Jump to content
المنتدى العربي للعلوم العسكرية
مطلع الشمس

الرئيس القبرصي يزور مصر الاثنين المقبل

المشاركات الموصى بها

668.jpg?q=1

 

يزور الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسيادس، مصر يوم 30 أبريل الجارى للمشاركة فى تدشين فعاليات أسبوع "إحياء الجذور" بالإسكندرية.

 

وقال خاريس موريتسيس سفير قبرص بالقاهرة - فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء - إن الرئيس القبرصى سيزور مصر يوم الأثنين القادم حيث سيشارك إلى جانب الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس اليونانى بروكوبيس بافلوبولوس فى تدشين فعاليات أسبوع "إحياء الجذور" بالإسكندرية.

 

وأشاد السفير بعمق العلاقات التى تربط بين القاهرة ونيقوسيا والتى تشهد زخما كبيرا وغير مسبوق منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكم.

 

وأشار السفير القبرصى إلى الزيارات العديدة المتبادلة بين كبار المسؤولين من البلدين وهو ما يعكس رغبة الجانبين فى دفع وتعزيز التعاون لآفاق أوسع نظرا للإمكانات التى تتمتع بها مصر وقبرص.

 

وكشف السفير عن أن الفترة القليلة المقبلة ستشهد زيارات هامة من جانب عدد من المسؤولين القبارصة إلى مصر حيث سيصل رئيس مجلس النواب القبرصى ديميتريس سيلوريس يوم الجمعة المقبل إلى القاهرة فى زيارة تستغرق عدة أيام يعقد خلالها سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين ويزور مقر مجلس النواب.

 

وأوضح السفير أن وزير الطاقة القبرصى يورجوس لاكوتريبيس سيقوم أيضا بزيارة إلى القاهرة مطلع شهر مايو المقبل حيث سيجرى مباحثات مع المسؤولين المصريين حول التعاون المصرى القبرصى فى مجال الطاقة .

 

وستستضيف مصر فعاليات "أسبوع إحياء الجذور" للجاليات المصرية اليونانية والقبرصية المقرر عقده بالإسكندرية وشرم الشيخ في الفترة من 30 أبريل الجارى حتى 6 مايو المقبل على مدى أسبوع لتعزيز التعاون المصري القبرصي واليوناني.

http://www.elbalad.news/3276668

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الرئيس اليوناني وحرم رئيس قبرص يزوران مكتبة الإسكندرية..

أستقبلت مكتبة الإسكندرية، اليوم، الإثنين، وفد رفيع المستوى من دولتي اليونان وقبرص، ضم كل من الرئيس اليونانى بروكوبيس بافلوبولوس، وحرم الرئيس القبرصي، على هامش انطلاق فعاليات أسبوع العودة إلى الجذور.

 

وكان في أستقبال الوفد الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، حيث تفقدوا عدد من أقسام المكتبة، ومن بينها عدد من المتاحف التي تضمها المكتبة.

 

ويزور الإسكندرية من اليوم، ولمدة أسبوع وفد من الجاليتين اليونانية والقبرصية، اللتين كانتا تعيشان فيها وذلك بهدف إحياء السياحة التاريخية للجاليات اليونانية والقبرصية التي عاشت لفترات طويلة فى مصر.

865.jpg

866.jpg

867.jpg

868.jpg

869.jpg

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

السيسي: اليونانيون والقبارصة شاركوا المصريين في إحداث نهضة تجارية وثقافية وفنية

311.jpg?q=1

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن اليونانيين والقبارصة شاركوا المصريين في إحداث نهضة تجارية وثقافية وفنية، حيث عملوا في التجارة والصناعة وبناء السفن والإرشاد البحري في قناة السويس.

وأضاف "السيسي"، خلال كلمته في مؤتمر إطلاق مبادرة "العودة إلى الجذور"، إن معظم محافظات مصر شهدت تنظيمات للجاليات اليونانية.

وأكد الرئيس، أن آلية التعاون الثلاثي بين الدول الثلاث تعد انعكاسًا واضحًا لمتانة العلاقات التاريخية ونموذجًا يُحتذى به.

