Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

المشاركات الموصى بها

[ATTACH]358.IPB[/ATTACH]

إحنا لسه هنستغل؟ دا شغل حبايبنا في المخابرات مش محتاجه كلام !!

اللي بيحصل دلوقتي تكسير عظام و تشتيت للجبهه الداخليه هناك و الموضوع في تطور مستمر و اللي يخليني متأكد إن مصر مستحيل تصبر علي أثيوبيا دا كله بدون رد فعل ..

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إندلعت منذ مساء أمس انتفاضة ضد الحكومة الإثيوبية في أديس أبابا،تزامناً مع قطع مفاوضات سد النهضة والتصريحات الأخيرة لإثيوبيا ضد مصر، وذلك من وسط أراضي عرقية اوروميا باثيوبيا وبالاخص من جامعة امبوا،من المنطقة الوسطى واواصلت الى المنطقة الغربية وللغابات.

 

ورفع المتظاهرون عدد من الشعارات مثل لا لمصادرة اراضي الزراعية الاورومية، لا للمستثمرين الاجانب الذين يستولون على اراضي الزراعية الاورومية،التي يدخل في نطاقها أراضي سد النهضة، بجانب الشعار الأبرز " قولو لا" وخلفها خريطة توسيع العاصمة على حساب المزارعين الاورومو الذى هم رافضين. وإنطلقت المظاهرات بعد أن أعلنت المعارضة الاثيوبية التى تخوض نضالا مسلحا ضد النظام الاثيوبي ، المكونة من جبهة تحرير اورومو ، والجبهة الوطنية لتحرير اوجادين ، وحركة المتحدة لبني شنقول ، وجبهة تحرير شعب صداما، وحركة تحرير شعب جامبيلا ، تحالفا كبيرا بين هذه القوى المعارضة للنظام الحاكم فى اثيوبيا تحت اسم ” تحالف الشعب للحربة والديمقراطية” لاسقاط النظام الحاكم فى اثيوبيا.

 

كما دعي البيان الدول التي لا زالت تقدم دعما الى النظام الاثيوبى الحاكم بوقف هذا الدعم الذى لن يستفيد منه الشعب الاثيوبي بل بالعكس من ذالك ، وتكون هذه المساعدات شقاء لهذا الشعب ، حيث النظام يستفيد من هذه المساعدات باذلال الشعب الاثيوبي – سياسيا – واجتماعيا -واقتصاديا كما هو واضح الان حيث التهجير جار على قدم وثاق للشباب والشابات من البلاد ، بدلا من دعم هذا النظام الفاشي الفاقد للشرعية دعو المجتمع الدولي باعطاء الشرعية لهذا التحالف الذى يمثل كل الشعوب الاثيوبية قاطبة.

 

وقاد هذه المفوضات من ناحية جبهة تحرير اورومو كل من عضواللجنة المركزية للجبهة ، ورئيس الدبلوماسية لها شقوط جلاتا ،وكذلك توليرا ادبا عضواللجنة التنفيذية ومسئول الاعلامي فى الجبهة، وأقيمت فى اوسلوا – بالنرويج احتفلات شعبية بهذا الاتفاق الذى وقع بين كبرى المعارضة الاثيوبية لاسقاط نظام الحاكم فى اثيوبيا

 

وأوضح الموقعون على هذا الاتفاق التاريخي الذى سوف ينهي حكم جبهة تحرير تجراى لاثيوبيا للابد حسب بيانهم الذى وزع على وسائل الاعلام المختلفة فى العاصمة النرويجية – اوسولوا بمركز الصليب الاحمر بحضور كل القوميات الاثيوبية المقيمة هناك، هذا وتعهد الموقعون على هذا التحالف بالاستمرار فى النضال السلمى والسياسي والعسكرى معا الى ان تتحرر كل الاراضي الشعوب الاثيوبية فى هذه الامبراطورية الاثيوبية من هذه الزمرة الحاكمة فى اديس ابابا الان .

 

ووجه الموقعين نداء الى الشعوب الاثيوبية باالوقوف صفا واحدا بوجه هذه الزمرة الحاكمة فى اثيوبيا بقوة السلاح الان، وكما نددوا باستمرار النظام الحاكم فى اثيوبيا بمصادرة اراضي الفلاحين ومن ثم بيعها للمستثمرين الاجانب، كما وجهوا دعوة الى باقيالمعارضة الاثيوبية الانضمام لهذا التحالف لاسقاط نظام جبهة تحرير تجراى الحاكم فى اثيوبيا الان .

