Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

المشاركات الموصى بها

هليوكوبتر فوق المتظاهرين و يذكر الفيديو انها ضربت نار علي المتظاهرين بالرغم من اني لم اري ذلك للامانة المظاهرة من يوم 14 ديسمبر و احنا كل ده نايمين في البطاطا و لسه عارفين ان فيه مظاهرات في اثيوبيا

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

منسق تنمية إفريقيا : توقف بناء سد النهضة في إثيوبيا و''الجيش نزل الشارع''

 

 

2015_12_19_21_31_48_423.jpg

 

كتب - محمود سليم:

 

قالت الدكتورة نانسي عمر، المنسق العام لمشروع تنمية إفريقيا وربط نهري النيل والكونغو، إن البناء توقف في مشروع سد النهضة بمنطقة بني شنقول على بعد 50 كيلو متر من الحدود الإثيوبية - السودانية.

 

وأوضحت عمر في تصريحات خاصة لمصراوي، أن الثورة في إثيوبيا أغلقت كل الطرق المؤدية لسد النهضة، مشيرة إلى أنهم متواصلون بشكل مباشر مع شعب الأورومو، "كنا قاعدين معاهم في القاهرة، وعرفنا وقف العمل في السد وغلق المدارس والجامعات بالمنطقة ونزول الجيش إلى أرض الشارع بالمدرعات وبالقوة المفرطة، هم يحتاجون دعمنا ودعم مصر بشكل كبير".

 

وجرت التظاهرات في بلدات هارامايا وجارسو وواليسو وروبي وغيرها في إثيوبيا، وأصيب العديد من المتظاهرين بجروح، وأدانت منظمة العفو الدولية استخدام الجيش والشرطة القوة المفرطة في التصدي للمحتجين السلميين.

 

وأوروميا التي يبلغ عدد سكانها 27 مليون نسمة هي المنطقة الأكثر اكتظاظا بالسكان في إثيوبيا، ويتكلم سكانها اللغة الأورومية يسميها أبناؤها بـ "أفان أورومو" وهي من اللغات الكوشية، ومختلفة عن الأمهرية اللغة السائدة في إثيوبيا.

 

وذكرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية أن السلطات الإثيوبية قتلت 75 متظاهرًا على الأقل خلال أسابيع من التظاهرات التي بدأت بعدما تصدى طلاب لمقترحات للحكومة بمصادرة أراض في عدة مدن في منطقة أوروميا، أثارت مخاوف من أن تستهدف الحكومة في قرارها أراض يسكنها تقليديا أفراد من الأوروميا، أكبر إثنية في البلاد.

 

وأشارت عمر إلى أن هناك شللًا تامًا في الحياة بإثيوبيا، مع انضمام باقي القبائل إلى الثورة مثل قبيلتي بني شنقول والأوجادين، موضحة أن الجيش نزل إلى الشارع بأعداد كبيرة، وبقوة مفرطة، وأضافت: "عندهم إما اعتقال يا موت".

 

وأوضحت منسقة مشروع تنمية إفريقيا، أن هناك 300 فردا من الشرطة الفيدرالية انضموا للثورة، مشيرة إلى أنه تم اعتقال 320 ظابط جيش بتهمة الانضمام للاحتجاجات.

 

وأكدت عمر أن السبب هو "الأرض التي يُبنى عليها سد النهضة، هي أرض بني شنقول، وتم تهجيرهم بالقوة ولم تعوض الحكومة المتضررين، ولهذا أراد الشعب إسقاط النظام".

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

من داخل الأورومو.. منسق الجبهة لمصراوي ''الشعب يريد إسقاط النظام في إثيوبيا'' 

 

2015_12_21_9_33_42_754.jpg

 

ثورة شاملة ضد النظام في إثيوبيا

 

كتب - محمود سليم:

قال جومادا سوتي، المتحدث باسم جبهة تحرير الأورومو، إن هناك ثورة شاملة ضد النظام في إثيوبيا، قام بها شعب وطلاب الأورومو على كافة المستويات، مشيرًا إلى أن الحياة متوقفة هناك بشكل كامل، "الشعب يريد إسقاط النظام".

وحدد سوتي، في تصريحات خاصة لمصرواي خلال تواجده بالقاهرة، الأسباب التي أدت للثورة، في أن النظام يصادر أراضي الفلاحين الزراعيين ويأجرها للمستثمرين الأجانب وهو ما يرفضه الشعب تمامًا"، مشددًا على أن إثيوبيا تعاني من أنهيار في المستوى التعليمي والنظام الصحي والاجتماعي.

وجرت التظاهرات في بلدات هارامايا وجارسو وواليسو وروبي وغيرها في إثيوبيا، وأصيب العديد من المتظاهرين بجروح، وأدانت منظمة العفو الدولية استخدام الجيش والشرطة القوة المفرطة في التصدي للمحتجين السلميين.

وأوضح سوتي أن الشعب في البداية قام بمظاهرة، تحولت بعد ذلك إلى ثورة شاملة في البلاد، مشيرًا إلى أن الشرطة تتعامل بالقمع وبالرصاص الحي مباشرة واعتقلت ألاف المتظاهرين".

وذكرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية أن السلطات الإثيوبية قتلت 75 متظاهرًا على الأقل خلال أسابيع من التظاهرات التي بدأت بعدما تصدى طلاب لمقترحات للحكومة بمصادرة أراض في عدة مدن في منطقة أوروميا، أثارت مخاوف من أن تستهدف الحكومة في قرارها أراض يسكنها تقليديا أفراد من الأوروميا، أكبر إثنية في البلاد.

وأكد جمادا سوتي أنه ليس هناك دولة بالمفهوم المعروف في إثيوبيا حاليًا، مشيرًا إلى أن "الحكام فقدوا شرعيتهم وكل منهم في منزله وهناك مَن في الخارج والدولة مشلولة نهائيًا".

وأوضح المتحدث باسم جبهة تحرير الأورومو، أن الأعمال في منطقة سد النهضة متوقفة تمامًا، "الطرق مغلقة تمامًا والنظام يتحرك بالطائرة من محافظة إلى أخرى"، مشيرًا إلى أن الثورة ليست متمركزة في منطقة واحدة، ولكنها في كل المدن والقرى حتى الفلاحين.

وأشار سوتي إلى أن هناك مناطق تحررت من النظام بشكل كامل، عن طريق انضمام وحدات الشرطة والجيش إلى الشعب.

ويشرح "الجيش الإثيوبي مكون من ثلاث قبائل هي: الأورومو وأمهرة وتجراي التي تمثل أقلية في إثيوبيا (3 مليون) ولكنها القبيلة الحاكمة، معتبرًا أن الشعب قام بثورته لإنهاء هذا النظام وهو على وشك الانهيار.

وأوروميا التي يبلغ عدد سكانها 27 مليون نسمة هي المنطقة الأكثر اكتظاظا بالسكان في إثيوبيا، ويتكلم سكانها اللغة الأورومية يسميها أبناؤها بـ "أفان أورومو" وهي من اللغات الكوشية، ومختلفة عن الأمهرية اللغة السائدة في إثيوبيا.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الحكومة تقمع المتظاهرين وتصفهم بالانفصاليين.. اتهامات بالحرب المسلحة ضد الدولة.. وصحيفة محلية: المخابرات المصرية وراء التظاهرات

 

تواجه الحكومة الإثيوبية انتفاضة غير مسبوقة في ظل سياسات القمع والتهجير التي تفرضها على الأثنيات الفقيرة بحجة تنمية الاقتصاد والشروع في مشروعات اقتصادية لا يستفاد منها المواطنون وتقطع سبل عيشهم دون توفير أدنى وسائل العيش لهم.

وتتبع إثيوبيا سياسة قمعية ضد صغار المزارعين وتسلب أراضيهم القريبة من الموارد المالية، بحجة أن جميع الأراضي ملك للدولة طبقا للدستور الإثيوبي، وذلك لبيعها للمستثمرين الأجانب دون أن توفر لهم وسيلة أخرى للعيش.

وبدأت الانتفاضة في إقليم "أوروميا" الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد، ضد سياسات التهجير المفروضة من قبل السلطات، والتي فتحت النار بشكل وحشي على المتظاهرين السلميين، الأمر الذي يهدد بحدوث مذبحة إنسانية ضد هذه الأثنية المسلمة.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن 75 شخصا على الأقل قتلوا في إثيوبيا، بعد أن فتحت قوات الأمن النار عليهم خلال تظاهرات احتجاجية على مصادرة أراض في منطقة أوروميا.

 

بدأت هذه التظاهرات السلمية باحتشادات في الجامعة من قبل الطلاب بداية الشهر الحالي اعتراضا على مصادرات جديدة في العديد من المدن بأروميا، وتوسعت هذه التظاهرات حينما قتلت قوات الأمن خمسة من المتظاهرين، قبل أن تشتعل المنطقة كلها في حتجاجات واسعة ضد انتهاكات الحكومة.

 

وأكدت المنظمة أن لديها شهادات تفيد أن الشرطة أطلقت النار على المتظاهرين، وتركت جثثهم في الشوارع في بلدة واليسو.

وكانت مصادر حكومية قد قدمت حصيلة رسمية لضحايا المظاهرات لا تتجاوز 5 قتلى.

ويبدو أن الحكومة تتعامل مع هذه الاحتجاجات باعتبارها تهديدا وجوديا للبلاد، حيث أصدرت فرقة مكافحة الإرهاب بيانا يوم 15 ديسمبر، وصف الاحتجاجات بأنها عمل عدد قليل ممن وصفهم بـ"الانفصاليين المتشددين": وقالت إن "عددا محدودا جدا من الطلاب من جماعة أورومو العرقية بدأ اتصالا مباشرا مع قوى تتلقى مهام من جماعات إرهابية أجنبية".

