Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

المشاركات الموصى بها

{{ بـــــــــسم الله الـــــرحمن الــــرحيم }}

 

إن شاء حنتكلم اليوم فى موضوع إلى حد ما معقد وكتير من المحبيين للمجال العسكرى بيبتعدوا عنه نظراََ لصعوبة الكتابة فيه وفهمه .. لكن إن شاء الله حنحاول نبسطه على قدر الإمكان ونسلط الضوء على هذا القسم (المكلكع) شوية ..

 

 

 

وعلى فكرة أنا عملت الموذوع ده من أجل الربط بينه وبين النظرة (المصرية) أو التوجه الحالى للدخول إلى هذا العالم سواء بالإقتناء أو نقل التكنولوجيا نظراََ لأهمية الإتصالات بشكل عام فى الحروب الحديثة والتواصل والسيطرة على القوات فى ميدان المعركة وخصوصاََ مع عدو متقدم جداََ فى هذا المجال ..

 

 

 

(( نبدء الموضوع بإذن الله .. ))

 

______________________

 

 

 

فى البداية ... يعرف (راديو الجندى أو راديو الدور الشخصى) أو (PERSONAL ROLE RADIO PRR) فى الإتصالات العسكرية عموماََ بإسم (أجهزة الإتصالات على مستوى الحضيرة) أو (SQUAD) ..

 

ويعرف بكونه جهاز إرسال وإستقبال يعمل بالترددات الفوق العالية أو (UHF) وهو إما يكون محمولاََ يدوياََ أو قابل للإرتداء على تجهيزات الجنود وأمتعتهم أو مدموج فى خوذة الجنود ..

 

وهو يستند إلى تكنولوجيا الـ (الراديو المعرف برمجياََ) أو (SOFTWARE DEFINED RADIO SDR) وهو يوفر إتصالات مشفرة بالصوت والبيانات إلى جانب قدرتة على الإبلاغ عن مكان تواجد الجنود عن طريق النظام العالمى لتحديد المواقع الأمريكى الـ (GPS) ..

 

فى الحقيقة تعتبر هذه الأجهزة هى عماد الإتصالات لأنظمة (تكنولوجيا المعلومات IT) ضمن الجهود الكبيرة التى تبذلها الدول صانعة السلاح لتحديث نظم وتجهيزات الجنود بشكل عام .. والتى تعتبر ضرورية وحيوية من أجل إمداد الجنود بالوضع التكتيكى المحيط بهم بشكل وصورة فورية ولحظية .. وتربطة بباقى أعضاء الكتيبة أو السرية أو القيادة الأعلى له الذى يتبع لها ..

 

ولازم هنا فى البادية نشير إلى شىء مهم .. وهو إن قطاع (إتصالات الجندى) هو قطاع فى غاية التنافسية مع عروض كثيرة من شركات مثل (COBHAM) و (GENERAL DYNAMICES) و (HARRIS/EXELIS) و أيضاََ شركات مثل (RADMOR) و (SELEX ES) و (THALES) و أخيراََ الـ (ELBIT) الإسرائيلية ..

 

(( فيه هناك فريقين على هذا الموضوع الخاص براديو الجندى لكل فرد ))

 

(الفريق الأول) الرافض .. يقول أن الجنود بشكل عام فى النزاعات الحالية والأخرى فى المستقبل غالباََ ما ينخرطون فى عمليات متعددة الأوجه تشمل دوريات على الأرض وتواصلاََ مع السكان المحليين وحفظ الأمن ومكافحة الإرهاب والقتال العنيف فى ميدان المعركة سواء كل ده فى أأن واحد أو على فترات متقاربة مما يعرض هذه الأجهزة للخطر ووقوعها فى يد الخصم مما قد يؤدى إلى قدرة الخصة على فك شفرات الترددات والتجسس على الإتصالات الخاصة بالقوات ..

