Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

ali

تحركات مصرية حفظت لأبناء المحروسة كرامتهم أمام الخليج .. إتصالات سرية قد تقلب الموازين بين السعودية

المشاركات الموصى بها

تحركات مصرية حفظت لأبناء المحروسة كرامتهم أمام الخليج .. إتصالات سرية قد تقلب الموازين بين السعودية ومصر

 

 

 

9.jpg?itok=AYiDBGUc&key=4a0421e13a412d481682f61175c5e4fd6758fd4538e30f6d2455c16b1821611e

 

 

 

 

 

علاء عزمي 

 

 

- القاهرة دعمت موقفها أمام الرياض بمد جسور التواصل المباشر مع سوريا والالتحاق بالمحور الروسى الجزائرى العراقى

 

 

- مصر تتغاضى عن ذكر أى دور للأمن السعودى فى إجهاض محاولة اغتيال السيسى ومحمد بن نايف بمكة

 

 

-عدم انسحاب مصر من القمة العربية الإفريقية إشارة ود للجزائر.. واستقبال مسؤول أمنى سورى بالقاهرة فاجأ الجميع

 

 

- التصعيد الإيرانى فى الخليج يجبر الرياض على المهادنة.. والمصالحة مع المملكة «تكتيكية» للحفاظ على العلاقات مع الإمارات والخليج

 

 

- تعقد المشهد الإقليمى فى المنطقة سيعمق الخلافات المصرية السعودية.. والانفصال التام قادم لا محالة

 

 

الأرجح، أن تُعلن مصالحة مصرية سعودية بوساطة خليجية، وعلى وجه التحديد إماراتية، فى أى لحظة، بيد أن الخلافات بين القاهرة والرياض ستتواصل، حتى لو تأجل العتب والتشاحن حولها إلى حين، ليصل البلدان إلى انفصال حتمى لا محالة.

 

 

 

 

 

القصة تتجاوز بكثير مساحات الغضب المصرى من سياسة العصا التى اتبعتها المملكة العربية السعودية مع نظام الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الفترة الأخيرة، والجهر بأحاديث المساعدات وطلب تسديد الفواتير، قبل أن يصل الأمر إلى إغلاق صنبور الدعم البترولى المقدم وفق اتفاق تجارى رسمى من قبل الرياض إلى القاهرة، ناهيك بتطاول إعلامى غير رسمى تجاه الأخيرة وقادتها.

 

 

 

 

 

الحسابات المصرية السعودية تعقدت بصورة لافتة خلال الشهور القليلة الأخيرة، حتى صار الصدام حتميا، ومن ثم وحتى مع الوضع فى الاعتبار انحياز القيادات فى بلاد النيل أو نظيرتها فى بلاد الحجاز، لعدم التصعيد الحاسم، كرامة لنظام آل زايد على وجه التحديد، فإن الانفجار النهائى قادم قادم، فالبلدان صارا فعليا على طرفى نقيض.

 

 

ورغم بعض الهجمات الإعلامية المتفرقة، هنا أو هناك، التزمت مصر الرسمية الصمت الكبير فى تلك الأزمة.

 

 

فقط الرئيس السيسى، أوضح قبل أسابيع، أن هناك خلافات فى الرؤى بخصوص الوضع فى سوريا، قبل أن يعلق على إيقاف شركة أرامكو السعودية إمداداتها البترولية المتفق عليها مع القاهرة، بأن الأخيرة ستتخذ المسالك الرسمية القانونية لحفظ حقها.

 

 

 

 

 

كان السيسى حريصًا، ومن بعده وزارة الخارجية، على إيضاح سر تصويت مصر على قرار روسى يناوئ الرؤية السعودية، بشأن الوضع فى حلب.

 

 

 

 

 

بدا الرئيس أقرب لمنظر يوضح للسعوديين أنهم وقعوا فى سوء الفهم.. كما لم ينس أن يذكر أن القاهرة لا تغضب من حلفائها، ومن بينهم بالطبع الرياض، إذا ما تعاونت أو نسقت مع أعدائها.

 

 

التلميح الرئاسى كان واضحًا، فالرياض على وئام تام حاليًا مع الأتراك، وربما مع القطريين، أعدى أعداء نظام السيسى فى الوقت الراهن.

 

 

 

 

 

الجميع يدرك فى المملكة وفى بلاد النيل، أن الأولى تدفع بثقل فى التحركات التركية داخل الأراضى العراقية والسورية، وذلك على خلاف الرؤية المصرية فى هذا الشأن.

 

 

السيسى لم يفوت الفرصة، ورفع شعار «اللى بيته من زجاج»، فإذا كانت الرياض تغضب لمجرد وضع القاهرة يدها فى يد من لا يسير فى ركاب الأولى أو حتى هى لا تسير فى ركابه، فلماذا لم يسأل أحد فى المملكة نفسه عن سر عدم ضيق مصر من تعاونها المفرط عسكريا وأمنيا واقتصاديا وسياسيا مع الدوحة وأنقرة؟

 

 

 

 

 

الأقرب، أن القاهرة قصدت عدم إبداء أى امتعاض من التحركات السعودية المهادنة مع القطريين والأتراك، وكذا مع الإخوان، على أساس أن يُقر مبدأ أن الدول أدرى بمصالحها الذاتية، وأن التحالف لا يعنى أن ينسى كل بلد أهدافه الاستراتيجية التى قد تتعارض مع حسابات أقرب الأقرباء إليه.

 

 

 

 

 

القاهرة تركت الرياض تفعل ما تريد أولًا، حتى لا تلام بعد ذلك.. لكن المملكة، أو بالأحرى قياداتها الجديدة القابضة على الزمام مع جلوس الملك سلمان بن عبد العزيز على عرش آل سعود، وتنصيب نجله الشاب، محمد بن سلمان، وليا لولى العهد، وإطلاق يده فى ملفات أمنية واقتصادية ضخمة، لم تقبل بما قبلت به هى على نفسها.

 

 

 

 

 

وعمومًا، لموقف الرياض العصبى من القاهرة حزمة دوافع، لعل أبرزها موقفها المأزوم بسبب كم الخسائر السياسية والعسكرية لها فى اليمن والعراق وسوريا ولبنان، فضلًا عن العجز الاقتصادى الكبير جراء انخفاض أسعار النفط، ناهيك بالتكاليف الرهيبة التى تتكبدها السعودية فى الحرب اليمنية، وفى دعمها الضائع حتى الآن من أجل الإطاحة ببشار الأسد من السلطة فى دمشق.

 

 

أضف إلى ذلك الضغط الإيرانى الرهيب عليها، وسوء العلاقات الحالى مع واشنطن، وإحساس المملكة بغدر غربى لها فى مقابل منح طهران فرصة لابتلاع الخليج، ومد أذرع طولى لها فى كل الشرق الأوسط السنى.

 

 

 

 

 

مع سوء الوضع، شعر السعوديون بأنهم يواجهون المجهول بمفردهم، فطالبت بعض قياداتهم بدفع فواتير المساعدات التى سبق تقديمها لكثيرين ومن بينهم لبنان ومصر.

 

 

فى حالة الأخيرة، تصورت القيادة الشابة فى المملكة أنها ستشمر عن ساعديها عسكريا وسياسيا على وجه التحديد، لإنجاح الاستراتيجيات السعودية بالمنطقة.. بساطة منح الرياض ملكية وسيادة تيران وصنافير أغرتهم بالمزيد على ما يبدو.

 

 

 

 

 

السعوديون هالهم الظهور العسكرى المصرى الرمزى فى اليمن، وصدمهم رؤية القاهرة لعدم تقسيم سوريا ولو كان الثمن بقاء الأسد فى موقعه، بينما مثل تماهى نظام السيسى مع الموقف الروسى فى هذا الشأن قمة الغضب الملكى من بلاد النيل، فبدأت المعايرات، التى رفضتها الأخيرة جملة وتفصيلًا، قبل أن تشرع فى تحركات واتصالات علنية وسرية، وفى مواقف تعيد الأوضاع إلى نصابها، وترد بها على ما اعتبرته إهانة.