- اتهامات للمتظاهرين بالحرب المسلحة ضد الدولة

اتبعت السلطات لهجة إعلامية معادية بشدة للمتظاهرين، بحجة أنهم يحملون أسلحة ضد الدولة وأنهم يرغبون في الإنفصال، وقد دعمت ذلك بحجج أنها أحبطت عملية تهريب سلاح كان في طريقه إلى الانفصاليين، على حد قولها.

كما انتهجت الصحف والمواقع الإثيوبية نفس النهج الحكومي في التعامل مع المتظاهرين، حيث وصفت صحيفة "تيجري أونلاين" أن هذا الاحتجاج الذي يحدث في بعض المدن لن ينتهي إلا بعد أن يتسبب في آلام لبعض المواطنين الآخرين، لافتة إلى أن المتظاهرين يحرقون المحال والعيادات ومباني الحكومة، كما أنه يهدد مستقبل الاستثمار في البلاد، ويساعد على استفادة أعداء الوطن منه.

وفي تقرير آخر، لنفس الصحيفة، وصفت المتظاهرين بالمتطرفين الذين يستخدمون أطفال المدارس في أوروميا من أجل الاستيلاء على السلطة، مشيرة إلى أن المتطرفين الأثيوبيين عادوا مجددا من أجل إدخال البلاد في فوضى، وموضحة أن إثيوبيا محاطة بأعداء استراتيجيين على استعداد لاستغلال المشكلات الاجتماعية الصغيرة وتحويلها إلى انتفاضة ضخمة.

 

- مزاعم بوقوف المخابرات المصرية وراء هذه الانتفاضات

وقالت صحيفة "تيجري نيوز" الإثيوبية أن اعداء إثيوبيا لديهم شبكات واسعة من الجماعات الداخلية والخارجية التي تعمل على هدف واحد وهو الإطاحة بالحكومة الإثيوبية، مشيرة إلى أن هذه الجماعات ممولة من دول عربية تحت الإشراف المباشر لوكالات المخابرات المصرية.

 

وتابعت الصحيفة أن جميع أعداء مصر يستخدمون النظام الإيرتري من أجل أن يصبح قريبا من إثيوبيا، لافتة إلى أن جميع أعداء إثيوبيا والجماعات المتطرفة التي تستهدفها لديها قواعد تدريب وتسليح في إيرتريا.

وتساءلت الصحيفة: لماذا مصر على وجه الخصوص والعرب بشكل عام يعملون على تفكيك إثيوبيا؟ موضحة أن المصريين قلقين من مجرى نهر النيل، كما أن غالبية الدول العربية ترى في إثيوبيا بوابة أفريقيا، لذا فإنهم يرغبون في تحويل إثيوبيا المسيحية إلى الدين الإسلامي من أجل السيطرة على أفريقيا ومواردها.

- سياسة التهجير من الأراضي

وبعيدا عن هذه الاتهامات، فإن إثيوبيا تتبع النظام الأسوأ في العالم في التعامل مع مواطنيها وأراضي الدولة من أجل جذب المستثمرين وتصديق الأكذوبة بأن إثيوبيا هي النمر الإفريقي الجديد، مع نمو اقتصادي كل عام لا يقل عن 10%.

وفي تقرير لصحيفة "لوموند دبلوماتيك" الفرنسية تشرح فيها كيف يعاني المواطنون من السياسات الحكومية، أوضحت الصحيفة أن الحكومة تستولي على الأراضي الزراعية من صغار الفلاحين خاصة القريبة من موارد المياه دون اعطائهم تعويضات.

وأوضحت الصحيفة أن الحكومة الإثيوبية اتبعت خلال العقدين الأخيرين سياسة مصادرة الأراضي الزراعية من صغار الفلاحين وبيعها للمستثمرين الأجانب بحيث بلغت مساحة الأراضي المصادرة ما بين 60 إلى 80 مليون هكتار، موضحة أن رئيس الحكومة الإثيوبي السابق مليس زيناوي عمل عام 1995 لتعديل بعض مواد الدستور بحيث تصبح الأراضي الزراعية الموجودة في البلاد بمثابة "أملاك عامة للدولة" لا يمكن بيعها بشكل شخصي أو تبديلها.

 

الحكومة الإثيوبية طبقت هذه السياسة بجشع كبير، حيث قامت ببيع مساحات شاسعة من الأراضي مقابل اتفاقيات مالية مع المستثمرين دون أدنى اعتبار لسكان هذه المناطق.

وفي عام 2003 قام زيناوي بعمليات تهجير واسعة لسكان المناطق التي تم بيع أراضيها للمستثمرين والشركات الأجنبية ثم إعادة توطينهم في مراكز توطين مناطق بعيدة تم تجهيزها في الشمال الغربي للبلاد، غير أن هذه المراكز تفتقر لأساسيات الحياة.

وفي عام 2004 كشف تحقيق أجرته "لجنة الوقاية من الكوارث" عن وجود حالات خطيرة من سوء التغذية لدى الأطفال والنساء في هذه المناطق الجديدة، حيث إن الحكومة تجاهلت إقامة مستشفيات إضافة إلى بعد هذه المناطق عن مصادر المياه والأراضي الزراعية، وعدم إنشاء مدارس للأطفال، أمام عمليات التهجير وسرقة الأراضي وكذلك انتشار المجاعة، قام المواطنون الأثيوبيون بشن احتجاجات عارمة، ما لبثت أن تم إخمادها عن طريق الشرطة والجيش أودت بحياة الآلاف من الأشخاص وسط تجاهل من الدول الكبرى التي تقدم الدعم المالي لإثيوبيا وخاصة الولايات المتحدة.

 

http://www.albawabhnews.com/1677368

 ضباط الجيش والشرطة ينضمون لصفوف الثوار في إثيوبيا

 

أكدت مصادر إثيوبية، أن مئات من أفراد الجيش والشرطة الإثيوبية قاموا بحرق ملابسهم العسكرية، وانضموا لصفوف الثوار ضد النظام الإثيوبي الحاكم.155.jpg?q=1

وأضافت المصادر، اليوم الأربعاء، أن النظام الحالي يقوم بأبشع صور العنف ضد الثوار، وقتل العديد منهم، مشيرة إلى أنه بذلك فقد شرعيته 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ضباط الجيش والشرطة ينضمون لصفوف الثوار في إثيوبيا

 

اكدت مصادر إثيوبية، أن مئات من أفراد الجيش والشرطة الإثيوبية قاموا بحرق ملابسهم العسكرية، وانضموا لصفوف الثوار ضد النظام الإثيوبي الحاكم.

وأضافت المصادر لـ"البوابة نيوز"، اليوم الأربعاء، أن النظام الحالي يقوم بأبشع صور العنف ضد الثوار، وقتل العديد منهم، مشيرة إلى أنه بذلك فقد شرعيته.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الكونجرس الأورومي في إثيوبيا يهدد بالتصعيد وإعلان الكفاح المسلحالخميس 24/ديسمبر/2015 - 04:55 م

 

734.jpg?q=1مظاهرات الاوروميا 

 

هدد الكونجرس الأورومي بتصعيد الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإثيوبي وتحويلها إلى ما أسماه "كفاحا مسلحا" للتصدي لعمليات القتل التي يرتكبها الجيش الحكومي والشرطة الفيدرالية ضد المتظاهرين السلميين في إقليم "أوروميا".وحذر بيان صدر عن الكونجرس الأورومي، اليوم الخميس، من اعتبار الجيش الإثيوبي "جيشا محتلا" يتم التعامل معه بالسلاح إذا استمرت حرب الإبادة والتجويع التي تشنها الحكومة ضد سكان الإقليم. وقال الكونجرس في بيانه الذي بثه التليفزيون الأورومي على شبكة الإنترنت: "إنه في ظل عمليات القتل الوحشي الممنهج، وما يصاحبها من اعتقالات وتهجير قسري لشعبنا المسلم بهدف إجباره على التنازل عن أرضه، فإن الكونجرس يحذر من نفاد صبر الشباب المناضل الذي يصر على النهج السلمي في التظاهر والاحتجاج حتى الآن، لكن السلمية لن تستمر طويلا".وأشار البيان إلى أن معظم المشاركين في الانتفاضة السلمية من طلاب الجامعات والمثقفين، الذين لم يشاركوا في ثورة الأوروميا المسلحة ضد الإمبراطور السابق "هيلا سلاسي" في سبعينيات القرن الماضي، لكنهم قادرون على الدفاع عن شعبهم الذي يتعرض للاضطهاد والتنكيل والتجويع على أيدي النظام الإثيوبي الذي وصفوه بالعنصري.وقال البيان: "إن شباب الأوروميا المسالم حاول بشتي السبل إقناع الحكومة الإثيوبية بالتراجع عن مخططها الذي يستهدف تدمير"شعب الأوروميا" وانتزاع أراضيه لكن النظام الإثيوبي المستبد واجه السلمية بالرصاص الحي والاعتقالات والتشريد".واتهم البيان الجيش الإثيوبي والشرطة الاتحادية بشن حرب إبادة ضد شعب الأوروميا، من خلال قتل العشرات من الشباب العزل بعد تكبيلهم وعصب أعينهم وإطلاق الرصاص على رءوسهم بعد إجبارهم على الركوع.

