Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

سجل دخولك لمتابعة هذا  
مطلع الشمس

السيسي أجبر الوفد التركي على الانسحاب من مؤتمر باليرمو حول ليبيا

المشاركات الموصى بها

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا الإخواني خالد المشري، إن انسحاب الوفد التركي من مؤتمر باليرمو الأخير، جاء بسبب اشتراط الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بضرورة عدم حضور الوفد التركي للقاء المصغر الذي سبقَ المؤتمر.

وأكد المشري في حوار تلفزيوني، مساء الخميس، أن المشير خليفة حفتر اشترط في الاجتماع المصغر في باليرمو، أن تؤول له القيادة العليا للجيش الليبي، موضحا أن المجلس الرئاسي الليبي والمجلس الأعلى للدولة يرفضان ذلك.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، قد طالب رئيس الوزراء الإيطالي، بأنه لا يرغب في حضور الوفد التركي بالقمة المصغرة، في الوقت الذي وافق فيه رئيس الوزراء الإيطالي على طلب الرئيس المصري، وعلى إثره غادر الوفد التركي إيطاليا بعد تنسيق الوفد مع أردوغان.

وانطلقت خلال اليومين الماضيين أعمال المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي استضافته مدينة باليرمو جنوب إيطاليا، بمشاركة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، وعدد من المسؤولين الدوليين البارزين، والأطراف الرئيسية في الأزمة الليبية.

كان مصدر عسكري ليبي أكد يوم الثلاثاء الماضي، أن القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر اشترط منع قطر وتركيا من المشاركة في الاجتماع الأمني الرئاسي في إيطاليا.

وأضاف المصدر العسكري الليبي، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن مطالبة حفتر بمنع مشاركة قطر وتركيا في الاجتماع الأمني الرئاسي "أدت إلى غضبهما".

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ماهي الاسباب التي تم بمواجبها تقديم الدعوة لكل من العاهرتين ( قطر + تركيا ) لاهم دولة جوار مباشر مع ليبيا ولاهم يحزنون أتفهم وجود كل من تشاد النيجر السودان تونس الجزائر ... السودان الدولة المباشرة الى ليبيا لم تقدم لها دعوة حضور ... عموما اذا اراد العالم انهاء الملف الليبي فعليهم أبعاد كل من قطر وتركيا عن هذا الملف ... فهم يدعمون الحركات الاسلامية المسلحة فقط لا غير ليس حبا في ليبيا ولكن بغضا في مصر

  • Like 4
  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

واشنطن ترحب بمخرجات مؤتمر باليرمو حول ليبيا وتدعم الخطة الأممية

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت

 

أعلنت الولايات المتحدة ترحيبها بمخرجات مؤتمر باليرمو حول ليبيا، معربة عن دعمها خطة المبعوث الأممي غسان سلامة بعقد مؤتمر وطني في بداية 2019، للتمهيد لإجراء الانتخابات في ربيع العام ذاته. 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، إن بلادها "ترحب بالنتائج التي أعلنتها حكومة إيطاليا في أعقاب مؤتمر باليرمو حول ليبيا، الذي عقد يومي 12 و13 نوفمبر/تشرين الثاني، وجمع القادة الليبيين والدوليين، للنهوض بهدفنا المشترك المتمثل في مساعدة المؤسسات على كسر الجمود السياسي وضمان مستقبل آمن ومزدهر لجميع الليبيين".

وأضافت نويرت، في بيان نشرته السفارة الأمريكية في ليبيا على موقعها الإلكتروني: "ندعم بقوة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة وخطة العمل الخاصة بالأمم المتحدة التي أعيد تقويمها والتي قدمها إلى مجلس الأمن في 8 نوفمبر/تشرين الثاني، وتدعو إلى عقد مؤتمر وطني تقوده ليبيا في الأسابيع الأولى من عام 2019، لتبدأ العملية الانتخابية اللاحقة في ربيع عام 2019".