يذكر أن مبادرة الجاليات "العودة إلى الجذور" أطلقها الرئيس السيسي خلال زيارته لقبرص نهاية العام الماضى ٢٠١٧، وتهدف إلى عقد لقاء على مدار أسبوع تحت عنوان إحياء الجذور، وتعتبر المبادرة الأولى من نوعها التى تهدف إلى احتفال الجاليات اليونانية والقبرصية التى كانت تعيش فى مصر سابقًا، كرسالة مودة وكروح طيبة من جانب مصر تجاه كل من عاش على أرضها وترك أثرًا أو إرثًا إنسانيًا، وهذه رسالة مهمة جدًا للتآخي بين الدول.

https://www.youtube.com/watch?v=Wbr0hfacGsQ

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

نائب وزير الخارجية اليوناني: زوجتي ولدت وتربت في بورسعيد

291.jpg?q=1

قال نائب وزير الخارجية اليوناني، تيرينس نيكولاوس كويك، إنه يعيش حلما بعد إطلاق هذه المبادرة، لافتا إلى شعوره بأن الرئيس السيسي قدم لهم هدية وأن مصر بلده الثاني لسببين.

 

وأوضح نائب وزير الخارجية اليوناني خلال كلمته في مؤتمر "إحياء الجذور"، أن السبب الأول هو شعوره بتأثر بالغ لأن زوجته التي أنجبت ابنه البكر ولدت وكبرت في بورسعيد، فابنه يوناني مصري وهو موجود اليوم.

 

وأشار إلى أن السبب الثاني هو أن مصر التي يعشقها تجول بها ثلاث مرات وقام بعمل 45 فيلما تسجيليا مؤكدا على عشقه لمصر وشعوره بالأمان بها أكثر من أي بلد آخر في العالم.

 

يذكر أن مبادرة الجاليات "إحياء الجذور" أطلقها الرئيس السيسي خلال زيارته لقبرص نهاية العام الماضى ٢٠١٧، وتهدف إلى عقد لقاء على مدار أسبوع تحت عنوان إحياء الجذور، وتعتبر المبادرة الأولى من نوعها التي تهدف إلى احتفال الجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش فى مصر سابقا، كرسالة مودة وكروح طيبة من جانب مصر تجاه كل من عاش على أرضها وترك أثرا أو إرثا إنسانيا وهذه رسالة مهمة جدا للتآخى بين الدول.

https://www.youtube.com/watch?v=U2QEhBxjWyw

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الرئيس القبرصي خلال فعاليات «العودة للجذور»: «سأكون مصريا»

316.jpg?q=2

قال الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسيادس إنه "سعيد بوجوده فى القاهرة مع الصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي"، مقدما الشكر للرئيس السيسي على الاستقبال، وعلى مبادرة "العودة الى الجذور" التى تجمع الشعوب الثلاثة-مصر وقبرص واليونان-، موضحا أن هذا التجمع بين الشعوب الثلاثة لم يتم منذ زمن طويل.

 

وأضاف الرئيس القبرصى خلال كلمته بمبادرة العودة للجذور، أن "الجميع احتضن المبادرة من اللحظة الأولى سواء من اليونان وقبرص"، وأكد أنه يشعر بالفخر بعد أن تقابل مع مجموعة كبيرة من المواطنين القبارصة سواء فى الاسكندرية أو القاهرة .

 

وأشار إلى أن "مواطنينا فى القاهرة ساهموا فى تنمية روابط الصداقة بين الشعوب الثلاثة"، وتابع انه "جاء الى مصر بناء على دعوة من الرئيس السيسي أكثر من 7 مرات"، مضيفا: "سوف أكون مصريا بعد فترة وذلك لكثرة الزيارات لمصر".

https://www.youtube.com/watch?v=c4QVTb4zaXo

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

شئ رائع وبصراحة هم سند قوي لنا في مواجهة اطماع الاتراك لدرجة انهم افصل من معظم العرب الخونة

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

السيسي: علاقتنا مع قبرص واليونان ممتدة منذ تأسيس الإسكندرية عام 332 قبل الميلاد

315.jpg?q=5

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن العلاقات الوثيقة بين مصر واليونان وقبرص ممتدة منذ أن أسس الإسكندر الأكبر، مدينة الإسكندرية، والتي تم إنشاؤها منذ عام 332 قبل الميلاد، وأصبحت ملتقى لكافة الدول والجاليات.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في مؤتمر مبادرة الجاليات "العودة بالجذور" المنعقد بمدينة الإسكندرية، أن قيم التسامح والعيش المشترك التي تشهدها مدينة الإسكندرية منذ تأسيسها شجعت دول العالم على اختيارها مقصدًا للإقامة والعيش في مجتمعها الذي احتضنهم، مشيرًا إلى أن اليونان والقبارصة شكلوا دورًا مهمًا في الحركة الاقتصادية والعلمية في مصر منذ أن أقاموا بها.