 

   

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

 

s1201219184556.jpgالاحتجاجات فى إثيوبيا - أرشيفية

 

فورين بوليسى: إثيوبيا تشهد انتفاضة عرقية تهدد بسحق اقتصادهاحجم الخط:  ع  ع  ع

 

كتبت: ريم عبد الحميدالخميس، 24 ديسمبر 2015 08:19 م 

 

سلطت مجلة "فورين بوليسى" الأمريكية الضوء على ما وصفته بالانتفاضة العرقية فى إثيوبيا.وقالت المجلة، إن أديس أبابا ظلت لسنوات تسحق أى شخص يعارض خطتها للتطوير، والآن تهدد انتفاضة عرقية بسحق اقتصادها الذى ينمو بشكل سريع، موضحة: أن إثيوبيا هى واحدة من أسرع الاقتصادات نموا فى العالم، لتتفوق على كثير من جيرانها. ومؤخرا أطلقت نظام للسكك الحديدية هو الأول من نوعه فى أفريقيا.وتقوم حكومة أديس أبابا، بتنفيذ عدد من مشروعات البنية التحتية والطاقة الكهرومائية التى تمولها الصين لتقليل الاعتماد على الزراعة والإسراع فى معدل النمو.. لكن على الرغم من تلك القشرة الخارجية من التقدم، فالأمور لا تسير على مايرام فى ثانى أكبر الدول الأفريقية من حيث السكان، فقدت شهدت منطقى الأورومو، أكبر جماعة عرقية بالبلاد وأكثرها تهميشا، احتجاجات طلابية على مدار أسابيع وقتل 80 شخص فى قمع عنيف من قبل قوات الأمن، وفقا لما ذكرته أحزاب المعارضة. ففى ظل موجة جفاف شديدة ستجعل 20.3 مليون شخص فى حاجة ماسة للمساعدة بدءا من يناير القادم، فإن تنامى الاستياء العام فى الأورومو يمثل أحدث إشارات التحذير من أن نفس النموذج الاقتصادى الاجتماعى الذى مكن إثيوبيا من الصعود ربما يسبب انهيارها فى النهاية.وتتابع المجلة،على العكس من أقرانها الاقتصاديين فى القارة، تتبع نموذجا صارما فى النمو يعرف باسم الدولة التنموية والذى يستمد قوته مما يعرف بالنمور الأسيوية، حيث يؤدى تدخل دولى فى تنظيم الاقتصاد الكلى إلى نمو اقتصادى كبير كما حدث فى شرق آسيا فى السبعينيات.وكان رئيس وزراء إثيوبيا الراحل مليس زيناوى، هو كبير مهندسى نموذج الدولة التنموية وتخلى عن النموذج الليبرالى فى عام 2007.. لكن فى ظل حكم زيناوى، أصبح وصف "الدولة الناشطة" الذى اطلق على إثيوبيا كناية عن قمع الدولى الذى يمارس تحت غطاء التنمية. والاحتجاجات الجارية الآن تعكس تنامى الاستياء العام من هذه التجرية وأيضا الغضب من الروتين والوحشية التى أبدتها قوات الأمن.وحتى وقت قريب، افترض العديد من المراقبين الدوليين،والذين تأثروا بلا شك بالدعاية الإثيوبية الفعالة أن استراتيجية التنمية كانت ناجحة. ونتيجة لذلك، فإن الدول المانحة الساعية لقصة نجاح فى تقديم المساعدات وأبرزها الولايات المتحدة قد تجاهلت المخاوف المتعلقة بتضيق الحيز الديمقراطى والتوزيع غير المتساو لفوائد النمو. إلا أن تلك الأوهام تبددت خلال الشهر الماضى مع ازدهار الاحتجاجات العامة أوروميا، وخلق أكبر تحد للحزب الحاكم فى إثيوبيا منذ وصوله للسلطة عام 1991.وقالت الصحيفة، إن غالبية الأورومو ومثل معظم الجماعات المضطهدة فى إثيوبيا، قد ضاقوا ذرعا من قمع الحزب الحاكم ونموذجه فى الحكم..ولا يجد الشباب منفذا للتعبير عن شكواهم ناهيك عن الحقوق الديمقراطية الاساسية للمطالبة بمنطقة حقيقية يستمع إليهم من خلالها. وبدلا من معالجة مصالحم ومخاوفهم، فإن السلطات الإثيوبية لا تزال ترد بالعنف بعد أن فشلت محاولاتهم لتلقين الشباب. وتوقعت فورين بوليسى أن تستمر دائرة العنف فى تمزيق نسيج المجتمع الإثيوبى حتى يسمح النظام الحاكم بفيدرالية حقيقية، وفتح البيئة السياسية، وأن تشمل عملية التنمية كل البلاد. أما الاستجابة القاسية للاستياء الواسع الانتشار فقد ولد بالفعل وعيا ذاتيا عرقيا متصاعدا بين الإثيوبيين، وساهم فى عودة ظهور قومية الأورمو التى بدأت فى استعراض عضلاتها. وأكدت ختاما أن السبيل الوحيد للحفاظ على استقرار البلاد ومسارها الاقتصادى هو معالجة العجز الديمقراطى المتسعة ومشاكل الجماعات العرقية.12201524201918191FP.jpg 

 

موضوعات متعلقة..- صحيفة إسبانية: عدم استقرار إثيوبيا يعطل بناء سد النهضة - "الخارجية":استقرار وتنمية أثيوبيا جزء من أمن مصر  

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ما وراء مظاهرات مسلمي إثيوبيا: محنة عمرها 1000

عام

 

منذر الأسعد | 13/3/1437 هـ

 

[ATTACH]600.IPB[/ATTACH]

 

-القصة الكاملة للأكثرية المظلومة في الحبشة -

 

تتكتم السلطات القمعية في إثيوبيا على الاحتجاجات الشعبية الواسعة، التي تشهدها مناطق مختلفة من أنحاء البلاد منذ أسابيع- وبخاصة في منطقتَيْ: شيوا وووليغا التي تبعدان حوالي 100 كيلومتر جنوب غرب العاصمة ، رفضاً لمظالم سياسية واجتماعية واقتصادية تحجب عن المتابع العابر أغوار الجرح الحقيقي لأكثرية مسلمة، يكفيها ظلماً أن يتم تصويرها –حتى عند أشقائها في العقيدة!- على أنها أقلية!

 

 

وسقط في التظاهرات السلمية عشرات الضحايا بين قتيل وجريح، على أيدي قوات الجيش والشرطة، التي استعملت الرصاص الحي لتفريق الحشود الغاضبة.وقد تحدث تقرير طازج أصدرته منظمة هيومان رايتس ووتش عن 75 قتيلاً حتى يوم الجمعة الماضي، بينما تزعم حكومة أديس أبابا أن عدد القتلى 5 أشخاص فقط، لكنها تجاهلت تقرير المنظمة الحقوقية فلم تعلق عليه ولو بالنفي النمطي الكاذب، الذي دأبت عليه حكومات الطغاة عادةً.

 

ووصفت هيومان رايتس ووتش التضليل الرسمي بإطلاق صفة “إرهابيين” على المتظاهرين السلميين، ونشر مجموعات من الجيش الإثيوبي لقمعهم بشراسة بأنها أمور خطيرة يتوقع أن تزيد انفجار الأوضاع إلى حد خروجها عن السيطرة.

بدأت هذه المظاهرات في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما اعترض طلاب جامعيون على انتزاع الحكومة أراضي شاسعة في منطقة “أوروميا”، التي يعيش عليها شعب الأورومو منذ القدم. وانطلقت الشرارة عقب قيام الحكومة بإخلاء منطقة غابات من سكانها الأصليين من أجل تسليمها للمستثمرين الأجانب.

 

وتتميز المظاهرات الحالية بأنها أكبر وأكثر تنوعًا بشكل واضح من المظاهرات الأولى، كما أنها اتسمت بتبادل للعنف إذ قام المتظاهرون بحرق مراكز للشرطة ونهب بعض المزارع الممنوحة لأجانب. 

 

ومقاطعة أوروميا هي واحدة من المقاطعات التسع المبنية على أساس عرقي في إثيوبيا. تبلغ مساحتها 285 ألف كيلومتر مربع أي ربع مساحة الدولة. ويبلغ عدد السكان في هذه المقاطعة 27 مليون نسمة فهي أكثر المقاطعات الإثيوبية ازدحامًا بالسكان.

 

وتحتوي أوروميا على ثروات طبيعية كبيرة فهي تنتج 115 ألف طن من القهوة تمثل أكثر من نصف إجمالي إنتاج البلاد منها، كما تضم 17 مليون رأس من الماشية تمثل 44% من إجمالي الثروة الحيوانية في البلاد.

 

ثورة عرقية أم اقتصادية ؟

النظام السياسي القائم في إثيوبيا "ديموقراطي" في الشكل لا غير، فالبرلمان يتكون من نواب الحزب المهيمن بنسبة 100% فقط! وعقوبة أي انتقاد لسياسات السلطة قضاء بضع سنوات في غياهب السجون!

ولذلك تعامل النظام القمعي مع الاحتجاجات بوحشية مفرطة، وعمل على توصيفها بما يلائم مصالحه الضيقة، فقد صدر البيان الرسمي عن المظاهرات من " قيادة قوات مكافحة الإرهاب" والتي وصفت ما يجري بأنه “أفعال عدد قليل من الطلاب الانفصاليين المنتمين لجماعة الأورومو العرقية، والتي تتلقى دعمًا مباشرًا من جهات خارجية”؛بينما تؤكد قيادات المعارضة الإثيوبية في الخارج أن الاحتجاجات الأخيرة هي بداية انتفاضة طال انتظارها من قبل شعب الأورومو ضد التهميش المديد وليست صراعاً عرقياً مثلما تدّعي السلطات الإثيوبية.

 

 

البُعد الإسلامي المسكوت عنه

الظلم الاجتماعي والاقتصادي الواسع في إثيوبيا حقيقة لا شك فيها، بشهادة أرقام البنك الدولي والوكالات الدولية المتخصصة؛لكنه أشد قسوة من نظائره في مجتمعات أخرى، لأنه ليس مجرد نهب طبقي وإنما هو ظلم متعمد يخفي حقداً دينياً دفيناً، أججه الصهاينة حديثاً والصليبيون من قبل ومن بعد.

ولا تنجلي أبعاده الكبرى إلا باستعادة مكثفة لقصة الإسلام في الحبشة، وهي قصة يجهلها أكثر المسلمين-بكل أسف-.