 

 

Image1_11201526181054.png

Image2_11201526181054.png

Image3_11201526181054.png

 

Image1_11201526181255.png

Image2_11201526181255.png

Image3_11201526181255.png

 

http://alnabaa.net/Story/514295

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

نطالب أثيوبيا بضبط النفس واتباع أقصى درجات الحيطة والحذر مع المتظاهرين السلميين

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هو ده مصير من يريد السؤ لمصر قريبا اتفاقية تعاون بين دولة اروميا الاسلامية الناشئة حديثا ومصر العربية

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

رصد موقع "إثيوبيا نيوز" لحظة إطلاق

الشرطة النار على حشود متظاهرين إثيوبيين، مما أسفر عن مقتل 1250 شخصا على الأقل حتى الآن وفقا للأرقام الرسمية التي أعلنتها منظمات حقوقية دولية.

 

وأشار الموقع الإثيوبي إلى أن الاحتجاجات بدأت في نوفمبر الماضي عندما عارض الطلاب خطة حكومة أديس أبابا، التي تستهدف طرد 2 مليون مزارع من أراضيهم والاستيلاء عليها بالقوة، وبيعها لمستثمرين أجانب، بزعم تطوير العاصمة وإقامة مشاريع استثمارية.

 

وحمل المتظاهرون لافتات تطالب الولايات المتحدة، بفرض عقوبات على الحكومة الإثيوبية، و"وقف تمويل النظام الإثيوبي الديكتاتوري"، ومنعه من الاستمرار من مواصلة تنفيذ عمليات التهجير القصري للمزارعين الأورومويين من أراضيهم.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

79.jpg

80.jpg

81.jpg

82.jpg

83.jpg

84.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

كل يوم الازمة بتزيد جدا يارجالة في اثيوبيا

 

 

بالفيديو.. حركة «الأورمو» الإثيوبية تتوعد باجتياح «أديس أبابا» عسكريًا

الأحد 20/ديسمبر/2015 - 03:14 م

 

يجري الذراع المسلح لحركة تحرير الأورومو، تدريبات عسكربة مكثفة منذ منتصف العام الجاري، استعدادا لمواجهات عسكرية مع الجيش الإثيوبي، عقب فشل المطالبات السلمية بتوقف السلطات عن مصادرة أراضى الأقلية العريقة ومواجهة مطالبهم بالرصاص الحى مخلفة 75 قتيلا.

 

وبدأت التظاهرات في 12 نوفمبر الماضي، في بلدة " جينكي" الصغيرة، التي تقع على مسافة 80 كيلومترا جنوب غرب العاصمة أديس أبابا، حين خرج طلاب ينتمون لقومية "الأورومو" ضد إخلاء أراض ومصادرتها لصالح تنفيذ مشاريع حكومية، قبل أن تنتقل تلك التظاهرات إلى مناطق أخرى، تخص تلك القومية، التي يعتنق أغلب أبنائها الدين الإسلامي، وتبين أن الخطة الحكومية تستهدف إخلاء قرابة مليوني مزارع.

 

الجدير بالذكر أن تقرير لـ«منظمة العفو الدولية» كان حذر في أكتوبر 2014، من أن السلطات الإثيوبية «تستهدف بلا رحمة وتمارس التعذيب قومية الأورومو»، مشيرا إلى أن أبناء الأورومو «يتعرضون باستمرار لعمليات توقيف تعسفية، واعتقالات طويلة دون محاكمة، ويختفون، ويتعرضون للتعذيب بشكل متكرر، وإعدامات خارج نطاق القضاء».

 

ويقول خبراء الشأن الإثيوبي إن شعب «الأورومو» من أفقر الطوائف العرقية في إثيوبيا، وإن السلطات تضطهد هذه القومية بشكل فادح، وتحرم أبناءها من الثروة والوظائف العليا والقيادية في الجيش، على الرغم من أن أراضي العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، تخص شعب الأورومو.

