Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

السهم الذهبي

نسيان التاريخ أخطر من الغزو !!!! _ لماذا يغيب اهتمامنا و شغفنا بتاريخنا العسكري ?

المشاركات الموصى بها

نسيان التاريخ أخطر من الغزو (منقول)

 

بقلم _ محمد عبد العليم

 

 

 

أخطر كثيرا من الغزو وأفظع من الاحتلال بشاعة طاعة الأعداء في أمور تبدو للبعض هينة وبسيطة ولا تأثير لها ولعل أخطرها على الإطلاق نسيان التاريخ أو تعمد نسيانه وشطب بعض حوادثه لتضيع في النهاية الهوية وتذوب فإذا ما ضاعت تلاشت الشعوب… وكم تلاشت أمم من قبل بتلاشي تاريخها السييء منه والمجيد . والأمة العربية الإسلامية حاليا تواجه هذا الخطر الرهيب فقد بدأت الحكومات المطيعة للأعداء في العمل على التخلص من تاريخ الأمة وأمامنا ماحدث في مصر بجعل التاريخ مادة أختيارية للدارسين فى المرحلة الثانوية وهى المرحلةالتعليميةالمؤثرة في مستقبل الإنسان المصري التعليمي والعلمي مدى الحياه وهى أيضا المرحلةالعمرية السنية(14-17سنة) المؤثرة على هويته وتشكيله الفكري والثقافي و التي تتأصل فيهاأهم افكاروثوابت الإنسان فى أى مجتمع .

ولهذا كان قرار جعل التاريخ مادة إختيارية مقصودا من قبل الذين يأتمرون بأمر الصهاينة تحت غطاء تطوير المناهج الدراسية لتتوافق مع متطلبات العصر وتماشيه ليتحقق لأعداء الأمة ما عجزوا عن تحقيقه بالحروب والاحتلال والقتل والتدمير . 

فمن لا يتمسك بتاريخ أمته وتاريخ أجداده و تاريخ بلاده ليراجعه ويتذكره بإيجابياته وسلبياته ويتعلم من أحداثه ووقائعه لن يشارك أبدا في صنع حاضره وبالتالي لن يكون له مستقبل يصنعه و من ثم يضيع ويتوه وتقذف به أمواج الحياة بعيدا بعيدا عن شاطئ النجاةوتاريخنا القديم وخاصة التاريخ الإسلامي أو ما يخص الإسلام من التاريخ الإنساني فيه الكثير من الدروس التي تعيننا وتساعدنا على فهم واقعنا المعاصر وأسباب ما وصلنا إليه من تخلف وتراجع مقارنة بغيرنا من الأمم والشعوب التي تقدمت وسبقتنا فى معظم الأنشطة البشرية زراعية وصناعية وعلمية… إلخ رغم أننا نحن الذين علمنا تلك الأمم والشعوبولكننا نهمل تاريخنا ونتناساه بل البعض يطالب بقطع الصلة ما بين التاريخوالحاضر والمقصود بذلك قطع الصلة بين المسلمين وتاريخهم.. تمهيدا لقطع دابرهم وهو ما لن يحدث بعون الله وبإذنه رغم أنف أعداء الإسلام .. ورغم ما بدا وظهر للبعض من هزائم وانكسارات وهزات عنيفة أصابت الأمة الإسلامية .. فتاريخ الأمةالإسلامية يؤكد أنها منصورة ومنتصرة ولن تستمر الهزائم الكبرى التي منيت بها في الآونة الأخيرة.. فمن بين ظلمات الانحطاطستشرق شمس الانتصارات ليتحقق وعد الله سبحانه وتعالى للمؤمنين فى كتابه المنير الحكيم القرآن الكريم:{ وكان حقا علينا نصر المؤمنين }…صدق الله العظيمومما لا شك فيه إن الاحتلال الأمريكي البريطاني للعراق والتهديدات التي سبقت الاحتلال أعادتنا كعرب وكمسلمين لبانوراما تاريخية للعالم الإسلامى القديم الذى يجب ألا ننساه أبدا ،حينما زحفت قبائل التتار الهمجية نحو العالم العربي والإسلامي الذي اعتراه الوهن وأصابه الضعف ونخرجدرانه سوس التفكك والتطاحن الداخلي( كما هو الحال اليوم ) فدمرت وأحرقت وسلبت ونهبت كل ماقابل جحافلها الهمجية من معالم حياتية و حضارية ،وكان لبغداد من التدمير النصيب الكبيروالأكبر. . فسالت الدماء حتى أحالت الرافدين ( دجلة والفرات ) إلى نهرين من الدماء وقد سبق الزحف التتارى على العراق إنذارات وتهديدات تؤكد أنه لا شيء سيقف أمام جيوش التتار التي لن ترحم أمة من الأمم تقاوم الغزو وأن التتارلن يتركوا شيئا إلا وأحرق ولا نفسا إلا وقتلت وفعلوا واستمروا في جرائمهم ضد الإنسانية. 