 

(الفريق الثانى) المؤيد .. يقول أن التجارب الأخيرة والحديثة الميدانية فى ميدان المعارك أثبتت أن إستخدام مثل تلك الأجهزة قد حسن بشكل كبير من الفاعلية والكفاءة القتالية عبر تزويد كل جندى بجهاز إتصالات على الجبهات عن طريق القدرة على التواصل مع الجنود وعمل إتصالات حاسمة معهم فى سيناريوهات عديدة ..

 

________________________________________________________

 

(( الإتصالات العسكرية للجنود عن طريق الأقمار الصناعية ))

 

 

فى الجيش الأمريكى وخاصة (قيادة الدفاع الفضائى والصاروخى) أو (SMDC) وأيضاََ (القيادة الإستراتيجية) لدى الجيش الأمريكى أيضاََ للقوات العسكرية أو (FSC) يعملان وبشكل خاص سوياََ على مجموعة من الأقمار الصناعية النانوية أو ما يعرف بإسم (SNAP) بهدف التمكن من إجراء الإتصلات عبر مسافات بعيدة بإستخدام أجهزة راديو تكتيكية عاملة بالترددات الفوق عالية (UHF) منخفضة الطاقة ..

 

وتعمل العديد من برامج الـ (السواتل الصغيرة) المختلفة على تسميات أو ألقاب متنوعة لكن مجموعة (SNAP) تختصر برنامج الـ (السواتل النانوية) لقيادة الـ (SMDC) ..

 

ويأتى ذلك بعد إختبار تكنولوجيا (تأثير الساتلايت النانوى المدارى) أو (ORBITAL NANOSAT EFFECT) أو ما يعرف إختصاراََ بإسم (ONE) .. الذى أجرتة القيادة العسكرية الأمريكية وأظهر أنه كيف يمكن لمركبات الفضاء الصغيرة للغاية وعلى (مدار منخفض فوق الأرض) أو (LOW EARTH ORBIT) إختصاراَ (LEO) أن تستخدم لإتصالات تتعدى خط النظر على مسافات ألاف الكيلومترات والقدرة على إستخلاص البيانات بشكل سريع ..

 

و تم إطلاق عدد (3) مركبات (SNAP) فى سنة (2015) ومن المقرر إطلاق حوالى (10) مركبات منها فى (2016) .

 

(( وسوف يتم تقسيم بعض مركبات الـ (SNAP) إلى جزئين ))

 

 

(( الجزء الأول )) .. سوف يكون عبارة عن (مرحلات) أو (وسائط راديوية) بين المرسل والمستقبل سواء بين الجنود والقيادة أو العكس بين القيادة والجنود أو بين القوات وبعضها البعض ..

 

(( الجزء الثانى )) .. فإنه سوفر صوراََ وفق الطلب للجنود الضين يحتاجون إلى رؤية حيه مثلاََ إلى ما وراء التلال أو الجبال أو على الطرف الأخر من القرية أو البلد أو المدينة أو أرض المعركة أياََ ما كان يعنى .. وللعــلم .. فإنه هناك نوع من أنواع الـ (SNAP) يتسم بهذه القدرات تم إستخدامه فى (محطة الفضاء الدولية) فى (2016) تم إطلاقة فى شهر (فبراير) سيقوم بتوفير صور ذات درجة عالية من الوضوح تصل إلى (مترين أو ثلاثة) أمتار وهى كافية لإعطاء قدرات جبارة للجنود لتميز (دبابة من شاحنة) أو تحديد (مصدر الدخان) مثلاََ فى الأماكن الأهلة بالسكان وذلك حسب قيادة الدفاع الفضائى والصاروخى الأمريكية (SMDC) !!!!! ..

 

يعنى من الأخر .. بينما تكون (السواتل النانوية) أو (SNAP) هذه فى مدراها حول الأرض تحتاج قيادة الجيش لإستبيان ما قد يطلبة الجنود الذين هم بحاجة إليها من صور لمنطقة محددة أو العكس بحيث يتبدلوا البيانات والصو والمكالمات فيما بينهم من على بعد ألاف الكليومترات كل ذلك بأسرع مما ممكن أن نتخيله !!!

