Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

راس البر

هل مصر قادرة على تحمل الإغراق الصاروخى؟

المشاركات الموصى بها

هل مصر قادرة على تحمل "" الإغراق الصاروخى ؟؟"" (( الجزء الأول ))

1 - الحقيقة وبكل صراحة أول سؤال طرء على بالى من أين أبدء خصوصاََ أن هذا الموضوع بالتحديد شائك ومعقد لأبعد الحدود ,,, وكعادتى أحاول مخلصاََ بتبسيط المعلومة لجمهور القراء لدى ,,, لذلك لا يمكن حصر هذا الموضوع فى جزء واحد فقط بل من الممكن أن يأخذنا إلى (3) وربما (4) أجزاء ,,, لأن مصطلح (MISSILE DUMPING) أو "" الإغراق الصاروخى "" سيأخذنا بالطبع إلى مصطلحات أخى كالأعمال الـ (SEAD) أو "" الإخماد لمنظومات الدفاع الجوى "" ومصطلح كالـ (DEAD) أو "" أعمال تدمير الدفاعات الجوية "" ,,, وبالطبع مصطلح كالـ (IADS) أو "" أنظمة الدفاع الجوى المتكاملة "" ..

2 - أيضاََ مصطلح كالـ "" الربط الشبكي "" لمنظومات القيادة والتحكم والسيطرة
وستأخذنا هذه النقطه لتوضيح كيفية التنسيق بين هذا العدد الضخم من بطاريات ومنصات الدفاع الجوي ,,, أي منصة ستتعامل ؟ وكم صاروخ ستطلق ؟ وهل ستتعامل أكثر من منصة مع هدف واحد ؟ لماذا لا يحدث تداخل في الإعتراض بين المنظومات المختلفة ؟ ,,, فلكل منظومة وحدة قيادة أو تحكم وسيطرة ويتم الربط بين كل مجموعة من عربات القيادة لعدة منظومات بوحدة تحكم واحدة "" حلقة الربط الوسطى "" ,,, ثم يتم ربط كل حلقات الربط الوسطى بمركز القيادة والتحكم والسيطرة الرئيسي "" وربما تتعدد الحلقات أكثر من ذلك وتتعقد وتتداخل بشكل يجعل إختراقها صعب جداََ "" وغيرها من المصطلحات ,,, وأنا هنا سأحاول كتابة الموضوع "" بكل تجرد "" بعيداََ عن كونى "" مواطن مصرى "" خصوصاََ مع عدو ليس بالهين "" كالعدو الإسرائيلى "" !!!

3 - التغير الكبير فى مفهوم "" حرب الصواريخ الباليستية "" إلى مفهوم "" الإغراق الصاروخى "" أو (MSSILE DUMPING) ففى الأغلب يستخدم "" الإغراق الصاروخى "" ضد عدو يمتلك إمكانيات ممتازة مضادة للصواريخ فعندها لن تستطيع المضادات ان تسقط جميع الصواريخ المهاجمة نظراً لكثافة النيران وعدم كفاية الصواريخ المضادة وطبعاً هذا ان قلنا بأن جميع الصواريخ المضادة سوف تصيب اهدافها بنسبة (100)% ويستخدم "" الإغراق الصاروخي "" أيضاً من بعض الجهات للتأكد من إصابة الهدف إن لم تكن تمتلك صواريخ بالدقة الكافية كالـ (SKANDER-M) أو الـ (DF-12 M20) "" مثلاً ""و غالباً تستخدم فيه الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى ,, و فكرة "" الإغراق الصاروخى "" بشكل عام تهدف إلى تضليل نظم الدفاع الجوى و قد أخذتها "" الولايات المتحدة الأمريكة وإسرائيل "" فى الحسبان ويتم التغلب عليها جزئياََ حيث لم يتم الإختبار العملى لها من خلال تعدد المنظومات المضادة وإختلاف مدياتها ,,لذلك إذا ما قارنا نظام الـدفاع الجوى القديمة والحديثة سنجد أن منظومة تحمل (4) صواريخ فقط لم تعد اليوم مناسبة لمكافحة عمليات مثل عملية "" الإغراق الصاروخى "" والذى سيكون فى أقل الأحوال هجوم بالمئات من الصواريخ .. إضافة إلى ذلك فإن "" المنظومات الروسية الجديدة "" توفر ميزة مكافحة الأهداف الذكية التي تفقدها تلك المنظومة ..

4 - لذلك منظومات الدفاع الجوى التى تصل أمديتها من (40 - 60 - 80 - 120 ) كلم ستكون مخصصة لسد الثغرات الدفاعية ولمرافقة بطاريات الدفاع الجوى كالـ (ANTEY-2500) أو (S-400) أو الـ (ANTEY-4000) في ما يخص الكثافة النارية حيث تستطيع القيام بتلك المهمة إذا ما تم توزريعها بأعداد كبيرة و بإسلوب نشر سليم حول النظام ,,, أيضاََ قامت "" القوات المسلحة المصرية "" بالتعاقد على منظومة الدفاع الجوى (IRIS-T) بعدد ضخم (7) بطاريات التى ستكون لحماية العاصمة و المرافق الحيوية "" مثلاََ "" ,,, أيضاََ قامت "" القوات المسلحة المصرية "" بالتعاقد على أعداد كبيرة من منظومة الدفاع الجوى (BUK-M2) الذى يتمتع بحركية كبيرة وبسرعة رد فعل عالية لإستبدال منظومة الـ (SAM-6 KAVADRAT) المخصصة لحماية الفرق المدرعة والأرتال العسكرية والتى تستطيع تلك المنظومة الجديدة أن تبرع فيه ,,, وفى طريقها للتعاقد على منظومات أخرى

 لكن السؤال هنا كيف تبدء عملية "" الإغراق الصاروخى "" ؟؟
1 - ضرب "" رأس الأفعى "" بكل قوة ممكنة وليس ذيلها ""أي أطراف الدفاع الجوي "" ,,, لكن ,,, كيف ؟

أ - ضرب العمق والأهداف الإستراتجية "" مراكز التحكم والسيطرة في منظومة الدفاع الجوي - المطارات - مراكز القيادة - الرادارت الكبرى - وكافة الاهداف الإستراتيجية داخل العمق التي تقوض قدرات منظومة الدفاع الجوي "" ..

ب - إستخدام قدراتها البحرية لإطلاق اعداد كبيرة حسب قدراتها من الصواريخ ""مثلا قطعه بحرية قد تحمل 500 صاروخ لا اقول اطلاق بشكل متزامن "" ..

جـ - (( بحسب نظريتهم )) إستخدام عدد كبير من "" المنصات الأرضية "" لإطلاق عدد ضخم من صواريخ الكروز والصواريخ التكتيكية بشكل متزامن "" لإرباك الدفاع الجوي المصرى "" ,,, والإعتماد على نسبة الخطأ الموجودة في أي دفاع جوي مهما كانت قدرته "" مثلا لو تم إطلاق (1000) صاروخ فان إصابة نسبة خطأ من (5 - 10) % حوالي من (50 - 100) صاروخ كفيلة بتدمير عدد كبير من الأهداف الإستراتجية داخل العمق وخلخلة الدفاع الجوي ككل "" في العمق والاطراف "" علاوة على محاولة إستنزاف مخزوناته وإصابة الخصم بحالة من الإنهيار النفسي "" ,,, ثم يأتي بعد ذلك دور المقاتلات في المرحلة الثانية ..