وأعربت المسؤولة الأمريكية عن تقدير الولايات المتحدة "العميق" لحكومة إيطاليا على قيادتها لاستضافة هذه الفعالية المهمة، متطلعة إلى مواصلة العمل مع الشركاء الدوليين في دعم الشعب الليبي في إنشاء حكومة موحدة ومستقرة "تقف في نهاية المطاف وحدها في وجه الإرهاب وتوفر الأمن والازدهار لكل الليبيين".

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

أنقرة: انسحبنا من باليرمو بسبب عداء أطراف ليبية لتركيا

2018-636780012065822871-582.jpg

كشف مسئول تركى أن بلاده انسحبت من مؤتمر باليرمو حول ليبيا، بسبب عقد بعض الوفود اجتماعا مصغرا استثنى وفد بلاده ، واصفا الانسحاب بالموقف الحازم. وشدد على أن «عداء بعض الأطراف الليبية لتركيا، حال دون لعب أنقرة دور الوساطة بين الأطراف

ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» الرسمية عن، أمر الله إيشلر، المبعوث الخاص للرئيس رجب طيب أردوغان إلى ليبيا تشاؤمه خلال ندوة بحثية من إمكانية التوصل إلى حل بهذا البلد فى المستقبل القريب، وقال: «يجب أن تكون إرادة الحل متوفرة لدى الأطراف الليبية أيضاً، لكن وللأسف عندما ننظر إلى واقع الحال نجد أن التفرّق فى ليبيا يزداد عمقاً، ويؤسفنى أن أقول إننا لسنا قريبين من الحل فى هذا البلد»، ولفت إيشلر إلى أن حل الأزمات التى تعصف بليبيا، كما فى سوريا واليمن، لا يمكن «دون إرادة سياسية حقيقية من المجتمع الدولي».

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/680462.aspx

  • Like 3
  • Haha 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

كبير يا سيسي والله كبير رجعو بخيبة امل راكبة جمل 

وتبريراتهم مشكوفة لكن للأسف هناك اناس مغيبون لسه بيصدقوهم 

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

خريف الغضب يحاصر أردوغان فى باليرمو

«عندما تسير عبر العاصفة أبق رأسك مرفوعا .. ولا تخش الظلام. عند نهاية العاصفة توجد سماء ذهبية .. سر والأمل فى قلبك .. لن تسير وحدك أبدا». هكذاغنى مشجعو ليفربول للفريق فى لحظات الانكسار، وهكذا سارت مصر وغالبية المصريين مع المؤسسة العسكرية، وهى تعبر بهم السنوات السبع الماضية، والآن لا يستطيع أى منصف إلا الإقرار بأن مصر قد ابتعدت عن حافة الهاوية. ومن قبل عن وسط العاصفة، وفى لحظات الخوف كان لدى المصرى إحساس يهدئ من روعه، ويسرى فى داخله شعور قوى يقول له لن تسير وحدك أبدا.وأغلب الظن أن الرئيس عبدالفتاح السيسى كان لديه اليقين نفسه بأن الغالبية ترغب فى أن تستعيد مصر عافيتها دولة مدنية قوية ومزدهرة اقتصاديا.وتثبت الأيام، والقرارات المؤلمة لروشتة الإصلاح الاقتصادى أن الرجل لا يسير وحده، كما أن القاهرة فضلت أن تبتعد عن طريق المغامرة، واختارت أن تنسج علاقاتها بالآخرين فى هدوء وعلى قاعدة من المصالح المشتركة، والكل رابح. ويبدو أن خريف الآخرين بالمنطقة يعمل لمصلحة مصر، وربما لا يعجب البعض تحفظ القاهرة، ولا عدم قيامها بحركات بهلوانية تعجب الجمهور، ولا تلجأ إلى تصريحات عنترية اعتاد العالم عليها مؤخرا، وعاشت عليها لسنوات طوال نظم عدة قبل أن تجيء لحظة الحقيقة، ويستيقظ الناس على الحقيقة العارية بطعمها المر، وبأحلامها المبعثرة على رمال الشرق الأوسط المتحركة. وهنا سوف نتوقف عند عدة مشاهد من خريف الغضب فى المنطقة، وكيف يعمق جراح البعض ويزيح الأقنعة عنهم، ويعمل دون قصد لمصلحة القاهرة ورؤيتها الواضحة, وندائها المتكرر بضرورة التضامن العربي، وحماية الدول الوطنية، والمؤسسة العسكرية العربية بوصفها الدرع الواقية ضد تقلبات الزمن وأجندات القوى المعادية.