 

ولجأت القومية إلى تأسيس جناح مسلح لصد الانتهاكات التي تمارس ضد الأطفال والشباب والنساء والشيوخ، بشكل ممنهج ومتعمد واسترداد أراضى شعبها بالقوة العسكرية.

 

الفيديو العسكري للذراع المسلح لحركة تحرير الأورومو

http://www.youtube.com/embed/NFwd875Qo7w

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

صور من انتفاضة حركة «الأورمو» الإثيوبية

وتتوعد باجتياح «أديس أبابا» عسكريًا

 

 

873.jpg

874.jpg

875.jpg

877.jpg

876.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بالصور.. الإثيوبيون يتظاهرون في واشنطن تضامنا مع «انتفاضة الأورومو»

 

الأحد 20/ديسمبر/2015 - 01:59 م

 

تواصل الجالية الإثيوبية في الولايات المتحدة الأمريكية تظاهراتها اليومية، أمام البيت الأبيض ومقر وزارة الخارجية بالعاصمة واشنطن؛ تضامنا مع انتفاضة شعب الأورومو.

 

وأدان المتظاهرون المجازر التي يتعرضون لها على يد الجيش والشرطة الفيدرالية، خلال الاحتجاجات على خطة حكومة أديس أبابا، التي تستهدف طرد 2 مليون مزارع من أراضيهم والاستيلاء عليها بالقوة، وبيعها لمستثمرين أجانب، بزعم تطوير العاصمة وإقامة مشاريع استثمارية فيها.

 

وندد المتظاهرون بالمجازر والإعدامات الجماعية التي يتعرض لها الطلاب المشاركون في التظاهرات السلمية، وانتهاكات حقوق الإنسان والتمييز والاضطهاد الذي يتعرض لها شعب "الأورومو"، على يد حكومة أديس أبابا التي وصلت إلى سدة الحكم بانتخابات مزورة - على حد قول المتظاهرين.

 

كما نظمت الرابطة الدولية لشعب الأورومو، وجمعية المرأة الأوروموية، "وشباب مسيرة الأورومو" مظاهرات حاشدة في عدة مدن أمريكية؛ للمطالبة بإنقاذ شعب "الأورومو" من الإبادة الجماعية التي يتعرض لها.

 

وحمل المتظاهرون لافتات تطالب الولايات المتحدة بفرض عقوبات على الحكومة الإثيوبية، و"وقف تمويل النظام الإثيوبي الديكتاتوري"، ومنعه من الاستمرار من مواصلة تنفيذ عمليات التهجير القصري للمزارعين الأورومويين من أراضيهم.

521.jpg

522.jpg

523.jpg

524.jpg

525.jpg

526.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بالصور.. الإثيوبيون يتظاهرون في العاصمة النرويجية أوسلو تضامنا مع «انتفاضة الأورومو»

 

 

الأحد 20/ديسمبر/2015 - 03:14 م

 

تشهد العاصمة النرويجية أوسلو مسيرات يومية، يشارك فيها العشرات من الموطنين والطلاب الإثيوبيين، احتجاجا على ما وصفوه بـ"الدعم الغربي" للحكومة في أديس أبابا.

 

وطالب المتظاهرون الدول الأوروبية بوقف تعاملها مع حكومة أديس أبابا، التي تشن حرب إبادة جماعية ضد عرقية "الأورومو"، على حد قولهم.

 

وتشهد إثيوبيا، حاليا، مظاهرات احتجاجية حاشدة، تقوم بها عرقية "الأورومو"، احتجاجا على قيام الحكومة الإثيوبية بتهجيرهم بالقوة وانتزاع أراضيهم لضمها إلى التوسعات المزمع إقامتها حول العاصمة.

 

فيديو المظاهرات

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بالفيديو والصور.. حركة أورومو الإثيوبية «لغم» تفجير «سد النهضة» 

 

 

 

الأحد 20/ديسمبر/2015 - 07:10 م

 

 

 

تخوض مصر مفاوضات شائكة مع الجانب الإثيوبي، بهدف التوصل إلى اتفاق مشترك، يضمن مصالح دول المصب لنهر النيل، في ظل عناد "أديس أبابا" المتعمد، لتعطيش مصر والسودان، وسط غض طرف من الخرطوم.