د - صواريخ الـ (POP-EYE) تم تطوير هذا الصاروخ خلال ثمانينيات القرن العشرين في "" رفائيل "" ودخل الصاروخ إلى خدمة "" القوات الجوية الإسرائيلية بالفعل في (1985) "" ,,, هذا الصاروخ متوافق للإستخدام بواسطة أنواع متعددة من الطائرات ,,, بدء من القاذفات الثقيلة وحتى الطائرات القتالية التكتيكية ,,, ومنذ دخوله للخدمة مر الصاروخ بتعديلات عديدة تهدف إلى زيادة كفائته وخفض تكاليفه ,,, وتلك الجهود تضمنت تغيير مواد وإجراءات الإنتاج الخاصة بجناحي الصاروخ والمحرك الصاروخي الخاص به ,,, وإدخال مكونات جديدة في منظومة التوجيه بالقصور الذاتي (INS) ومعالج أكثر تطوراً ومستكشف صور معدل يعمل الأشعة تحت الحمراء ,,, والصاروخ مهيأ لتنفيذ هجوم دقيق على أهداف كبيرة وبعيدة ,,, والصاروخ يستخدم منظومة ملاحة قصور ذاتي لتوجيهه وفي المرحلة النهائية قبل الإصابة ,,, يمكن لمشغل الذخيرة توجيه الصاروخ للهدف بدقة بالغة بمساعدة "" حساس كاميرا تلفزيونية أو حساس الأشعة تحت الحمراء "" الموضوعة في مقدمة الصاروخ ,,, ويمكن التحكم في الصاروخ بواسطة مشغل آخر ,,, يتمثل في منصة الإطلاق الخاصة به ,,, وله عدة طرازات منها (POP-EYE II LIGHT) وهو صاروخ مصغر "" طوله (4.24) متر ووزنه حوالي (1.125) كجم "" ,,, تم تطويره بالتعاون بين "" إسرائيل وتركيا "" من اجل تمكين الطائرات الخفيفة مثل (F-16) من حمله ,,, وهذا الصاروخ أكثر تقدماً من الصاروخ الأصلي وذو مدى يصل إلى حوالي (150) كلم ,,, وهناك أيضاََ النسخة (POP-EYE TORPETO) هذا الطراز مزود "" بمحرك نفاث يعمل بالوقود السائل "" ويبلغ طول الصاروخ (6.25) متر ويمكن أن يصل مداه حتى (320) كلم ,,, قامت شركة "" رافاييل "" بإنتاج نسخة خاصة أخف بـ (300) كجم من أجل العمل علي مقاتلات (F-16 SUFA) ,,, وهناك أيضاََ النخة (POP-EYE TURBO SLCM) وتشير التقديرات أن هذا طرازاً أكثر طولاً من (POP-EYE TURBO) لإستخدامه في الغواصات ,,, في عام (2002) ذُكر أن "" الأسطول الأمريكي "" شاهد تجربة للصاروخ الذي وفق التقديرات يمكنه الوصول إلى مدى (1.500) كلم وأن يحمل "" رأس قتالي نووي يزن (200) كجم "" ,,, والتوقعات أن هذا هو السلاح الأساسي "" لإسرائيل "" لقدرته على احداث "" الضربة الثانية "" من خلال "" إطلاقه من غواصات (DOLPHIN-2) "" ..

هـ - صاروخ "" دليلة (DELILA) "" هو صاروخ كروز موجه "" جو - أرض وأرض - أرض "" طويل المدى من إنتاج "" الصناعات العسكرية الإسرائيلية "" ,,, وهذا الصاروخ تم تطويره تحت غطاء من السرية في بداية السبعينيات من القرن العشرين وعرض في منتصف الثمانينيات وتم التضليل وقتها والإدعاء أنه طائرة بدون طيار (UAVS) يتم إستخدامه كهدف محاكي للمنظومات المضادة للطائرات ,, وحالياً تعرضه "" الصناعات العسكرية "" كصاروخ (( رد سريعا إلكتروني ضوئي طويل المدى لتدمير أهداف متحركة مثل الصواريخ المضاة للطائرات ومنظومات الدفاع الجوي الأخرى )) ,,, تم ملائمة الصاروخ ليتم إطلاقه من طائرات (F-16C/D BARAK) بالإضافة إلى ذلك كانت إحدى التعديلات التي أجريت على الطائرات الـ (F-16I SUFA) بناء على طلب "" القوات الجوية الإسرائيلية "" هي تجهيزها مسبقاً لحمل الدليلة ,,, ويعتبر من أفضل صواريخ الكروز في العالم ,,, رغم صغر حجمه حيث يبلغ طوله (2.7) متر ووزنه لا يزيد عن (187) كجم و رأسه الحربية الصغيرة التي لا تزيد علي (30) كجم إلا أنه يتميز بعدة مميزات .. فهو اولاََ عكس معظم صواريخ الكروز في العالم يستطيع إصابة الأهداف المتحركة ,,, ثانياََ يمتاز بأنه يعمل كطائرة بدون طيار (UAVS) حيث يحلق فوق المنطقة المستهدفة و يصورها حتي يقوم طاقم التوجيه بإختيار الهدف الأمثل ,,, هو كذلك يستطيع إختيار الأهداف الأكثر خطورة بواسطة "" الطيار الألى (AUTO-PILOT) "" داخل الصاروخ ,,, أيضا يتم توجيهه بالجي بي اس و الكاميرات الحرارية .... اي أننا نتحدث عن صاروخ خطر جدا علي وحدات الدفاع الجوي ,,, في الجزء الأخير من الصاروخ توجد "" دفات التوجيه ومحرك (TURBO JET ENGINE) نفاث ذو قوة دفع (165) رطل الذي يسمح للصاروخ بالوصول إلى سرعة (0.9) ماخ حوالي (1100) كلم/ساعة بارتفاع أقصى يبلغ حوالي (30.000) قدم "",,, ويتوجه الصاروخ إلى هدفه من خلال نقاط تحديد وإرتفاعات تحليق مخزنة به مسبقاً ,,, وهو يتحرك بسرعة تحت سرعة الصوت ويمكنه الوصول إلى مدى يقدر بحوالي (300) كلم ,,, ورأس الإنجذاب الخاص بالصاروخ يتضمن منظومات رؤية صباحية وليلية ,,, وحساسات إلكترونية ضوئية لرصد الأهداف تسمح للصاروخ بإصابة الأهداف المتحركة ,,, ويمكنها تحديد أهداف على بعد ما يقرب من (16) كلم من الصاروخ ,,, يتميز أيضا بعدة مميزات خاصة به مقارنة بالصواريخ الموجهة الأخرى ,,, مثل ,,, خط إتصال لاسلكي يربط بين الصاروخ ومنصة الإطلاق ,,, الذي يمكنه من التحليق في منطقة الهدف بغرض جمع معلومات إستخباراتية ورصد أهداف أو تقدير إصابة الأهداف ,,, بالإضافة إلى ذلك يستطيع مشغل السلاح إبطال التحليق النهائي للصاروخ للهدف وأجراء مناورة أوتوماتيكية ,,, بمعنى إنسحاب الصاروخ لإرتفاع تحليق مرتفع مرة أخرى وتنفيذ هجوم آخر وفق الحاجة ...

2 - فى الحقيقة طبقاََ "" للعقيدة الإسرائيلية "" حسب ما لدى من معلومات لن تبدء أبداََ بمقاتلاتها الحديثة كالـ (F-35 ADIR) ولا بمقاتلاتها عادة لأنها ستواجه "" دفاع جوي مصرى متكامل (EGYPTIAN AIDS) "" ,,, بل ستبدأ بإغراقه "" بصواريخ كروز تكتيكية رخيصة "" ولن تغامر بمقاتلتها لأن نسبة إصابتها وخسائرها "" ستكون ليست قليلة وسيتم إستنزافها هي وليس مـصر "" ,,, لانه بحيل دفاعية تستطيع "" قوات الدفاع الجوى المصرى "" بأن تنصب لها شراك خداعية وتسقط طائرة مقابل أن تدمير عدد قليل من الرادارت الهيكلية والحقيقة "" وبضع صواريخ دفاع جوي وتكون المحصلة خسارة مقاتلة بـ (100 - 150) مليون مقابل خسارتنا بضع ملايين ثمن الرادارت والصواريخ ...

3 - ولا يشترط أن تعمل كل منظومات الدفاع الجوي مره واحدة فيمكن حتى لمنظومة كالـ (BUK-M2) نصب كمائن قاتلة للـ (F-35 ADIR) إذا ما تم إستخدامه بدهاء خلال شبكة الدفاع الجوي المتكاملة (AIDS) ,,, ((( فلو تم نصب بطاريات ورادارت غير عاملة على الأطراف وتمويهها جيداََ وربما داخل تجمعات سكانية ليصبح إكتشفاها بالأقمار الصناعية صعب جداََ وعند دخول الـ (F-35 ADIR) لضرب الرادارت العاملة في العمق بصورايخها "" الراكبة للاشعاع (ARM) فربما ستضرب رادار مثلاََ ولكن حين عودتها إن لم يتم ضربها في الدخول ربما تفاجئ بصاروخ دفاع جوي لم ترصد رادراته الإ في لحظة إنقضاض الصاروخ عليها بسرعته الكبيرة هذا طبعاََ غير الصورايخ الحرارية التي لا يمكن إخمادها بوسائل الإخماد التقليدية وغير الكشف الكهروبصري ))) ,,, فمثلا معظم منظومات الدفاع الجوى "" المصرى حالياََ "" لدينا يمكنها العمل بواسطة الكشف الكهروبصري دون الإعتماد على رادراتها في حالة التشويش مما قد يعني عدم ضرورة تشغيل رادار المنظومة والإعتماد على الـ (DATA-LINK) والكشف الكهروبصري (EOS) ,,, بمعنى تتلقى المعلومات من أي رادار يمكن أن يكون طويل المدي "" ذو طاقة علية جداََ "" بينما تغلق راداراتها حتى لا تعطي فرصة للمقاتلات المعادية لتدميرها من مسافات قريبة ,,, هذا غير نصب الشراك الخداعية لتضليل "" الصواريخ الراكبة للاشعاع (ADM) "" مثل وضع رادرات وهمية "" مجرد انتينا فقط ترسل موجات "" حول الرادارات الرئيسية تقوم بإرسال موجات تماثل موجات الرادارت الرئيسية وعندما يقترب الصاروخ من الرادار الرئيسي لمسافة (10- 15) كلم مثلاََ يغلق بشكل ذاتى بينما يغطيه رادرار أخر يبعد عنه مسافة وتتكفل الرادارات الوهمية بتضليل "" الصاروخ الراكب للإشعاع "" بحيث يصيبها بدلا من الرادار الرئيسي (( تكلفة تلك الرادرات ربما تكون (10)% من ثمن الصاروخ الراكب للإشعاع "" ,,, هذا طبعاََ غير خروج مقاتلاتنا التى تقومن بمهام الـ (AIR INTERCEPTION) أو "" الإعتراض الجوى "" مثل مقاتلات الـ (F-16 BLOCK-40/52) و مقاتلات الـ (MIG-29M/M2) لتعضض دفاعتنا الجوية ضد المقاتلات التي تحاول إختراق مجالنا الجوى ..