 

 

 

 

 

إفصاح القاهرة عن تفاصيل إسقاط خليتين داعشيتين كانتا خططتا لاغتيال السيسى، مرة فى القاهرة، وأخرى بمكة، بدا أن له بعضًا من الحسابات السياسية.

 

 

 

 

 

عملية مكة، كانت تستهدف السيسى والأمير محمد بن نايف (ولى العهد حاليًا)، بما منح شعورًا أن مصر أرادت التأكيد أن لها فضلًا ليس فقط فى عدم إحراج الرياض لو أن مكروهًا قد حل بالرئيس (وكان ساعتها لا يزال وزيرًا للدفاع) على أراضيها، ولكن أيضًا فى إنقاذ شخصية سعودية كبيرة.

 

 

 

 

 

لاحظ أن بيان النائب العام بشأن تفاصيل الواقعتين، لم يشر من قريب أو بعيد لأى دور للرياض فى إفشال عملية مكة.

 

 

 

 

 

بالتوازى مع ذلك، كان التحرك المصرى فاعلًا، ولكن على المستوى السياسى فى الملف السورى، باستقبال قيادة استخباراتية من دمشق، دون سابق إنذار قبل أسبوعين، ما رد عليه وزير خارجية الأسد، وليد المعلم بإشادة كبيرة بالجهد المصرى فى حل أزمة التقاتل الأهلى ببلاده.

 

 

 

 

 

مصر سارعت كذلك إلى مد جسور التواصل مع دولتين نفطيتين كبيرتين، هما العراق والجزائر، لتعويض ما ترتب على وقف الإمدادات البترولية السعودية، وبالتوازى كان التنسيق السياسى مع البلدين واضحًا، لكونهما يسيران فى ركاب التحالف الروسى الداعم لعدم تقسيم سوريا، وضرورة نزع سلاح الميليشيات المتطرفة الدينية والمدنية، وهى بالمناسبة رؤية القاهرة أيضًا.

 

 

 

 

 

عدم انسحاب مصر من القمة العربية الإفريقية، التى عقدت مؤخرًا فى غينيا الاستوائية، كما فعلت السعودية وعدد من الدول الأخرى تضامنًا مع المغرب التى اعترضت على إصرار الاتحاد الإفريقى على مشاركة وفد الصحراء «جبهة البوليساريو»، بدا وكأنه إشارة ود كبيرة من جانب القاهرة تجاه الجزائر، التى تدعم الجبهة نكاية فى الرباط.

 

 

 

 

 

صانع القرار السياسى الخارجى فى القاهرة، يدرك بالقطع أن حسابات التضامن العربى، ولو كان على الورق، سيحتم إتمام ولو مصالحة شكلية أو تكتيكية مع الرياض، التصعيد الإيرانى بإعلان السيطرة على مضيق هرمز والخليج العربى، سيجبر المملكة على احتواء القاهرة أيصًا، وخصوصا أن أحاديث التقارب السلس بين الأخيرة وطهران، ولو مستقبلًا، لم يعد مستبعدًا.

 

 

 

 

 

لذا، كان الإصرار كبيرًا على تعديد كروت الضغط والقوة المصرية تجاه المملكة، حتى تكون المصالحة بكرامة أولًا، وثانيًا استعدادًا لطلاق بائن قادم فى الطريق مع المملكة، حتى ولو تأجل حاليًا، على أساس أن تسارع الأحداث وتعقدها وتشابكها فى مختلف الملفات الملتهبة فى المنطقة، سيجبر الجميع على التسليم بأن نظامى السيسى والملك سلمان، يقفان على ضفتين متعارضتين.

 

 

 

 

 

 

 

 

تحركات مصرية حفظت لأبناء المحروسة كرامتهم أمام الخليج .. إتصالات سرية قد تقلب الموازين بين السعودية ومصر | الموجز

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

المملكة لن تحتاج وبأذن الله لا تحتاج مصر والعكس صحيح لكن حقيقة وبصراحة لا يمكن لوم المملكة اذا اتخذت سياسة معينة مع الاتراك والدوحة فبهذا الشكل كان معنا الحق ان ننتقد العلاقات القوية المصرية الروسية التي لن ترضى بها المملكة وهي عدوة لروسيا في جميع المجالات السياسية والنفطية صحيح رغم ذلك لم تفعلها بل لا نعلم ولا احد يزعل من حديثي هذا لا احد يعلم لو ان 0.1% فقط ممكن وممكن لا من سعر أي صفقة مصرية روسية ممكن ذلك اكرر ممكن ذلك يكون من الأموال السعودية على فكرة كثير ينكرون الدعم السعودي وانه لم يكن تجاري بل فيه منفعة لطرف واحد مصر تتخذ سياستها بالتوفيق ولكني لا أتمنى ان تكون سياسة مصر تفيد ايران او حتى الفكر التطرفي في ايطار الخطة المسمى بالهلال الشيعي في المنطقة ولكن تفيد الشعوب فقط لا اكثر مصر أساسا وبصراحة في اليمن لم تدخل للمملكة بل لحماية مصالحها الشخصية ولا بأس بذلك ووالله اني أتمنى ان تخرجوا بكل قواتكم ليس الا لسبب واحد لأيقاف الاستهزاء بقدرات المملكة وكأنها دولة ضعيفة أخيرا صدقوني الملك لا يريد ان يرى وجه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فأنا قلتها سابقا الملك سلمان لا يؤيد دعم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولا أقول انكم بحاجه لكن الكل يفهم مقصدي لولا الله ثم سمو الأمير محمد بن سلمان لما حصل الدعم الأمور في العائلة المالكة تتغير يا اعزائي ومحمد بن سلمان ممكن نفسه تغيرت توجهاته فتذكروا في النهاية من الذي اتى للرياض ليوم واحد بعد ما انفجرت الأوضاع بين القاهرة والرياض تذكروا من وهو محمد بن زايد حفظه الله وكان السبب وساطه بيت الدولتين ولم توافق المملكة وزادت من تعاونها مع تركيا الأمور تغيرت وتتغير

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

المملكة لن تحتاج وبأذن الله لا تحتاج مصر والعكس صحيح لكن حقيقة وبصراحة لا يمكن لوم المملكة اذا اتخذت سياسة معينة مع الاتراك والدوحة فبهذا الشكل كان معنا الحق ان ننتقد العلاقات القوية المصرية الروسية التي لن ترضى بها المملكة وهي عدوة لروسيا في جميع المجالات السياسية والنفطية صحيح رغم ذلك لم تفعلها بل لا نعلم ولا احد يزعل من حديثي هذا لا احد يعلم لو ان 0.1% فقط ممكن وممكن لا من سعر أي صفقة مصرية روسية ممكن ذلك اكرر ممكن ذلك يكون من الأموال السعودية على فكرة كثير ينكرون الدعم السعودي وانه لم يكن تجاري بل فيه منفعة لطرف واحد مصر تتخذ سياستها بالتوفيق ولكني لا أتمنى ان تكون سياسة مصر تفيد ايران او حتى الفكر التطرفي في ايطار الخطة المسمى بالهلال الشيعي في المنطقة ولكن تفيد الشعوب فقط لا اكثر مصر أساسا وبصراحة في اليمن لم تدخل للمملكة بل لحماية مصالحها الشخصية ولا بأس بذلك ووالله اني أتمنى ان تخرجوا بكل قواتكم ليس الا لسبب واحد لأيقاف الاستهزاء بقدرات المملكة وكأنها دولة ضعيفة أخيرا صدقوني الملك لا يريد ان يرى وجه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فأنا قلتها سابقا الملك سلمان لا يؤيد دعم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولا أقول انكم بحاجه لكن الكل يفهم مقصدي لولا الله ثم سمو الأمير محمد بن سلمان لما حصل الدعم الأمور في العائلة المالكة تتغير يا اعزائي ومحمد بن سلمان ممكن نفسه تغيرت توجهاته فتذكروا في النهاية من الذي اتى للرياض ليوم واحد بعد ما انفجرت الأوضاع بين القاهرة والرياض تذكروا من وهو محمد بن زايد حفظه الله وكان السبب وساطه بيت الدولتين ولم توافق المملكة وزادت من تعاونها مع تركيا الأمور تغيرت وتتغير

 

 