عُرفت بلاد الحبشة قديمًا ببلاد كوش، وعرفها العرب باسم الحبشة-ومعناه: الخليط البشري- وأُطلق عليها حديثًا إثيوبيا، ومعناها الوجه المحروق عند الإغريق، وتضم منطقة الحبشة إثيوبيا وجيرانها من الشعوب التي استولت عليها، وهي إرتريا وأوغادين.

 

 

تمثل أول وصول إلى الحبشة في عدد صغير من المهاجرين من الصحابة -رضوان الله عليهم- في العام الخامس من البعثة النبوية، ولقد اختيرت الحبشة لأسباب عديدة، منها عدل حاكمها، ومنها الجوار الجغرافي، وصلة القربى بها. وكان هذا الوصول هجرة عادت بعد تغيير أسبابها، غير أن الوصول الفعلي للإسلام إلى الحبشة جاء عن طريق محورين رئيسيين: أولهما محور بحري من بلاد العرب عبر البحر الأحمر ومضيق عدن، فبعد أن استقر الإسلام بجزيرة العرب نقلت الدعوة خارج الجزيرة، ففي سنة عشرين هجرية أرسل الخليفة الثاني عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- سرية بحرية لتأديب قراصنة البحر الأحمر من الأحباش، ورغم عدم توفيق هذه السرية، إلا أن الدولة الأموية أرسلت قوات بحرية سيطرت على جزر دهلك قرب الشاطئ الإرتري، واتخذت الدعوة الإسلامية طرق التجارة، فانتشرت تحت جناح السلم.

 

وظهرت جاليات عربية مسلمة في مدن الساحل، مثل: باضع، وزيلع، وبربرة، وبدأ نفوذ الدعوة ينتقل إلى الداخل في السهول الساحلية، وفي صلب الحبشة، وما إن حل القرن الثالث الهجري حتى ظهرت إمارات إسلامية في النطاقين الشرقي، والجنوبي الشرقي من الحبشة، ودعم هذا الوجود الإسلامي، هجرة بعض الجماعات العربية. وزاد اعتناق أبناء البلاد للإسلام، فظهرت سبع إمارات إسلامية في شرقي الحبشة وجنوبها، فكانت إمارة شوا الإسلامية سابقة عليها جميعًا، وتأسست شوا على أيدي نسل (هشام المخزومي)، وكشفت عنها الوثيقة التي اكتشفها المستشرق الإيطالي (شيرولي)، ونشرها في سنة 1355هـ - 1936م، واستمرت هذه الإمارة من القرن الثالث وحتى نهاية القرن السابع، وإليها يعود الفضل في وصول الإسلام إلى قلب هضبة الحبشة، لذلك كانت هذه الإمارة في عزلة عن العالم الخارجي.

 

ولما ضعفت في أواخر أيامها برزت إمارات أخرى، ولقد مدت إمارة شوا الدعوة إلى حوض النيل الأزرق، وورثت دولة أوفات إمارة شوا، ولقد برزت أوفات كأقوى الإمارات الإسلامية السبع بالحبشة، وهي: دوارو، واربديني، وهدية، وشرخا، وبالي ودارة.. ولو أتيح لهذه الإمارات الاتحاد لتغير وجه تاريخ الحبشة، غير أن التفكك والضعف جعلها تخضع لملوك الحبشة، وأمام التحديات ظهر حلف إسلامي من الإمارات السابقة، وجند له ملوك الحبشة، فلقد قضي الإمبراطور (عمد أصيون) على دولة أوفات، في سنة 729هـ، وأسفرت الاشتباكات عن عقد هدنة مع التحالف الإسلامي، بعد تدخل المماليك وهددوا ملوك الحبشة، ولم تدم الهدنة طويلًا، واشتد الصراع مرة أخرى، خصوصًا بعد عقد مؤتمر فلورنسا بين الكنيسة الغربية والكنيسة الشرقية في سنة 857هـ - 1453م، وحضره مندوب عن الحبشة.

 

 

وتكرر الصراع عدة مرات، وقامت إمارات أخرى في غمرة هذا الصراع، وبرزت من بينها إمارة عدل الإسلامية، ثم إمارة هرر، ولما ضعفت حركة المقاومة، قاد الأئمة الجهاد ضد الأحباش، وظهر الشيخ أبو عبد الله الزيلعي وجمال الدين عبد الله بن يوسف، ثم برز الإمام أحمد بن إبراهيم، والذي لقب (الجري) أي (الأشول)، وخاض غمار حرب عاتية، استولى فيها على مناطق عديدة من الحبشة، فبحلول سنة 942هـ - 1535م، كان قد استولى على وسط الحبشة وجنوبها، ثم استولى على عاصمة الحبشة، وطارد ملكها، الذي استعان بالصليبيين، وكان ملوك الحبشة على صلة بهم منذ الحروب الصليبية بالشام، وكانت الاتصالات تتم عن طريق دير حبشي في بيت المقدس، وبعد هزيمة الصليبيين في الشام وفد عدد من جواسيسهم على البلاد الإسلامية، في محاولات للاتصال بملوك الحبشة، تمهيدًا لعودة الحروب الصليبية، وأسفرت الاتصالات عن تكوين حلف صليبي، لعب البرتغاليون فيه دورًا رئيسيًا.

 

ولقد تدخل البرتغاليون في الحرب الدائرة بين الإمام أحمد (الجري) والحبشة، فوصلوا إلى ميناء مصوع في 948هـ - 1541م، وأخذوا في شق طريقهم نحو الداخل بمعاونة أمراء الحبشة، ونتيجة لهذا التحالف هزم الإمام أحمد في سنة (950هـ)، ثم استعان الإمام أحمد بالأتراك العثمانيين، فأرسلوا إليه نجدة من 900 جندي، وأحرز انتصارًا على التحالف الحبشي البرتغالي، ولكنه أخطأ في إعادة الأتراك إلى بلادهم، وأتى غزو الإمام أحمد بنتائج عظيمة لانتشار الإسلام في وسط الحبشة وفي سائر أنحائها، ومن أبرز هذه النتائج انتشار الإسلام بين قبائل الجلا، أورومو، وهكذا كانت ثمار المحور البحري الذي نقل الإسلام من جزيرة العرب إلى الحبشة.

 

دخول الإسلام من الشمال

بعد فتح مصر استمر انتشار الإسلام نحو الجنوب، وقام البجاة الذين تمتد أرضهم من حدود مصر الجنوبية حتى حدود الحبشة بنقل الإسلام عبر هذا المحور الشمالي. ولقد انتشر فريق من التجار العرب عبره، كانت منهم جماعات عديدة من جهينة وربيعة وقيس عيلان، وانتشر الإسلام بين البجاة، وقد أشار المسعودي إلى هؤلاء المسلمين عبر المحور الشمالي، وتقدم الإسلام إلى عيذاب وسواكن وتجاوزهما إلى الجنوب، والتقى المحوران في أرض الحبشة.

 

 

وساد الإسلام النطاق السهلي الساحلي في شرقي الحبشة، والمعروف الآن باسم إرتريا، كما توغل إلى المرتفعات الجنوبية، بل وصل إلى وسط الحبشة، واستمر الصراع بين المسلمين والمسيحيين، بل انتقل بين المذهبين النصرانيين الكاثوليكي، والذي وفد إلى الحبشة مع البرتغاليين، والأرثوذكسي المذهب الأساسي للنصارى الأحباش، وقد أدى هذا إلى مهادنة المسلمين بالحبشة، فأخذ الإسلام يزداد انتشارًا في ظل السلام.

 

ثم عاد الاضطهاد في عهد الإمبراطور يوحنا في نهاية القرن الحادي عشر الهجري، وفي القرن التالي سادت الانقسامات الحكم الحبشي، وسيطر الجالا على الحكم، وانتشر الإسلام في هذه الظروف بين قبائل التيجري في القسم الشمالي من هضبة الحبشة، ثم تعرض المسلمون إلى الاضطهاد مرة أخرى في عهد الإمبراطور تيودور في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وفي عهد يوحنا من بعده، وقد دخل في صراع مع الثورة المهدية بالسودان، وفي عهد منليك خليفة يوحنا ظهر النفوذ الاستعماري، وأخذ في التدخل للسيطرة على العديد من مناطق شرقي أفريقيا. فإذا نظرنا إلى المنطقة ككل بما فيها إرتريا والأوجادين، نجد المسلمين أغلبية، ويشكل النصارى ثلث السكان، وإن جاز وصفهم بالأقلية فإنما هذا ينطبق على وسط الحبشة فقط، حيث يشكل المسلمون ربع سكان هذه المنطقة، فالنصرانية تتغلب عدديًّا بين قبائل تيجري والأمهرا وجوجام، أما وضع المسلمين في المنطقة ككل فيتمثل في النسب الآتية (51% مسلمون، 40% نصارى، 9% وثنيون).

 

ومن أبرز ملامح قضية الإسلام بهذه المنطقة الكفاح المشترك، فكما ظهرت جبهات تحرير إرتريا والأوجادين، ظهرت جبهة تحرير أخرى في قلب إثيوبيا، وهي جبهة تحرير التيجري في شمال وسط الهضبة الحبشية، وبدأت جولتها مع المجلس العسكري الحاكم في إثيوبيا، وخاضت معركة في مدينة (تسيرغا)، كما استولت على مدينتي فريس ماي، وإيداجا – أربي في سنة 1402هـ.

 

 

كما ظهرت الجبهة الإسلامية لتحرير أورومو، وحدث تحسن طفيف على أوضاع المسلمين بإثيوبيا، فبدأ المسلمون في بناء بعض المساجد والمدارس الإسلامية، وعاد التعليم الإسلامي إلى المدارس الملحقة بالمساجد، إلا أن الإصرار على فرض هوية نصرانية للبلد ما زال يلقي بثقله على كاهل المسلمين، الذين يكافحون للحصول على الحد الأدنى من حقوقهم المشروعة، حتى بموجب القانون الدولي الغربي المفصل بحسب مقاييس الغرب ومصالحه وأطماعه!