 عجز الـ (ANTEY-2500VM) عن إسقاط المقاتلة (F-35 ADIR) :

image.thumb.png.0d9e070d4c6088f1390efd0c057588ab.png
1 - أما مسألة عجز الـ (ANTEY-2500VM) أو الـ (ANTEY-2500V4) عن إسقاط المقاتلة (F-35 ADIR) لانه يرصدها من مسافة (45) كلم مثلاََ ,,, فهذا فهم خاطئ للدفاع الجوي ... قبل ان اشرح علينا اولا ان نفهم ما هو الفارق بين طرق التوجيه المختلفة لصورايخ الدفاع الجوي ,,, فلدينا الأتى :

أ - نظام التوجيه (ACTIVE RADAR HOMING) حيث يمتلك الصاروخ مستشعرات تعمل على توجيه الصاروخ بإرسال موجات رادرية ثم التقاط الموجات المنعكسة عن الهدف ثم ركوبها لتصل للهدف

ب - نظام التوجيه (SEMI-ACTIVE RADAR HOMING) حيث يرسل رادار التوجيه النيراني موجاته الرادرية على الهدف ثم تقوم المستشعرات الموجودة في رأس الصاروخ بإلتقاط الموجات المنعكسة وركوبها لتصل للهدف ..

جـ - نظام التوجيه (PASSIVE RADAR HOMING) حيث تقوم مستشعرات الصاروخ بإلتقاط الموجات الرادراية المنبعثة من رادار المقاتلة وركوبها حتى تسقطها أو تجبر المقاتلة على إغلاق رادرها ..

د - نظام التوجيه (INFRA-RED HOMING) حيث تقوم مستشعرات الصاروخ بالتقاط الموجات تحت الحمراء "" توجيه حراري "" المنبعثة من الهدف ..

5 - وصلة الـ (DATA LINK) حيث يتم ربط الصاروخ بأي منظومة تحكم وسيطرة متوافقة معه سواء كانت "" وحدة التحكم والسيطرة الرئيسية "" التي تباع مع المنظومة ,,, أو حدة التحكم والسيطرة المركزية "" عن طريق الوحدة الفرعية للمنظومة "" ,,, أو "" وحدة تحكم جوية من أي مقاتلة أو (AWACS) "" حيث ترسل بيانتها الى وحدة التحكم والسيطرة الفرعية الخاصة بالمنظومة وبدورها توجه الصاروخ وتصحح البيانات في حالة التشويش وفي الصورايخ الحديثة غالباََ يوجد توجيه (DATA LNK) بالإضافة لاحد الطرق السابقة حيث يتم تصحيح البيانات في حالة التشويش ..

6 - فمثلا لو وجد الصاروخ أن هدف كالـ (F-35 ADIR) تشوش عليه "" تشوش على توجيهه بالـ ACTIVE RADAR HOMING او SEMI-ACTIVE) بحيث تظهر أمامه أهداف متعددة بدل الهدف الواحد فانه أتوماتيكياََ سيوقف الإعتماد على نظام توجيهه الداخلي ويعتمد على الـ (DATA lINK) التي يمكن أن تكون كما شرحناََ مربوطة بوحدة التحكم والسيطرة الرئيسية التي تتلقى البيانات من "" عشرات أو مئات المصادر "" وتعمل على فرزها وتصحيحها في "" جزء من الثانية "" وترسلها للصاروخ عبر وحدة التحكم الفرعية لمنظومة ذلك الصاروخ ..

منظومة الدفاع الجوى المصرى " تعتمد على المبادىء الأتية :

27654634_857140954456700_7872435980798000227_n.thumb.jpg.6d517cb263f6386bd64bbf350a9808f4.jpg

1 - مبدأ طريقة التنظيم والتشكيل :
- أي إذا كنت تدافع في أراضي مفتوحة منبسطة فأنت تستخدم "" الخطوط العرضية "" وتوزع الرادارات جانبياََ ,,, وإن كانت الأرض مختلفة التضاريس أي "" جبال وسهول وبحار "" فأنت تستخدم "" الطريقة الطولية العميقة "" في توزيع القوات وتكون اﻷراضي المفتوحة نقاط إندفاع ..

2 - مبدأ إقتصاد القوة :
- حيث تمتلك "" قوات الدفاع الجوي لدينا "" أنظمة دفاع جوي أكبر من "" القوات الجوية الإسرائيلية "" ,,, لأن العقيدة القتالية لدينا هى "" عقيدة روسية "" حتى تضمن عدم إستنزاف قواتك بموجات العدو الهجومية ,,, فمثلاََ "" مـصـر "" تملك أكثر من (12000) صاروخ دفاع جوي كمثال ..

3 - مبدأ التغطية النارية ""بعض المحلليين يتبع المبدء لإقتصاد القوة "" :
- حيث لدينا العدد الكافي من "" منظومات الدفاع الجوي "" في حال دخل بعضها في وضع إعادة تذخير (RELOAD) بعد اﻹطلاق الذي هو مدته أقل من (5) دقائق فقط في المنظومات الحديثة كالـ (ANTEY-2500VM) "" بشهادة الروس للمصريين "" ,,, فإن هناك منظومات دفاع جوي أخرى تغطي عملها حتى لا تحدث هناك ثغرة ﻹختراق تدميري للقوات الجوية للعدو ,,, ويلاحظ أن "" الجانب الروسى "" حديثاََ يحاولون دمج هذه المبادئ في منظومة واحدة كما في الـ (S-400) الذي يتتبع (48) هدف ويوجه ضعفها من الصواريخ ويكشف حوالي (100) هدف "" إن لم أكن مخطئاََ "" ,,, وبذلك يتحقق مبدأين بطريقة دمج عوامل القوة في منظومة واحدة تستهدف عدد كبير جداََ من اﻷهداف مع الحفاظ على مدة الـ (RELOAD) بـ (5) دقائق ..

4 - مبدء ""حماية منظومات الدفاع الجوي "" :
- "" فأي دولة متوسطة الإمكانيات كمصر "" حتى تستطيع بكل بساطة توفير إعتمادات مالية لشراء عدد (100) منظومة بانتسير وتانجوسكا ومنظومات صينية قصيرة المدى (ستكون تكلفتها حوالي 1.5 مليار دولار) لتحمي منظوماتها المتوسطة والطويلة المدى .. وستكون هذه االمائة منظومة محملة بعدد ضخم من الصواريخ يمكن ان يصل الى 4000 صاروخ جاهزة للتصدي للاغراق الصاروخي بصورايخ كروز وبتكلفة حوالي 1:10 (2 صاروخ ثمن الواحد منهم 100 الف دولار مقابل مليون دولار ثمن 1 صاروخ جو-ارض طويل المدى) هذا بخلاف انها بواسطة مدفعها السريع عيار 30 ملم قادرة اصلا بدون صواريخ على اسقاط تلك الصواريخ بتكلفة لا تذكر ...

5 - القدرات التراكمية للدفاع الجوي :
- "" فمـصر "" مثلاََ ,,, بحسب المعلومات قد تنفق سنويا في حدودالـ (1 - 2) مليار دولار أو أكثر لشراء وتصنيع وتطوير منظوماتها للدفاع الجوي وهي تستخدم منظومات الدفاع الجوي التي إمتلكتها منذ أوائل الثمنينات بعد تطويرها تطويرات جذرية ,,, إذن فالمحصلة إنها تمتلك عدد مهول من منصات الدفاع الجوي ,,, فمصر لا تعتمد مثلا على الـ (BUK-M2) و الـ (TOR-M2) و الـ (SHILKA-23-4-ZSU-M2) فقط بل لديها أنواع أخرى كثيرة جداََ مهولة بمعنى الكلمة من منظومات الدفاع الجوي ,,, كل نوع فيه عدد معين من البطاريات كل بطارية تحتوي على عدد من المنصات كل منصة تحمل عدد من الصواريخ الجاهزة في أي لحظة ...