انت فعلا ذكرت سابقا ان الملك يبغض الرئيس السيسى لاسباب لن تذكرها 

فها انا اطلب منك مرة اخرى ذكر الاسباب لعل الرؤية تتضح 

اما ان تتعاونوا مع تركيا فهذا حقكم يكفله لكم المبدأ الميكفالى فى العلاقات .. ومن حقنا ان نتعاون مع الشيطان ايضا من نفس المبدأ

اذا قولكم بان التعاون مع الروس او الايرانيين خيانة للعرب وللاسلام فايضا تعونكم مع عامريكا وتركيا خيانة للعرب  والاسلام 

لا تكونوا مذدوجى رؤيا حتى تكسبوا تعاطف البعض مرة اخرى 

واخيرا نحن حرفيا لا نحتاج لكم وانظر بعد ايقاف  " صفقة ارامكوا وبعض القروض والاستثمارات " ما زلنا نقف على ارجلنا 

اما الدعم الذى قدمتموه فى عهد الملك عبدالله والملك سلمان والله ما حبا فى مصر ولكن لاتقاء شر نظام الاخوان واسقاطه لانه لو كتب له النجاح كانت مشاكلكم مع ايران بالنسبة له مجرد فقاعة بسيطة 

الكل يلعب لمصلحته لا ينظر لدين او عرق 

ارحمونا من شعارتكم الرنانة التى اقسم بالله تعلمون انها كاذبة ولكن ترديدها يخدم غايتكم وسياستكم 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

المملكة لن تحتاج وبأذن الله لا تحتاج مصر والعكس صحيح لكن حقيقة وبصراحة لا يمكن لوم المملكة اذا اتخذت سياسة معينة مع الاتراك والدوحة فبهذا الشكل كان معنا الحق ان ننتقد العلاقات القوية المصرية الروسية التي لن ترضى بها المملكة وهي عدوة لروسيا في جميع المجالات السياسية والنفطية صحيح

 

 

كفايا عليكم بريطانيا تيريزا ماى قامت بالواجب وزيادة اطمن لن تحتاجوا مصر والعكس ايضا صحيح مع الخلاف مصر ستساعد نفسها وستحمى ارضها فنحن قوما لا يحمينا المرتزقة . ولاكن لنا الحق ايضا ان ننتقد العلاقات القطرية التركية التى هى اكبر عدوا لنا فى العالم الان . مالك تتكلم وكان مصر تحت الوصاية السعودية طبعا ليس لك الحق بان تتنقد اى علاقات مع اى دولة . نحن لنا مصالح مع الروس اكبر بكثير من مصالحنا معكم يا اخ فارس فانتم لن تقدمو لنا سلاح بعد حصار الامريكان ولن تقدموا لنا اربعة مفاعلات نووية ولن تقدمو لنا مدينة صناعية ونحن لا نرضى بان تتعاونوا مع اعدائنا فعدوك صديقى وصديقك عدوى فلا عمار بينى وبينك

 

 

رغم ذلك لم تفعلها بل لا نعلم ولا احد يزعل من حديثي هذا لا احد يعلم لو ان 0.1% فقط ممكن وممكن لا من سعر أي صفقة مصرية روسية ممكن ذلك اكرر ممكن ذلك يكون من الأموال السعودية على فكرة كثير ينكرون الدعم السعودي وانه لم يكن تجاري بل فيه منفعة لطرف واحد مصر تتخذ سياستها بالتوفيق ولكني لا أتمنى ان تكون سياسة مصر تفيد ايران او حتى الفكر التطرفي في ايطار الخطة المسمى بالهلال الشيعي في المنطقة ولكن تفيد الشعوب فقط لا اكثر مصر

 

 

مفيش كلام من دا مفيش اى صفقات باموال اى احد وكررناها اكثر من مرة . لا تخف مصر لم تصنع القاعدة وجبهة النصرة واحرار الشام فانتم اكبر داعم للحركات الاصولية فى العالم وهذا تاريخكم وليس تاريخنا انتم وايران وجهان لعملة واحدة كلكم تدعمون الارهاب الفرق بان ايران تستخدم الحركات الاصولية الشيعية وانتم تستخدمون الحركات الاصولية السنية  . وانتم تدعون بانكم تقفون ضد ايران ما الذى فعلتموه خمس سنوات فى  . سوريا دمار سوريا عشر سنوات .  فى العراق جلبتم لها داعش .  وكذا لبنان بمجرد خروجكم منها ومعاداتكم لها تم انتخاب الرئيس عون .  ليبيا لم تقربوا منها لان لها اسد يحميها الان يدعا الجيش المصرى وستقف باذن الله

 

 

مصر أساسا وبصراحة في اليمن لم تدخل للمملكة بل لحماية مصالحها الشخصية ولا بأس بذلك ووالله اني أتمنى ان تخرجوا بكل قواتكم ليس الا لسبب واحد لأيقاف الاستهزاء بقدرات المملكة وكأنها دولة ضعيفة أخيرا صدقوني الملك لا يريد ان يرى وجه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فأنا قلتها سابقا الملك سلمان لا يؤيد دعم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولا أقول انكم بحاجه لكن الكل يفهم مقصدي لولا الله ثم سمو الأمير محمد بن سلمان لما حصل الدعم الأمور في العائلة المالكة تتغير يا اعزائي ومحمد بن سلمان ممكن نفسه تغيرت توجهاته فتذكروا في النهاية من الذي اتى للرياض ليوم واحد بعد ما انفجرت الأوضاع بين القاهرة والرياض تذكروا من وهو محمد بن زايد حفظه الله وكان السبب وساطه بيت الدولتين ولم توافق المملكة وزادت من تعاونها مع تركيا الأمور تغيرت وتتغير

 

 

هذا واضح منذ ان اتى سلمان الى الحكم بالتوفيق لكم على فكرة عايز افكرك ان تركيا لها مصالح ضخمة مع ايران ومع روسيا اكبر من مصالحكم معها . وبمناسبة ان دوائر الحكم لا تريد التعاون مع السيسى مصر بها اصوات كثيرة فى دوائر الحكم يريدون ان يتم ايقاف التعاون معكم اليليلة قبل غدا وبالمناسبة نحن الان نسير وفق خطط مرسومة وضعها رجال تربوا فى المدرسة المصرية وسنكمل الطريق بكم من غيركم نحن لنا اكثر من 10 الالف عام فى الارض قبل ان يوجد شىء اسمه الجزيرة العربية اصلا وليس قبل المملكة

 

 

بمناسبة العشرة الاف عام

 

 

تاريخ هذه الحقبة لا تجده بشكل كامل الا في كتاب صدر عام 1928 بعنوان: ‎«The ‎Badarian Civilisation and Predynastic Remains near Badari»‎، وذلك في بريطانيا، وهو بحث مشترك بين اثنين من أهم خبراء الآثار في عصرهم هما:‏Guy Brunton» ‎‏ & ‏‎«Gertrude Caton-Thompson

- See more at: http://www.soutalomma.com/440710#sthash.1blbiZos.dpuf

 

 

* بالمناسبة الامارات قالت على لسان سمو الشيخ محمد بن زايد محمد بن زايد لو سقطت اى دولة فى العالم العربى سيظل الوطن العربى بخير لكن اذا سقطت مصر سقطت الامة العربية باسرها . ممكن تحليل شخصك للتصريح

 

 

سوف نرى من القادم والايام بيننا

 

 

بالتوفيق

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

ارفض رفض تام ان مصر تعمل ضد مصلحة المملكة حتي لو اخذ سلمان مواقف عدائية 

 

 

نحن نسير علي الطريق الصحيح و لا داعي للالتفات 

 

 

واعتقد ان الرئيس السيسي يفكر بنفس الطريقة 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

انت فعلا ذكرت سابقا ان الملك يبغض الرئيس السيسى لاسباب لن تذكرها 

فها انا اطلب منك مرة اخرى ذكر الاسباب لعل الرؤية تتضح 

اما ان تتعاونوا مع تركيا فهذا حقكم يكفله لكم المبدأ الميكفالى فى العلاقات .. ومن حقنا ان نتعاون مع الشيطان ايضا من نفس المبدأ