حتى قيض الله سبحانه وتعالى لمواجهتهم مصر بقيادة البطل المسلم سيف الدين قطز الذى أجهز بجيوش مصر عليهم فاجتثهم من فوق الأرض وطهرها من دنسهم ورجسهمفما الفارق بين الأمس واليوم ؟

لاشيء سوى أن التتار القدماء جاءوا من الشرق والتتار الجدد يأتون من الغرب . . ولا فرق مابين تتار المغول وتتارالولايات المتحدة الأمريكية دفعني ذكر ذلك مراجعة نصوص التهديدات والإنذارات الأمريكية التي خرجت على لسان الإرهابي الصهيوني المجرم بوش وغيره من قادة الولايات المتحدة التي احتلت المكانة الأولى عسكريا فى عالم اليوم تماما كما كان عليه التتار في الماضي الإنذارات الأمريكية للعراق كانت تقول:إذا لم يمتثل العراق بشكل كامل لقرار أمريكا(مجلس الأمن ) بنزع أسلحته فسوف توجه للعراق ضربة( عسكرية ) وهو المصطلح الجديد للعدوان المسلح. 

وأكد بوش زعيم التتار(جينكيزخان العصر)أن واشنطن ( عاصمة تتار العصر الجديد)عازمة على شن الحرب سواء بموافقة مجلس الأمن أوبدونها وقال كولن باول ( هولاكوالعصر): إن الخطط العسكرية التى وضعها القادة ستفضى الى نتيجة مؤكدة هى هزيمة العراق. وان إحتلال العراق هو سياسة تتمسك بها الإدارة الأمريكيةوأعاد بوش تأكيد أن واشنطن ستستخدم كل ما لديها من قوة وستنتصر،ولنتتحلى بالصبر .

هي نفس الإنذارات التي كان يوجهها التتار لحكام وشعوب الأمم التي غزوها كررتها الولايات المتحدة الأمريكية التي تمثل التتار الجدد وفعلت فى العراق نفس ما فعله التتار ولعل أخطر ما فعلوه هو محاولة محو التاريخ فالتتار احرقوا الكتب والأمريكان دمروا الآثار ونهبوا أول ما نهبوا المتاحف الأثرية لأنها تذكر العراقيين بتاريخهم المجيد فالدمار نفس الدمار والاستعمار يمضى على وتيرة واحدة دائما مهما توالت الأزمنة وتغيرت العصور فالطريقة لا تتغير!وهو مايؤكده التاريخ الذى يطالبوننا بنسيانه وعدم تذكره ومذاكرته وإلغاء مناهجه الدراسية!

 

 

ولقد دحر التتار وتحررت الأرض الإسلامية و العربية من دنس الاحتلال عندما توحدت الصفوف وتمسكت بتاريخها وتراثهاالإسلامي وأمتزجت الأفئدة المؤمنة بأن ما يصيب العراق يصيب مصر وسائرالبلدان الإسلامية والعربية بنفس الإصابة فكانت الإنطلاقة من مصر بجيشها وشعبها ومن التحق بصفوف قواتها من المسلمين الذين جاءوا من كافة أنحاء العالم الإسلامي للدفاع عن الأمة وتجمعوا بقيادة حاكم مصر سيف الدين قطز لتكون بداية النهاية للتتار المعتدين.وهو الذي نأمل أن يحدث للتتار الجددالأمريكيين والصهيونيين الذين يفسدون في الأرض بالعراق وفلسطين ويدنسون الشرف العربي الإسلامي ولكن أين سيف الدين قطز؟ واين الظاهر بيبرس؟ 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

