Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

محارب

قائد القيادة المركزية الأمريكية: التقارب المصرى الروسى "مقلق" ونود عودة التدريبات المشتركة

المشاركات الموصى بها

[ATTACH]30912.IPB[/ATTACH]

 

 

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن التقارب المصرى الروسى يعد مصدر قلق للولايات المتحدة، وإن واشنطن تود عودة التدريبات العسكرية مع القاهرة، حسبما نقلت صحيفة واشنطن تايمز عنه فى خطاب له فى فعالية نظمتها المؤسسة البحثية "فورين بوليسى إنيشياتيف".

 

 

وقال فوتيل فى فعالية الأربعاء الماضى: "لقد رأينا بالتأكيد تواصلا مع روسيا مؤخرا... وأعتقد أن هذه مصدر للقلق بالنسبة لنا. ولا أعلم إن كان هذا مفيدا بشكل خاص بالنسبة للأشياء التى نحاول تحقيقها فى المنطقة"، بحسب الصحيفة الأمريكية.

 

 

ونقلت الصحيفة عنه إن معارضة واشنطن العلنية للرئيس عبد الفتاح السيسى قد تكون دفعت مصر "فى أحضان الأخرين، وأعتقد أنه علينا أن ننتبه لهذا".

 

 

وبخصوص عودة التدريبات العسكرية، قال فوتيل: "إن العلاقة بين الجيشين، ككل العلاقات، فيها صعود وهبوط... وأعتقد أن (مصر) توافق على هذا. ولكن من بين الأشياء التى نحاول أن نفعلها هو إعادة برنامج التدريب (المشترك) مرة أخرى".

 

 

وأكدت الصحيفة على لسان فوتيل إنه تمت مشاورات بين الجانبين لإعادة التدريبات العسكرية المشتركة.

 

 

وكانت آخر مرة تشاركت فيها القوات المصرية والأمريكية فى تدريب عسكرى عام 2009 فى مناورات النجم الساطع، إذا تم إلغائها عام 2011 بسبب أحداث الثورة المصرية.

 

 

يذكر أن فوتيل عقد محادثات فى القاهرة مع الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة فى شهر أغسطس الماضى.

 

 

#مصدر

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ههههه , تعالى على بوزك وورينا المقابل ,,,

 

 

فرصة تاريخية لاستغلال  الـ " هروله " الامريكية نحو مصر عسكرياً وسياسياً

 

 

يحسب للرئيس السيسى نجاحه فى تسويق رؤية الدولة المصرية دولياً

 

 

امريكا , بريطانيا , المانيا وغيرهم تحولوا من معارضين الى حلفاء حتى وان كان دون رغبة بعضهم

 

 

الصين , روسيا , فرنسا , ايطاليا , اليابان وغيرهم , علاقات تتسع وتحالفات استراتيجية قائمه

 

 

اللى عاوز يقف فى الطابور اهلا وسهلا , لكن بالادب

 

 

ومن اعتقد ان فوران القوة الكاذبه لبعض القوى الاقليمية يمكن ان يهدد مكانة مصر المستقره كقوة اقليمية لها وزنها او ان يكون بديل لها فقد ضل

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

لمن يريد معرفة القوة ها هي أمامك بدون دفع اموال لشركات السلاح ولصناع القرار الأمريكي ولا بترول لجزبهم إلينا ولا ندفع لهم جزية مثل البعض 

 

 

انها مصر يا سادة وستظل مصر وانتم سترجعون الي اصلكم حفاه ساكني الصحراء بدون اللي تحت الأرض 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

ههههه , تعالى على بوزك وورينا المقابل ,,,

 

 

فرصة تاريخية لاستغلال  الـ " هروله " الامريكية نحو مصر عسكرياً وسياسياً

 

 

يحسب للرئيس السيسى نجاحه فى تسويق رؤية الدولة المصرية دولياً

 

 

امريكا , بريطانيا , المانيا وغيرهم تحولوا من معارضين الى حلفاء حتى وان كان دون رغبة بعضهم

