Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

Egy-k-52

موضوع تفصيلي وتاريخي عن قوات حفظ السلام المصرية وعملياتها الخارجية (موضوع متجدد)

المشاركات الموصى بها

قوات حفظ السلام المصرية فى الكونغو

 

 

 

13925083_195872537494386_8448882225320775240_n.thumb.jpg.e46d7f7bc16c449f6314d77e91d782a8.jpg13934964_195874587494181_1208384033371701725_n.thumb.jpg.8c86d33682193f4e9f55149f7ecd23a9.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

صورة استحالة تشوفها عند اي حد 

 

 

 

العقيد/ اشرف فوزى (القوات الخاصة المصرية) في أحدي مدارس البوسنة مع الاطفال بعد تأمينها

 

 

 

 

قوات حفظ السلام"UNprofor"

 

القوة المصرية المرابطة في قيادة قطاع سراييفو

 

عام 1993

 

 

 

 

 

 

 

بمناسبة سراييفو , إليكم أحد الوقائع التى حدثت هناك إبان الحرب الدائرة قبحها الله وقبح من أشعلها ليحرق بها من لا ذنب لهم .

 

 

أسأل الله ان يرحم شهدائنا وأن يرفع قدرهم فى الجنة ...

 

 

" يا سلام علي عظمة و تضحية الضباط المصريين اللي راحوا يحاربوا مع القوات الدولية في البوسنة لإنقاذه من فتك و مجازر الصرب. كتبوا أسماءهم بحروف من الألماس في تاريخ و عقول البوسنيين و دي قصة من قصصهم أبكت العالم.حجاجوفيتش كان بيتمشي في وسط مدينة ساراييفو عاصمة البوسنة و لاحظ و هو يصور مع فريقه محل حلويات كبير إسمه "مصر" فذهب إليه و دخله لكي يصوره بالفيديو ليريه للمصريين في العالم ، و بعدين فوجئ بسيدة جميلة تسأله عن بلده و لماذا هو سعيد جداً كدة ، فأجابها أنه مصري و أنه مبسوط جداً لرؤيته محل علي إسم بلده العزيزة مصر ..

 

فإبتسمت السيدة إبتسامة كبيرة جدااااً ،و قالت لحجاجوفيتش أنت و كل فريقك و أصدقائك معزوميين علي أي حاجة تحبوا تأكلوها في المحل (بقلاوة ، بسبوسة ، كنافة ، لقمة القاضي ، جاتوه ، إلخ...) 

 

فسألها لماذا كل هذا الكرم الغريب ؟؟؟ فبدأت في البكاء و قالت له ، إنت مصري ، و أنا كل مصري أشيله فوق رأسي و أعشق التراب اللي بيمشي عليه و أقدم أي شئ و لو كانت روحي فداءاً له !!! و قالت له ، أيام حرب البوسنة و الهرسك هاجم بيتي الجنود الصرب و قتلوا أبي و إخواتي الولاد الخمس و بدأوا في تمزيق ملابسي و ملابس أمي حتي يغتصبونا ، و لكن هناك ضابط مصري من القوات الدولية جاء في أخر لحظة هجم هو و مجموعته علي الجند الصرب و أنقذنا من الإغتصاب و لكن أحد الجنود الصرب و هو يهرب قتل الضابط المصري برصاصة في رأسه 

و منذ هذا اليوم غيرت إسمي ليصبح "هانا"و غيرت إسم محل والدي للحلويات ليصبح "مصر" و أنا أعشق كل مصري يعيش في العالم و مازلت حتي الآن أعلق رتبة و شارة الضابط المكتوب عليها مصر في أهم مكان في المحل كما تري و عليها دمائه الكريمة .... حتي لا أنسي حتي موتي كيف أن مصري هو من أنقذ حياتي و حياة أمي و ضحي بحياته من أجلنا ...

و قد فوجئ حجاجوفيتش بالسيدة البوسنية تنتظره في محطة القطار لدي مغادرته لساراييفو و بيدها علبة كبيرة مليئة بالحلويات له و لفريق عمله حتي يأكلوها في سفرهم ...