 

 

أيضاََ هناك برنامج أخر أمريكى يدور حول نفس الفكرة يسمى برنامج (التأثيرات المستمكنة فضائياََ للإشباكات العسكرية) أو ما يعرف بإسم (SEE-ME) !! .. وهو برنامج منافس أو موازى لبرنامج الـ (SNAP) تهدف من خلال الوكالة الأمريكية للأبحاث الدفاعية المتقدمة أو (DARPA) إلى إمداد المقاتل أو الجندى الفردى بمعلومات تكتيكية فضائية المصدر يحصل عليها بشكل فورى عن الطلب فى حالات مثلاََ كالـ (مواقع النائية) وتلك البعيدة جداََ بإستخدام أجهزة الإتصالات المتوافرة لديهم بل حتى عن طريق (هواتفهم الذكية) الـ (موبايلات بتاعتهم) !!!! ..

 

وتعمل شركة (RAYTHEON) على بناء أقمار الـ (SEE-ME) بموجب عقد بقيمة (1.5) مليون دولار تم منحه لها عن طريق وكالة (DARPA) فى شهر ديسمبر لسنة (2014) وهدفه توفير مجموعة من حوالى (24) قمر صناعى صغير يمكن التخلص منها أو إستبدالها وهى بالطبع أقل تكلفة بكثير جداََ من الأنظمة (المحمولة جواََ) ..

 

وهى تمكن الجنود من مجرد النقر على (أيوقنة) الـ (SEE-ME) على شاشة (الراديو أو الشاشة المرفقة أو الموبايل) وتلقى صورة عن طريق القمر الصناعى عن موقعهم بشكل دقيق فى أقل من (90) دقيقة ..

 

أنظروا إلى العجب العجاب !!! .. من أجل تجنب كل الترتيبات والإستعدادت والتجهيزات المرتبطة بعملة إطلاق القمر الصناعى التقليدى فإن مركبة الـ (SEE-ME) ستكون بوزن (45.4) كلج ,, ويمكن إطلاقها عن طريق (طائرة) !! مثل طائرات رجال الأعمال النفاثة المعدلة أو مقاتلات وتبقى فى المدار ما بين (60 إلى 90) يوم قبل إستبدالها ..

 

___________________________________________________________

 

(( فوق الســــــارية ))

 

 

يعنى .. بينما تمثل (الأقمار الصناعية النانوي) فكرة جيدة لتحسين مدى أجهزة راديو الجندى المنخفض الطاقة ,, كشفت شركة (SELEX ES) فى سنة (2014) عن حل جديد وأكثر ملائمة على شكل (سارية مهمة العمل السريع) أو ما تعرفة الشركة بإسم (RAMM) وهى عبارة عن هوائى قابل للنشر سريعاََ جرى تصميمه بحسب كلام (SELEX) هو لإمداد القوات على الجبهات بإتصالات بعيدة المدى ..

 

وجهاز (سارية) أو (RAMM) التى جرى تطويرها بشكل مشترك مع شركة (RES) تستخدم تكنولوجيا تعرف بإسم تكنولوجيا سارية (ROTALUBE) وإلى الشركة بتقول عليها إنها أثبتت جدارتها ميدانياََ فى المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية .. وهذه الهوائيات تم تغليفها فى بنية (لدنة حرارية) أو (THERMOPLASTIC) .. وهذا يساعد على حمايتها من البيئات القاسية فيما تسمح بالنشر السريع للنظام والنتيجة على حد قول (SELEX ES) وهى سارية متراصة يمكن نصبها وتفكيكها فى خلال دقيقتين ..

 

 

وتقول الشركة أن إرتفاع السارية يوفر رؤوية واضحة للإتصالات التكتيكية ويمدد بشكل كبير من مدى وصول الأجهزة راديو الجندى التى تعمل معها بسهولة ..

 

و تشمل عاشلة الـ (RAMM) على هوائى تكتيكى يعمل بالترددات العالية جداََ (VHF) من (30-108) ميجاهرتز وهواتى تكتيكى يعمل بالترددات فوق العالية (UHF) من (225-512) ميجاهرتز .. وكلاهما مدمج فى ساريات فردية إلى جانب هوائى تكتيكى ثنائى الحيزات يعمل بترددات (VHF-UHF) من (30-108) ميجاهرتز و (225-512) ميجاهرتز وهما يشغلان معاََ فى سارية واحدة أو هوائى واحد ..