 

أكثرية لا أقلية

الإسلام في إثيوبيا وفقاً للتعداد الوطني لعام 1994م، هو الدين الثاني الأكثر انتشارا في إثيوبيا بعد النصرانية. يزيد عدد المسلمين عن 25 مليون أي 33.9 ٪ مجموع سكان إثيوبيا حسب تعداد عام 2007 .

 

ويؤكد كتاب حقائق العالم المرتبة الثانية للإسلام في الممارسة على نطاق واسع في إثيوبيا، مشيرا إلى أن نحو 45% من سكان إثيوبيا هم مسلمون. أما الباحث أحمد محمود السيد، فقد ذكر أنه عدد سكان إثيوبيا وفقاً لتقديرات عام 2006م، يقدر بـ 75 مليون نسمة، وأن نسبة المسلمين تتراوح ما بين (55-65%) من إجمالي السكان: أي أن عددهم يقرب من 48 مليون مسلم.

 

وقد انتقد مسلمو إثيوبيا التعداد السكاني الوطني الجديد ، ووصفوه بأنه غير دقيق. وأكدوا أن تعداد المسلمين الحقيقي في هذا البلد يراوح بين 45 و50 % من إجمالي عدد السكان.

وكانت (هيئة الإحصاء المركزية(CSA))، قد أعلنت عن نتائج الإحصاء السكاني الجديد لعام 2007م، وذكر الإحصاء أن إجمالي تعداد النصارى في إثيوبيا يقدر بنحو 62.1 % من إجمالي عدد السكان، يمثل منها النصارى الأرثوذكس 43.5 % والنصارى الكاثوليك 18.6 %.

 

والسبب الجوهري لهذا الظلم الفادح يرجع إلى إجبار القوى الاستعماريَّة المسلمين الذين يمثِّلون ثلثَيْ سكان الحبشة على الخضوع لحكم الأمهرة النصارى، وأدَّى تفوُّق "منليك" إمبراطور الحبشة، وانتصارُه واستيلاؤُه على مدينة "هَرَر" عام 1887م؛ إلى سقوط الحكم الإسلامي الذي استمرَّ أربعمائة سنة دون انقطاع، رغم الثورات المتكرِّرة من شعب الأورومو وغيره من الشعوب الإسلامية الأخرى في بلاد الحبشة.

 

وقد قام السلطان "محمد علي" وهو من خيرة سلاطين الأورومو بمقاومة حكم "منليك"؛ ولكنَّه هُزم، فاختار التَّنَصُّرَ الظاهريَّ على القتل، وقد أَنْجَبَ "ليج ياسو" من ابنة "منليك"، ولما تُوُفِّيَ "منليك" في عام 1913م انتقل الحكم لحفيده "ليج ياسو" الذي ما لَبِثَ أن أعلن إسلامه، وأبدل العَلَمَ القديم الذي يحمل الصليب بالعَلَمِ الجديد الذي يحمل الهلال، والمنقوش عليه: "لا إله إلا الله محمد رسول الله".

 

 

لكنْ لم تَرْضَ كُلٌّ من إنجلترا، وفرنسا، وإيطاليا، وروسيا؛ فعَمِلوا على إقصائه من الحكم، وتعيين "هيلاسيلاسي" الذي قام بوضع "ليج ياسو" في السجن مدَّة عشرين عاماً إلى أن مات هناك في عام 1936م، واستمرَّ حكم "هيلاسيلاسي" مدَّة 50 سنة سوداء كالحة.

 

 

فرض الأحباش قادةً للمسلمين!!

كأن المظالم الصليبية المستمرة منذ ألف سنة ضد مسلمي الحبشة ليست كافية لدى غلاة الصليبيين الجدد في أديس أبابا الذين يتدثرون بثياب علمانية خادعة، ولذلك سعوا بصفاقة إلى أن تفرض على المسلمين أن تمثّلهم طائفة الأحباش الضالة التابعة للضال عبدالله الهرري، حيث تحاول أن تجعل الأحباش ذوي أغلبية في المجلس الأعلى للمسلمين وهذا ما يراه المسلمون تدخلاً صارخًا في الشؤون الدينية، وزرعًا للفتنة بينهم لتحقيق أهداف سياسية للحكومة ونتجت عنه موجة احتجاجات عارمة من المسلمين".

وقد نظم آلاف المسلمين احتجاجات متفرقة من وقت لآخر في شوارع العاصمة الإثيوبية منذ أواخر العام الماضي، ضد "تشجيع الحكومة لفرع غريب عن الإسلام وهو طائفة الأحباش".

 

وفي شهر تموز/يوليو 2012 م تناولت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية الاحتجاجات في إثيوبيا، قائلة: "إنَّ المسلمين يتهمون الحكومة بالتدخل بشكل غير قانوني في الشؤون الإسلامية؛ من خلال رصد وثيق لأنشطتهم داخل المساجد، وإجبار رجال الدين على ممارسة شعائر طائفة الأحباش.. في الوقت الذي يحظر دستور الحكم الإثيوبي التدخل في الممارسات الدينية".

 

 

وقد أصدرت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية فتوى بشأن ( جماعة الأحباش ) بعد تلقيها أسئلة واستفسارات حولها. وبعد تفصيل في عقائد هذه الجماعة، قررت اللجنة ما يلي:

1- أن جماعة الأحباش فرقة ضالة ، خارجة عن جماعة المسلمين ( أهل السنة والجماعة ) ، وأن الواجب عليهم الرجوع إلى الحق الذي كان عليه الصحابة والتابعون في جميع أبواب الدين والعمل والاعتقاد ، وذلك خير لهم وأبقى .

2- لا يجوز الاعتماد على فتاوى هذه الجماعة ؛ لأنهم يستبيحون التدين بأقوال شاذة ، بل ومخالفة لنصوص القرآن والسنة ، ويعتمدون الأقوال البعيدة الفاسدة لبعض النصوص الشرعية ، وكل ذلك يطرح الثقة بفتاويهم والاعتماد عليها من عموم المسلمين

 

 

.

3- عدم الثقة بكلامهم على الأحاديث النبوية ، سواء من جهة الأسانيد أو من جهة المعاني.

4- يجب على المسلمين في كل مكان الحذر والتحذير من هذه الجماعة الضالة ، ومن الوقوع في حبائلها تحت أي اسم أو شعار ، واحتساب النصح لأتباعه والمخدوعين بها ، وبيان فساد أفكارهم وعقائدهم . (من فتاوى اللجنة الدائمة 12 / 323).

 

 

وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قد طالب منذ سنة 2012م، الحكومة الأثيوبية بحماية حقوق المسلمين والحوار مع قادتهم، وحذّرها من عواقب إحداث الفتنة بينهم.

 

وقال الاتحاد في بيان له: إنَّه في الآونة الأخيرة حدثت مشاكل كبيرة للمسلمين في إثيوبيا حيث شنّت الحكومة هجمة ضد الدعاة والشباب الملتزمين بتهمة "الإرهاب" والقاعدة، وزجت بمئات منهم في السجون مع ممارسة التعذيب، وأُقحمت بعض مساجدهم وأغلقت معظم صحفهم ومجلاتهم".

 

 

ودعا الاتحاد الحكومة الأثيوبية لرفع الظلم والحيف عن المسلمين، ومنحهم الحرية الدينية، وحق اختيار ممثليهم، وبتحقيق مساواتهم مع النصارى في الحقوق والواجبات.

 

 

كما طالب الحكومة بالحوار مع ممثلي المسلمين من العلماء ورؤساء القبائل والمصلين للوصول إلى صيغة تعايش سلمي دائم يحمي الحقوق والحدود، محذرًا من أن المضي في سياسة العنف والبطش والسجن والاتهامات الباطلة لعموم المسلمين وإحداث الفتنة بينهم قد ثبت فشلها في العالم أجمع، وأنها وسائل لتدمير الشعب والحكومة معًا كما رأينا في الصومال وغيرها.

 

وناشد الاتحاد منظمة التعاون الإسلامي وقادة العالم الإسلامي وعلماءه وشعوبه للوقوف مع إخوانهم المضطهدين في إثيوبيا، ودعمهم ماديًا ومعنويًا، والضغط على الحكومة لتحقيق العدالة الشاملة والمساواة الكاملة، ورفع الحيف والظلم عنهم.

 

مصادر ومراجع:

-المسلمون في إثيوبيا. مجلة البيان (2010). العدد 276، شعبان 1431. 

-موقع الألوكة

http://www.alukah.net/world_muslims/11163

-توسع الأحباش في إثيوبيا بين الرفض الشعبي والمساندة الحكومية: الأحد 22 فبراير 2015: http://alrased.net/main/articles.aspx?selected_article_no=6976

-اضطهاد المسلمين - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

-مفكرة الإسلام: إثيوبيا تضيّق على المسلمين عبر تشجيع "فرقة ضالة"

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وزير خارجية إثيوبيا: ملتزمون باتفاق مبادئ سد النهضة الذي وقعه زعماء الدول الثلاث 

 

858.jpg?q=1 وزير الخارجية الأثيوبي تواضروس ادهانوم،

 

 

أ ش أ

 

الأحد 27.12.2015 - 10:44 ص

 

 

 

قال وزير الخارجية الإثيوبي تواضروس ادهانوم، إن مواصلة الاجتماع السداسي للمرة الثانية بالخرطوم خلال أسبوعين، توضح التزامنا باتفاق مبادئ سد النهضة الذي وقعه قادة الدول الثلاث في مارس الماضي، مشيرا إلى أن الاتفاق يربط بين مصر والسودان وإثيوبيا بشراكة تاريخية.