 

 

الصين , روسيا , فرنسا , ايطاليا , اليابان وغيرهم , علاقات تتسع وتحالفات استراتيجية قائمه

 

 

اللى عاوز يقف فى الطابور اهلا وسهلا , لكن بالادب

 

 

ومن اعتقد ان فوران القوة الكاذبه لبعض القوى الاقليمية يمكن ان يهدد مكانة مصر المستقره كقوة اقليمية لها وزنها او ان يكون بديل لها فقد ضل

 

 

هو ده الكلام واعتقد ان طلابات مصر كلها مجابة وبلا اي قيود وكمان في كلام علي مشروع قانون في الكونجرس برفع المعونة الي 1.8مليار دولار مع تعويض باقي احتياجات مصر العاجلة من مخزون الجيش الامريكي وبرنامج المساعدات الخاصة 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

@Fawzy أصبت يا غالي

 

 

 

 

هو ده الكلام واعتقد ان طلابات مصر كلها مجابة وبلا اي قيود وكمان في كلام علي مشروع قانون في الكونجرس برفع المعونة الي 1.8مليار دولار مع تعويض باقي احتياجات مصر العاجلة من مخزون الجيش الامريكي وبرنامج المساعدات الخاصة 

 

 

اشكركم ,,,

 

 

ليست شوفينية لكنها عوامل كثيرة ابعد من التاريخ والجغرافيا والقوة البشرية تحدد المكانة والثقل التى نتمتع بهم

 

 

الشرق الاوسط يحتوى 3 قوى وكتل مركزية هى مصر وايران وتركيا وهذه القوى هى مفاتيح للمنطقة كل بحسب نفوذه

 

 

البعض لا يريد لمصر ان تنهض لانها كطرف مؤثر اكثر استقلالية من قوى اخرى كتركيا

 

 

على العموم الايام ستثبت من هو النمر الحقيقى ومن هى النمور الورقية ,,,

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

هو ده الكلام واعتقد ان طلابات مصر كلها مجابة وبلا اي قيود وكمان في كلام علي مشروع قانون في الكونجرس برفع المعونة الي 1.8مليار دولار مع تعويض باقي احتياجات مصر العاجلة من مخزون الجيش الامريكي وبرنامج المساعدات الخاصة 

 

 

فى حدود معينة فى طلبات ترامب نفسه والكونجرس الامريكى لا يستطيعوا تنفيذها والامر توازن ليس اكثر ماذا ستعطى لنا فى مقابل اعطائهم هذا والكلام واضح

 

 

ههههه , تعالى على بوزك وورينا المقابل ,,,

 

 

فرصة تاريخية لاستغلال  الـ " هروله " الامريكية نحو مصر عسكرياً وسياسياً

 

 

يحسب للرئيس السيسى نجاحه فى تسويق رؤية الدولة المصرية دولياً

 

 

امريكا , بريطانيا , المانيا وغيرهم تحولوا من معارضين الى حلفاء حتى وان كان دون رغبة بعضهم

 

 

الصين , روسيا , فرنسا , ايطاليا , اليابان وغيرهم , علاقات تتسع وتحالفات استراتيجية قائمه

 

 

اللى عاوز يقف فى الطابور اهلا وسهلا , لكن بالادب

 

 

ومن اعتقد ان فوران القوة الكاذبه لبعض القوى الاقليمية يمكن ان يهدد مكانة مصر المستقره كقوة اقليمية لها وزنها او ان يكون بديل لها فقد ضل

 

 

* كلامك صحيح مائة بالمائة انت الغرب والشرق عايزك اوروبا اليمين المتطرف بيهدد الوسط بسبب الهجرة غير الشرعية وقادة اوروبا الحاليين يريدون مصر قوية لتفادى ازمة الهجرة الغير شرعية اللى عامله لهم هاجس

 

 

* امريكا لا تريدك حليف للروس حتى لا يقوىالروس ويسيطرون على الشرق الاوسط ويكونوا بديل لامريكا

 

 