يذكر أن مبادرة "عودة الجذور" أطلقها الرئيس السيسي خلال زيارته لقبرص نهاية العام الماضى ٢٠١٧، وتهدف إلى عقد لقاء على مدار أسبوع تحت عنوان إحياء الجذور، وتعتبر المبادرة الأولى من نوعها التى تهدف إلى احتفال الجاليات اليونانية والقبرصية التى كانت تعيش فى مصر سابقا، كرسالة مودة وكروح طيبة من جانب مصر تجاه كل من عاش على أرضها وترك أثرا أو إرثا إنسانيا وهذه رسالة مهمة جدا للتآخى بين الدول.

https://www.youtube.com/watch?v=1YblHd8XIHE

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الرئيس اليوناني: القوة زائلة والحضارات باقية.. ويربطنا بمصر تاريخ مشترك

341.jpg?q=3

رحب الرئيس اليونانى، بالرئيس السيسى، وبمبادرة "إحياء الجذور"، والقائمين على البرنامج سواء من مصر أو قبرص أو اليونان.

وقال الرئيس اليونانى، خلال كلمته بمبادرة "إحياء للجذور"، "لابد أن نتعاون فى هذا الزمن الصعب ويجب علينا الربط بين تاريخنا المشترك حيث إننا نرتبط مع مصر فى ثقافة وحضارة واحدة".

وأكد أن العالم ينقسم إلى نوعين من القوة وهي القوة التى تعتمد على الحروب والخراب، والنوع الآخر وهي القوة الناعمة التي تستند إلى الحضارة الثقافة والمبادئ والقيم، متابعًا "لسنا قوة عظمى ولكننا قوة ناعمة لها حضارة وتراث ودائمًا القوة تذهب وتأتى، بينما الحضارات باقية".

 

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

رئيس اليونان من الإسكندرية: سنعلم العالم سويا معنى الحوار..

352.jpg?q=1

أكد الرئيس اليوناني، بروكوبيس بافلوبولوس، على أهمية الحوار بين الحضارات، لافتا إلى أن "مكتبة الإسكندرية الجديدة قد أخذت إرث المكتبة القديمة عن جدارة وتواصل مسيرتها من خلال البريق الحضاري الذي تبثه، وتعبر عن مسار التاريخ المصري المعاصر".

 

وأضاف " بافلوبولوس" خلال كلمته في مؤتمر إطلاق مبادرة العودة إلى الجذور بالإسكندرية، قائلا:" سنعلم العالم سويا معنى الحوار بين الحضارات وعدم اقتصار التعاون على الاقتصاد فقط، ولكننا بحاجة إلى التعاون الفكري وعلينا احترام الطرف الآخر".

 

وتابع: "نتميز بتاريخ طويل يدفعنا إلى التعاون من أجل صالح الجميع"، مشيرا إلى ضرورة التعرف على أسباب عدم إجراء حوار بين الشعوب.

 

وأكد، أن هناك مهد حضاري مشترك في الإسكندرية التي تعتبر مدينة الحضارة والحكمة، وعلينا أن نؤمن بإمكانية التعاون الفكري والقدرة على الإبداع.

https://www.youtube.com/watch?v=-bslYeBB09k

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

شى ممتاز جدا جدا التواصل الثقافى مع اليونان والقبارصه خصوصا مع العلاقه الشعبه الوطيده منذ مئات السنين بين تلك البلدان

الاف اليونانيين عاشوا ودفنوا بمصر ولا زال هناك جاليه ولا زالت الاسكندريه عامره بالثقافه الاغريقيه التى توضح وتدلل على مدى عمق العلاقات بيننا وبين هؤلاء الاشقاء بالفعل ...