 

 

المشهد الأول نفى جان إيف لودريان وزير خارجية فرنسا الحصول على تسجيلات خاصة بمقتل جمال خاشقجي، كما زعم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان مؤخرا، وعند سؤاله عما إذا كان أردوغان يكذب عبر تصريحاته الأخيرة أجاب لودريان: هذا يعنى أن أردوغان يقوم بلعبة سياسية معينة فى هذه الظروف. وهذه التصريحات الفرنسية الصادمة تعنى أن المجتمع الدولى لم يعد موافقا على لعبة أردوغان، ولم يعد يقبل بمنطق التسريبات، ويريد من تركيا أن تنهى الأمر وتضع جميع أوراقها على الطاولة. وفى المقابل فإن الرأى العام العربى بات يدرك لعبة أردوغان الباحث عن قيادة العالم الإسلامي. ويرى البعض أن أردوغان لم يختر الطريق الصحيح، فهو يريد القيادة من خلال إدلب وشرق الفرات، ومن أزمة القنصلية السعودية، وقضية خاشقجي، ولكن الرأى العام يريده أن يفعل ذلك من خلال تحرير المسجد الأقصي، وإقامة دولة فلسطينية، وفك الحصار عن غزة. فخيار استغلال الأزمات العربية، يدخله فى أزمة ومواجهة مباشرة مع العرب، أما المساعدة فى إقامة الدولة الفلسطينية وفك الحصار عن غزة، سوف يدخله التاريخ . ويبدو حتى اللحظة أن تركيا تعلمت درس المزايدة واستغلال أزمات وخلافات العالم العربى فقط!

..المشهد الثانى موجة أخرى من خريف الغضب تحاصر تركيا، فقد استبعدت ايطاليا تركيا ومُمَثِّلى فَصائِل طرابلس من المؤتمر حول ليبيا، وسرعان ما أعلنت أنقرة انسحابها من المؤتمر، معبرة عن خيبة أملها الشديدة بعد استبعادها من أهم جلسة. وقال نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، الذى كان يمثل بلاده: كل اجتماع يستثنى تركيا لا يمكن إلا أن تكون نتائجه عكسية لحل المشكلة. وكان لافتا تغييب أنقرة والاحتفاء بمصر والرئيس عبدالفتاح السيسي.ولم يطل الانتظار فقد أعربت الأطراف الليبية فى بيانها الختامى عن دعمها للحوار برعاية مصر لبناء مؤسسات عسكرية وأمنية فاعلة تحت الرقابة المدنية وطالبت بالإسراع بالعملية.

