Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

Egy-k-52

ظهور القوات الخاصة الامريكية بشكل فعلي وبالصور في الرقة سوريا للقتال مع قوات YPG الكردية ضد داعش

المشاركات الموصى بها

ظهور القوات الخاصة الامريكية بشكل فعلي وبالصور في الرقة سوريا للقتال مع المعارضة ضد داعش

 

حيث ظهرت صور لعناصر من القوات الخاصة الأمريكية تثبت ضلوع قوات النخبة، فى عمليات عسكرية فى سوريا ، تقع على الخطوط الأمامية ضد داعش.

 

و القوات الأمريكية الخاصة تقوم بتقديم الدعم للقوات الكردية المعروفة باسم وحدات حماية الشعب السورى، وذلك لتحقيق تقدم تجاه مدينة الرقة العاصمة الفعلية لتنظيم داعش.

 

 

الصور التى التقطها مصور يعمل بوكالة الأنباء الفرنسية، التقطت للقوات الخاصة الأمريكية التى تقدم الدعم للقوات الكردية كجزء من المساعدة للقوى الديمقراطية السورية فى قرية ريفية تبعد أقل من 40 ميلا من مدينة الرقة وأشارت الصحيفة إلى ان بعض عناصر القوات الخاصة الأمريكية يضعون شارة وحدات حماية الشعب السورى على ملابسهم فى تعبير عن التضامن.

 

ورفض بيتر كوك المتحدث الرسمى لوزارة الدفاع الأمريكية الينتاجون، التعليق على الصور، واصفا عمليات القوات الخاصة الأمريكية بأوصاف عامة.

 

وقال كوك للصحفيين " نعم ... قوات العمليات الخاصة ارتدت شارات وغيرها من علامات التعريف مع القوات الشريكة لنا".

 

وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما اعلن الشهر الماضى انه سيزيد عدد قوات العمليات الخاصة الأمريكية فى سوريا إلى 300 عنصر، وصفهم البنتاجون بأنهم يقومون بدور استشارى.

 

وقالت الوكالة الفرنسية تعليقا على الصورة إنها قرب الخطوط الأمامية شمال الرقة، رغم أن إدعاءات البنتاجون الدائمة بأن القوات متمركزة دائما وراء الخطوط الأمامية.

 

ونفى كوك تغيير مهام هذه القوات قائلا "دورهم فى تقديم النصح والمشورة لم يتغير"، مضيفا أن قوات النخبة الأمريكية، تقوم بعقد اجتماعات مع القوات المحلية التى تقوم بالحرب ضد داعش.

 

وقال كوك"إنهم (القوات الخاصة) ليسوا على الخط الأمامى، إنهم يقومون بتوفير المشورة والمساعدة".

 

وقالت الجارديان إنه ليس من الواضح الكيفية التى تنوى بها وحدت حماية الشعب الكردية او القوات الأمريكية الموجهة لهم، التقدم تجاه الرقة التى تمثل العاصمة الفعلية للتنظيم ويسيطر عليها من سنوات.

 

لكن قائد الحملة الجوية الأمريكية فى العراق وسوريا لمح إلى هذ التقدم، وتعهد بتقديم الدعم النيرانى له.

 

 

 

CjYHBeaUoAAAhOT.jpg

 

CjYHBf5UUAAmfaP.jpgCjYHBeZUYAAy6Qn.jpgCjYHBecUgAUV8MO-1.jpgCjYF_uwUoAAfZ3K.jpgCjYF_uwVEAQDi82.jpg

 

 

 

 

 

Photos : US commandos in fight against Islamic State near Raqqa

 

 

 

May 27, 2016

 

 

 

 

 

CjYF_uxUoAAJ7Xt.jpg

 

US soldiers, one apparently wearing the badge of the YPG, in Fatisah, Raqqa province, on 25 May, 2016 (AFP)

 

The Syrian Democratic Forces, or SDF with US special forces in fight against  Islamic State near Raqqa  in Syria, reported by www.middleeasteye.net.

