180515110357357.jpg

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وإبراهيم بو العينين الرئيس التنفيذى لشركة أرامكو للتجارة، إحدى الأذرع الرئيسية لشركة أرامكو السعودية ومحمد الملحم نائب الرئيس والوفد المرافق، سبل تعزيز التعاون المشترك وتحقيق الاستدامة فى العلاقات التجارية بين قطاع البترول وأرامكو ودعم التعاون القائم والمتمثل فى توريد الزيت الخام لتكريره فى معمل ميدور بالإضافة إلى المنتجات البترولية المازوت والسولار والبنزين.

 

 

وأشار الملا، بحسب بيان صحفى اليوم الثلاثاء، إلى أن المباحثات تطرقت أيضاً إلى التعاون فى مجال تجارة المنتجات البتروكيماوية والاستفادة من موقع مصر الذى يقع فى قلب إفريقيا ويمثل سوقاً واعداً وتحقيق المنافع الاقتصادية المشتركة، مؤكدا حرص قطاع البترول على تعظيم أوجه التعاون البترولى فى ظل العلاقات المتميزة التى تجمع بين البلدين.

 

 

وتم خلال اللقاء استعراض القدرات المصرية فى مجال البنية الأساسية التى تم تطويرها فى ميناء سوميد فى العين السخنة التى تمثل نموذجاً يحتذى به للتعاون العربى المشترك فضلاً عن المشروعات الأخرى الجارى تنفيذها فى إطار المشروع القومى لتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول.

 

ومن جانبه، أكد بوالعينين، أن هناك فرصاً جيدة للاستثمار والتوسع فى التعاون القائم الذى كان له مردود اقتصادى متميز للجانبين، مشيراً إلى ان هناك مجالات لزيادة ضخ البترول السعودى عبر خط أنابيب سوميد بما يؤهل منطقة سيدى كرير كمركز مهم لدعم تسويق مبيعات أرامكو من الخام لأوروبا وأن التوجه الحالى هو استخدام أرامكو للطاقات الاستيعابية بمصر لتخزين المنتجات البترولية السعودية حيث يتم تنفيذ مستودعات لتخزين المازوت بالعين السخنة ومستودعات للسولار فى سيدى كرير واستخدامها كقاعدة انطلاق للمنتجات السعودية للأسواق المجاورة .

 

http://www.youm7.com/3794754

بالرغم من " دقة النقص " اللى عملتها ارامكو الا ان ده هيحقق مكاسب لمصر , ولو اتقطع التعاون فى اى وقت " لاعتبارات سياسية " زى ما حصل قبل كده ووقفت امدادات النفط مش هيأثر علينا ,,,

بشكل عام مصر 2016 غير مصر 2019 من كل النواحى ,,,

عُدلت بواسطة زائر
  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مصر تتجه نحو إحتلال “الريادة البيترولية” من خلال تصدير بترول ليبيا والعراق لأوروبا

%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%8A%D8%B3-1080x630.jpg

20/05/2018 11:00 |

كشفت التحولات السياسية والإقتصادية الكبرى بمنطقة الشرق الأوسط، خصوصا في ظل نهاية “داعش” وسيطرتها على مجموعة من النقط والمعابر الإستراتيجية للبترول، وكذا التحولات التي تشهدها الجارة الليبية، عن عودة المشروع المصري الطموح لنقل البترول العراقي والليبي إلى المصافي المصرية ومنها إلى أوروبا ليطل من جديد.

ويأتي مشروع التصدير للبترول العراقي الذي من المنتظر أن ينطلق بعد 6 سنوات، في ظل محاولة الشريك الأوربي التحرر من الضغوطان والتحكمات التركية الكردية، في نفط الحقول الشمالية والتي كانت تصدر إلى أوروبا حتى عام 2014 عبر أنبوب “كركوك – جيهان”، وبترول الجنوب الأخف وزناً والأعلى سعراً، الذي يتم نقله عبر ميناء البصرة، ومنها إلى شط العرب، فالخليج العربي فقناة السويس، حيث سيمكن المشروع الطموح من إقامة خط أنابيب بترول يتحرك من مدينة البصرة إلى غرب العراق، ومنها يمر إلى مدينة الزرقاء الأردنية ثم العقبة، وصولاً إلى مدينة السويس المصرية، حيث سيمكن المشروع أوربا من ضمان استمرار وصول النفط لها بعيداً عن التحكمات التركية والأزمات الكردية.