تَغييبُ تركيا ومُمثِّلى الجماعات الإسلاميّة ذاتُ الثُّقل العَسكريّ الكَبير فى غرب ليبيا وتحجيم قطر، ربما يَعنِى بداية تهميشها وشَطبِ أيّ دَورٍ لها فى أيِّ عمليّةٍ سياسيّةٍ مُستَقبليّة فى ليبيا، وهو تَهميشٌ خَطيرٌ، قد يُؤدِّى إلى صِداماتٍ عسكريّةٍ لاحِقًا، ورُبّما عَرقَلة الانتخابات التى جَرى التَّوافُق على إجرائِها فى الربيع المُقبِل بصُورةٍ أو بأُخرَي.ولعل خطورة هذه التَّفاهُمات التى جَرى التَّوصُّل إليها فى الاجتماع غير الرسميّ الذى انْعَقد فى باليرمو، وجَرى استبعاد مُمثِّلى إسلاميى طرابلس مَنه وداعِيمهم فى قطر وتركيا، رُبّما تُشَكِّل خريطةَ طريقٍ للتَّسويةِ السياسيّة المُرجَّحة، لأنّ المُشارِكين يُمَثِّلون دُوَلًا عُظْمَى إلى جانِب دُوَل الجِوار الرئيسيّة لليبيا، أى مِصر وتونس والجزائر، إلى جانِب الجِنرال خليفة حفتر المدعوم عَربيًّا مِن مصر والإمارات، ودَوليًّا مِن روسيا وفِرنسا وإيطاليا. ترى هل ذلك مؤشر على بداية تهميش مشروع الإسلام السياسى والقوى الداعمة له مثل قطر وتركيا، وماذا عن موقف بريطانيا والولايات المتحدة. هذه أسئلة مفتوحة ولكنها مشروعة تنتظر أن يبوح خريف نوفمبر ببعض أسراره, وان يكشف عن بعض التطورات فى ملفات عدة بمنطقة الشرق الأوسط. ويبقى أن خريف الغضب يحاصر تركيا، وباتت اللعبة الخطيرة التى لجأ لها أردوغان، والخاصة بورقة خاشقجي، مدعاة للضيق والتبرم من الجميع، ولم يعد المسلسل التركى يحظى إلا بالشك فى نوايا أردوغان. وفى الوقت نفسه تحاصر قطر، ولم تنفعها الجزيرة فى تأليب الرأى العام، فقد اعترفت السعودية بقتل خاشقجى، وبدأت التحقيق مع الجناة.ووسط هذا كله استهجن الناس الحادث، الا أنهم لم يتعاطفوا مع الجماعة المحظورة وجماعات الإرهاب الأخرى التى مازالت جرائمها حاضرة، ويشهد العالم سقوط رءوسها الكبيرة مثل عشماوى ورفاقه فى ليبيا. وأغلب الظن أن الرهان على تعويم تيارات الإسلام السياسى سيكون صعبا ربما لأن البعض زهق من سلوك أردوغان وانتهازية قطر وإرهاب هذه الجماعات الكاذبة دوما بشأن أيمانها بالسلمية والبعد عن العنف والتطرف. لقد جرب المصريون، والتوانسة يستيقظون يوميا على خداع النهضة والغنوشي!

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/680570.aspx

  • Like 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
منذ 21 دقائق مضت, مطلع الشمس يقول:

خريف الغضب يحاصر أردوغان فى باليرمو

«عندما تسير عبر العاصفة أبق رأسك مرفوعا .. ولا تخش الظلام. عند نهاية العاصفة توجد سماء ذهبية .. سر والأمل فى قلبك .. لن تسير وحدك أبدا». هكذاغنى مشجعو ليفربول للفريق فى لحظات الانكسار، وهكذا سارت مصر وغالبية المصريين مع المؤسسة العسكرية، وهى تعبر بهم السنوات السبع الماضية، والآن لا يستطيع أى منصف إلا الإقرار بأن مصر قد ابتعدت عن حافة الهاوية. ومن قبل عن وسط العاصفة، وفى لحظات الخوف كان لدى المصرى إحساس يهدئ من روعه، ويسرى فى داخله شعور قوى يقول له لن تسير وحدك أبدا.وأغلب الظن أن الرئيس عبدالفتاح السيسى كان لديه اليقين نفسه بأن الغالبية ترغب فى أن تستعيد مصر عافيتها دولة مدنية قوية ومزدهرة اقتصاديا.وتثبت الأيام، والقرارات المؤلمة لروشتة الإصلاح الاقتصادى أن الرجل لا يسير وحده، كما أن القاهرة فضلت أن تبتعد عن طريق المغامرة، واختارت أن تنسج علاقاتها بالآخرين فى هدوء وعلى قاعدة من المصالح المشتركة، والكل رابح. ويبدو أن خريف الآخرين بالمنطقة يعمل لمصلحة مصر، وربما لا يعجب البعض تحفظ القاهرة، ولا عدم قيامها بحركات بهلوانية تعجب الجمهور، ولا تلجأ إلى تصريحات عنترية اعتاد العالم عليها مؤخرا، وعاشت عليها لسنوات طوال نظم عدة قبل أن تجيء لحظة الحقيقة، ويستيقظ الناس على الحقيقة العارية بطعمها المر، وبأحلامها المبعثرة على رمال الشرق الأوسط المتحركة. وهنا سوف نتوقف عند عدة مشاهد من خريف الغضب فى المنطقة، وكيف يعمق جراح البعض ويزيح الأقنعة عنهم، ويعمل دون قصد لمصلحة القاهرة ورؤيتها الواضحة, وندائها المتكرر بضرورة التضامن العربي، وحماية الدول الوطنية، والمؤسسة العسكرية العربية بوصفها الدرع الواقية ضد تقلبات الزمن وأجندات القوى المعادية.