 

At a base in northern Syria, US special forces can be seen providing targeting assistance and artillery fire to support the Kurdish-led Syrian Democratic Forces (SDF) forces in their operation to clear the countryside of northern Raqqa, close to the Islamic State’s self-declared capital.

 

There is a clear coalition presence on the ground here, as opposed to last year, when Western soldiers were nowhere to be seen. British, US and French special forces are assisting the SDF on the ground in an operation that has so far advanced at least 6km and which aims to dislodge IS from its north-east Syrian bastion.

 

Pictures showed US troops manning a grenade launcher in Fatisah, Raqqa. One showed what appeared to be a US soldier wearing a badge of the YPG, an element of the SDF that defended Kobane from IS attacks in 2014 and last year.

 

Heval Gabar Tolhildan, an SDF volunteer from Canada, told Middle East Eye: “They are working with us, and they give lessons and training for air strikes, communication and strategy. They are firing, mortaring and helping with air strikes.

 

“They are not leading the operation, so it’s good, but they can give more supplies and weapons.

 

ISIS has controled Raqqa in northern Syria since sweeping across vast swathes of that country and neighboring Iraq in 2014. It is believed to operate most of its administration and control and command from the city.

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

انتهى دور فاحش وسوف يتم التخلص منهم .. من كانوا يقولون ان تنظيم فاحش من صنع النظام السوري وانه يخدم الاسد الان يتباكون على فاحش الذين يتعرض للعدوان الكردي الشيوعي الامريكي ! 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هي جت علي الاكراد 10000 فصيل في سوريا تقريبا معظمهم فيهم اجانب حتي قريت تقرير بيقول ان قادة داعش حاليا اغلبهم اجانب

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

تركيا زعلانه :emoticon-crying-tears-of-joy: :emoticon-crying-tears-of-joy:

 

 

تركيا تندد بـ"نفاق" الولايات المتحدة

 

 

 

 

 

ندد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، بما سماه "نفاق" واشنطن، وذلك في أول رد على تقارير تحدثت عن مشاركة جنود أميركيين في القتال إلى جانب مقاتلين أكراد في سوريا.

 

 

 

 

 

 

 

وقال تشاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي في منتجع أنطاليا،حيث تعقد قمة للأمم المتحدة للدول النامية، إنه من غير المقبول لجنود أميركيين أن يضعوا شعار وحدات حماية الشعب الكردية على ملابسهم.

 

 

وكان أوغلو يعلق على تقارير صحفية، مدعومة بلقطات مصورة، تحدثت عن مشاركة جنود أميركيين في القتال إلى جانب القوات الكردية ضد تنظيم داعش المتشدد في الرقة شمالي سوريا.

 

 

واعتبر الوزير التركي أن الولايات المتحدة "تكيل بمكيالين"إذا لم تعتبر أن وحدات حماية الشعب الكردية السورية منظمة إرهابية، وهو التصنيف الذي تعتمده أنقرة تجاه هذه القوة الكردية التي تقاتل داعش.

 

 

وأطلقت قوات سوريا الديمقراطية، التي تضم تحالف فصائل عربية وكردية على رأسها وحدات حماية الشعب الثلاثاء، عملية لطرد داعش من شمال محافظة الرقة، معقله الأبرز في سوريا.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الجدير بالذكر انه اتقال صراحه انه اذا تم تحرير الرقه ستنضم للحكم الفيدرالى الكردى 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

صور جنود أمريكيين برموز كردية تدشّن جبهة جديدة في الحرب السورية

 

 

1-160.jpg

 

يخشى بعض المحللين أن تثير صور الجنود الأمريكيين والتي تظهر التضامن مع الأكراد من خلال ارتداء شارة وحدات الحماية حفيظة باقي الفصائل في سوريا وتركيا.

 

 

أثار ظهور جنود أمريكيين يرتدون شارات ورموز وحدات حماية الشعب الكردي  جدلاً واسعًا، وسط تساؤلات عما إذا كان الأمر سيؤدي إلى توتر بين الولايات المتحدة وتركيا، المختلفتين، أصلا، بشأن ملفات ساخنة في المنطقة.

