Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

مطلع الشمس

وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان يلتقيان نظيريهما المصريين..14 مايو الجاري

المشاركات الموصى بها

368.jpg?q=1

نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية قولها اليوم الجمعة إن وزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيلتقيان نظيريهما المصريين يوم 14 مايو الجاري في موسكو.

http://www.elbalad.news/3291368

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

يا ترى ايه الى فى اجندة المفاوضات المره دى .....!!!؟؟

اغلب الصفقات القديمه ماشيه فى مسارها مزبوط

إلا تجهيز المسترال اخباره قليله ولم نرى شيئ فى الواقع

ربنا يهيئ الخير للبلد

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الرئيس السيسي ايضا في موسكو الاثنين المقبل

هل تم الاعلان عن الخبر ده يا محمد ... وهل هتشمل الزيارة زيارة بيلاروسيا وأوكرانيا

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
هل تم الاعلان عن الخبر ده يا محمد ... وهل هتشمل الزيارة زيارة بيلاروسيا وأوكرانيا

ذكرته وكالة انترفاس الروسية ونقلته عنه الصفحة العسكرية الشهيرة ايجي ارمي

وسيحضر عرض العسكري لعيد النصر

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اتوقع تفعيل صفقة تسليح للميسترال اخيرا

وقد نري صفقة بحرية تخص لانشات الصواريخ

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

24سوبر فلانكر

4 كورفيت

4بطاريات اس400

24كا بحري

4بطاريات باستيون

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مائدة مستديرة عن التعاون المصرى- الروسى فى قمة كازان 2018

20170320104405445.jpg

يشارك مجلس الأعمال الروسى - المصرى فى المائدة المستديرة، التى تعقد الخميس المقبل، تحت عنوان " روسيا – مصر : الفرص ورؤى التعاون " والتى تأتى ضمن فعاليات القمة الاقتصادية الدولية "قمة كازان 2018 : روسيا – العالم الإسلامى "، التى تعقد بمدينة كازان فى روسيا الاتحادية يوم 10 مايو الجارى وتستمر ثلاثة أيام .

 

وذكر بيان وزعه المجلس اليوم أنه من المقرر أن يشارك فى المائدة المستديرة كل من السفير ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية والمبعوث الخاص للشرق الأوسط و إيهاب نصر السفير المصرى لدى موسكو و أناستازيا إيفانوفا مدير إدارة التعاون الدولى فى مركز التصدير الروسى و شامل أورلوف رئيس مجلس الأعمال الروسى المصرى مشيرا إلى أن هذا العام يشهد الاحتفال بمرور 75 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وروسيا .

 

وأوضح أن مصر كانت شريكا إستراتيجيا مهما للاتحاد السوفيتى فى الشرق الأوسط لسنوات عديدة، واستعادت مصر وروسيا، ليس فقط التعاون المشترك السابق، وإنما أيضا إعطاء دفعة قوية لرفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى جديد، حيث شهد هذا العام عدة تغيرات إيجابية تؤثر على العلاقات المصرية الروسية من بينها إجراء الانتخابات الرئاسية فى كلا البلدين واتفاق القاهرة وموسكو على استئناف رحلات الطيران المباشر.

 

كما تم التوصل إلى الاتفاقيات الضرورية مع مؤسسة روس أتوم الروسية لإقامة محطة الضبعة للطاقة النووية فضلا عن وصول سفير مصرى جديد لدى روسيا إيهاب نصر ومعه فريق جديد.

http://www.youm7.com/3780208

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

القوات المسلحة: وزيرا الدفاع والخارجية يغادران لروسيا لتعزيز التعاون

670.jpg?q=2

غادر القاهرة الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وسامح شكرى، وزير الخارجية، متجهين إلي روسيا الاتحادية في زيارة رسمية لحضور اجتماعات بصيغة "2 + 2" بين الجانبين المصري والروسي.

تأتي هذه الزيارة بهدف بحث أوجه تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في العديد من المجالات.

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

يا ريت كلمة من وزير الخارجية و هو هناك بخصوص سفالة روسيا اليوم. شخصيا غير متفائل بصفقات جديدة.