* الروس يردون حليف قوى يمتلك نفوذ فى منطقة الشرق الاوسط لكى يجدوا لانفسهم موطأ قدم فى المنطقة وافريقيا ايضا

 

 

* الصينيين يريدونك محور تجارتهم الى اوروبا اوفريقيا والشرق الاوسط وصفقات اقتصادية بالمليارات بعد ان وجدت حليف يريد الشراكة الجدية

 

 

وكانت آخر مرة تشاركت فيها القوات المصرية والأمريكية فى تدريب عسكرى عام 2009 فى مناورات النجم الساطع، إذا تم إلغائها عام 2011 بسبب أحداث الثورة المصرية.

 

 

 

 

اخر مشاركة مع القوات الامريكية كانت فى التدريب البحرى المصرى الاماراتى الامريكى ولا اتذكر اسمه جيدا

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

فى حدود معينة فى طلبات ترامب نفسه والكونجرس الامريكى لا يستطيعوا تنفيذها والامر توازن ليس اكثر ماذا ستعطى لنا فى مقابل اعطائهم هذا والكلام واضح

 

 

ده ملوش علاقة بترامب ده مقترح وزارة الدفاع الامريكية مدعوم من الخارجية والامريكيان فهمين كويس ان الميزان تدمر تماما بضيع العراق وسوريا وليبيا واصبحة مصر منفرده في مواجهة اسرائيل وتركيا وايران ويجب تعويض الخلل في اسرع وقت ممكن حتي لا ينفلت زمام المنطقة وتسيطر الصين وروسيا بشكل اكبر يخرجهم من المعادلة ولا تنسا ان حتي اسرائيل ذهبت لعلاقات اكبر مع الروس والصين  

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

#هام_جدا | مرحلة جديدة في عمر السياسة الخارجية المصرية تتسم بالشفافية والتناول الشامل و العميق لكافة الموضوعات والقضايا الدولية ، والاحترام والتقدير المتبادل .

 

 

خلال زيارة شكرى لواشنطن :

جلسة مباحثات موسعة بين وزيرى خارجية مصر والولايات المتحدة .

الوزيران يوقعان مذكرة تفاهم بين البلدين فى مجال حماية الاثار من التهريب .

____________________________________________________________________________________________

 

 

صرح المستشار أحمد ابو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية ، بان وزير الخارجية سامح شكرى أجرى جلسة محادثات مع نظيره الامريكي جون كيرى مساء الاربعاء 30 نوفمبر الجارى ، وذلك خلال الزيارة التى يقوم بها شكرى حالياً الى العاصمة الامريكية واشنطن . وقد شهد اللقاء التوقيع على مذكرة تفاهم بين مصر والولايات المتحدة فى مجال حماية الاثار من التهريب ، والتى تعد أول اتفاقية توقع عليها الولايات المتحدة مع دولة فى هذا المجال ، ونموذجاً ايجابياً وهاماً لوضع قواعد وقيود والتزامات لمنع الاتجار غير الشرعى فى الأثار ومواجهة ظاهرة تهريب الاثار التى انتشرت فى مناطق كثيرة من العالم خلال الفترة الاخيرة .

 

 

وأضاف ابو زيد ، بأن مباحثات شكرى وكيرى استمرت لاكثر من ساعة ونصف ، تم التطرق خلالها الى العديد من الملفات الاقليمية ، وفى مقدمتها الاوضاع فى ليبيا وسوريا واليمن والقضية الفلسطينية ، بالاضافة الى ملف العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة ، حيث حرص وزير الخارجية على احاطة نظيرة الامريكي بتفاصيل برنامج الاصلاح الاقتصادى والاجتماعى المصرى ، والاجراءات التى اتخذتها الحكومة المصرية على هذا المسار مؤخراً ، مؤكدا ان كل تلك الاجراءات تبرهن على جدية مصر فى مواجهة التحديات الاقتصادية واتخاذ الحكومة المصرية لقرارات حاسمة وصعبة طال انتظارها للقيام باصلاحات جذرية فى هيكل الاوضاع الاقتصادية فى البلاد .