 

 

المشهد الأول نفى جان إيف لودريان وزير خارجية فرنسا الحصول على تسجيلات خاصة بمقتل جمال خاشقجي، كما زعم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان مؤخرا، وعند سؤاله عما إذا كان أردوغان يكذب عبر تصريحاته الأخيرة أجاب لودريان: هذا يعنى أن أردوغان يقوم بلعبة سياسية معينة فى هذه الظروف. وهذه التصريحات الفرنسية الصادمة تعنى أن المجتمع الدولى لم يعد موافقا على لعبة أردوغان، ولم يعد يقبل بمنطق التسريبات، ويريد من تركيا أن تنهى الأمر وتضع جميع أوراقها على الطاولة. وفى المقابل فإن الرأى العام العربى بات يدرك لعبة أردوغان الباحث عن قيادة العالم الإسلامي. ويرى البعض أن أردوغان لم يختر الطريق الصحيح، فهو يريد القيادة من خلال إدلب وشرق الفرات، ومن أزمة القنصلية السعودية، وقضية خاشقجي، ولكن الرأى العام يريده أن يفعل ذلك من خلال تحرير المسجد الأقصي، وإقامة دولة فلسطينية، وفك الحصار عن غزة. فخيار استغلال الأزمات العربية، يدخله فى أزمة ومواجهة مباشرة مع العرب، أما المساعدة فى إقامة الدولة الفلسطينية وفك الحصار عن غزة، سوف يدخله التاريخ . ويبدو حتى اللحظة أن تركيا تعلمت درس المزايدة واستغلال أزمات وخلافات العالم العربى فقط!

..المشهد الثانى موجة أخرى من خريف الغضب تحاصر تركيا، فقد استبعدت ايطاليا تركيا ومُمَثِّلى فَصائِل طرابلس من المؤتمر حول ليبيا، وسرعان ما أعلنت أنقرة انسحابها من المؤتمر، معبرة عن خيبة أملها الشديدة بعد استبعادها من أهم جلسة. وقال نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، الذى كان يمثل بلاده: كل اجتماع يستثنى تركيا لا يمكن إلا أن تكون نتائجه عكسية لحل المشكلة. وكان لافتا تغييب أنقرة والاحتفاء بمصر والرئيس عبدالفتاح السيسي.ولم يطل الانتظار فقد أعربت الأطراف الليبية فى بيانها الختامى عن دعمها للحوار برعاية مصر لبناء مؤسسات عسكرية وأمنية فاعلة تحت الرقابة المدنية وطالبت بالإسراع بالعملية.