اذا قولكم بان التعاون مع الروس او الايرانيين خيانة للعرب وللاسلام فايضا تعونكم مع عامريكا وتركيا خيانة للعرب  والاسلام 

لا تكونوا مذدوجى رؤيا حتى تكسبوا تعاطف البعض مرة اخرى 

واخيرا نحن حرفيا لا نحتاج لكم وانظر بعد ايقاف  " صفقة ارامكوا وبعض القروض والاستثمارات " ما زلنا نقف على ارجلنا 

اما الدعم الذى قدمتموه فى عهد الملك عبدالله والملك سلمان والله ما حبا فى مصر ولكن لاتقاء شر نظام الاخوان واسقاطه لانه لو كتب له النجاح كانت مشاكلكم مع ايران بالنسبة له مجرد فقاعة بسيطة 

الكل يلعب لمصلحته لا ينظر لدين او عرق 

ارحمونا من شعارتكم الرنانة التى اقسم بالله تعلمون انها كاذبة ولكن ترديدها يخدم غايتكم وسياستكم 

 

 

 

 

عزيزي كل الأسباب ذكرتها لك لكن هناك شيء واحد لا اجابه له عندي وهو هل الملك سلمان يفضل الاخوان فيما يخص موضوع العلاقات هذه هي الفكرة الي انت قلته يا اخي الكريم وصله للقيادة مصر الشقيقة الي من ضمن أسباب تأزم علاقاتها مع المملكة العربية السعودية تعاون المملكة مع تركيا بشل لا ينكره عاقل ولا جاحد وتعاون من العيار الثقيل فمصر هي من كانت تعترض على ذلك الامر وهو الامر الغريب جدا عزيزي لا احد يقول انكم تحتاجون للمملكة رغم ان مصر احتاجت بعد الثورة وبعد ما مسك الرئيس عبد الفتاح السيسي واخرج مصر من الدوامة العبرية احتجتم لقروض واصلاحات سريعة ودعم ليس مثلا تقليلا من قدراتكم لكنه واقع وحقيقة فتم ذلك والحمد لله خرجتم من الأوضاع السيئة لكن للأشارة فقط الودائع والقروض بعضها يثبت كأحتياطيات وغيرها سحبها مصيبة المملكة لم تتخذ مثل هكذا قرار في لبنان ولن تفعله في مصر والحمد لله عزيزي الكل يتفق على ماذا على خطر الاخوان فأنا قلت لحضرتك الملك سلمان نظرته وهذا الي اعرفه الله اعلم عن الأمور الي تحصل في قصر الحكم ولا نعلمها ولكن الشيء الي اعرفه ان الملك لا يؤيد دعم الرئيس السيسي وقلت لك سابقا انه لا يريد ان يدعم مقابل لا شيء ولم يكن يثق بالسيسي ولا ولي عهده وممكن ولي عهده ينظر للأمور من منحنى اخر الوحيد الي كان يقنع الملك بدعم الرئيس السيسي وحكومته في مصر هو سمو الأمير محمد بن سلمان لذلك يا عزيزي لا احد ينكر ان مصر مهمة للعرب بدأ من الملك عبد الله رحمه الله ولكن لا يعني ان تصغر من قدرات الدول الأخرى صحيح الكل يبحث عن مصلته فالمملكة ممكن تفعل أي شيء لتدمير ايران التي دمرت العرب بمشروعها الشيعي الذي بدأ بأنزال خاميني من طائرة غربية شكرا لك

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

@faresn1111

 

 

انت ترى العلاقات المصريه الروسيه ضاره لكم , مع العلم ان هناك مجالات اتفاق وتلاقى بينكم وبين الروس لا دخل لنا بها

 

 

مجالات الطاقه النوويه , الاتفاق الاخير لخفض الانتاج بالتفاهم مع الروس , اذا هناك هامش للمصلحه وهذا لا عيب فيه

 

 

على الجانب الاخر هناك استفسارات منطقيه , المملكه اعلنت اكثر من مره انها تحارب الارهاب وعلى استعداد للمشاركه بفعاليه ضد داعش

 

 

فى نفس الوقت المملكه باعتبارها على رأس مجلس التعاون الخليجى تتغاضلى عن الدور القطرى الواضح من سنوات على دعم كل المليشيات

 

 

فى اى دوله عربيه عانت من عدم استقرار  والحديث هنا بالاساس على تنظيم القاعده فى ليبيا وجبهه النصره فى سوريا دون الحديث عن تفاصيل اخرى

 

 

نفس الوقت تركيا المسئول الاول عن دعم بشرى ومادى لداعش لسنوات لا ينكره احد , انت تتحدث باريحيه عن العلاقات معهم 

 

 

لاحظ ان المملكه كانت تعمل باستقلاليه فى الملف السورى على سبيل المثال ايام المرحوم سعود الفيصل وكانت ايضا ضد بشار وقتها

 

 

بعد رحيل سعود الفيصل تحديدا , المملكه اصبحت داعم مادى وسياسى للتحركات التركيه فى سوريا , هنا الحديث يختفى عن اى دور عربى 

 

 

انت بارادتك الكامله سلمت كل مفاتيحك السياسيه فى سوريا لطرف انت تدرك انه منافس اقليمى من جهه والاهم انك تعرف اطماعه فى سوريا

 

 

والتى لم يخجل من الافصاح عنها علنا بالحديث عن الماضى والاراضى التى كانت خاضعه لهم

 

 

الاسوا ان بسبب هذا الدعم , هناك حمله اعلاميه  غربيه ضد المملكه مؤخرا تهدف لتحميلها فاتوره الارهاب كامله بعيدا عن قطر وتركيا يقابلها صمت

 

 

حتى على المستوى السياسى , عندما خرجت تسريبات من مدير حمله هيلارى كلينتون تتحدث عن دور السعوديه وقطر فى داعم داعش من البدايه وهو امر

 

 

منافى للحقيقه للمملكه , وايضا كان هناك صمت , بل الاغرب هو حاله التمنى لفوزها بل الحديث عن دعم مادى لحملتها الانتخابيه !!

 

 

القضيه هنا ليست العلاقات المصريه السعوديه , ولكن هل يوجد ادراك ان التوجهات الحاليه ستجلب مزيد من عدم الاستقرار للمنطقه من دول

 

 

لا يخفى على احد حجم الدمار الذى سببوه 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

كفايا عليكم بريطانيا تيريزا ماى قامت بالواجب وزيادة اطمن لن تحتاجوا مصر والعكس ايضا صحيح مع الخلاف مصر ستساعد نفسها وستحمى ارضها فنحن قوما لا يحمينا المرتزقة . ولاكن لنا الحق ايضا ان ننتقد العلاقات القطرية التركية التى هى اكبر عدوا لنا فى العالم الان . مالك تتكلم وكان مصر تحت الوصاية السعودية طبعا ليس لك الحق بان تتنقد اى علاقات مع اى دولة . نحن لنا مصالح مع الروس اكبر بكثير من مصالحنا معكم يا اخ فارس فانتم لن تقدمو لنا سلاح بعد حصار الامريكان ولن تقدموا لنا اربعة مفاعلات نووية ولن تقدمو لنا مدينة صناعية ونحن لا نرضى بان تتعاونوا مع اعدائنا فعدوك صديقى وصديقك عدوى فلا عمار بينى وبينك

 

 

مفيش كلام من دا مفيش اى صفقات باموال اى احد وكررناها اكثر من مرة . لا تخف مصر لم تصنع القاعدة وجبهة النصرة واحرار الشام فانتم اكبر داعم للحركات الاصولية فى العالم وهذا تاريخكم وليس تاريخنا انتم وايران وجهان لعملة واحدة كلكم تدعمون الارهاب الفرق بان ايران تستخدم الحركات الاصولية الشيعية وانتم تستخدمون الحركات الاصولية السنية  . وانتم تدعون بانكم تقفون ضد ايران ما الذى فعلتموه خمس سنوات فى  . سوريا دمار سوريا عشر سنوات .  فى العراق جلبتم لها داعش .  وكذا لبنان بمجرد خروجكم منها ومعاداتكم لها تم انتخاب الرئيس عون .  ليبيا لم تقربوا منها لان لها اسد يحميها الان يدعا الجيش المصرى وستقف باذن الله