 

 

وأضاف المتحدث باسم الخارجية ، بأن المحادثات اتسمت بتناول تفصيلى وعميق للازمات المختلفة التى تواجه منطقة الشرق الاوسط ، حيث حرص الوزير شكرى على طرح رؤية مصر بشكل كامل بشأن كيفية حل الازمة الليبية ، متمثلاً فى ضرورة تنفيذ كافة عناصر اتفاق الصخيرات وعدم السماح بالالتفاف على هذا الاتفاق تحت اى مسمي او لتحقيق اغراض او اهداف مرحليه ، وضرورة التعامل مع الازمة الانسانية الطاحنة فى سوريا كأولوية من جانب المجتمع الدولى ، مع استمرار ضرورة الفصل بين التنظيمات الارهابية والمعارضة الوطنية ، فضلاً عن ضرورة استئناف العملية السياسية والمفاوضات السورية / السورية باعتبارها المدخل الرئيسي لتحقيق التحول المطلوب فى سوريا . وحول المبادرات المطروحة لدعم القضية الفلسطينية ، اكد وزير الخارجية على دعم مصر لمبادرة المؤتمر الدولى للسلام التى اقترحتها فرنسا ، مشيراً الى اهمية تكثيف الجهود الحالية على تشجيع الطرفين الفلسطينى والاسرائيلى على العودة الى المفاوضات وفقاً للمرجعيات الدولية ومقررات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية ، وضرورة ان تضطلع الولايات المتحدة بدورها الرائد فى هذا المجال .

 

 

واختتم المستشار ابو زيد تصريحاته ، مشيراً الى ان لقاء وزير الخارجية مع نظيره الامريكي اتسم بقدر كبير من الشفافية والتناول الشامل والعميق لكافة الموضوعات ، وكان بمثابة كشف حساب لما تم تحقيقه من نجاحات واخفاقات بشأن مختلف الموضوعات الثنائية بين البلدين وقضايا المنطقة ، وذلك على ضوء قرب انتهاء ولاية الادارة الامريكية الحالية وتولى الادارة الجديدة مهامها .

وقد عكست المناقشات الإدراك الكامل من الجانبين لخصوصية واستراتيجية العلاقات المصرية الامريكية ، بغض النظر عن توجهات او أولويات الادارة التى تتولى الحكم فى البيت الأبيض .

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ده ملوش علاقة بترامب ده مقترح وزارة الدفاع الامريكية مدعوم من الخارجية والامريكيان فهمين كويس ان الميزان تدمر تماما بضيع العراق وسوريا وليبيا واصبحة مصر منفرده في مواجهة اسرائيل وتركيا وايران ويجب تعويض الخلل في اسرع وقت ممكن حتي لا ينفلت زمام المنطقة وتسيطر الصين وروسيا بشكل اكبر يخرجهم من المعادلة ولا تنسا ان حتي اسرائيل ذهبت لعلاقات اكبر مع الروس والصين  

 

التوجة السياسى الامريكى فى نهاية عصر اوباما خروج الولايات المتحدة من الشرق الاوسط لذا بعد فشل اسقاط الدولة المصرية اتجه الامريكيون الى تعزيز الدور المصرى بدعمه عسكريا لتحل محل خروج الامريكيون ستتغير الامور قليلا فى عهد ترامب حيث هناك توجه لتعويض مصر بدفعة من الاسلحة الجديدة والمستخدمة حيث تورد الاسلحة الامريكية المستعملة بسعر رمزى لمصر مثلما تم خلال نهاية عام 2015 وحتى الان حيث

 

 

حصلت مصر على 7 طائرت هليكوبتر سى سبرايت متوقع لالحصول على 3 طائرت اضافية على الاقل وتفعيل العمرة والصيانة محليا فى مصنع حلوان للطارت

حيث تاريخ حصول مصر عليها

Egypt acquired four SH-2F aircraft under the aid program mainly for spares to support a fleet of ten SH-2Gs