موضوع رائع

من يهضم الماضى بطريقه خاطئه يتقيأه المستقبل

 

 

 

تم التقييم والتميز

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

أشكركم إخوانى على المرور الكريم

 

 

 

 

ودي معلومةتاريخية هدية مني ليك 

 

 

Around  1190  BC  or  a  little  later,  the  invaders  crossed  the  eastern  Egyptian  borders,  probably  near  Pelusium (later  name).  The  decisive  land  battle  took  place  there  and   probably  simultaneously  a  sea  battle  took  place  on  the  waters  of  the  Nile.  The  warriors  and  the  fleet  of  the  Sea  Peoples  were  confronted  by  the  embattled  Egyptian  army  and  fleet  of  the  Pharaoh  Ramses  III.  After  an  indecisive  and  bloody  conflict  at  the  river  and  in  land  (with  many  victims  mainly  from  the  side  of  the  Sea  Peoples)  the  Egyptians  crushed  and  dispersed  the  attackers.  Egypt  was  the  only  country  in  the  Eastern  Mediterranean,  which  was  rescued  by  the  migrations  and  invasions  of  the  notorious  Sea  Peoples

 

 

حارب المصريين ضد شعوب البحر في ثلاث معارك في يوم واحد في ثلاث اماكن مختلفة ، برية في فلسطين وليبيا وبحرية في المتوسط امام الدلتا المصرية 

 

 

شعوب البحر هؤلاء كانوا قبائل مجتمعة من اوروبا كلها ، يعني مصر كانت بتحارب لوحدها جزء كبير من الاوروبيين ده غير الخونة من القبائل الليبية وقبائل اخري 

 

 

الناس دي لما اتهزمت علي يد المصريين فذهبوا واحتلوا ايطاليا وجزرها بدلا من مصر وغيروا الخريطة الجينية لسكان ايطاليا وجزرها

 

 

https://periklisdeligiannis.wordpress.com/2012/12/02/the-sea-peoples-history-weaponry-and-a-detailed-list-of-their-tribes-13th-12th-century-bc/

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هل نستطيع أن نتقدم علمياً وثقافياً على غيرنا ؟

 

هل نستطيع أن نتقدم إقتصادياً على غيرنا ؟

 

هل نستطيع أن نُرَاكم الثروه ونصبح أغنى العالم ؟

 

هل نستطيع تكوين جيش وأن نكون أقوى دوله في العالم ؟

 

هل نستطيع أن ننتصر إذا حاربنا دوله قويه ؟

 

هل نستطيع أن نفرض رأينا وأرادتنا على العالم ؟

 

وهل نستطيع الصمود بعد الكوارث وننهض أقوى من الأول ؟

 

إذا كنت من دوله حديثه لم تجرب ولم تختبر ذلك ، فأنت لا تثق أن تجيب بنعم على الأسئله السابقه ، وسوف تقول صعب جداً ومستحيل

 

وإذا كنت من دوله قديمه أختبرت من قبل بعض هذه الأسئله في أزمنه سابقه ، فسوف تقول ممكن ولنا فرصه كبيره

 

أما إذا كنت من أقدم دوله في التاريخ وأول إمبراطوريه منظمه عرفها الأنسان ، فسوف تجاوب على هذه الأسئله جميعها وتقول ( نعم هذه كانت مصر )

 

لذلك فأعدائنا لديهم مشكله كبيره وصعبه في هزيمتنا ، وأملهم الوحيد وفرصتهم الوحيده هي أن يمحوا هذا التاريخ أو يقنعونا بالعكس أو بعدم جدوى معرفة التاريخ وكل هذه الخزعبلات التي نسمعها في هذا الوقت بالذات

 

