Jump to content
المنتدى العربي للعلوم العسكرية

المشاركات الموصى بها

.

 

لقد قامت الحكومة الأمريكية خلال السنوات المائة والخمسين الماضية بكثير من عمليات التضليل للرأي العام الأمريكي لتبرر تدخل أمريكا في حروب خارجية, كان يمكن لأمريكا لو أرادت النأي بنفسها عن هذه الحروب. لقد كلفت أمريكا في الكثير من الأحيان مئات آلاف القتلى, وتريليونات الدولارات, وذلك لخدمة أجندات معينة, وليس لخدمة مصالح الشعب الأمريكي.

 

نستعرض فيما يلي أهم 4 حالات خدعت فيها أمريكا شعبها لتبرير شن حرب:

 

 

 

1- تفجير البارجة الأمريكية "مين"

فى 15 فبراير 1898 قامت الحكومة الأمريكية بتدبير انفجار فى البارجة الأمريكية "مين" التى كانت راسية فى ميناء هافانا، ما أدى إلى مقتل 260 أمريكيا، ليكون ذلك مبرراً لأمريكا لإعلان الحرب على إسبانيا التي كانت تحتل كوبا وما حولها.

72-spanish-american-war-18-728.jpg?cb=1310976021

الأسباب الحقيقية لهذه الحرب تعود إلى الأطماع التوسعية الأمريكية فى منطقة البحر الكاريبى، لتملئ فراغ الإمبراطورية الإسبانية التى لم تعد قادرة على السيطرة على مستعمراتها. كانت كوبا تعيش أجواء انتفاضة عامة بدءا من العام 1895، وفشل الإسبان بشتى الطرق فى القضاء عليها.

 

فى الوقت نفسه, كان الأمريكيون استثمروا أموالا كثيرة فى مزارع السكر الكوبية، كما أن كبار العسكريين الأمريكيين كانوا يطمحون إلى السيطرة على المواقع الاستراتيجية الخاضعة لإسبانيا فى كل من البحر الكاريبى والمحيط الهادئ.

 

 

2- حادث خليج تونكين

تُعرف حادث خليج تونكين أيضا باسم حادثة USS Maddox incident، وهي حادثة ووقعت في مياه خليج تونكين، بين فيتنام الشمالية والولايات المتحدة في 2 أغسطس و 4 أغسطس 1964 ، تبادلت خلالها زوارق طوربيد فيتنامية شمالية ومدمرتين من الولايات المتحدةإطلاق النار.

250px-USS_Maddox_%28DD-731%29.jpg

ورغم تحميل التقرير الأمريكي الأصلي فيتنام الشمالية المسؤولة عن الحادثين، إلا أن الشكوك استمرت حول إمكانية مسؤولية فيتنام الشمالية على إحدى أو كلا الحادثين.

 

استغل الرئيس الأمريكي والبنتاغون الحادث لتبرير تدخلهم بقوة في فيتنام.

 

صدر تقرير في عام 2005 من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية، أنه لم يكن هناك هجوم منفيتنام الشماليةفي 4 أغسطس.

587b38adc5f9eliar415117-PNG.png

 

 

3- الهجوم الياباني على بيرل هاربر 1941

تذكر معظم كتب التاريخ أن الأسطول الياباني قام بهجوم مباغت ومفاجأ ضد البحرية الأمريكية في بيرل هاربر في هاواي عام 1941, وتذكر كتب التاريخ أن هذا الهجوم المفاجأ كان سبب دخول الولايات المتحدة الأمريكية للحرب العالمية,

 

لكن الحقيقة أن الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت ووزارة الدفاع الأمريكية كانوا يعلمون بالهجوم الياباني على بيرل هاربر, وسمحوا بحدوثه ليكون لديهم المبرر أمام الرأي العام الأمريكي لدخول الحرب العالمية الثانية.

 

 

 

 

4- تفجيرات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك

كان لدى الحكومة الأمريكية معلومات شبه كاملة عن خطة القاعدة للقيام بعمليات داخل الأراضي الأمريكية, لكن الحكومة الأمريكية قررت السماح بحدوث هذه التفجيرات لتبرير (الحرب على الإرهاب), وغزو أفغانستان والعراق.

.

عُدلت بواسطة زائر

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×