6 - مبدء "" الجدران النارية أو الحوائط النارية الكثيفة (FIRE WALLS) :
أ - هي فكرة أتت أساساََ من تطبيق "" قوات الدفاع الجوي المصري "" في "" حرب أكتوبر سنة (73) "" ,,, لتشكيل حائط لكنه بالصواريخ بدل المضادات ,,, وتم خلق على "" قناة السويس حائط صاروخي كثيف جعل من المستحيل على إسرائيل أن تغرقه بالقذائف أو تستنزفه بالصواريخ المضادة للرادارات ونحوها من وسائل اﻹخماد (SEAD) "" ..

ب - وهذه الطريقة من "" الدفاع الجوي المصري "" لم تعتمد تماماََ إلا بعد "" دراسات ومعلومات إستخباراتية دقيقة عن حجم القوات الجوية اﻹسرائيلية وتقديرات عن ماتملكه من صواريخ ( جو - ارض ) "" ,,, ومن ثم عمل معادلة حسابية مع ماتملكه "" مصر "" من صواريخ دفاع جوي حتى يضمنوا عدم الإستنزاف وتحقيق مبدأ من مبادئ تحقيق التفوق وهو مايسمى عسكرياََ كما ذكرنا "" إقتصاد القوة "" ,,, أي مهما أطلقت "" إسرائيل "" من صواريخ كـ (HARM AGM-88) مثلاََ فإن الحائط الصاروخي لايتأثر بحيث يحتاج وقتاََ طويلاََ ﻹعادة تذخير منصات الصواريخ التي تستغرق في أقل اﻷحوال (5) دقائق كاملة ..

جـ - فالجدار الناري هو "" طريقة تشكيل وعمل لمضادات الدفاع الجوي المحمولة كي تعمل في حال وجود كثافة عالية من القذائف المضادة ﻷنظمة الدفاع الجوي لديها كموجة ضخمة العدد من (CRUISE MISSILES) فارق ضرب اﻷهداف بينها هو "" نصف ثانية أو ربع ثانية "" ,,, كما هي "" طريقة الإسرائيليين "" كي تتاح الفرصة للمقاتلات بأن تضرب أهدافها المنتقاة مع إحتمال إعتراض قليل جداََ أقل من (10)% من مجموع ما تحمله "" اﻷسراب المهاجمة من صواريخ جو أرض "" ,,,بحيث تضطر جميع وحدات الدفاع الجوي إلى الدخول في وضعية (RELOAD) حينها "" تكون هناك أطواق تقدر بـ (12) طوق دائرية ومربعة الشكل على كل منظومة دفاع جوي مكونة هذه اﻷطواق من عشرات أو ربما مئات المدافع المحمولة على عربات ,,, ليشكل كل طوق جدار ناري مطلقاََ رصاصه إلى اﻷعلى بتنسيق لا يفلت من خلاله أي قذيفه أو صاروخ معادي "" ,,, بحيث ترسم بقذائفها مايشبه الجدار لا يستطيع أي صاروخ أو قنبلة أن يخترقه الإ أن يصاب ويتمزق ,,, "" وفائدة الحفاظ على هذا المبدأ أنك تفقد عدوك زخم هجماته المضادة وتبطلها "" ,,, فإذا أبطلتها فإنك ترفع درجة الثقة بالنفس لدى قواتك وتصيب عدوك باﻹحباط وتجعله يتردد في الهجوم عليك مرة أخرى ,,, وتنزع منه المبادأة وتعطيها لجيشك ويعود عدوك في حالة دفاع عن نفسه ,,, كما أنك تريح قواتك الجوية وتسهل عملها "" فبدل أن تستخدم بعض قوتها في الإعتراض (AIR INTERCEPTION) داخل أجواء دولتك ,,, فإنها تستخدم كل قوتها في الهجوم على عدوك ..

7 - إجراءات " الدفاع الجوى المصرية " الغير مباشرة :
أ - تقوم القوات المسلحة حالياََ بتطبيق مفهوم الـ (ANTI-ACCESS) وهو مفهوم يعرف ضمناََ "" بأن هذه الدولة غير قابلة للإختراق أجواءها "" عن طريق نشر صواريخ باليستية "" قصيرة المدى (SRBM) بمدى أقل من (1000) كلم و متوسطة المدى (MRBM) بمدى أكثر من (1000) و حتى مدى (3000) كلم و صواريخ باليستية مضادة للسفن (ASBM) "" ,, و هذه الصواريخ تحقق مبدء " الردع للعدو " و التى تعتمد على حيازة السلاح الذى تستطيع ردع العدو من التفكير حتى فى مواجهة عسكرية مفتعلة معك و أيضاََ إقناع العدو بأنه فى حيازتك ما تستيع تكبيدة أقصى الخسائر فى صفوفه فى حالة المواجهة العسكرية معك ,, وهذا ما سيأخذنا إلى النقطة التالية ..

ب - تدميـر منصـات إطلاق الصواريخ الباليستية فى أرض العدو عن طريق توجيه ضربات تكتيكية و مركزة لمنصات إطلاق هذه الصواريخ سواء بالصواريخ " الباليستية قصيرة المدى و التى يقل مداها عن (1000) كلم الـ (MRBM) " أو الصواريخ " الباليستية متوسطة المدى (MRBM) بمدى حتى (3000) كلم "" و الصواريخ "" الباليستية ذات المدى الوسيط الـ (IRBM) بمدى ما بين (3000 - 5500) كلم .. و هذا المدى أكثر من كافى لتأمين المجال الحيوى و مجال الأمن القومى " للدولة المصرية " و بما إن "" العدو المصرى الأساسى هو العدو الإسرائيلى "" و التى تقع على حدودنا المباشرة فسأتكلم عن نوع الصواريخ " الباليستية قصيرة المدى و التى يقل مداها عن (1000) كلم " كما ذكرت وهو مدى أكثر من كافى لتغطية كافة الأهداف فى إسرائيل ,, وعليه ..

جـ - مشكلة " إسرائيل الكبرى وعقدتها " أنها لا تتمتع " بعمق إستراتيجى على الإطلاق بالإضافة إلى قلة السكان و الطبيعة الديموغرافية لتوزيع سكانها .. فدولة "كالدولة المصرية" تتمتع بعمق إستراتيجى كبير جداََ بحدود الـ (1000) كلم و تستطيع تحمل الضربات الصاروخية و حتى النووية منها المركزة دون أن تنهار الدولة أو تتأثر قدرتها على المقاومة و الرد (( وهناك العديد من الدراسات سواء الداخلية أو الخارجية فى هذه النقطة بالتحديد !! ,, على عكس " إسرائيل " و التى فى حال توجيه ضريات صاروخية مركزة لمدنها السكانية الكبرى و مراكز تجميع و حشد "" قوات الإحتياط الإسرائيلى "" و أيضاََ قواعدها الجوى و مراكز إطلاق الصواريخ وغيرها من المواقع العسكرية ستنهار قدرة الدولة على المقاومة و الرد حتى مع وجود غواصات الـ (DOLPHIN-2) الإسرائيلية ..

د - لذلك قامت " مصر " بالتعاقد على عدة أنواع من الصواريخ و نقل تقنياتها بعضها محلياََ مع تطويرها محلياََ بالقدرات الذاتية و هنا سأتكلم عن (2) نقاط بالتحديد صواريخ (DF-12 M-20) و صواريخ (DF-15B/C) ,, بالإضافة نظامين صواريخ صينية مضادة للسفن من فئة الـ (ASBM) يتم إطلاقه من الأرض أو من البحر,, و أخرى يمكن إطلاقها من الغواصات صينية الصنع أيضاََ سيتم إنهاء المفاوضات عليهم و الحصول عليهم بحلول (2022) ..