 

وأعرب متابعون لتطورات الأزمة السورية عن اعتقادهم أن تداعيات هذه الصور لن تقتصر على واشنطن وأنقرة، وإنما ستمتد إلى باقي الفصائل السورية المسلحة، المعروفة باعتدالها، والتي تطمح في دعم أمريكي يوازي الدعم الذي تتلقاه وحدات الحماية الكردية.

 

وتساءل المتابعون عن السر في أن تمنح واشنطن ثقتها للأكراد، بينما تنظر إلى الفصائل الأخرى بنوع من “الريبة والشك”، في إشارة الى التنسيق الأمريكي مع قوات سوريا الديمقراطية، التي تتشكل من الغالبية الكردية، والتي تخوض حاليًا معركة لاستعادة الرقة من قبضة داعش.

 

ونشرت مجلة “بيزنس إنسايدر” الأمريكية، نقلا عن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لجنود أمريكيين يرتدون بزات عسكرية تحمل شارات وحدات حماية الشعب الكردي، حيث يحاربون تنظيم الدولة جنبًا إلى جنب مع الأكراد في سوريا.

 

CjYi8w-XAAAC67h-475x315.jpg

 

ويتساءل بعض المحللين عما إذا كان عرض الأمريكيين للتضامن مع الكرد سيثير مزيدًا من الغضب والتوتر بين الولايات المتحدة وحليفتها تركيا، كما تساءل أحد النشطاء الأكراد على “تويتر” “كيف سيكون رد فعل أردوغان؟”.

 

واعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، بيتر كوك، في مؤتمر صحافي عُقد في واشنطن، أن “حمل الجنود الأمريكيين للشارات، ليس أمرًا غريبًا”، قائلًا “عندما تعمل القوات الأمريكية في مناطق معينة، فإن ما يفعلونه هو الاندماج مع المجتمع لتعزيز حمايتهم وأمنهم”.

 

لكن متحدثا آخر بالبنتاغون أكد في وقت لاحق، إصدار أوامر بإزالة تلك الشعارات.

 

CjYcfihXEAAET3j-475x315.jpg

 

لكن وزارة الخارجية الأمريكية، نفت تزويدها تنظيم وحدات حماية الشعب الكردي، بالأسلحة، وذلك ردًا على صور تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر فيها مقاتلون من التنظيم، وهم يحملون أسلحة أمريكية الصنع.

 

وفي أول رد فعل تركي رسمي على الصور قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، إنه “من غير المقبول أن يرتدي الجنود الأمريكيون شارات تنظيم إرهابي”، على حد تعبيره.

 

CjYcfgWXEAAvHlQ-1-441x315.jpg

 

وأضاف وزير الخارجية أنه “من المرجح أن يرتدي الجنود الأمريكيون شعار تنظيم القاعدة في سوريا، أو أن يستخدموا شعار بوكو حرام إذا ذهبوا إلى أفريقيا”، لكنه رغم ذلك أشار إلى أن أمريكا وتركيا لا تزالان حليفتان.

 

وقال تشارلز ليستر، الخبير في الشؤون السورية وباحث في معهد الشرق الأوسط “كان من الرائع للغاية رؤية أفراد القوات الخاصة الأمريكية ترتدي شارة وحدات الحماية في عملية الرقة الشمالية”.

 

فيما قال مايكل فايس، محلل شؤون الشرق الأوسط والمؤلف المشارك لكتاب”داعش داخل جيش من الإرهاب” تعليقا على الصور إنها “تستمد من علم حزب العمال الكردستاني الأصلي”.

 

screen-shot-2016-05-27-at-7.43.01-am-307x315.jpg

 

ويخشى بعض المحللين، أن تثير صور الجنود الأمريكيين والتي تظهر التضامن مع الأكراد، من خلال ارتداء شارة وحدات الحماية، حفيظة باقي الفصائل في سوريا وتركيا.