تَغييبُ تركيا ومُمثِّلى الجماعات الإسلاميّة ذاتُ الثُّقل العَسكريّ الكَبير فى غرب ليبيا وتحجيم قطر، ربما يَعنِى بداية تهميشها وشَطبِ أيّ دَورٍ لها فى أيِّ عمليّةٍ سياسيّةٍ مُستَقبليّة فى ليبيا، وهو تَهميشٌ خَطيرٌ، قد يُؤدِّى إلى صِداماتٍ عسكريّةٍ لاحِقًا، ورُبّما عَرقَلة الانتخابات التى جَرى التَّوافُق على إجرائِها فى الربيع المُقبِل بصُورةٍ أو بأُخرَي.ولعل خطورة هذه التَّفاهُمات التى جَرى التَّوصُّل إليها فى الاجتماع غير الرسميّ الذى انْعَقد فى باليرمو، وجَرى استبعاد مُمثِّلى إسلاميى طرابلس مَنه وداعِيمهم فى قطر وتركيا، رُبّما تُشَكِّل خريطةَ طريقٍ للتَّسويةِ السياسيّة المُرجَّحة، لأنّ المُشارِكين يُمَثِّلون دُوَلًا عُظْمَى إلى جانِب دُوَل الجِوار الرئيسيّة لليبيا، أى مِصر وتونس والجزائر، إلى جانِب الجِنرال خليفة حفتر المدعوم عَربيًّا مِن مصر والإمارات، ودَوليًّا مِن روسيا وفِرنسا وإيطاليا. ترى هل ذلك مؤشر على بداية تهميش مشروع الإسلام السياسى والقوى الداعمة له مثل قطر وتركيا، وماذا عن موقف بريطانيا والولايات المتحدة. هذه أسئلة مفتوحة ولكنها مشروعة تنتظر أن يبوح خريف نوفمبر ببعض أسراره, وان يكشف عن بعض التطورات فى ملفات عدة بمنطقة الشرق الأوسط. ويبقى أن خريف الغضب يحاصر تركيا، وباتت اللعبة الخطيرة التى لجأ لها أردوغان، والخاصة بورقة خاشقجي، مدعاة للضيق والتبرم من الجميع، ولم يعد المسلسل التركى يحظى إلا بالشك فى نوايا أردوغان. وفى الوقت نفسه تحاصر قطر، ولم تنفعها الجزيرة فى تأليب الرأى العام، فقد اعترفت السعودية بقتل خاشقجى، وبدأت التحقيق مع الجناة.ووسط هذا كله استهجن الناس الحادث، الا أنهم لم يتعاطفوا مع الجماعة المحظورة وجماعات الإرهاب الأخرى التى مازالت جرائمها حاضرة، ويشهد العالم سقوط رءوسها الكبيرة مثل عشماوى ورفاقه فى ليبيا. وأغلب الظن أن الرهان على تعويم تيارات الإسلام السياسى سيكون صعبا ربما لأن البعض زهق من سلوك أردوغان وانتهازية قطر وإرهاب هذه الجماعات الكاذبة دوما بشأن أيمانها بالسلمية والبعد عن العنف والتطرف. لقد جرب المصريون، والتوانسة يستيقظون يوميا على خداع النهضة والغنوشي!

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/680570.aspx

كلام جميل ينم عن حرفية في التعامل مع الملفات الدولية ومصر لها بإذن الله 

وتخلف القرد مع اخوه التميم  عن مسايرة الواقع سيقلب عليهم الجميع حتى حلفائهم سينقلبون عليهم ام عاجلا او اجلا

وستبقى مصر هي قائدة للأمة العربية والاسلامية بفضل الله 

  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
منذ 6 دقائق مضت, أبو عصام يقول:

كلام جميل ينم عن حرفية في التعامل مع الملفات الدولية ومصر لها بإذن الله 

وتخلف القرد مع اخوه التميم  عن مسايرة الواقع سيقلب عليهم الجميع حتى حلفائهم سينقلبون عليهم ام عاجلا او اجلا

وستبقى مصر هي قائدة للأمة العربية والاسلامية بفضل الله 

بالعقل كده " أيه اللي جاب القلعة جنب البحر " ماهي علاقة قطر وتركيا بليبيا لا تركيا دولة عربية يهمها الدول العربية ولا قطر دولة جوار مع ليبيا من دول مجلس التعاون عدم أستقرار ليبيا لن يؤثر مباشرة على كل من قطر وتركيا مثلما يؤثر على مصر وتونس والجزائر وتشاد والنيجر والسودان حاشرين نفسهم ليه مش عارف يجب على العرب تجميد عضوية قطر في جامعة الدول العربية كي تتأدب

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
منذ 23 دقائق مضت, مطلع الشمس يقول:

بالعقل كده " أيه اللي جاب القلعة جنب البحر " ماهي علاقة قطر وتركيا بليبيا لا تركيا دولة عربية يهمها الدول العربية ولا قطر دولة جوار مع ليبيا من دول مجلس التعاون عدم أستقرار ليبيا لن يؤثر مباشرة على كل من قطر وتركيا مثلما يؤثر على مصر وتونس والجزائر وتشاد والنيجر والسودان حاشرين نفسهم ليه مش عارف يجب على العرب تجميد عضوية قطر في جامعة الدول العربية كي تتأدب

صدقت اخي الكريم واؤيد بشدة تعليق عضوية قطر في الجامعة العربية واتخاذ موقف موحد من تركيا 

اما اجابة على سؤالك الجميل ما هي علاقة قطر وتركياً بلبيا 
اولا قطر هذه الدويلة التي تحلم دائما بأنها دولة قائدة في محيطها العربي حتى لو كانت على حساب اكبر الدول العربية متسلحة بفلوسها الكثيرة . 