( 1 ) الصاروخ التيكتيكى الـ (DF-12 M-20) :

image.png.ac1f79be9f91279d0d895f23d29e93e7.png
- وهو صاروخ باليستى تكتيكى قصير المدى ظهر لأول مره فى (2013) و هو النسخة الصينية من الصاروخ الروسى (ISKANDER-E) و الـ (DF-12 M-20) يحمل رأساََ تدميرية تقدر بـ (480) كلج يمكن تسليحة برؤوس " كيميائية - بيولوجية - نووية تكتيكية - وقودى غازية مع قنابل قذرة " ,, الحقيقة إن الصاروخ مصمم لتدمير الأهداف الإستراتيجية مثل "" محطات إطلاق الصواريخ الباليستية - بطاريات الدفاع الجوى - القواعد الجوية - القواعد البحرية - مراكز القيادة و السيطرة - محطات الإتصال الإستراتيجية - الموانىء البحرية - أماكن تجميع قوات المستدعاه أو الإحتياطى "" و يتمتع هذا الصاروخ بـ (3) نظم توجيه (GPS - GLONASS - BAIDO) وهذا الأمر من أهم المميزات لهذا الصاروخ بالإضافة إلى التوجيه الذاتى (INS)و يمكن التحكم بالصاروخ خلال الطيران و تغيير مساره بالإضافة إلى سرعة رد الفعل حيث ينطلق الصاروخ بعد (10) ثواني من تلقيه الأمر يبلغ مداه من (100-280-400-500) كلم حسب النسخة ,, بالإضافة إلى تحميل عدد (2) صاروخ على عربة متحركة (8×8) مما يصعب إكتشافة و تمكنه من التحرك و تغيير أماكنه أثناء القتال و للعربة القدرة على حمل صاروخين و يمكن حملها جواً و نقلها إلى ساحة المعركة و العربة مزودة بنظام حماية (NBC) المضاد للحرائق و الحرب النووية و البيلوجية و الكميائية ,, مميزات صاروخ الـ (DF-12M20) هو أنه قادر على قصف لاأهداف التي لا يمكن للطائرات و صواريخ الكروز الوصول اليها خلف خطوط العدو و هذا نظراً لقدرته العالية في التشويش على وسائل و أنظمة الدفاع الجوي و تخطيها ,, تصل دقة الصاروخ إلى (3) متر فقط !! ..

- يكون مسار الصاروخ مراقباً كلياً من خلال عربة الإطلاق خلال الرحلة و ذلك لإعادة توجيه الصاروخ أو تغير مساره أما لتحديد الأهداف يستخدم الصاروخ نظام عن طريق الأقمار الصناعية كما يمكن إدخال صور فوتوغرافية رقمية للهدف من خلال طائرات الـ (E-2C) و حتى الطائرات بدون طيار و التي تخزن في الكمبيوتر المعالج للصاروخ و ما أن يتم صاروخ من تحديد الهدف المخزن في ذاكرته حتى يتواجه إليه ألياً و يدمره و في حال تعذر إستخدام أجهزة التصويب الرقمية يمكن الإعتماد على طرق التوجيه التقليدية من خلال معلومات إستخباراتية أو من خلال جندي مدفعية يوجه العمليات ..

- ما يميز الصاروخ (DF-12 M20) هو وجود نظام (TYPE-255 F) و هو عبارة عن أنظمة التشويش الخاص بالصاروخ و هو عبارة عن أداة يتم تركيبها داخل رأس الصاروخ تبدأ بالعمل في المسار نصف النهائى و ذلك عن طريق إطلاق ذبذبات تشوش على أجهزة الردار و تخفي الصاروخ من شاشتها و يستعملها صاروخ الـ (DF-12 M20) خلال مساره مساره النصف بالستي (MED-COURSE) و ذالك لمنحه القدرة على المناورة و تفادي دفاعات العدو حيث يمكنه قيام بمناورات تبلغ (35) درجة كما تمنحه هذه الميزة القدرة على المحافظة على السرعة العالية و إمكانية تغيير المدى و الهدف النهائي و إعطاء العدو أقل فرصة للرد و هذه الميزة لا توجد فى الروسى (ISKANDER-E) النسخة التصديرية ..

- أيضاََ يتميز الصاروخ (DF-12 M20) بالقدرة على تغيير أهدافه و مساره في الجو و التوجه إلى الأهداف الأكثر خطورة التي يتم إكتشافها أثناء طيرانه في حال إستخدامه لأنظمة التصويب الرقمية و أيضاََ هذه الميزة لا توجد فى الروسى (ISKANDER-E) النسخة التصديرية ,, و يعتقد أن مصر تملك حوالى (100-120) صاروخ من هذا الطراز بحسب تقارير غربية .. نظراََ لأن دخل الخدمة حديثاََ كما أنه كان شرطاََ صينياََ لنقل التقنية ..

( 2 ) الصاروخ التكتيكى (DF-15C/B) :

image.png.05de589215d4ec7183ccb6017af5c4ea.png
- الصاروخ (DF-15C) هو صاروخ تكتيكى قصير المدى (SRBM) هو مخصص لقصف المدن السكانية و الصناعية و بطاريات صواريخ الدفاع الجوى و أماكن إطلاق الصواريخ الباليستية والمطارات المدنية و القواعد العسكرية والتجمعات العسكرية و غيرها من الأهداف الهامة وهذاالصاروخ موجهه بالأقمار الصناعيه سواء (GPS - GLONASS - BAIDO) والقصور الذاتيه (INS)و دقة الصاروخ تمكنه من أصابة الأرتال المتحركة وخصوصا النسخه (C/D) من الصاروخ حيث تبلغ دقتة إلى (5) متر فقط فى النسخة (B) بالإضافة إلى وجود " رادار توجيه نشط " و (5 - 3) فى النسخة (C) ,, كما يتميز الصاروخ بسرعة تجهيزه للأطلاق من الصعب تدميرالنظام كونه يمكن بسرعة من مكان الى مكان وقدرة على التخفي عن أنظار العدو يمكنه ايصال حمولة مابين (500) كجم إلى (750) كجم الى مسافة (600-800) كلم ويمكنه حمل رأس حربي نووي واحد بقوة (90) كيلو طن أو (150) كيلو طن أو رأس كيماوي أو ذخائر صغيره او قنابل وقود فى النسخة "" ..

- الصاروخ (DF-15) هو مكون من مرحلة واحدة تعمل بالوقود الصلب. ويمكنه حمل أنواع متعددة من الرؤوس الحربية ويبلغ طوله حوالي (9.1) متر و الوزن الأقصى (6200) كلجم .. يبلغ زمن رد الفعل للصاروخ من لحظة تلقى الأمر أقل عن (30) دقيقة .. أيضاََ النسخة (C) هى نسخة متخصصة فى تدمير المنشأت المهمة و شديدة التحصين .. يعتقد أن مصر تملك حوالى (200-300) صاروخ من هذا الطراز بحسب تقارير غربية ..

- بالإضافة إلى صواريخ (PROJECT-T1 & 2) بمديات من (500 - 650) كلم ,, و صواريخ (BADR-2000 II) بمدى (900) كلم ,, و صواريخ (VECTOR) بمدى (1200) كلم ,, و صواريخ (TAEPO DONG) بمدى من (2500 - 4000) كلم .. وجميع هذه الصواريخ قادرة على حمل جميع الرؤوس التقليدية و الغير تقليدية و تملكها " مصر " بأعداد كبيرة جداََ ..

هـ - يمكن أيضاََ تدمير منصات إطلاق الصواريخ عن طريق الطائرات المقاتلة التى تحمل صواريخ كروز بمديات مناسبة مثل (RAFAL) بالـ (SCALP) و طائرات الـ (MIG-29M/M2) بعائلة صواريخ الـ (KH) بأنواعها ..

و - كما تدميـر منصـات إطلاق الصواريخ الباليستية عن طريق " القوات الخاصة " فى حال القدرة على إبرارهم بالقرب من تلك القواعد ..

( 3 ) راجمة الصواريخ (WS-2D) :

image.png.037b73415412ef17f6deeec00e9ea88c.png
- راجمة الصواريخ (WS-2) هي راجمة "" صواريخ صينية الصنع "" من عيار (400) ملم موجهة (MLRS) ,,, "" وهو نظام صاروخي متعدد الإطلاق "" ,,, تم تصميمها وتصنيعها من قبل شركة (CPMIEC) ,,, تم الكشف عن (WS-2) خلال "" معرض تشوهاى الجوي في سنة (2004) ,,, كما أن الـ (WS-2) هو نظام صواريخ متقدم الذي يتميز "" بمداه البعيد - الإستجابة السريعة - سهولة التشغيل والصيانة "" ,,, الـ (WS-2) تعتمد تقنيات تحكم بسيطة مما يزيد من دقتها مع إنخفاض التكلفة ,,, حيث الراجمة (WS-2) يتم تحضيرها في أقل من (12) دقيقة من الحركة ..

- نُسخ الراجمة (WS-2) :
# النسخة (WS-1) : مداها الأقصى يبلغ نحو (100) كلم ..

# النسخة (WS-1B) : مداها الأقصى يبلغ نحو (180) كلم ..

# النسخة (WS-2B) : نسخة مطورة مع قدرات طويلة المدى ..

# النسخة (WS-2C) : نسخة مطورة مع التوجيه بالـ (GPS) و مدى (350) كلم ..

# النسخة (WS-2D) : نسخة مطورة مع التوجيه بالـ (GPS) و مدى (400) كلم والقدرة على إطلاق مركبات من دون طيار (LUAV) قاتلة ,,, حيث يوجد نسخة خاصة من الصواريخ مضادة للرادار (ARM) حيث يتم تحميل الصاروخ بـ (3) طائرات بدون طيار (LUAV) ,,, كل طائرة تحمل (15) كلج متفجرات وأنظمة كشف و ملاحقة لأشعة الرادار ,,, يتم إطلاق الصاروخ الى المنطقة المستهدفة ثم تنفصل الطائرات عن الصاروخ و تبدأ البحث عن اشارات الرادار وتقوم بمهاجمتها بضربة إنتحارية ,,, كل طائرة تتجه الى رادار و مصدر إشارة مختلف ,,, الطائرات الصينية تشبه الطائرات الاسرائيلية المضادة للرادار ..