بجانب 7 طائرت اضافية مؤخرا وتبحث مصر فى الحصول على ما تبقى من سى سبريت الاسترالية

 

حصلت مصر على 760 عربة MARP ومن المتوقع الحصول على اعداد اضافية بعد اكتمال التوريد لمصر لهذة الدفعة

 

سوف تحصل مصر على

65 مستودع تهديف لينترين وسيتم تطويرها محليا الى مستوى LANTIRN Extended Range (ER) وستكون ليس لاستبدال المتقادمة بل اكمال تجهيز اسطول الاف 16 بها

 

50 قاذف ميلرز وسيتيح الحصول علىها التصنيع محليا للصورايخ 227 التى اصبح هناك جدوى اقتصادية لتصنيعها محليا نتيجة زيادة اعداد القواذف وربما 16 قاذف اضافى لاستكمال تجهيز 4 فرق عسكرية به وعلى الاغلب ستتعاون مصر مع كوريا الجنوبية المصنع الافضل للصورايخ عيار 227 و 230 مللى بمدى 160 كيلومترا

 

المراقبون العسكريون الامريكيون حليا يذكرون ان مصر سوف تحصل على مزيد منالمعونة العسكرية ان لم يتم تمرير الزيادة الى 1.8 مليار دولار سنويا سيتم تمرير كمية ضخمة من الاسلحة عبر مبيعات فواض EDA وهناك مطالب ترغب مصر فيها بشكل عاجل

 

منها طائرت الشينوك اولا لتعويض سقوط احدى الطارت واستهلاك جزء من الاسطول وكانت هناك رغبات مصرية فى شراء 6 طائرت جديدة و 5 طائرت مجددة من طراز CH-47D

وعلى الاغلب ستحصل مصر على دفعة بنفس الشروط التى حصلت عليها اليونان بسعر منخفض وسعر فقط للتطوير لها

البلاك هوك UH-60L التى بدء اخرجها من الخدمة يمكن لمصر الحصول على اعداد منها سواء لدعم الاسطول الصغير الحالى منها او كونها ستكون باسعار رمزية لاحلال اسطةول السكى كينج والكماندوا بها

 

الدبابة ابرامز الحصول على دفعة مشابهة لما حصل عليه المغرب بجانب تصنيع دفعة جديدة حتى عام 2020 امر مرغوب لاستمرار تشغيل الايدى العاملة فى مصنع 200 الحربى واستكمال تزيود الفرق المدعة المصرية بها لاحلال الدبابات المتاقدمة من طراز T-55

 

نفس الامر كمية كبيرة من قطع الغيار والذخار سواء للمدرعات او اسطول الاف 16 المصري

 

*منقول من صفحة الساحات العسكرية

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

فى حدود معينة فى طلبات ترامب نفسه والكونجرس الامريكى لا يستطيعوا تنفيذها والامر توازن ليس اكثر ماذا ستعطى لنا فى مقابل اعطائهم هذا والكلام واضح

 

 

* كلامك صحيح مائة بالمائة انت الغرب والشرق عايزك اوروبا اليمين المتطرف بيهدد الوسط بسبب الهجرة غير الشرعية وقادة اوروبا الحاليين يريدون مصر قوية لتفادى ازمة الهجرة الغير شرعية اللى عامله لهم هاجس

 

 

* امريكا لا تريدك حليف للروس حتى لا يقوىالروس ويسيطرون على الشرق الاوسط ويكونوا بديل لامريكا

 

 

* الروس يردون حليف قوى يمتلك نفوذ فى منطقة الشرق الاوسط لكى يجدوا لانفسهم موطأ قدم فى المنطقة وافريقيا ايضا

 

 

* الصينيين يريدونك محور تجارتهم الى اوروبا اوفريقيا والشرق الاوسط وصفقات اقتصادية بالمليارات بعد ان وجدت حليف يريد الشراكة الجدية

 

 

اخر مشاركة مع القوات الامريكية كانت فى التدريب البحرى المصرى الاماراتى الامريكى ولا اتذكر اسمه جيدا