تواجد رئيسى اليونان وقبرص اليوم بالقاهره وحاله التصاعد الممتازه ف العلاقات تعطى تاثير قوى ف المتوسط ومع الشركاء الاوربيون

اختيار عنوان القمه والحدث وهو العوده للجذور يلخص مدى اشتراك شعبى مصر واليونان بجانب قبرص ف عديد الخصال المشتركه ويلخص التاريخ الثقافى الطويل الممتد منذ مئات السنين بيننا وبينهم ...المساله ليست تعاون اقتصادى بقدر ماهى تعاون ثقافى وتوطيد للعلاقات الشعبيه المتجذره منذ امد بعيد ..الواحد بيفرح جدا لما نعيد تاريخ اجدادنا ونبرزه ونستغله ف تنميه العلاقات

 

385309347_72235---------(4).jpg.7b16f23beaf9804986fdef1577fccfed.jpg

 

248692267_78099---------(3).jpg.db0c4516143829892fc1a4e25cedeaca.jpg

 

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزير التجارة يبحث مع الرئيس القبرصى تعزيز التعاون بين البلدين

عقد منتدى الأعمال المصرى اليونانى القبرصى المشترك اليوم

2018-636607181261382622-138.jpg

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أنه سيتم اليوم عقد منتدى الأعمال المصرى اليونانى القبرصى بحضور الرئيس اليونانى بروكوبيس بافلوبولوس والرئيس القبرصى نيكوس اناستاسيادس الى جانب عدد كبير من رجال الاعمال.

 

وقال الوزير ان المنتدى الذى ينظمه الاتحاد العام للغرف التجارية ـ يمثل نقطة انطلاق مهمة لتعزيز أفق التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر وكل من اليونان وقبرص فى جميع المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

 

والتقى نيكوس اناستاسيادس رئيس جمهورية قبرص بالمهندس طارق قابيل على هامش فعاليات أسبوع الجاليات اليونانية القبرصية المنعقد بمحافظة الإسكندرية تحت شعار « العودة للجذور»، حيث تم بحث سبل تنمية التعاون التجارى والاقتصادى بين البلدين خاصة فى ظل العلاقات السياسية الوطيدة التى تربط قيادة البلدين.

 

وقال قابيل إن العلاقات التجارية بين مصر ودولتى قبرص واليونان شهدت تطوراً ملحوظاً خلال المرحلة الماضية، مشيرا فى هذا الإطار الى اهمية الاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة فى الدول الثلاث بما ينعكس إيجاباً على العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة وأوضح قابيل أن الصادرات السلعية المصرية للسوق القبرصية حققت العام الماضى زيادة كبيرة بنسبة 81.5 % حيث بلغت 33 مليون يورو مقارنة بـ18.2 مليون يورور عام 2016 ، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجارى السلعى بين البلدين بلغ العام الماضى 45 مليون يورو منها 33 مليون يورو صادرات و12 مليون يورو واردات ، محققاً فائضا فى الميزان التجارى لمصلحة مصر بلغ 21 مليون يورو مقارنة بفائض بلغ 5 ملايين يورو عام 2016 بنسبة زيادة قدرها 320 % .

 

وأضاف ان الزيادة الكبيرة فى الصادرات المصرية للسوق القبرصية العام الماضى نتجت عن ارتفاع صادرات عدد من القطاعات الصناعية المصرية إلى دول الاتحاد الاوروبي، حيث تضمنت الصادرات المصرية للسوق القبرصية منتجات الحديد والصلب والذى حقق طفرة غير مسبوقة بنسبة نمو بلغت 1066% مقارنة بعام 2016، كما حقق قطاع الاثاث نسبة نمو بلغت 500%، كما حققت صادرات الصناعات الغذائية المختلفة نسبة زيادة بلغت 272%، وحققت الاسماك نسبة زيادة قدرها 77%، وحققت منتجات البلاستيك نسبة زيادة بلغت 60%، وحققت الكابلات نسبة زيادة بلغت 56%، واخيراً حققت الخضراوات والفاكهة نسبة زيادة بلغت 30% .

 

وفيما يتعلق بحركة التجارة البينية بين مصر واليونان قال الوزير ان حجم التبادل التجارى السلعى بين مصر واليونان حقق عام 2017 نسبة زيادة قدرها 10% مقارنة بعام 2016، حيث بلغ العام الماضى 350 مليون يورو مقارنة بـ 319 مليون يورو عام 2016، مشيرا الى ان الصادرات السلعية المصرية لأسواق اليونان حققت العام الماضى نسبة زيادة قدرها 22.7% حيث بلغت 180.5 مليون يورو مقارنة بـ 147.7 مليون يورو عام 2016.