هل عرفتم يا أخواني ما هى أهمية التاريخ ومدى أهمية أن نحافظ عليه ونعلمه لأبنائنا ونتمسك به بأيدينا وأسناننا ، لأن تاريخ مصر يؤكد لنا ويعطينا (القدره) و (الصلابه) و (القوه الدافعه) لأن نكون أقوى دوله في العالم ، هذا هو قدر مصر ، دوله عصيه على التدمير

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هل نستطيع أن نتقدم علمياً وثقافياً على غيرنا ؟

 

هل نستطيع أن نتقدم إقتصادياً على غيرنا ؟

 

هل نستطيع أن نُرَاكم الثروه ونصبح أغنى العالم ؟

 

هل نستطيع تكوين جيش وأن نكون أقوى دوله في العالم ؟

 

هل نستطيع أن ننتصر إذا حاربنا دوله قويه ؟

 

هل نستطيع أن نفرض رأينا وأرادتنا على العالم ؟

 

وهل نستطيع الصمود بعد الكوارث وننهض أقوى من الأول ؟

 

إذا كنت من دوله حديثه لم تجرب ولم تختبر ذلك ، فأنت لا تثق أن تجيب بنعم على الأسئله السابقه ، وسوف تقول صعب جداً ومستحيل

 

وإذا كنت من دوله قديمه أختبرت من قبل بعض هذه الأسئله في أزمنه سابقه ، فسوف تقول ممكن ولنا فرصه كبيره

 

أما إذا كنت من أقدم دوله في التاريخ وأول إمبراطوريه منظمه عرفها الأنسان ، فسوف تجاوب على هذه الأسئله جميعها وتقول (نعم هذه كانت مصر)

 

لذلك فأعدائنا لديهم مشكله كبيره وصعبه في هزيمتنا ، وأملهم الوحيد وفرصتهم الوحيده هي أن يمحوا هذا التاريخ أو يقنعونا بالعكس أو بعدم جدوى معرفة التاريخ وكل هذه الخزعبلات التي نسمعها في هذا الوقت بالذات

 

هل عرفتم يا أخواني ما هى أهمية التاريخ ومدى أهمية أن نحافظ عليه ونعلمه لأبنائنا ونتمسك به بأيدينا وأسناننا ، لأن تاريخ مصر يؤكد لنا ويعطينا القدره والصلابه والقوه الدافعه لأن نكون أقوى دوله في العالم ، هذا هو قدر مصر ، دوله عصيه على التدمير

 

 

 

بصراحة كنت اريد الرد بنفس المعني لكني كنت محتار في الصيغة ، لكن حضرتك اتيت بصراحة بصيغة لا استطيع سوي ان ارفع القبعة وان انحني امامها 

 

 

[ATTACH]25942.IPB[/ATTACH]

 

 

واحب ان اضيف ان مصر الدولة الوحيدة التي ذكرت في القرأن وفي كل الكتب السماوية وكانت بالخير 

 

 

مصر البلد الوحيدة التي نزل عليها نور الله عز وجل 

 

 

تحيا مصر 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اولا احيك علي هذا المقال الرائع وثانيا اشكر كل الاخوة علي الردود التي لم تترك لي فرصة فقد قالو كل ما يقال 

 

 

ولكن نحن لم ننسا يوما ولن ننسا ابدا تاريخنا فهو جزء منا ومن تكويننا الفكري والثقافي وهو السند الحقيقي والمغذي الاكبر لمستشعرات الخطر لدي المصريين

 

 

واقوا لاعداء مصر لقد استمرة مصر 7الالف عام وتغير العالم وان شاء الله وكان في الدنيا 7الالف عام اخري سنكون هنا مصر ستكون هنا وانتم لم ولن تكونو اشد قوة ودهاء مماسبقوكم الينا اين الهكسوس اليوم او التتار او الرومان او الصليبين او او او او لقد ذهبو جميعا ونحن هنا كنا وماذلنا وسنظل اقرئو التاريخ الاديان اقرائو كل ما كتب من علوم ستجدو فيهم جميعا حقيقة واحدة مصر باقية ومن يريد الاستمرر فعليه بحلف مصر لا بحلف الخاسرين 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