- تستخدم الراجمة (WS-2) للقيام بهجوم مدمر على أهداف منطقة العدو في العمق مثل القواعد العسكرية والمطارات والأسطول الشامل ومراكز الإتصالات والمراكز السياسية والاقتصادية والمرافق الصناعية ..

بالنسبة "" لمطارات الإسرائيلية "" فهى تحت رحمتنا حيث المسافة بين "" مدينة بورسعيد وحيفا كمثال "" هى (307) كلم تقريباََ واسلحة المدفعية مثل الـ (WS-2) يصل مداها فى أخر النسخ مثل (WS-2C) الى أكثر من (350) كلم و الـ (WS-2D) الى أكثر من (400) كلم ,,, فأى هدف فى مرمى نيران أى مدفعية حديثة توجد فى "" مصر "" بعيدة المدى وطبعاََ مع رخص ثمن "" الأسلحة الصينية "" الاعداد ستكون كبيرة جداََ ,,, "" فمصر "" تعمل على تصنيع المنظومة محلية كما إنها تعاقدت على أكثر من (70) منظومة من الـ (WS-2) ,,, فالإغراق الصاروخى سيحدث بشكل هم سيعجزوا عنه بكل تأكييد ...

8 - إجراءات " الدفاع الجوى المصرية " المباشرة :
- هى الأعمال التى تهدف إلى تدمير الصواريخ فى الجو بواسطة أنظمة الصواريخ و المدفعية المضادة للصواريخ قبل وصولها لأهدافها .. مثل الأتى :

أ - إكتشاف الصواريخ الباليستية لحظة الإطلاق بواسطة المستشعرات الحرارية الموجودة بطائرات الإنذار المبكر (AWACS) أو الموجودة بوسائل الانذار المحمولة جواً "" المناطيد العسكرية "" أو (DRONES) الحاملة للمستشعرات الحرارية وسرعة الإنـذار لاتخـاذ الإجراءات المضادة من تدمير منصـات الإطـلاق أو إنذار لقوات الدفاع الجوى و غيرها من القوات ..

ب - إكتشاف الأهداف خلال مراحل الطيران بواسطة الحقل الرادارى المنشأ بالمنظومة والذى يغطى حدود الدولة بالكامل وخاصة للإتجاه الشمال الشرقى بواسطـة رادارات من طـراز (YLC-12) الصينى و (TPS-59V3) و (SPS-48E) الأمريكيان و (COMMANDER SL) الإنجليزى و (PROTIVINK-GE) الروسى ...

** هناك مقترح لشراء محطة رادار طـراز (DONAL- DON-2) الروسية ذات المدى (2000) كلم ..

جـ - عملية إعتراض الصواريخ الباليستية ,, ويتم ذلك فى مرحلتين المرحلة الأولى ""الخط الدفاعى الأول"" وتتم بواسطة الصواريخ بعيدة المدى (ANTEY-2500VM) والمنتشرة على إمتداد حدود الدولة والمرحلة الثانية ""الخط الدفاعى الثانى"" وتتم باستخدام الصواريخ إما الـ (S-400) أو (ANTEY-4000 VM WHEELD) أو (PATRIOT PAC-3) والمنتشرة حول الأهداف الحيوية والتى تعمل بمفهوم الدفاع عن منطقة (AREA-DEFENCE) ..

د - يتم السيطرة وإدارة أعمال القتال بنظام القيادة والسيطرة الآلية المتوفرة حالياً والذى تم تطويره مؤخراََ لمستوى (C-5ISR) بإضافة "" الحواسب فائقة السرعة (SUPER COMPUTERS) "" التى تصنع حالياََ فى " مصر " ..

9 - إجراءات تقليل تأثير الهجمات بالصواريخ الباليستية :
أ - يتم الإخفاء والتمويه الجيد للأهداف الحيوية ..

ب - يتم التجهيز الهندسى الجيد للأهداف المنتظر ضربها بالصواريخ الباليستية ..

جـ - تم ربـط المـدن الهامة المنتظـر مهاجمتها بنظـام انـذار مبكـر لتقليل الخسائر فى الأرواح ..

د - تم تجهيز الملاجئ المحصنة اللازمة لحماية السكان أثناء القصف الصاروخى ..

10 - إجراءات محددة مجابهة الصواريخ الكروز :
- تعتمد الصواريخ الكروز فى مراحل سيرها على الطيران المنخفض والمنخفض جداً وبالتالى فإنها تتطلب وسيلة كشف لها القدرة على الكشف المنخفض بالإضافة إلى القدرة العالية على كشف الأهداف ذات مساحة المقطع الصغير وبدراسة المنظومة المقترحة نجد إنها قادرة على تدمير الصاروخ الكروز فى حالة إكتشافه حيث إنها توفر زمن الإنذار الكافى للتعامل مع هذه النوعية من الصواريخ كالآتى :

أ - إكتشـاف الصواريخ الكروز لحظة الإطلاق بواسطة طائـرات الإنـذار المبكـر (E-2C 2000) أو (E-2D) أو الموجودة بوسائل الانذار المحمولة جواً أو نقط المراقبة الجوية بالنظر المطورة بأنظمة الكشف البصرية و الحرارية و الصوتية ..

ب - إمكانية التعامل معها بواسطة المقاتلات نظراً لسرعتها الصغيرة ..

جـ - يتم التعامل معها بمجرد إكتشافها بمحطات الصواريخ (BUK-2M2) و (TOR-M2E) و (TOR-M2) و (AMOON-2) و (SOSNA-R) و الـ (VOLGA-3) و الـ (PECHORA-2M) و غيرا من الأنظمة التى يفضل التعامل معها بالنظام التليفزيونى نظراً لصغر مساحة المقطع الرادارى ..

د - تم التوسع فى أعمال مجابهة العدائيات التى توجه بالنظام التليفزيونى والنظام الحرارى نظراً لان الصاروخ يعتمد فى مرحلته الأخيرة فى التوجيه عليهما كالآتى :

( 1 ) الإخفاء :
- حيث تعتبر من أبسط الوسائل وأقلها تكلفة وقد حققت دوراً فعال فى الحروب السابقة ومن وسائل الإخفاء شباك التمويه والدخان ..

( 2 ) الإعاقة الإلكترونية :
- وتنقسم الإعاقة الإلكترونية إلى إعاقة سلبية وأخرى إيجابية وبالتأثير على الصاروخ يمكن أن يفقد الهدف ..

( 3 ) إجراءات مقاومة الصواريخ التى تعمل بمفهوم الكروز :
- إجراءات سلبية :

# استخدام المرسلات الخداعية التى تم توفيرها فى كتائب الصواريخ والرادار ..

# تم توفير هوائيات كإحتياطى لسرعة إستعادة الموقف ..

- إجراءات إيجابية :
# معاملة جميع الأهداف المعادية على أنها تحمل صواريخ تعمل بمفهوم الكروز ..

# التعامـل مع هذه الأهـداف بالنظام التليفزيونى المتوفر بكتائب صواريخ
الـ (VOLGA-3) و الـ (PECHORA-2M) و (TOR-M2E) و (TOR-M2) و (AMOON-2) و (SOSNA-R) ..

# التعامل مع الطائرات التى تطلق منها هذه الصواريخ فى حالة تواجدها داخل مدى الوسائل الإيجابية للمنظومة ..

 إجراءات تقليل ضرر الصاروخ (AGM-88 HARM) :
 تسعى "" قوات الدفاع الجوي المصرى "" بإستمرار للحصول على أهم التجهيزات والمعدات التي تجعل وحداتها ومعداتها في مأمن من هذا الخطر الداهم ,,, كما أن تأهيل الكفائات في أقسام الحرب الإلكترونية وفي الوحدات يعد أهم المهام للقيادات ,,, ولكن هناك إجرائات مهمه للتخفيف من خطر صواريخ (AGM-88 HARM) ومنها :

1 - الإستخدام الأمثل للترددات :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- جميع أنظمة الدفاع الجوي لديها حزم متعددة من الترددات يمكن للنظام إستخدامها عند الحاجة ,,, وهذه القدرات المتوفرة بحاجة الى الإستخدام الصحيح والحكيم لها ,,, بحيث يتم إستخدام بعض تلك التردادات وقت التدريب والتمارين والرماية أوقات السلم ,,, بينما يتم الإحتفاظ بالترددات الأخرى بسرية تامه وبسيطره مباشره من المسؤلين في العمليات من كل الوحدات أثناء العمليات الحقيقية ..