 

وبالرغم من دفع البعض لنظرية التدخل العسكري، لحسم الملف لصالح القاهرة، يحذر المتابعون للملف من مغبة هذه الخطوة، خشية تعرض مصر لعقوبات دولية في وقت تمر به بأزمة سياسية واقتصادية عنيفة، وعدم اكتمال عافية الدولة منذ اندلاع ثورة 25 يناير، وانخراط أجهزتها في أزمات متلاحقة، متعلقة بمواجهة الإرهاب من جهة، والسعي لدوران عجلة الاقتصاد المتوقفة من جهة أخرى.

 

وسط الحوار المتعثر والغرور السياسي الذي أصاب إثيوبيا، انفجرت جبهة أديس أبابا الداخلية، بمظاهرات طاحنة لشعب "أورومو"، صاحب الحق المهدور والذي يقام على أراضيها "سد النهضة"، بعد انتزاع السلطات لها بالقوة من أكبر قومية تقهر برصاص الجيش والشرطة هناك في غفلة متعمدة من المجتمع الدولي.. ويبدو أن القدر بعث روح الانتفاضة في صفوف "أورومو" بعد السكون، لتقوم بدور اللغم في جسم سد النهضة.

 

 

 

 

قومية أورومو884.gif?q=1

 

وتعتبر قومية أورومو من كبرى القوميات الإثيوبية عددًا، حيث يبلغ عددها من 18 إلى 20 مليون نسمة، ويمثلون من65 إلى 70% من سكان إثيوبيا الحالية، 70% منهم مسلمون، و20% مسيحيون والباقي وثنيون.

 

ورغم تعدد القوميات في إثيوبيا إلا أن قومية "تغري" التي ينتمي إليها رئيس الوزراء الراحل، مليس زيناوي، هي الحاكمة للبلد، منذ عشرين عاما، أي منذ سقوط نظام منجستو هيلاي مريم (من قومية أمهرا) في 1991.

 

 

 

 

أصل النشأة885.png?q=1

 

حركة تحرير الأورومو، منظمة أسسها في عام 1973 وطنيون من شعب الأورومو، وتنادي بتقرير مصير شعب أورومو، ضد ما يسمونه "الحكم الاستعماري الحبشي"، وتصفها الحكومة الإثيوبية بأنها منظمة إرهابية.

 

وتعتبر حركة قومية للشعب الأورومي (جنوب ووسط إثيوبيا)، أكبر جماعة عرقية في البلاد، وقاتل مقاتلو الجماعة إلى جانب القوات الموالية لمليس زيناوي، وساعدت في الإطاحة بمنجستو هايلاي مريم، الرئيس السابق، في عام 1991.

 

وبالرغم من أن الجبهة لم تلجأ للعنف، منذ عام 2002، تقول بعض التقارير إن نشاطها غير العنيف، فد ازداد بعد الانتخابات العامة في 2005، والجبهة لها مكاتب في واشنطن وبرلين، وتبث محطات إذاعة أورومية باللغتين الأمهرية وأفان.

 

تعتبر "تحرير أورومو" من أبرز الحركات التي تقاتل في الجبهة الجنوبية ضد النظام القائم، وتتمركز في المناطق القريبة من الحدود بين إثيوبيا وكينيا، حيث تكثر أبناء القومية، وتحمل هذه الحركة، التي لا يعرفها الإعلام كثيرا، السلاح منذ عشرين عاما.

 

ويقول قادة الحركة إنهم يريدون تحرير مناطق قومية أورومو، ومن بينها العاصمة أديس أبابا، وتتهم إثيوبيا إريتريا بدعم هذا الجبهة.

 

 

 

 

أهداف أورومو 

 

حسب اعتقاد أعضاء ومناصري الجبهة، فهدف الجبهة هو تحرير منطقة أورومو من الاحتلال الإثيوبي، الذي بدأ منذ ضمها في  عهد الإمبراطور الإثيوبي "منليك الثاني"، في نهاية القرن العشرين، وقامت الجبهة وهدفها الرئيسي استقلال منطقة أورومو.