لكن طبعاً هيهات ان يكون لها هذا !!!!!

ثانيا تركيا والتي تحلم بعودة الدولة العثمانية مره اخرى وتسيطر على الشرق الاوسط مثلها مثل ايران الفارسية والتي تحلم بعودة فارس إلى مجدها . 

لكن برده هيهات ان يحدث ذلك في وجود مصر القوية بشعبها والذي يلتف حوالين جيشها القوي والمهيمن بإذن الله . 

حبيبي يا مطلع الشمس

  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
منذ 2 دقائق مضت, أبو عصام يقول:

صدقت اخي الكريم واؤيد بشدة تعليق عضوية قطر في الجامعة العربية واتخاذ موقف موحد من تركيا 

اما اجابة على سؤالك الجميل ما هي علاقة قطر وتركياً بلبيا 
اولا قطر هذه الدويلة التي تحلم دائما بأنها دولة قائدة في محيطها العربي حتى لو كانت على حساب اكبر الدول العربية متسلحة بفلوسها الكثيرة . 

لكن طبعاً هيهات ان يكون لها هذا !!!!!

ثانيا تركيا والتي تحلم بعودة الدولة العثمانية مره اخرى وتسيطر على الشرق الاوسط مثلها مثل ايران الفارسية والتي تحلم بعودة فارس إلى مجدها . 

لكن برده هيهات ان يحدث ذلك في وجود مصر القوية بشعبها والذي يلتف حوالين جيشها القوي والمهيمن بإذن الله . 

حبيبي يا مطلع الشمس

أخي الحبيب أبو عصام المحترم  ... سؤالي كان " سؤال أستنكاري " وأجابته عندي نفس أجابتك وردك مع زيادة شيء مهم جدا وهو تطويق مصر من جميع الجهات لاحظ سواكن والسودان في الجنوب ليبيا في الغرب حماس الاخوانجية في الشرق مع التتحرش بمصر في الشمال عن طريق البحر المتوسط ضف على ذلك شيء كبييييير جدا هو محاولة قطر وتركيا بكل ما يستطيعوا من قوة منع تحويل مصر لمركز أقليمي للغاز معنى كده أنتهاء كل من قطر وغازها وتركيا والسيل الجنوبي مع الروس من يتحكم في هذه السلعة سيكون دلوعة أوربا والعالم ( عارف يعني أيه دلوعة ) زيها زي السعودية ودول الخليج في البتترول 

  • Like 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
منذ 1 دقيقة مضت, مطلع الشمس يقول:

أخي الحبيب أبو عصام المحترم  ... سؤالي كان " سؤال أستنكاري " وأجابته عندي نفس أجابتك وردك مع زيادة شيء مهم جدا وهو تطويق مصر من جميع الجهات لاحظ سواكن والسودان في الجنوب ليبيا في الغرب حماس الاخوانجية في الشرق مع التتحرش بمصر في الشمال عن طريق البحر المتوسط ضف على ذلك شيء كبييييير جدا هو محاولة قطر وتركيا بكل ما يستطيعوا من قوة منع تحويل مصر لمركز أقليمي للغاز معنى كده أنتهاء كل من قطر وغازها وتركيا والسيل الجنوبي مع الروس من يتحكم في هذه السلعة سيكون دلوعة أوربا والعالم ( عارف يعني أيه دلوعة ) زيها زي السعودية ودول الخليج في البتترول 

اكيد حبيبي مطلع الشمس انا متأكد من انك تعرف الاجابة وهو سؤال استنكاري بل واكثر من هذا بكثير لكن حبيت اجيب لمن لم يعرف وكذلك تكملة الاجابة منك وهذا يثري المنتدى في الحوارات التي بيننا تحياتي لك يا برنس 

  • Thanks 1

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن
سجل دخولك لمتابعة هذا  

×