 

وأضاف ادهانوم - في كلمته اليوم الأحد خلال افتتاح الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري لدول مصر والسودان وإثيوبيا، الذي بدأ أعماله بالخرطوم- "أن شعوب مصر وإثيوبيا والسودان يربطهم نهر النيل الذي يمثل مصيرنا المشترك"، مشددا على أن إرادة العمل للدول الثلاث تتم وفقا للالتزام باتفاق المبادئ، وأن بلاده ملتزمة بتعزيز التعاون مع مصر والسودان.

 

وأكد وزير خارجية إثيوبيا على أهمية التوصل إلى اتفاق مشترك في إطار من الشفافية التي تجمع بين إثيوبيا والسودان ومصر، لتحقيق تطلعات شعوبنا وحكوماتنا في المصالح المشتركة.

 

وشدد أدهانوم، على أن ذلك الاتفاق سيتم من خلال بناء الثقة بين الدول الـ3 الشقيقة، كما أننا نعمل على تعزيز تلك الثقة بيننا جميعا، ووجه وزير خارجية إثيوبيا الشكر للسودان ومصر، لحرصهما على تعزيز التعاون المشترك فيما يتعلق بنهر النيل وسد النهضة، لما يحقق التعاون الشامل بيننا.

 

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

بدء الاجتماع السداسي لسد النهضة بالخرطوم (صور)منذ 2 ساعات

 

399157_0.jpg

 

بدء الاجتماع السداسي لسد النهضة بالخرطوم تصوير : المصري اليوم

 

 

افتتح الدكتور إبراهيم الغندور، وزير الخارجية السوداني،

الاجتماع السداسي لسد النهضة الإثيوبي بالعاصمة السودانية الخرطوم، الأحد، لاستعراض التقرير الفني المشترك الذي أعدته اللجنة الوطنية للدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا.

 لسد النهضة بالخرطوم

 

399158_0.jpg399159_0.jpg399160_0.jpg399161_0.jpg

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

للمرة الثانية.. وزير الخارجية: «ابعدوا مايك الجزيرة شوية من قدامي»

399164_0.jpg

 

سامح شكري تصوير : آخرون

 

 

وضعت قناة الجزيرة الفضائية «مايك» القناة أمام وفد

السودان قبيل بدء الاجتماع السداسي لسد النهضة جتماعات، بينما وضع التليفزيون المصرى المايك المخصص للفضائية المصرية أمام السفير سامح شكرى، وزير الخارجية .

وعند إلقاء شكري كلمته عقب انتهاء الوزير السودانى، قام العاملون بالقنوات الفضائية بنقل المايكات أمام «شكرى»، إلا أن الأخير قال بصوت يسمعه الحضور: «ابعده شوية من قدامى»، فتجاوب العاملون في هدوء وتم إبعاد «مايك» الجزيرة.

وتأخر الوفد الإثيوبى عن حضور الاجتماعات أكثر من نصف ساعة في الوقت الذي انتظر فيه الوفدان المصرى والسودانى في القاعة الرئيسية في فندق السلام، متبادلين الابتسامات وعبارات الترحيب.

وصافح وزير الخارجية السوداني وزيري الخارجية والري المصري والإثيوبي.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الخارجية السودانية: اجتماعات الخرطوم تستهدف تنفيذ «اتفاق المبادئ»منذ 2 ساعة

 

399158_0.jpg

 

بدء الاجتماع السداسي لسد النهضة بالخرطوم تصوير : المصري اليوم

 

 

قال الدكتور إبراهيم الغندور، وزير الخارجية السوداني، إن السودان ومصر وإثيوبيا تواصل خلال الاجتماع السداسي الحالي استكمال المناقشات حول سد النهصة وقضايا النيل التي تعد قضية أمن للدول الثلاث، مشيرًا إلى أهمية دور الإعلام في دعم هذه الأهداف، وأن يلعب الدور الإيجابي نظرًا لأهمية ملف النيل.

 

 

وأضاف «الغندور» في كلمته الافتتاحية للاجتماع السداسي بالعاصمة السودانية الخرطوم، الأحد، أن الاجتماع الحالي على مدار يومين يستهدف تنفيذ توجيهات الرئيسين السوداني والمصري ورئيس الوزراء الإثيوبي، ويحقق تطلعات كل شعوب البلدان الثلاثة الذين ينتظرون أن نصل إلى توافقات لكي نستفيد من الهبة الربانية، وهي النيل في الوقت الذي يتقاتل عليه الناس باعتباره أهم ما وهبة الله للإنسان وسنبذل قصارى الجهد لتحقيق التوافق بين البلدان الثلاثة.

 

 

وأوضح وزير الخارجية السوداني أن الاجتماع السداسي السابق قبل أسبوعين تم التحاور حول القضايا المطروحة وتوافقنا على أن نواصل الاجتماع اليوم وفي المسافة بين الاجتماعين كانت هناك تكليفات للجنة الوطنية التي تضم الخبراء والمسؤولين من الدول الثلاثة لإعداد تقرير فني، وطلبنا من الدول الثلاث أن تطرح شواغلها للوصول إلى توافق حولها من خلال هذا التقرير المشترك.

 

 

وأعرب «الغندور» عن أمنياته بأن نصل إلى توافق خلال الاجتماع الحالي استغلالا للمناسبات الدينية التي تمر بها البلدان الثلاثة، ومنها مولد الرسول محمد صلي الله عليه وسلم وميلاد المسبح، بالإضافة إلى المناسبة الثالثة وهي الاحتفال بأعياد استقلال السوداني.

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

رسالة من السيسي للبشير.. وشكري في الخرطوم: يجب ألا يضر سد النهضة بأحد142.jpg?q=1

 

 

محمد وديع و محمود كارم

 

الأحد 27.12.2015 - 12:53 م

 

صرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن سامح شكري، وزير الخارجية، التقى خلال زيارته الحالية إلى الخرطوم، بالرئيس السوداني عمر البشير.

 

ونقل شكري رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الرئيس عمر البشير تؤكد على عمق واستراتيجية العلاقات بين البلدين، وعلى التزام مصر بالتعاون مع السودان لتحقيق المصالح المشتركة بما يرتقى إلى تطلعات الشعبين المصري والسوداني، ويمكن الدولتين من مواجهة التحديات المشتركة التي تواجه المنطقة.

 

وحرص شكري على إحاطة الرئيس السوداني بتطورات المحادثات السداسية الخاصة بسد النهضة، مؤكدا أهمية ومحورية اتفاق إعلان المبادئ الثلاثي كأساس لتعزيز بناء الثقة وتحقيق المكاسب المشتركة لكل من مصر وإثيوبيا والسودان وعدم الإضرار بأي طرف.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية إن اللقاء تطرق إلى الإعداد للجنة العليا المشتركة المصرية السودانية، والتكليفات الموجهة إلى وزارتي خارجية الدولتين بالانتهاء من جميع الأعمال التحضيرية واستكمال الملفات المزمع تناولها خلال أعمال اللجنة في أسرع وقت، وبما يضمن أن تعكس الدورة المقبلة للجنة المشتركة نقلة نوعية في العلاقات الثنائية ومستوى التعاون بين البلدين.

 

ومن ناحية أخرى، تناول اللقاء التطورات الخاصة بالقضايا الإقليمية، والعلاقات مع دول حوض النيل والرغبة المصرية السودانية المشتركة في تعزيزها على جميع المستويات، واتفقت الرؤى حول أهمية المضي قدما على مسار بناء الثقة وتعزيز التعاون بين مصر وإثيوبيا والسودان بشكل يضمن الاستفادة من الموارد الهائلة المتاحة للدول الثلاث لخدمة مصالح شعوبها.

 

http://www.el-balad.com/1888142

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

تقرير أمريكي: قطر منحت السودان وإثيوبيا مبالغ مالية ضخمة لتعطيش مصر

 

ما زال سد النهضة حتى الآن يمثل تهديدا خطيرا لمصر، حيث يبدو أن الموضوع أكبر من مشكلة سد فقط، ولكنه تحول إلى صراع سياسي من أجل السيطرة على المنطقة من قبل بعض الدول، وهو ما يظهر جليا حسب صحف أمريكية منها صحيفة المونيتور، التي اتهمت أمير قطر تميم بن حمد، بمنح السودان وإثيوبيا مبالغ ضخمة من أجل تعطيش مصر.

 

 

 

وقالت الصحيفة: أن قطر ما زالت تود السيطرة على المنطقة، وهو ما أدي إلى قيام أمير قطر تميم بمنح إثيوبيا والسودان مبالغ مالية ضخمة جدا، مقابل التعنت ضد الجانب المصري وتعطيش مصر، حسب قول الصحيفة.

 

 

 

وقالت الصحيفة: إن الرئيس السوداني عمر البشير بدأ التقارب مع قطر منذ العام الماضي، وهو ما وجدته قطر وسيلة من أجل الضغط على الجانب المصري، وإغراقة في المشاكل خصوصا أن الرئيس السوداني خرج منذ فترة، معلنا أنه سيتوجه إلى التحكيم الدولي من أجل ضم حلايب وشلاتين المصرية. 

 

 

 

وتابعت الصحيفة الأمريكية: يبدو أن هناك الآن من يقف خلف السودان ولكن من أجل مصالحها الخاصة.

 

 

 

وألقت الصحيفة الضوء على ما فعلة وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، خلال أحد المؤتمرات الإعلامية وقام بإلقاء ميكروفون قناة الجزيرة على الأرض، وقالت: إن الأمر يتعدى بكثير إلقاء ميكروفون على الأرض، بل هو رسالة واضحة بأن مصر سوف تواجه بقوة أي شخص يعتدي على حقوقها.

 

 

 

وأضاف التقرير، أنه حتى الآن ما زالت إثيوبيا هي الفائزة الأولى بالأموال التي تمنحها لها قطر، وتستثمرها في بناء السد، وهذا حلم مشروع لها بالطبع، ولكن الأهم ألا يوثر ذلك على الدول الأخرى.