 

ويرى إميل حكيم، محلل شؤون الشرق الأوسط في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، أن ظهور الجنود الأمريكيين بشارة الوحدات الكردية من المرجح أن يؤدي إلى توتر ليس فقط بين الولايات المتحدة وتركيا، بل بين القوات الكردية والجماعات المعارضة العربية السورية، والمرتبطة مع الجيش السوري الحر.

 

وتواصل انعدام الثقة المتبادلة ليلقي بظلاله على العلاقات الكردية- العربية في شمال سوريا، حتى إن إدارة أوباما حاولت جلب القوات العربية والكردية معًا عن طريق ما سمي بـ”قوات سوريا الديمقراطية”، المؤلفة من خليط من سكان الجزيرة السورية، لمحاربة تنظيم الدولة.

 

وعلى سبيل المثال، وبحسب ما ورد عن غضب المتمردين عندما علموا أن قائد الولايات المتحدة العسكري، الجنرال جوزيف فوتال، قد زار القادة الأكراد في شمال سوريا، نهاية الأسبوع الماضي لمناقشة الخطط التي يقودها وحدات حماية الشعب الكردية لاستعادة الأراضس من داعش.

 

ومن المعلوم أن العديد من الجماعات بالجيش السوري الحر، لا يثقون بالأكراد، الذين يرغبون في إقامة منطقة حكم ذاتي في شمال سوريا والمعروفة باسم كردستان السورية، فضلا عن مزاعم عن صلات لهم مع النظام السوري.

 

وقال الجنرال سليم إدريس، رئيس هيئة الرقابة المالية السابق لمكتب صوت أمريكا الاثنين الماضي، إن قوات الدفاع الذاتي هى وحدات حماية الشعب والتي تتعاون مع أي شخص كان “الأسد أو الروس أو الأمريكان عندما يناسب الأمر أغراضها”.

 

وذهب فلاديمير فان وليغنبرغ، الباحث الميداني، في المعهد العراقي للدراسات الاستراتيجية والصحفي المقيم في المنطقة، إلى أن مثل هذه الممارسات طبيعية تمامًا، فالقوات الأمريكية تفعل ذلك احترامًا للقوات المحلية التي تعمل معها، وتفعل نفس الشيء مع قوات التحالف في كردستان العراق، ولقد رأيتهم بالأعلام الكردية، ويرتدون شارات قوات البيشمركة الكردية.

 

rtx27sha-473x315.jpg

 

وتابع وليغنبرغ أن الأمر “ليس له أي علاقة بالسياسة، وإنما بالتعاون على قتال داعش، لذلك من الطبيعي تمامًا أن ترى تلك الصور”.

 

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية، جماعة إرهابية، إلا أن مقاتليها هم الحليف الرئيس للولايات المتحدة في حملتها لدحر تنظيم داعش على الأرض.

 

وترى أنقرة أن المطالب الكردية للحكم الذاتي بمثابة تهديد لسيادة تركيا، وتدعيم للعديد من الجماعات المتمردة المشتبكة مع وحدات حماية الشعب الكردي.

 

 وربطت تركيا أيضًا، وحدات حماية الشعب بحزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة والولايات المتحدة منظمة إرهابية، تشن تمردًا في جنوب شرق تركيا.

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مزيد من الصور للقوات الامريكية الخاصة في الرقة مع قوات الحماية الكردية ypj

 

[3/3] #Raqqa US Special Forces in village of Fatisah which was liberated by SDF.

 

CjYGfoJUkAEFpMG.jpg

 

CjYGfonUYAASnW1.jpgCjYGfoQUgAAvJiI.jpgCjYGfp5UYAACTEw.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

تجهيزات القوات الامريكية الخاصة في سوريا

 

This one is interesting, Juggernaut Case (fantastic tool) in #Syria, via @DrPartizan_ (2nd pic for ref)

 

CjYMV7kUoAASdOE.jpg

 

CjYMV9mVAAAGeDL.jpg

 

CjYJEZIVEAYqicX.jpgCjYN8zAVEAATQCj.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×