 

 

هذا واضح منذ ان اتى سلمان الى الحكم بالتوفيق لكم على فكرة عايز افكرك ان تركيا لها مصالح ضخمة مع ايران ومع روسيا اكبر من مصالحكم معها . وبمناسبة ان دوائر الحكم لا تريد التعاون مع السيسى مصر بها اصوات كثيرة فى دوائر الحكم يريدون ان يتم ايقاف التعاون معكم اليليلة قبل غدا وبالمناسبة نحن الان نسير وفق خطط مرسومة وضعها رجال تربوا فى المدرسة المصرية وسنكمل الطريق بكم من غيركم نحن لنا اكثر من 10 الالف عام فى الارض قبل ان يوجد شىء اسمه الجزيرة العربية اصلا وليس قبل المملكة

 

 

بمناسبة العشرة الاف عام

 

 

تاريخ هذه الحقبة لا تجده بشكل كامل الا في كتاب صدر عام 1928 بعنوان: ‎«The ‎Badarian Civilisation and Predynastic Remains near Badari»‎، وذلك في بريطانيا، وهو بحث مشترك بين اثنين من أهم خبراء الآثار في عصرهم هما:‏Guy Brunton» ‎‏ & ‏‎«Gertrude Caton-Thompson

- See more at: http://www.soutalomma.com/440710#sthash.1blbiZos.dpuf

 

 

* بالمناسبة الامارات قالت على لسان سمو الشيخ محمد بن زايد محمد بن زايد لو سقطت اى دولة فى العالم العربى سيظل الوطن العربى بخير لكن اذا سقطت مصر سقطت الامة العربية باسرها . ممكن تحليل شخصك للتصريح

 

 

سوف نرى من القادم والايام بيننا

 

 

بالتوفيق

 

 

عزيزي لا اعلم لماذا اصبح كل كلمة تؤخذ تستخدم ضد الخليج بريطانيا ليست وصيه على دول الخليج واعتقد في حديثها لم تكن تقصد الخليج عامة ولو انه أي دولة أخرى ممكن تقول نفس الكلام لو روسيا قالت امن مصر من امن روسيا هل هذا تقليل من قدراتكم مثلا الخليج يرى فرص ضخمة في التعاون مع بريطانيا او حتى العكس أولا ولذلك لا تؤخذ الأمور من منحنى واحد المملكة دولة تحمي نفسها ولا تحتاج الا فقط لتوفيق الله عزيزي لم يتنقد احد علاقاتكم مع الروس ولكن المصيبة عندما تأتي القاهرة وتقول انها لا تقبل على حسب مصدركم المكرم علاقات بين السعودية والأتراك والدوحة ؟؟؟؟ وهذا جزء رئيسي من الخلاف فمن ينتقد الاخر منذ البداية على العلاقات لا اتحدث عن هواة ولكن حكومات دائما كلمة مرتزقة تتكر عزيزي حرب اليمن من قاتل بها هم اليمنيون واهل الجزيرة العربية ككل ضد عدوان واضح مس كل الفئات اليمنية ومس حدود الاشقاء الخليجيين لليمن لا مرتزقة ولا شيء اخر 

 

 

هذه هي الإشكالية نظرتك وتعميمك على كل الفئات المسلحة بسوريا بالدعشنة او الإرهاب هذه مصيبة وطامة فليسكت كل دولة مثل سوريا فأنا معك في دعم القوات الحكومية في ليبيا مهما يحصل لأن ليبيا ليست سوريا لا نتحدث عن قصة ظلم واضهاد منذ فترات طويلة توالت من الاب الا ابنه المشكلة ليست هنا فأنت تعلم جيدا ان المملكة دعمت كل الدول الإسلامية والتي تدخل منها طبها العربية الا التي لا تحتاج لذلك الدعم والعجيب في الامر انه يثبت وجهة نظري فأذا كنت تقول ان المال السعودي دمر اليمن والعراق وسوريا لماذا لم يدمر كل الدول الإسلامية الأخرى عزيزي انظر للتاريخ بشكل متواضع قليلا المملكة العربية السعودية عملت على دعم الاشقاء العرب في كل مكان ففي لبنان كان للمملكة العربية السعودية الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في اخراج لبنان من حربها الاهلية عبر الحلول السياسية في الطائف والحمد لله وتم انفاق فوق ال60 مليار دولار ولم تفرق بين احد من اللبنانيين فهل حقا المملكة دمرت لبنان واقعيا الحرب لم تصل الا لبنان بعد ووتيرة الهجمات الإرهابية عليها اقل مما تواجه المملكة من هجمات إرهابية فكيف ننسا انه بمجرد سقوط حزب امل اعتقد هذا اسمه علما انه كان حزب شيعي فجأة ظهر حزب الله وانقلب عليه الان مؤسس الحزب تخيل مؤسس الحزب وهو يشارك في القتال في سوريا واليمن ولا استبعد دول أخرى وتسبب في هجمات إرهابية على دول خليجية ركز خليجية ولا ينكر قائدها الدعم الإيراني قارن الان بين فكر مؤسسها الذي يقف ضدها علما انه كان فرد في حزب امل اذا لم اخطأ بالاسم فأنا حقيقة نسيته هل حقا نحن من خلقنا الفراغ السياسي علما ان المملكة بمجرد ما أرسلت السفير السعودي السابق في العراق نجحت فقط بأجتماع واحد مع الأحزاب اللبنانية ان تنتخب رئيسا للبنان وان تنهي الفراغ السياسي ولا ننكر انه جزء من ذلك لمصلحتنا ويكون بعلمك هو بنفسه اعلن انه صفقة الأسلحة سترجع بأذن الله العراق لماذا ندمرها فنحن في المملكة على وقت الملك فهد وثقنا بصدام حسين بشكل اعمى ان صح التعبير وتم دعمه بشكل لا تتخيله حتى على المستوى العسكري واستفاد من ذلك الدعم العراق الشقيق ثم في النهاية تنقلب العراق على الخليج وتقتل اهل الكويت ماذا كان من المفترض علينا ان نفعله ؟؟؟؟؟؟ نتقبل هذا الامر حتى يصل لنا ؟؟؟؟؟؟ المملكة كانت ضد الغزو الأمريكي على العموم انا سأتوفق عن النقاش عن سوريا مهما يكن تذكر اكثر من شيء واحد المملكة العربية السعودية رأت في بادئ الامر انه لا يجب ان ترى بشار يسقط لأنه يؤدي الا فوضى واضحة ولا لماذا قالت ان سوريا تتعرض لمؤامرة ودعمت قيادة بشار الأسد بأموال طائلة ولا احد ينكر أصلا انه الي خرجوا بالملايين ثم في النهاية انقلب بشار ولن توافق المملكة على دعم طرف يقف مع ايران لأننا جميعا نعلم ما هي الأهداف الإيرانية ضد المملكة ولا احد ينكرها أساسا بشار الأسد امتداد لوالده وكلنا نعلم تاريخ والده السيء ومجازر حمص او حماه اعتقد في وقت والد بشار ((حافظ الأسد)) سوريا مثل ما قلت وضع مختلف تماما الكل يريد ذلك والكل يريد ذلك لوجهات نظر مختلفة في عز العلاقات كنا نجد السيء من اعلامكم والهواة في المنتديات وصولا الا موضوع تيران وصنافير الذي لا نريد فتحه

 

 

عزيزي بالتوفيق لكم ترى حضارات الجزيرة ممتدة لما قبل 8000 سنة قبل الميلاد وهذا شيء معروف ولها اثار ضخمة ومختلفة ومن ينسى يا عزيزي ماذا حصل لمدائن صالح !!!