أما فيما يتعلق بالنفط الليبي فمنذ زمن الرئيسين المصري مبارك والليبي القذافي، فقد كان هناك مشروع جرى طرحة يتعلق بمد خط أنابيب يحمل النفط من ليبيا إلى مصر. نفذت الدراسات وتم اختيار النقاط التي سيمر منها الخط، لكنه تعطل لأسباب عدة، إلى أن قامت الثورة على نظام القذافي وما تلاها من اقتتال أهلي. ومع سطوع نجم الجنرال حفتر، ونجاحه في فرض سيطرته على الجزء الأكبر من ليبيا، بدأ المشروع القديم يعود من جديد للنور، خصوصاً مع عدم قدرة الخبراء الإيطاليين العودة لمباشرة أعمال الصيانة في المصافي الليبية مما أدى لتهالكها.

وحسب ما أفادت مصادر صحفية، فقد أكد مصدر مطلع بوزارة البترول المصرية، إنه تم الاتفاق المبدئي مع الجنرال خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي المحسوب على برلمان طبرق، في آخر زيارة غير معلنة للقاهرة، والذي جرى نقله بعدها مباشرة إلى فرنسا للعلاج، على أن يتم نقل بترول ليبيا إلى مصر، ومنها إلى أوروبا.

وتفاعلا مع التغيرات المرتقبة بدأت الحكومة اعتماد خطة لتطوير البنية التحتية لمصافي البترول في السويس وتطوير ميناءي السويس ودمياط، ليتمكنا من مواكبة الضغط البترولي المتوقع تدفقه سواء من العراق أو من ليبيا. وفي نفس الوقت تتحرك الحكومة المصرية لإنشاء “ميناء جاف” عملاق في مدينة 6 أكتوبر، قرب القاهرة، يتزامن معه إنشاء مركز لوجيستي على مساحة 300 فدان بجوار الميناء الجاف.

https://almasdare.com/94969

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

السيسى يوجه بتنفيذ مشروعين لتأمين الاحتياجات من المنتجات البترولية

20180521035400540.jpg

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، واللواء محمد أمين نصر رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، واللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، وجمال نجم نائب محافظ البنك المركزى.

 

 

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع جاء فى إطار متابعة استراتيجية وزارة البترول فى تطوير وإنشاء المعامل والمنشآت والشبكات الخاصة بقطاع البترول والغاز، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس بالإسراع من الانتهاء من البنية التحتية لهذا القطاع.

 

 

وعرض وزير البترول تفاصيل مشروع إقامة مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات بمحافظة السويس، ومشروع إنشاء مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت بشركة أسيوط لتكرير البترول واستعرض في هذا الإطار المؤشرات الاقتصادية ودراسات الجدوى الخاصة بالمشروعين ومصادر تمويلهما، فضلاً عن الإجراءات التي تم اتخاذها في إطار الشروع في التنفيذ.

 

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن المهندس طارق الملا استعرض أيضاً خلال الاجتماع آخر تطورات أنشطة البحث والحفر الاستكشافي للتنقيب على مستوي الجمهورية، مشيراً إلى الاهتمام بتلك الأنشطة بالنظر لنسب النجاح التى تحققت مؤخراً في عدد من المواقع، والتى تعطى مؤشرات على استمرار تحقيق المزيد من الاكتشافات.

 

 

ومن جانبه، وجه الرئيس السيسى بسرعة البدء فى تنفيذ المشروعين، مشيراً إلى أن هذه المشروعات تساهم فى تأمين احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية بصورة أكثر استقراراً، وتساعد فى تخفيض استيراد تلك المنتجات، بما يسهم في توفير الموارد المالية للدولة وتحقق الاستفادة المثلى منها، وذلك في الإطار العام بحسن إدارة أصول الدولة ومواردها.

 

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×