اولا احيك علي هذا المقال الرائع وثانيا اشكر كل الاخوة علي الردود التي لم تترك لي فرصة فقد قالو كل ما يقال 

 

 

ولكن نحن لم ننسا يوما ولن ننسا ابدا تاريخنا فهو جزء منا ومن تكويننا الفكري والثقافي وهو السند الحقيقي والمغذي الاكبر لمستشعرات الخطر لدي المصريين

 

 

واقوا لاعداء مصر لقد استمرة مصر 7الالف عام وتغير العالم وان شاء الله وكان في الدنيا 7الالف عام اخري سنكون هنا مصر ستكون هنا وانتم لم ولن تكونو اشد قوة ودهاء مماسبقوكم الينا اين الهكسوس اليوم او التتار او الرومان او الصليبين او او او او لقد ذهبو جميعا ونحن هنا كنا وماذلنا وسنظل اقرئو التاريخ الاديان اقرائو كل ما كتب من علوم ستجدو فيهم جميعا حقيقة واحدة مصر باقية ومن يريد الاستمرر فعليه بحلف مصر لا بحلف الخاسرين 

 

 

للأسف يا أخي العزيز توجد أجيال الآن تعتبر مجرد الحديث عن التاريخ هو نوع من الرجعية ولا يعلمون أقل المعلومات عن تاريخنا المضئ

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

للأسف يا أخي العزيز توجد أجيال الآن تعتبر مجرد الحديث عن التاريخ هو نوع من الرجعية ولا يعلمون أقل المعلومات عن تاريخنا المضئ

 

 

في الاغلب الاعم منهم لهم انتماء كلنا نعرفه كويس جدا اواطفال تجلس خلف الشاشات تتحدث بجهل لن يزيد اعمرهم عن ال15الي18سنه

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

في الاغلب الاعم منهم لهم انتماء كلنا نعرفه كويس جدا اواطفال تجلس خلف الشاشات تتحدث بجهل لن يزيد اعمرهم عن ال15الي18سنه

 

 

والله يا أخي يوجد الآن شباب ببلادنا يعتبرون الحديث عن التاريخ (إسمحوا لي سأذكرها بالعامية "مش تبع الموضة") وهؤلاء معظمهم ليس لهم إنتماءات معينة بل إن أصحاب الإنتماءات يقومون بإستغلال ذلك لتشويه تاريخنا الناصع

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

والله يا أخي يوجد الآن شباب ببلادنا يعتبرون الحديث عن التاريخ (إسمحوا لي سأذكرها بالعامية "مش تبع الموضة") وهؤلاء معظمهم ليس لهم إنتماءات معينة بل إن أصحاب الإنتماءات يقومون بإستغلال ذلك لتشويه تاريخنا الناصع

 

 

المهم هي الكتلة الصلبة في الدولة وطبيعي ان لكل قاعدة شواذ وان شعب وامة كبيرة تعددها تخطي ال90مليون ان تجد بينهم بضعة الالف او حتي بضعة مائة من لالف من هذا النوعية ولن يكون وقت الجد لهم اي تأثير يذكر 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

المهم هي الكتلة الصلبة في الدولة وطبيعي ان لكل قاعدة شواذ وان شعب وامة كبيرة تعددها تخطي ال90مليون ان تجد بينهم بضعة الالف او حتي بضعة مائة من لالف من هذا النوعية ولن يكون وقت الجد لهم اي تأثير يذكر 

 

 

حديث منطقي جدا ولكن وجب التنبيه

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

 

 

بصراحة كنت اريد الرد بنفس المعني لكني كنت محتار في الصيغة ، لكن حضرتك اتيت بصراحة بصيغة لا استطيع سوي ان ارفع القبعة وان انحني امامها 

 

 

واحب ان اضيف ان مصر الدولة الوحيدة التي ذكرت في القرأن وفي كل الكتب السماوية وكانت بالخير 

 

 

مصر البلد الوحيدة التي نزل عليها نور الله عز وجل 

 

 

تحيا مصر 

 

توضيح أكثر لأجل خاطرك يا دكتور علاء

 