 

وأوضح ان إجمالى الاستثمارات اليونانية فى مصر تبلغ 155 مليون دولار فى عدد 160 مشروعاً تعمل فى مجالات الصناعة والخدمات والإنشاءات والسياحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتمويل والزراعة.

  • Like 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

حماقة أردوغان شرق المتوسط !

مكرم محمد أحمد

عندما يجرى الحديث عن علاقات مصر واليونان وقبرص فمن الضرورى أن يدخل فى اعتبار الجميع جذور هذه العلاقات التى تضرب عمقاً فى القدم إلى قرون عديدة قبل الميلاد, عندما أقام الإسكندر الأكبر مدينة الإسكندرية على الشاطىء الجنوبى للبحر الأبيض, لتصبح الجسر العظيم الذى عبرت عليه ثقافة العالم القديم ,التى كانت مزيجاً رائعاً من الثقافتين اليونانية والمصرية القديمة,عمقت ووسعت وأفرزت علاقات شعبية وطيدة, مكنت جالية يونانية ضخمة من أن تعيش فى جميع قرى صعيد مصر ووجهها البحرى, تدير البورصة والمقهى والمحلج القديم وبوفيه محطة السكة الحديد ومحال البقالة, ليتعايش المصريون واليونانيون فى تآلف شعبى نادر، ناصرت اليونان حق مصر فى استعادة قناة السويس وأفشلت محاولات شركة القناة المأممة سحب المرشدين الأجانب الذين حل مكانهم المرشدون اليونان والقبارصة، كما وحدت معارك التحرر الوطنى شعوب المنطقة, ووقف عبدالناصر إلى جوار كفاح الأسقف مكاريوس من أجل وحدة واستقلال قبرص, وكانت اليونان وقبرص دائما من شواغل مصر الأساسية فى هذه الفترة المهمة من تاريخ حركات التحرر الوطني.

 

وما من شك أن صداقة المصريين واليونانيين والقبارصة هى التى نسجت منذ القدم العلاقات الحميمة بين دول شمال المتوسط وجنوبه, وأقامت هذا الصرح الهائل من المحبة والثقة المتبادلة الذى تنهض فوقه الآن مصالح جديدة تربط شعوب المنطقة، تتمثل فى حقول الغاز التى تم اكتشافها فى مصر وقبرص ولبنان وفلسطين التى يمكن أن تفتح آفاقا للتعاون بغير حدود بين شعوب البحر المتوسط ,تخدم فرص الاستثمار المشترك، وتوسع مجال التعاون مع دول الاتحاد الأوروبى التى تتطلع إلى الاستفادة من غاز المتوسط بما يغنيها عن الاعتماد الكامل على روسيا, ويجعل مصر مركزاً إقليمياً للطاقة تربط بين المتوسط واوروبا لأن مصر تملك البنية الأساسية التى تساعد على تصدير هذا الغاز مسيلا إلى أوروبا، وتملك شبكة من الأنابيب البحرية ذهاباً وإياباً, يمكن أن تربط مصر وقبرص ودول الاتحاد الأوروبى, ولأن مصالح هذه الشعوب تزداد كثافة لا غرابة أن يجتمع قادة مصر واليونان وقبرص على مستوى القمة ثلاث مرات, يناقشون مشروعاً بكلفة مليار دولار لإنشاء خط أنابيب للغاز الطبيعى يمتد من قبرص إلى مصر, ويناقشون مشروعاً ثانيا لا يقل أهمية, يربط كهرباء مصر بكهرباء قبرص بشبكة أوروبا الموحدة, ليصبح فى الإمكان نقل الكهرباء عبر السعودية والسودان الي مصر و دول اوروبا, وتصبح مصر مركزاً إقليمياً لتبادل الطاقة عبر كابل بحرى بتبادل ما بين الفى إلى ثلاثة آلاف ميجا وات مع أوروبا.