 

وتعتنق الجبهة الديانة الإسلامية، وتعترف بحقوق الأقليات والتجمعات العرقية داخل أوروميا، وتهدف إلى غرس التفاهم والاحترام المتبادل بين شعب أورومو والشعوب المضطهدة، من أجل القضاء على الاستعمار وتحقيق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

 

 

 

 

قيادة الحركة890.jpg?q=1

 

أعلنت الجبهة النضال المسلح من أجل تحرير الشعب الأورومي عام 1976، بعد التوقف منذ بداية عام 1974، لأسباب تكتيكية ولوجيستية، وبعد أن أعادت الجبهة تنظيم صفوفها، بدأت تشن حرب عصابات، بدأت من منطقة شرق هررجي على الجيش الإثيوپي بقيادة نظام هايله مريم، وفي هذه الفترة تعرضت الجبهة لمخاطر كثيرة، ومنها الحرب الإثيوپية الصومالية في النزاع على منطقة أوكادين، وأيضًا الانشقاقات التي حصلت في الجبهة بقيادة "جارا أبا قدا"، وكذلك اغتيال 11 من القيادات العليا للجبهة في صحراء أوكادين،  وهم متجهون إلى الصومال لشرح قضية أورومو على المجتمع الدولي.

 

بعدها اختارت الجبهة قيادة جديدة، برئاسة قلاسا دلبو، ونائبه لينجو لتا، اللذين قادا الجبهة من عام 1980 حتى 1994، وفي هذه الأثناء انتقلت الجبهة إلى السودان، وبقي الجناح العسكري في الداخل لشن الهجمات المسلحة على الجيش الإثيوپي، ومن السودان تأسست لجنة لتبسيط حروف اللغة الأورومية، واختارت هذه اللجنة الحروف اللاتينية، وبدأت طباعة الأحرف الجديدة وتوزيعها على الشعب الأورومي في المهجر.

 

في الثمانينيات، عقدت الجبهة تحالفات مع الجبهات المعارضة للنظام الإثيوپي، مثل جبهة تحرير إريتريا، وجبهة تحرير شعب تيكري، وفي هذه الأثناء، افتتحت الجبهة أول إذاعة ناطقة باسمها وسمتها صوت تحرير شعب أورومو، عام 1988.

 

شاركت الجبهة في المؤتمر الذي انعقد في لندن عام 1991، بعد انهيار النظام الشيوعي في إثيوپيا، وتحالفت مع الجبهة الديمقراطية لشعوب إثيوپيا، لتأسيس حكومة انتقالية في أديس أبابا، ولكنها اختلفت على كيفية إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

 

انسحبت الجبهة من الحكومة عام 1992، وغادرت القيادة السياسية للجبهة إلى الصومال، وهناك اختارو قيادة جديدة برئاسة داود أبسا أيانا، ونائبه بلتم بيو أبوبكر.

 

 

 

 

سد النهضة892.jpg?q=1

 

وبدأت التظاهرات في 12 نوفمبر الماضي، في بلدة "جينكي" الصغيرة، التي تقع على مسافة 80 كيلومترا جنوب غرب العاصمة أديس أبابا، حين خرج طلاب ينتمون لقومية "الأورومو" ضد إخلاء أراض ومصادرتها لصالح تنفيذ مشاريع حكومية (سد النهضة)، قبل أن تنتقل تلك التظاهرات إلى مناطق أخرى، تخص تلك القومية، التي يعتنق أغلب أبنائها الدين الإسلامي، وتبين أن الخطة الحكومية تستهدف إخلاء قرابة مليوني مزارع.

 

تصاعدت الانتفاضة الشعبية التي اندلعت بين عرقية "الأورومو"، احتجاجا على التهجير القسري وانتزاع أراضيهم، وسط اتهامات للجيش الحكومي بإطلاق الرصاص الحي على المحتجين السلميين، مما أسفر عن مقتل 125 متظاهرا، حتى الآن، وفقا للأرقام الرسمية التي أعلنتها منظمات حقوقية دولية.

 

ودعا "كونجرس" الشعب الأورومي إلى توسيع الاحتجاجات لتشمل جميع أنحاء البلاد، كما طالب جميع الإثيوبيين في الخارج بتنظيم مسيرات وتظاهرات يومية حاشدة أمام السفارات الإثيوبية، والبرلمان الأوروبي في بروكسل، ومقر الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف، لفضح جرائم النظام العنصري في أديس أبابا، وحرب الإبادة التي يشنها ضد عرقية الأورومو.