 

 

الرجل يتحدث عن النجم الساطع حصرا وليس على اى تدريبات عسكرية اخرى

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ممكن نشوف اباتشى و بلاك هوك وابرامز

 

 

بصفه عاجله 

 

 

لو ٤٠ اباتشى معى الموجودين وتذويدهم برادارات اللونج بو وبعض التطويرات والتسليح 

 

 

بجانب كا٥٢ هيبقى اسطول مروحيات مرعب لاى لواء مدرع مهما بلغ قوته وكمان ضرب التحصينات والتجمعات بدقه متناهيه 

 

 

مصر ترحب روسيا وامريكا والصين واوربا فرنسا واسبانيا وايطاليا والمانيا وبريطانيا 

 

 

مولعين عاوزين يساعدوا مصر باى تسليح تطلبه فورا 

 

 

قياده السيسى قياده ملهاش زى فى اللعب وتغير اوراق اللعب والضغط على الوتر الحساس 

 

 

تحيا مصر

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

لو ٤٠ اباتشى معى الموجودين وتذويدهم برادارات اللونج بو وبعض التطويرات والتسليح 

 

 

بجانب كا٥٢ هيبقى اسطول مروحيات مرعب لاى لواء مدرع مهما بلغ قوته وكمان ضرب التحصينات والتجمعات بدقه متناهيه 

 

 

يا عزيزي الموجود وحده يرعب أى لواء مدرع

 

 

ولكن بما تقوله أنت سيكون رعب لأي سلاح مدرعات فى المنطقة

 

 

تحياتي أخي العزيز

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

يجب الضغط لتصنيع مشترك او نقل تقنيه 

 

 

هم اغلقوا خط الاف 16 

 

 

اتمني نقله لمصر والعمل علي تطوير الاف 16 المصريه هنا الي فايبر 

 

 

وبعدها تعمل مصر من خلاله علي انتاج الطائره المصريه الخاصه بها 

 

 

مشكله الامريكان هو تعدد شركات كثيره في انتاج معده واحده او طائره 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

كلامه ليس غريب،

 

 

هو رأى الواقع فقط وأدرك حجم مصر في مسرح السياسة والحرب،

 

 

لكن أنا مستغرب من إدارة الحمار أوباما،

 

 

حتى لو قلنا أنه حمار وهو فعلا حمار من حزب الحمير الديموقراطي،

 

 

فلماذا مستشاريه حمير أيضا..

 

 

وراهنوا معه على الإخوان المفلسين وقطع المساعدات العسكرية،

 

 

مصر لما لها من تاريخ ولما لمؤسساتها من قوة..خاصة العسكرية والمخابراتية،

 

 

لايمكن ﻷي مشروع أن يمر في المنطقة دون رضا المارد المصري

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

الامريكان لعنه الله عليهم يريدون عدم قرب مصر من روسيا حتي نكون تحت قبضتهم وضغطوا بكل الوسائل من اجل ذلك ولما فشلوا وشاهدوا قرب من من روسيا صفقات ومناورات وزيارات وغيره بدء القلق يسيطر عليهم عموما كل هذا من مصلحتنا 

 

 

يجب ان تضغط مصر بكل قوه لتحديث الاف 16 والحصول علي اسلحه متطوره وغيره وايضا بقاء التقارب مع الروس 

 

 

المهم مصلحتنا في الاخر

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ترجمتي للمقال من الواشنطن تايمز لإثراء الموضوع :

 

جريدة الواشنطن تايمز The Washington Times - الخميس 1 ديسمبر 2016 - فعالية مُطوّلة برعاية منظمة " مبادرة السياسة الخارجية Foreign Policy Initiative " في واشنطن، بحضور قائد القيادة المركزية الأمريكية United States Central Command USCENTCOM الفريق / جوزيف فوتيل Joseph Votel، تحدث خلالها عن عمليات الجيش الأمريكي ضد ننظيم داعش والصراع في اليمن والاتفاق النووي الايراني وعلاقات الولايات المتحدة بمصر وتركيا.