 

 

عزيزي توجهات الامارات واضحة ولا تخفى على احد اذا كان البعض منكم يعتقد ان هذا التصريح مرسل للمملكة العربية السعودية فهو شيء مضحك فالامارات دولة تقف مع المملكة والعكس صحيح هناك اختلافات ولكنها بسيطة الامارات والسعودية مثل أبناء العم صدقني الموضوع اكبر من مصر لمن تكون بين هذه الدولتين (( قصدي حتى لا يطرطع البعض علينا ان مصر لن ولم بأذن الله تؤثر على المملكة والامارات ))

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

كان واضح منذ ان اتى ملك السعوديه الجديد انه يدعم الاخوانج و لكن الافضل للبلدين الان ان لا ضرر و لا ضرار حتى يرحل احد الحكام لان هناك معلومات مثيرة متواترة عن ان السعوديه راهنت على ما يسمى ثورة الجياع في ١١/١١ و مولت بالفعل بعض المحرضين و المزعمين في تركيا و دفعت للمغرب ب ٢.٥ مليار دولار لدعم الحكومه الاثيوبيه و هذا عمل ضد الشعب المصري و ليس ضد السيسي 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

انا موطن مصرى مسلم 

 

 

 واحب الحرمين واتمنى ان اكحل عينى بترابهم 

 

 

ولا كن هذه المؤامرات ضد مصر 

 

 

 صدق فخامة الرئيس السيسى  فى كلمته بيعيرونا بفقرنا

 

 

 وليس الفقر عيب 

 

 

الا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

 

المسلم للمسلم كا البنيان المرصوص يشد بعضه بعض

 

 

والم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم 

 

 

لن يدخل احدكم الجنه حتى يحب لاخيه ما يحبه لنفسه

 

 

 ان كان خطا الرئيس السيسى فى نظر السعوديه او نظر ملكها 

 

 

انه بيحافظ على جيشه 

 

 

فهذا احسن خطا لانه هيحاسب يوم الدين امام رب العالمين عن كل موطن تحت رعاية

 

 

ولاكن كيف تقفون امام الله وانتم تسببتم فى موت الا لاف وتشريد الا لاف

 

 

 وصرفتم المليارت لجلب الا سلحه لقتل المسلمين

 

 

افيقوا يا ملوك العرب لان ملك الملوك لا تضيع عنده المظالم

 

 

حسبى الله ونعمه الوكيل 

 

[ATTACH]31460.IPB[/ATTACH]

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

كان واضح منذ ان اتى ملك السعوديه الجديد انه يدعم الاخوانج و لكن الافضل للبلدين الان ان لا ضرر و لا ضرار حتى يرحل احد الحكام لان هناك معلومات مثيرة متواترة عن ان السعوديه راهنت على ما يسمى ثورة الجياع في ١١/١١ و مولت بالفعل بعض المحرضين و المزعمين في تركيا و دفعت للمغرب ب ٢.٥ مليار دولار لدعم الحكومه الاثيوبيه و هذا عمل ضد الشعب المصري و ليس ضد السيسي 

 

 

الله ينور عليك

 

 

محمد بن نايف استقبل رئيس وزراء اثيوبيا في مظهر يدل على استعداء تام لمصر كشعب وليس ضد السيسي

 

 

مليارات مصنع الاسمدة التي اتفق عليه ملك المغرب هي اموال سعودية بالطبع فليس للمغرب رفاهية ضخ استثمارات ببلد افريقي فقير وحبيس

 

 

العداء اصبح يراه العميان

 

 

اتمنى من القيادة السياسية ان تدير ظهرها للجميع وتنظر لمشاكلنا الداخليه ونبني بلدنا بعيد عن العرب وقرفهم

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

 لا تخف مصر لم تصنع القاعدة وجبهة النصرة واحرار الشام فانتم اكبر داعم للحركات الاصولية فى العالم وهذا تاريخكم وليس تاريخنا انتم وايران وجهان لعملة واحدة كلكم تدعمون الارهاب الفرق بان ايران تستخدم الحركات الاصولية الشيعية وانتم تستخدمون الحركات الاصولية السنية  . وانتم تدعون بانكم تقفون ضد ايران ما الذى فعلتموه خمس سنوات فى  . سوريا دمار سوريا عشر سنوات .  فى العراق جلبتم لها داعش .  وكذا لبنان بمجرد خروجكم منها ومعاداتكم لها تم انتخاب الرئيس عون .  ليبيا لم تقربوا منها لان لها اسد يحميها الان يدعا الجيش المصرى وستقف باذن الله

 

 

  سبقتني في كلامك كله . الله ينور عليك

 

 

  إنت لو تشوف كم الكره و الشماته اللي مالي قلبهم ناحيتنا في منتدياتهم ( و الأخ اللي بترد عليه واحد منهم )  مرضي بكل المقاييس فيه عقدة عندهم إسمها مصر اللهم إلا 3 أو 4 فقط

 

 

  كمية صفاقة و قلة أدب مش ممكن . . . عايزين دكتور نفسي حقيقي . . . و لما تحاول تفهمهم بالحوار و تدافع عن بلدك يحذفوا ردودك و كمان ينذروك بالإيقاف و يقولوا ديه سياسة بلدنا و مش مسموح لحد إنتقادها و في نفس الوقت تلاقي المهزلة شغالة على بلدنا و محدش بيحذف أي حاجة للجماعة اللي بيشتموا في بلدنا

 

 

  و الله لولا شخصية محترمة هنا في المنتدى ( علاء تامر ) دلني على المنتدى المحترم ده كان زماني جالي الضغط و السكر عشان أفهمهم .

 

 

[ATTACH]31459.IPB[/ATTACH]

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

المملكة لن تحتاج وبأذن الله لا تحتاج مصر والعكس صحيح لكن حقيقة وبصراحة لا يمكن لوم المملكة اذا اتخذت سياسة معينة مع الاتراك والدوحة فبهذا الشكل كان معنا الحق ان ننتقد العلاقات القوية المصرية الروسية التي لن ترضى بها المملكة وهي عدوة لروسيا في جميع المجالات السياسية والنفطية صحيح رغم ذلك لم تفعلها بل لا نعلم ولا احد يزعل من حديثي هذا لا احد يعلم لو ان 0.1% فقط ممكن وممكن لا من سعر أي صفقة مصرية روسية ممكن ذلك اكرر ممكن ذلك يكون من الأموال السعودية على فكرة كثير ينكرون الدعم السعودي وانه لم يكن تجاري بل فيه منفعة لطرف واحد مصر تتخذ سياستها بالتوفيق ولكني لا أتمنى ان تكون سياسة مصر تفيد ايران او حتى الفكر التطرفي في ايطار الخطة المسمى بالهلال الشيعي في المنطقة ولكن تفيد الشعوب فقط لا اكثر مصر أساسا وبصراحة في اليمن لم تدخل للمملكة بل لحماية مصالحها الشخصية ولا بأس بذلك ووالله اني أتمنى ان تخرجوا بكل قواتكم ليس الا لسبب واحد لأيقاف الاستهزاء بقدرات المملكة وكأنها دولة ضعيفة أخيرا صدقوني الملك لا يريد ان يرى وجه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فأنا قلتها سابقا الملك سلمان لا يؤيد دعم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولا أقول انكم بحاجه لكن الكل يفهم مقصدي لولا الله ثم سمو الأمير محمد بن سلمان لما حصل الدعم الأمور في العائلة المالكة تتغير يا اعزائي ومحمد بن سلمان ممكن نفسه تغيرت توجهاته فتذكروا في النهاية من الذي اتى للرياض ليوم واحد بعد ما انفجرت الأوضاع بين القاهرة والرياض تذكروا من وهو محمد بن زايد حفظه الله وكان السبب وساطه بيت الدولتين ولم توافق المملكة وزادت من تعاونها مع تركيا الأمور تغيرت وتتغير

 

 

انا احب ان ارى المملكه تعتمد على نفسها حتى اذا استعانت بالغرب والشرق فهذا شانها ويهمنى الا اري دموع الندم فيما بعد ولكن للاسف ستنهمر كالسيل وما حديث سمو الامير محمد بن زايد عن مصر الا رفض مؤدب لبعض المطالب السعوديه

 

 

حفظ الله الحرمين الشريفين و مصر 

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

  سبقتني في كلامك كله . الله ينور عليك

 

 

  إنت لو تشوف كم الكره و الشماته اللي مالي قلبهم ناحيتنا في منتدياتهم ( و الأخ اللي بترد عليه واحد منهم )  مرضي بكل المقاييس فيه عقدة عندهم إسمها مصر اللهم إلا 3 أو 4 فقط

 

 

  كمية صفاقة و قلة أدب مش ممكن . . . عايزين دكتور نفسي حقيقي . . . و لما تحاول تفهمهم بالحوار و تدافع عن بلدك يحذفوا ردودك و كمان ينذروك بالإيقاف و يقولوا ديه سياسة بلدنا و مش مسموح لحد إنتقادها و في نفس الوقت تلاقي المهزلة شغالة على بلدنا و محدش بيحذف أي حاجة للجماعة اللي بيشتموا في بلدنا

 

 

  و الله لولا شخصية محترمة هنا في المنتدى ( علاء تامر ) دلني على المنتدى المحترم ده كان زماني جالي الضغط و السكر عشان أفهمهم .