2 - المناورة بالترددات :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- معظم رادارات الدفاع الجوي "" المضادات الأرضيه "" يتوفر بها ترددات متعددة وبعيدة عن بعضها البعض ,,, كما أن لها خاصية الإنتقال العشوائي بين الترددات ,,, وهي عمليات مراوغة تصعب مهمة صواريخ (AGM-88 HARM) على تتبع تلك الترددات ومن ثم إصابة المصدر ..

3 - خفة الحركه :
ــــــــــــــــــــــــــــ
- خفة الحركة العالية لتقريباََ "" معظم أنظمة الدفاع الجوي المصرى "" الحالية والمستقبلية ,,, بحيث يمكن للوحدات من الإنتقال من موقع دفاعي لآخر في فترة زمنية قصيره ,,, وهذا الإنتقال السريع قد يمكن تلك الوحدات من مباغتة الطائرات المهاجمة بالإطلاق عليها من مواقع غير متوقعة أو غير معروفه لها ..

4 - أستخدام بعض الأسلحة الصامته :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- توجد بعض الأنظمة التي تبث قدراََ بسيطا من "" الطاقة الكهرومغناطيسيه "" التي تبحث عنها صواريخ (AGM-88 HARM) ,,, كما أن وجود "" أجهزة كهروبصرية "" للإكتشاف يمكن الأنظمة من الإستمرار في عملها بعيداََ بحث الصواريخ المضادة للاشعاع (ARM) ..

5 - إستخدام معدات هيكليه للتضليل :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- من أهم الاجرائات التي تساهم في تضليل صواريخ (AGM-88 HARM) هو إيجاد "" معدات مشابه من حيث الشكل العام للمعدات الحقيقية وتزويدها بأجهزة أرسال لزيادة ترسيخ الإعتقاد بأن المعدات حقيقه "" ,,, وعلى الرغم أن تلك المعدات غالية الثمن ولكنها ضروريه لحماية المعدات والوحدات ..

6 - خلاصه القول :
- أسلحة الدفاع الجوي "" مضادات أرضية أو طائرات أعتراضيه "" دائماََ في أول قائمة قائمة الاهداف للقوات الجوية المعادية ,,, وتدميرها أو تحييدها يسهل بقية أعمال قصف المنشئات والمرافق الحساسه ,,, والتسابق بين الشركات الصناعيه لإيجاد تقنيات جديدة ضد التهديد الأخير مستمر ,,, ولكن الإستخدام الذكي للإسلحة وتنويع التكتيكات المستخدمه والحرص على تطبيق مايتم تعليمه مستخدمي تلك الأنظمة ,,, كلها أمور لها تأثيرها في الإستخدام الأمثل للمعدات لذا فأن الجانب البشري يحتاج دائما الى الحصول على أعلى المهارات ..

 من المعروف أن صاروخ الـ (AGM-88 HARM) سجل نفسه كأفضل وأنجح صاروخ مضاد للرادار (ARM) بالعالم ,,, لكن يبقى صاروخ مضاد للرادار يعتمد على "" طريقة توجيه جيدة وسيئة بنفس الوقت "" ,,, فالصواريخ المضادة للرادار تعتمد على "" التوجيه السلبي "" وإذا اطلقت على منظومة واحدة بالطبع الصاروخ سيقضي على المنظومة ,,, أما إذا أطلق على "" شبكة كبيرة من الرادارات مثل الشبكة المصرية "" فسيتجه نحو مصدر الإشعاع الراداري الأعلي الذي ليس من الضروري أن يكون الهدف المطلوب ,,,, جميع الوسائل السابقة قد تكون فعالة ضده بدرجات متفاوته ,,,, فمعظم رادارات الدفاع الجوي يتوفر بها ترددات متعددة وبعيدة عن بعضها البعض ,,, كما ان لها خاصية الإنتقال العشوائي بين الترددات (DFRM) ,,, وهي عمليات مراوغة تصعب مهمة صواريخ الـ (AGM-88 HARM) على تتبع تلك الترددات ومن ثم إصابة المصدر ,,, لكن الـ (AGM-88 HARM) يعتمد أيضا على نقطة تفوق قوية وهي سرعته التي تجاوزت الـ (2200) كلم / الساعه ,,,, كما أن الـ (AGM-88 HARM) يستخدم نظاماََ حديثا أخرج للنور فى سنة (2010) وشمل النظام "" تطوير نظام الرصد السلبي بالصاروخ بإستخدام باحث جديد ودقيق (ACTIVE MILLIMETER WAVE SEEKER)

 على العموم صواريخ الـ (AGM-88 HARM) وغيره من الأنظمة المشابهة "" لا أراه مشكله كبيره للدفاعات الجويه الأن "" ببساطه لأنه "" يهاجم فقط الأهداف الثابته فقط المنبعث منها موجات راداريه ! "" ,,, ولكم ان تعرفو أن تقريبا ََكل رادارات المنظومات متوسطة وقصيرة المدي وحتي بعيدة المدي محمله علي "" عربات متحركه مما يصعب مهمه الـ (AGM-88 HARM) كثيراََ يكفي فقط اطفاء الرادار وتغير مكانه مسافه بسيطه وسيضل الـ (AGM-88 HARM) طريقه ..

 فى نهاية الموضوع إن شاء الله سأذكر المصادر التى إستعنت بها حتى يأخذ كل صديق حقه ..

 يتبع باقى الأجزاء قريباََ .. والله الموفق والمستعان وهو من وراء القصد والسبيل ..

 Mohamed Zedan ??  JACK.BETON.AGENT ??

 

 

  • Like 4
  • Thanks 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الموضوع طويل جداً ومحتاج قراءة متأنية لذلك الرد بعد القراءة 

لكن في بادئ الامر احب ان اوضح نقطة مصر لديها عمق استراتيجي كبير من كثرة المطارات المنتشرة في جميع انحاء مصر 

وهذا تعلمناه من نكسة 67 ثانياً مصر دوله كبيرة مترامية الاطراف ولابد لو من اغراق صاروخي عن طريق دولى عظمى وليس كيان سرطاني كأسرائيل بكل امكانياتها فهي لاتستطيع على عمل بنفس هذا القدر من الاغراق وعلى العكس صحيح مصر تستطيع اغراق اسرائيل بالصواريخ لمحدودية وصغر الكيان . 

عموماً لي رجعة 

  • Like 5
  • Thanks 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
منذ 8 ساعات , ابو عمر المصرى يقول:

هل يستطيع دفاعنا الجوى التمييز بين الصواريخ و القذائف الحقيقة و الصواريخ الخداعية اذا استخدمت من جانب العدو بشكل مكثف ؟؟

شكرا

 

صواريخ خداعية؟؟ يعنى ايه؟؟ ايه اللى تقصده بيها؟؟

  • Like 2
  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

منذ 11 دقائق مضت, راس البر يقول:

صواريخ خداعية؟؟ يعنى ايه؟؟ ايه اللى تقصدء بيها؟؟ 

طائرات بدون طيار او شراك خداعية مثل التى استخدمتها اسرائيل فى ضرب الدفاع الجوى السورى سنة 1982 فى لبنان

 

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
منذ 8 ساعات , ابو عمر المصرى يقول:

 

طائرات بدون طيار او شراك خداعية مثل التى استخدمتها اسرائيل فى ضرب الدفاع الجوى السورى سنة 1982 فى لبنان

 

اعتقد ما تقصده بالشراك الخداعية هو وسائل التشويش و الاعاقة الالكترونية سواء السلبية او الايجابية منها,

فسواء كان هذا التشويش او الاعاقة الالكترونية صادرة من وسائل من الارض او الجو فلدينا القدرة على تحديد مصدرها والتصدى لها والتعامل معها و مكافحتها ايضا و بكل كفاءة,

كما يوجد فرع متخصص فقط للحرب الالكترونية, واحنا شوفنا على الطبيعة فى الايام اللى فاتت شكوى اسرائيل و صراخها من التشويش المستخدم فى سيناء و امتداد تأثيره داخل اسرائيل لايام طويلة بدون حل, رغم امتلاكهم لامكانيات ضخمة و متطورة جدا فى هذا المجال,

  • Like 3
  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

1- ماهو مفهوم الاغراق الصاروخي عند البعض ؟

2_  ماهي قدرة الطرف الثاني على امتصاص الضربة الاولى 

3 _ ماهو العمق الجغرافي للطرف المتتلقي للضربة وماهي قدرات تحمله لها من خسائر بشرية ومعدات عسكرية ؟

4 _ ماهي قدرات الطرف صاحب الاغراق الصاروخي على تحمل ردات الفعل ( بشرية وعسكرية ) ؟

5 _ ماهي قدرات كل طرف بريا وبحريا وجويا ( وقدرات كل طرف على تحمل الخسائر البشرية )

 

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اجابتي بصراحة هي لا بأذن الله فلن تستطيع اسرائيل ابدا اغراق مصر صاروخيا لأن الاغراق الاسرائيلي سيستغرق وقتا ولن يستطيع تغطية معظم مصر اصلا والرد المصري سيكون مدمر وده يلخصه كلمة الرئيس السيسي ان اسرائيل انسحبت من سيناء لخسائرها في حربها مع مصر