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

روسيا اليوم العربيه

يسيطر عليها كثير من الفلسطينين اللاجئين هناك

وينظرو لمصر كخائنه لفلسطين والقضيه....الخ

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مباحثات (2+2) تنطلق غدا.. وخبراء: لقاء مهم لتعميق التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية وخاصة سوريا وإيران وليبيا تتصدر المحادثات.. والتعاون المصري الروسي أحد مرتكزات الفترة القادمة

الأحد 13/مايو/2018 - 04:37 م

38.jpg?q=1

 

فهمي: التعاون المصري الروسي أحد مرتكزات الفترة القادمة.. والملفات الإقليمية تتصدر اجتماع 2+2

 

الزيات: اجتماع (2+2) يبحث الملفات الإقليمية والتعاون العسكري المصري الروسي

 

دبلوماسي سابق: تعميق التعاون الثنائي وسوريا وإيران يتصدرون مباحثات (2+2)

 

 

أكد خبراء ومحللون سياسيون أن الاجتماع المصري الروسي الذي يعقد غدا بين وزيري خارجية ووزيري دفاع الدولتين هو اجتماع مهم واستمرار لصيغة الاجتماعات الرباعية 2+2، موضحين أن دورية انعقاد اللقاء مهمة وأن الاجتماع المرتقب غدا يحمل مجموعة من الملفات الإقليمية في ظل التطورات الأخيرة في المنطقة فضلا عن التعاون الثنائي في المجالات العسكرية.

 

 

كان وزير الخارجية سامح شكري، ووزير الدفاع صدقي صبحي، قد غادرا ظهر اليوم إلى روسيا الاتحادية في زيارة رسمية لحضور اجتماعات (2+2) بين الجانبين المصري والروسي، بهدف بحث أوجه تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في العديد من المجالات.

 

 

تعميق التعاون الثنائي وسوريا وإيران

 

السفير السيد أمين شلبي، التنفيذي للمجلس المصري للشئون الخارجية سابقا، قال إن الاجتماع وزراء خارجية ودفاع مصر وروسيا غدا هو الاجتماع الرابع منذ تقرير صيغة (2+2) بين مصر وروسيا في 2013 بعد التطور الواسع في العلاقات المصرية الروسية، مضيفا أن روسيا لا تستخدم تلك الصيغة إلا مع خمس دول تقريبا كلهم دول أوروبية سوى مصر.

 

 

وأكد في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الاجتماع المزمع عقده غدا يأتي بعد تطورين هامين في العلاقات المصرية الروسية أولهما توقيع اتفاقية الضبعة النووية العام الماضي وعودة الطيران الروسي إلى مصر الشهر الماضي، مضيفا إن هذه المتغيرات تضفي بعدا إيجابيا على المحادثات وسيبنى عليها مزيد من التعاون في العلاقات الثنائية في مجالات مختلفة بين البلدين.

 

 

وأوضح شلبي أن الاجتماع يعقد في ظل أوضاع في المنطقة العربية ومرورها بمنعطف تاريخي خاصة في سوريا وأوضاعها والبرنامج النووي الإيراني وتطوراته بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق مؤخرا، مضيفا إن هذه الموضوعات الإقليمية ستكون موضع نقاش بين الوزراء الأربعة في اجتماعهم بموسكو غدا.

 

 

الملفات الإقليمية والتعاون العسكري

 

وقال الدكتور مجاهد الزيات، مدير المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، إن الاجتماع المصري الروسي المشترك بين وزراء خارجية ودفاع البلدين يحمل جملة من الملفات السياسية والعسكرية، مضيفا أن العلاقات بين البلدين شهدت تعاونا عسكريا وعقد لصفقات أسلحة، ومن المرتقب أن يناقش الاجتماع غدا استكمال الملفات ذات التعاون المشترك والتنسيق وتبادل وجهات النظر.

 

 

وأوضح في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن التعاون العسكري مطروح في النقاش، وسيتطرق المجتمعون إلى صفقات الأسلحة المبرمة بين الدولتين وعمليات تحديث الأسلحة الروسية القديمة، مضيفا أن روسيا ربما تعرض أسلحة أكثر حداثة على مصر خلال تلك المباحثات.

 

 

وأضاف الزيات أن المباحثات السياسية ستتطرق إلى عدة ملفات إقليمية منها الأزمة السورية وتطوراتها الأخيرة وتداعيات الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي وانعكاساته على الأوضاع الإقليمية، مشيرا إلى أن التطورات في ليبيا ملف أيضا يهم مصر وروسيا بشكل كبير وسيكون لها حضور خلال اللقاء.

 

 

أحد مرتكزات الفترة القادمة

 

فيما قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، إن الاجتماع المرتقب عقده غدا بصيغة 2+2 بين وزراء خارجية ودفاع مصر وروسية مهم لتجديد الثقة في صيغة الشراكة المصرية الروسية، مضيفا إن الاجتماع يحمل عدة ملفات ثنائية وإقليمية لا تقل أهمية عن الملفات الثنائية أولها الملف السوري وما جرى خلال الفترة الأخيرة من ضربة عسكرية والاتفاق على الخطوات التالية والضربات الإسرائيلية وتصعيدها مع إيران.