 

وسارعت أديس أبابا إلى إعلان التعبئة العامة وأغلقت الطرق إلى السد، ودفعت بمروحيات عسكرية لتأمينه، خشية تعرضه لعمل عسكري على يد قوات الأورومو.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بشكل عاجل طلب الي السيسي 50000كلاش معادي +20000ار بي جي7 لاخوننا الاورومو وعلي مجلس التعاون الاسلامي التحرك لانها قضية مهمة كا القضية السورية واليمنية

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

يجب التفرقة بين احتجاجات شعبية و بين مشروع يعتبره كل الاثيوبيين مشروع وطني متفقون عليه و الذي من وجهة نظري سيستمر بغض النظر عن نوع الادارة الحاكمة ربما الفارق انك ستمتلك مزيد من الوقت علي الطاولة تماما مثلما بنت اثيوبيا السد في الغفلة المصرية منذ 2011م

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

المخابرات الإثيوبية تعتقل ضباطا ينتمون لـ«الأورومو» خشية وقوع انقلاب 

 

 

 

الإثنين 21/ديسمبر/2015 - 02:44 م

 

917.jpg?q=1

تعزيزات عسكرية ضخمة إلى منطقة أوروميا

 

 

دفعت الحكومة الإثيوبية بتعزيزات عسكرية ضخمة، إلى منطقة أوروميا شمال شرق العاصمة أديس أبابا، في محاولة للسيطرة على الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ شهر؛ احتجاجا على عمليات التهجير القسري التي تنفذها الحكومة ضد عرقية «الأورومو».

 

وقال تليفزيون «أوروميا» إن "أديس أبابا" دفعت بأعداد ضخمة من وحدات الجيش المدججين بكامل أسلحتهم وعتادهم إلى المناطق الملتهبة، في الوقت الذي استمر فيه حصار المنطقة عن طريق إغلاق الطرق وقطع الكهرباء والاتصالات.

 

وذكرت الوكالة، أن الاستخبارات العسكرية الإثيوبية اعتقلت أكثر من 326 ضباطا من الجيش والشرطة الاتحادية، ينتمون إلى العرقية الأورومية والأمهرية بداية الأسبوع الجاري.

 

وأشار التليفزيون، إلى أن عملية اعتقال الضباط التي جرت في عدة وحدات عسكرية وشرطية في أنحاء مختلفة من البلاد، تؤكد وجود مخاوف حقيقية لدى حكومة أديس أبابا، من احتمالات تدهور الأوضاع وانتشار الاضطرابات على نطاق واسع في جميع أنحاء البلاد، ما يؤدي إلى وقوع انقلاب عسكري يطيح بالنظام الحاكم.

 

ونقل التليفزيون عن مصادر، أن الضباط المعتقلين تم تجميعهم واحتجازهم في مكتب الاستخبارات الاتحادية بالعاصمة أديس أبابا.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بالصور.. تظاهرات في بريطانيا تضامنًا مع شعب «الأورومو» 

 

الإثنين 21/ديسمبر/2015 - 12:25 م

 

 

 

شهدت العاصمة البريطانية لندن عدة تظاهرات تضامنًا مع شعب "الأورومو" الذي يتعرض للتهجير القسري من أراضيه في إثيوبيا ضمن خطة تنفذها الحكومة لتطوير العاصمة أديس ابابا.

 

وطالب المتظاهرون حكومة ديفيد كاميرون بقطع مساعداتها عن النظام العنصري في أديس أبابا وسرعة التدخل الفوري لإنقاذ الشعب الأورومي الذي يتعرض للقتل والتجويع ضمن خطة ممنهجة تنفذها الحكومة الإثيوبية لإبادة عرقية الأورومو المسلمة في البلاد.

 

وحث المتظاهرون الحكومة البريطانية على قطع جميع روابطها الاقتصادية والتجارية مع نظام أديس أبابا، ووقف التعاون معه في مجالات التكنولوجيا والاتصالات والمعلومات والزراعة؛ لإجباره على وقف عمليات القتل الوحشي التي يمارسها الجيش الإثيوبي والشرطة الفيدرالية ضد المحتجين من شباب الأورومو.