  • Like 4
  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الموضوع رائع ومحتاج قعدة وروقان 

تسلم ايدك بجد أخي من زمان مشفناش موضوع دسم وقوي كده

تستحق الشكر وعودة غداً لنقاش كبير بتفاصيله

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الموضوع بالطبع رائع مَثَلَه كَمَثَل باقي موضوعات الأخ محمد زيدان ، ولكن لي بعض الملحوظات حسب معلوماتي :

1ـ مصر لم تمتلك بعد أنظمة الدفاع الجوي (S-400) أو (ANTEY-4000 VM WHEELD) أو (PATRIOT PAC-3)

2ـأيضاً لم نمتلك في قواتنا الجويه طائرات (E2C 2000 - E2D) حتى الأن ، النسخه الموجوده هي (E2 C) فقط

3ـمع ‘حترامي الشديد لكاتب الموضوع من أين أتى بمعلومة أمتلاك مصر لصواريخ (DF 12-DF15) وبهذه الكميات التي ذُكرَت بصلب الموضوع ، وإذا كان لديه معلومه مؤكده صالحه للنشر فأرجو أن يوضحها بشكل دقيق حتى نستوعب هذا الأمر ومن ثَمَ البناء عليه .

4ـ بالنسبه للحواسب الأليكترونيه (SUPER COMPUTERS) فمعلوماتي أنها لم تدخل الخدمه حتى الأن وتحتاج لفتره حتى يتم أستيعابها داخل الأطقم الفنيه ومازال العمل جاري عليها .

باقي المعلومات التي طُرحت في الموضوع ممتازه أُثمنه عليها بشده وأحييه على مجهوده الرائع في كتابة الموضوع ................ تحياتي لكاتب الموضوع ومن قام بعرضه علينا في المنتدى .

  • Like 4
  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

1- فعلا صحيح,   مصر لم تمتلك بعد أنظمة الدفاع الجوي (S-400) أو (ANTEY-4000 VM WHEELD) أو  PATRIOT PAC-3 

اظن ما ذكره زيدان بخصوص الاس 400 هو مجرد ملاحظة تخص الاس 400 الروسى عندما قال, ويلاحظ أن "" الجانب الروسى "" حديثاََ يحاولون دمج هذه المبادئ في منظومة واحدة كما في الـ (S-400)

2- بالنسبة لطائرات الانذار المبكر فلم يعلن عن تعاقد القوات الجوية او ترقية الموجود من النسخ المحدثة من طراز E2C Hawkeye 2000 الى النسخة E2D

  1. في نوفمبر 2015 أعلنت شركة " نورثروب جرومان Northrop Grumman " عن تفاؤلها بشأن المبيعات المستقبلية للنسخة الجديدة من طائرة الانذار المبكر " E2D Advanced Hawkeye " العاملة لدى طيران البحرية الامريكية والمبنية على النسخة " E-2C Hawkeye 2000 " الشهيرة. وصرح السيد / جيري سبرويل مدير قطاع الاعمال الدولي لحلول المهام، ان الشركة ترى فرصاً مستقبلية مع عملائها الحاليين وكذلك مع عملاء اخرين جُدد. مُنوّها الى ان كلا من مصر وفرنسا واليابان وتايوان يملكون النسخة السابقة E2C السالف ذكرها.

    وفي يناير 2016، وعقب تعاقد اليابان على شراء 4 طائرات E-2D، اعربت شركة " نورثروب جرومان " عن أملها أن يقوم مُشغلي طائرات E-2C بتطوير طائراتهم للمعيار الجديد، وهم مصر وفرنسا وتايوان، الذي -إلى جانب اليابان- يشغلون 30 طائرة E-2C بأساطيلهم الجوية

    كان ذكرت مجلة " جينز IHS Jane's " ان قيادة الانظمة الجوية التابعة للبحرية الامريكية US Naval Air Systems Command، تنوي منح شركة " نورثروب جرومان Northrop Grumman " الأمريكية عقداً لتوفير الدعم والخدمات اللازمة لتسليم طائرة انذار مبكر وتحكم محمول جوا طراز E-2C Hawkeye مُستعملة سابقا من البحرية الأمريكية للقوات الجوية المصرية، وذلك لتصبح جاهزة عملياتيا في خلال 3 اشهر .

    كما سيتضمن العمل تطوير لطائرة من نفس النوع تم تسليمها للقوات الجوية المصرية في ديسمبر 2010 .
     تمتلك القوات الجوية المصرية حاليا 8
    طائرات طراز E2C Hawkeye 2000 من البحرية الامريكية وسيرتفع العدد الى 9 طائرات مع تسليم الطائرة المذكورة .
     

    3- صحيح لم نسمع عن اعلان تعاقد او  أمتلاك مصر لصواريخ  DF 12 - DF15
    واعتقد ان تم التعاقد او دخلت الخدمة فعلا فلن يصدر تاكيد او اعلان بذلك للغموض الكبير المحيط بموضوع الصواريخ البالستية,
    معظم ما هو معروف هو وجود مشروع انتاج صواريخ  نسخة مطورة من scud B باسم PROJECT-T1 & 2  بمساعدة من كوريا الشمالية بمدى حوالى 600-450 كم,
    ومشروع انتاج صواريخ Condor 1 & 2  (بدر 2000 و فيكتور) ووصل مداها لحوالى 900 - 1200 كم,
    و منظومات صواريخ من كوريا الشمالية مثل صواريخ Nodong المتوسطة المدى التى يبلغ مداها حوالى 1300 -1500 كم,
    و منظومة صواريخ Taepodong الكورى الشمالى فوق متوسط المدى الذى يبلغ حوالى 2500 - 4000 كم بحسب النسخة,
    ومنظومة صواريخ Hwasong 6  هو نسخة كورية مطورة من Scud C بمدى حوالى 500 كم,
    وطبعا عائلة السكود الروسية القديمة و المحدث,
    image.png.768f90a25adb281f4e313c561714d56d.pngواخيرا المنتدى نور بمشاركاتك ياكومندا, فمتحرمناش منك ياكبير,
  • Like 6
  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

لن يردع اسرائيل الا الخوف من الرد القوي ومقدار الخسائر الكبير في صفوفهم 

الرادع الاول هو المدفعيه الصاروخيه والتي تتعدي 300 ك في المدي وباعداد كبيره جدا بحيث تعمل اغراق صاروخي علي اهدافهم 

وتربك كل دفاعاتهم الجويه من التصدي لهذه الصواريخ 

اتمني اقتناء الاسكندر الروسي  وانتاج منصات صقر مصريه بهذه الامديه الكبيره بالاضافه الي الصيني بهذه الفئه 

الرادع الثاني وهو الدفاع الجوي واتمني تصنيع محلي لمنظومه متوسطه المدي وتطوير امون الموجوده حاليا 

  • Like 6

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اهداء لضحايا الدعاية الصهيونية,

جيش الصهاينة ودفاعه الجوى الحديث القوى الذى لا يقهر والفائق التطور و اللى لا ينطفى له نار و لا ينذل له جار بيضرب على قفاه?? و لا عزاء لل??

image.png.de468c7207654bf63c02a2bebb530ef6.png

موقع عبري: "القبة الحديدية" فشلت في التصدي لـ"صواريخ الفجر"

تساءل موقع إلكتروني عبري عن مدى أهمية منظومة "القبة الحديدية" الدفاعية لبلاده، خاصة بعد سقوط صاروخ من قطاع غزة على إسرائيل.

ذكر الموقع الإلكتروني الاستخباراتي "ديبكا"، صباح اليوم الأربعاء 17 أكتوبر / تشرين الأول، أن منظومة "القبة الحديدية" الدفاعية الإسرائيلية لم تجد نفعا، ولم تقدم شيئا أمام صواريخ حماس,

وتساءل الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي عن كيفية وصول صواريخ "تورنيدو" لقطاع غزة، وهو النوع الذي أطلق فجر اليوم الأربعاء، من القطاع على مدينة بئر السبع الإسرائيلية.

وأوضح الموقع أنه من الطبيعي أن تتصدى المنظومة الدفاعية الإسرائيلية لمثل هذه الصواريخ، ولكن "القبة الحديدية" لم تتصد لها،

وأشار الموقع الاستخباراتي، وثيق الصلة بجهاز "الموساد" إلى أن أجهزة المخابرات الإسرائيلية فشلت في معرفة مدى وجود مثل هذه الصواريخ لدى الفلسطينيين في قطاع غزة من عدمه،

https://arabic.sputniknews.com/world/201810171036119438-القبة-الحديدية-غزة-فلسطين/ 

image.png.9ddebeca7ed3c25be21175c4f173a283.png

  • Like 2
  • Haha 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×