 

ومع توقيع الجانبين المصرى والأوروبى على اتفاقية كبرى لتصدير الغاز المسيل إلى أوروبا يتعزز تحول مصر إلى مركز إقليمى لتداول الطاقة يمكن أوروبا من الحصول على إمدادات غاز جديدة تلبى استهلاكها المتزايد خلال الفترة القادمة.., لهذه الاسباب يضع الاتحاد الأوروبى مصر فى بؤرة اهتمامه فى ضوء الامكانات التى تتمتع بها مصر، سواء فى مجال البنية الأساسية, فضلاً عن الاكتشافات الجديدة التى تحققت, سواء فى حقل ظهر الذى يصل إنتاجه إلى حدود 2.9 مليار قدم مكعب يومياً بحلول منتصف عام 2019, ويمكن ان يشكل أحد المصادر المهمة لتنويع مصادر الطاقة لأوروبا بسبب التراجع الهائل فى إنتاج الغاز الأوروبى وتمثل تركيا عنصر الشغب والاحتكاك التى تسعى إلى تعطيل خطط قبرص لتطوير حقولها البحرية, تستند فى ذلك إلى قوة تركية ترابط شمال جزيرة قبرص قوامها 29 ألف جندى, فضلاً عن قوة بحرية قوامها خمس بوارج رغم تطمينات القبارصة اليونانيين بأنه لا شىء يمنع استفادة القبارصة الأتراك من عائد الغاز سوى إعادة توحيد قبرص.

 

وقد انتقد البرلمان الأوروبى تصرفات تركيا واستفزازاتها المتواصلة وتهديداتها المستمرة باستخدام القوة، وإن كان الواضح أن الوضع الراهن للجيش التركى لا يمكن أردوغان من شن حرب جديدة على قبرص أو اليونان, فضلاً عن رفض أغلبية حزب الناتو لتصرفات أردوغان ، بل ثمة من يعتقدون أن تركيا ليست مؤهلة الآن للمقامرة والحرب، لأن ذلك يشكل فى هذا التوقيت انتحاراً ذاتياً.

 

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

نائب وزير خارجية اليونان: أعشق مصر وأشعر بالأمان فيها أكثر من أى بلد بالعالم

20180430114604464.jpg

أعرب نائب وزير الخارجية اليونانى لشئون الجاليات وتيرينس كويك عن حبه وعشقه الكبير لمصر وشعبها، وقال "إن مصر هى وطنى الثانى، وأعشقها وأشعر بالأمان فيها أكثر من أى بلد فى العالم".

 

ووجه وتيرينس كويك - فى كلمته خلال احتفالية إطلاق مبادرة (العودة إلى الجذور) بمدينة الإسكندرية مساء اليوم - خالص الشكر والتقدير الى الرئيس عبدالفتاح السيسى على توجيه الدعوة له لحضور هذا الاحتفال.

 

من جهته، أعرب نائب وزير الخارجية اليونانى تيرانس نيكولاس كويك عن الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على حسن الضيافة وعلى كل ما قدمه من أجل تجسيد هذه المبادرة، متمنيا فى القريب العاجل أن يشاهد زعماء مصر وقبرص واليونان فى احتفالية كبيرة تنظم فى قبرص واليونان.

 

وأعرب كويك عن سعادته بوجوده فى الإسكندرية التى توجد فى قلب اليونايين، مرحبا بوجود اليونانيين المصريين من قبرص واليونان فى هذه المبادرة ، منوها إلى أن هذه الرحلة هى رحلة الذكريات.

 

كما توجه الوزير بالشكر الى وزيرة الهجرة نبيلة مكرم على ما بذلته من جهود شاقة لإنجاح هذا البرنامج، وأكد على وقوف الرئيس القبرصى نيكوس اناستاسيادس بجوارهم عندما عرض عليه هذه الفكرة، مضيفا إن هذا البرنامج سيتواصل فى المهجر ونيويورك.

 

وأضاف " تم نقاش موضوعات هامة أمام رؤسائنا تتعلق بكيفية القدرة على توحيد إمكانياتنا فى الخارج ، وهو أن يكون لنا صوت فى الخارج لحماية مصالحنا ، وتوجد عناصر كثيرة توحد بيننا ، وهذا هو هدفنا".

 

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اذكر موقف اليونان وقبرص وقت سحب المرشدين من قناة السويس وقت تأميم القناة

ورفضهم الانصياع للأوامبر بالانسحاب بل شاركو المصريين في إدارة القناة ولوقتنا هذا وعلاقاتنا دائماً مع اليونان وقبرص في غاية الود

والاحترام المتبادل والصداقة المخلصة عكس اخوانا البعدة (تركيا)

مصر واليونان وقبرص قوة لا يستهان بها

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×