 

وسلم المتظاهرون رسالة مفتوحة إلى وزير الخارجية البريطاني، "ديفيد هاموند" حملوا فيها الحكومة البريطانية المسئولية الإنسانية، عن مذابح الجيش الإثيوبي ضد المحتجين الأورومو والتي راح ضحيتها العشرات منذ اندلاع الانتفاضة أوائل الشهر الماضي وحتى الآن.

 

وقال رئيس مجلس شعب "الأورومو" في بريطانيا "عبد الله أمين: "إن الجيش الإثيوبي يقوم مساحات شاسعة من الغابات والأراضي الزراعية لتجويع شعب "الأورومو" وإجباره على ترك أراضيه.

 

وأشار "أمين "إلى أن 15 مليون مزارع "أورومي" أصبحوا الآن بلا مصدر رزق ويعانون من الجوع والتشرد بعد قيام الجيش بحرق مزارعهم.

 

 

 

664.jpg

 

665.jpg

 

666.jpg

 

667.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

منسق مشروع تنمية إفريقيا: توقف أعمال بناء سد النهضة بسبب مظاهرات قبلية

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الخارجية المصرية : ما يحدث فى إثيوبيا من اضطرابات شأن داخلى ويهمنا استقرارها.. وموقع إثيوبى: حكومة أديس أبابا تتعامل مع الاحتجاجات على أنها تهديد وجودى للبلاد.. ومعارضة الخارج تصفها بـ"انتفاضة طال انتظارها"

 

 

 

أكدت وزارة الخارجية أن ما شهدته بعض المدن الإثيوبية من اضطربات خلال الأيام الأخيرة، هو "شأن داخلى إثيوبى"، وأن مصر تتطلع إلى استمرار استقرار الأوضاع واستكمال برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة

 

 فى إثيوبيا بما يعود بالنفع والرخاء للشعب الإثيوبى الشقيق. ورداً على سؤال حول تعليق الوزارة على الأحداث الإثيوبية، قال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن إثيوبيا دولة كبيرة وهامة فى القارة الإفريقية، وأن استقرارها وسلامتها يعززان من مصلحة القارة، بما فى ذلك المصلحة المصرية.

 

 

 

 

حكومة أديس أبابا ملتزمة الصمت

 

 وسادت الأحداث الإثيوبية حالة من التكتم من قبل الحكومة فى أديس أبابا حيث لم يصدر عنها أى تعليق، سوى إعلان مقتضب منذ يومين حول وجود خمسة قتلى فى اندلاع مظاهرات بالبلاد، وقال الناطق باسم الحكومة أن "التظاهرات السلمية" التى بدأت فى نوفمبر الماضى تحولت إلى أعمال عنف، متهما المحتجين "بترهيب الناس"، فى حين توالت ردود أفعال دولية تعرب عن قلقها إزاء سقوط قتلى وتعامل الشرطة مع المتظاهرين.

 

موقع اثيوبى: الاحتجاجات مختلفة

 

وقال موقع "نازرت" الإثيوبى أن الاحتجاجات التى تشهدها إثيوبيا خلال الأيام الماضى مختلفة عن أى احتجاجات سابقة حيث أنها أكبر وأكثر تنوعا، واشتملت على حرق مراكز الشرطة ونهب بعض الشركات المملوكة للأجانب. إلا أن الفرق الأكبر حتى الآن هو رد الحكومة عليها، فبدلا من السماح لشرطة المنطقة بالتعامل معها، تم إرسال قوات محاربة الإرهاب.

 

وقال الموقع أن الجيش قام بإطلاق النار على جماعات من المتظاهرين، مما أدى إلى إرتفاع عدد القتلى، وهو الأمر الذى ترفض الحكومة الاعتراف به، وقد أثار رد حكومة أديس أبابا على الاحتجاجات انتقادات الولايات المتحدة، حيث أصدرت الخارجية الأمريكية بيانات تحث فيه أديس أبابا على السماح بالمظاهرات السلمية.

 

الحكومة تتعامل معها على أنها تهديد وجودى للبلاد

 

 وتابع الموقع قائلا أن الحكومة الإثيوبية تتعامل مع الاحتجاجات على أنها تمثل تهديدا وجوديا للبلاد، واستبعدت أن يكون هناك فرصة للتفاوض بين المحتجين والحكومة، ولفتت إلى أن بعض معارضة الحكومة الإثيوبية، لاسيما فى الخارج يصفون هذه الاحتجاجات بأنها انتفاضة طال انتظارها من قبل شعب الأورمو ضد الحكومة ويرفضون توصيف الأزمة على أنها صراع عرقى.