 

 

وأوضح في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الملف الثاني هو أمن الإقليم والذي يشمل أمن منطقة الخليج العربي وكذلك ليبيا ومساحات التلاقي بين الموقفين المصري والروسي بشأنها وكذلك الأوضاع في اليمن، مضيفا أن تزامن عقد اللقاء مع احتفالات نقل السفارة الأمريكية للقدس يجعل الملف مطروحا أيضا وربما تفاجئ أمريكا بصيغة روسية جديدة لمؤتمر في الشرق الأوسط للتسوية.

 

 

وأضاف فهمي إن القضايا الثنائية ربما تشهد توقيع عدة مذكرات تفاهم ، مع الاتفاق على تطوير مؤسسات التعاون المشترك والاتفاق النووي للبرنامج السلمي للطاقة النووية ومحطة الضبعة، مشيرا إلى أن توقيت ودورية انعقاد الاجتماعات مهمة في ظل متغيرات في المنطقة وإثبات أن الصيغة 2+2 المصرية الروسية ناجحة وخاصة أنه لم يجر أي حوار استراتيجي بين القاهرة وواشنطن.

 

 

وأشار إلى أن الاجتماع جاء مع بدايات الولاية الثانية للرئيس عبد الفتاح السيسي وهي رسالة مهمة أن التعاون المصري الروسي أحد مرتكزات الفترة القادمة من حكم الرئيس، مضيفا أنه من المتوقع أن يخرج الاجتماع بتأكيد الحضور المصري في الملف السوري وخاصة في ظل حرص روسيا على ذلك وإرسالها رسائل تؤكد عمق علاقاتها مع مصر خلال الفترة القادمة.

 

الكلمات المفتاحية

  • Like 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

انطلاق المحادثات المصرية الروسية بصيغة 2+2 بموسكو

446.jpg?q=1

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

انطلاق المحادثات المصرية الروسية بصيغة 2+2 بموسكو

446.jpg?q=1

صور اجتماع وزير الدفاع المصرى مع نظيره وزير الدفاع الروسي اليوم فى موسكو ضمن اجتماعات اللجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين

32452356_126806888185715_6117863218716082176_n.jpg?_nc_cat=0&oh=c9bf2e9c0136b433a05eb2672ca6dc92&oe=5B5277B532630591_126806938185710_6825818913092141056_n.jpg?_nc_cat=0&oh=5a9c1ac109d2a1cbbd10e6b4f9871edf&oe=5B9AF66732349069_126806971519040_1198494397562355712_n.jpg?_nc_cat=0&oh=b4d350243d403d475c06c140cf154648&oe=5B916B8B32468408_126807011519036_580592493662306304_n.jpg?_nc_cat=0&oh=e5ec4d1c12af1f6f7ccd491b39c9004e&oe=5B98AA9632669599_126807044852366_6661195926192783360_n.jpg?_nc_cat=0&oh=d2493fe44b12ba439d3adab899b229b4&oe=5B9D7E7032456694_126807078185696_1074737401714180096_n.jpg?_nc_cat=0&oh=2f894108997b2731c904ba0f802fcc15&oe=5B7E89D2

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اجتماع "2+2" الروسي المصري يواصل نهج الشراكة

5af9f1f595a597b7508b45a6.jpg

عقدت في العاصمة الروسية موسكو اليوم الاثنين مباحثات بين وزيري خارجية ودفاع روسيا ومصر، سيرغي لافروف وسيرغي شويغو، وسامح شكري وصدقي صبحي.

وتميزت المباحثات بصيغة "2+2" التي جرت بين البلدين للمرة الرابعة، بالإضافة إلى لقاءين ثنائيين منفصلين لوزيري الخارجية ووزيري الدفاع، بجدول أعمال حافل.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، أن المباحثات جرت في "جو بناء ومبني على الثقة، يعكس الطابع المتميز للعلاقات الروسية – المصرية التي وصلت إلى مستوى الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي".

وبحث الجانبان طيفا واسعا من المواضيع، سواء فيما يتعلق بجدول الأعمال الثنائي أو القضايا الإقليمية والدولية، بما في ذلك الأزمات في سوريا وليبيا واليمن ومحاربة الإرهاب والتطرف. أما الشق الثنائي، فتناولت المباحثات تطوير التعاون الروسي المصري في المجالات التجاري والاقتصادي والعسكري والعسكري – التقني والإنساني.