 

[ATTACH]30979.IPB[/ATTACH]

 

 

بدأت الفعالية بسؤاله عن مصر التي زارها مرتين خلال 2016 في إبريل واغسطس الماضيين، والتقى بالرئيس السيسي والفريق اول صدقي صبحي والفريق محمود حجازي، وهذه ترجمة لحديثه عن العلاقات المصرية-الأمريكية كما نقلته جريدة الواشنطن تايمز :

 

قادة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط يراقبون في حذر العلاقات العسكرية المُزدهرة بين روسيا ومصر، والتي يمكن ان توسّع بشكل إضافي من نفوذ موسكو المُتزايد في المنطقة.

 

يقول الفريق فوتيل : " لقد رأينا بالتأكيد التقارب المصري-الروسي مؤخرا. اعتقد ان هذا تسبب في القلق لبعض منا.. ولا اعرف اذا كان هذا مساعدا بشكل خاص للأغراض التي نحاول تحقيقها في المنطقة. "

 

بينما كانت مصر واحدة من اكثر حلفاء واشنطن الراسخين في المنطقة لعقود، بدأت العلاقات في التدهور بعد قمع المُنشقين عن الحكومة، الصحفيين وآخرين من الذين انتقدوا نظام الرئيس السيسي. ( على حد وصف الجريدة )

 

المعارضة العلنية لواشنطن والمجتمع الدولي للرئيس السيسي، ربما دفعت مصر في أحضان الآخرين، واعتقد انه علينا الانتباه لذلك. مصر تعتبر فقط اخر حليف للولايات المتحدة يقوم بالإفصاح علانية عن جهوده للتحالف مع الروس. في اكتوبر 2016، اعلن المسؤولون الباكستانيون عن تخطيطهم لمناورات مشتركة مع روسيا وكذلك البدء في شراء الاسلحة من موسكو للمرة الأولى منذ عقود. وفي نفس الشهر ايضا اعلن الرئيس الفلبيني عن تخطيطه لقطع العلاقات العسكرية مع الولايات المتحدة، مُتحالفا مع روسيا والصين.

 

الفريق فوتيل، قال ان القادة الامريكان يبحثون ايضا عودة التدريبات العسكرية المشتركة مع مصر، كطريق لترسيخ وحفظ توازن العلاقات العسكرية طويلة الأمد مع القاهرة. واضاف : " العلاقات العسكرية Military-Military Relations هي مثل كل العلاقات، تمر بمراحل صعود وهبوط، واعتقد ان الجانب المصري يتفق معي على ذلك. ولكن الشيء الذي نحاول فعله هو عودة برنامجنا للتدريبات المشتركة لما كان عليه. "

 

المرة الاخيرة التي شاركت فيها القوات الامريكية والمصرية في مناورات النجم الساطع طويلة الأمد ( المناورة تستمر لفترة شهر او اكثر ) كانت في عام 2009. والمرة التي تلتها كانت مقررة في عام 2011، ولكن تم إلغاؤها نتيجة للثورة المصرية خلال احداث الربيع العربي.

 

ولكن خلال المحادثات الأخيرة مع رئيس أركان القوات المسلحة المصرية، اتفقنا على ان هذا امر ينبغي علينا تحقيقه، كيف نستعيد المناورات المشتركة.

 

ولكن تقوية العلاقات العسكرية المصرية مع روسيا، وليس الولايات المتحدة، كان الأولوية للرئيس السيسي لفترة طويلة، بالعودة للفترة التي كان فيها وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة المصرية الذي قاد عملية الاطاحة بالرئيس محمد مرسي. فمنذ ذلك الحين قام نظام الرئيس السيسي بتوقيع صفقة تسليح مع روسيا في 2014، واجرى مناورات عسكرية مشتركة مع القوات الروسية للمرة الاولى على الاطلاق في اكتوبر 2016.

 

U.S. commanders concerned over recent outreach between Russia, Egypt - Washington Times

 

 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×