 

هيومن رايتس ووتش: 75 قتيل

 

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش أن قوات الأمن الإثيوبية قتلت 75 شخصا فى تظاهرات بدأت فى نوفمبر الماضى احتجاجا على خطط لمصادرة أراضى فى منطقة أوروميا، وقالت المنظمة الحقوقية فى بيان أن "الشرطة وقوات الأمن أطلقوا النار على المتظاهرين وقتلوا 75 منهم على الاقل وجرحوا آخرين كما يقول ناشطون". وكانت هذه التظاهرات بدأت عندما تصدى طلاب لخطط للحكومة بمصادرة أراضى فى عدة مدن فى منطقة أوروميا، ما اثار مخاوف من أن تستهدف الحكومة أراضى يسكنها تقليديا أفراد من الأوروميا، وجرت التظاهرات فى بلدان هارامايا وجارسو وواليسو وروبى وغيرها. وقالت هيومن رايتس ووتش أنها "تلقت تقارير موثوقة تفيد أن قوات الأمن أطلقت النار على عشرات المتظاهرين فى قطاعى شيوا ووليغا" غرب أديس أبابا، مضيفه أن "عددا من الاشخاص قالوا أنهم رأوا قوات الأمن فى بلدة واليسو التى تبعد مئة كيلومتر جنوب غرب أديس أبابا، تطلق النار على محتجين فى ديسمبر وتترك الجثث فى الشوارع.

 

 

مواقع التواصل تنشر صور المصابين

 

 

 

 ونشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعى لمحتجين والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على الطلاب المحتجين. وكانت واشنطن ولندن من أوائل العواصم التى أعربت عن إدانتها لأعمال العنف، ودعت السفيرة الأمريكية فى الأمم المتحدة سامنثا باور الحكومة الإثيوبية الجمعة الماضية إلى "ضبط النفس" وقالت أن "الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق جراء أعمال العنف الأخيرة فى منطقة أوروميا والتى يعتقد أنها أدت إلى مقتل عدد من المحتجين". وتحدثت وزارة الخارجية البريطانية عن "تظاهرات واسعة فى منطقة أوروميا خلال الاسابيع الماضية بعضها تطور إلى أعمال عنف وأسفر عن ضحايا" محذرة المواطنين البريطانيين من السفر إلى غرب وجنوب غرب هذه المنطقة.

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الجيش الإثيوبي يعلن حالة التعبئة العامة

 

أعلن الجيش الإثيوبي حالة من التعبئة العامة في الوحدات الخاصة به، وذلك بسبب الاحتجاجات المستمرة التي تنظم من قبل مواطني "الأورومو" -أكبر مجموعة عرقية في إثيوبيا- ويصل عددهم إلى حوالي 25 مليون شخص.

 

 

 

 

 

 

 

فيما أكد رئيس الوزراء الإثيوبي هيلا مريام ديسالين، وفقًا لصحيفة "أديس أدماس الناطقة باللغة الامهرية"، أن الحكومة على علم بتدبير القوى الهدامة لأعمال العنف، وستتخذ الإجراءات المشروعة ضد أي قوة تسعى لزعزعة استقرار المنطقة، مشيرًا إلى أن جبهة تحرير أورومو المحظورة هي التي تقف خلف هذه الأحداث.

 

 

 

 

 

 

 

وأوضح "مريام" أن الجيش الإثيوبي يحق له التصرف في كافة الأمور، كما يحق له قطع الإنترنت على الأماكن الذي يتواجد فيها الأورومو إذا شعروا بخطر يهدد العاصمة الإثيوبية او اقليم بني شنقول الذي يبني فيه سد النهضة.

 

 

 

http://almogaz.com/news/politics/2015/12/19/2147634

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

هذا هو علم اوروميا

 

125px-Et_oromo.png

 

شبه علم انه دولة

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

المعارضة الإثيوبية تناشد السيسي بمساعدتها في ثورتها ضد الحكومة (فيديو)

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×