 

وجميع هذه الإشتقاقات مؤهلة بيئياََ وهى تتوافق مع المعيار العسكرى (G-810) على حدو قو الشركة .. وأيضاََ من بين الخيارات الأخرى هوائى يعمل بالحيز الترددى (L) يمكن دمجه فى الرأس الأعلى لسارية (RAMM) وهوائيات سلكية عالية التردد يمكن نصبها بين ساريتين ..

 

___________________________________________________________

 

(( عقود راديو الجندى أو RIFLMAN RADIO ))

 

 

 

يعنى فى أثناء كلامنا عن ذلك وبالعودة إلى الأجهزة المحمولة يدوياَ ذاتها ... منح الجيش الأمريكى مزيد من العقود غير محددة التسليم ولا محددة الكمية أو (INDEFINITE DELIVERY / INDEFINITE QUANTIT) إلى شركتين وهما شركة (HARRIS) وشركة (THALES COMMUNICATIONS) للحصول على أجهزة راديو الجندى أو كما ذكرنا (RIFLMAN RADIO) المتوافقة مع (أنظمة الراديو التكتيكية المشتركة) أو (JTRS) التى تستخدم تقنية تسمى أو تعرف بــ (الشكل الموجى لراديو الجندى) أو الـ (SRW) وهى إختصار لـ (SOLDIER RADION WAR) والتى من شأنها أت ترسل المعلومات صعوداََ ونزولاََ عبر تراتبية القيادة فضلاََ عن هيكلية الشبكة التى توفرها (WIN-T) والتى هى إختصاراََ لــ (WARFIGHT INFORMATION NETWORK-TACTICAL) ..

 

أيضاََ منح الجيش الأمريكى شركة (THALES) فى سنة (2014) عقداََ لمدة (10) سنوات ضمن إطار البرنامج الأمريكى لأنظمة الـ (JTRS) التى ذكرناها فى الأول المحمولة يدوياََ (HAND-HELD) والمحمول على الظهر (MANPACK) وأيضاََ (ذات الحجم الصغير) أو ما يعرف بإسم (SMALL-FORM-FIT HMS) .. ويتوقع أن يكون إجمالى التكلفة حتى سنة (2025) حوالى (4) مليار دولار !!! ..

 

______________________________________________________________

 

(( AN/PRC-154A FIFLMAN RADIOS ))

 

 

والأجهزة المطلوبة فى الصفقة هى أجهزة الجندى المحسنة (AN/PRC-154A FIFLMAN RADIOS) وسيتم تسليم دفعة أولية هذا العام لإجراء عمليات الإختبار الميدانية تمهيداََ فى حالة النجاح إلى عمليات تسليم أخرى ..

 

وتبدء عملية تشر النظام فى سنة (2017) وهذا الجهاز هو تطوير مشترك بين العملاقين (THALES) الفرنسية والشرمة الأمريكية (GENERAL DYNAMICES C4 SYSTEMS) .. وتؤكد شركة (THALES) أن هذا الجهاز (AN/PRC-154A) يوفر إتصالات بالصوت والبيانات فى وقت واحد وكذلك إتصالات شبكية بين جميع الأفراد الحاملة لنفس الجهاز بحيث يتم الإلمام بالوضع التكتيكى لميدان القتال ..

 

وقامت الشركة بالعمل على تطوير ونشر إشتقاقات عديدة من هذا الجهاز لأكثر من منها عقود لدول فى شمال أفريقيا و الشرق الأوسط منها (مصر و المغرب والكويت) ..

 

وقد إشترى الجيش الأمريكى وحده عدد (21000) جهاز من هذا النوع !! وتؤكد شركة (THALES) على أنها تواصل العمل على تطويرة وقد أدى ذلك إلى تحسن كبير فى مواصفاته منها عمر البطارية والوزن وأداء المهمة والشكل الموجى للموجات المستقبلة والمرسلة من الجهاز وقدرته على مقازمة أعمال الشوشرة والتنصت ..