 

 

 

أما السودان فهي بالفعل أقل ضررًا من نظيرتها مصر، خصوصا وأن قطر منحتها مليار دولار، ولكن من أجل تنمية منطقة أهرامات البجراوية، خاصة أن منظمة اليونسكو العالمية اعتبرت أن تلك المنطقة من التراث العالمي.

 

 

 

وقالت الصحيفة: هل نشهد ضربة أخرى للسياحة بعد ضربة المياه القوية التي تلقتها مصر، موضحة أن بعض من الأصوات تنادي بالتدخل العسكري في إثيوبيا، ولكن يبدو أن مصر لا تحتاج إلى ذلك الآن، حيث إن الربيع العربي قد بدأ في إثيوبيا وبدأت تدمر نفسها ذاتيا.

 

 

 

المصدر

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مفاجأة.. رجل أعمال سعودي تبرع بـ88 مليون دولار لبناء سد النهضة

original-1390197382383446037.jpg?itok=0QAebXnS

 

قد يصدم المصريون، عند معرفتهم أن من أهم الشخصيات المساهمة والدعامة لبناء سد النهضة الإثيوبي، الذي سيضر بالأمن المائي للمصريين، هو رجل الأعمال السعودي محمد العامودي.

 

 

 

الغريب في الموضوع ليس تحدث تقارير إعلامية، عن مشاركة الرجل في بناء النهضة، ولكن اعتراف العامودي عبر موقعه الرسمي بتقديمه 88 مليون دولار، للمساهمة في بناء السد.

 

 

 

ويعد العامودي، أكبر المستثمرين الأجانب في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وأول المتبرعين في حملة تمويل سد النهضة التي أطلقها رئيس الوزراء الراحل ميلس زيناوي، إذ قدم حوالي 88 مليون دولار للحكومة الإثيوبية لبناء السد في 2011، حسبما ذكر الموقع الرسمي لمحمد العامودي على شبكة الإنترنت، بتاريخ 27 سبتمبر 2011.

 

 

 

492709149598304420.png?itok=Tk4CoTcB

 

 

 

 

 

وتحدثت تقارير إعلامية، أن شركات العامودى المختلفة هي الداعم الأول لمشروع تشييد السد مع شركة “سالينى” الإيطالية، من خلال مصنعين للأسمنت يتم توريد معظم إنتاجهما إلى السد.

 

 

 

ومن جانبه، قال العمودي، إن الشعب الإثيوبي يحق له أن يعبّر عن رأيه فيما يخص سد النهضة مستدركا أن “بعض المحتجين والمتظاهرين مغرضون ومدفوعون من قبل بعض الدول ”

 

 

 

وتابع العمودي في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية : ”معظم الشعب الإثيوبي يدرك جيدا أن سد النهضة سيعود بأرباح كبيرة ومجزية وأنه سيساهم في تنشيط الزراعة فضلا عن إنتاج الكهرباء ومن شأنه أن يلعب دورا استراتيجيا في رفع مكانة إثيوبيا وزيادة قوتها أمام بعض جاراتها”.

 

 

 

وختم العمودي بقوله: “بناء سد النهضة على النيل حق مسلّم به لإثيوبيا وكفلته كل القوانين الدولية“.

 

3003620268150034560.jpg?itok=2ZR6-EQY

 

 

 

 

 

من هو محمد العمودي؟

 

 

 

ويعتبر العامودي،  ثاني أغني رجل أعمال بالمملكة العربية السعودية بعد الوليد بن طلال حيث تقدر ثروته ب 8.7 مليار دولار ويصنف العامودي من أغني 134 رجل أعمال في العالم.

 

 

 

ولد العمودي في أثيوبيا في شهر يوليو عام 1946، من أب سعودي من أصل يمني وأم أثيوبية، ونشأ في السعودية بعد أن أتى والده مهاجرا للمملكة في عام 1965، حصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة أديس أبابا. 

 

 

 

كيف كون ثروته؟ 

 

 

 

كان العامودي يعمل في قطاع العقارات والإنشاءات وجمع ثروته في البداية من هذين القطاعين ثم انتقل إلى مجال النفط فقام بشراء مصاف للنفط في السويد والمغرب حتى أصبح من أهم الشخصيات الاستثمارية في أثيوبيا والسويد . كما أن شركته كورال جروب تمتلك محفظة استثمارية في أوروبا والشرق الأوسط تضم شركة برايم بتروليوم وشركة النفط الأكبر في السويد وشركة سفنسكا بتروليومد آند أكسبلوريشن، وشركة سامير في المغرب، وشركة نفط الخدمات البترولية في المملكة، بالإضافة إلى شركة فورتيونا القابضة في لبنان. 

 

 

 

أبرز شركاته 

 

 

 

815206477669831728.png?itok=HOqEz1GC

 

 

 

توظف شركات العامودي القابضة، كورال جروب و ميدروك جروب أكثر من 40 ألف موظف. لدى كورال جروب محفظة استثمارية في أوروبا والشرق الأوسط التي تتضمن شركة برايم بتروليوم شركة النفط الأكبر في السويد، وشركة سفنسكا بتروليوم آند إكسبلوريشن، وشركة سامير البتروكيماوية ومصفاة تكرير في المغرب، وشركة نفط للخدمات البترولية في المملكة العربية السعودية وأخيراً شركة فورتيونا القابضة في لبنان.

 

 

 

استثمارات خارجية في إثيوبيا والسويد

 

 

 

يعد أهم المستثمرين السعوديين في أثيوبيا في مجال الزراعة وذلك من خلال شركة النجمة الزراعية ، ويعتبر أهم منتجي الإسمنت في أثيوبيا مما جعل له اليد الطولى في مجال بناء السدود في أثيوبيا وأيضا مشاركة شركاته في مجال المقاولات قي بناء سد النهضة وغيرها من السدود بأثيوبيا وأفريقيا , كما أنه يملك أراضي شاسعة في أثيوبيا يستثمرها في مجال إنتاج الأرز والذرة والكثير من السلع الأساسية .

 

 

 

ويعد العامودي من أكبر المستثمرين الأجانب في السويد حيث بدأ نشاطه التجاري والاستثمار في السويد في السبيعينيات وفي عام 1988 حصلت شركته ميدروك التي تعمل في مجال المقاولات على عقد كبير بقيمة 30 مليون دولار مقابل بناء مجموعة من المخازن تحت الأرض خاصة بتخزين النفط.

 

 

 

وهذا الأمر ينطبق عليه قول الشاعر العربي الكبير، طرفة بن العبد: 

 

 

 

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة.. على النفس من وقع الحسام المهنّدِ

 

المصدر

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مرحبا، نشكرك علي مشاركتك

smile.png.48053ff532931e5825f3b8b373b8463d.png 

تم نقل الموضوع من القسم التالي 

أخبار العالم - World News

إلي القسم المناسب له و هو 

الأخبار العسكرية - Military News

مع تحيات فريق الإدارة ..

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مرحبا، نشكرك علي مشاركتك

smile.png.48053ff532931e5825f3b8b373b8463d.png 

تم نقل الموضوع من القسم التالي 

الأخبار العسكرية - Military News

مع تحيات فريق الإدارة ..

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

اختتام مباحثات سد النهضة في الخرطومواستمرت المباحثات في العاصمة السودانية حول "سد النهضة" لمدة 3 أيام، لبحث عدد من النقاط الخلافية التي ما زالت عالقة وتأثيرات السد على دولتي المصب السودان ومصر.

 

وكان من المقرر أن تنتهي الاجتماعات في يومها الثاني أمس الاثنين، لكن لأطراف الثلاثة أقرت التمديد ليوم ثالث بعد بروز ملامح تفاهمات في عدد من النقاط الخلافية.

 

https://arabic.rt.com/news/805712-مصر-السودان-إثيوبيا-سد-النهضة/

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مصر: توقيع ثلاثي على وثيقة جديدة تحل أزمة سد النهضه

 

اتفاق ثلاثي على عدم ملء السد إلا بالتوافق واختيار مكتب فرنسي للدراسات

 

 

 

fb7c5376-db34-4f04-83dd-ea0deac58940_16x9_600x338.jpg

 

وقع وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا على وثيقة الخرطوم لحل خلافات سد النهضة، وذلك عقب اجتماعهم اليوم في العاصمة السودانية.

 

وشملت الوثيقة التي تم التوقيع عليها وفقا لما ذكره الدكتور علاء ياسين مسؤول ملف سد النهضة ومستشار وزير الري المصري والمشارك في المفاوضات في اتصال هاتفي مع" العربية.نت" من الخرطوم اختيار مكتب فرنسي للمشاركة في تنفيذ الدراسات من 8 إلى 12 شهرا، مضيفا أنه تم الاتفاق على عدم ملء سد النهضة إلا بعد التوافق بين الدول الثلاث وعقد اجتماعات دورية بين ممثلي الدول الثلاث لحل الخلافات العالقة والرد على الشواغل المصرية بخصوص ملء السد بالمياه.

 

وقال إن الوثيقة ملزمة للدول الثلاث وتم التوافق حول الخطوات القادمة بشأن السد في إطار الالتزام الكامل بإعلان المبادئ الذي تم توقيعه بين رؤساء الدول الثلاث في مارس الماضي.

 

على الجانب الآخر ذكرت مصادر مصرية أن وزراء الخارجية والري سيعقدون اجتماعا سداسيا جديدا بالخرطوم 7 فبراير المقبل، لبحث القضايا الخلافية، والمقترحات المقدمة من مصر والسودان .

 

وكان وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا، قد وافقوا على تمديد مباحثاتهم المنعقدة في الخرطوم، حول أزمة السد النهضة ليوم إضافي اليوم الثلاثاء لحل الخلافات العالقة.

 

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريحات للصحافيين مساء الاثنين: "توصلنا إلى الكثير من التفاهمات، مضيفاً أن الاجتماعات جرت في جو مليء بالثقة المتبادلة.