 

 

[ATTACH]31459.IPB[/ATTACH]

 

 

 

 

انا وقعت علي الأرض من الضحك  :emoticon-crying-tears-of-joy: :emoticon-crying-tears-of-joy: :emoticon-crying-tears-of-joy:

 

 

لكن بأمانة الاخ @faresn1111 رجل محترم وخلوق 

 

 

يجب أن نعلم أن الحكام يتغيرون لكن الشعوب هي الباقية فعلينا كعرب تقبل الرأي المضاد للأسف المنتدي الخليجي لا يقبل ذلك لكن علينا هنا في منتدانا ان نتقبل الرأي المضاد والرد عليه بهدوء واحترام للشخص طارح الرأي وربنا يسهل يكون بقية العرب مثلنا

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

ارفض رفض تام ان مصر تعمل ضد مصلحة المملكة حتي لو اخذ سلمان مواقف عدائية 

 

 

نحن نسير علي الطريق الصحيح و لا داعي للالتفات 

 

 

واعتقد ان الرئيس السيسي يفكر بنفس الطريقة 

 

 

 

 

 

 

لو بنراجع التاريخ هنشوف ان رغم كل المشاكل اللى حصلت بيننا وبين الاخوة فى السعودية نرجع احسن من اول

 

 

مين اللى كان متوقع ان بعد العداء الشديد بينا وبين السعودية ايام عبدالناصر تتحول العلاقة الى اكثر قوة!!!!!!

 

 

مين اللى كان يتوقع ان بعد المقاطعة العربية لمصر بعد كامب ديفيد تصبح علاقتنا بالسعودية اكثر قوة

 

 

اللى انا اشوفه ان المشاكل شىء صحي فى كل علاقة وامر ايجابى جدا

 

 

لان وقت المشاكل بتتفتح ملفات كتير كانت مغلقة ومتأجلة

 

 

يعنى ان شاء الله هنرجع زى زمان واقوى وهنشوف

 

 

لكن اللى يزعلنى هو الفجور بالخصومة  من اعلام الطرفين وده خلى كتير يصطاد بالماء العكر زى وسائل الاعلام المعادية

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

كفايا عليكم بريطانيا تيريزا ماى قامت بالواجب وزيادة اطمن لن تحتاجوا مصر والعكس ايضا صحيح مع الخلاف مصر ستساعد نفسها وستحمى ارضها فنحن قوما لا يحمينا المرتزقة . ولاكن لنا الحق ايضا ان ننتقد العلاقات القطرية التركية التى هى اكبر عدوا لنا فى العالم الان . مالك تتكلم وكان مصر تحت الوصاية السعودية طبعا ليس لك الحق بان تتنقد اى علاقات مع اى دولة . نحن لنا مصالح مع الروس اكبر بكثير من مصالحنا معكم يا اخ فارس فانتم لن تقدمو لنا سلاح بعد حصار الامريكان ولن تقدموا لنا اربعة مفاعلات نووية ولن تقدمو لنا مدينة صناعية ونحن لا نرضى بان تتعاونوا مع اعدائنا فعدوك صديقى وصديقك عدوى فلا عمار بينى وبينك

 

 

مفيش كلام من دا مفيش اى صفقات باموال اى احد وكررناها اكثر من مرة . لا تخف مصر لم تصنع القاعدة وجبهة النصرة واحرار الشام فانتم اكبر داعم للحركات الاصولية فى العالم وهذا تاريخكم وليس تاريخنا انتم وايران وجهان لعملة واحدة كلكم تدعمون الارهاب الفرق بان ايران تستخدم الحركات الاصولية الشيعية وانتم تستخدمون الحركات الاصولية السنية  . وانتم تدعون بانكم تقفون ضد ايران ما الذى فعلتموه خمس سنوات فى  . سوريا دمار سوريا عشر سنوات .  فى العراق جلبتم لها داعش .  وكذا لبنان بمجرد خروجكم منها ومعاداتكم لها تم انتخاب الرئيس عون .  ليبيا لم تقربوا منها لان لها اسد يحميها الان يدعا الجيش المصرى وستقف باذن الله

 

 

هذا واضح منذ ان اتى سلمان الى الحكم بالتوفيق لكم على فكرة عايز افكرك ان تركيا لها مصالح ضخمة مع ايران ومع روسيا اكبر من مصالحكم معها . وبمناسبة ان دوائر الحكم لا تريد التعاون مع السيسى مصر بها اصوات كثيرة فى دوائر الحكم يريدون ان يتم ايقاف التعاون معكم اليليلة قبل غدا وبالمناسبة نحن الان نسير وفق خطط مرسومة وضعها رجال تربوا فى المدرسة المصرية وسنكمل الطريق بكم من غيركم نحن لنا اكثر من 10 الالف عام فى الارض قبل ان يوجد شىء اسمه الجزيرة العربية اصلا وليس قبل المملكة

 

 

بمناسبة العشرة الاف عام

 

 

تاريخ هذه الحقبة لا تجده بشكل كامل الا في كتاب صدر عام 1928 بعنوان: ‎«The ‎Badarian Civilisation and Predynastic Remains near Badari»‎، وذلك في بريطانيا، وهو بحث مشترك بين اثنين من أهم خبراء الآثار في عصرهم هما:‏Guy Brunton» ‎‏ & ‏‎«Gertrude Caton-Thompson

- See more at: http://www.soutalomma.com/440710#sthash.1blbiZos.dpuf

 

 

* بالمناسبة الامارات قالت على لسان سمو الشيخ محمد بن زايد محمد بن زايد لو سقطت اى دولة فى العالم العربى سيظل الوطن العربى بخير لكن اذا سقطت مصر سقطت الامة العربية باسرها . ممكن تحليل شخصك للتصريح

 

 

سوف نرى من القادم والايام بيننا

 

 

بالتوفيق

 

 

[ATTACH]31498.IPB[/ATTACH]

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

 

المملكة لن تحتاج وبأذن الله لا تحتاج مصر والعكس صحيح لكن حقيقة وبصراحة لا يمكن لوم المملكة اذا اتخذت سياسة معينة مع الاتراك والدوحة فبهذا الشكل كان معنا الحق ان ننتقد العلاقات القوية المصرية الروسية التي لن ترضى بها المملكة وهي عدوة لروسيا في جميع المجالات السياسية والنفطية

 

 

شوف يا حاج فارس ..إحتياج الدول لبعضها لا يعيب أي طرف على العكس ففي الإتحاد قوة .. و أكبر دليل على ذلك حلف الناتو .. كلها دول تحتاج لبعض و لذلك تم بناء الحلف .. لا يقلل هذا الحلف من قيمة دولة مثل المانيا ولا دولة مثل فرنسا .. ولكن ما تقوله من كلام ( عنترى ) لا يمت للتاريخ و لا للحقيقة بصلة .. في حربكم مع العراق إحتجتوا الى مصر .. و في حربكم في اليمن حصل نفس الشئ .. و نحن في محنتنا إحتجنا لأشقائنا ( ليقوموا برد الجميل ) ليس أكثر ..

 

 

صدقنى ..عندما تقول أن مصر و السعودية لا تحتاج كلآ منهما للأخرى فأيقن أن تلك النهاية للعرب جميعآ .. هذه نقطة ..