 

وجهاز الـ (AN/PRC-154A) بوزن يبلغ (770) جرام مع البطارية الخاصة به .. و له القدر أن يرسل بشكل متواصل المعلومات الخاصة (بحديد الموقع) أو (LPI) وذلك لعزيز الإلمام بالوضع المحيط لدى القوات وتمكين القوات الصديقة من تعقبها ,, كما يتسم هذه الجهاز بميزة مهمة جداََ وهى (المحادثة المشتركة) بين أكثر من فرد والقيادة معاََ فى أأن واحد بما فى ذلك المقدرة على المشاركة بفاعلية فى صوت واحد ضمن مجموعة التحادث فيما تتم مراقبة المجموعات الأخرى على حد قول الشركة المصنعة (THALES) ,, والجهاز يحتوى على شاشة (غير لمسية) ويتميز بوصلة بينية مع جهاز كمبيوتر خارجى ..

 

وتشمل الترددات التى يغطيها الجهاز ما بين (225 و 450) ميجاهيرتز فى حيز (UHF) إلى جانب ترددات تعمل فى الحيز التردد (L) مابين ترددات (1.25 و 1.390) ميجاهيرتز ,, وما بيم (1.750 و 1.850) ميجاهيرتز ..

 

وبإستطاعة المستخدم أن يختار مستويات طاقة الإرسال حتى (5) واط .. وإعتماداََ على بيئة إنتشار الإشارة الخارجة من الجهاز يوفر جهاز (AN/PRC-154A) مدى يصل إلى (2) كلم على الأقل ,, حسب أقوال الشركة ..

 

_____________________________________________________________

 

(( RF-330E FIFLMAN RADIOS ))

 

 

ويشترى أيضاََ الجيش الأمريكى أجهزة راديو تلبى نفس المواصفات الأخرى من شركة (HARRIS CORP) والتى فازت بعقد مساوى لعقد شركة (THALES) فى سنة (2014) والذى من خلاله سوف تسلم الشركة عدد (50) جهازاَض راديواََ للجيش الأمريكى من طراز (RF-330E) لعمل الإختبارات التأهيلية قبل البدء فى نشر الجهاز بشكل كبير فى الجيش الأمريكى على مستوى القوات بالطاقة الكاملة فى سنة (2017) لنفس السنة المالية لأمريكا ...

 

ويغطى جهاز الـ (RF-330-TR001) مجال الترددات ذاتها التى يوفرها الجاز الأول لكنه يوفر خرجاََ أقل طاقة بقليل يمكن إختياره حتى (3.2) واط وهو يدعم فاصلاََ بين القنوات قدره (1.2) ميجاهيرتز للشكل الموجى لراديو الجندى (SRW) وتقول شركة (HARRIS) أن وزن الجهاز يبلغ (900) جرام مع البطارية والهوائى ..

 

 

ووزن الجهاز أثناء المهمات على مدار (24) ساعة يقل عن (1.4) كلج وهو إمتداد لجيل رائد فى أسواق الإتصالات لعقدين من الزمن من حيث المدى .. وتؤكد شركة (HARRIS) أن الجهاز مصمم لتجاوز المتطلبات العملياتية لجهازى الإتصلات من فئة الـ (RIFLMEN RADIO) و (NETT WARRIOR) من ناحية المدى وعمر البطارية و الوزن لجهة مدة المهمة وهو يوفر إتصالات متزامنة فى الصوت والبيانات العالية السرعة ومعلومات تحديد الموقع المحدثة ..

 

كما أنه عضو فى عائلة (FALCON III) من الأجهزة الراديوية التكتيكية المحمولة يدوياََ من (HARRIS) وبالتالى يستخدم الهيكلية القائمة ذاتها وأنظمة البطارية والشحن الكهربائى المنتشرة بشكل كبير ..