 

و قد أدت قصة السيدة و أمها و الضابط المصري لزيارة الممثلة المشهورة أنجلينا جولي لزيارة البوسنة و مقابلة أم هذه السيدة كما يوضح في الصورة ، و عند سماع القصة بكت أنجلينا جولي كثيراً و هذا من الاسباب التي جعلتها تفكر في عقد حفل زفافها في أم الدنيا مصر ...

 

ياااا الله علي دي عظمة المصريين ، صحيح ... ممكن شخص يغير صورة اُمة...

ملحوظة : الست ديه حجاجوفيتش عزمها لزيارة مصر و ستأتي في شهر رمضان المقبل للقاهرة لزيارة قبر الضابط المصري و رؤية جمال و عظمة مصر.

 

The Above pic has a great meaning as when Haggagovic was videotaping in #Sarajevo the capital of #Bosnia , he was surprised that the biggest sweets shop in the city its name is #Egypt ,, so he entered and then he found that the owner of the shop is inviting him and all his crew and friends to eat whatever he wants for free , and when he asked her why ? she answered that during the Bosnian war , there was an Egyptian Soldier who saved her and her mum from being rapped and killed by the serbian army after killing her father and brothers , and then a serbian soldier while escaping shot the Egyptian Soldier in his head , from that day she named herself by an Egyptian name and named her father's sweets shop by "Egypt" as a memory of the great Egyptian Soldier who scarified himself for saving 2 bosnian women"

 

 

إنتهى النص .

 

 

1536562_791858597491654_4538586861777326815_n.jpg?oh=7006f364dce4bb7d65c768b35071e3ae&oe=58500128

 

 

الواقعة وردت على لسان الرحاله (أحمد حجاجوفيتش) على صفحته الرسمية علىفيسبوك : 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

فيديو نادر جدا..الجيش المصرى صاعقه هزت اوروبا

 

 

قوه من الجيش المصرى فى قطاع سراييفو عام 1994

 

 

وأداء قتالى اذهل القوات الدوليه لحفظ السلام المشاركه فى حرب البوسنه

#العسكريه_المصريه_شرف

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

بمناسبة سراييفو , إليكم أحد الوقائع التى حدثت هناك إبان الحرب الدائرة قبحها الله وقبح من أشعلها ليحرق بها من لا ذنب لهم .

 

 

أسأل الله ان يرحم شهدائنا وأن يرفع قدرهم فى الجنة ...

 

 

" يا سلام علي عظمة و تضحية الضباط المصريين اللي راحوا يحاربوا مع القوات الدولية في البوسنة لإنقاذه من فتك و مجازر الصرب. كتبوا أسماءهم بحروف من الألماس في تاريخ و عقول البوسنيين و دي قصة من قصصهم أبكت العالم.حجاجوفيتش كان بيتمشي في وسط مدينة ساراييفو عاصمة البوسنة و لاحظ و هو يصور مع فريقه محل حلويات كبير إسمه "مصر" فذهب إليه و دخله لكي يصوره بالفيديو ليريه للمصريين في العالم ، و بعدين فوجئ بسيدة جميلة تسأله عن بلده و لماذا هو سعيد جداً كدة ، فأجابها أنه مصري و أنه مبسوط جداً لرؤيته محل علي إسم بلده العزيزة مصر ..

 

فإبتسمت السيدة إبتسامة كبيرة جدااااً ،و قالت لحجاجوفيتش أنت و كل فريقك و أصدقائك معزوميين علي أي حاجة تحبوا تأكلوها في المحل (بقلاوة ، بسبوسة ، كنافة ، لقمة القاضي ، جاتوه ، إلخ...) 