 

 

النقطة الأخرى .. المملكة ليس لها الحق من أساسه أن تنتقد أي سياسة مصرية و كذلك مصر .. فالسعودية ليست تحت الوصاية المصرية والعكس صحيح .. تتعاونون مع أمريكا ( قاتلة العرب ) و تتعاونون مع حكومة قطر ( يد إسرائيل بالمنطقة ) و تتعاونون مع حكومة تركيا ( الإخوان فرع تركيا ) و لم يصدر من حكومتنا أي تعليق .. لماذا ؟ لأننا نفهم و نعى سيادة كل دولة .. و عليه .. يجب أن تعوا و تفهموا هذا الدرس جيدآ ..

 

 

رغم ذلك لم تفعلها بل لا نعلم ولا احد يزعل من حديثي هذا لا احد يعلم لو ان 0.1% فقط ممكن وممكن لا من سعر أي صفقة مصرية روسية ممكن ذلك اكرر ممكن ذلك يكون من الأموال السعودية على فكرة كثير ينكرون الدعم السعودي وانه لم يكن تجاري بل فيه منفعة لطرف واحد

 

 

يا أخى .. الحكومة السعودية ملأت الدنيا قولآ بأنها ساعدتنا إقتصاديآ و منت علينا بالمليارات ( مع العلم أن هذا ليس من شيم الكرماء و لا من شيم العرب أصلآ ) و لكن هل صدر من الحكومة السعودية أي تصريح أنها دفعت لنا أي أموال في أي صفقة عسكرية ؟؟؟ هل هناك أي مصدر رسمي ( سعودى ) قال مثل هذا الكلام .. و عليه ... و حتى تأتى لنا بمصدر موثوق يؤكد هذا الكلام أرجو أن لا أسمع منك مثل هذا الكلام الذى أعتبره تطاول ..

 

 

مصر تتخذ سياستها بالتوفيق ولكني لا أتمنى ان تكون سياسة مصر تفيد ايران او حتى الفكر التطرفي في ايطار الخطة المسمى بالهلال الشيعي في المنطقة ولكن تفيد الشعوب فقط لا اكثر

 

 

أخى الحبيب .. أصلآ الفكر المتطرف و التمويل لهذا الفكر نبع من السعودية .. و مازل التمويل يذهب من أرصدة شيوخكم وأمرائكم لجيوب مرتزقة داعش و القاعدة .. و هذا الإرهاب هو من مزق الشعوب .. وأنتم أول من ساعد الأمريكان على سحق شعب العراق و أنتم الآن تسحقون الشعب اليمنى و لكن في المقابل لا نرى منكم تصريح واحد ضد إسرائيل و ماتفعله في فلسطين ..

 

 

ليس معنى أن إيران هي البعبع لكم أن تنسوا إخوانكم في فلسطين ..

 

 

وبصراحة في اليمن لم تدخل للمملكة بل لحماية مصالحها الشخصية ولا بأس بذلك ووالله اني أتمنى ان تخرجوا بكل قواتكم ليس الا لسبب واحد لأيقاف الاستهزاء بقدرات المملكة وكأنها دولة ضعيفة

 

 

يا أخى .. هل اليمن تعدت على حدودكم أو رمت حصى على عسكرى منكم  من أساسه ؟؟؟؟؟؟ عندما ناديتم بالتحالف لإعادة الشرعية باليمن كان موقف مصر واضحآ و صريحآ .. سوف نقوم بتأمين السواحل حتى لا يكون هناك أي إمداد من إيران .. و لكننا لن نعتدى على الشعب اليمنى .. هل هذا ليس في مصلحتكم أولآ ؟؟؟؟؟

 

 

حسنآ .. لو أنكم تملكون المقدرة على الحرب في اليمن و حدكم .. لماذا من الأساس ناديتم بالتحالف ؟؟؟؟ يا أخى .. رحم الله إمرء عرف قدر نفسه ..  أنتم دولة ليست ضعيفة .. ولكنكم دولة لا خبرة لها بالحروب أو بالتكيكات الحربية .. و ليس هذا إنقاصآ من قدركم و لكنها الحقيقة القاسية ..

 

 

أخيرا صدقوني الملك لا يريد ان يرى وجه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فأنا قلتها سابقا الملك سلمان لا يؤيد دعم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولا أقول انكم بحاجه لكن الكل يفهم مقصدي لولا الله ثم سمو الأمير محمد بن سلمان لما حصل الدعم الأمور في العائلة المالكة تتغير يا اعزائي ومحمد بن سلمان ممكن نفسه تغيرت توجهاته

 

 

يا أخى العزيز صدقنى أنت أيضآ .. الرئيس السيسى هو الآخر لا يريد رؤية وجه الملك سلمان و لا وجه ولى ولى العهد و لا يريد أي شيء من أشخاص يساعدوا إخوانهم من أجل أغراض أخرى بيغونها غير إرضاء وجه الله تعالى ... لا يريد أي شيء من أي شخص يمن بما فعله من خير ( هو في الأصل رد للجميل ) ..

 

 

و دعنى أقول لك شيئآ بما إنى أعيش وسطكم .. الشعب السعودى غير راضى عن ملكه ولا عن إبنه .. وافقتنى أو عارضتنى ولكنها الحقيقة عارية أمامك .. سواد الشعب السعودى غير راضى بالمرة لا عن سياسات الملك ولا عن تصرفات إبنه ... ولو كان هناك أي نوع من الحرية والديموقراطية في بلدك لكانت كل يوم تخرج مظاهرة ضد مليكك ..

 

 

فتذكروا في النهاية من الذي اتى للرياض ليوم واحد بعد ما انفجرت الأوضاع بين القاهرة والرياض تذكروا من وهو محمد بن زايد حفظه الله وكان السبب وساطه بيت الدولتين ولم توافق المملكة وزادت من تعاونها مع تركيا الأمور تغيرت وتتغير

 

 

الذى قام بالوساطة إنسان يعى و يدرك قيمة الدولتين وأهميتهما بالمنطقة .. و هو شيء يضاف الى سلسال زايد رحمه الله .. و الذى لم يوافق هو من أخذته العزة بالإثم ومن يتخيل نفسه القوى المتين الذى سوف يغزو العالم وحده .. فهنيئآ له تعاونه و تحالفه مع تركيا ... فكما كان مسنودآ على الأمريكان و باعوه و خذلوه سوف يأتي اليوم الذى تقوم تركيا بنفس الدور معه والأيام بيننا ..

 

 

لكن لى سؤال أخير وأرجو الا أكون قد أطلت عليك .. قطر و تركيا هما حاضنتا جماعة الإخوان الإرهابية .. هل زيادة تعاون المملكة معهما دليل قاطع بأن المملكة ترعى و تقف في صف الإرهابيين هي الأخرى ؟

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

صراحة اتعجب من صبر القيادة المصرية على الافعال السعودية !

 

 

يعنى حتى الان ونحن نتعامل بأخلاق المهذب 

 

 

لماذا ؟ بأعتقادى لانهم يدينون انفسهم بانفسهم ... بافعالهم فهم لا يحتاجون منا ان نظهر معدنهم الحقيقى !!

 

 

بيقولك كنا ندعم مصر من اجل الشعب المصرى !! 

 

 

فى سوريا من اجل الشعب السورى ...فى اليمن من اجل الشعب اليمنى .... فى لبنان .. فى العراق 

 

 

نستطيع ان نحمى انفسنا ! 

 

 

فى اثيوبيا استثمار مثل اى دولة !

 

 

فى تركيا لانه بلد مسلم مؤمن حامى الحمى .. وقطر دولة عربية شقيقة وولاد العم ! مع امريكا لان علاقتنا معها تاريخية ومتجزرة !

 

 

مع بريطانيا لانها دولة مهمة وسوف تساعد المملكة كما فعلت من قبل !

 

 

قواعد ودمار المنطقة قديما وحديثا .. لا توجد قواعد ونحن ساعدنا كافة دول المنطقة ! ايران عدو ولا يوجد بيننا اى علاقات اقتصادية بالمليارات ! اسرائيل عدو وترتعد من الصقور الخضر !

 

 

وهذا هو المكر والدهاء  !

 

 

المكر نحن من صنعناه والدهاء نحن من ثبتناه وعلمناكم اياه ولكنكم لا تتعلمون !

 

 

تريد ان تكون افاقا علينا ونحن نزرعه مثل النبتة !

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن

×