 

http://ara.tv/zazfz

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

مصر والسودان وإثيوبيا يوقعون "وثيقة الخرطوم" لحل خلافات سد النهضة

 

http://www.youm7.com/story/2015/12/29/%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D9%8A%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%88%D9%86-%D9%88%D8%AB%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D8%B7%D9%88%D9%85-%D9%84%D8%AD%D9%84-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86/2514518#.VoN0Dk9oqIU

 

 

 

وقعت مصر والسودان وإثيوبيا اليوم على "وثيقة الخرطوم"، التى جاءت ثمرة جلسات استمرت على مدى ثلاثة أيام من الجلسات المغلقة، حددت آليات العمل خلال المرحلة المقبلة لحل الخلافات حول سد النهضة الإثيوبى. واشتملت الوثيقة التى وقع عليها وزراء خارجية دول مصر والسودان وإثيوبيا، على الالتزام الكامل بوثيقة إعلان المبادئ التى وقع عليها رؤساء الدول الثلاث فى مارس الماضى بالخرطوم، وتحديد مدة زمنية لتنفيذ دراسات سد النهضة فى مدة تتراوح ما بين 5 أشهر إلى عام، واختيار شركة "ارتيليا" الفرنسية لمشارك مكتب "بى أر ال" الفرنسى للقيام بهذه الدراسات. اليوم السابع -12 -2015 اليوم السابع -12 -2015 اليوم السابع -12 -2015 اليوم السابع -12 -2015 اليوم السابع -12 -2015 اليوم السابع -12 -2015 اليوم السابع -12 -2015

 

http://www.youm7.com/story/2015/12/29/%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D9%8A%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%88%D9%86-%D9%88%D8%AB%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D8%B7%D9%88%D9%85-%D9%84%D8%AD%D9%84-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86/2514518#.VoN0Dk9oqIU

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

وقعت مصر والسودان وإثيوبيا "وثيقة الخرطوم"، التي جاءت ثمرة جلسات استمرت على مدى ثلاثة أيام من جلسات مغلقة،حددت آليات العمل خلال المرحلة المقبلة لحل الخلافات حول سد النهضة الإثيوبي.

 

جولة جديدة من المفاوضات في الأسبوع الأول من فبراير المقبل

 

اشتملت الوثيقة التي وقعها وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا، على الالتزام الكامل بوثيقة إعلان المبادئ التى وقع عليها رؤساء الدول الثلاث في مارس الماضي بالخرطوم، وتحديد مدة زمنية لتنفيذ دراسات سد النهضة في مدة تتراوح بين 8 أشهر وعام، واختيار شركة "ارتيليا" الفرنسية للقيام بهذه الدراسات، ووافق الوزراء الثلاثة على عقد جولة جديدة من المباحثات في الأسبوع الأول من فبراير القادم، يشارك فيها وزراء الخارجية والري بهدف استكمال بناء الثقة بين الدول الثلاث، مع توجيه الدعوة للبرلمانيين والإعلاميين والدبلوماسية الشعبية لتفقد موقع السد في إطار إجراءات بناء الثقة بين الدول الثلاث.

 

الغندور: وثيقة الخرطوم الجديدة تعد وثيقة قانونية وملزمة للدول الثلاث

 

وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور قال إن الوثيقة الجديدة تعد وثيقة قانونية وملزمة بعد أن تم توقيعها، مشيراً إلى أنها تضمنت الرد على جميع النقاط الخلافية التى أثارتها الدول المشاركة خلال الاجتماعات.

 

إثيوبيا تدرس مقترحا مصريا بزيادة عدد بوابات السد

 

في إطار متصل، وافقت إثيوبيا على عقد اجتماع في أديس أبابا الأسبوع المقبل لدراسة المقترح المصري بزيادة عدد بوابات سد النهضة لضمان زيادة كميات المياه الواردة الى مصر، وزيارة اللجنة الفنية من الخبراء لسد النهضة الأسبوع المقبل لطمأنة مصر والسودان.

 

رسالة شفهية من السيسي للبشير "حركت الماء الراكد" في المفاوضات

 

الجديد في مفاوضات هذه المرة تدخل الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير، إذ بعث السيسي برسالة شفهية لنظيره السوداني عمر البشير نقلها وزير الخارجية المصرية سامح شكري تضمنت تأكيدا على عمق واستراتيجية العلاقات بين مصر والسودان.. البعض يؤكد أن هذه الرسالة أزالت حالة الجمود التي كانت مخيمة على مفاوضات سد النهضة، فقد قدم الرئيس السوداني على إثرها مقترحات لدعم التعاون بين مصر والسودان وإثيوبيا، فيما يمهد للإسراع في إتمام الاتفاق، وتم الاتفاق بين قادة الدول الثلاثة على تشكيل لجنة عليا للنظر في قضايا أخرى تتعلق بالتنمية والعلاقات الاقتصادية والشعبية، بما في ذلك العلاقات الأمنية.. هذا وتضمنت المقترحات السودانية تنفيذ آليات حول كيفية الوصول بالمحادثات الجارية إلى نتائج مرضية لمصر والسودان.

 

إحدى عشر جولة للدوران في فلك التفاوض المصري الأثيوبي

 

لا تزال القاهرة مصرة على تقديم وطرح حلول سلمية تأخذ في الاعتبار مصالح الدول الثلاثة من دون التعدي على حق مصر في الحياة، ولا على حق أثيوبيا في التنمية والازدهار.. أمر أعاد وزير خارجية مصر سامح شكري تأكيده خلال المفاوضات.

 

رئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات: أثيوبيا تتعامل في أزمة سد النهضة "بفكر صهيوني"

 

رئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية وعضو مجلس النواب المصري سمير غطاس، بدوره قال إن تكرار عمليات التفاوض من أجل التفاوض من دون جدوى على أرض الواقع هو استراتيجية أثيوبيا في التعامل مع أزمة سد النهضة، وهي استراتيجية يجب أن تكون لمصر رؤية مختلفة في التعامل معها حتى لا يفاجأ المصريون بمواجهة واقع مفروض عليهم .

 

خبير: أثيوبيا تسعى لفرض أمر واقع .. وعلى مصر توظيف كل أوراق الضغط قبل فوات الأوان

 

من جهته، اعتبر رئيس وحدة السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية هانيء رسلان ما يحدث من تكرار جولات التفاوض حول سد النهضة هو سعي أثيوبي لفرض أمر واقع على مصر.. داعيا القاهرة إلى توظيف كل أوراق الضغط المتوفرة لديها وهي كثيرة لمواجهة "التعنت الأثيوبي" في عمليات التفاوض .

 

وزير سابق: أديس أبابا لا تعترف بحصتنا المائية ولن تقر بأضرار السد على مصر

 

أما وزير الموارد المائية والري الأسبق محمد نصر الدين علام، فقد رأى أن هدف مصر من مفاوضات سد النهضة هو محاولة الاتفاق مع أثيوبيا على آلية تضمن عدم البدء في ملء السد حتى الانتهاء من الدراسات والتوافق حول نتائجها بين الدول الثلاثة، مشيرا إلى أن إعلان مبادئ سد النهضة الذى وقعه الرؤساء في الخرطوم بمارس الماضي، ينص في بنده الخامس على إجراء دراسات السد والاتفاق على نتائجها بين الدول الثلاثة في فترة لا تتجاوز 15 شهرا، وينص أيضا على التزام اثيوبيا بقواعد التخزين التى سيتم الاتفاق عليها.

 

وعرض علام إلى أن إثيوبيا تماطل وتناور لتأخير هذه الدراسات لأطول فترة ممكنة، وذلك على أمل ألّا تنتهي الدراسات قبل استكمال منشآت السد، فاثيوبيا على يقين من أنّ نتائج الدراسات سوف تدينها أمام المجتمع الدولى، وسوف تثبت أنّ للسد أضرارا مائية وبيئية واقتصادية واجتماعية جسيمة على مصر.

 

وثيقة جديدة لاتفاق يجمع الدول المعنية في جولة شهدت خطوات إيجابية كثيرة، وبالرغم من ذلك لا تزال مخاوف غالب المفكرين المصريين قائمة .. فهل تبدد إثيوبيا عمليا هذه المخاوف؟ وهل تسهم الزيارة الرسمية والشعبية والبرلمانية المصرية لموقع سد النهضة في فتح باب لحل نهائي للأزمة التي تؤرق 90 مليون مصري؟ أسئلة عديدة تبقى إجاباتها رهن بما سيحمله المستقبل.

 

https://arabic.rt.com/news/805742-رسالة-السيسي-للبشير-تفك-شفرة-مفاوضات-سد-النهضة/

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 السيسى للمصريين: "مضيعنكمش قبل كده عشان نضيعكم فى ملف سد النهضة"

 

علق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على القلق المثار مؤخرا بين المصريين من مفاوضات سد النهضة الأثيوبى، قائلا "أنا معاكم فى القلق.. ولكن اطمئنوا الأمور تسير بشكل جيد وبشكل مطمئن، وأنا مضيعتكمش قبل كده علشان أضيعكم فى ملف سد النهضة".

 

 

 وطمأن الرئيس الشعب المصرى على سير هذه المفاوضات قائًلا: "موضوع السد قالق المصريين وأنا عازرهم.. صحيح المياه حياة أو موت، لكن نتعامل مع هذه المواضيع مثلما اتفقنا مع أشقائنا الإثيوبيين، ونتفهم أنهم يريدون أن يعيشوا مثلما نعيش، وهما أكدوا لنا ذلك، وهناك تفاوض بين الطرفين لوجود مصلحة مشتركة.. اطمئنوا الأمور ماشية بشكل جيد ومطمئن".

 

http://www.youm7.com/story/2015/12/30/بالفيديو-السيسى-للمصريين--مضيعنكمش-قبل-كده-عشان-نضيعكم-فى-مل/2515760

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×