 

فسألها لماذا كل هذا الكرم الغريب ؟؟؟ فبدأت في البكاء و قالت له ، إنت مصري ، و أنا كل مصري أشيله فوق رأسي و أعشق التراب اللي بيمشي عليه و أقدم أي شئ و لو كانت روحي فداءاً له !!! و قالت له ، أيام حرب البوسنة و الهرسك هاجم بيتي الجنود الصرب و قتلوا أبي و إخواتي الولاد الخمس و بدأوا في تمزيق ملابسي و ملابس أمي حتي يغتصبونا ، و لكن هناك ضابط مصري من القوات الدولية جاء في أخر لحظة هجم هو و مجموعته علي الجند الصرب و أنقذنا من الإغتصاب و لكن أحد الجنود الصرب و هو يهرب قتل الضابط المصري برصاصة في رأسه 

و منذ هذا اليوم غيرت إسمي ليصبح "هانا"و غيرت إسم محل والدي للحلويات ليصبح "مصر" و أنا أعشق كل مصري يعيش في العالم و مازلت حتي الآن أعلق رتبة و شارة الضابط المكتوب عليها مصر في أهم مكان في المحل كما تري و عليها دمائه الكريمة .... حتي لا أنسي حتي موتي كيف أن مصري هو من أنقذ حياتي و حياة أمي و ضحي بحياته من أجلنا ...

و قد فوجئ حجاجوفيتش بالسيدة البوسنية تنتظره في محطة القطار لدي مغادرته لساراييفو و بيدها علبة كبيرة مليئة بالحلويات له و لفريق عمله حتي يأكلوها في سفرهم ...

 

و قد أدت قصة السيدة و أمها و الضابط المصري لزيارة الممثلة المشهورة أنجلينا جولي لزيارة البوسنة و مقابلة أم هذه السيدة كما يوضح في الصورة ، و عند سماع القصة بكت أنجلينا جولي كثيراً و هذا من الاسباب التي جعلتها تفكر في عقد حفل زفافها في أم الدنيا مصر ...

 

ياااا الله علي دي عظمة المصريين ، صحيح ... ممكن شخص يغير صورة اُمة...

ملحوظة : الست ديه حجاجوفيتش عزمها لزيارة مصر و ستأتي في شهر رمضان المقبل للقاهرة لزيارة قبر الضابط المصري و رؤية جمال و عظمة مصر.

 

The Above pic has a great meaning as when Haggagovic was videotaping in #Sarajevo the capital of #Bosnia , he was surprised that the biggest sweets shop in the city its name is #Egypt ,, so he entered and then he found that the owner of the shop is inviting him and all his crew and friends to eat whatever he wants for free , and when he asked her why ? she answered that during the Bosnian war , there was an Egyptian Soldier who saved her and her mum from being rapped and killed by the serbian army after killing her father and brothers , and then a serbian soldier while escaping shot the Egyptian Soldier in his head , from that day she named herself by an Egyptian name and named her father's sweets shop by "Egypt" as a memory of the great Egyptian Soldier who scarified himself for saving 2 bosnian women"

 

 

إنتهى النص .

 

 

1536562_791858597491654_4538586861777326815_n.jpg?oh=7006f364dce4bb7d65c768b35071e3ae%26oe=58500128&key=683aee63a3c4251044753fececdb476ee6b7fc29d32cc45898a5dea16c6a8274

 

 

الواقعة وردت على لسان الرحاله (أحمد حجاجوفيتش) على صفحته الرسمية علىفيسبوك : 

 

 

 

 

 

علي كل ارض تركنا علامة قلاعا من النور تحمي الكرامة هذا عقيدتنا العسكرية وهي لا تتعلم او تدرس بلا هي جزء من جيناتنا المصرية

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

@Practical magic 

حجاجوفيتش بيحكي بالفيديو من العاصمة البوسنية ساراييفو قصة بطولة ضابط الجيش المصري اللي ضحي بحياته عشان ينقذ بنت بوسنة من الإغتصاب علي يد القوات الصربية. قصة أكتر من رائعة تقشعر لها الأبدان و تبين بجد عظمة و شهامة و رجولة القوات المسلحة المصرية

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

49898908_833016503746194_3030669360898244608_n.jpg

49899995_833016477079530_1981881361312514048_n.jpg

  • Like 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×