 

__________________________________________________________

 

(( العائلة الجديدة SWAVE من الراديو المعرف برمجياََ SDR ))

 

هو فى الحقيقة من بين المعروضات الخاصة بشركة (SELEX ES) والذى يحمل إسم (النظام المتطور المحمول يدوياََ) أو يعرف إسم (HAND HELD EVOLUTION HH-E) وهو مصمم لتوفير خصائص الحجم والوزن التى تتميز بها الهواتف الذكية التجارية إلى أنظمة الراديو الميدانية المؤهلة عسكرياََ فوزن عائلة (SWAVE HH-E) يقل عن (550) جراماََ فيما تبلغ أبعادة فقط (155 ملم * 70 ملم * 40 ملم) ..

 

 

 

ونظام الـ (HH-E) هو الأحدث ضمن هذه العائلة الذى يوفر قدرات نقل بيانات أمنة وتشبيك بالحيز العريض القابل لإعادة الضبط إضافة إلى إتصالات معيارية بالصوت .. وعلى نفس شاكلة أجهزة الراديو الأخرى فى هذه العائلة يوافقنظلم الراديو (HH-E) (معاير هندسة الإتصالات البرمجية الأمريكية) - (SCA 2.2.2) ومثيلاتها لدى الكونسورتيوم الأوروبى المعروف بإسم (ESSOR) ,, وهذا يعنى إمكانية تحديثها بإشكال موجية جديدة ما أن تتوافر ..

 

وأطلق هذا الراديو مع (الشكل الموجى بالحيز العريض الخاص بالجندى) (SBW) مع توافر شكل موجى ضيق الحيز بدءاََ من بداية سنة (2016) .. وإلى جانب أن جهاز (SWAVE HH-E) يتميز بتصميم متراص خفيف الوزن منخفض إستهلاكاََ للطاقة فإنه أمن ومؤهل عسكرياََ ..

 

ويعود إستخدام تكنولوجيا الـ (SWAVE) السابقة بشكل مبتكر بناء على موثوقيتها وأدائها المجربين فى الخدمة لدى العديد من الدول الأوروبية والشرق الأوسطية ,, كما يمكن تحديثة بالكامل ليوفر حل راديو جندى مرناََ ومتعدد الإستخدام بأدنى تكلفة مادية وإستهلاكياََ للطاقة ممكنة ..

 

وتشمل أيضاََ عائلة الـ (SWAVE) جهاز الـ (SDR) المحمول يدوياََ الأحادى القنوات الأحدث (HH-E) وجهاز الراديو المحمول على الظهر (SDR) ثنائية القنوات (MBI) وجهاز (SDR) المركب على عربة رباعية القنوات (VQ1) وهناك أيضاََ إشتقاق سابق لنظام الـ (SWAVE HH-E) وهو الـ (SWAVE HH) وهو فى الخدمة لدى الجيش الإيطالى ..

كما يجرى أيضاََ تطوير نظام (SWAVE) بحري ...

 

___________________________________________________________

 

 

تم بحمد الله الذى بنعمته تتم الصالحات  الموضوع

 

 

____________________________________

 

خاص بمنتدى ARABMILITRY

 

أخوكم

 

JACK.BETON.AGENT

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هذا النظام لا يوجد له مساؤاء سوي وقوع الجهاز في يد العدو وفك شفراته ولك ممكن تحل هذا المشكلة بعمل شفرت يتم ارسالها الي الجهاز في حال فقدانه ليدمر نفسه بنفسه ويصبح مجرد بلستكاية وحديد لا قيمة له اطلاقا ولكنها تطور ضروري جدا وليس رفاهية وهو تجهيز رئيسي لكل القوات ليرفع من قدراتهم علي القيادة والسيطرة اضعاف مضاعفة عن ما هو متاح الان ليعطيهم حركية عالية ورءية اكبر لمسرح العمليات ووفرة في المعلومات والتوجيه السريع ليضاعف سرعة تقدير الموقف واتخاذ القرار تسلم ايدك علي المعلومات الرائعة والا اول مرة اعرفها

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زائر
إضافة رد جديد ....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • أضف جديد...