*

 

*

 

*

 

إذا كنت من دوله حديثه لم تجرب ولم تختبر ذلك ، فأنت لا تثق أن تجيب بنعم على الأسئله السابقه ، وسوف تقول صعب جداً ومستحيل ، ومن ثم فلن تحاول أو تسمح لأحد بالمحاوله 

 

وإذا كنت من دوله قديمه أختبرت من قبل بعض هذه الأسئله في أزمنه سابقه ، فسوف تقول ممكن ولنا فرصه كبيره ، ومن ثم سوف يحاول قله قليله من المتعلمين والمثقفين فقط ، ولن تكون طموحاتهم كبيره أبداً

 

أما إذا كنت من أقدم دوله في التاريخ وأول إمبراطوريه منظمه عرفها الأنسان ، فسوف تجاوب على هذه الأسئله جميعها وتقول ( نعم هذه كانت مصر ) ، وسوف تجد أغلب الشعب مثقفيه ومتعلميه وعماله وفلاحيه يسعون للأفضل دائماً غير راضين بأي حال عن ما تحقق ويرغبون بالمزيد ، يشعرون أن كل ذلك غير كافي وينشدون الأحسن والأفضل والأعلى وطموحاتهم تقارب عنان السماء ، وبالطبع سوف تجد قله قليله فاقدين الثقه في أنفسهم وقياداتهم وبلدهم وجنسهم ، ولكن هؤلاء المهزومين اللذين قضى عليهم العدو بسمومه وإعلامه ، وهؤلاء  أنتهوا بالفعل وماتوا وأندفنوا ، ولكن مازالوا فقط يستهلكون .

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

توضيح أكثر لأجل خاطرك يا دكتور علاء

 

*

 

*

 

*

 

إذا كنت من دوله حديثه لم تجرب ولم تختبر ذلك ، فأنت لا تثق أن تجيب بنعم على الأسئله السابقه ، وسوف تقول صعب جداً ومستحيل ، ومن ثم فلن تحاول أو تسمح لأحد بالمحاوله 

 

وإذا كنت من دوله قديمه أختبرت من قبل بعض هذه الأسئله في أزمنه سابقه ، فسوف تقول ممكن ولنا فرصه كبيره ، ومن ثم سوف يحاول قله قليله من المتعلمين والمثقفين فقط ، ولن تكون طموحاتهم كبيره أبداً

 

أما إذا كنت من أقدم دوله في التاريخ وأول إمبراطوريه منظمه عرفها الأنسان ، فسوف تجاوب على هذه الأسئله جميعها وتقول ( نعم هذه كانت مصر ) ، وسوف تجد أغلب الشعب مثقفيه ومتعلميه وعماله وفلاحيه يسعون للأفضل دائماً غير راضين بأي حال عن ما تحقق ويرغبون بالمزيد ، يشعرون أن كل ذلك غير كافي وينشدون الأحسن والأفضل والأعلى وطموحاتهم تقارب عنان السماء ، وبالطبع سوف تجد قله قليله فاقدين الثقه في أنفسهم وقياداتهم وبلدهم وجنسهم ، ولكن هؤلاء المهزومين اللذين قضى عليهم العدو بسمومه وإعلامه ، وهؤلاء  أنتهوا بالفعل وماتوا وأندفنوا ، ولكن مازالوا فقط يستهلكون .

 

رائع 

 

 

سلمت يداك

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

رائع 

 

 

سلمت يداك

 

الله يسلمك ، وسلمت أيدك وقلبك وعقلك لأنك شاركتنا هذا الموضوع الهام

 

سلمت أيدك لأنك كتبت الموضوع 

 

وسلم قلبك لأنه لم يفسد

 

وسلم عقلك لأنك تستعمله

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الله يسلمك ، وسلمت أيدك وقلبك وعقلك لأنك شاركتنا هذا الموضوع الهام

 

سلمت أيدك لأنك كتبت الموضوع 

 

وسلم قلبك لأنه لم يفسد

 

وسلم عقلك لأنك تستعمله

 

من جيلكم تعلمنا أخي الفاضل

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×