بدوره، ذكر المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، أن الوزيرين لافروف وشكري ثمنا خلال مشاوراتهما المستوي المتميز للعلاقات الثنائية وما شهدته من دفعة قوية على مدار عام 2017 توجت في نهايته بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقاهرة في 11 ديسمبر 2017 ، والتي شهدت توقيع اتفاق بدء العمل في مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية، وما أعقب ذلك من استئناف للرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو في 11 أبريل 2018، وكذلك التوقيع المنتظر على اتفاق إقامة منطقة صناعية روسية في مصر خلال أعمال اللجنة المشتركة في موسكو في 21 – 23 مايو 2018.

 

ما الذي تم الاتفاق عليه؟

وخلال المباحثات، أكدت روسيا ومصر سعيهما إلى تعزيز التنسيق العسكري والسياسي وتطوير التعاون المتعدد الجوانب على أساس التكافؤ مع مراعاة مصالح بعضهما البعض.

وحسب تأكيد سيرغي لافروف، فان روسيا ومصر تلعبان دورا هاما في الحفاظ على الاستقرار بالمنطقة. واتفق الجانبان تنسيق جهودهما لتسوية الأزمة السورية، حيث تجمع موسكو والقاهرة على عدم وجود حل عسكري للنزاع.

وذكر لافروف أيضا أنه جرى التأكيد على الاستعداد لتوقيع الاتفاقية حول إقامة منطقة صناعية روسية في مصر، معربا عن الأمل بإتمام العمل على صياغة الاتفاقية خلال الأسابيع القريبة القادمة.

أما لقاء وزيري الدفاع، فأشار الوزير الروسي سيرغي شويغو إلى "ديناميكية إيجابية ثابتة للتعاون في المجال العسكري". وأكد الجانبين سعيهما إلى تطوير التعاون في المجال العسكري على كافة الاتجاهات. ومن المتوقع أن تتواصل مناقشة كافة المسائل خلال اجتماع اللجنة الروسية المصرية المشتركة للتعاون العسكري – التقني في أغسطس المقبل.

 

شراكة متميزة

وأشار الجانبان أكثر من مرة إلى الطابع المتميز والخاص للشراكة الروسية – المصرية. وذكر وزير الخارجية الروسية بزيادة التبادل التجاري بنسبة 60 بالمئة في العام الماضي، حيث اقترب حجمه من 7 مليارات دولار.

وحسب الخارجية المصري، بلغت الاستثمارات الروسية في مصر حتى 31 يناير 2018 نحو 66.49 مليون دولار، متمثلة في 423 شركة تتركز معظمها في قطاعات السياحة والإنشاءات والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات التمويلية والزراعة. وأكدت الخارجية أن هذا هو ما تتطلع مصر الى زيادته خلال المرحلة القادمة ليعكس قوة العلاقة والمصالح المشتركة التي تعود على الطرفين.

وبالإضافة إلى مشروع محطة الضبعة النووية ومشروع المنطقة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس الآنفي الذكر، تعمل روسيا ومصر على عدة مشاريع في المجال العسكري، حيث تبحث روسيا مع مصر صفقة بيع مروحيات "كا 52" للقاهرة لنشرها على سفن "ميسترال" للقوات البحرية المصرية، بالإضافة إلى صفقة توريد أنظمة "أس 300" الصاروخية للدفاع الجوي إلى مصر.

https://ar.rt.com/k8cz

عُدلت بواسطة زائر
  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزير الدفاع: أوضاع الشرق الأوسط فرضت علينا تحديث وتطوير القوات المسلحة

55.jpg?q=1

عاد الى مصر الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى بعد انتهاء زيارته الرسمية لجمهورية روسيا الاتحادية لحضور اجتماعات بصيغة (2 + 2) بين الجانبين المصري والروسي.

 

واستهل القائد العام الزيارة بوضع أكليل من الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول بمدينة موسكو.

 

وكان الفريق أول صدقي صبحى يلتقي مع نظيره الروسى سيرجى شويجو حيث أجريت العديد من المباحثات المثمرة على صعيد التعاون العسكري والفني وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين وسبل دعم وتعزيز التعاون والشراكة بين مصر وروسيا.

 

وأكد القائد العام على عمق العلاقات العسكرية التى تربط القوات المسلحة المصرية والروسية، مشيرًا إلى أن الأوضاع الحالية بمنطقة الشرق الأوسط تفرض علينا الإستمرار فى تطوير وتحديث القدرات القتالية للقوات المسلحة المصرية.

