Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

النبوت

هل يتحرك الجيش التركى مجددا للإطاحة بأردوغان؟.. تذمر الجنود بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى فى العدوان

المشاركات الموصى بها

20180127010552552.jpg

كالهدوء الذى يسبق العاصفة يعيش الجيش التركى حالة من التذمر والاحتقان الداخلى تجاه رجب طيب أردوغان،عقب تساقط عشرات القتلى والجرحى والمصابين يوميا من الجنود الأتراك الذين يشاركون فى عملية "عفرين" العسكرية الغير محددة الأهداف حتى الآن سوى إنها ترضى طموحات "أردوغان" الاستعمارية فى السيطرة على أراضى الدول المجاورة، مثلما كان يفعل أجداده العثمانيين.

 

ومنذ إعلان الدكتاتور العثمانى "أردوغان" عن عمليته العدوانية على الأراضى السورية والتى أطلق عليها اسم "غصن الزيتون"، فى 30 يناير الماضى، لم يتوقف نزيف دم الجنود الأتراك حتى بلغ القتلى 60 جنديا وما لايقل عن 150 مصاب وجريح ، وفى يوم واحد قتل 13 جنديا وأصيب 6 أخرين وهو أعلى عدد للقتلى منذ الإعلان عن العملية.

63657-%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%89-%D8%A3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%83-%D9%81%D9%89-%D8%B9%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%86.jpg

هذا العدد الغير قليل من القتلى فى صفوف الجنود الأتراك فى عملية غير مضمون الانتصار فيها ولا يعلم نتائجها سوى الله دفع العسكريين إلى التذمر ورفض الأوامر العسكرية الموجهة إليهم

وكشفت مصادر بالمعارضة التركية النقاب عن أن الجيش التركى اعتقل 50 من الجنود الأتراك منتصف فبراير الماضى لرفضهم الأوامر العسكرية الموجهة اليهم بالقتال ضد المدنيين فى عفرين السورية وإطلاق النارعلى النازحين من الأراضى السورية.

وبحسب المصادر فأن الجنود وجهت اليهم تهمة التورط فى تحرك الجيش التركى ضد طيب أردوغان فى يوليو 2016 وأنهم كانوا يشكلون خلايا نائمة داخل الجيش، رغم أنه من بينهم جنود تم تجنيدهم عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

وفى يوليو 2016 تحركت تشكيلات من الجيش التركى ضد "أردوغان" حيث أغلقت الطرق الرئيسية فى اسطنبول بما فيها جسر البسفور الحيوى احتجاجا على سياسة أردوغان القمعية للمعارضة وللأتراك فيما سارع "أردوغان" باتهام زعيم حركة الخدمة التركية فتح الله جولن بتدبير محاولة الانقلاب.

84188-%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%89.jpg

 

واستعان أردوغان بعناصر من الشرطة الخاصة وعناصر تنظيم "داعش"الإرهابى اللذين يؤويهم فى الأراضى التركية لؤد تحرك الجيش التركى حيث استغل ذلك فى قمع كل من يعارضه وشملت الاعتقالات ليس فقط عسكريين وإنما أكاديميين وأساتذة جامعات وطلاب وعمال حتى الرياضيين لم يفلتوا من بطشه.

ويرى مراقبون دوليون مطلعون على الملفات التركية أن نهاية أردوغان ستكون على يد جيشه الذى يلقى به الآن فى التهلكة من خلال إقحامه فى معارك لا يعلم نتائجها أكثر المتفائلين فى الجيش التركى، وكذلك عقب فضح تعاونه مع المنظمات الإرهابية المسلحة فى الشرق الأوسط على شاكلة تنظيم داعش الذى استعان بهم ضد جيشه.

ويؤكد المراقبون أنه بالإضافة إلى ذلك فأن هيمنة أردوغان على السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية عقب الاستفتاء الشكلى الذى أجراه فى إبريل الماضى، الذى يوسع من صلاحياته ويجعل منه نصف إله ستجعل نهايته قريبا مع تزايد الاحتقان الداخلى، بعدما القى برموز المعارضة الوطنية بالسجن.

 

 

 

ويوضح المراقبون أنه فى حال تحرك الجيش مجددا ضد "أردوغان" فأن الخسائر ستكون كبيرة لكونها ستكون بين عسكريين على عكس أحداث 2016 التى استعان فيها أردوغان بالمدنيين والدواعش ضد الجيش، وهو ما يعنى أن النتيجة ستكون مختلفة تماما هذه المرة، علاوة على إرسال أردوغان إلى قوات ضخمة إلى قطر عقب إعلان الرباعى المقاطع لقطر فى 5 يونيو وإنشاء قاعدة عسكرية تركية بالدوحة لحماية أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثانى.

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الاتراك لغز كبير

وللاسف اردغوان استطاع ان يبلع تركيا بشعبها وجيشها في بطنه

وللقضاء عليه لابد ان يكون محترف

قسماً برب العزه العقرب العجوز مستعد

يعطوه الأمر وهو يجيب رقبة أمه

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×