 

وأشار وزير الدفاع الروسى إلى حرص بلاده على تطوير آفاق التعاون العسكري بين القوات المسلحة لكلا البلدين، مشيدًا بأهمية الدور المحورى لمصر فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيرًا إلى ان المناقشات الفنية ستُبحث خلال الإجتماع الخامس للجنة العسكرية الروسية المصرية المشتركة.

http://www.elbalad.news/3308055

  • Like 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
انباء عن تعاقد مصري وشيك علي منظومات بحرية روسية

تجهيزات للمسترال و لا قطع بحريه؟

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

موقع أوروبى: روسيا تعتمد على مصر كبوابة الإنطلاق نحو إفريقيا

201805160512551255.jpg

قال موقع "مودرن دبلوماسى"، التابع للاتحاد الأوروبى، إن روسيا تمهد الطريق لتوسيع تعاونها الاقتصادى والعسكرى مع مصر كأحد أهم الحلفاء فى شمال إفريقيا، مشيرًا إلى أن الاهتمام الروسى الشديد بإفريقيا ولاسيما الشمال، بدأ فى القرن الـ18 مع فوائد وحوافز فى حوض البحر المتوسط كجزء من استراتيجية التوسع التى اعتمدت على التقدير الاقتصادى والسياسى والعسكرى.

 

وأضاف الموقع الأوروبى، فى تقرير اليوم الأربعاء، أن روسيا تعود إلى المنطقة لكن بفكرة التنافس الإقليمى، مما يمكن أن يجعلها لاعبا أساسيا حتى تستعيد الولايات المتحدة موقعها، وقد وضعت روسيا كل سلطتها ونفوذها على لعب دور تستعيد فيه مكانتها فى شمال إفريقيا من أجل توسيع وتعميق التعاون الاقتصادى والاستثمارى وكذلك العلاقات المتبادلة التى تعود إلى الستينيات.

 

وفى هذا المسعى، اتخذت روسيا العديد من الخطوات نحو شمال إفريقيا مع الاهتمام الرئيسى بمصر، جاء ذلك بعد تراجع العلاقات المصرية الأمريكية، لذلك وقعت روسيا ومصر العديد من الاتفاقيات السياسية مع مصر فى خطوة مثلت تحذير للأمريكيين بأنه روسيا فى طريقها للاقتراب من أحد حلفائهم المهمين فى المنطقة.

 

وأوضح أنه خلاف مصر، هناك وجهات واعدة أخرى بدأت بزيارات دبلوماسية، مثل المغرب والجزائر، والجانب المهم فى عودة روسيا إلى شمال إفريقيا فى هذا الوقت هو عدم وجود أى جدول أعمال أيديولوجى فى الاتفاقيات الجديدة وخطط التعاون.

 

وتتقارب روسيا حاليا من مصر، كخطوة أولى نحو عدة أهداف، فى الأساس، يُنظر إلى مصر على أنها مفتاح الوصول الجغرافى الاستراتيجى وبوابة ملائمة عبر إفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى، حيث توجد ثروات الموارد الطبيعية لليورانيوم والذهب والنفط، وقد تكون هذه الموارد الطبيعية سبباً منطقياً للنزاع المستقبلى بين روسيا وأمريكا، خاصة بعد انسحاب الأخيرة من شمال إفريقيا، لصالح تعزيز وجودها فى إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وحماية الطرق البحرية لنفط الخليج عبر المنطقة.

 

ويخلص التقرير بالقول إنه طالما أن القوتين العظميتين تتنافسان، فإن شمال إفريقيا يعد الآن أرض مفتوحة للاستثمار المستقبلى الذى يتطلب اتفاقاً بين روسيا وأمريكا، خاصة وأن القوى الأخرى، مثل الصين، موجودة وتصل إلى إفريقيا من مركزها، وكانت الصين تشارك فى استكشاف وتصنيع النفط السودانى، قبل تقسيم دولة جنوب السودان عام 2011، واليوم تزيد الصين أنشطتها بعد أن أصبحت معظم حقول النفط جزء من جنوب السودان، وبالإضافة إلى الدولة الجديدة، فالصين لديها أسواق أخرى فى وسط وشرق إفريقيا، حيث باتت تتعاون فقط وتشارك فى القطاعات الاقتصادية والتجارية وبناء البنية التحتية فى السودان.

 

واختتم التقرير قائلًا: "روسيا اختارت مصر كشريك جيوسياسى واستراتيجى يجمع بين ثلاث قارات، لذلك، دعونا نرى كيف يمكن لروسيا الحفاظ على وجودها فى المنطقة وإظهار قدرتها على تعزيز المصالح الاقتصادية، وخاصة مع الشركاء الأفارقة، وهل ستكون إفريقيا لروسيا وحدها؟".

http://www.youm7.com/3797145

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×